research centers


Search results: Found 48

Listing 1 - 10 of 48 << page
of 5
>>
Sort by

Article
The reality of unemployment in Iraq for the period 2003 -2009
واقع البطالة في العراق للمدة 2003 -2009

Author: razak deab shebit رزاق ذياب شعيبث
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 Issue: 6 Pages: 100-114
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The reality of unemployment and poverty in the province of Nineveh A field study of the 2008
واقع البطالة والفقر في محافظة نينوى دراسة ميدانية لعام 2008

Author: Ahlam Mayof أحلام معيوف الشماع
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 3 Pages: 186-204
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is considered one of the most dangerous economic problem in the Iraq since 2003 up now. The purpose of this paper is to discuss the nature of this problem, to analyse its causes and to examine its effects in imposed a society problem, increase terrors and poverty and family relocation was headlight to the main types of unemployment in Iraq including frictional, structural, Involuntary and discussed the main conclusion of this study the nature of the unemployment is involuntary and discussion which is content all category of population. The study suggest and advice alternative policy such as political recovery of the government of the economic structural and special employment assistances.

تعدّ قضية البطالة والفقر واحدة من أخطر المشكلات التي يواجهها بلدنا الآن. وترتبط هذه القضية بعقبات تهدد الأمن الإنساني منها: هجمات الإرهابيين التي تنحو منحى طائفي خطير، والجريمة المنظمة، وقضية التهجير التي تهدد بوقوع حرب أهلية. لذلك فقد تمّ تسليط الضوء في بحثنا على هذه القضية المهمة في بلدنا مستخدمة في ذلك استمارة استبيان وزعت على أكثر من (200) أسرة في المحافظة واهم النتائج التي توصل إليها : أن من أكثر أنواع البطالة انتشاراً بين أفراد العينة هي: (البطالة الإجبارية، والبطالة الذاتية، والبطالة المقنعة). وفي نهاية الدراسة طرحنا عدد من المقترحات أهمها: تنظيم الوضع الداخلي للمحافظة بالدرجة الأولى ومن كافة النواحي بالتعاون مع جميع الوزارات والمؤسسات للحد من هاتين الظاهرتين. ومن ثمّ يأتي الدور الأساس من لدن الدولة في إقامة مشاريع استثمارية مثل المصانع التي تستوعب عدد كبير من الأيدي العاملة.


Article
(Synchronization of inflation and unemployment in the Iraqi economy after the occupation) (For the period 2003 to 2006)
( تزامن التضخم والبطالة في الاقتصاد العراقي بعد الاحتلال)( للفترة 2003 – 2006)

Author: dr mohamad salman al ane د. محمد سلمان العاني
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2011 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 210-241
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Can be assured that the Iraqi economy was suffering from high rates of in¬flation and unemployment due to a series of wars and crises successive over Iraq, particularly during the period from 1981 until its occupation in 2003 - and so far, but what happened to those rates of steady increases after the oc¬cupation makes us We believe that this is a flaw economically significant reflected the negative impact on many of the indicators in the economy, es-pecially if we know that economic logic points to the existence of an inverse relationship standing between a high rate of inflation and low unemployment and vice versa but the Iraqi economy was characterized by a high rate of in¬flation, the average annual growth 76.6 in August 2006 and a high percent¬age of unemployment reached up to 50% of all Iraqis in the same year, which means that the relationship between inflation and unemployment are posi¬tively correlated, rather than to be an inverse relationship as an economic perspective, and perhaps this contradiction is the focal point, which was launched, including the idea and the importance of Search, which came four sections included the following: The first topic: addressing economic concept for both inflation and unem¬ployment as well as different interpretations of each of the phenomena. Section II: addressing the current trends for both inflation and unemploy¬ment and the development of forms in addition to the sources and causes of so listening in the Iraqi economy. The third topic: the essence of the problem addressed in the search target is synchronized inflation and unemployment in the Iraqi economy with an at¬tempt to identify the real causes that have contributed to the common syn¬chronized high rates that we are witnessing today in this economy. Conclusion / conclusions have been developed with the recommendations and propose some solutions to this problem.

