research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The status of women in ancient Iraq
مكانة المرأة في المجتمع العراقي القديم

Loading...
Loading...
Abstract

the issue of women came to in Iraqi society historically important place in the context of issues of concern in the community over its long history and complement this importance to maintaining its position , This is clear evidence of the progress of civilizations that grew out of the Iraqi society for the advancement of culture and characterize their properties, which draws them generations through history and a broader sense The preservation of the status of women be maintained mean what is in the Iraqi society of humanitarian, cultural and social upscale values because women are an important part of it so if they were to ignore the position make the problem threatening the entire society from this standpoint, this subject deserves to clarify this position through the cultures of ancient civilizations and the influence of this stature Besides the exploits of stability against the challenges in order to maintain this status and Protection of neglect and marginalization.

تحتل قضية المرأة في المجتمع العراقي عبر التاريخ مكانا مهما في سياق القضايا التي اهتم بها المجتمع عبر تاريخه الطويل وتكمن هذه الأهمية بالحفاظ على مكانتها وهذا دليل واضح على تقدم الحضارات التي انبثق منها المجتمع العراقي لرقي ثقافاتها وتميز خصائصها التي تستقي منها الأجيال عبر التاريخ وبمعنى أشمل فأن الحفاظ على مكانة المرأة يعني الإبقاء على ما يتضمنه للمجتمع العراقي من قيم إنسانية وثقافية واجتماعية راقية لأن المرأة تعد جزءا هاما منه لذلك إذا ما تم تجاهل مكانتها تحل مشكلة تهدد المجتمع بأسره ومن هذا المنطلق فأن هذا الموضوع يستحق توضيح هذه المكانة عبر ثقافات الحضارات القديمة والتأثير بهذه المكانة إلى جانب مآثر ثباتها ضد التحديات لأجل الحفاظ على هذه المكانة وحمايتها من الإهمال والتهميش .


Article
The level of contribution of teaching staff at the University of Kufa in providing educational security to their students
مستوى مساهمة أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الكوفة في توفير الأمن التربوي لطلبتهم

Loading...
Loading...
Abstract

That education is an urgent necessity for every living nation, as it is a force and a guarantor in the stability and national security. The educational security is the main incubator of security and intellectual safety because of its high responsibility in shaping the future and generation of generations where it can The nation to protect itself and protect itself through the educational rewards of the dangers of destructive ideas, and theories coming out of the perspective of values, knowledge and religion.

أن التربية العربية تواجه خطر داهم مرده إلى اضطراب الفلسفة التربوية لذلك بات الأمن التربوي ضرورة ملحة لكل أمة حيه، حيث يشكل قوة ومنعة في الاستقرار والأمن الوطني، ويعد الأمن التربوي الحاضن الرئيسي للأمن والأمان الفكري لما يحمله من مسؤولية رفيعة في تكوين المستقبل وصناعة الأجيال حيث تستطيع الأمة أن تحصن وتقي نفسها من خلال ثوابتها التربوية مخاطر الأفكار الهدامة، والنظريات الوافدة الخارجة عن المنظور القيمي والمعرفي والديني.


Article
Survey of the problems experienced by students of the Faculty of Arts / University of Kufa
مسح للمشكلات التي يعاني منها طلبة كلية الآداب/ جامعة الكوفة

