research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
World Trade Organization and Its Reflections on The Iraq's Economy
منظمة التجارة العالمية وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي

Author: Faten Hassan Mohammed Sediq فاتن حسن محمد صديق
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: 1609591X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 114 Pages: 9-31
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq seeks to obtain membership of the WTO to build economic relations with the world's countries that are economically and commercially developed as well as members of WTO.The research aims to study the economic effects resulted from Iraq's entry in the World Trade Organization (WTO) and to analyze and discuss the option of Iraq's accession to the WTO and its positive and negative impacts on the overall economic activities. The study results showed that 63 % of respondents prefer Iraq's accession to the organization including 47% saw the need to join at the present time, while 53% of them prefer Iraq's accession to the WTO when Iraq becomes eligible for that, while 37% of them did not endorse Iraq's accession under any situation. The study concluded that there is a need for Iraq's accession to WTO for restructuring its economy to achieve all the desired goals of accession and gaining the advantages that develop its exports and to reduce its dependence on oil as a means of building its economy. The study recommended for further studies to detect the main impact of entry of Iraq's economy to the WTO.

يحاول العراق بذل الجهود اللازمة للحصول على عضوية الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية من أجل بناء علاقات اقتصادية مع دول العالم والتي تعد اقتصاديآ وتجاريآ منضوية تحت عضوية المنظمة.يهدف البحث إلى دراسة الآثار الاقتصادية الناتجة من دخول العراق إلى منظمة التجارة العالمية (WTO) مع تحليل ومناقشة خيارات انضمام العراق إلى تلك المنظمة وآثارها إلايجابية والسلبية على عموم الانشطة الاقتصادية. توصلت نتائج إلى أن 63% من المستجوبين يفضلون انضمام العراق إلى منظمة التجارة العالمية، حيث كان 47% منهم يفضل الانضمام في الوقت الحاضر، في حين ظهر أن 53% منهم يفضل الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية عندما يصبح العراق مؤهلا لذلك، بينما كان 37% من المستجوبين لايفضلون انضمام العراق تحت اي حالة.استنتجت الدراسة ضرورة انضمام العراق إلى منظمة التجارة العالمية لاعادة تأهيله اقتصاديآ لتحقيق جميع الأهداف المرجوة من الانضمام واكتساب المزايا التي تمكنه من نمو صادراته وتحد من اعتماده على النفط كوسيلة لبناء اقتصاده واوصت الدراسة بضرورة إجراء دراسات مستقبلية لتحديد التاثيرات الاقتصادية على دخول العراق لمنظمة التجارة العالمية.


Article
Chances of consolidation the financial sector in Iraq according to GATS agreement and World Trade Organization
فرص تعزيز القطاع المالي في العراق في ظل اتفاقية GATS وعضوية منظمة التجارة العالمية

Authors: عمار محمود حميد --- محمد حسين كاظم --- سرمد عبد الجبار هداب
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 108 Pages: 331-357
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This research focuses on necessary state to develop and strong the financial sector in Iraq by consider that it is allow to achieve the financial flexibility and the enough currency to encourage the investment and economic growth , this picture will be coming by take and obligation the international criteria by general agreement on trade in services (GATS) that it is one of agreements of world trade organization (WTO). This mater doing to strong the legal and legislation environment founded international confidential , by it , the institutions and financial sector in Iraq will be more active.

المستخلص:يركز هذا البحث على ضرورة تطوير وتعزيز القطاع المالي في العراق بأعتبار ان هذا القطاع يوفر المرونة المالية والسيولة الكافية لتفعيل الاستثمارات والنمو الاقتصادي ، ويأتي ذلك من خلال الاخذ بالمعايير الدولية في اطار الاتفاق العام للتجارة في الخدمات وهو احد اتفاقات منظمة التجارة العالمية مما يعمل معه على تدعيم بيئة قانونية وتشريعية ذات مقبولية دولية تتعزز من خلالها مؤسسات ونشاط القطاع المالي في العراق. وفي هذا السبيل تم طرح تساؤل حول مدى الامكانية المتاحة امام العراق لتطوير بيئته المالية في اطار أخذه ببنود الاتفاق الدولي للتجارة في الخدمات تحت مظلة منظمة التجارة العالمية ، وقد تم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات شكلت الارضية التي استندت اليها اجابات الاسئلة المطروحة واثباتات الفرضية في اطار منسجم مع هدف البحث .


