research centers


Search results: Found 23

Listing 1 - 10 of 23 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The Role of Television in Solving the Problem of Ignorance in the Arab Homeland
دور التلفزيون في معالجة مشكلة الامية في الوطن العربي

Author: Ibrahim Ni'ma Mahmood / Fadhil Mahmood Khudair ابراهيم نعمة محمود / فاضل محمود خضير
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 66 Pages: 86-107
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Twentieth century is considered to be the age of digital development and the development of the communication techniques in all its forms including television. The advantage of using T.V in learning children and adults has been taken Previously and lately. Despite the development of producing educational T.V programs in most countries, but the interest in such programs did not take its chance. The educational lessons and programs were not fully supported in order to be the effective popular programs in resolving the problems of education, especially the problem of ignorance. The reason is to improve the level of education, health and economic for the uneducated young people in order to make them effective social members, therefore this study aims at:- Identifying the role of television in solving the problem of ignorance.- Identifying the ability of the directing the T.V programs for the problem of ignorance in provoking the ignorant to learn reading and writing.Two samples of T.V programs for solving the problem of ignorance, namely; the Moroccan production T.V program "Iqraa wa Ta'alam" and the Iraqi production T.V program "Haya Lil Ma'rifa", were analyzed. The researchers concluded the following points:1- The educational T.V program lessons against ignorance helps in spreading the cultural and national and social awareness that corresponds with the aims of the country that produces such programs.2-The variant educational lesson, that includes various items, provoke the young people to learn more than in the traditional lesson.3- The shortage of the concrete and spiritual support for producing the educational T.V programs.4- The shortage of the media and advertisement coverage of the this type of program.5-Th style of directing the educational T.V program lessons must differ from that of the traditional lesson in the school because dealing with topics on T.V differs from reality.

يُعد القرن الحادي والعشرين عصر التطور الرقمي وتطور تقنيات الاتصال بمختلف اشكالها ومنها التلفزيون . وقد تم استغلال مزايا التلفزيون في التعليم للصغار والكبار ، سابقا وحاليا ، وبالرغم من تطور انتاج البرامج التلفزيونية التعليمية في الكثير من الدول . الا ان الاهتمام بهكذا نوع من البرامج في القنوات التلفزيونية العربية لم ياخذ نصيبه . وبقيت الدروس والبرامج التعليمية لم تنل الدعم الكافي كي تكون برامج ذات تأثير جماهيري تسهم في حل مشاكل التعليم . وخاصة محو الامية . بهدف تحسين مستوى الشباب غير المتعلمين من النواحي العلمية والصحية والاقتصادية ويكونوا عناصر فاعلة للتنمية الاجتماعية لذا هدف البحث الى :-التعرف الى دور التلفزيون في معالجة مشكلة الامية .-والتعرف الى قدرة الاخراج للبرامج التلفزيونية لمحو الامية في حث الاميين لتعلم القراءة والكتابة .وقد تم تحليل عينتين من البرامج التلفزيونية الموجهة لتعليم الاميين هما برنامج ( اقرأ وتعلم) انتاج مغربي وبرنامج ( هيا للمعرفة ) انتاج عراقي . وقد توصل البحث الى عدد من النتائج أهمها:1-تسهم الدروس التلفزيونية التعليمية لمكافحة الامية في نشر الوعي الثقافي والوطني والاجتماعي . وبما يتناسب واهداف التنمية للبلد المنتج للبرنامج . 2-يسهم الدرس التعليمي المنوع ( الذي يتضمن فقرات متنوعة ) في حث الشباب على التعلم اكثر من الدرس التقليدي .3-قلة الدعم المادي والمعنوي لانتاج الدروس التلفزيونية التعليمية 4-قلة التغطية الاعلامية والترويج لهذا النوع من البرامج .5-يجب ان يختلف اسلوب اخراج الدرس التعليمي التلفزيوني عن الدرس التقليدي في المدرسة . لان اسلوب التقديم للتلفزيون يختلف عن الواقع .


