research centers


Search results: Found 30

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The Prophet’s (PBUH) Method in Education and Teaching
منهج الرسول  في التربية والتعليم

Author: . Dafer Abdulrazaq AL- Jasim ظفر عبد الرزاق ذنون الجاسم
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 435-454
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identifying the most important education basics, which upon the Prophet’s education method is based, through the Prophet’s personal biography. The study illustrates also the method, education and teaching concepts as well as revealing the most important educational principles taken from the prophet’s personal biography, clarifying the styles used by the Prophet in educating his companions (Sahaba) through the prophet’s biography. Moreover, the study illustrates to the most important characteristics of the methodological levels for the prophet’s education and dividing it, because of its important role in raising a whole generation of his companions (Sahaba), and the effect it has on the coming Muslims generations.

هدفت الدراسة إلى التعرف على أهم الأسس التربوية التي يقوم عليها منهج الرسول  التربوي من خلال السيرة النبوية وتوضيح مفاهيم المنهج والتربية والتعليم ، والكشف عن أهم المبادئ التربوية المستخدمة من سيرته وتوضيح الأساليب التي استخدمها الرسول في تربيته لأصحابه من خلال السيرة النبوية، فضلاً عن أهم السمات التي تميزت بها المراحل المنهجية للتربية النبوية وتقسيمها، لما لها من دور مهم في تنشئة جيل من الصحابة الكرام  وما له من تأثير للأجيال اللاحقة من المسلمين.

Keywords

The --- Prophet’s --- PBUH --- Method --- منهج --- الرسول ---


Article
Legitimacy of crying for Imam Hussein between Koran texts and Islamic heritage sources
شرعية البكاء على الإمام الحسين (عليه السلام) بين نصوص القرآن ومصادر التراث الاسلامي

Authors: Alaa Hussein Taraf علاء حسين ترف --- Saleem Abbas Jasim سليم عباس جاسم
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 351-384
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Many historical studies dealt with a lot of humanitar aspects in the holy Quran. One of these studies was about the crying ritual for being mentioned in its verses as well as the prophet's sayings. Some of the prophet'(Pbuh) saying traditious the believers to cry. These sayings reved praise to the weeping of the ground and the sky as well as the prophet's cry for the affliction of Imam Hussein(Pbuh) .This study focused on the emotional and humanitarian studies of crying since Adam's time and that it is innate and natural. The prophet Muhammad (pbuh) mentioned that all prophet and messengers used to cry.

اهتمت الدراسات التاريخية في القرآن الكريم بالعديد من الجوانب الانسانية، حيث دُرِسَت فيه شعيرة من الشعائر الانسانية هي شعيرة البكاء، إذ ان القرآن الكريم قد ذكرها في العديد من نصوصه كذلك في أحاديث الرسول الكريم محمد(صلى الله عليه وعلى اله وسلم)، فقد بيّنا العديد من الأحاديث والروايات على حث الرسول الكريم محمد على البكاء، والمدح والثناء للباكين وبكاء السموات والأرض على الإمام الحسين ، وبكاء الرسول وأهل بيته على الإمام الحسين(عليه السلام ).كما تطرقنا الى ان البكاء حالة وجدانية وانسانية منذ عهد آدم ولن تنسى وهي حالة وجدانية فطرية للطبيعة الانسانية، لذلك فكل الأنبياء هم بكاءون وهذا ما عبَّر عنه الرسول الكريم محمد نحن معاشر الأنبياء فينا البكاء.


