research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
POETIC JUSTICE IN SHAKESPEARE’S PLAYS

Author: Hazim Mahmood Ismail حازم محمود اسماعيل
Journal: Journal Of AL-Turath University College مجلة كلية التراث الجامعة ISSN: 20745621 Year: 2009 Issue: 5 Pages: 92-109
Publisher: Heritage College كلية التراث الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Unfortunately many atrocities in our world go unpunished, and many good people are punished for no reason whatsoever. This is because we often fail to maintain justice. But justice must be done one way or another. God is just and He expects us to do justice in the world we are living in. If we cannot do justice for one reason or another, poets and writers can. But where and how? If not in reality, they do it in the world they create in their works.The aim of this paper is to show where and how poets and writers do justice in their own world and in their own way. Four major characters have been chosen from four Shakespearean tragedies for this purpose. These characters are: Richard III, Iago, Macbeth, and Claudius All these four characters are Shakespeare’s most intriguing and plausible villains. They represent blind ambition. They do everything they can in order to serve their wicked purposes. But in the end justice takes its course and they get the punishment they deserve.

Keywords

POETIC --- JUSTICE --- IN --- SHAKESPEARE


Article
The Character of Shylock as a Cultural Mark: Shakespeare's The Merchant of Venice and Bakathir's The New Shylock
شخصية شايلوك كعلامة ثقافية: شكسبير "تاجر البندقية" و بكثير " شايلوك الجديد"

Authors: Dr. Maysoon Taher Muhi م.د. ميسون طاهر محيي --- Dr. Maysam Bahaa Saleh م.د. ميسم بهاء صالح --- Sufyan Awad Hasson م. سفيان عواد حسون
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2019 Volume: 58 Issue: 3 Pages: 69-90
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to depict the image of the Jew by two different authors of various periods of time. Undoubtedly, the Image of the Jew had been discussed and depicted in many plays of famous and prominent authors, especially during The Renaissance Era, such as Christopher Marlowe in his brilliant artistic work The Jew of Malta. In addition to, William Shakespeare’s glorious piece of art The Merchant of Venice which is described by Dr. Mahmoud Shetywi, in his article “The Merchant of Venice in Arabic” as the play that is considered till now as the most prominent Elizabethan comedy that has been studied, performed and adapted by many universal and Arab modern and contemporary authors ; who one of them is the Yemeni author and playwright Ali Ahmed Bakathir with his adaptation of The Merchant of Venice which is called The New Shylock , in which he relates the traditional Elizabethan image of the Jew to the issue of (The Arab – Israeli Conflict). So, this study endeavors to show the genius dramatic techniques, that are used by both authors and the effect of Shakespeare on Bakathier. The New Shylock can be considered an adaptation of The Merchant of Venice with modern modifications and new concepts that serve the purpose of Bakathir. Accordingly, the researchers will rely on the theory of adaptation in excavating the treasures of both texts. Moreover, there are various (psychological, political, social and anthropological) aspects of depth that they tried to convey within their creation of the character of Shylock and what does this character really imply of the essential issues, to criticize and relate them to their own societies and times.

تهدف هذه الدراسة الى وصف شخصية اليهودي التي قدمها كاتبان مختلفان احدهما من العالم الغربي ، والآخر من العالم العربي وفي حقب زمنية متباعدة. والجدير بالذكر ان هذه الشخصية قدمها في أعمال مسرحية عديدة عدد من المؤلفين معروفين في عصر النهضة مثل كريستوفر مارلو في عمله الفني الرائعة يهودي مالطا. بالإضافة إلى مسرحية ويليام شكسبير "تاجر البندقية" التي وصفها الدكتور محمود شتيوي في مقاله "تاجر البندقية باللغة العربية" على أنها واحدة من أفضل كوميديا إليزابيثية والاكثر دراسة ، وأداء وتطبيقا من عدد من الكتاب العالميين والعرب المعاصرين . والكاتب المسرحي اليماني علي أحمد بكثير الذي يعد واحدا من أهم الكتاب المسرحيين الذين تناولوا شخصية اليهودي في مسرحيته "شايلوك الجديد" التي قدمها شكسبير الذي يربط الصورة الاليزابيثية التقليدية لليهود بقضية (الصراع العربي الإسرائيلي) ؛ لذلك تسعى هذه الدراسة إلى إظهار التقنيات الدرامية التي استعملها هذان الكاتبان ، بالإضافة إلى أن هذه الدراسة ركزت على الجوانب (النفسية والسياسية والاجتماعية ، وعلم الانسان التي كان لها الأثر الواضح في بناء هذه الشخصية ، وتصويرها وربطها بقضايا المجتمع.