Article
The indicators of imbalance in the titles of radio and television research and its comparison with the rest of the research media specialties A Comparative Evaluation Study of Letters and Notes of the College of Information, University of Baghdad, 1988 - 2018
مؤشرات الخلل في عناوين بحوث الاذاعة والتلفزيون ومقارنته بباقي بحوث اختصاصات الاعلام دراسة تقويمية مقارنة لرسائل واطاريح كلية الإعلام- جامعة بغداد 1988 – 2018

Author: Raad Jasim Al Kaabi رعد جاسم الكعبي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Issue: 3 Pages: 187-207
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Defect indications in the titles of research of radio and TV. Comparing with other specialties departments . " comparative evaluation study of theses and dissertations of faculty of information ( 1988 – 2018 ) " .The importance of media research will be subjected to several conditions , the most important is the title should be adhered to scientific conditions from one hand and including variables of the research and referring to accurate specialties and scopes of research . The researcher feels that titles of research of radio and TV. Do not meet the conditions of good research title .Accordingly the researcher chose (660) titles of theses and doctorate dissertations since 1988 till 2018 , which represented total research society since establishing of higher studies in 1988 till 4/01/2018 in which he accessed to faculty site .The researcher chose ( 257 ) titles according to selecting the size of the sample basing of exploratory study of the chosen research society . Also the researcher chose regulated random sample to provide opportunities to represent the variables in research society sample in suitable method with more accuracy . The researcher adopted analyzing of the content depending upon , categories and units agreed upon by experts .Also made initial analysis to ensure the existence of categories and its appearance in the sample in correct way by choosing intention sample.The researcher has adopted comparative method to identify the important differences between the defect in titles of researches of radio and TV. And other media specialties researches . The most important questions of the research as follow:-What is the size of correlation relations in radio and TV researches and comparing them with rest of information specializations?To what extend the accurate specialization referring to?The most important aims of the research as follow:-Identifying the correlation relation size in titles. Specifying the extent of the precise specialization existence in titles. Achieving these aims presenting importance of the research which is not studied previously and this is represented via studying correlation relations, the most important hypotheses referred to them as follow:-There is consistence between the precise specialization of information researches and the correlation relations. There is statistical significance between the precise specialization of information research and concepts of the studied researches. The researcher depended the comparative approach for its suitability with the research nature and achieving scientific comparison among the titles of radio and TV researches indexes and other specializations of information. The most important results which the researcher has reached that 78% of the research titles not included correlation relations that 60% of them miss the special scope and 15% are free from special scope and the radio and TV researches less using of research concepts.

مؤشرات الخلل في عناوين بحوث الاذاعة والتلفزيون ومقارنته بباقي اختصاصات الاعلام. دراسة تقويمية مقارنة لرسائل واطاريح كلية الاعلام 1988-2018تبقى اهمية البحث الاعلامي مرهونة بتحقيق عدة شروط اهمها ان يكون العنوان ملتزما بالشروط العلمية من ناحية تضمنه لمتغيرات البحث والاشارة الى الاختصاص الدقيق ومجالات البحث . احس الباحث ان عناوين بحوث الاذاعة والتلفزيون غير مستوفية لشروط عنوان البحث الجيد ... فاختار الباحث (660) عنوانا لرسائل ماجستير واطاريح دكتوراه منذ 1988 وحتى 2018 . وهي تمثل مجتمع البحث الكلي منذ انشاء الدراسات العليا عام 1988 وحتى 4/1/2018 وكان قوله الدخول على الموقع الخاص بالكلية .وقام باختيار (257) عنوانا وفق معادلة اختيار حجم العينة وعلى وفق دراسة استطلاعية لمجتمع البحث المختار كما اختار الباحث عينة عشوائية منتظمة وهي توفر فرصة لتمثيل المتغيرات في مجتمع البحث بالعينة بطريقة ملائمة واكثر دقة. واعد الباحث استمارة تحليل مضمون معتمدا على فئات ووحدات وافق عليها الخبراء كما قام بتحليل مبدئي للتأكد من وجود الفئات وظهورها في العينة بطريقة صحيحة باختيار عينة قصدية .واعتمد الباحث المنهج المقارن لتحديد اهم الفروقات مابين الخلل في عناوين بحوث الاذاعة والتلفزيون وباقي بحوث اختصاصات الاعلام . وتمثلت اهم اسئلة البحث : ما حجم وجود العلاقات الارتباطية في بحوث الاذاعة والتلفزيون ومقارنته بباقي اختصاصات الاعلام ؟ما مدى اشارة العناوين للاختصاص الدقيق ؟في حين كانت اهم الاهداف : التعرف على حجم العلاقات الارتباطية في العناوين ؟ تحديد مدى وجود الاختصاص الدقيق في العناوين ؟ لان تحقيق هذه الاهداف يقدم اهمية للبحث غير مدروسة مسبقا ويتمثل ذلك من خلال دراسة علاقات ارتباطية كانت اهم الفروض التي اشارت اليها الاتي : هنالك توافق مابين الاختصاصات الدقيقة للبحوث الاعلامية والعلاقات الارتباطية .هناك دالة احصائية بين الاختصاص الدقيق للبحث الاعلامي والمفاهيم البحثية المدروسة . وكانت اهم النتائج التي توصل اليها الباحث ان 78% من عناوين البحوث لاتتضمن علاقات ارتباطية فيما ان 60% منها تفتقد المجال الزماني و15% لايوجد فيها مجال مكاني كما ان بحوث الاذاعة والتلفزيون اقل استخداما للمفاهيم البحثية .