Article
Attempted murder and assassination of the Prophet Mohammad (PBUH)
محاولات قتل واغتيال النبي محمد (ص)

Author: mohamad ali huseen محمد علي حسين العبادي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2006 Issue: 23 Pages: 117-135
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Since the dawn of history, and starting the movement of prophecies launched parallel lines drawing human history terms about public line arrogant and tyrants, and line of preachers and reformers took place between the two lines raging war and means diverse and different shapes. And Quran transfer Alina various aspects of the conflict between the oppressors and terrible of the nations above and among the prophets peace be upon them and said in Hud (1) Many of the news messengers honorable peace be upon them and their stories with their nations and how they continue with their call to God and receive the symptoms and disbelief and derision, threats and abuse and how endured Apostles Distinguished hurt their people, and revealed to us those stories methods that followed it, and displays his most prophets of persecution and murder, assassination attempts and Koran tells us about what we cut from the stories of the prophets. The exposure Prophet Muhammad (p) to persecution and assassination attempts, like his predecessor prophets owners heavenly messages, has endured peace be upon him feud his family and for years, but what we've got from the news that in the first days of the revelation predicted paper'm Nofal including befall the Prophet ( r) of persecution and suffering, because what brought him the greatest which came by Moses and Jesus peace be upon them and which was preceded by the prophets, came in the Koran shooting clear what suffered the Prophet (p) of the persecution and murder attempts and take the Prophet (PBUH) to guard both evidence the seriousness of what was joins it from attempted murder and murder, has taken Prophet Guard to protect him from killing and especially the people of character who were lieutenants of the mosque (2), this as well as some of the companions who were volunteering for this work, even down verse  and God protect you from the people

منذ فجر التاريخ ،وابتداء حركة النبوات انطلق خطان متوازيان رسما تاريخ البشرية بخطوطه العامة،خط المستكبرين والطغاة،وخط الدعاة والمصلحين ودارت بين هذين الخطين رحى الحرب وبالوسائل المتنوعة والأشكال المختلفة .وأن القرآن الكريم نقل ألينا اوجه مختلفة من الصراع بين الظالمين وعتاة الأمم السالفة وبين الأنبياء عليهم السلام وذكر في سورة هود(1) كثير من أخبار رسله الكرام عليهم السلام وقصصهم مع أممهم وكيف واصلوا معهم دعوتهم إلى الله تعالى وهم يتلقون الأعراض والتكذيب والسخرية والاستهزاء والتهديد والإيذاء وكيف احتمل الرسل الكرام آذى قومهم،وكشفت لنا تلك القصص الأساليب التي اتبعوها وما تعرض له معظم الأنبياء من الاضطهاد ومحاولات القتل والاغتيال ويحدثنا القرآن عن ذلك بما قصه علينا من قصص الأنبياء. وقد تعرض الرسول محمد (ص) إلى الاضطهاد ومحاولات الاغتيال شانه شان سلفه من الأنبياء أصحاب الرسالات السماوية، فقد احتمل عليه الصلاة والسلام عداء أهله وعشيرته أعواما بل ان ما جاءتنا من الأخبار آن في الأيام الأولى من نزول الوحي تنبأ ورقة ابن نوفل بما سيلقاه الرسول (ص)من الاضطهاد والمعاناة،لان ما جاء به اعظم مما جاء به موسى وعيسى عليهم السلام ومما سبقه من الأنبياء ،وقد جاء في القرآن الكريم تصوير واضح لما عاناه الرسول (ص) من الاضطهاد ومحاولات القتل وما اتخاذ الرسول (ص) للحرس آلا دليل على خطورة ما كان يلاقيه من محاولات قتل واغتيال ، وقد اتخذ الرسول (ص) الحرس لحمايته من القتل وخصوصا أهل الصفة الذين كانوا ملازمين للمسجد(2) ، هذا فضلاً عن بعض الصحابة الذين كانوا يتطوعون لهذا العمل،حتى نزل قوله تعالى وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ.. (3) ، فكفوا عن حراسته.