Keywords

Shakespeare --- Bakathir --- adaptation --- Shylock --- conflict


Article
The Image of the Femme Fatale in William Shakespeare's Macbeth
صورة المراءة المدمرة في مسرحية مكبث لشيكسبير

Loading...
Loading...
Abstract

William Shakespeare's Macbeth is one of the most interesting yet one of the bloodiest among his plays. The interest in this play stems from the fact that its characters are among the most famous of Shakespeare's characters, due to their complexity and their equivocal nature. The complexity of the characters shows Shakespeare's mature art of characterization, which is different from his previous plays. In this play, Shakespeare presents women as capable of evil and destructive acts as men. He goes as far as suggesting that in certain instances women can be more vicious than men, and they might be the motivators of iniquitous acts. Thus, the aim of this paper is to present the image of the femme fatale which is incarnated in the character of Lady Macbeth, and the impact of her atrocious acts on the entire action of the play.

تعد مسرحية ماكبث للكاتب وليام شيكسبير واحدة من اكثر مسرحياته متعة وهي ايضا اكثرها دموية. تاتي اهمية المسرحية من حقيقة كون شخصيات هذه المسرحية هي من بين الشخصيات الأكثر شيوعاً بسبب طبيعتها المعقدة والمتناقضة. حيث يبين هذا التعقيد في الشخصيات نضوج فن شكسبير لرسم ملامح شخصياته والذي يختلف بدوره عما فعله في الماضي. لقد أوضح شكسبير قدرة المرأة على الأفعال المدمرة الشريرة والتي يمكن مقارنتها بقدرة الرجل، بل في نواح أخرى بيًّن شكسبير إن قدرات المرأة قد تضاهي قدرات الرجل، فبإمكان المرأة أن تكون المحرض الأساس لأفعال الشر. لذلك فان الهدف الأساس لهذا البحث هو عرض صورة المرأة المدمرة والتي تتجسد بشخصية ليدي ماكبث وتأثير أفعالها المروعة على الأحداث الأساسية في المسرحية


Article
Flouting and Violation of the Maxim of Quantity in Shakespeare’s Hamlet

Author: Dr. Muayyad Omran Chiad
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2014 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 29-57
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

This study focuses on analysing the extent to which the maxim of quantity is either violated or flouted by the main characters in the play “Hamlet” by Shakespeare. The reason for selecting this play is that it has a tragedy genre and it is famous among the most tragedies. In addition , the play tackles many themes which are timeliness and they transcend time and space in themselves and still present in the modern world such as familial relationships, beingness of ghosts, political conflicts , struggles with a mother, stepfather, and beloved, surveillance and what happens after death . If this is the case, then the play is old, yet modern therefore it is a kind of super-literature. It is expected that characters favorably and expectedly either violate or flout the conversational maxims through the talkative trait in which people frequently disobey these maxims in order to achieve certain purposes. Therefore, it is noteworthy to take a close look at conversational exchanges in such a play. The findings of this study indicate that in many occasions the characters violated the maxim of quantity. Based on the findings of the study, it can be concluded that, people frequently violate this maxim in order to accomplish certain goals although cooperative principles describe the optimal practices in interaction in order to promote the process of conversation to be smoother for the interactants. In most of the instances, Polonius was talkative, redundant, and occasionally uninformative, and sometimes goes to the other extreme when too little information was given and these factors were in line with his genuine character in the play.

