research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Problematic of Reception at the Designer & (Receiver) In Architecture
إشكالية التلّقي عند المصمم والمتلقي في العمارة

Author: Dr.Ibrahim J.K. Al-Yousif د.إبراهيم جواد كاظم آل يوسف
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 14-15 Pages: 48-61
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The architectural designers bear certain qualities in the nature of their work which leads them a head in older to seek novelty, and as a man (human behavior) has aims which can be related to environment and society. The designers experience all those aims through fixed natural requirements, which can make him completely free in his invention. The relationship between designer and targets in the environment &society provides the flexibility needed in the design processThe search assumes that the mind of the designer through his level of knowledge (architectural) and the elements of style, mode, etc. provide many directives (tendencies) in the form which require investigation into the level of awareness on behalf of the designer. This invention can be seen in two levels: First, the awareness of satisfaction of the design through his knowledge; Second, the awareness of style and mode in order to impress the receiver (client) in his design .The research concentrates on the effective collaboration of the receiver and the inventor, all together, to affect an architectural result while the designer concentrates on the conviction gained on behalf of the receiver in the task.In conclusion the search assumes the degree of the architectural results and their aesthetic values, the effect of these values on the receiver. And, architecture is not a blind imitation of the prerequisites ideas, but it is the reflection of the soul of the designer and his feeling interaction with those of the users within the aesthetic values of the end product .This brings us, to a statement on behalf of the receiver, designer; where the second takes off with the new in relation in design as a starter, while the first anticipates the results with admiration and management.

ما يثير اهتمام البحث إن هناك إشكالية معرفية ارتبطت بالتلقي عند المصمم في عمله المعماري، وذلك كونه تميز بتباين التركيز على فكر المتلقي بوصفه جوهراً للعملية الإبداعية وغايته الأساسية. فقد ربط المهندس المعماري معرفته في المحاكاة وعناصر أسلوبية متعددة بالنتاج المعماري وذلك للتأثير على فكر المتلقي، واتجه اهتمامه في إن الإنسان كائن هادف يعمل من اجل هدف يتوخى تحقيقه بذلك العمل. وقد اهتم البحث بمشكلة ارتبطت بعدم وجود تصور ما يمكن أن تحدثه ملائمة تأثيرات التلقي على العملية الإبداعية في إنتاج صورة معمارية ظاهرة. ويرى البحث ضرورة الكشف عن الإدراك الواعي للمصمم لحل إشكالية تلقي الصورة المعمارية كحالة انعكاس لواقع وعرضِه على الفكر نحو بلوغ حقيقة المعرفة الموضوعية عند المصمم بتجسيد أدائه للعملية الإبداعية بشكل عميق عبر إدراك لا يتوقف عند جانب الإقناع في العمل الإبداعي بل الإقناع والتوجه من خلال معالجات تحقق الفهم لهذه الإشكالية في المحاكاة والبعد الأسلوبي. وهنا يركز البحث على الدور الفاعل للمتلقي الذي يضاهي دور المصمم المبدع في إبداعاته المعمارية، وقد تحصل حالة الإبداع وتظهر فيها أهميته في توحيد وانصهار كحالة ملائمة بين المتلقي مستعملاُ والمبدع مصمماً ومعماراً من خلال النتاج المعماري. في حين يركز المصمم على أهمية الجانب الاقناعي أكثر من أي بعد أخر في عملية تكوين النتاجات المعمارية المبدعة، حيث إن ذلك أوجد مظهرين إلى التلقي مظهر خارجي نفسي ومظهر داخلي قائم في شكل في التركيز على النتاج نفسه من خلال وظيفته الفنية الاقناعية باحثاً عن الجمال الملموس القائم فهو مُعنى بالتأثير الذي يتركه النتاج في شكل لا يخضع للملائمة. ارتبطت الاستنتاجات بالنتاج المعماري ومدى نجاحه حيث يكون مقياس مدى نجاح النتاج المعماري ليس بما يحتوي من ظواهر بقدر ما يكمن نجاحه في مدى حثه للمتلقي في قبول النتاج المعماري وهذا يعني إن المشاريع المتميزة تعتمد على الفهم الذي يلتزم بالمجال المحدد من التأويل إضافة إلى إمكانية اللغة الجيدة إن تجعل الشكل قادراً على نقل الرسالة المقصودة ، حيث يسعى المتلقي إلى استقصاء ملامح المرجع من جانب التكوين الهندسي متناسباً مع عصر النتاج ومنتجه وبالتالي يكون المتلقي المؤول مرجعاً مشتركاً بينه وبين المصمم.