Article
Al-Imam Al-Hasan (PBUH) as a Quran Interpreter
الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) مفسراً

Loading...
Loading...
Abstract

This research is a little sup from the Prophet's households' science. The Imams, though confronted with great afflictions and tribulations, actively do their roles in spreading the religious messages and reserving the Prophet's traditions. One of them is Al-Imam Al-Hasan (PBUH) who preferred to guide people to God's satisfaction and deserted the secular authority. He explained the Holy Quran narrating to people his grandfather's and his father's speeches about it

هذا البحث غيض من فيض علم أهل بيت النبوة عليه السلام، وهذا البحث وإن كان صغير الحجم إلا أنه تضمن فائدة عظيمة وهي أن الأئمة صلوات الله عليهم لم يشغلهم ما يمرّ عليهم من مصائب وما يقع عليهم من ظلم، وما تحوطهم به الأيام من محن متتالية عن دورهم في إبلاغ رسالات ربهم والحفاظ على دين الله عزّ وجلّ وسنّة جدّهم محمدٍ صلى الله عليه وسلم، وهداية الناس إلى طريق المولى سبحانه فكان خير مثال على ذلك هو الإمام الحسن المجتبى عليه السلام الذي آثر هداية الناس والأخذ بأيديهم إلى مرضاة الله عزّ وجلّ على تولّي الكراسي الدنيوية فانصرف للتأصيل لمذهب سيبقى إلى أن يرث الله ومن عليها فراح يعلم المسلمين دينهم ويفقههم فيه


Article
Fraction from the Biography of Maitham Al-Tammar(pbuh)
قبسات من سيرة ميثم التمار (رض)

Author: Dr. Ali Salih Al-Mahammadawi الأستاذ الدكتور علي صالح رسن المحمداوي
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2014 Volume: 39 Issue: 4 Pages: 103-130
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

من المعتاد في دراسة الشخصيات ، سيادة طابع واحد عليها ، تبدأ في اسم الشخص ونسبه ، وولادته وذريته ، ودراسة أحواله الشخصية ، ووضعه المعاشي ، وأمور أخر ، وهذا ما فعله الباحث في دراسة عبد المطلب وأبي طالب ، وعقيل ، وكثير من الشخصيات التي تناولها بالدراسة والتحليل 0 وهو ما أرد فعله في دراسة ميثم بن يحيى التمار ، فاستوقفته نقطة وهي إن هذه المعلومات ستكون مكررة في أكثر من بحث ، لأن المعلومات المتوافرة عن شخصيته تكاد تكون قليلة ومعادة في المصادر ، فهو جمع كل ما تيسر جمعه عن سيرته ، فإذا كتبها يكون قد استوفى جوانب متعددة عن هذه الشخصية 0 لذا ارتأى أن يدرس ما تيسر له من سيرة ميثم التمار ، فكان اختياره على الجانب العرفاني حسبما خيل له ، ولعل بعضهم قد يسميه الغيبيات ، وتنبؤات ، فكان في ذلك روايات لا بأس بها ، فقد ورد عن ميثم رواية موجزة لخص فيها كل ما جرى على الإمام الحسين  فكانت قراءة عرفانية سبقت الأحداث قبل وقوعها فخبر عنها ، لذلك بذل الباحث جهده فبحثها بالتفصيل في روايات أتباع مدرسة الصحابة ، حتى يكون لا لبس ولا غبار عليها ، لكن هذا تسبب في إطالة البحث أكثر من الحد المقرر ، فحذفناه 0 ودرس نتف وإشارات من أحواله الشخصية مثل اسم ميثم ونسبه وصفاته ، وما تعلمه عن أمير المؤمنين  ، وخاتمة الرحلة انتهت في استشهاده ، وما أخبره به أمير المؤمنين  بما جرى عليه صلبا وتعذيباً ، وحتى يجمع ذلك تحت عنواناً واحداً ، ارتأى تسميت البحث " قبسات من سيرة ميثم التمار" 0 آملاً أن يلقى البحث القبول ، عند مَنْ لا تٌقبل الأعمال إلا عنده ، وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، وعلى آله الطيبين الطاهرين .