Authors: Lubnaa Abd Alrasoul لبنى عبد الرسول الصراف --- Nagam Sadoon نغم سعدون رحيمه
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2014 Issue: 67 Pages: 1-42
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The multiplicity of methods of social life, diversity and family disintegration and the pressures of life, economic and political crises and the other is the root of many social problems and psychological suffered by individuals consciously or not feeling affects the responses of our actions with others or affect robbed us in Our achievement of our jobs.And that many of the problems small simple passage of time intensify in severity when they do not have an outlet therapeutic or a way to reduce them , and more groups closest to the problems are a group of young people who are in the prime of life petition hopes and ambitions and multiple needs that need to be possibilities and resources to satisfy either of the family or community institutions or official authorities. Young people are the foundation of each building social discreet upon which society and Ngenbhm regression to any patterns of behavior inappropriate socially or be elements that are not active in the community and worthy of us Kmokhtchin discuss and study the kinds of problems faced by young people, particularly class university in a realistic and field and learn how to reduce the problems faced by students and to develop solutions appropriate remedial her, in spite of these problems, search by more than one researcher , but each has its own problem , and every society has features and which varies according to time and place . The objective of the present research is to identify the problems faced by the students of the Faculty of Arts / University of Kufa and the development of therapeutic solutions to them, and to identify clearly been conducting this survey to withdraw a stratified random sample of (6) sections of the Faculty of Arts has included this sample students third phase of the male and female , the volume of sample core ( 157 ) students , and through the current research were presented answers respondents in the form of statistical tables to draw them problems most influential on a sample current research and arrange them according to each of the sections that have been sampling them , followed by the presentation table to question open Form questionnaire contained other problems experienced by a sample of this research and then offer solutions was therapeutic recommendations and proposals

ان تعدد اساليب الحياة الاجتماعية وتنوعها والتفكك الاسري وضغوط الحياة الاقتصادية والازمات السياسية وغيرها هي جذور لكثير من المشكلات الاجتماعية والنفسية التي يعاني منها الافراد بشكل شعوري او غير شعوري يؤثر على ردود افعالنا مع الاخرين او يؤثر سلبنا في انجازنا لوظائفنا .وان كثير من المشكلات الصغيرة البسيطة بمرور الزمن تتفاقم وتشتد حدتها عندما لا يكون لها منفذ علاجي او طريقة للحد منها ، وان اكثر الفئات التصاقاَ بالمشكلات هم فئة الشباب الذين هم في مقتبل حياة عريضة الآمال والطموحات ومتعددة الحاجات والتي تحتاج الى امكانيات وموارد لإشباعها سواء من الاسرة او المجتمع او المؤسسات الرسمية المختصة . فالشباب هم الاساس لكل بناء اجتماعي رصين يستند اليه المجتمع ولنجنبهم الانحدار الى اية انماط سلوكية غير لائقة اجتماعياَ او يكونوا عناصر غير نشطة في المجتمع وجدير بنا كمختصين بحث ودراسة انواع المشكلات التي تواجه الشباب وبالتحديد الفئة الجامعية بشكل واقعي وميداني والتعرف على كيفية الحد من المشكلات التي تواجه الطلبة ووضع الحلول العلاجية المناسبة لها ، وعلى الرغم من بحث هذه المشكلات من قبل اكثر من باحث الا ان لكل مشكلة لها خصائصها ولكل مجتمع له سماته والذي يختلف باختلاف زمانه ومكانه . وكان الهدف من البحث الحالي هو تحديد المشكلات التي يواجها طلبة كلية الآداب/جامعة الكوفة ووضع الحلول العلاجية لها ، وللتعرف بشكل واضح تم أجراء هذا المسح بسحب عينة طبقية عشوائية من (6) من أقسام كلية الآداب وقد شملت هذه العينة طلبة المرحلة الثالثة من الذكور والاناث ، وقد بلغ حجم عينة البحث الاساسية (157) طالب وطالبة ، ومن خلال البحث الحالي تم عرض أجابات المبحوثين على شكل جداول احصائية لنستخلص منها المشكلات الاكثر تأثيراً على عينة البحث الحالي وترتيبها وفق كل قسم من الاقسام التي تم اخذ العينة منها ، يليها عرض جدول لسؤال مفتوح تضمنته أستمارة الاستبانه بالمشكلات الاخرى التي يعاني منها عينة هذا البحث ثم عرض حلول علاجية تمثلت بالتوصيات والمقترحات .