Article
The Television Content in AlJamiya Satalite Chenel a Content analysis study for Aljamiya program chanel
المضامين التلفزيونية في قناة الجامعية الفضائية دراسة تحليل مضمون لبرامج قناة الجامعية

Author: Ahmed Mutasher Abdul Sahib أحمد مطشر عبد الصاحب علي الفريداوي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2016 Issue: 72 Pages: 1-22
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to limet the Content of the television in Al- Jam satalite channel , and Constrict the time of each form of the program that offered in this satalite channel to contract the rcal and objective expecting's of the programs of the Channel.The problem of the research was looking for whither Al Jamasralalite channel its nature as a teaching channel so this research is a Descriptive research and use the content analysis method.The time field was the programs the channel from 1/7/2015 to 30/9/2015. So the sample was chosen un randomly by the research.The research reached to the results that refers to tyrannical of the learning programs which refers that the nature of the channel is educational. So a factious program and recreational were offerd.Finally the more conation is absenting the advertisement so , it is ought to reduse the time for the reviewing and cultural programs

يهدف االبحث الى تحديد المضامين التفزيونية في قناة الجامعية الفضائية وتحديد المساحة الزمنية لكل شكل برامجي معروض على شاشة القناة الجامعية الفضائية. لتحديد التصورات الواقعية والموضوعية عن برامج القناة .فيما كانت مشكلة البحث تدور حول هل جسدت قناة الجامعية شخصيتها كقناة تعليمية . ويعد هذا البحث من البحوث الوصفية ، واستعان الباحث بطريقة تحليل المضمون .كما تحدد المجال الزماني للبحث ببرامج القناة للفترة من 1/7/2015 ولغاية 30/9/2015 .و جاء اختيار العينة من قبل الباحث بشكل قصدي . وكانت نتائج البحث هي: طغيان البرامج التعليمية مما يؤكد شخصية القناة التعليمية، كما وتم عرض برامج فئوية وترفيهية. وتوصل الباحث الى ابرز التوصيات هي غياب الاعلان ، ويجب زيادة المساحة الزمنية للبرامج الغربية التعليمية والثقافية.


Article
The Television Dispute for the presidency election for the year 2012 between Barak Obama and Met Romany Case Study
المناظرات التلفزيونية لانتخابات الرئاسة الامريكية لعام 2012 بين باراك اوباما وميت رومني- دراسة حاله

Author: Saad Mutashar Abdul Sahib سعد مطشر عبد الصاحب علي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 63 Pages: 1-56
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The television dispute for the American presidency election is considered the basic spin for reaching to the white house, always this dispute giving more weight to one side more than the other side. Specially When the successful side has an experience with dealing with the information media , and he has the ability of persuasion the people.Many of press organizations do explorations for the people opinions and ask the candidates about their achievements during the previous issues when there were not in their current positions .on the television screen more than 70 millions of American had watched the victory letter of Obama in Chicago and this number of watchers is more 10 millions watchers than the watchers of George Bush in the election of 2004.The information media is the basic recourse of giving the information to the Americans general opinions and construction the opinions and situations towards the political men. And international affairs and this is done by special policy which is called (Warner Discovery) and also this media can be used to encourage some ideas like stair using of Nuclear power . The other resource to give the information is gotten by criticize the oppositional for the political system and focused on the negative policy that are actually available on the information media like the dangerous of the nuclear power on health and the threats on the international peace, and this feature is shown the theory of (Silence Process) which denotes that the information media give the people the opinions of the majority so that the minority will know what the majority think

