research centers


Search results: Found 28

Listing 1 - 10 of 28 << page
of 3
>>
Sort by

Article
قل ولا تقل في القرآن والسنة ومقالات اللغويين

Author: شاكر شنيار بديوي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 144-165
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

1-إن منهج (قل ولا تقل) ليس من صنع فلا أو فلان، وإنما هو منهج قرآني، ومنهج حديثي، ومنهج سار عليه قدماء اللغويين. 2- من الضرورة التحرز عن بعض الألفاظ التي نهى عنها القرآن والسنة. 3- الاهتمام بكتب اللغة التي عنيت بالجانب التطبيقي. 4- الاهتمام بما أقرته المجامع اللغوية، وعدم الذهول عن ذلك. 5- ضرورة المحافظة على اللغة ودلالاتها مع التأكيد أن اللغة يمكن أن تتطور في بعض معاني الدلالات. 6- كشف البحث أن هناك مدرستين في التصحيح: مدرسة متشددة ، ومدرسة متساهلة، وخير الأمور أوساطها. 7- إشاعة منهج (قل ولا تقل) ضروري للحفاظ على اللغة من شيوع، اللحن ودخول الأساليب غير العربية. 8- اللغة كائن حيّ تموت فيه ألفاظ، وتحيا فيه ألفاظ. ولكن تبقى اللفاظ القرآنية، والحديثية هي المنار في عالم العربية فينبغي إشاعة ذلك.


Article
شبهات المستشرق الألماني رودي باريت حول السنة النبوية من خلال كتابه ( محمد والقرآن )

Author: محــمد خلـف عــبدالفــهداوي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 2545-2568
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله حقّ حمده ، والصلاة والسلام على خير خلقه . بعد هذا العرض ألخص أهم ما جاء فيه بما يأتي :1 ـ اتصفت غالبية جهود المستشرقين بمناوئتها للإسلام وإن ادعت الموضوعية ، أو الحيادية ، وأنها مهما كانت موضوعية في مضمونها ومحتواها إلا أنها لم تسلم من تعصب وهوى والعمل على خدمة نزعات دينية واستعمارية .2 ـ لا تخرج أفكار رودي باريت عن أفكار غيره من المستشرقين السابقين الذين يدعون العلمية والموضعية ، سواء في محاولة رد كل مجد أو مفخرة إلى غير العرب وإلى غير المسلمين ، أو في إنكار النبوة .3 ـ إن ابرز المنطلقات الفكرية لرودي باريت قامت على مبدأ إنكار النبوة ، وهو يرى أن الإسلام عبارة عن مزيج من الأفكار الدينية التي كانت شائعة في جزيرة العرب ، وفي مقدمتها اليهودية ، ثم النصرانية ، والوثنية ، والجن ، والكهان .4 ـ تعامل رودي باريت مع السنة النبوية وقد وضع نصب عينيه أن يوظف ما فيها للطعن بالنبوة وتكذيب الوحي ، فكان منهجه في هذا : تجاهل النصوص التي توافق غرضه مع أنها قد وردت في مصادره التي اعتمدها في كتابه ( محمد والقرآن ) ، والاعتماد على الروايات الموضوعة ، وليّ النصوص وتحريفها أو تأويلها تأويلاً مغلوطاً ، وينتقي ما يشاء مما يوافق أغراضه .


Article
The Conditions of Interpretation in the Holy Sunna
ضوابط التأويل في السنة النبوية

Loading...
Loading...
Abstract

The study of the conditions of Interpretation in the texts of the Holy spirit takes a stand on the origins and the truth of the all the speeches of the profit (peace be upon him and his holy household

يحتل مبحث ضوابط التأويل مركزا أساسا في موضوع: التأويل في نصوص الوحي الشريف، والدراسة المطلوبة فيه تقتضي الوقوف عند جميع الأصول والحقائق والأحاديث المؤولة خلافا للضوابط الشرعية وما نتج عن ذلك وينتج. والدراسة بهذه الصفة أمر واسع شاسع لا يتأتى في عجالة مختصرة. لكن إن فات لطالب العلم، الإلمام بجميع تفاصيله فينبغي أن لا يفوته تصوّره وتصويره بحجمه الكبير ودوره العظيم فإن التصور السليم لمآلات التأويل يجعل الباحثين يدركون خطورة الخوض في محيطه بمعزل عن ضوابطه. الشيء الذي يجعلهم مراعين حرمة القوانين العلمية المعهودة عن الأمة.