Article
الآثار المرتقبة لانضمام الجزائر إلى منظمة التجارة العالمية على تنافسية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

Authors: الاستاذ المحاضر الدكتـور عبود زرقين --- الأستاذ المساعد توايتية الطاهر
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2015 Issue: 43 Pages: 193-220
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This article deals with the importance of small and medium-sized enterprises which represent 94% of enterprises in Algerian. This the economic sector is susceptible to foreign competition the joining the World Trade Organization may pose some challenges on these enterprises. this in fact leads us to make much attention in order To foster the positive aspects of such enterprises and create high level competence and competition among them given that the economic sector In Algeria witnesses scientific and technological progress.

يهدف هذا المقال إلى تبيان المكانة التي تحتلها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الجزائري، إذ أصبحت تمثل 94 % من النسيج المؤسساتي، وهذا ما يجعل هذا القطاع عرضة للمنافسة الأجنبية نتيجة انفتاح الاقتصاد الجزائري على اقتصاد السوق من جهة ، ومحاولة الاندماج في النظام التجاري العالمي الجديد من خلال الانضمام المرتقب لمنظمة التجارة العالمية من جهة أخرى، وما يطرح هذا الانضمام من تحديات على الاقتصاد بصفة عامة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بصفة خاصة تستوجب البحث والاهتمام، من أجل التخفيف والحد من الآثار السلبية وإثراء الآثار الايجابية برفع مستويات الكفاءة والقدرة التنافسية لهذه المؤسسات من خلال ما تتوفر عليه الجزائر من ميزات نسبية علميا وتكنولوجيا في هذا القطاع.


Article
Economic vision on the subject of privatization
رؤية اقتصادية في موضوع الخصخصة

Author: khalid taha abidulkareem خالد طه عبد الكريم
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2010 Issue: 43 Pages: 153-174
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

We have let the world of the twentieth century and entered the century atheist twenty, a tent new world economic order set apart by the developments and radical changes in the global economic system which resulted in the results of the Uruguay Round and the establishment of the WTO, and perhaps the most prominent characteristics of activation of economic freedom and the removal of obstacles to the flow of information and merchandise trade, service and investment Foreign Affairs, and the trend towards the establishment of economic blocs in the global competitive market and the wide spread among all countries of the world, and will be for those who possess the elements of technical progress and capital the ability to enter the system and benefit from it. Has inherited many of the countries of the world, especially developing countries, obstacles to access efficient for this new economic order, it was highlighted in the enlarged size of the public sector and its inability to achieve what had been the target of it, after it was seen as a good way and effective way to achieve economic development in these countries, it became dependent upon, and about the negative aspects of low economic efficiency in public sector units, there was a belief that the public sector is larger than it should, and that the cost of maintaining it has become high on its economy, and looked forward these countries to earnestly implement the programs of economic reform, and took the economic reform paths and many directions , emerged from Maaraf in the literature of economic privatization Privatization became the privatization approach to get rid of volume overload of the public sector and to achieve economic efficiency in general and production efficiency, in particular, especially since the financial and technical assistance provided by the International Monetary Fund and World Bank conditional on the application of the style of privatization as one of the policies, treatment of the situation deteriorating financial across developing countries and the city itself.