Article
Differences and convergence between receive and response.
أوجه الاختلاف والالتقاء بين التلقي والاستجابة.

Loading...
Loading...
Abstract

Reception theory is based on the essence of the basis of which is the reader who receives and makes the initial meaning of the text and demonstrates this meaning through an interactive process between the two ends; the reader, the resultant author of text and the text in which the author places a specific intention.Thus, the literary work in the light of the reception theory is the result of the interaction between the text and the reader. It does not meet one party at the expense of the other. Rather, it seeks to create interaction between background formations of the text and the scopes of meaning. That is, the textual analysis and the background experience and knowledge reflect the criticism of reader’s response which puts the reader at the top of the pyramid, eliminating the existence of the author of the text. From this end, the research is to find the critics of convergence and the variance between reception and response.

تقوم نظرية التلقي على جوهر أساس هو القارئ الذي عليه امتصاص المعنى الذي يحمله النص، وتبيان هذا المعنى عن طريق عمليّة تفاعلية تتم بين طرفين: القارئ المنتج الناشئ للنص والنص الذي أودع فيه المؤلف مقصدية محددة، وهذه المقصدية هي التي توجه المؤول للتأويل. وبذلك يكون العمل الأدبي في ضوء نظرية التلقي نتاج العلاقة التفاعلية بين النص والقارئ؛ فهي لا تلغي طرفًا على حساب طرف آخر، بل تحرص على خلق التفاعل بين تشكلات النص الماضية وآفاق رؤية المعاني؛ أي بنية النص والمعرفة المسبقة، عكس نقد استجابة القارئ الذي يضع القارئ في قمة الهرم، ملغيًا وجود مؤلف للنص، من هذه المركزية يقوم البحث على إيجاد نقاد التلاقي والتباين بين المتلقي والاستجابة.


Article
The background of the reception in the Arabstraditionalrhetoric and criticism.
المرجعية الثقافية لنظرية التمقي في التراث النقدي والبلاغي عند العرب

Author: Maryam Abdul Rahman al-Naemi مريم عبدالرحمن النعيمي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2017 Issue: 73 Pages: 885-918
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This studyattempts at picturing the phenomenon of receiver in the cultural background of the rhetorical and critical tradition awayfrom the externaleffectswhichaccompanied the development of theالعدد الثالث والسبعون مجلة ديالى / 7102888rhetoricalterms. On the light of that, the article drives its data from oral reception, religiousreception and the rhetorical perspective in itsnaturalcontext as a space to linguisticoriginality and articulatedminds on the creativityprocesswhich has been widelyacknowledged in its golden age. In particularly, in the pre-Islamicagewhichstartedwith the usage of memory currant at itscontext of orality. The article attemptsalso to shed lights on the reception of religiousdiscoursesstartingfrom the beginning of Al-Fatiha of Quran, thangraduallymoved to the development of perception whichmatched the aestheticimpressionistmethodology, and endingwith the uniqueness of the artistic image thataimed at attracting the receiverthroughinterpreting the textemotionally. All of thatwasrequired to highlight the picture of reception in the rhetorical and critical tradition alongwith the fertile land thatembarkedit via variousthinkingways.Keywords: Orality, reception, tradition, rhetoric, reference, culture, text, criticism, thinking, context