Article
The Chemical Safety and Security in the University of Kufa: Progress and Challenges
السلامة الكيميائية والأمن في جامعة الكوفة: التقدم والتحديات

Author: Muhsen Abood Muhsen Al-Ibadi محسن عبود محسن العبادي
Journal: Iraqi National Journal Of Chemistry المجلة العراقية الوطنية لعلوم الكيمياء ISSN: 22236686 Year: 2016 Volume: 16 Issue: 2 Pages: 96-105
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of chemical safety and security program in academic institutions has been recognized for many years. However, educational institutions in Iraq have been slower to adopt such this program. In the University of Kufa, as well as other Iraqi Universities, there are some regulations, laws, and standards of chemical safety and security exist. Also, an administrative system to fulfillment the requirements of chemical safety and security in this institution are still lacking. Years ago, the concerns of chemical safety and security from junior leadership, researchers, academic staff and postgraduate students are not a high priority. Nowadays, there are three challenges that facing the University of Kufa, as well as the local community, chemical waste, chemicals theft and terrorism. These three risks make the safety and security the main concern. The support and the expertise provided by the CSP define organization and PNNL define laboratories in this field to this University have helped to achieve a significant progress in a very short time. The university has been able to establish an effective administrative structure which is managed by trainees staff and also writing a good strategy plan for chemical safety and security.

قد تم الاعتراف بأهمية السلامة الكيميائية وبرنامج الأمن في المؤسسات الأكاديمية لسنوات عديدة. ومع ذلك، فإن المؤسسات التعليمية في العراق كانت بطيئة في اعتماد مثل هذا البرنامج. في جامعة الكوفة، فضلا عن الجامعات العراقية الأخرى، وهناك بعض اللوائح والقوانين ومعايير السلامة والأمن الكيميائي موجودة. و لكن لا تزال تفتقر الى نظام إداري لتحقيق متطلبات السلامة الكيميائية والأمن في هذه المؤسسة. منذ سنوات، وشواغل السلامة الكيميائية والأمن من القيادة الناشئين والباحثين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا ليست ذات أولوية عالية. في الوقت الحاضر، هناك ثلاثة تحديات تواجه جامعة الكوفة، فضلا عن المجتمع المحلي، و هي النفايات الكيميائية، وسرقة المواد الكيميائية والإرهاب. هذه المخاطر الثلاثة تمثل مصدر القلق الرئيسي للسلامة وألامن. الدعم والخبرة التي تقدمها CSP وPNNL في هذا المجال لهذه الجامعة قد ساعدت على تحقيق تقدم كبير في وقت قصير جدا. وكانت الجامعة قادرة على إنشاء هيكل إداري فعال والتي تدار من قبل الموظفين المتدربين، وكذلك كتابة خطة استراتيجية جيدة للسلامة الكيميائية والأمن.


Article
Psychological security and its relationship to Balasttharhalanfalah among students College Alterbahriadih University of Kufa
الأمن النفسي وعلاقته بالاستثارة الانفعالية لدى طلاب كلية التربية الرياضية جامعة الكوفة

Author: Fadhil Kurdi Shlaka م.د فاضل كردي شلاكه
Journal: Karbala Magazine of Physical Edu. Seiences مجلة كربلاء لعلوم التربية الرياضية ISSN: 23041471 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 192-213
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Descriptive research on the students of the Faculty of Physical Education for the academic year 2012 - 2013 The search included five doors : Ensure that the first door on the front and the importance of research and also touched on some important topics which are two research and psychological security and emotional arousal .The research problem is that the psychological security of the needs of the task that must be felt by the individual, especially the student and if we know it is linked to the stability of the psychological him within the community and that there are a lot of cases where Alosttharhalonfalih per capita very high because of the pressures of life and the fact that the researcher student noted that most of the students do not can control the emotional Basttharthm may be due to the lack of psychological sense of security , while the objective of this research is to identify the relationship between psychological security and emotional arousal to the students of the Faculty of Physical Education University of Kufa .The second section included studies and theoretical Similar then touched on various topics , including the concept of security and psychological factors affecting the psychological security in the field of sports and the concept of arousal and the concept of emotion and arousal emotional and also touched on the Aldrashalmchabha which consisted of a study ( Zeinab Hassan ) and reviewed the researcher summary of the study Similar . Turning in Part III included research methodology and procedures field and then use the descriptive manner relations connectivity and included the research community to the students of the Faculty of Physical Education stage IV and numbered (90 ) students , the researcher tested (40 ) students randomly representing the sample after the completion of the experience of the survey conducted experiment Home Find sample .The fourth door ensures viewing the results and analyzed and discussed using appropriate statistical methods through which the researcher to the results , and the moral significance and there was a real correlation between psychological security and emotional arousal .The fifth door ensure that the conclusions and recommendations .Including that of psychological security a major role in lowering and raising the level of emotional arousal to the student and researcher recommended to take advantage of sports posts for students to improve the psychological pain and emotional arousal level .