تعد المناظرات التلفزيونية لانتخابات الرئاسة الامريكية محوراً اساسياً في السباق للوصول الى البيت الابيض، وغالباً ما تكون هذه المناظرات كفيلة بترجيح الانتخابات لصالح طرف على حساب طرف آخر... خاصة اذا كان الطرف الفائز من الذين يمتلكون الخبرة في التعامل مع وسائل الاعلام ويحسن صياغة العبارة والاجابة الواضحة وله القدرة على الاقناع واستمالة الجمهور.وتجري مؤسسات صحفية عديدة استطلاعات رأي للجمهور ولا يكتفي الصحفيون بالاشارة الى موقف المرشحين حيال القضايا بل يسألون عما انجزه المرشحون حول تلك القضايا في مناصبهم المنتخبة السابقة او في المناصب الاخرى التي ربما كانوا قد شغلوها، وعلى شاشة التلفزيون شاهد 70 مليون امريكي خطاب النصر الذي القاه اوباما في ساحة غرانت في شيكاغو وهذا الرقم يزيد بعشرة ملايين مشاهد عن الذين تابعوا خطاب جورج بوش في الانتخابات عام 2004.وتعد وسائل الاعلام المصدر الاساس لتزويد الرأي العام الامريكي بالمعلومات وتكوين الاراء والمواقف ازاء رجال السياسة والشؤون الدولية وتتم تعبئة الاصوات الجديدة عبر سياسة معينة تسمى (الاكتشاف المنذر) وايضا حول حل سياسي أي صورة سياسية ايجابية تروج لها وسائل الاعلام مثل الاستخدامات السلمية للقوة النووية وكثيراً ما تؤدي الى ابتكار وكالات الحكومة التي ترغب في تدعيم سيطرة النظام السياسي الفرعي مثل (لجنة الطاقة الذرية).اما الوسيلة الثانية للتعبئة فتأتي من نقد المعارضين للنظام السياسي ، ويركز الهجوم على السياسة السلبية الموجودة فعلاً في وسائل الاعلام مثل اخطار الطاقة النووية على الصحة او تهديد السلم الدولي، وربما تطرح هذه الخاصية نظرية (عملية الصمت) التي تشير الى ان وسائل الاعلام تطرح على الناس ما تعتقد انه رأي الغالبية فيما تعرف الاقلية ما تفكر به الاغلبية عبر الاعلام.


Article
Inherited popular& its uses with television rhetoric
الموروث الشعبي وتوظيفه في الخطاب التلفزيوني

Author: Lecturer. Abdullah hussain Hassan م. عبد الله حسين حسن
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2015 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 379-420
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract)Inherited popular consists of different ideas and science, beside humanitarian and cultural components, which give the detail of the acquisition of knowledge and values and lessons that tell the truth mixed with fiction.When employed in the television rhetoric and guidance to the child, it cannot be bypassed when searching under structures image or sound to become indispensable pillar both in its communication or in its expressive –aesthetic sides giving more on the meaning space dimension, as well as the role to build character.

(خلاصة البحث)يشكل الموروث الشعبي المزيج المتنوع من الأفكار والعلوم المختلفة بجانب مكوناته الإنسانية والثقافية ، التي تولد لدى من يطلع عليها- بتفاصيلها المتسعة- المعرفة واكتساب القيم والعبر التي تروي حقيقة ممزوجة بالخيال.ولا يمكن - عند توظيف هذا التراث في الخطاب التلفزيوني وتوجيهه للطفل - فلا يمكن تجاوزه، لانظوئه تحت البنى الصورية أو الصوتية ليصبح ركنا لا غنى عنه سواء في دورها الاتصالي أم في دورها التعبيري –الجمالي مما يضفي بعدا اكبر على مساحة المعنى ، فضلا عما يحمله من دور لبناء شخصية الطفل. تناول البحث الموضوعات الآتية :مشكلة البحث، أهميته، أهدافه ، حدوده ، وتحديد المصطلحات ، مفهوم الموروث الشعبي، سايكولوجية التلقي لدى الطفل.وفي الجزء الأخير من البحث أوردنا ما توصل الباحث إليه من النتائج والاستنتاجات، فضلا عن التوصيات وقائمة المصادر.