تحاوؿ ىذه الد ا رسة أف تقد صورة عف ظاىرة المتمقي في المرجعية الثقافية لمت ا رث النقديوالبلاغي، بمعزؿ عف التأثي ا رت الخا رجية التي جاءت تباعا مع تطور المصطمحات البلاغية،وفي ضوء ذلؾ ارتأى البحث أف تكوف أط ا رفو مستمدة مف التمقي الشفاىي، والتمقي الديني،والمنظور البلاغي في سياقو الفطري، بوصفو موطنا للأصالة المغوية، وحنكة القريحة،وحصافة الفطنة في العممية الإبداعية المشيود ليا بالنبوغ، والمتفوقة برصانتيا في عصرىاالذىبي؛ أي بما تستدعيو الظروؼ التي عاش فييا العربي ػ في عصر ما قبؿ الإسلا عمىوجو التحديد ػ منذ توظيؼ تداعي الذاكرة في سياقيا الشفاىي، كما حاوؿ البحث أف يمقيالضوء عمى تمقي النص الديني في قدسية البدء بفاتحة ) اق أ ر( التي نزؿ بيا القرآف، ث تدرَّجالبحث إلى تنامي م ا رحؿ الحس الذوقي الذي يعادؿ نيج التمقي الجمالي الانطباعي، وصولاإلى خصوصية الصورة الفنية التي سعت إلى جذب المتمقي بحممو النص عمى دلالاتوجدانية. كؿ ذلؾ كاف بمثابة لزو لتأكيد صورة التمقي في الت ا رث النقدي والبلاغي، والأرضالخصبة التي احتضنتيا بالاستناد إلى الخبرة الذوقية مف مناحي التفكير المختمفة


Article
The background of the reception in the Arabstraditionalrhetoric and criticism.
المرجعية الثقافية لنظرية التمقي في التراث النقدي والبلاغي عند العرب

Author: Maryam Abdul Rahman al-Naemi مريم عبدالرحمن النعيمي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2017 Issue: 73 Pages: 885-918
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This studyattempts at picturing the phenomenon of receiver in the cultural background of the rhetorical and critical tradition awayfrom the externaleffectswhichaccompanied the development of theالعدد الثالث والسبعون مجلة ديالى / 7102888rhetoricalterms. On the light of that, the article drives its data from oral reception, religiousreception and the rhetorical perspective in itsnaturalcontext as a space to linguisticoriginality and articulatedminds on the creativityprocesswhich has been widelyacknowledged in its golden age. In particularly, in the pre-Islamicagewhichstartedwith the usage of memory currant at itscontext of orality. The article attemptsalso to shed lights on the reception of religiousdiscoursesstartingfrom the beginning of Al-Fatiha of Quran, thangraduallymoved to the development of perception whichmatched the aestheticimpressionistmethodology, and endingwith the uniqueness of the artistic image thataimed at attracting the receiverthroughinterpreting the textemotionally. All of thatwasrequired to highlight the picture of reception in the rhetorical and critical tradition alongwith the fertile land thatembarkedit via variousthinkingways.Keywords: Orality, reception, tradition, rhetoric, reference, culture, text, criticism, thinking, context

الممخصتحاوؿ ىذه الد ا رسة أف تقد صورة عف ظاىرة المتمقي في المرجعية الثقافية لمت ا رث النقديوالبلاغي، بمعزؿ عف التأثي ا رت الخا رجية التي جاءت تباعا مع تطور المصطمحات البلاغية،وفي ضوء ذلؾ ارتأى البحث أف تكوف أط ا رفو مستمدة مف التمقي الشفاىي، والتمقي الديني،والمنظور البلاغي في سياقو الفطري، بوصفو موطنا للأصالة المغوية، وحنكة القريحة،وحصافة الفطنة في العممية الإبداعية المشيود ليا بالنبوغ، والمتفوقة برصانتيا في عصرىاالذىبي؛ أي بما تستدعيو الظروؼ التي عاش فييا العربي ػ في عصر ما قبؿ الإسلا عمىوجو التحديد ػ منذ توظيؼ تداعي الذاكرة في سياقيا الشفاىي، كما حاوؿ البحث أف يمقيالضوء عمى تمقي النص الديني في قدسية البدء بفاتحة ) اق أ ر( التي نزؿ بيا القرآف، ث تدرَّجالبحث إلى تنامي م ا رحؿ الحس الذوقي الذي يعادؿ نيج التمقي الجمالي الانطباعي، وصولاإلى خصوصية الصورة الفنية التي سعت إلى جذب المتمقي بحممو النص عمى دلالاتوجدانية. كؿ ذلؾ كاف بمثابة لزو لتأكيد صورة التمقي في الت ا رث النقدي والبلاغي، والأرضالخصبة التي احتضنتيا بالاستناد إلى الخبرة الذوقية مف مناحي التفكير المختمفة.