يمكن التأكيد على أنّ الاقتصاد العراقي كان يعاني من معدلات عالية للتضخّم والبطالة بسبب سلسلة الحروب والأزمات المتعاقبة التي مرَّ بها العراق، خاصة خلال الفترة الممتدة اعتباراً من عام 1981 حتى احتلاله عام 2003- ولحد الآن، إلا أنّ ما حصل على تلك المعدلات من زيادات مضطردة بعد الاحتلال يجعلنا نعتقد أنّ هذا يمثل خللاً اقتصادياً كبيراً تنعكس آثاره السلبية على العديد من المؤشرات في الاقتصاد، خاصة إذا ما علمنا أنّ المنطق الاقتصادي يشير الى وجود علاقة عكسية دائمة بين معدل مرتفع للتضخم ونسبة منخفضة للبطالة وبالعكس، إلا إنّ الاقتصاد العراقي إتّسم بمعدل مرتفع للتضخّم بلغ متوسط نموّه السنوي 76.6 في شهر آب عام 2006 ونسبة مرتفعة للبطالة بلغت بحدود 50% من مجموع العراقيين في نفس العام، مما يعني أنّ العلاقة بين التضخم والبطالة أصبحت علاقة طردية بدلاً من أن تكون علاقة عكسية حسب المنظور الاقتصادي، ولعل هذا التناقض يمثل نقطة الارتكاز التي انطلقت منها فكرة وأهمية البحث الذي جاء بأربعة مباحث تضمنّت ما يلي : المبحث الأول : تناول المفهوم الاقتصادي لكلٍ من التضخم والبطالة بالإضافة إلى التفسيرات المختلفة لكلٍ من الظاهرتين.المبحث الثاني : تناول الاتجاهات الرّاهنة لكل من التضخّم والبطالة وتطور أشكالهما بالإضافة إلى مصادر وأسباب جموحهما في الاقتصاد العراقي.المبحث الثالث: تناول جوهر المشكلة المستهدفة في البحث وهي تزامن التضخّم والبطالة في الاقتصاد العراقي مع محاولة تحديد الأسباب الحقيقية المشتركة التي ساهمت في تزامنهما بالمعدلات المرتفعة التي نشهدها اليوم في هذا الاقتصاد.الخاتمة / تم استنباط الاستنتاجات مع اقتراح بعض التوصيات والحلول لهذه المشكلة .


Article
The Disguised Unemployment in Iraq( 1996- 2008)

Author: Dr.Manahel Mustafa AL- Omari
Journal: AL-dananeer مجلة الدنانير ISSN: 2224414X Year: 2013 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 132-140
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is an economic, political and social phenomenon. Most government in the world pay special attention to it.Concerning Iraq, the Iraqi economy has been described, as one of the economies that have had low unemployment rate entil the end of eighties, the rate was around 3.7%, but the ability has decreased sin 1991, and the rate of unemployment become one of the most serious problems especially after 2003.This research investigates and discusses the disuised unemployment in Iraq, This research is first of a kind in Iraq to study this case and to calculate the disguised unemployment


Article
The mechanisms of generation of Unemployment in Iraq and its types and calculating the Disguised of it: Analytical Study for the period 2003-2015
آليات توليد البطالة في العراق وأنواعها واحتساب المقنعة منها: دراسة تحليلية للمدة 2015-2003