Article
The Aesthetics of the Digital Sound Effects in Television Drama
جماليات المؤثرات الصوتيـــــــــــــــــــــــــة الرقمية في الدراما التلفزيونية

Author: Mohammed Thair AL - Byati محمد ثائر البياتي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2018 Issue: 90 Pages: 221-240
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The sound effects in TV dramas achievements have become very important not only in terms of function and implementation, but at a greater and wider level in terms of artistic and aesthetic values, which are produced and employed in the most important world artistic achievements of drama, using the latest and most prominent technologies and equipment and according to the expressive and dramatic values expressed by these modern digital sound effects. Therefore, the researcher chose the aesthetic effect of digital sound effects in television drama to identify the aesthetic aspects provided by digital sound effects by employing them and their accompaniment for the image.The researcher, therefor, divided this study into the methodological framework, which reviewed in its content: - The research problem, and importance, and then presented the theoretical framework which contained two sections. The first was the emergence and development of digital sound effects in television dramas followed by the second section entitled the aesthetics of the digital sound effects in the drama television work. The research procedures included the research tool and analysis of the research sample in addition to the results reached at

أصبح للمؤثرات الصوتية في المنجزات الدرامية التلفزيونية أهمية كبيرة ليس فقط على صعيد الوظيفة و التنفيذ و لكن بمستوى اكبر و أوسع على صعيد القيم الفنية و الجمالية و التي أصبحت تنتج و توظف في أهم المنجزات الفنية الدرامية (العالمية) بإستخدام أحدث و أبرز التقانات و المعدات و على وفق قيم تعبيرية و درامية التي تعبر عنها هذه المؤثرات الرقمية الصوتية الحديثة ، لذا أختار الباحث موضوعة جمالية المؤثرات الصوتية الرقمية في الدراما التلفزيونية و ذلك للتعرف على النواحي الجمالية التي تقدمها المؤثرات الصوتية الرقمية من خلال توظيفها و مصاحبتها للصورة ، فلذلك قام الباحث بتقسيم هذا البحث إلى الإطار المنهجي حيث أستعرض في مضمونه :- مشكلة البحث ، أهمية البحث و من ثم عرض الباحث للإطار النظري الذي أحتوى على مبحثين كان الأول فيها عن نشأة و تطور المؤثرات الصوتية الرقمية في الأعمال الدرامية التلفزيونية و من ثم اتبعه بالمبحث الثاني المعنون جمالية المؤثرات الصوتية الرقمية في العمل الدرامي التلفزيوني ، و قام الباحث بعدها بإجراءات بحثه التي قدم من خلالها اداة البحث و من ثم تحليل عينة البحث التي توصل فيها إلى نتائج بحثه و التي من خلالها قدم الباحث إستنتاجاته البحثية


Article
Persuasion in television talk shows
الإقناع في البرامج الحوارية التلفزيونية

Author: Hussien Dubai Hassaan Al-Zwanie حسين دبي حسان الزويني
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2018 Volume: 10 Issue: 35 | Part I Pages: 159-172
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The skills of influencing and persuasion are one of the most effective ways of managing dialogue programs and gaining the trust and acceptance of others without the need to exert undesirable pressures to achieve a certain goal. The persuasion aims at receiving social and communication people to influence the acceptance, acceptance and satisfaction of an idea or something. The influence of others is the issue of clashes resulting from the difference of opinion and thinking through the settlement of words and opinions and attitudes in the hearts of others and convince them mechanism and idea and style without resorting to power, the other adopts the idea of people who can influence them and To convince them easily and easily and love away from the temptation, intimidation and power.The persuasion requires the axes to choose their words, expressions and words carefully, and to maintain the transmission of sentences in the form of suspense and excitement away from intimidation and pressure and impose power and opinion, as these mechanisms subject to different jurisprudence and behavior among the providers of dialogue programs, as well as maintaining good communication with the future, The end of his comments and interventions at the beginning of the talk of the axes; which ensures the generation of a sense of respect and attention by the future, facilitates the process of receiving information and the adoption of ideas and propositions.