لقد ودع العالم القرن العشرين ودخل القرن الحادي والعشرين وهو تحت خيمة نظام اقتصادي عالمي جديد افرزته التطورات والتغيرات الجذرية في النظام الاقتصادي العالمي الذي تمخض عن نتائج جولة الاورغواي وقيام منظمة التجارة العالمية W.T.O ولعل ابرز خصائصه تفعيل الحرية الاقتصادية وازالة العقبات امام تدفق المعلومات والتجارة السلعية والخدمة والاستثمارات الخارجية ، والاتجاه نحو اقامة تكتلات اقتصادية في ظل سوق تنافسية عالمية واسعة تمتد بين كافة دول العالم ، وسيكون لمن يمتلك مقومات التقدم الفني والرأسمالي القدرة على دخول هذا النظام والاستفادة منه . وقد ورثت كثير من دول العالم وخاصة الدول النامية ، معوقات الدخول الكفء لهذا النظام الاقتصادي الجديد ، كان ابرزه تضخم حجم القطاع العام وعجزه عن تحقيق ما كان مستهدفاً منه ، بعد ان كان ينظر اليه على انه وسيلة جيدة وفعالة لتحقيق التنمية الاقتصادية في هذه الدول ، اصبح عالة عليها ، وازاء هذه المظاهر السلبية لانخفاض الكفاءة الاقتصادية في وحدات القطاع العام ، ساد الاعتقاد بان القطاع العام بات اكبر مما ينبغي ، وان تكلفة الاحتفاظ به اصبحت مرتفعة على اقتصادها ، وتطلعت هذه الدول الى التطبيق الجاد لبرامج الاصلاح الاقتصادي ، واتخذ الاصلاح الاقتصادي مسارات واتجاهات عديدة ، برز منها ماعرف في الادب الاقتصادي بالخصخصة Privatization واصبحت الخصخصة اسلوباً للتخلص من الحجم الزائد للقطاع العام وتحقيق الكفاءة الاقتصادية بصفة عامة والكفاءة الانتاجية بشكل خاص ، خاصة وان المعونات المالية والفنية التي يقدمها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي مشروطة بتطبيق اسلوب الخصخصة كاحدى سياسات المعالجة للاوضاع المالية المتدهورة في عموم الدول النامية والدول المدينة بالذات .


Article
Rehabilitation of small medium_size Algerian enterprises in light of accession expected to World Trade Organization
تأهيل المؤسسات الصغيرة و المتوسطة الجزائرية في ظل الإنضمام المرتقب إلى المنظمة العالمية للتجارة

Authors: Anani sassia عناني ساسية --- Namoune ouahab نعمون وهاب
Journal: Al-Ma'mon College Journal مجلة كلية المامون ISSN: 19924453 Year: 2015 Issue: 25 Pages: 89-116
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The pursuit of the Algerian economy to integrate into the new global trading system through to join upcoming to World Trade Organization, constitutes a challenge for small and medium-size Algerian enterprises both at the level of diversification of markets or product diversification, considering that joining forces open markets to facilitate the flow of goods and services across international borders and to the lack of international intervention and the freedom of trade, leading to heightened competition through increased presence of foreign institutions to maintain its market share. Therefore looking forward to the future prospects of this join requires an ambitious and effective plan to restructure and rehabilitated SMEs so that they can gain a competitive capability enabling it to withstand the shock of integration, and strengthen its presence on the level of foreign markets.

إن سعي الإقتصاد الجزائري إلى الإندماج في النظام التجاري العالمي الجديد من خلال الإنضمام المرتقب إلى المنظمة العالمية للتجارة، يشكل تحديا للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة الجزائرية، سواء على مستوى تنويع الأسواق أو تنويع المنتجات، كون الإنضمام يفرض فتح الأسواق لتسهيل تدفق السلع و الخدمات عبر الحدود الدولية و إلى عدم التدخل الدولي و حرية التجارة، مما يؤدي إلى اشتداد المنافسة من خلال تزايد وجود المؤسسات الأجنبية للحفاظ على حصتها في السوق. و عليه فإن التطلع إلى آفاق مستقبلية من خلال هذا الإنضمام يتطلب وضع مخطط طموح و فعال لإعادة هيكلة المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و تأهيلها حتى تستطيع إكتساب قدرة تنافسية تمكنها من الصمود أمام صدمة الإندماج، و تقوي وجودها على مستوى الأسواق الخارجية.