Authors: لورنس يحيى صالح --- محمد طاهر نوري الموسوي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 108 Pages: 312-330
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The objective of this study is to attempt to provide a quantitative analysis to the causes of unemployment in Iraq and its mechanisms of generation, as well as a review of the most important types of both visible and invisible unemployment, and an attempt to measure the disguised unemployment and analyze the causes. The problem of the research lies in the fact that the Iraqi Economy has been suffered for a long time although its characterized by abundant physical and natural resources, from the existence of the phenomenon of unemployment in the previous two types. Causing a lot of economic problems, represented by the great waste of resources and the lack of utilization of human potential available in the operation and production, as well as the social problems of low level of Income and poverty. Hence the importance of research is an attempt to study and analyze the most important manifestations of this phenomenon by returning to its real causes, using quantitative and relative related indicators. The study concluded that the problem of unemployment in Iraq is result of the interaction of all Structural Imbalances experienced by the economy, especially the Imbalances of production structure and the consequent deficiencies in the sectors which absorb labor, this was due to the Imbalance of the structure of foreign trade represented by the unfavorable tendency towards imports, which led to almost complete cessation of production and the decline of non-oil exports. This has caused an Imbalance in the labor market, that has become in the disproportionate between the supply and demand of labor, all these reasons has contributed to widespread unemployment. The researcher recommends that the best solution to overcome the problem lies by taking many actions, the most important of which is to support and diversify sectoral production growth to ensure optimal utilization of resources, because this will absorb the labor forces, moreover it can be minimize the causes of unemployment by harmonization the outputs of the educational system with needs of labor market, as well as by training cadres and increasing their qualifications in proportion to the nature of the available jobs. As for the disguised unemployment can be reduced by making government employment conditional on its actual urgency, on the other hand, it is possible to develop employee methods of existing government employees and transform them into productive workers, by creating investment opportunities in partnership with the private sector, and review the plans of manage and exploit the government resources in optimally, and fighting financial and administrative corruption.

المستخلص: يتمثل هدف هذه الدراسة في محاولة تقديم تحليل كمي لأسباب البطالة في العراق واليات توليدها, فضلا عن استعراض لاهم انواعها بشقيها الظاهر والمستتر ومحاولة قياس البطالة المقنعة كميا وتحليل اسبابها. اذ تكمن مشكلة البحث في كون الاقتصاد العراقي يعاني منذ فترة طويلة وبالرغم من تميزه بوفرة العديد من الموارد المادية والطبيعية من وجود ظاهرة البطالة بنوعيها. مما تسبب في الكثير من المشاكل الاقتصادية متمثلة بالهدر الكبير وعدم الاستفادة من الطاقات البشرية المتاحة في التشغيل والإنتاج, فضلا عن المشاكل الاجتماعية المتمثلة في انخفاض مستويات الدخل وتفشي الفقر. ومن هنا تبرز اهمية البحث في محاولة دراسة وتحليل اهم مظاهر تلك الظاهرة عبر ارجاعها الى اسبابها الحقيقية, باستخدام المؤشرات كمية والنسبية ذات العلاقة. وقد توصلت الدراسة الى استنتاج مفاده: ان مشكلة البطالة في العراق متولدة من تفاعل مجمل الاختلالات الهيكلية التي يعاني منها الاقتصاد العراقي وبالأخص اختلال الهيكل الإنتاجي وما تبعه من قصور في القطاعات المستوعبة للعمالة, وقد جاء ذلك متاثرا باختلال هيكل التجارة الخارجية المتمثل بالميل الجامح نحو الاستيراد, الامر الذي ادى الى توقف شبه كامل للانتاج وتراجع الصادرات غير النفطية. وقد تسبب ذلك في حدوث اختلال في سوق العمل تبلور في عدم التناسب بين عرض العمل والطلب عليه وقد ساعدت جملة تلك الاسباب في تفشي البطالة بكافة انواعها. ويوصي الباحث بان الحل الافضل لتجاوز المشكلة بصفتها ذات طابع مركب, يكمن بواسطة اتخاذ اجراءات عديدة اهمها دعم وتنويع النمو القطاعي الانتاجي بما يكفل الاستغلال الامثل للموارد, لان ذلك من شانه استيعاب فائض القوى العاملة, فضلا عن ذلك, فانه يمكن التقليل من أسباب البطالة بموائمة مخرجات النظام التعليمي مع احتياجات سوق العمل, وكذلك الاهتمام بتدريب الكوادر وزيادة مؤهلاتهم بما يتناسب مع طبيعة فرص العمل المتوفرة. اما البطالة المقنعة فيمكن الحد منها بان يكون التوظيف الحكومي مشروطا بالحاجة الفعلية والتخصص المناسب, من جهة, ومن جهة اخرى يمكن تطوير اساليب تشغيل الموظفين الحكوميين الحاليين وتحويلهم الى عمالة منتجة بواسطة استحداث فرص استثمارية بالتشارك مع القطاع الخاص, ومراجعة خطط تخصيص واستغلال الموارد الحكومية وادارتها بالشكل الامثل, ومكافحة الفساد المالي والإداري.