Article
The Approach of Imam Hussein (PBUH) in Believing Education
منهج الإمام الحسين عليه السلام في التربية الإيمانية

Author: Dr.Adil Ismael Khaleel الأستاذ المساعد الدكتور عادل إسماعيل خليل
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2015 Volume: 40 Issue: 1 Pages: 95-116
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Imam Hussein is considered the typical icon of the Prophet's houshol (Peace be upon them) for his original belongning and his strong faith and true doctrine. He followed the route of his granfather Mohamad (peace and blessing of Allah be upon him) to struggle in order to establish the idea of true faith in the Arabian Pennisula despite all the challenges and the difficulties. He also inherited from his father Ali bin Abi Talib (Peace be upon him) a lot of his struggle to spread the principles of the soud faith in the society without any doubt or deviation. Imam Hussein did his best to plant the bases of the true faith and show loyality to Imams of the houshold for they are the carrier of the Prohpet's legacy and the well-known of the Mohammed's message.

ملخص البحث:يعد الإمام الحسين u الأنموذج الأمثل ، من شجرة أهل البيت (عليهم السلام ) في أصالة انتمائه وقوة إيمانه وصدق عقيدته وحسن إتباعه ، فقد سار على نهج جده المصطفىr ، في جهاده من أجل ترسيخ عقيدة الإيمان في الجزيرة العربية والعالم أجمع رغم كل التحديات وجل الصعوبات ، وكذلك اقتبس من سيرة أبيه المرتضى أمير المؤمنين عليٌّu الشيء الكثير بكفاحه ونضاله من أجل نشر معالم الإيمان السليم في المجتمع دون شك أو ريبة أو زيغ وانحراف ، وأصبح الحسينu صورة مثالية في تطبيق ذلك المنهج في الأمة المحمدية بعد أن ابتعدت شيئاً قليلاً عن إيمانها وعقيدتها الصحيحة ولا سيما عند تولي الأمويون السلطة في الدولة الإسلامية سنة 41ه.


Article
Prediction in The Holy Bible and Prophet Mohammad Traditions (PBUH): A Contrastive Study

Author: Manal Adnan Ministry of Higher Education College of Education for Human Sciences Department of English
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2017 Volume: 23 Issue: 98/ انساني Pages: 55-68
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Prediction in The Holy Bible and Prophet Mohammad Traditions (PBUH): A Contrastive Study Manal AdnanMinistry of Higher EducationCollege of Education for Human SciencesDepartment of EnglishAbstractPrediction is one of the speech acts of assertives which has noticeable importance in religious texts said by prophets since it is considered an essential part of prophecy (web 3). This study is an attempt to make a contrast between the holy Bible (English texts) and Prophet Mohammed traditions (PBUH) (Arabic texts) concerning this speech act. The study aims at finding out the similarities and the differences between the English and the Arabic languages as far as prediction in religious texts is concerned. It is hypothesized that Arabic is more explicit in producing prediction in the religious texts. The findings of the study verify that Arabic is not only more explicit concerning the forms used to express prediction, but in the kinds of prediction and some other details. Key words: Prediction, assertion, futurity, religious texts, explicitness.