تركز هذه الدراسة على تحليل مدى تجاهل وانتهاك الشخصيات الرئيسية في مسرحية هاملت لشكسبير لمبدأ الكمية اللغوي. ويعود السبب في اختيار هذه المسرحية أنها مأساة ادبية تشتهر من بين أكثر المآسي في الأدب العالمي. بالإضافة إلى ذلك، تناول المسرحية العديد من المواضيع التي هي صالحة لكل زمان بحيث تتجاوز الزمان والمكان في حد ذاتها حيث لا تزال موجودة في العالم الحديث مثل العلاقات الأسرية، ووجود الاشباح، والصراعات السياسية والصراعات مع الأم وزوج الأم والحبيبة، وماذا يحدث بعد الموت. وإذا كان هذا هو الحال، تكون المسرحية قديمة وحديثة بنفس الوقت، ولذلك هي نوع من أدب العظماء. ومن المتوقع أن الشخصيات في المسرحية تنتهك ثوابت التخاطب بشكل إيجابي من خلال كثرة الكلام فالشخصيات كثيرا ما تخالف هذا المبدا لتحقيق أغراض معينة. ولذلك من الجدير بالذكر أن نلقي نظرة فاحصة على التبادلات الحوارية في المسرحية. ونتائج هذه الدراسة تشير إلى أن الشخصيات في مناسبات كثيرة انتهكت مبدأ الكمية. واستنادا إلى النتائج التي توصلت إليها الدراسة، يمكن أن نخلص إلى أن الناس في كثير من الأحيان يخالفون هذه الثوابت من أجل تحقيق أغراض معينة على الرغم من تعارض ذلك لمبدأ التعاون الحواري والذي يصف الممارسات الفضلى في مجال الاتصال من أجل تسهيل عملية المحادثة لتكون أكثر سلاسة للمستمع والمتكلم على حد سواء، فقد انتهك بولونيوسفي معظم حالات هذا المبدا بكثير من الكلام الزائدة عن الحاجة، وأحيانا لا يزود باي معلومة، ويذهب أحيانا إلى النقيض الآخر عندما يعطي معلومات قليلة جدا، وهذه العوامل تتماشى مع شخصيته الحقيقية في المسرحية.


Article
Introduction : The Employment of History on the Stage Shakespeare's Lear : The Use and Function of History
مقدمة: توظيف التاريخ في المرحلة شكسبير لير: استخدام ووظيفة التاريخ

Authors: Alak Zi alddin ألق ضياء الدين --- Prof. Salih Mahdi Hameed أ.د. صالح مهدي حميد
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 30-42
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The firm relation between past and present incidents arises the inevitability to appreciate history. Hence, a considerable number of writers give the topic its due weight. History becomes the source of an already established material from which a writer can freely choose. According to this, history is envisaged as the speaking tongue of the writers' purposes. The writer does not have to take a firm stand in the topic. On the contrary, he has the flexibility to mould the material to what helps manifesting the writer's manipulation of the topic in accordance with the needs of his age and people. In fact, history exercises a great effect which deservingly makes it "the father of literature." The majority of writers are indebted to it to the extent that "Shakespeare has used historical material for theatrical purposes and his dramatic achievement would not have been the same without it

العلاقة الراسخة بين حوادث الماضي والحاضر تنشأ حتمية لنقدر التاريخ. وبالتالي، فإن عددا كبيرا من الكتاب يعطي الموضوع وزنه المناسب. يصبح التاريخ هو مصدر مادة القائمة بالفعل والتي يمكن للكاتب ان يختار منها بحرية. ووفقا لهذا، فأن التاريخ هو لسان أغراض الكتاب. لم يقم الكاتب إلى اتخاذ موقف حازم في هذا الموضوع. على العكس من ذلك، لديه المرونة اللازمة لقولبة المواد إلى ما يساعد على إظهار معالجة الكاتب في الموضوع وفقا لإحتياجات عصره والناس. في الواقع، والتاريخ يمارس تأثيرا كبيرا مما يجعل جدارة أنه "والد الأدب". مدينون لغالبية الكتاب لذلك لدرجة أن "شكسبير قد استخدم المادة التاريخية لأغراض مسرحية وأن إنجازاته المثيرة لم تكن هي نفسها دون ذلك الاستخدام