ملخص البحث باللغة العربيةبحث وصفي على طلاب كلية التربية الرياضية للعام الدراسي 2012 - 2013 وقد شمل البحث خمسة ابواب : تضمن الباب الاول على المقدمة واهمية البحث وتطرق ايضا الى بعض المواضيع المهمة التي يجري عليها البحث وهما الامن النفسي والاستثارة الانفعالية .وكانت مشكلة البحث أن الأمن النفسي من الحاجات المهمة التي يجب أن يشعر بها الفرد وخصوصا الطالب وأذا ما عرفنا أنه يرتبط باستقرار النفسي له داخل المجتمع وأن هنالك الكثير من الحالات التي تكون فيها الأستثارة الأنفعاليه للفرد عاليه جدا بسبب ضغوطات الحياة وكون الباحث طالب لاحظ ان اغلب الطلبة لا يستطيعون التحكم باستثارتهم الانفعالية وقد يعود ذلك الى عدم شعورهم بالامن النفسي , اما هدف البحث فهو التعرف على العلاقه بين الأمن النفسي والأستثاره الأنفعاليه لدى طلاب كلية التربيه الرياضيه جامعة الكوفه.اما الباب الثاني تضمن الدراسات النظريه والمتشابهه ثم تطرق الى مواضيع متعدده منها مفهوم الامن النفسي والعوامل المؤثره على الامن النفسي في المجال الرياضي ومفهوم الاستثاره ومفهوم الانفعال والاستثاره الانفعاليه وكذلك تطرق الى الدراسه المشابهه التي تألفت من دراسة(زينب حسن)واستعرض الباحث خلاصة الدراسه المشابهه.وتطرق في الباب الثالث تضمن منهج البحث واجراءاته الميدانيه ثم استخدام المنهج الوصفي باسلوب العلاقات الارتباطيه واشتمل مجتمع البحث على طلاب كلية التربيه الرياضيه المرحله الرابعه والبالغ عددهم (90)طالب وقام الباحث باختبار (40)طالب بالطريقه العشوائيه يمثلون عينة البحث وبعد الانتهاء من التجربه الاستطلاعيه اجريت التجربه الرئيسيه على عينة البحث.اما الباب الرابع تضمن عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها باستخدام الوسائل الاحصائيه المناسبه ومن خلالها توصل الباحث الى النتائج,وكانت الدلاله معنويه وكانت هنالك علاقة ارتباط حقيقيه بين الامن النفسي والاستثاره الانفعاليه.اما الباب الخامس تضمن الاستنتاجات والتوصيات .ومنها ان للامن النفسي دورا كبيرا في خفض ورفع مستوى الاستثارة الانفعالية للطالب واوصى الباحث بالاستفادة من المشاركات الرياضية للطلبة لتحسين الام النفسي ومستوى الاستثارة الانفعالية .


Article
Evaluation of the distinguished employee at the University of Kufa using the regression model Logistics and Module Model Probability
تقييم الموظف المتميز في جامعة الكوفة باستخدام نموذج الانحدار اللوجستي ونموذج وحدة الاحتمال (دراسة مقارنة)

Author: هناء سعد محمد شبيب
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 23 Pages: 220-237
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The paper explored the usage of some regression analysis models for the binary dependent variables (logistic regression model and probit model) to measure and evaluate the distinguished university employee because of its importance in the level of service delivery in the university and it deals with the cadre of teaching staff and students in light of the country's circumstances. The paper concluded that there are significant differences in the three variables of both models and that there is similarity in the results of both models. The paper also recommended that the regression models of the binary response variables should be used as an appropriate and effective method of detecting the influence of independent variables in the binary response dependent variable .