Article
تنافسية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين اتفاق الشراكة الأوروبية والانضمام إلى منظمة التجارة العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe aim of this paper is to highlight global economic trends that we expect to affect the competitiveness of enterprises Algerian those trends embodied by the agreements of both the Euro and accession to the WTO global trade, and that what the global agreements from a broad impact on the overall economic sectors, including the private small enterprises and medium enterprises. Which included this study highlight the most important challenges facing the small and medium enterprises through the Algerian these agreements, trying to figure out the effects and implications of the upcoming competitive small and medium enterprises in the light of the integration in the global trading system. The study concluded that a set of recommendations and suggestions for the development and support sector small and medium enterprises in the light of the new trends of trade policy after the Algerian expected to join the WTO, which we see as a mission to raise the level of competitiveness of the productive apparatus and to improve the conditions of development.

الملخصتهدف هذه الورقة البحثية إلى أبرز التوجهات الاقتصادية العالمية التي نتوقع أن تؤثر على تنافسية المؤسسات الجزائرية تلك التوجهات التي تجسدها اتفاقيات كل من الشراكة الأوروبية و الانضمام إلى المنظمة التجارة العالمية ،وذلك لما لهذه الاتفاقيات العالمية من تأثير واسع على مجمل القطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.حيث تضمنت هذه الدراسة تسليط الضوء على أهم التحديات التي ستواجه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية من خلال هذه الاتفاقيات ،في محاولة لمعرفة التأثيرات والانعكاسات المرتقبة على تنافسية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ضوء الاندماج في النظام التجاري العالمي. وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات والاقتراحات الخاصة بتطوير ودعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ظل التوجهات الجديدة للسياسة التجارية الجزائرية بعد الانضمام المرتقب إلى منظمة التجارة العالمية والتي نراها مهمة لرفع من مستوى تنافسية الجهاز الإنتاجي وتحسين أوضاعه التنموية.


Article
Rehabilitation of Small And Medium Algerian Enterprises in Light Accession Expected to World Trade Organization
تأهيل المؤسسات الصغيرة و المتوسطة الجزائرية في ظل الإنضمام المرتقب إلى المنظمة العالمية للتجارة

Authors: Anani Sassia عناني ساسية --- Namoune Ouahab نعمون وهاب
Journal: AL-MANSOUR JOURNAL مجلة المنصور ISSN: 18196489 Year: 2015 Issue: 24 Pages: 1-21
Publisher: Private Mansour college كلية المنصور الاهلية

Loading...
Loading...
Abstract

The pursuit of the Algerian economy to integrate into the new global trading system Through to join upcoming to World Trade Organization.Constitutes a challenge for small enterprises and the Algerian medium, both at the level of diversification of markets or product diversification, Considering that join forces to open markets to facilitate the flow of goods and services across international borders and to the lack of international intervention and the freedom of trade, leading to heightened competition through increased presence of foreign institutions to maintain its market share. Therefore look to the future prospects of this join requires put a planned an ambitious and effective to restructure SMEs and rehabilitated so that they can gain a competitive capability enabling it to withstand the shock of integration, and strengthen its presence on the level of foreign markets.

إن سعي الإقتصاد الجزائري إلى الإندماج في النظام التجاري العالمي الجديد من خلال الإنضمام المرتقب إلى المنظمة العالمية للتجارة، يشكل تحديا للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة الجزائرية، سواء على مستوى تنويع الأسواق أو تنويع المنتجات، بإعتبار أن الإنضمام يفرض فتح الأسواق لتسهيل تدفق السلع و الخدمات عبر الحدود الدولية و إلى عدم التدخل الدولي و حرية التجارة، مما يؤدي إلى إشتداد المنافسة من خلال تزايد وجود المؤسسات الأجنبية للحفاظ على حصتها في السوق.و عليه فإن التطلع إلى آفاق مستقبلية من خلال هذا الإنضمام يتطلب وضع مخططا طموحا و فعالا لإعادة هيكلة المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و تأهيلها حتى تستطيع إكتساب قدرة تنافسية تمكنها من الصمود أمام صدمة الإندماج، و تقوي وجودها على مستوى الأسواق الخارجية.