Article
Electronic Signal Processing for Cancelation of Optical Systems Impairments

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract –In this paper 40 Gb/s DP-QPSK system with coherent reception and DSPunit for optical fiber impairments compensation is proposed . The DSP unit processesthe detected coherent DP-QPSK signal. The Chromatic Dispersion (CD) is compensatedusing a simple transversal digital filter and Polarization Mode Dispersion (PMD) iscompensated using adaptive butterfly equalizer which is realized by applying theconstant-modulus algorithm (CMA). A nonlinear compensator (NLC) is used forcompensating the nonlinear effects based on the technique of multi-span backpropagation.A modified Viterbi-and-Viterbi phase estimation algorithm (workingjointly on both polarizations) is then used to compensate for phase and frequencymismatch between the transmitter and local oscillator (LO). After the digital signalprocessing is complete, the signal is sent to the detector and decoder, and then to theBER test set for direct-error-counting. The presented system is designed and simulatedusing OptiSystem (2011) software interfaced with MATLAB software R2011a forimplementing the DSP unit algorithms. The performance of each part of the system isanalyzed by showing the optical spectrum, RF spectrum, electrical constellationdiagrams, eye diagram and BER performance for different sampling rates and differentbit rates.


Article
Effect of receiving a theory in the collection of students of the Department of Arabic Language in Madhadbalasalama Aladapfi Iraqi University College
أثر استعمال نظرية التلقي في تحصيل طلبة قسم اللغة العربية لمادة الادب الاسلامي في كلية الآداب في الجامعة العراقية

Authors: Rafid Sbah Tameime رافـــد صباح التميمي --- Bilal Ibrahim Jacob بلال ابراهيم يعقوب
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2016 Issue: 72 Pages: 1-35
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to know the impact of the use of the theory of receiving students in the collection of Arabic language material for Islamic literature in the Faculty of Arts at the University of the Iraqi Department.And ensures Find research problem included the importance of language and functions performed from the standpoint of philosophical, social, and which reflected the weakness of the collection provided by the learners, and research indicated the receive based the concept on the basis of language one of the main concepts related to human beings receiving a promise is an important part of life that can not continue their without receiving the information and through this theory that re-wording of the text and its meaning in the framework of the foregoing illustrated the role of the reader in the text, as the focus of the reading process, as they are in the light of the structure of knowledge and how the possibility of the learner which steps modern teaching and methods and after a parity of the two groups have been preparing plans the teaching of the two groups according to the receive theoretical and the way normal followed was applied this theory on a sample of his application the second stage in the Faculty of Arts at the Iraqi University has been teaching the experimental group by receiving the theory of the control according to the method routine followed for a period of 8 weeks, was conducted achievement test for both groups at a time Set one has achieved excellence in theory receive achievement and researchers recommended a set of recommendations.

يرمي هذا البحث معرفة أثر استعمال نظرية التلقي في تحصيل طلبة قسم اللغة العربية لمادة الادب الاسلامي في كلية الآداب في الجامعة العراقية وتضمن البحث مشكلة البحث المتضمنة أهمية اللغة والوظائف التي تؤديها من وجهة نظر فلسفية واجتماعية والتي تنعكس على ضعف التحصيل الذي يقدمه المتعلمون ، واشار البحث إلى مفهوم التلقي المبني على اساس اللغة أحد أهم المفاهيم المرتبطة بالإنسان وعدّ التلقي هو جزء مهم من الحياة التي لا يمكن الاستمرار بها دون تلقي للمعلومة ومن خلال هذه النظرية التي تعيد صياغة النص ومعناه وفي اطار مما سبق يتضح دور القارئ في النص ، بوصفه محور عملية القراءة ،اذ انها تتم في ضوء بنيته المعرفية وكيفية امكان المتعلم فيها بخطوات وطرائق تدريسية حديثة و بعد اجراء التكافؤ للمجموعتين تم اعداد الخطط التدريسية للمجموعتين حسب نظريه التلقي والطريقة الاعتيادية المتبعة وتم تطبيق هذه النظرية على عينة من طلبه المرحلة الثانية في كلية الآداب في الجامعة العراقية وتم تدريس المجموعة التجريبية حسب نظريه التلقي والضابطة وفق الطريقة الاعتيادية المتبعة لفتره (8) اسابيع ، وتم اجراء اختبار تحصيلي لكلا المجموعتين في وقت محدد واحد وقد حققت نظريه التلقي تفوق في التحصيل واوصى الباحثان بمجموعه من التوصيات