تُعد مهارات التأثير والإقناع من أكثر الطرق وأنفعها في إدارة البرامج الحوارية وكسب ثقة الآخرين وإرساء القبول عليهم من دون الحاجة إلى ممارسة الضغوط غير المرغوبة لتحقيق هدفٍ معين، إذ يستهدف الإقناع استقبال النَّاس التَّواصلي والاجتماعيّ ليؤثِّر في مستوى قبولهم بفكرةِ أو أمرٍ معيَّنٍ وتبنِّيه والرِّضا به، ويُعالجُ التأثير بالآخرين مسألة حدوث صداماتٍ ناتجة عن الاختلاف في الرأي والتفكير عبر توطين الكلمات والآراء والمواقف في نفوس الآخرين وإقناعهم بالآلية والفكرة والأسلوب دون اللجوء للسلطة، فيتبنى الآخر فكرة الأشخاص القادرين على التأثير فيهم وإقناعهم بسهولة ويسرٍ وحبٍّ بعيداً عن الترغيب والترهيبِ والسُّلطة. ويتطلب الإقناع من المُحاوِر أن يختار ألفاظه وتعابيره وكلماته بعناية، وأن يحافظ على إرسال الجُمَلِ بصيغة التشويق والإثارة بعيداً عن التخويف والضغط وفرض السُّلطة والرأي، إذ إنَّ تلك الاليات تخضع لاجتهادات وسلوكيات مختلفة بين مقدمي البرامج الحوارية، فضلا عن المحافظة على استمرار الاتصال الجيِّد بالمُستقبِل، وربط نهاياتِ تعليقه ومداخلاته ببدايات حديث المُحاوِر؛ ما يضمن تولُّد الشّعور بالاحترام والاهتمامِ من قِبَل المستقبل، فيسهِّل عمليَّة استقبال المعلومات وتبنِّي الأفكار والطروحات.


Article
Synergy of Modern Technology and Artistic Aesthetics in the Cinema and Television Achievement
تعاضد التقنية الحديثة والجمالية الفنية في المنجز السينمائي والتلفزيوني

Author: Barrak Anas Al- Mudarris براق انس المدرس
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 93 Pages: 149-164
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Most of the cinema and television production relies on the use of modern digital technologies, which today become the as ideal as the artistic expressive style that sends aesthetic values through the use of electronic elements of the language of cinema and television to achieve aesthetic dazzling, and design the digital production for the purpose of persuasion, as well as the use of digital effects and graphics to activate the aesthetic pleasure. The research tries to subject all these aspetcs to study and apply them to a modern sample in order to get the results that confirm this technical and artistic aesthetic synergy that leads to the emergence of a cinema and television achievement the least to say about it is that it is beautiful

تعتمد اغلب الانتاج السينمائي والتلفزيوني على توظيف التقنيات الرقمية الحديثة، والتي اصبحت اليوم بمثالية الاسلوب التعبيري الفني الذي يبعث القيم الجمالية من خلال توظيف العناصر الالكترونية للغة السينما والتلفزيون لتحقيق الابهار الجمالي، وتصميم الانتاج الرقمي لغرض الاقناع، فضلا عن توظيف المؤثرات الرقمية والكرافك لتفعيل المتعة الجمالية، جميع هذه التمفصلات يحاول البحث اخضاعها للدراسة وتطبيقها على عينة حديثة والتدقيق للخروج بنتائج تؤكد هذا التعاضد التقني والجمالي الفني الذي يؤدي الى انبثاق منجز سينمائي وتلفزيوني اقل ما يوصف بأنه جميل


Article
The Translation of ( No ) in Televised Series: A comparative Study of Arabic Manual And Machine Translation
ترجمة الاداة (لا) في المسلسلات المتلفزة : دراسة مقارنة للترجمتين العربية اليدوية و الآلية

Author: Lubab Zeyad Mahmoud لباب زياد محمود
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2011 Issue: 18-E Pages: 53-71
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

This research tackles the question of translating the particle (no ) in manual against machine translation of English televised series and programmes into Arabic ; the changes taking place whether in style , level , explicitness and aesthetics . The research also studies whether the human translator enjoys the needed level of awareness , knowledge , linguistic capabilities , stylistics , as well as linguistic flexibilities . Hence , the researcher lays the following hypotheses : - The inevitable shifts taking place in the translation of the particle (no) for the efficient human translator . - Neglicance of these shifts in machine translation . - Human translator produces explicit translation , whereas machine translation is literal , aesthetically poor and vague (i.e.implicit) translation . Due to the absence of previous studies , the researcher chose some televised spoken materials , recorded them by writing down , analyzing and finally proposing the most suitable alternatives . The results reached confirmed the hypotheses made by the researcher . Finally, the researcher came up with a number of recommendations and suggestions for further studies .