Article
Al Mad and Al Saa from the book of the Legitimacy of the Weights and Measures by Takai Al Dean Al Makrezy (845-1441)and its comparison with the new studies
لمُد والصاع من خلال كتاب الاوزان والاكيال الشرعية لتقي الدين المقريزي (845هـ/1441م) ومقارنتها بآراء الدراسات الحديثة

Loading...
Loading...
Abstract

We have included the Islamic between the folds of precious texts of the Quran and sunnah of the prophet Mohammed (peace be upon him) many kinds of measures acquiring legitimize for this entry in the provisions of the legislation of acts of worship and the transactions and the limits and no one has the right to change of what the sharia has decided of these measures in decrease and not increase because the change in disabling of what was brought by verdicts of Islam and if stays its values known on the situation which was decided at the head of beginning of Islam that remains the rules of sharia known to the provisions of first term is known and to those of not knowing it. It is incumbent upon the Muslim nation to maintain these measures legitimacy and determine the equivalent. By the modern and current weight to remain contemporary and known to very Muslim.

(أشارت الشريعة الإسلامية إلى عدد من أنواع المكاييل والأوزان وذلك من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة. وقد أخذت طابعاً شرعياً من خلال دخولها ضمن أحكام التشريع, لتصبح هذه المكاييل ثابتة لا يجوز التلاعب بها أو تغييرها سواء بنقصان أم زيادة لان ذلك التغيير يعد تعطيل لما جاء به الشرع من أحكام, فالواجب على الأمة الإسلامية جمعاء الحفاظ على تلك المكاييل والعمل على إيجاد ما يعادلها بالمقاييس المعاصرة, لتتضح مقاديرها وأوزانها لجميع المسلمين, فعلى سبيل المثال لو اعتبرنا أن حياة الجماعة من ابرز خصائص الطبيعة البشرية للإنسان, فان المقاييس والأحكام والمعايير, هي من اللوازم والأمور التي تستقيم من خلالها حياة المسلمين, فضلا عن الضوابط التي يجب وضعها من أجل تنظيم علاقة الفرد بأسرته وعلاقته بمجتمعه, فكانت رغبة الإنسان في تنظيم وتنسيق أمور حياته بشكل سليم الدافع وراء ما توصل إليه من نظم وضوابط وأحكام من بينها المكاييل, التي أخذت تتطور شيئاً فشيئاً من أشياء بدائية لتأخذ مع مرور الزمن أشكالاً وفق أسس علمية.


Article
Place of Fatima (AS) in the Sunnah
مـقام السـيدة فاطـمة (ع) في السنة النبوية

Authors: أ.م.د. جـواد كاظـم النصـر الله --- م.م. انتصـار عـدنان العـواد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 20 Pages: 77-206
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

البحث الفائز بالمركز الثالث بجائزة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع) للإبداع الفكرياختصت السيدة فاطمة J بمكانة متميزة في السنة النبوية الشريفة، فقد أفاضت الأحاديث والروايات ـ التي ليس من اليسير إحصاءها لكثرتها وتعدد مصادرها - عن هذه المكانة، ولهذا فقد أفرد بعضهم فصولا أو مؤلفات بأكملها لتناول هذا الجانب في كتب الحديث والمناقب وغيرها، لذا يجب الوقوف والتأمل في تلك النصوص ومدلولاتها لاسيما إذا أدركنا إن النبي i لم يكن بالذي تدفعه العاطفة المجردة إلى إطلاق أحاديث أو إضفاء سمات على أشخاص ليسوا جديرين بها لأنه: [وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى] سورة النجم آية 3 ـ 4، وما قوله إلا: [إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ * ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ * مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ] سورة التكوير آية 19 ـ 21. وبناءً على ذلك لا يمكن أن نفترض إن اهتمام النبي i بابنته السيدة فاطمة J كان للعاطفة الأبوية أو لما امتازت به من صفات وكمالات روحية تستحق الإجلال والتعظيم؛ وإنما لا بد من أهداف أسمى تقف وراء كل قول وفعل صدر منه بحقها.إن طبيعة علاقتها J بأبيها النبي i لم تقف عند حدود البنوة له بل نجدها تقدم مثالا يحتذى به في حبها له ومعاملتها معه كنبي مرسل أوجب الله محبته وطاعته، إذ روي عنه i قوله: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "( ). فكانت J تنظر إلى أبيها i نظرة المؤمن المتعبد المطيع، على الرغم من علمها بمدى حبه ومودته لها، فلم تسمح لصلة البنوة بتجاوز آداب النبوة، لذا نجدها تقول: " لما نزلت هذه الآية [لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضًا] سورة النور آية 63، هبت رسول الله i أن أقول له: يا أبه، فكنت أقول: يا رسول الله،... فقال لي: يا فاطمة إنها لم تنزل فيك، ولا في أهلك، ولا في نسلك، أنت مني وأنا منك، إنما نزلت في أهل الجفاء والغلظة من قريش أصحاب البذخ والكبر، قولي: يا أبه فإنها أحيا للقلب وأرضى للرب" ( ).


