research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The geographical location of the Anbar region in cuneiform sources
المواقع الجغرافية لمنطقة الانبارفي المصادر المسمارية

Author: amer Abd allh عامر عبد الله الجميلي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2010 Issue: 4 Pages: 37-76
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The site of Al-Anbar region and its multiple prominent positions had prominent role in the attention of the ancient Mesopotamians like rules and kings in it he comes and the situation of most of its region on the shore of the two banks of the Euphrates in its meddle pant, also this importance is derived from the situation on the trade routes and river navigation or caravans, then because it was regarded as the vital artory of Assyria and Babylonia, it is their main outlet of the levnentine, (Al-Sham) countries. As well as its containing natural wealths like the bitumen which is available abundantly in Heet, this material which is used in the process of building the palaces, temples because it humidity insulation material, besides its agricultural production.The cuneiform texts are enriched with many geographical sites with enter in to the frame of this research.The researcher could follow up and collect 44 names of cities and villages mentioned in the come from texts like the royal annals, letters, and obelisks etc

كان لموقع محافظة الانبار ومواضعها الجغرافية المتعددة دورا بارزا في عناية العراقيين القدماء من حكام وملوك بها، وذلك بسبب تشاطؤ اغلب مناطقها مع ضفتي نهر الفرات في جزئه الاوسط. كما تأتي هذه العناية لوقوعها على طرق التجارة والطرق الملكية والملاحة النهرية أو القوافل منذ عصور موغلة في القدم ( ) لكون هذه المنطقة عدّت الشريان الحيوي لبلاد آشور وبابل وهي منفذهم الرئيس لبلاد الشام، يضاف إلى هذا العامل عاملا آخر دفع القوم للعناية بها وخصوصا سكان المنطقة الوسطى والجنوبية ، وهو احتوائها على ثروات طبيعية في بعض مناطقها لها شديد المساس في الحياة اليومية لسكان بلاد الرافدين القديمة وتدخل في عملية بناء القصور والمعابد والبيوت وصناعة الفخار وغيرها من الاستخدامات اليومية، ومن هذه الخامات، القير المتوافر بكثرة في هيت ( ) لاستخدامه في تسييع ارضيات الابنية كالحمامات وكمادة عازلة للرطوبة أو مادة رابطة لمواد البناء كالآجر فضلاً عن استخدامه في اقنية المجاري وفي اعمال النحت واعمال الحفر والتطعيم ومادة لطلاء القوارب. كما كان لخصوبة اراضي منطقة الانبار وغزارة انتاجها الزراعي والاقتصادي ووفرته كالنخيل والحبوب وتربية النحل وانتاج العسل والشمع ، ناهيك عن الثروة الحيوانية البرية كالخيول والماشية والنعّام والغزلان فضلاً عن الاسماك وغيرها.


Article
The Geographical location of Turkey and its Importance in the Middle East: Geopolitical Study
الموقع الجغرافي لتركيا وأهميته في الشرق الأوسط دراسة في الجغرافية السياسية

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout history, there were few nations have succeeded in taking advantage of its geographical position, "such as Turkey". On its territory, a number of human civilizations was succeeded. Istanbul was as a center for three of the most powerful empires in the world (Romania, Byzantine, and Ottoman). Turkey occupies a unique status in the Middle East, because it is an important part that cannot be separated from this area geographically, historically and culturally. Turkey has geo-political and geo-economic given facts that political decision makers could exploit and thus transform Turkey into a strong regional contributor and a geopolitical balance factor in the Middle East. Turkey also occupies a central position in transferring energy resources from the Middle East into European markets boosting its strategic rank in the area. Turkey is a political, economical, and social model in the Middle East by means of the "soft power" that have been able to express through economic interactions and the practice of mediation roles in the geographical neighborhood .

على مر التاريخ، هناك قلة من الأمم نجحت في الاستفادة من موقعها الجغرافي "كتركيا"، إذ تعاقبت على أرضها عدد من الحضارات البشرية، فكانت "اسطنبول" مركزاً لثلاث من أقوى الإمبراطوريات في العالم (الرومانية، البيزنطية، والعثمانية). وتحتل تركيا مكاناً فريداً في منطقة الشرق الأوسط، لأنها جزء مهم من الأخيرة، جغرافياً وتاريخياً وثقافياً، ولا يمكن فصله عنها، وتتمتع تركيا بمعطيات جيوسياسية وجيواقتصادية، استطاع صناع القرار السياسي استغلالها وبالتالي تحويل تركيا إلى لاعب إقليمي قوي، وعامل توازن جيوسياسي في الشرق الأوسط.كما تحتل تركيا موقعاً مركزياً في نقل موارد الطاقة من الشرق الأوسط إلى الأسواق الأوربية، مما عزز من وضعيتها الإستراتيجية في المنطقة. هذا وتعد تركيا نموذجاً سياسياً واقتصادياً واجتماعياً في الشرق الأوسط، من خلال "قوتها الناعمة" التي استطاعت تجسيدها عبر التفاعلات الاقتصادية وممارسة ادوار الوساطة في جوارها الجغرافي.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2015 (1)

2010 (1)