يتناول البحث الحالي مسألة ترجمة الأداة ( لا ) في الترجمة البشرية مقارنة بالترجمة الآلية للمسلسلات و البرامج الأجنبية إلى اللغة العربية والتغيرات الحاصلة سواء من ناحية الاسلوب أم المستوى القواعدي أم الوضوح أم في النواحي الجمالية و البلاغية . كما يتناول البحث أيضاً معرفة مدى تمتع المترجم البشري العربي بالمستوى المطلوب من الادراك و المعرفة و القدرات اللغوية و الاسلوبية و مرونته اللغوية . و عليه وضعت الباحثة الفرضيات الاتية :- وجود تغيرات حتمية في ترجمة الاداة (لا) لدى المترجم البشري الحصيف . - غياب مثل هذه التغيرات في الترجمة الالية . - الترجمة الواضحة هي نتاج المترجم البشري ، اما الترجمة الآلية فتنتج ترجمة ضعيفة ومفتقرة للنواحي الجمالية بالاضافة الى غموضها . ونظرا لغياب البحوث والدراسات السابقة في هذا الموضوع ، قامت الباحثة باختيار بعض المسلسلات و البرامج و الافلام . ثم قامت الباحثة بتوثيقها و تسجيلها عن طريق التدوين و من ثم حللتها وذكرت البدائل الممكنة لترجمة الاداة (لا) و جاءت النتائج مطابقة للفرضيات التي وضعتها .


Article
TV drama and its role in calling for tolerance and peaceful coexistence
الدراما التلفزيونية ودورها في الدعوة إلى التسامح والتعايش السلمي

Loading...
Loading...
Abstract

Gaining drama - especially television - as a form of messaging communication is particularly important in supporting a culture of peace as a mediator shift from mere invention of such a nature scientifically based trick visual to being one of the most important means of expression of a broad popular they form based on filming reality depending on the elements of suspense motor and visual expression, including making it close to the receiver and is able to address the broad sectors of society, and try to trace how require a TV drama expression of a culture of peace and tolerance, and dealing with issues related to them, more precisely to the concepts of a culture of peace and tolerance. Despite what they look like these concepts clearly visible down to the world of reality shows as much as the difference in the vision question. It has become the media at the forefront of the factors influencing the formation of the human personality and behavior as it has an impact on the formulation of cultural orientations, political and social the recipient, especially in the present age, and different multi-media in the levels of this effect, and comes visual communication via television at the forefront of these means, and through multiple programs differ in impact strength, but also television drama in the forefront of the most influential programs on the receiver of the other programs.Comes this search to a statement the importance of investing these means programs and especially television drama in dealing with the problem of intolerance and extremism, has chosen researcher this title (TV drama and its role in calling for tolerance and peaceful coexistence) to search for the impact of the drama actor in the psyche of the receiver and the ability to address problems that require tolerance and peaceful coexistence.