تناول هذا البحث استخدام بعض نماذج تحليل الانحدار للمتغيرات التابعة ثنائية الاستجابة وهما (نموذج الانحدار اللوجستي ونموذج وحدة الاحتمال) لقياس وتقييم الموظف الجامعي المتميز لما له من اهمية على مستوى تقديم الخدمة في الجامعة وكونه يتعامل مع شريحة الكوادر التدريسية والطلابية وفي ظل ما يمر به البلد من ظروف سياسية واقتصادية ،وقد خلص البحث الى وجود فروق معنوية في ثلاثة من متغيرات كلا النموذجين وكما انه يوجد تشابه في النتائج لكلا النموذجين، كما اوصى البحث بضرورة استخدام نماذج الانحدار للمتغيرات التابعة ثنائية الاستجابة كاسلوب ملائم وفعال في الكشف عن مقدار تأثير المتغيرات المستقلة في المتغير التابع ثنائي الاستجابة.


Article
Tourism awareness among the students of the university stages (Faculty of Arts at the University of Kufa model)
الوعي السياحي لدى طلبة المراحل الجامعية (كلية الآداب في جامعة الكوفة أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

إنّ عنصر الوعي السياحي هو مؤثّر فاعل في عملية ترويج السياحة في أي منطقة من العالم، فهو عامل مهم في توسع الأفق السياحي لدى السكان في كيفية التعامل من قبلهم مع السائح المحلي أو الأجنبي الذي يروم التعرف على الظواهر السياحية والتمتع بالمناظر الطبيعية التي قد تشتهر بها مدينة عن مدينة أخرى، كذلك للتعرف على تاريخ الشعوب من خلال المناطق والشواهد التأريخية والأثرية. ونحن اليوم نلاحظ كثرة الشواخص والأماكن التأريخية والأثرية والدينية والظواهر الطبيعية ذات الطابع السياحي والإستجمامية منها والعلاجية.. إذ تتنوع في بلدنا الظواهر السياحية والتي بالإمكان استثمارها باتجاه الجانب السياحي لتكون رافداً آخر للاقتصاد الوطني.


Article
The importance of work force Planning to reducing un employment graduates in Iraq, With particular reference to the university of Kufa
أهمية تخطيط القوى العاملة في خفض معدلات بطالة الخريجين في العراق مع إشارة خاصة الى جامعة الكوفة

Author: Haydar M. Abbood Al-Fatlawey حيدر مجيد عبود الفتلاوي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 34 Pages: 211-245
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The mission of higher education are working Toviralgoy educated and trained and specialized that serve development plans in retune is the responsibility of providing jobopport unities and workforce trained in the work planning . At the some time considered the problem of unemployment graduates of the most important issues of reflection become necessary task of planning and clear, the importance of the research to identify the cause of unemployment and the statement of the importance of planning for the future workforce and its role in connecting the output of higher education and the need for labor market