Article
التلقي وأثره في تطوير الكفاءة التصميمية للإضاءة المسرحية لدى طلبة

Authors: حميد عبد الله علوان --- نورس محمد غازي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 4 Pages: 358-385
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research is divided into four chapters. The first chapter, which is the systematic framework for research, deals with the problem of research focused on the following question:Does the difference in reception mechanisms have an impact in communicating the student to a level that enables him to design a stage lighting that matches the nature of the theater performance and achieves its goals? While the importance of research as an educational achievement benefiting mainly students of the faculties of fine arts and drama teachers in general. As well as derive a basic goal is to identify the design efficiency of theatrical lighting among students of the Faculty of Fine Arts, University of Babylon. The limits of research have been summarized in the study of the subject of reception and its impact on the development of the design efficiency of theater lighting among the students of the theater department at the Faculty of Fine Arts / Babel University for the academic year 2008-2009.The second chapter deals with the importance of theatrical lighting and the most important functional and aesthetic foundations that enable the operators in this field to achieve their goals. In addition to the previous studies and the effects of the frame Theoretical.The third chapter included research procedures - the research community, which included 27 students from the fourth stage of the Department of Dramatic Arts at the Faculty of Fine Arts of the University of Babylon for the academic year 2008-2009 and the research sample, which included eleven students in the control group and eleven students in The experimental group. The research tool was represented by the results of the open questionnaire and the closed questionnaire, in addition to the theoretical framework. As for the research methodology, the researcher relied on the semi-empirical approach in his study.The fourth chapter contains the results of the researcher's research and discussion and a presentation of the conclusions. The chapter also contains a set of recommendations and proposals and proven sources, references and supplements.

يقع البحث في أربعة فصول تضمن الفصل الأول منها – وهو الإطار المنهجي للبحث – مشكلة البحث المتركزة في الاستفهام الآتي :هل يكون لاختلاف آليات التلقّي اثراً في إيصال الطالب إلى المستوى الذي يمكنه من تصميم إضاءة مسرحية تتناسب وطبيعة العرض المسرحي وتحقق غاياته؟في حين تجلّت أهمية البحث بوصفه منجزاً معرفياًيفيد بالدرجة الأساس طلبة كليات الفنون الجميلة ودارسي الفن المسرحي بصورة عامة.فضلا عن اشتقاق هدف أساس هو التعرّف على الكفاءة التصميمية للإضاءة المسرحية لدى طلبة كلية الفنون الجميلة بجامعة بابل.أما حدود البحث فقد اختصرت على دراسة موضوع التلقّي وأثره في تطوير الكفاءة التصميمية للإضاءة المسرحية لدى طلبة قسم المسرح بكلية الفنون الجميلة / جامعة بابل / للعام الدراسي 2008-2009 .وجاء الفصل الثاني – الإطار النظري – بواقع مبحثين عني الأول منهما بدراسة مفهوم التلقّي وأهم النظريات والآراء التي دارت حوله.في حين عُني المبحث الثاني بأهمية الإضاءة المسرحية وأهم الأسس الوظيفية والجمالية التي تمكن المشغلين في هذا المضمار من تحقيق أهدافهم.إضافة إلى الدراسات السابقة ومؤثرات الإطار النظري.وتضّمن الفصل الثالث – إجراءات البحث – وهي مجتمع البحث والذي تضمن ( 27 ) طالباً وطالبة من طلاب المرحلة الرابعة لقسم الفنون المسرحية بكلية الفنون الجميلة التابعة لجامعة بابل للعام الدراسي 2008-2009 وعينة البحث والمتضمنة أحد عشر طالباً وطالبة في المجموعة الضابطة واحد عشر طالباً وطالبة في المجموعة التجريبية. وجاءت أداة البحث متمثلة بما تمخض عنه الاستبيان المفتوح والاستبيان المغلق من نتائج مضافا لها ما أسفر عنه الإطار النظري من مؤشرات. أما منهجية البحث فقد اعتمد الباحثان على المنهج التجريبي في دراسته.أما الفصل الرابع فقد احتوى على نتائج البحث التي توصّل إليها الباحثان ومناقشتها وعرضاّ للاستنتاجات كما احتوى الفصل على مجموعة من التوصيات والمقترحات وثبت المصادر والمراجع والملاحق.