Article
الحافظ ابن المظفر البغدادي وجهوده في خدمة السنة

Author: عبد الله كريم عليوي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 16 Pages: 58-128
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to shed light on one of the figures of the prophetic Hadith of the Baghdadi School, Al-Hafidh Ibn Al- Mudhafar Al-Baghdadi.An emphasis is paid on his efforts excreted in supporting the prophetic Sunna as he was a contemporary figure to Al-Hafidh Al-Darqutne. The research aims also to investigate his opinions in his books reached to us.A biography of Al-Hafidh Ibn Al- Mudhafar is also presented as we were very important figure in his age.

يسعى هذا البحث إلى التعريف بأحد أعلام الحديث في المدرسة البغدادية وتسليط الضوء على ما قدمه من جهود في خدمة السنة النبوية، وهو الحافظ ابن المظفر البغدادي، ولا سيما وأنه كان معاصراً للحافظ الدارقطني إلا أنه لم يشتهر كشهرته، وقام البحث على أساس استقصاء آرائه في كتبه التي وصلت إلينا ومحاولة التدليل عليها بشكل يوضح الفكرة من غير تطويل ممل ولا اختصار مخل، بعد التعريف بحياته الشخصية ومكانته، وكان الدافع للباحث كون هذا الحافظ مغموراً وغير معروف رغم إن لآرائه رصانة علمية تنبئ عن فهم وحفظ واتقان ودراية، وسنلحظ ذلك من خلال البحث.


Article
Sunnah in the visions of Imam Ali (AS)
السنة النبوية في رؤى أمير المؤمنين (ع)

Authors: أ.م.د. جواد كاظم النصرالله --- م.م. انتصار عدنان العواد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2013 Issue: 21 Pages: 85-187
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

السنة لغة: مأخوذة من (سنّ)، السين والنون أصل واحد مطرد، وهو جريان الشيء واطراده في سهولة، والأصل قولهم: سننت الماء على وجهي، أسنهُ سناً، إذا أرسلته إرسالا. والذي يبدو من معاجم اللغة أن هناك شرحين لهذه المفردة يختلفان في السعة والضيق: الأول: إن السنة لغة تعني: الطريقة، دون تقييد هذه الطريقة بشيء من حسن أو قبيح أو نحوهما.الثاني: إن السنة لغة: خصوص الطريقة المحمودة المستقيمة. يبدو إن إطلاق معنى السنة لغة وتجريده من قيد التحسين ونحوه هو الأصح، وإن اقتران مفهوم الحسن بالسنة إنما جاء وليدا للثقافة الإسلامية في ثنائيتها التي قدمتها تحت عنوان: السنة والبدعة، وإلا فتحرير المفردة من الثقل الإسلامي الذي حملته بعد البعثة النبوية يستدعي فهم السنة على أنها مطلق الطريقة.أما السنة اصطلاحا: فهي ما شرعه رسول الله i قولا، أو فعلا، أو تقريراً. وهي ما أمر به النبي عليه الصلاة والسلام. أو نهى عنه، أو ما ندب إليه، والمندوب ينطق به الكتاب العزيز. أما مدلول السنة الاصطلاحي، فلها تحديدات تضيق وتتسع بحسب تعريف المصطلحين، فهي في عرف الفقهاء: الطريقة الشرعية. فتكون أعم من الواجب والمندوب، وقد تطلق كثيرا على المفروض. وتطلق أيضا على ما يقابل البدعة، و يراد بها كل حكم يستند إلى أصول الشريعة في مقابل البدعة، وربما استعملها الكلاميون بهذا الاصطلاح. أما عند الأصوليين وأهل الحديث، فقد اختلفوا في مدلولها من حيث السعة والضيق مع اتفاقهم على صدقها على (ما صدر عن النبي (ص) من قول أو فعل أو تقرير).