Article
The Phenomenon of Unemployment between College Graduates of University of Dohuk
ظاهرة البطالة بين خريجي كليات جامعة دهوك (الأسباب والمعالجات)

Author: Ahmed M. Al-Burefkani احمد محمد اسماعيل البريفكاني
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2010 Volume: 32 Issue: 100 Pages: 215-229
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe world countries of various economic and political systems are currently facing unemployment problem, which has been considered as a major difficulty. Despite the fact that the problem is obviously emerged in the developing countries, because of the undermined economic structure, the levels of GDPs and investment, however, has threatened the developed countries, although their technical and industrial progress. Hence, these countries are often trying to restrict the problem of unemployment as for study and research that can be seen as economic and social problem. The objective of the study is to diagnose the reasons behind the problem and to see the social and economic impacts upon and suggesting solutions to solve it, especially with regard to the undergraduates. The importance of research extracted from the fact that unemployment is considered to be serious economic and social problem that have deep impact and multiple reasons. It tries to find the suitable treatments to solve the problems and to establish programs and plans to solve them in the present and future. This study provides data and information about the unemployed graduates for the decision makers and planners in order to guide them towards the scientific solutions for the problem. The descriptive analytical approaches have been used to solve the unemployment problem and by using data which are collected from a specific questionnaire. The number of observations was 300, delivered to the graduates of Duhok Colleges of the University of Duhok. In order to achieve the objective of research, it was categorized to various lines. The first deals with the concept of unemployment, kinds and reasons. The second includes an analytical study to the unemployment phenomenon among the graduates. The number of conclusions and recommendations were extracted.

المستخلصتواجه بلدان العالم على إختلاف أنظمتها السياسية والاقتصادية ودرجة تطورها الاقتصادي مشكلة البطالة، التي أصبحت من المصاعب الرئيسة التي تتعرض لها دول العالم، لما لها من إنعكاسات عميقة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. وعلى الرغم من أن هذه المشكلة تبرز بوضوح في البلدان النامية بسبب ضعف هياكلها الاقتصادية ومستوى دخولها القومية وحركة الاستثمارات فيها. إلاّ أنها أصبحت تهدد بآثارها الدول المتقدمة أيضاً على الرغم من التطور الصناعي والتكنولوجي الذي تشهده هذه الدول ولذلك تسعى دول العالم إلى محاولة الحد من هذه المشكلة لذا خضع موضوع البطالة بوصفه مشكلة اقتصادية واجتماعية للدراسة والبحث من قبل العديد من الباحثين. بهدف تشخيص أسباب هذه الظاهرة والتعرف على آثارها الاقتصادية والاجتماعية ووضع الحلول المناسبة لمعالجتها. خاصة بالنسبة لخريجي الجامعات.تنطلق أهمية البحث من أن مشكلة البطالة مشكلة اقتصادية واجتماعية خطيرة، ولعمق آثارها وتعدد أسبابها، فإن التعرف على أسبابها وإيجاد سبل معالجتها يعد من الأهمية بمكان لوضع برامج وخطط لمواجهتها حالياً وفي المستقبل ووضع الحلول المناسبة لها. وتنبع أهمية هذه الدراسة من أنها توفر البيانات والمعلومات عن العاطلين من خريجي الجامعات لمتخذي القرار أو المخططين بغية مساعدتهم في وضع الحلول العلمية الصحيحة لهذه الظاهرة أو الحد منها. لقد تم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي لواقع هذه المشكلة وذلك من خلال البيانات التي تم الحصول عليها عن طريق استمارة استبيان. وبلغ عدد الاستمارات الموزعة (300) استمارة، تم توزيعها على الخريجين من كليات جامعة دهوك. ولتحقيق هدف البحث فقد تم تقسيم البحث إلى محورين تناول الأول: مفهوم البطالة وأنواعها وأسبابها. والثاني دراسة تحليلية لظاهرة البطالة بين خريجي جامعة دهوك ومن خلالها تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات وعلى ضوئها تم وضع عدد من المقترحات


