research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Toni Morrison's The Bluest Eye: A Cultural Materialistic Approach
رواية توني موريسون العين ألأشد زرقة من منظور مادي ثقافي

Authors: Muthanna Mekki Muhammed مثنى مكي محمد --- Sabah Wajid Ali صباح واجد علي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 558-570
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates Toni Morrison's novel, "The Bluest Eye", by a cultural materialistic approach. This story is of enthusiasm as it is founded on a comprehension of contrast. Cultural materialists emphasize the cultural aspects and components of literary texts. They examine topics such as race, gender, sexuality, societal division, and slavery. In other words, they put under investigation the marginalized masses of social club, like black people, females, and slaves. In this regard, Toni Morrison is a great author whose compositions are replete with ethnic events. Morrison strives to uncover force relations in the American civilization through her exceptionally cognizant dialect and fastidiously shaped stories. She intensely opposes the overwhelming Euro American power and its pervasive talk, and overturns a few American myths, for instance, the kindheartedness of the blank and the savagery of the dark – exhibited by the prevailing talk. She likewise portrays force relations inside Afro American groups with no leanings toward the dark.

يتناول البحث رواية توني موريسون العين ألأشد زرقة من منظور مادي ثقافي. ان القصة يملؤها الحماس اذ تبنى على فهم للتناقض. يركز الماديون الثقافيون على الجوانب والعناصر الثقافية في النصوص الأدبية كالعرق والنوع والجنس البشري والتباين الأجتماعي والرق. وبعبارة اخرى يقومون ببحث الفئات المهمشة كالشعوب السوداء والأناث والعبيد. وفي هذا الجانب تمثل الكاتبة موضوع البحث علامة فارقة تزخر أعمالها بالأحداث العرقية. تجتهد موريسون في كشف النقاب عن علاقات القوة في الثقافة الأمريكية من خلال لهجتها الواعية وبشكل مذهل وبقصصها المكتوبة بإتقان. تحاول الكاتبة وبشدة معارضة القوة الأمريكية-ألأوربية وحديثها المضلل وتفكك بضع خرافات امريكية كرمزية الألوان فالأبيض رمز للطيبة والمظلم رمز للوحشية التي تبرز من خلال الحديث السائد. وهي كذلك تصور علاقات القوة فيما بين المجموعات الأفريقية الأمريكية التي لاتميل الى الظلام.


Article
To Shape a Silence While Breaking it: Toni Morrison’s the Bluest Eye
المسكوت عنه في رواية توني موريسون"العين الاكثر زرقة"

Author: Isra Hashim Taher
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2019 Issue: 39 Pages: 71-88
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Toni Morrison (1931-), the first African-American winner of Noble Prize in literature (1993) and the winner of the 1988 Pulitzer Prize for fiction, regards herself as the historian of African-American people. She does not think of her writings as literature but as a sacred book dedicated to explore the interior lives of blacks. She creates history by disregarding European standards and the white man's view of African- Americans. She adopts her people's point of view, invests their heritage, voices their pains and uses their vernacular. She even writes to a black audience. She establishes the black novel by depicting the blackness of American literature. In choosing to write about the past, she is not being didactic like other writers, she is rather visionary.In choosing "to rip that veil drawn over 'proceedings too terrible to relate' " she breaks the silence by discussing subjects like rape and incest, that is why her first novel ,The Bluest Eye (1970), can be taken as an example of Young Adult Literature, a literature that addresses the challenges and problems the teens and adolescents face while coming of age.Published in 1970s and set in the Ohio of 1940s,the novel focuses on the personal experience of a young black girl, Pecola Breedlove, who because of her ugliness and invisibility, prays to have blue eyes, which she thinks, will provide her with beauty and love. The novel ends with her hallucinations after being raped by her father and after she presumably thinks she has blue eyes. The paper argues that in The Bluest Eye Morrison accomplishes a twofold task: contributing to Young Adult Literature while emphasizing that "the demonization of a whole race could take root inside the most delicate member of society: a child."

تعد توني موريسون (1931) اول امرأة امريكية من اصل افريقي تحصل على جائزة نوبل للآداب في عام 1993 , وتفوز بجائزة البولتزار للرواية, وتعد نفسها مؤرخة للأمريكان من اصل افريقي. ولم تكن كتاباتها تمثل ادب بل كتابا مقدسا مخصصا لاستكشاف الحياة الداخلية للسود. فهي تصنع التاريخ عن طريق تجاهل المعايير الاوربية و وجهة نظر الرجل الابيض حيال الامريكيين من اصل افريقي. فهي تتبنى وجهة نظر ناسها ,وتستثمر تراثهم وتعبر عن ألامهم وتستخدم لهجتهم, وكأنها تكتب لجمهور اسود. وقد اسست "رواية السود" عن طريق تصوير السواد في الادب الامريكي. وعندما اختارت الكتابة عن الماضي لم تكن تحاول ان تكون واعظة كباقي الكتاب بل كانت ذات رؤية مستقبلية. وعندما اختارت كشف النقاب عن قصص, افظع من ان تروى ,كسرت الصمت من خلال مناقشة موضوعات كالاغتصاب والزنى بالقربى ولذلك فان روايتها الاولى "العين الاكثر زرقة"يمكن ان تعد مثالا عن ادب اليافعين, وهو ادب يعنى بمشاكل المراهقين واليافعين وتحدياتهم عند النضوج.تركز الرواية التي نشرت في سبعينيات القرن العشرين, ودارت احداثها في اوهايو في سبعينيات القرن العشرين على التجربة الشخصية لفتاة سوداء شابة تدعى (بيكولابريدلف) والتي تصلي - بسبب قلة جمالها وتحجيمها في عيون الاخرين- للحصول على عيون زرق, تعتقد انها ستمنحها الحب والجمال. تنتهي الرواية بهلوساتها بعد ان يغتصبها والدها , وبعد ان تظن انه اصبح لديها عيون زرق. يحاول البحث ان يبرهن ان الكاتبة (موريسون) في"العين الاكثر زرقة "تقوم بمهمتين وهما : الاسهام في ادب اليافعين بينما تؤكد على ان تحويل عرق كامل الى شياطين يبدا داخل ارق عنصر في المجتمع و هو الطفل.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (1)