يعد عنصر العمل من اهم عناصر الانتاج لكونه العنصر الاساسي والرئيسي المتحكم في عملية الانتاج السلعي والخدمي فهو العنصر الذي يخلق القيمة والمنفعة في الاشياء ومصدر لتراكم الثروات، ومن هنا تكتسب القوى العاملة اهمية خاصة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في اي بلد باعتبار ان الانسان غاية التنمية واداتها كما ان تحقيق التنمية لا يتوقف على ما هو متوفر من عناصر الانتاج فحسب بل بما يتوفر من مستوى علمي ومهارات وكفاءة للقوى العاملة لغرض استيعاب التطورات العلمية والتقدم التقني والتكنولوجي. إن مهمة توفير القوى العاملة البشرية المتعلمة والماهرة والمتخصصة التي تخدم الخطط التنموية المستقبلية تقع ضمن مهام جهاز التعليم العالي فهو يسعى دائماً لتحقيق تزايد مستمر في اعداد الخريجين ليشتغلوا في المستقبل في القطاعات الانتاجية والخدمية العامة والخاصة.وتقع مسؤولية توفير فرص العمل والقوى العاملة المتعلمة والمتدربة التي تتلائم مع خطط التنمية ضمن اطار عمل التخطيط، في ذات الوقت تعتبر مشكلة البطالة والتوظيف من اهم القضايا ذات الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وخطورة المشكلة لا تتمثل بتزايد عدد العاطلين عن العمل فحسب بل تكمن في النتائج المختلفة التي ترافق ذلك وهنا تصبح مهمة التخطيط ضرورية وواضحة لحل مثل هذه المشاكل.وينطلق البحث من فرضية مفادها ان غياب التخطيط المسبق للقوى العاملة وعدم التنسيق ما بين الاحتياجات الفعلية لسوق العمل وتضخم مخرجات التعليم العالي ادى ذلك الى ارتفاع نسب البطالة بشكل عام وتفاقم بطالة الخريجين بشكل خاص.وتكمن اهميته في التعرف على الاسباب التي تقف وراء البطالة في العراق بشكل عام وبطالة الخريجين بشكل خاص والتعرف على الاثار الاقتصادية والاجتماعية التي ترافقها وتبيان اهمية التخطيط المستقبلي للقوى العاملة ودوره في ربط مخرجات التعليم العالي مع احتياجات سوق العمل ودوره في خفض بطالة الخريجين.


Article
The impact of a pilot program in alleviating the collective aggressive behavior of the players Handball University of Kufa
أثر برنامج إرشادي جمعي في تخفيف السلوك العدواني للاعبات كرة اليد جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The research consisted of five doors, where they were addressed in the first door to the importance of the direction and guidance of the players, especially in a game of handball as a result of the pressures encountered by the player before, during and after the competition has been the goal of research to prepare a program to reduce aggressive behavior among players elected University of Kufa, handball and identify the reality of the aggressive behavior of the players Handball University of Kufa either impose Find the program had only R_ak_i effective in reducing aggressive behavior among players elected University of Kufa, handball, and included Part II concept and theories of aggressive behavior, Part III included a research methodology which experimental method-style control and experimental groups either community and the research sample Vtmthelt by players elected Kufa University handball and of their number 20 player in addition to the use of tools and equipment and the tools needed to search was used statistical methods appropriate to get to the results, which included section IV present and discuss the results, section V conclusions and recommendations were the most important of said levels of aggression when players Group which has been applied indicative Programme on them. and the emergence of real differences between the players the two groups in the impact of training and in favor of the group that used the counseling program in reducing aggressive behavior is the most important recommendations of the use of outreach programs for teams of colleges of education and sports, especially competitive games, creation of special centers for guidance and educational psychologist at sports clubs in Directorates young or the Olympic Committee and athletes are serving in other institutions

تكون البحث من خمسة ابواب , حيث تم التطرق في الباب الاول الى اهمية الارشاد والتوجيه للاعبات وخاصة في لعبة كرة اليد نتيجة للضغوط التي تصادفها اللاعبة قبل واثناء وبعد المنافسات وقد هدف البحث الى اعداد برنامج لخفض السلوك العدواني لدى لاعبات منتخب جامعة الكوفة بكرة اليد و التعرف على واقع السلوك العدواني للاعبات كرة اليد جامعة الكوفة اما فرض البحث كان للبرﻨﺎﻤﺞ إلا رشادي فاعلية ﻓﻲ ﺨﻔﺽ ﺍﻟﺴﻠﻭﻙ ﺍﻟﻌﺩﻭﺍﻨﻲ ﻟـﺩﻯ لاعبات منتخب جامعة الكوفة بكرة اليد , واشتمل الباب الثاني مفهوم ونظريات السلوك العدواني , الباب الثالث اشتمل على منهج البحث وهو المنهج التجريبي باسلوب المجموعتين الضابطة والتجريبية اما مجتمع وعينة البحث فتمثلت بلاعبات منتخب جامعة الكوفة بكرة اليد والبالغ عددهن 20 لاعبة بالاضافة الى استخدام الوسائل والاجهزة والادوات اللازمة للبحث وتم استخدام الوسائل الاحصائية المناسبة للوصول الى النتائج , اشتمل الباب الرابع عرض ومناقشة النتائج , الباب الخامس الاستنتاجات والتوصيات وكانت اهمها قلت مستويات العدوان عند لاعبات المجموعة التي تم تطبيق البرنامج الإرشادي عليها.وظهور فروقا حقيقية بين لاعبات المجموعتين في تأثير التدريب عليها ولصالح المجموعة التي استعملت البرنامج الإرشادي في تخفيف السلوك العدواني ومن اهم التوصيات استخدام برامج ارشادية لمنتخبات كليات التربية الرياضية وخاصة الالعاب التنافسية , استحداث مراكز خاصة للارشاد التربوي والنفسي في الاندية الرياضية وفي مديريات الشباب أو اللجنة الاولمبية وتكون بخدمة الرياضيين في المؤسسات الأخرى.