الملخصقال رسوال الله صلى الله عليه وسلم1-"سيأتي زمان على امتي دينه كالقابض على الجمر."2-"صنفان من امتي لم ارهما لن يدخلا الجنة ولم يشموا رائحتها و ان رائحة الجنة لتشم على مسيرة خمسمائة عامززالصنف الاول ...رجال معهم اسياط كاذناب البقر يعذبون بها الناس ...و نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات روؤسهن كاسنمة البخت المائلة."3-"أذا تبايعتم بالعينة و رضيتم بالزرع وتبعتم ادناب القر سينزل عليكم غضب من الله ..."4-"أن في التابعين رجلا يقال له اويس 5-"مالفقر خشيت عيكم و لكن اخشى عليكم فتنا فسوها فتهلككم كما اهلكتكم ."6-لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيختبىءاليهودي وراءالحجر والشجر فيقول الحجر والشجر : يامسلم ياعبد الله هذا يهودي ورائي تعال فاقتله....الا الفرقد فانه من شجر اليهود.7-" توشك ات تداعى عليكم الامم كما تداعي الاكله على قصعتها..... ."8-"يا ثابت الا ترضى ات تعيش حميدا وتقتل شهيدا و تدخل الجنة."9-كان الرسول يقول عند الذهاب الى بيت ام ورقة " انطلقو بنا نزور الشهيده ."10-" والله ليتمن هذا الامر حتى يسير الراكب من صنعاء الى حضرموت لايخاف الا الله او الذئب على غنمو لكنكم تستعجلون."11-"لا تزال طائفة من امتي قائمة بامر الله,لا يرضهم من خذلهم اوخالفهم حتى ياتي امر الله وهم كذلك."12-"بسم الله والله اكبر أعطيت مفاتيح الشام والله اني لابصر قصورها الحهر من مكاني هذا."13-"اذا هلك كسرى فلا كسرىى بعدهواذا هلك قيصر فلا قيصر بعده , والذي نفسي بيده كنزوهما في سبيل الله."14-"والذي نفس محمد بيده , لتفترقن امتي على ثلاث وسبعين فرقه, واحدة في الجنة واثنان وسبعون في النار."15-"لتتبعن سنة من كان قبلكم شبرا بشبر, وذراعا بذراع, حتى لو دخلو جحر ضب لتبعتموهم."16-"الخلافه بعدي ثلاثون سنه ثم ملكا من بعد ذلك."17-"لاتقوم الساعة حتى تلحق قبائل من امتي المشركين."18-" اشتقت لاخواني.قيل نحن يارسوالله ... قال بل انتم اصحابي ولكن اخواني من سياتون بعدي ويوءمنوا بي ولم يروني ....اجر الواحدمنهم باجر خمسينمنكم...زلانكم تجدون على الخير اعوانا ام هم فلا."19- "ويح عمر تقتله الفئة الباغية."’20 -"خير قتلى قتلت تحت ظل السماء مذ خلق الله تعالى خلقه, اولهم هابيل الذي قتله قابيل اللعين ظلما,ثم قتلى الانبياء الذين قتلهم اممهم المبعوثة اليهم حين قالو: ربنا الله و دعوا اليهو ثم مؤمن ال فرعون, ثم صاحب ياسين, ثم حمزة بن عبد المطلب, ثم قتلى بدر,ثم قتلى احدو ثم قتلى الحديبيةو ثم قتلى الاحزاب, ثم قتلى حنين, ثم قتلى تكون من بعدي يقتلهم خوارج مارقة فاجرة,ثم ارجع يدك الى ما شاء الله من المجاهدين في سبيله, حتى تكون ملحمة الروم,قتلاهم كقتلى بدر, ثم تكون ملحمة الترك, فقتلاهم كقتلى يوم الاحزاب, ثم ملحمة الملاحم قتلاهم كقتلى يوم حنين, ثم ملحمة في الاسلام لاهلها فيها الى يوم ينفخ في الصور."


Article
Analysis of the word (Ajm) in the words of the Prophet "Who learns the Koran and then forgot to meet God on the Day of Resurrection
تحليل كلمة ( أجذم ) في كلام النبي() " من تعلم القرآن ثم نسيه لقي الله يوم القيامة وهو أجذم"

Authors: Hassin Khakbor حسین خاکبور(الكاتب المسؤول) --- Isma'il Ahmadzahi إسماعیل احمدزهی --- Asma Eranmanesh اسما ایرانمنش
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 Pages: 11-28
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Monotheistic invitation of all the prophets were associated with a variety of language conflict and hostility that different doubts can be outlined one of their most basic plans. Conflict (doubt) of Being human of the Prophets and also denying their relationship with God is of the most pervasive doubts about the many prophets. Analyzing the Quran verses shows that the doubt of being human about the prophet is of the most fundamental human suspicions of the Prophet, and other charges are derivatives of this doubt. Today, a lot of doubts and accusations in the form of scientific debate arise about the Islam Prophet that derivative of this doubt. In Holy Quran, being human doubt of the prophet is narrated specifically for the Islam prophet and generally for other prophets. Analyzing of the Quran verses shows that unbelief, obstinacy and stubbornness, ignorance about the different levels of human beings is of important motives of opponents and designers of doubt.