Article
Unemployment : causes and its solution in the Iraqi economy
البطالة في الاقتصاد العراقي: أسبابها - وسبل معالجتها

Author: Ayada S. Hasen عيادة سعيد حسين
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 8 Pages: 80-107
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is considered as one of the most important and dangerous economic and social problems faces economic and societies of developed and underdevelopment countries as well . Its effects differ from country to another . Therefore , scientists try to study then analyses these effects separately . Iraq economy faced Unemployment rates resulting from two wars and economic blockade ,Finally , the foreign invasion in 2003 , pushed Unemployment rates to the highest levels . Iraqi people suffered from Unemployment become the largest and most complex issue The Iraqi army , security and civil institution founded in the post .Occupation era, led to severe un equilibrium in the labor market . Iraqi economic was disabled in term of investment, and was parlaysed and it failed in new labor power which led to increase rates of Unemployment . This study attempts at sheding lights on the problem and explain its causes . The study also suggests some solution for Unemployment problems and lessen its effects .

تُعد مشكلة البطالة واحدة من أهم وأخطر المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه اقتصادات ومجتمعات الدول المتقدمة والنامية على حد سواء ولأسباب عديدة ، وتختلف حدتها من دولة لأخرى ومن مجتمع لآخر ، لذا تناولها المعنيون بالدراسة والتحليل . وقد تعرض الاقتصاد العراقي إلى بطالة مزمنة نتيجة لحربي الخليج الأولى والثانية والحصار الاقتصادي الذي فرض عليه في أوائل التسعينات من القرن الماضي ، فضلاً عن أن الاحتلال الأجنبي للعراق عام 2003 ، قد دفع مشكلة البطالة فيه لتتصدر سلم أولويات المشاكل التي يعاني منها شعب العراق ، وأصبحت البطالة من أكبر وأعقد المعضلات التي تواجهه ، فحل الجيش العراقي وبعض المؤسسات الأمنية والمدنية فيه بعد احتلاله ، أدى إلى اختلال كبير في سوق العمل ، وأصبح الاقتصاد العراقي عاجزاً عن استثمار العمالة الموظفة فيه ، فضلاً عن ضعف قدرته في استيعاب العمالة الجديدة ، مما أدى إلى تفاقم مشكلة البطالة فيه لتصبح معضلة مستعصية ، وهذا بخلاف ما موجود من بطالة في الدول المتقدمة والتي ارتبط ظهور البطالة فيها مع نقص الطلب الكلي الفعال. لذا تأتي هذه الدراسة ، لتلقي الضوء على هذه المشكلة وبيان أسبابها ، مع إعطاء الحلول المقترحة لتخفيفها أو الحد منها


Article
Measuring the level of unemployment in Iraq by using the user / product schedule for 2010
قياس مستوى البطالة في العراق باستخدام جدول المستخدم / المنتج لعام 2010

