research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The effects of trade policy on the diversification of Iraqi exports after 2003 compared to the Malaysian experience Abstract
آثار السياسة التجارية على تنوع الصادرات العراقية بعد عام 2003 مقارنة مع التجربة الماليزية

Authors: هديل حميد محمود --- حمدية شاكر مسلم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 105 Pages: 406-429
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Issue of trade policy is one of the most important topics that researchers have been interested in because of its important role in the economy over the ages. This importance has increased due to the increasing of commercial operations at different levels in both developing and developed countries Foreign trade is one of the means of achieving economic development through the economic surpluses resulting from exports and imports, as it is an important pillar of the economy in general and the Iraqi economy in particular, in light of the transformation process that took place for the Iraqi economy in various fields due to the implementation of foreign trade liberalization policies undertaken by Iraq after the changing of the political system in Iraq and the transition to automatic market. Iraq's trade policy may contribute to recovery Iraq from the current situation, Paving the way for its entry into the international markets through its role in diversifying its exports and freeing it from unilateralism. This leads to rescue Iraq of underdevelopment , economic dependence and economic exposure through comparison with the Malaysian experience and the extent of benefit from the data and the potential of the imitation of experience to promote the Iraqi economic , and give perceptions about finding possible solutions to the Iraqi economic, which complains about the lack of diversification exports and unilateralism because oil exports constitute 99% of Iraq's total exports, and this is reflected negatively on foreign trade as Iraq's dependence on most of its consumed needs on imports from abroad

المستخلص يعد موضوع السياسة التجارية من اهم واكثر الموضوعات التي لاقت اهتماماً من قبل الباحثين , لدورها المهم والكبير في الأقتصادات قديماً وحديثاً , وازدادت تلك الأهمية تبعاً لتعاظم العمليات التجارية على مختلف الأصعدة ولمختلف البلدان سواء النامية أم المتقدمة على حد سواء, اذ تعد التجارة الخارجية من وسائل تحقيق التنمية الأقتصادية من خلال الفوائض الأقتصادية الناجمة عن الصادرات والأستيرادات , كونها تشكل دعامة مهمة للأقتصادات بشكل عام والأقتصاد العراقي بشكل خاص , في ظل عملية التحول التي شهدها الأقتصاد العراقي في مختلف مجالاته نتيجة تطبيق سياسات تحرير التجارة الخارجية التي اتبعت بعد تغيير النظام السياسي في العراق والتحول نحو آلية السوق , اذ قد تسهم السياسة التجارية المتبعة في انتشاله من الوضع الحالي الذي هو عليه ممهدة دخوله الى الأسواق العالمية عن طريق دورها في تنويع صادراته وتخليصه من الأحادية وبالتالي الخروج من بوتقة التخلف والتبعية الأقتصادية للخارج ومن الأنكشاف الأقتصادي تجاه دول العالم من خلال المقارنة مع التجربة الماليزية ومدى الأفادة من معطياتها وامكانية تقليدها للنهوض بالواقع الأقتصادي للعراق ,ووضع تصورات عن ايجاد حلول ممكنة للواقع الأقتصادي العراقي , والذي يشكو من عدم التنوع في الصادرات واحاديتها كون الصادرات النفطية تستحوذ على نسبة 99% من اجمالي صادرات العراق , وينعكس ذلك سلباً على واقع التجارة الخارجية اذ يزداد اعتماد العراق في تلبية معظم احتياجاته الغذائية والأستهلاكية على الأستيرادات من الخارج .


Article
Foreign Trade of Iraq Between the imperatives of economic diversification And the challenges of joining the (WTO
التجارة الخارجية للعراق بين ضرورات التنويع الاقتصادي وتحديات الانضمام الى (WTO)

Authors: حالوب كاظم معله --- مروة خضير سلمان
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 88 Pages: 327-347
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Interested in this research shed light on the reality of foreign trade to Iraq Who suffers from a marked deterioration due to poor economic diversification of the country And increase the degree of economic exposure , Which creates a state of extreme caution towards the question of accession to the (WTO) , As controls Iraq's foreign trade commodity , a president of one oil As well as the contribution of this item , and by a large formation in GDP , And that such a large and dangerous decline in the degree of economic diversification will create negative effects On overall economic activity components , As the scarcity of commodity products will inevitably lead To weakness in the domestic market's ability to meet the domestic demand , Which will open the door to imports of goods to invade this market , Supported in financing the movement of such imports Are being provided by oil exports of financial revenues As a result of that process will be generated negative impact on the trade balance of the country And the value of local currency As well as direct effects on cash reserves of hard currency held by Country , These structural imbalances in Iraq's foreign trade requires On the Iraqi economy and the current wait own reality on the subject of accession to the World Organization , Because joining lead to damage in the economic activity in the physical potential Because of the lack of a local product , whether industrial or agricultural competitor for foreign products , Which will lead to a lack of hope in the revival of the domestic industry and the advancement of the agricultural sector , The potential industrial and agricultural sector is not commensurate with their counterparts in the economies of the countries Members of the acceding which will not qualify for entry in the successful competition with the products of these countries , And also lead to join the organization continued exposure economy with a high degree on the outside and a lot of other negatives and the damage that will cause the Iraqi economy .