إنّ الهدف الأساس للمتكلّم هو الاستفادة الصحيحة من المنبعين الزاخرين ( القرآن و السنّة النبوية ) في سياق الفهم الصحيح لـ( الفهم الخاص للاصطلاحات . المعنى الدقيق للكلمات في التراكيب المختلفة . استعمال الكلمات في المعنى الحقيقي أو المجازي و الوصول للهدف الأصلي للمتكلّم ) وتعدّ هذه المقدّمات من أكثر المقدّمات أهمّية في فهم تلكما المنبعين .أحد تلك الكلمات كلمة ( أجذم ) التي وردت في كلام النبي المصطفى () .و على هذا الأساس أقدمنا في هذه المقالة الحالية على دراسة و تحليل استعمال و تطبيق كلمة ( أجذم ) في معناها الحقيقي أو المجازي في أحاديث الرسول الكريم () .فالمقالة التي أمامكم وصلت إلى نتيجة ـ و باُسلوبٍ وصفي تحليلي ، إضافةً إلى تحليل الآراء المختلفة ـ بأنّ المعنى الحقيقي لكلمة ( أجذم ) هو : ( مقطوع اليد ) .لكن استعملت كلمة ( أجذم ) في الأحاديث النبوية و في كثير من الأحيان في معناها المجازي و الكـنائي ، و كانت جـميع هـذه المعـاني المستعمـلة قـريبـة مـن بعـضها ؛ لأنّ الأصل الـلغـوي لـ( قَطَعَ ) يمكن مشاهدته في جميع استعمالات تلك المعاني .فإنّ من جملة تلك المعاني لكلمة ( أجذم ) يمكن أن تكون :( عدم الدليل و عدم الحجّية . لا خير و لا بركة . ناقص و غير كامل . النقصان في الكمال و النقصان في الجمال و مقطوع السبب ) .


Article
القصيدة اللّامية لسيد البطحاء أبي طالب في الدّفاع عن الرّسول الأعظم (ص) (دراسة وتحليل)

Authors: حسين مهتدي --- Husayn Lifatuh Hafiz
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 6 Pages: 333-353
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Abu Taleb was the Sheikh of "Al'abateh' and the head of 'Beni hashem' tribe. In his time, Abu taleb was a great poet. He recited his poem when the Prophet (PBUH) took refuge in outskirts of Mecca "al'shi'ab". In this poem Abu taleb addresses guidance, blame, and threat to his cousins and his tribe. the main features of this poem are clearness, avoiding uncommon and weird words and expressions. Therefore, the poem had a deep impact on people at that time. The article discusses the poem in four sections:the main reason behind writing this poem, Praising the Prophet (PBUH) and enumerating his virtues, Hostility, Names of personalities and places. this article sheds the light on moral and religious subjects the poet tackled in his poem. Yet, shows how far the poem shows the characteristics of the poet.