Authors: منتهى زهير محسن --- مصطفى كامل / وزارة التخطيط
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 96 Pages: 267-279
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Economic performance is one of the most important indicators of economic activity and with the performance of the economy progress varied sources of output and increase economic growth rates and per capita national income, and to recover the business environment and increase investment rates and rising effectiveness of the financial and monetary institutions and credit market. Which leads to increased employment rates and reducing unemployment rates and the elimination of many of the social problems and improve the average per capita income as well as improve the level of national income.The input / output tables is a technique mathematical indicates economic performance and which shows the extent of contribution and interaction and mutual harmony between national sectors of the economy, it is through inference parameters economic sectors can come to know the strength of forward linkages and the background to those sectors.Which enhances the ability of each economic sector in the provision of production inputs to other sectors on the one hand, and how the sector can use the output of other sectors in economic activity fed by the other hand.The problem of unemployment linked to output via the labor market, and the provision of economic resources, expertise and skills acquired labor force in the production process.This study was based on the user / product tables to get to the actual level of unemployment in the economy in terms of GNP. Which helps the decision maker to recognize that the real amount of unemployment and make the necessary treatments to eliminate that level of unemployment through activation of the role output across sectors.

يعد الأداء الاقتصادي احد أهم مؤشرات النشاط الاقتصادي فمع تقدم أداء الاقتصاد تتنوع مصادر الناتج وتزداد معدلات النمو الاقتصادي ونصيب الفرد من الدخل القومي، وتنتعش بيئة الأعمال وتزداد وتائر الاستثمار وترتفع فاعلية المؤسسات المالية والنقدية وسوق الائتمان. الأمر الذي يؤدي إلى زيادة معدلات التشغيل وتخفيض معدلات البطالة والقضاء على العديد من المشاكل الاجتماعية ويتحسن متوسط نصيب الفرد من الدخل فضلا عن تحسن مستوى الدخل القومي. ان جدول المستخدم / المنتج هو عبارة عن أسلوب فني رياضي يؤشر الأداء الاقتصادي والذي يبين مدى الإسهام والتفاعل والانسجام المتبادل بين قطاعات الاقتصاد الوطني، فمن خلال الاستدلال بالمعاملات الفنية للقطاعات الاقتصادية يمكن التوصل إلى معرفة متانة الروابط الأمامية والخلفية لتلك القطاعات.مما يعزز مقدرة كل قطاع اقتصادي في توفير مستلزمات الإنتاج لباقي القطاعات من جهة، وكيف بإمكان ذلك القطاع الاستعانة بمخرجات باقي القطاعات في تغذية نشاطه الاقتصادي. ان مشكلة البطالة ترتبط بالناتج عبر سوق العمل وتوفر الموارد الاقتصادية والخبرات والمهارات المكتسبة لقوة العمل المستقطبة في عجلة الإنتاج. لذا استندت هذه الدراسة إلى جدول المستخدم / المنتج للتوصل إلى المستوى الفعلي للبطالة الحالي في الاقتصاد بدلالة الناتج الوطني. مما يساعد صانع القرار على التعرف على ذلك المقدار الحقيقي للبطالة ووضع المعالجات الضرورية الكفيلة بالقضاء على ذلك المستوى من البطالة من خلال تفعيل دور الناتج عبر قطاعاته.


Article
Fighting Corruption is a Strategic Choice for Economic Development in Iraq
مكافحة الفساد خيار استراتيجي لتحقيق التنمية الاقتصادية في العراق

Author: Alyaa Hussein Khalaf علياء حسين خلف
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2018 Issue: 42 Pages: 160-185
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq today is facing big challenges which affected the government performance in a negative way . Corruption has serious negative effects on the efficiency of implementing the development programs . Among these challenges facing Iraq is the spread of political corruption , in addition the lack of intention concerning fighting corruption and the lack of professional concerning leadings position . Iraq also suffers from the failure of banking system and its inability to prevent money laundering , and the lack of cooperation and coordination between public institution ,and the authorities in charge of fighting corruption . We need a real reform to fight corruption , institutional framework to corruption and accelerate economic development. This study is to shed light on the fight against corruption to alleviate the economic and social effects and propose solutions to fight corruption in order to boost economic development in Iraq. A descriptive approach is used to achieve the goals of the study