عانى الإنسان العراقي من ويلات الحرب الطائفية فاصطلى أبناء العراق بنار التطرف والعنف الذي زاد من المعاناة الإنسانية، وقد شهدت تداعياتها إهداراً لكافة الحقوق الإنسانية وعلى رأسها الحق في الحياة، وكانت سبباً مباشراً في انتشار الفساد والفقر والمرض والبؤس, وقد لفت إخفاق الجهود المتتابعة لإرساء السلام انتباه القائمين على الاتصال إلى أن العامل الأهم وراء هذا الإخفاق هو إهمال حقيقة كون الحرب تتولد في عقول البشر، لذا يجب أن تبنى في عقولهم حصون السلام، فهذا الفهم الذي اتخذته اليونسكو شعاراً لها يقوم على حقيقة أن السلام الذي يقوم على أساس الترتيبات التي تتفق عليها الحكومات فقط لن يحظى بالتأييد الإجماعي والمخلص من كافة الشعوب ومن ثم يصعب استدامته فلابد لنجاح السلام من أن يؤسس على التضامن الفكري والمعنوي للبشرية, فالمسألة لم تعد تلافيًا لمظاهر الحرب إنما اجتثاث لجذورها العميقة في الثقافة والفكر بحيث تتحول ثقافة الحرب إلى ثقافة السلام، وبهذا المعنى تنطوي ثقافة السلام على عملية مجتمعية مستمرة process تعزز المعارف والمهارات والقيم والمواقف والتصرفات التي تنسجم وتدعم ثقافة السلام، وتقوم هذه العملية على تآزر وشراكة قوية بين جهود المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب، وتقوم وسائل الإعلام الجماهيري بدور مهم في هذا الصدد لما أظهرته البحوث العلمية من تأثيرها في قطاعات عريضة من فئات المجتمع التي تتعرض لها حتى أن بعض النظريات ترى وسائل الإعلام تؤثر تأثيراً مباشراً، وسريعاً في الجمهور، وأن الاستجابة للرسائل الاتصالية مثل رصاصة البندقية تؤثر بعد انطلاقها مباشرة، في حين ترى نظرية الغرس الثقافي أن الجمهور يتأثر بوسائل الإعلام في إدراك العالم المحيط به، وتزيد معارفهم، وترى نظرية ثالثة أن الإعلام يقوم بترتيب اهتمامات الجمهور من خلال إبراز القضايا التي تستحق، وإهمال قضايا أخرى. فيبدي الجمهور اهتمامه بهذه القضايا دون غيرها. وتكتسب الدراما – خاصة التليفزيونية- كأحد أشكال الرسائل الاتصالية أهمية خاصة في دعم ثقافة السلام باعتبارها وسيطاً تحول من مجرد اختراع ذى طابع علمى قائم على خدعة بصرية إلى كونه واحدا من أهم وسائل التعبير ذي الشعبية الواسعة فهي شكل يقوم على تصوير الواقع المعاش اعتماداً على عناصر التشويق والتعبير البصري الحركي بما يجعله قريبا من المتلقي وقادراً على مخاطبة قطاعات عريضة من المجتمع , وتقتضي محاولة تتبع مدى تعبير الدراما التلفزيونية عن ثقافة السلام والتسامح و معالجتها للقضايا المتعلقة بها, تحديداً أدق لمفاهيم ثقافة السلام والتسامح. فعلى الرغم ما تبدو عليه هذه المفاهيم من وضوح ظاهر فإن النزول بها إلى عالم الواقع يظهر قدر الاختلاف في الرؤية بصددها. وقد أصبح الإعلام في مقدمة العوامل المؤثرة في تشكيل شخصية الإنسان وسلوكه كما له تأثير في صياغة التوجهات الثقافية والسياسية والاجتماعية لدى المتلقي وخصوصا في عصرنا الحالي, وتختلف وسائل الإعلام المتعددة في مستوياته هذا التأثير, ويأتي الاتصال المرئي عبر التلفزيون في مقدمة هذه الوسائل , وذلك عن طريق برامج متعددة تختلف في قوة تأثيرها أيضاً ولكن الدراما التلفزيونية تأتي في مقدمة البرامج الأكثر تأثيراً على المتلقي من البرامج الأخرى. ويأتي هذا البحث لبيان أهمية استثمار هذه الوسيلة ببرامجها ـ وخصوصاً الدراما التلفزيونية ـ في التعامل مع مشكلة التعصب والتطرف, وقد اختار الباحث هذا العنوان (الدراما التلفزيونية ودورها في الدعوة إلى التسامح والتعايش السلمي) للبحث عن تأثير الدراما الفاعل في نفسية المتلقي وقدرتها على معالجة المشكلات التي تتطلب تحقيق التسامح والتعايش السلمي.والبحث يدعو إلى توظيف ثقافة التسامح ونبذ التعصب في الأعمال التلفزيونية الدرامية والإستعانة بالتراث الإسلامي المتمثل بآيات الذكر الحكيم ونصوص من السنة النبوية الشريفة وتوظيف القصص الواردة عن السلف الصالح التي شهدت مواقف خالدة لتسامح أصحابها, كما يدعو البحث على ضرورة تجسيد التعاليم السماوية والأحاديث النبوية والقصص الخالدة التي تنطوي على مضامين تدعو إلى التسامح في أعمال الدراما التلفزيونية بشكل مدروس ينم عن حكمة بالغة في معالجة مشكلة ( التعصب والتطرف), ولتحقيق اهداف البحث وجدنا من المناسب أن نتناول الإطار المنهجي والذي يتضمن عرضا لمشكلة البحث وأهميته والهدف منه والحاجة إليه, وقد قسمنا البحث إلى مبحثين, تناول المبحث الأول منه ماهية الدراما التلفزيونية وتعريفها وأهميتها وقوة تأثيرها ودورها في المجتمع, فيما تناول المبحث الثاني التطرق إلى موضوعة التسامح ومفهومه ومظاهره وأنواعه وأشكاله, وختم البحث بالإشارة إلى النتائج وأهم الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث والتوصيات التي خرج بها البحث.

Listing 1 - 10 of 23 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (22)

journal (1)


Language

Arabic (15)

Arabic and English (6)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (5)

2017 (1)

2016 (2)

2015 (1)

More...