Article
The Flash Poem at the Onset of Islamic Age: A Study in the Light of the Theory of Reception
قصيدة الومضة في عصر صدر الإصلام دراسة في ضوء نظرية التلقي

Author: Zainb K. Abdul- hassan م0م0زينب كامل عبد الحسن
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2011 Volume: 36 Issue: 2 Pages: 25-54
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Literary texts compete to leave a mark behind in the world of literature. History has immortalized great poems, and critics worked busily on them. Sometimes very short poems appear and critics begin to study them as well. These short poems compete the long poems trying to find a place in the world of literature. Therefore it flashes here and lightens there. It is a flash, an impression, an imprint and sometimes a swift glance. Since Islam appeared in a world of darkness and aberration, flashes appeared to support and show it the way depending on Muslim audience in particular and people of the Arabic Peninsula in general. Thus, it helps the Islamic Call to spread. Therefore, our research is about the flash poem at the onset of Islamic Age in the light of the theory of reception. It also shows the meaning and the roots of the flash poem, and a summary of the theory of reception and its types. Then we studied the language, the image, the music and the structure of this poem. We associated this with the goal of reception whether it is specialized, managed, biased, illustrative or economical. We gave a special attention to the Islamic reception. There is a strong association between the flashing text nd recipients. The recipient should have a literary knowledge springing from society in order to make association between the reader and the text. We approach, or we rather try to reach to the reality of the texts, whether they are the possession of the author, or the latter is another reader to previous texts. We also clarified why flashes appeared at the onset of Islamic Age and what their use is especially, the Arabic Peninsula is full of great poets The flashing Islamic text is a new material and its reception is not so easy, so the research tries to show this duality and to decipher it in order to show that there are Islamic flashes. We depended in this research on references like Mohammed Mubarek's The Arabs Text Reception, published at the Arabic Establishment for Studies and Publication, and Adeeb Hassam Mohammed and Haeel Momhmmed Altalib's The Flash Poem: A Theoretical and Applied Study(2009) puplished in Aldamam: The Eastern Zone in Saudia Arabia.

تتنافس النصوص الأدبية فيما بينها كي تترك بصمة راسخة في فضاء الأدب، وكثيرا ما خلد التاريخ قصائد عظيمة لشعراء كبار كانت محط اهتمام النقاد والباحثين، ولكن قد يظهر إلى جنبها قصائد ذات أبيات موجزة تحاول أن تنافسها في الدراسة والبحث ،نستطيع أن نقول إنها تداعب القصيدة الطويلة علها تجد صداها في دنيا الأدب فتراها تومض هنا وتبرق هناك وترسل إشارات مضيئة في مكان آخر، فهي ومضة وبصمة وتوقيعة بل أنها لمحة خاطفة ، وكون الحدث الإسلامي بزغ في عالم الظلمة والضلالة برزت ومضات تضيء له الطريق تحاول أن تسنده ولو بلحظة عاجلة معتمدة على متلقي من جمهور المسلمين خاصة والجزيرة العربية عامة لتساعد الدعوة الإسلامية على الانتشار،لذا يدور بحثنا حول قصيدة الومضة في عصر صدر الإسلام ندرسها في ضوء نظرية التلقي0 وتناولنا في هذا البحث نبذة عن معنى القصيدة الومضة وجذورها ونبذة عن نظرية التلقي وأنواعها ثم عكفنا على دراسة اللغة والصورة والموسيقى والبناء في هذه القصيدة وربطنا ذلك بغاية التلقي فهناك المختص والمدبر والمغرض والبياني والمقتصد وأكدنا على غاية التلقي الإسلامية فهناك ارتباط وثيق بين النص الوامض والمتلقي ،إذ يجب أن يتمتع المتلقي بمعرفة أدبية وثقافة تنبع من واقع المجتمع حتى تتشكل ثنائية بين القارئ والنص ،كما أننا نقترب إن لم نقل نحاول أن نصل إلى حقيقة النصوص وهل هي ملك محض للمؤلف او إن الأخير هو قارئ أيضا لنصوص سابقة ، وبينا لماذا ظهرت ومضات في عصر صدر الإسلام وما فائدتها ولاسيما أن الجزيرة العربية تحفل بعباقرة الشعر فما الحاجة لها ؟ إن النص الوامض الإسلامي هو مادة جديدة والتلقي ليس بالأمر الهين كونه يختلف من شخص إلى آخر لذا يحاول بحثنا أن يربط بين هذه الثنائية ويفك رموزها كي يعطينا فكرة عن وجود ومضة إسلامية 0 واستند بحثنا إلى عدة مصادر منها استقبال النص عند العرب لمحمد مبارك الصادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، قصيدة الومضة دراسة تنظيرية تطبيقية ، تأليف د أديب حسن محمد ود هايل محمد الطالب الصادر عن المنطقة الشرقية في الدمام ،2009 المملكة العربية السعودية