يمر العراق اليوم بتحديات كبيرة مما أدى إلى انتشار الكثير من ظواهر الفساد وبأشكالها المختلفة التي انعكست آثارها سلباً على الأداء المؤسسي الحكومي وعلى كفاءة تنفيذ البرامج التنموية، ومن هذه التحديات، انتشار القيم الاجتماعية والسياسية والإدارية الحاضنة للفساد والحامية له والمتسامحة معه وترسيخه، وضعف ثقافة مكافحة الفساد وعدم تطبيق المعايير المهنية في إشغال المناصب خاصة القيادية، وتخلف النظام المصرفي وعدم قدرته على منع عمليات غسيل الأموال، وضعف إجراءات التعاون والتنسيق بين المؤسسات العامة والجهات المعنية في مكافحة الفساد، ومن خلال تحديد هذه التحديات لابد من التوجه نحو إصلاح حقيقي لمكافحة الفساد، فتعد مشكلة الفساد آفة اقتصادية واجتماعية وأخلاقية، لذا تأتي هذه الدراسة لتسلط الضوء على مكافحة الفساد وتخفيف آثاره الاقتصادية والاجتماعية وأقترح الحلول المناسبة لمكافحة الفساد في سبيل دفع عجلة التنمية الاقتصادية في العراق، ولهذا الغرض تم استخدام المنهج الوصفي لتحليل البيانات والأنموذج القياسي للوصول إلى هدف الدراسة .


Article
The Impact of Industrial Activity on the Staffing of Unemployment Phenomenon in Diyala Governorate from 2010 to 2015
أثر النشاط الصناعي على استيعاب ظاهرة البطالة في محافظة ديالى للمدة (2010 – 2015) م

Loading...
Loading...
Abstract

It is confirmed by several studies that the statistical reports of the ministry of planning and the central statistical bureau in industrial statistics that the range of unemployment raise in Diyala governorate increasingly. That is because the unnatural circumstances at this governorate along the last decade which causes the stopping of most industrial foundations specifically the small, middle, and big ones. These projects played an important and prominent role in the economic and social activities through reducing exacerbation of unemployment problem and exploit as much as possible of the untapped energies. These projects did not able to staff all the idle labors where the number of labors in varied industrial activities were (213476) workers. The whole numbers of the registered unemployed individuals in operating center (73299) thousand people, (41815) of them were employed during (2010-2015). As this research states, it is found that the center of Baquba gains number one with percentage of (22. 32) in terms of the number of employees, unemployed, expected chances of work now and in future as well as the number of industrial foundations as follows (2853, 4628, 1034, 123). Then, Al-Muqdadia province comes second where the range of male and female in urban and rural areas in 2010 (28.1), where they were as follows in 2015. the males (11.7) and the females (12.5). So, it is clear that the number of registered unemployed people for 2010 were (11375) workers where as the number of operated workers (10787) workers. In 2015, it is registered (11567) unemployed workers and (5886) operated workers respectively. This paper discusses the impact of industrial activity on staffing the unemployment and its reflections on the economic and social development, what exists in the governorate such as the industrial foundations that have a role in the development of large, middle and small industries structure and to its branches according to the international classification and its geographical separation on the cities and provinces, and the statistical studies. This all happen by using the regression technique through (SPSS) programme and some statistical equations such as the equation of industrial site, the proportion of industrial transfer of the unemployment transformation in the governorates’ provinces, concentration coefficient and the re-partition coefficient for industries and the industrial situations that are related to the industrial foundations.