Article
A comparative study in the direction towards the practice of sports activities between the scientific departments and Humanities to Tdriciat the College of Education for Girls University of Kufa
دراسة مقارنة في الاتجاه نحو ممارسة الانشطة الرياضية بين الاقسام العلمية والإنسانية لتدريسيات كلية التربية للبنات جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The problem with searching through double side career in teaching and rehabilitation of the individual scientifically and culturally, and the burden of academic requirements cause psychological stress and mental on the faculty, so the work of researchers to know the trends Altdriciat in the College of Education for Girls in some sporting activity, so research was conducted on a sample was selected randomly representing(30.77%) of the Altdriciat in the College of Education for Girls, including sections scientific and other humanitarian as the volume of the sample (48) teaching (12) teaching of both these sections were used descriptive method has been used researchers measure Kenyon trends toward sports activity and who prepared his image Arabic (Mohammad Hassan Allawi), as consists scale of the (54) paragraph, after the confirmation of validity and reliability of the scale was processing data obtained by the researchers statistically using (arithmetic mean, standard deviation, simple correlation coefficient of Pearson, the law of the percentage, the value of T), andthe results of what comes: There are no differences in attitudes towards physical activity for all dimensions in scale with Altdriciat of the sections of the scientific and humanitarian also did not differ attitudes in those sections, but was close to a large extent, and finally recommends researchers emphasize on making time for exercise by the gentlemen faculty

ملخص البحث بالغة العربيةتكمن مشكلة البحث من خلال ضعف الجانب المهني في التدريس وتأهيل الفرد علميا وثقافيا وان عبء المتطلبات الأكاديمية تسبب ضغوط نفسية وذهنية على التدريسية لذا عمل الباحثان على معرفة اتجاهات التدريسيات في كلية التربية للبنات نحو النشاط الرياضي, لذا اجري البحث على عينة تم اختيارها بالطريقة العشوائية تمثل نسبة (30.77 %) من التدريسيات في كلية التربية للبنات منها اقسام علمية وأخرى إنسانية حيث بلغ حجم العينة (48) تدريسية (12) تدريسية من كلا هذه الاقسام وتم استخدام المنهج الوصفي,وقد استخدم الباحثان مقياس كنيون للاتجاهات نحو النشاط الرياضي والذي اعد صورته العربية (محمد حسن علاوي) ,إذ يتكون المقياس من (54) فقرة , وبعد التأكد من صدق وثبات المقياس تم معالجة البيانات التي حصل عليها الباحثان إحصائيا باستخدام ( الوسط الحسابي,الانحراف المعياري ,معامل الارتباط البسيط لبيرسون,قانون النسبة المئوية , القيمة التائية) ,و أسفرت النتائج عما يأتي : لاتوجد فروق في الاتجاهات نحو النشاط الرياضي لكافة الأبعاد في المقياس لدى التدريسيات للاقسام العلمية والإنسانية كما لم تختلف اتجاهاتهم في تلك الاقسام بل كانت متقاربة الى حد كبير , واخيرا يوصي الباحثان التأكيد على جعل وقت لممارسة التمارين الرياضية من قبل السادة التدريسيين .

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (5)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (2)

2016 (1)

2015 (1)

More...