Article
The Reality Of Harut And Marut In The Light Of The Quran And Sunnah : An Objective Study
حقيقة هاروت وماروت في ضوء القرآن والسُّنَّة (دراسة موضوعيَّة)

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to know the reality of Harut and Marut .That was done through the scientific , inductive and analytical study of all the issues related to it which included any thing mentioned about them . Also, the study aims to correct Muslims’ Creed concerning the relationship between Harut and Marut and magic in addition to their relationship with Alzahara ( ) . The researcher has used in this study the analytical and the inductive methodology . The study concluded with several findings . Among the important ones is that scholars disagree greatly on the reality of Harut and Marut . There are three views on them

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على حقيقة هاروت وماروت، وذلك بدراسة كل ما يتعلق بهما دراسة علمية استقرائية تحليلية تستوعب كل ما ورد فيهما. وتهدف الدراسة أيضاً إلى تصحيح عقيدة المسلمين في ما يتعلق بعلاقة هاروت وماروت بالسحر، وعلاقتهما بالزهرة. سلك الباحث في هذه الدراسة المنهج الاستقرائي التحليلي. وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها: أن أهل العلم اختلفوا اختلافاً كبيراً في حقيقة هاروت وماروت، على ثلاثة أقوال: فمنهم من قال أنهما من البشر، ومنهم من قال أنهما من الشياطين، ومنهم من قال أنهما من ملائكة الله تعالى.


Article
Extremist movements in the Holy Quran and Sunnah
التيارات المتطرفة في القرآن الكريم والسُنّة المطهّرة

Author: م.م. صادق فيحان عزوز الغانمي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2012 Issue: 17 Pages: 601-623
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

على امتداد المسيرة البشرية دار الصراع بين الخير الذي تمثله أعلام ومشاعل المثل الأعلى المرتفع وبين الشر الذي يمثله الدخان الكثيف المنخفض، وعلى امتداد هذه المسيرة كانت أعلام الأنبياء والرسل عليهم السلام تقيم الحجة على الجميع، وتدون تاريخ الإسلام الذي لم يحمل هزيمة واحدة منذ خلق الله ذرية آدم (a)، وكان هذا التاريخ زادا للفطرة في كل زمان ومكان ففيه تجد العلم والهدى والرحمة والسعادة وبه تعبر الحياة الدنيا بسلام إلى الآخرة ، فتاريخ الإسلام هو تاريخ الحجة ودعوة الناس إلى صراط العزيز الحميد، وهذا التاريخ يمكن أن نرصد بدايته عندما أخذ الله الميثاق من ذرية آدم وأشهدهم على أنفسهم، قال تعالى [أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى]( ) ويمكن أن نلتمس امتداده وشواهده من خلال مسيرة الأنبياء.يتضمن البحث ثلاثة مباحث: يتناول المبحث الأول: نشوء التيارات المتطرفة، ويتناول المبحث الثاني : الآيات الواردة في القرآن الكريم في التيارات المتطرفة. في حين يستعرض المبحث الثالث الأحاديث الواردة في السُنّة المطهّرة في التيارات المتطرفة، ثم الخاتمة وهوامش البحث فالمصادر والمراجع واعتمد البحث على جملة من المصادر والمراجع يأتي في مقدمتها كتابا المجلسي (بحار الأنوار وسفينة البحار ومدينة الحكم ) وكذلك كتب المفيد (الاختصاص) والطبرسي (الاحتجاج) والصدوق (ثواب الأعمال وعقابها) والشريف الرضي (خصائص الأمة) وكتاب (جامع الأخبار) لمحمد بن محمد الشعيري حيث كانت منهلاً أساسياً في كتابة البحث أما بقية المصادر والمراجع فقد فصلت في أماكن ذكرها تفاصيل مهمة عن موضوع البحث ولابد من القول إن هذا الموضوع واسع شاق وشائق أيضاً لا يمكن الإحاطة بكل جوانبه إلا أننا تعرضنا لجزء يسير منه .


Article
Divine Call Between Religious and Secular Traditions
النداء الإلهي بين السنن الشرعية والكونية

Loading...
Loading...
Abstract

The Evidential images referring to the unity of the divine call throughout the universe are various and renewing with time. It is reintroduced in the various aspects of science

رفع الله معالم الآيات خفّاقة في الكون، تدعو الإنسان وتستوقفه بأحوالها المختلفة، وألوان صفحاتها الساحرة إلى قراءة الكون والاعتبار به {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ} والصور الشاهدة على مركزية هذا النداء الإلهي على امتداد الكون، متعددة تتجدد بتجدد الزمن، وتنبعث بانبعاث العلوم المختلفة. والزمن أمّ تلك الصور، جعله الخالق سبحانه ظرفا للإنسان ومحيط سعيه وكسبه ونعمته، يجدد به نداءه لبصيرة الإنسان وأحاسيسه، بصور لا تعد، وأحوال لا تحد على مدار حركته ودورانه.

Listing 1 - 10 of 28 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (28)


Language

Arabic (26)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (8)

2017 (3)

2015 (2)

2013 (4)

More...