أكدت العديد من التقارير الإحصائية لوزارة التخطيط والجهاز المركزي للإحصاء في قسم الإحصاء الصناعي أنَّ محافظة ديالى ترتفع فيها معدلات بطالة وبشكل متزايد بسبب الوضع الذي مرت به محافظة ديالى طيلة العقد الأخير الذي أدى إلى توقف بعض المؤسسات الصناعية عن العمل، والتي كان لها دورا"هاما"وبارزا" في النشاطات الاقتصادية والاجتماعية من خلال الحد من تفاقم مشكلة البطالة وتشغيل اكبر عدد ممكن من الطاقات المعطلة، وعلى الرغم من ذلك إلا إننا نجد إن معظم المشروعات الصناعية مازالت تواجه كثيرا"من الصعوبات والعقبات التي تواجه عملها، ولم تتمكن من استقطاب كل الفئات العاطلة عن العمل حيث كان عدد العاملين في الأنشطة الصناعية المتنوعة (213476)عاملًا في محافظة ديالى، إذ بلغ مجموع العاطلين المسجلين لدى مركز التشغيل نحو (73299) ألف شخص تم تشغيل نحو (41815) ألف مشتغلا خلال المدة (2010-2015)، ومن خلال البحث نجد إن قضاء بعقوبة جاء بالمرتبة الأولى وبنسبة (22,32%), من عدد العاملين والعاطلين وعدد فرص العمل المتوقعة والمتاحة مستقبلا، فضلًا عن عدد المؤسسات الصناعية كالآتي: ( 4628عاملا, 2853عاطلا عن العمل , 1034 فرصة عمل ،123 مؤسسة صناعية) ، بينما كان قضاء الخالص بالمرتبة الثانية، وتبين من خلال البحث طبيعة التركيب السكاني إذ بلغ مجموع معدل العاملين الذكور والإناث في الحضر والريف لعام 2010 (88,9)% في المحافظة بينما كانت لعام 2015 كالآتي الذكور (23,7)% والإناث (19,7)% وتبين من البحث أنَّ إعداد العاطلين المسجلين عن العمل لسنة 2010 (11375) عاملًا، بينما إعداد المشتغلين كان (10787) عاملا في حين سجلت إعدادهم العاطلين لسنة 2015 بـ (11567) عاملًا والمشتغلين (5886) عاملا,مما أدى أن يكون تأثير النشاط الصناعي سلبي على استيعاب العاطلين عن العمل في المحافظة. ناقش البحث دور النشاط الصناعي في استيعاب البطالة وانعكاساتها على التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال ماتمتلكه المحافظة من منشآت صناعية كان لها دورها في تنمية بنية الصناعات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة وبحسب فروعها المتعددة وفق التصنيف الدولي وتوزيعها الجغرافي على الاقضية فضلاً عن الدراسات الإحصائية والكمية المتعلقة باستخدام تقنية الانحدار بوساطة برنامج (spss) الإحصائي والمعادلات الإحصائية منها معادلة الموقع الصناعي ونسبة التحول الصناعي للعمالة في أقضية المحافظة ومعامل التمركز ومعامل إعادة التوزيع للصناعات والمواقع الصناعية التي تخص المؤسسات الصناعية، وتمكن الباحثان من استخراج نموذج العلاقة المكانية بين عدد العاطلين عن العمل وبين عدد العاملين وعدد المنشآت الصناعية ووضع بعض الحلول لمشكلة البطالة والمتمثلة بتنشيط دور القطاع الخاص ولاسيما الصناعات الصغيرة والمتوسطة، والتوسع بالمشاريع الاستثمارية وذلك لتوفير اكبر عدد من فرص العمل،ومن ثم تأهيل المشاريع الصناعية المتوقفة وذلك لأجل الحد من تنامي مشكلة البطالة

Listing 1 - 10 of 48 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (48)


Language

Arabic (37)

Arabic and English (11)


Year
From To Submit

2019 (10)

2018 (9)

2017 (3)

2016 (1)

2015 (6)

More...