research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Sovereign wealth funds and their impact on the economies of countries: Experiences of selected countries with special reference to Iraq
صناديق الثروة السيادية وأثرها على اقتصادات الدول : تجارب دول مختارة مع إشارة خاصة للعراق

Loading...
Loading...
Abstract

The number and growth of sovereign wealth funds and rise rapidly in the international financial markets make it the place Ohama widespread, it has aroused considerable controversy about the impact on the local and international level, so that the impact of these funds analysis on the overall economies of the world in order to know the effects, both positive and negative, find out the feasibility of establishing sovereign wealth funds and potential on the economies of the royal and receiving countries and their impact on with both rely on some of the experiences that have been put forward in this area and that can be tapped in order to address the structural imbalance suffered by the Iraqi economy with foreseeing future to create a sovereign fund of Iraq, which is the most important objectives are to optimize the use of oil resources and economic stability of the state .

أن تزايد عدد ونمو صناديق الثروة السيادية والصعود المتسارع في الأسواق المالية الدولية جعلها محل أهمام واسع النطاق , فقد أثارت جدلا كبيرا حول تأثيرها على المستوى المحلي والدولي , لذلك إن تحليل تأثير تلك الصناديق على مجمل اقتصادات العالم من أجل معرفة تلك التأثيرات بنوعيها الايجابية والسلبية , ومعرفة مدى جدوى أنشاء صناديق ثروة سيادية وتأثيراتها المحتملة على اقتصادات البلدان المالكة والمستقبلة على حد سواء مع الاستناد على بعض التجارب التي تم طرحها في هذا المجال والتي يمكن الاستفادة منها من اجل معالجة الاختلال الهيكلي الذي يعاني منه الاقتصاد العراقي مع استشراف مستقبلي لإنشاء صندوق سيادي للعراق والذي يكمن أهم أهدافه في الاستخدام الأمثل للموارد النفطية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي للدولة.


Article
Role of sovereign wealth funds in supporting the public budget of selected oil countries (Norway, Algeria)
دور صناديق الثروة السيادية في دعم الموازنة العامة لبلدان نفطية مختارة (النرويج ، الجزائر)

Loading...
Loading...
Abstract

This study try to analysis "the role of sovereign wealth funds in supporting the budget of selected countries with the possibility of applying them in Iraq", The study was based on the hypothesis that "sovereign wealth funds work to support the public budget when fluctuations in oil prices occur, especially in oil-producing countries (Algeria and Norway), but the amount of support achieved varies according to the economic system of both countries and the manner in the allocation and management of assets of their sovereign fund. The study sample includes the two countries (Norway and Algeria) highlighting the role of the Norwegian Global Government Pension Fund and the role of the Algerian Resources Fund Their support for the public budget of the two countries that they sample of study, The study was based on an analysis of the financial ratios related to the analysis of the budgets of both countries and the role of the sovereign fund in supporting them, The most important conclusion of the study is that the fundamental difference between the Norwegian and Algerian experience is the method used to manage the oil revenues and the objective that you wish to achieve. The Norwegian Pension Fund takes into account in achieving its objectives the nature of the oil wealth and its limited age and the effects of fluctuations in prices in the oil market. As well as the effect of increased spending of oil surpluses on other economic sectors. The Algerian Resource Control Fund neglected all these aspects and focused on achieving financial stability by covering the deficit of the public treasury and then the public budget is important The size of the shortfall, which led to increased public spending, which in turn led to a growing budget deficit gap year after year.

تتطلع هذه الدراسة لتحليل دور صناديق الثروة السيادية في دعم الموازنة العامة لبلدان نفطية مختارة، وقد استندت الدراسة الى فرضية مفادها " ان صناديق الثروة السيادية تعمل على دعم الموازنة العامة عند حدوث تقلبات في الاسعار النفطية ولاسيما في البلدان المنتجة للنفط، لكن يختلف مقدار الدعم المتحقق باختلاف النظام الاقتصادي لكلا البلدين والاسلوب المتبع في تخصيص وادارة اصول صندوقهما السيادي. وتضم عينة الدراسة دولتي (النرويج، والجزائر) من خلال تسليط الضوء على دور صندوق التقاعد الحكومي العالمي النرويجي ودور صندوق ضبط الموارد الجزائري في دعمهما للموازنة العامة للبلدين موضع الدراسة، وقد اعتمدت الدراسة على تحليل النسب المالية ذات العلاقة بتحليل بيانات موازنات كلا البلدين ودور الصندوق السيادي في دعمهما، وان اهم ما توصلت اليه الدراسة، ان الاختلاف الجوهري بين التجربة النرويجية والجزائرية هو الطريقة المستخدمة في ادارة العوائد النفطية والهدف الذي ترغب في تحقيقه ، فصندوق التقاعد النرويجي يأخذ بنظر الاعتبار عند تحقيق اهدافه طبيعة الثروة النفطية الناضبة وعمرها المحدود ، وتأثيرات تقلب اسعارها في السوق النفطية على الاقتصاد المحلي ، فضلا عن تأثير زيادة انفاق الفوائض النفطية على القطاعات الاقتصادية الاخرى ، اما صندوق ضبط الموارد الجزائري فقد اهمل كل هذه الجوانب وركز على تحقيق الاستقرار المالي بتغطية عجز الخزينة العمومية ومن ثم الميزانية العامة مهما كان حجم العجز الحاصل مما ادى الى تزايد الانفاق العام الذي ادى بدوره الى تعاظم فجوة العجز الموازني سنة بعد اخرى.