Article
وظيفة الملحقات في مسرحيات شكسبير

Author: فاتن جمعة سعدون
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 1 Pages: 398-416
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with function of accessories in Shakespeare,s plays which represents an element of the theatrical discourse and importance through its relation ship with other elements within the text . Search is located in the five chapters, The first chapter included research problem that crystallized palate :- The play gained importance accessories through its presence and its role in changing the course of events and volatile upside aqi in Shakespeare,s plays . The aim of the research detection function accessories in Shakespeare,s plays . Chapter II be one of the two sections, eat first section shed light on the concept of accessories and its importance in the theatrical text . The second section included accessories in Shakespeare,s plays . Find out with , among other indictors resulting from the theoretical framework of which :- 1-Employment accessories and its importance in the text and presentation from the nucleus of cultural openness between peoples became the author takes into account ancillary role in the construction of meaning . 2-Give personal information on the accessories , and space – time as well as aesthetic functionality that gliding through the availability of unity and harmony of proportionality and the selection of the type, size and color there to . Chapter III included research procedures , the researcher analy zed the text of the play Othello adoption of the descriptive analytical approach through a table designed by a researcher for the analysis of the sample . Chapter Iv the researcher presented the results discussed , then chapter v included conclusions and that came in :- 1-Attached to something material , it is used in certain very dramatic work .2-Points attached to the craft or its owner may determine the social status.3-Annexed is an important element of the work adds a new dimension to the Then search the list of sources and margins seal .

يتناول البحث الموسوم وظيفة الملحقات في مسرحيات شكسبير ، التي تمثل الملحقة فيه عنصرا مهما من عناصر النص المسرحي وأهميتها تتأتى من خلال علاقتها بالعناصر الأخرى الموجودة داخل النص .يقع البحث في خمسة فصول ، تضمن الفصل الأول مشكلة البحث التي تبلورت بالآتي : - اكتسبت الملحقات المسرحية أهميتها من خلال تواجدها ودورها في تغيير مجرى الإحداث وتقلبها رأسا على عقب في مسرحيات شكسبير . أمَّا هدف البحث فكان الكشف عن وظيفة الملحقات في مسرحيات شكسبير .الفصل الثاني تكون من مبحثين ، تناول المبحث الأول إلقاء الضوء على مفهوم الملحقات وأهميتها في النص المسرحي . إما الفصل الثاني شمل الملحقات في مسرحيات شكسبير .خرج البحث بجملة مؤشرات فيما أسفر عنه الإطار النظري منها: -1-توظيف الملحقات وأهميتها في النص ، والعرض شكل نواة للانفتاح الثقافي بين الشعوب ، فصار المؤلف يأخذ بالاعتبار دور الملحقة في بناء المعنى .2-تعطي الملحقات معلومات عن الشخصية ، والزمكان ، فضلا عن الوظيفة الجمالية التي تجسدت من خلال توافر عنصر الوحدة والتناسب والانسجام باختيار نوع وحجم ولون الملحقة .الفصل الثالث شمل إجراءات البحث ، قامت الباحثة بتحليل عينة البحث من خلال جدولة صممتها لهذا الغرض .الفصل الرابع شمل عرض النتائج ومناقشتها . ثم الفصل الخامس تضمن الاستنتاجات التي خرج بها البحث والتي جاءت :- 1-الملحقة شيء مادي ، يستخدم لغاية معينة في العمل الدرامي .2-تشير الملحقة إلى حرفة صاحبها أو قد تحدد مكانته الاجتماعية .3-الملحقة تعد عنصرا مهما تضيف للعمل الدرامي بعدا جديدا .وختم البحث بقائمة المصادر والهوامش .