کان شيخ الأباطح وسيّد بني هاشم في زمانه أبو طالب بن عبد المطّلب شاعرًا جييد الکلام. أنشد أبوطالب قصيدته اللّامية حين کان في الشِّعب الّذي أوی إليه بنوهاشم مع رسول الله (ص) موجهة إلی عشيرته وبني عمومته وأولاده وتتخللها النّصيحة والإرشاد والتّهديد والعتاب. مِن ميزات شعره في هذه القصيدة الوضوح البعيد من حوشي الکلام وغريب الألفاظ؛ لهذا نری هذه القصيدة ليونة وسهولة وأسلوبا واضحا ليسري تأثير هذه الأشعار في قلوب ذلك المجتمع. تتجسّد المقالة وفق مفاصل محدّدة هي، أوّلًا: الموجب لإنشاء القصيدة اللّامية، وثانيا: مدح النّبيّ (ص) وذکر مناقبه، وثالثًا: مناصرة أبي طالب وقومه لرسول الله (ص)، ورابعًا: ذکر عداوة الأعداء، وخامسًا: أسماء الأعلام والأمکنة في القصدة اللامية. ومِن أبرز النتائج والمعطيات الّتي أفادتها هذه المقالة أنّ الموضوعات الّتي قدّمها الشاعر مِن خلال قصيدته تکتسي في الأغلب طابعًا دينيًا وأخلاقيًا. الشاعر تحدثّ في مناقب النبيّ (ص) عن صداقته وحلمه وفضله وشرفه وحسنه في الخُلق والخَلق. منهج الشاعر في عتاب الأعداء هو العتاب الفردي والجماعي وفي کليهما يسلك مسلكًا خاصًّا. ذکر أعلام الشخصيات يجسّد حضور أفعال أصحابها في ذهن الشاعر. تکون هذه القصيدة بمثابة المرآة الصافية التي تعکس حياة الشاعر. وکلّ کلمة أو وصف أو تشبيه أو کناية وظّفه الشاعر في قصيدته يکون ذا علاقة وطيدة مع نفسية الشاعر بحيث تجسّد لنا بيئة الشاعر وحياته. ورکّز أبو طالب في لاميته علی هذه الأماکن المقدّسة الدينية لأنّها مِن بقايا عهد النبيّ إبراهيم (ع) الّذي بنی بيت الله ومسجده وأقام الشعائر الدينية. واستشهد النحويون والأدباء والمؤرّخون والمفسّرون في کتبهم بأشعار أبي طالب ولاسيما قصيدته اللّامية وهذا خير دليل علی صحة هذه القصيدة في رأيهم.


Article
The characteristics of Masumah (pbuh) in Arabic poetry
سمات السيدة المعصومة عليها السلام في الشعر العربي

Authors: Azam.yaghoobi أعظم يعقوبي --- Mohammadjavad.esmaeili.ghanemy محمد جواد اسماعيل غانمي --- Mohammad sadegh.kaveri.ebrahimi محمد صادق كاوري ابراهيمي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2019 Volume: 2 Issue: 53 Pages: 211-228
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:-Ms. Al-Masumah (pbuh) is the only daughter of Imam who has a distinguished visit and is specialized in three features: the daughter of Imam, the sister of Imam and Imam Imam. Even before her birth, she had been the focus of Imam Masoom (pbuh). The aim of this research is to identify this woman in general through the books of Arabic literature by analyzing the contents of the Arabic poems organized around them. He drew attention to the fact that the contemporary Arab poets had the most complete stock in the praise and lamentation of the Lady of Imam Masoom (pbuh). The results of this investigation indicate that the notification that was organized has a narrative content in the subjects of the noble lineage, the names and attributes, the dignity and virtues, the description of its sanctuary sanctuary and the sanctity of the city of Qom. It is worth mentioning that the attention of scientists to the great lady and their quest for the systems of poetry in its virtues and dignities is remarkable. Key words: Ms. Masooma (pbuh), Arabic poetry, praise.

الملخص:-السيدة المعصومة H الوحيدة بصفتها بنت إمام و التي تحظى بزيارة مأثورة و تختصُّ بثلاثة أوسمة: بنت إمام، أخت اِمام و عمّة اِمام. و قد كانت حتى قبل ولادتها مثار اهتمام الامام المعصومa. اِنّ الهدف من هذا البحث معرفة تلك السيدة اِجمالاً من خلال كتب الأدب العربية بتحليل ما تتضمنه الأشعار العربية التي نظمت حولها. و محا يلفّت النظر أنّ الشعراء العرب المعاصرين كان لهم السهم الأوفى في المديح و الرثاء المختصّ بالسيدة المعصومة H. اِن نتائج هذا التحقيق تشير إلى أنّ الاشعار التي تمَّ نظمها لها مضامين روائية في مواضيع النسب الشّريف، بيان أسمائها و صفاتها، كراماتها و فضائلها، وصف حرمها المطهّر و قدسيّة مدينة قم. جدير بالذكر إنّ عناية العلماء بالسّيدة الجليلة و سعيهم لنظم الشعر في فضائلها وكراماتها لهو أمر ملفتٌّ للنظر.الكلمات المفتاحية: السيدة المعصومة H - الشعر العربي - المديح.

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (30)


Language

Arabic (25)

English (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (5)

2015 (4)

More...