Article
Sovereign wealth funds have their role in reducing the price shocks of crude oil With reference to Iraq
صناديق الثروة السيادية ودورها في الحد من صدمات أسعار النفط الخام مع الأشارة الى العراق

Authors: hmdiaa shaker moslem حمدية شاكر مسلم الايدامي --- zahraa huseen زهراء حسين حسان
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 112 Pages: 321-347
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Sovereign wealth funds are an important tool for achieving economic stability and avoiding the local economy from external shocks, including the shocks of international oil prices. The spread of these funds is the result of large current account surpluses in many Asian and oil-exporting economies. These surpluses are due to higher commodity prices Has led to a rapid accumulation of foreign assets in central banks. Many countries with rent economies face the problem of their dependence on non-renewable natural resources, especially the oil countries, including Iraq. Oil revenues are more than 97% of oil exports, so they suffer from structural imbalances that make them vulnerable to external shocks and cyclical crises. The Development Fund for Iraq also depends on oil revenues, which stopped its work due to the decrease in these revenues in 2014 and transfer its amounts to an account in the Ministry of Finance. This decline to the investment allocations for the program of development of the regions, which led to blocking the work of investment projects aimed at achieving economic and social development and reduce the disparity in the distribution of investments between all Iraqi provinces, The wealth of generations must be preserved from waste and using its revenues in a manner that helps optimize the allocation of resources as the main sector to achieve development in the Iraqi economy to avoid the effects of the Dutch disease, and preferably there are hedges to absorb the negative effects of oil price shocks in the global market Through the diversification of total exports, which are the gross domestic product of the Iraqi economy and the diversification of public revenues.

ان صناديق الثروة السيادية أداة مهمة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتجنب الاقتصاد المحلي من الصدمات الخارجية ومنها صدمات اسعار النفط العالمية, وجاء الانتشار لهذه الصناديق نتيجة للفوائض الكبيرة المتحققة في الحسابات الجارية في العديد من الاقتصادات الاسيوية والدول المصدرة للنفط, وترجع هذه الفوائض إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية مما ادى الى تراكم سريع في الأصول الأجنبية لدى البنوك المركزية, كما وتواجه العديد من البلدان ذات الاقتصادات الريعية مشكلة اعتمادها الرئيس على الموارد الطبيعية غير المتجددة خاصة البلدان النفطية من ضمنها العراق إذ تشكل الايرادات النفطية اكثر من 97% من الصادرات النفطية لذا فهي تعاني من اختلالات هيكلية تجعلها عرضة للصدمات الخارجية والأزمات الدورية, كما ويعتمد صندوق تنمية العراق على الايرادات النفطية والذي توقف عمله بسبب الانخفاض الحاصل في هذه الايرادات عام2014 وتحويل مبالغه الى حساب في وزارة المالية, كما وانتقل اثر هذا الانخفاض الى التخصيصات الاستثمارية لبرنامج تنمية الاقاليم, والذي ادى ذلك الى اعاقة عمل المشاريع الاستثمارية التي تهدف الى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتقليل التفاوت في توزيع الاستثمارات بين المحافظات العراقية كافة, وتوصل البحث الى ان النفط ثروة ناضبة وفي الوقت نفسه هي ثروة الأجيال يجب الحفاظ عليها من الهدر وذلك باستخدام عوائده على نحو يساعد على التخصيص الامثل للموارد كونه القطاع الرئيس لتحقيق التنمية في الاقتصاد العراقي لتجنب اثار المرض الهولندي, ويفضل ان تكون هناك تحوطات لاستيعاب الاثار السلبية لصدمات اسعار النفط في السوق العالمية من خلال تنويع الصادرات الكلية التي تكون الناتج المحلي الاجمالي للاقتصاد العراقي وتنويع الايرادات العامة.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (2)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2017 (1)