Article
RECEPTION AND CIRCULATION OF LANGUAGE IN THE IRAQI THEATRICAL TEXT
التلقي وتداولية اللغة في النص المسرحي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The reading fact of literary text (theatrical text) adopts it's fulcrum shape in the space of paper sheet, means verbal speech has been proved by writing, inside the body of literary text (theatrical), resulted in making the reception transfer from relation of a speaker (author) with listener (recipient) to a relation between reader and text, where verbal confront is absent, referral on scientist and author will collapse, to be re-established again launching from action of reading, which resides in the text not outside it, this reading action will be liberated from its problematic situation through the imposing of text's privacy correlated with working on language, according for what above is mentioned, the current research consists of four chapters, first chapter was theoretical frame which dealt with problem of research that emanated from the following question ((What are basis and criteria that are adopted by reception theory in reading theatrical text deliberatively?)). Then importance of research, need for it, aim and limits of research that were specified by time as (year of 2009) and spatial was determined as (Iraq), while the subjective limit was determined according for the following (Studying the subject of reception according to circulation of language in the Iraqi theatrical text) then the chapter was finalized by determining research's terms and defining them.

ان الحقيقة القرائية للنص الأدبي (المسرحي) تتخذ شكل ارتكازها في فضاء المدونة الورقية، وهذا يعني أن الكلام الشفاهي قد اثبتته الكتابة، داخل متن النص الأدبي (المسرحي)، مما جعل العملية القرائية (التلقي) تنتقل من علاقة متكلم (مؤلف) بسامع (متلقي) إلى علاقة نص بقارئ، وهنا تغيب المواجهة الشفاهية، فتسقط الاحالة على العالم وعلى المؤلف، ليعاد تأسيسها من جديد انطلاقاً من فعل القراءة، المتموقع في النص لا خارجه. وهذا الفعل القرائي يتحرر من وضعه الاشكالي من خلال ما تفرضه خصوصية النص المرتبطة بعملية اشتغاله على اللغة، وعلى وفق هذه المنظومة الفكرية جاء البحث الحالي بأربعة فصول تحدث الفصل الاول الاطار المنهجي فيه عن مشكلة البحث التي جاءت على وفق التساؤل الآتي. (ماهي الاسس والمعاير التي تتبناها نظرية التلقي في قراءة النص المسرحي تداوليا). ثم أهمية البحث والحاجة إليه، وكذلك هدف البحث وحدوده التي تحددت زمانيا لعام (2009م) ومكانيا (العراق)، اما الحد الموضوعي فتحدد على وفق الآتي (دراسة موضوع التلقي وفق تداولية اللغة في النص المسرحي العراقي) لينتهي الفصل بتحديد مجموعة من المصطلحات وتعريفها، اما الفصل الثاني: فجاء بمبحثين الأول كان بعنوان (التلقي ومشروعية القراءة)،


Article
The effect of the reciprocal method in learning reception skill for middle school students aged 15_16 years
اثر الاسلوب التبادلي في تعلم مهارة الاستقبال الارسال لطالبات المرحلة الاعدادية بعمر 15_16سنة