Article
Filial Evil in Shakespeare's King Lear

Authors: Kamal Walee كمال والي --- Asmaa Mukaram اسماء مكرم
Journal: Journal of Al_Anbar University for Language and Literature مجلة جامعة الانبار للغات والاداب ISSN: 20736614 Year: 2017 Issue: 23 Pages: 231-255
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

It is one of the essential ingredients that drama portrays human life and experience, which cannot be looked at apart from human relationships with all their good and nefarious elements. This research paper mainly revolves around the social relationships among family members, especially the son-daughter-father ones—filial relationships. It sheds light on how children treat their fathers in William Shakespeare’s tragedy King Lear, and shows there are two kinds of children, those who are faithful and those who are not. This illustrates that Shakespeare is quite aware of human nature which shows that both evil and goodness are inherent in the body of man which can be got headed in the right or wrong directions by children when treating their fathers.

أن احد المقومات الاساسية للمسرحية هو اعطاء صورة عن الحياة والتجربة الانسانية التي لايمكن ان نتفحصها بعيدا عن العلاقات الانسانية بكل ما تتضمنه من عناصر الخير والشر. يدور هذا البحث بشكل رئيس حول العلاقات الاجتماعية بين افراد العائلة الواحدة، لاسيما تلك العلاقات التي نشهدها بين الابن والبنت من طرف والاب من الطرف الآخر، وهي مايسمى بالعلاقات الابنوية. ويسلط البحث الضوء على كيفية تعامل الابناء مع آباءهم في مسرحية ألملك لير لوليم شكسبير، ويبين البحث ان هنالك نوعان من الابناء، أولئك الابناء المخلصون واؤلئك الابناء العاقون، وهذا الامر يوضح دراية شكسبير التامة بالطبيعة الانسانية التي تبين ان كل من عناصر الخير والشر متجذرة في جسم الانسان والتي من الممكن توجيهها نحو الطريق الصحيح او الخاطيء من قبل الابناء الذين يتعاملون مع آباءهم.


Article
Minor Characters in William Shakespeare's Twelfth Night and A Midsummer Night's Dream

Author: Zahraa Adnan Baqer
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 4 Pages: 131-152
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at discussing the role of the minor characters in William Shakespeare's Twelfth Night and A Midsummer Night's Dream. The study assumes that without the first group of minor characters, associated with Olivia, the play Twelfth Night would lose much of its humor, and without the second group, associated with Sebastian, the play would fall apart. On the other hand, in Shakespeare's A Midsummer Night's Dream minor characters play important roles, without them, the action dose not ran smoothly, or does not ran at all. The paper falls into three sections. Section one deals with the role of each minor character in Twelfth Night. Section two focuses on the minor characters in A Midsummer Night's Dream.Section three is a conclusion which sums up the findings of the study.

يهدف هذا البحث الى مناقشة دور الشخصيات الثانوية في مسرحييتين كوميديتين لوليم شكسبير هما الليلة الثانية عشر وحلم ليلة صيف.وتفترض الدراسة انه بدون وجود المجموعة الاولى من الشخصيات الثانوية المرتبطة بشخصية اوليفيا فان المسرحية الاولى تفقد الكثير من هويتها الكوميديةوبدون المجموعة الثانية من الشخصيات الثانوية والمرتبطة بشخصية سباستيان ستضيع المسرحية.ومن الناحية الاخرى فان في مسرحية حلم ليلة صيف العديد من الشخصيات الثانوية ذات الادوار المهمة في المسرحية والتي بدونها لن تسير حبكة الاحداث بمرونة او قد لا تحدث اطلاقا .ان هذا البحث يقع في ثلاثة مباحث :المبحث الاول يدرس ادوار الشخصيات الثانوية في مسرحية الليلة الثانية عشراما الثاني يركز على الادوار الثانوية في حلم ليلة صيف .اما المبحث الثالث فيلخص الاستنتاجات لهذه الدراسة.