اهتم هذا البحث بألقاء الضوء على واقع التجارة الخارجية للعراق الذي يعاني من تدهور ملحوظ بسبب ضعف التنويع الاقتصادي للبلد وزيادة درجة الانكشاف الاقتصادي، وهو ما يخلق حالة من الحذر الشديد تجاه مسألة الانضمام الى (WTO)، اذ تسيطر على تجارة العراق الخارجية سلعة رئيسة واحدة وهي النفط فضلاً عن إسهام هذه السلعة وبنسبة كبيرة في تكوين GDP، وان هذا الانخفاض الكبير والخطير في درجة التنويع الاقتصادي خلق اثاراً سلبية على مجمل مكونات النشاط الاقتصادي، اذ ان شحة المنتجات السلعية سيقود حتماً الى ضعف في قدرة السوق المحلية على تلبية الطلب الداخلي وهو ما سيفتح الباب امام الاستيرادات السلعية لغزو هذه السوق، معتمدة في تمويل حركة تلك الواردات على ما توفره الصادرات النفطية من ايرادات مالية ونتيجة لتلك العملية ستتولد انعكاسات سلبية على الميزان التجاري للبلد وعلى قيمة العملة المحلية فضلاً عن اثارها المباشرة على الاحتياطات النقدية من العملة الصعبة التي يمتلكها البلد، ان هذه الاختلالات الهيكلية في تجارة العراق الخارجية تستوجب على الاقتصاد العراقي وبواقعه الحالي التريث في موضوع الانضمام الى المنظمة العالمية، لان انضمامه سيقود الى الاضرار في نشاطه الاقتصادي وفي إمكانياته المادية لعدم وجود منتج محلي سواء صناعي او زراعي منافساً للمنتجات الاجنبية، الامر الذي سيؤدي الى انعدام الآمال في احياء الصناعة المحلية والنهوض بالقطاع الزراعي، فإمكانيات القطاع الصناعي والزراعي غير متكافئة مع مثيلاتها في اقتصاديات الدول الاعضاء في المنضمة الامر الذي سوف لن يؤهله للدخول في منافسة موفقة مع منتجات تلك الدول، وايضا يؤدي الانضمام الى المنظمة استمرار انكشاف اقتصاده بدرجة عالية على الخارج وغيرها الكثير من السلبيات والاضرار التي سوف تلحق بالاقتصاد العراقي، وعليه يجب اجراء دراسة معمقة وفي ضوء تجارب بقية الدول قبل الخوض في مسألة الانضمام الى منظمة التجارة العالمية ذلك لخصوصية الاقتصاد العراقي.


Article
Industrial Policy and Development in Developing Countries (The Proponents and the Opponents)
السياسة الصناعية والتنمية في البلدان النامية ( بين المؤيدين والمعارضين)

Author: مدحت كاظم القريشي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 76 Pages: 304-319
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims to discuss and analyse the role and importance of implementing industrial Policy to promote industry and enhance economic development in developing countries. The paper discusses the economic justifications for using industrial policy as well as the criticisms leveled against it, for this purpose it analyses the ideas of two different approaches to industrial policy. The first held by the neo-liberals in the USA , who oppose the use of industrial policy and emphasise the role of the market in attaining economic development. The second, represented by many economists who support the use of industrial policy to promote industry and accelerate economic development, they justify their stand by pointing to the negative impact on developing countries of Globalisation and the rules of World Trade Organisation.The paper concludes, in the light of the analyses, that there seems to be a need for using a carefully designed industrial policy in developing countries to achieve economic development, as well as modifying the rules of WTO to cater for the spacial needs of those countries.

لجأت البلدان المختلفة، ولاسيما النامية منها، منذ منتصف القرن الماضي الى استخدام السياسة الصناعية من اجل توسيع القاعدة الصناعية ودفع عجلة التنمية الاقتصادية الى امام. وقد تحققت نتائج ملموسة في العديد من البلدان الاسيوية فيما لم تتحقق مثل هذه النتائج في بلدان امريكا اللاتينية وافريقيا. وقد تراجع التأييد لتطبيق السياسة الصناعية منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي بسبب النتائج السلبية الناتجة عنها ثم عودتها مجدداً في الفترة الاخيرة.ويهدف البحث الى تحليل ومناقشة السياسة الصناعية ومدى الحاجة الى استخدامها في البلدان النامية، ويركز على مناقشة افكار وطروحات المقاربتين المختلفتين ازاء السياسة الصناعية، الاولى تمثل موقف المعارضين للسياسة الصناعية والثانية تمثل موقف المؤيدين لها. والمعارضون للسياسة الصناعية هم الليبراليون الجدد في الولايات المتحدة الامريكية والذين يؤكدون على دور السوق في تحقيق التنمية ويشيرون الى التأثيرات السلبية للسياسة الصناعية، فيما يؤيد السياسة الصناعية كتاب ومنظرون اقتصاديون عديدون وذلك بسبب وجود العولمة وقواعد منظمة التجارة العالمية والطبيعة المتغيرة للاقتصاد العالمي والتي تخلق صعوبات ومعوقات امام البلدان النامية وتضعف تأثير السياسة الصناعية.ومن خلال التحليل والمناقشة للطروحات المختلفة والشواهد ينتهي البحث الى التوصية بأستخدام السياسة الصناعية المصاغة بعناية كوسيلة لتحقيق التنمية الاقتصادية في البلدان النامية وتجاوز التأثيرات السلبية عليها، مع الدعوة الى تعديل سياسات وقواعد منظمة التجارة العالميةوالنظام الاقتصادي العالمي بما يتلاءم مع حاجة البلدان النامية لتنمية التصنيع وتعزيز التنمية الاقتصادية.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2016 (1)

2014 (1)