Author: Hala Khaled Zaki هالة خالد زكي
Journal: journal mustansiriyah of sports science مجلة المستنصرية لعلوم الرياضة ISSN: 26632667 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 213-222
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The reciprocal method is the method that calls for the organization of the row in the form of pairs with the members of each individual a certain role, one of which plays the role of the performer while the other observer role, so there is a role played by the player prepared when receiving the ball and the other player watching the reception of the ball after the counter-attack. It is important to study the importance of research in the attempt of the researcher to study the impact of the use of reciprocal method in the education of the skill of reception volleyball, trying to rely on the educational aspect and served the training and achievement. The aim of the research was to identify the effect of the reciprocal method in learning the volleyball reception technique of the research sample. The researcher determined that there are no statistically significant differences between the tribal and remote tests of experimental and control groups in learning the volleyball reception skill. With no statistically significant differences between the control and experimental research groups in the post-test to learn the skill of receiving volleyball. The research was applied to a sample of students of the fourth stage preparatory in the university's secondary school for girls in the period from 26/2/2017 to 24/4/2017 was used Experimental method The results of the tests were carried out and the reception test was conducted from the bottom and then the educational units were conducted and then the post-tests were conducted. The researcher concluded that there were statistically significant differences between the tribal and remote tests as a result of using the reciprocal method of learning the skill of reception from the bottom of the volleyball. The researcher recommended the need to apply the method of exchange in secondary schools to suit the age of students, where students need with a better learning as well as it meets the ambition of this age in the desire to achieve victory. By age group.

مستخلص البحث باللغة العربيةالأسلوب التبادلي هو الاسلوب الذي يدعو الى تنظيم الصف على شكل ازواج مع اعضاء كل فرد دورا معينا يقوم احدهم بدور المؤدي بينما يقوم الاخر بدور المراقب وبذلك فان هناك دور يقوم به الاعب المعد عند استقباله للكرة واللاعب الاخر يراقب عملية الاستقبال لبعد الكرة لعمل الهجوم المضاد. ومن ذلك تتضح اهمية البحث في محاولة الباحثة دراسة تأثير استخدام الاسلوب التبادلي في تعليم مهارة الاستقبال بالكرة الطائرة محاولتا منها اعتمادا على الجانب التعليمي خدمتا للجانب التدريبي والانجاز. يهدف البحث الى التعرف على اثر الاسلوب التبادلي في تعلم مهارة الاستقبال بالكرة الطائرة لعينة البحث وفرضت الباحثة عدم وجود فروق دالة احصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي لمجموعتي البحث التجريبية والضابطة في تعلم مهارة الاستقبال بالكرة الطائرة. مع عدم وجود فروق دالة احصائيا بين مجموعتي البحث الضابطة والتجريبية في الاختبار البعدي لتعلم مهارة الاستقبال بالكرة الطائرة.تم تطبيق البحث على عينة من طالبات المرحلة الرابع اعدادي في ثانوية الجامعة للبنات في المدة الممتدة 26/2/2017 ولغاية 24/4/2017 تم استخدام المنهج التجريبي وتم اجراء تجربة استطلاعية واجراء اختبار الاستقبال من الاسفل ومن ثم اجريت الوحدات التعليمية وبعدها اجريت الاختبارات البعدية وقد استنتجت الباحثة ظهور فروق معنوية ذات دلالة احصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي نتيجة لاستخدام الاسلوب التبادلي في تعلم مهارة الاستقبال من الاسفل بالكرة الطائرة. واوصت الباحثة ضرورة تطبيق الاسلوب التبادلي في المدارس الثانوية وذلك لتناسبه مع اعمار الطلبة حيث يحتاج الطلبة فيه مع تعلم افضل فضلا عن انه يلبي طموح هذه المرحلة العمرية في حرصها على تحقيق الفوز.معتنظيم دورات تأهيلية للمعلمين والمدرسين للاطلاع على اساليب التعلم للمراحل الدراسية كافة واختيار الاسلوب الافضل حسب المرحلة العمرية.

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (13)

English (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (4)

2017 (2)

2016 (3)

2014 (2)

More...