Article
Intertextuality in Tragedy and Crime Fiction in Shakespeare’s Othello, Webster’s The Duchess of Malfi, Christie’s Curtain and Sleeping Murder
التناص بين التراجيديا والرواية البوليسية في مسرحيتي "عطيل" لشكسبير و"دوقة مالفي" لويبستر، وروايتي "ستارة" و "الجريمة النائمة " لكرستي

Author: Tara Dabbagh تارا طاهر الدباغ
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Volume: 1 Issue: 128 Pages: 77-96
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Christie maneuvers the storylines of Shakespeare’s Othello (c. 1604) and Webster's The Duchess of Malfi (1613/14) into crime fiction in, respectively, Curtain (1975) and Sleeping Murder (1976), establishing the actions of certain characters as patterns of behavior. Yet, despite the similarities in the four texts, and in accordance with the requirements of her genre, she does not allow the resulting structuralist intertextuality diminish the suspense in her stories. Unlike the tragedies which aim at emotional involvement, her two books encourage a mental endeavor to solve the puzzle of the crimes.

تناور كرستي قصتي مسرحيتي "عطيل" (1604) لشكسبير و "دوقة مالفي" (1613/14) لويبستر في روايتيها البوليسيتين "ستارة" (1975) و "الجريمة النائمة" (1976) على التوالي، مرسخةً بذلك تصرف بعض الشخصيات في هذه الأعمال كأنماط سلوكية. ولكن، وبالرغم من التشابه في هذه النصوص الأربعة، وتوافقاً مع متطلبات صنفها الأدبي، فإن كرستي لاتدع التناص البنيوي الناتج أن يقلل أو يضعف التشويق في روايتيها. خلافاً للمسرحيتين المأساويتين اللتين تهدفان الى إكتنافٍ عاطفي لجمهور المشاهدين، فإن روايتي كرستي تحثان القارئ على محاولاتٍ وسعي ذهني لحل ألغاز الجرائم المرتكبة فيها.


Article
when Shakespeare'sHeroines Speak: A linguistic Study of four Shakespeare's femal Characters in terms of searles speech Acts Theory

Loading...
Loading...
Abstract

السماح بالكتابة بحسب النطق الصوتي العربيةالإنجليزيةالإسبانيةConclusionHeroines have always been a constant source of Shakespeare charm and serious contradiction for all viewers, readers or critics alike although few backs in plays and short, short conversations allocated to them compared with Shakespeare's heroes good of them and the wicked. With all this remained the figures capture the attention and attract a lot of study and research. Current research focused on those characters that despite the lack of appearance, had a presence parallel to the hero if not surpasses him and they all of Dzdemona champion Othello and Hamlet's Ophelia champion and Cordelia champion King Lear and Storm Miranda champion. Study focused on the application of the theory of speech acts Searle for the purpose of examining the dialogues spoken by those figures. The results of the analysis showed that William Shakespeare created female characters in-depth and uniqueness with its commitment to the prevailing social order, which depends the البطرياركية principles that eliminate the marginalization of women and freeze its role in a man's world came those characters are rich and vibrant.

لطالما كانت بطلات شكسبير مصدراً متواصلاً للسحر والجد والتناقض لكل المشاهدين، القراء أو النقاد على حد سواء على الرغم من قلة ظهورهن في المسرحيات واختصار وقصر الأحاديث المخصصة لهن بالمقارنة مع أبطال شكسبير الأخيار منهم والأشرار. ومع هذا كله بقيت تلك الشخصيات تستحوذ على الاهتمام وتستقطب الكثير من الدراسة والبحث. ركز البحث الحالي على تلك الشخصيات التي على الرغم من قلة ظهورها، كان لها حضوراً موازياً للبطل إذا لم يتفوق عليه وهن كل من دزدمونة بطلة عطيل وأوفيليا بطلة هاملت وكورديليا بطلة الملك لير وميراندا بطلة العاصفة. تمحورت الدراسة حول تطبيق نظرية أفعال الكلام لسيرل لغرض دراسة الحوارات التي تحدثت بها تلك الشخصيات. أظهرت نتائج التحليل ان وليم شكسبير خلق شخصيات نسائية اتسمت بالعمق والتفرد مع التزامه بالنظام الاجتماعي السائد والذي يعتمد المبادئ البطرياركية التي تقضي بتهميش المرأة وتجميد دورها في عالم الرجل فجاءت تلك الشخصيات غنية ونابضة بالحياة.

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

English (15)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (2)

2015 (1)

More...