Article
صندوق النقد الدولي : وصفات التنمية ومشروطية التحول الرأسمالي في الدول النامية

Author: علي جابر عبد الحسين المعالي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 82-94
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The capitalist system managed to impose its will and ideas in order to revive its trade and reform its monetary system by establishment the international financial institutions such as the International Monetary Fund (IMF), the World Bank and the world trade organization WTO. The IMF assumed a great position as the right arm of the capitalist system and defended its interests by offering capitalist ideologies and prescriptions with aids and loans to the developing countries to deepen the dependence of these countries regardless of the nature of cultural systems, political, economic and social which are ruling these countries. These programs and prescriptions are imposed on countries and have no choice in rejecting them or implementing planned national programs instead. It is noted that the implementation of IMF programs and the protection of creditor countries' interests are closely related to economic, social and political changes of debtor countries

تمكنت المنظومة الرأسمالية من فرض اردتها وأفكارها من اجل انعاش تجارتها وإصلاح انظمتها النقدية بإنشاء مؤسسات مالية دولية مثل ( صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية) واحتل صندوق النقد الدولي مكانة كبيرة بوصفه الذراع الايمن للمنظومة الرأسمالية وحامياً مصالحها بتقديم وصفات وأيدولوجيات رأسمالية مقابل مساعدات وقروض للدول النامية من اجل تعميق تبعية هذه الدول بغض النظر عن طبيعة النظم الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الحاكمة , وان هذه البرامج والوصفات تفرض على الدول وليس الخيار لها في تنفيذها من عدمه او تنفيذ برامج مخططة وطنيا وهذا يعني فرض قرارات خارجية عليها , والملاحظ ان هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطبيق برامج صندوق النقد الدولي وحماية مصالح الدول الدائنة بإجراء تغييرات اقتصادي واجتماعية وسياسية للدولة المدينة.

Keywords

The capitalist system managed to impose its will and ideas in order to revive its trade and reform its monetary system by establishment the international financial institutions such as the International Monetary Fund --- IMF --- the World Bank and the world trade organization WTO. The IMF assumed a great position as the right arm of the capitalist system and defended its interests by offering capitalist ideologies and prescriptions with aids and loans to the developing countries to deepen the dependence of these countries regardless of the nature of cultural systems --- political --- economic and social which are ruling these countries. These programs and prescriptions are imposed on countries and have no choice in rejecting them or implementing planned national programs instead. It is noted that the implementation of IMF programs and the protection of creditor countries' interests are closely related to economic --- social and political changes of debtor countries --- تمكنت المنظومة الرأسمالية من فرض اردتها وأفكارها من اجل انعاش تجارتها وإصلاح انظمتها النقدية بإنشاء مؤسسات مالية دولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية --- واحتل صندوق النقد الدولي مكانة كبيرة بوصفه الذراع الايمن للمنظومة الرأسمالية وحامياً مصالحها بتقديم وصفات وأيدولوجيات رأسمالية مقابل مساعدات وقروض للدول النامية من اجل تعميق تبعية هذه الدول بغض النظر عن طبيعة النظم الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الحاكمة --- وان هذه البرامج والوصفات تفرض على الدول وليس الخيار لها في تنفيذها من عدمه او تنفيذ برامج مخططة وطنيا وهذا يعني فرض قرارات خارجية عليها --- والملاحظ ان هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطبيق برامج صندوق النقد الدولي وحماية مصالح الدول الدائنة بإجراء تغييرات اقتصادي واجتماعية وسياسية للدولة المدينة.


Article
خصخصة الاقتصاد العراقي من وجهة نظر المنظمات الدولية دراسة تحليلية استشرافية للمدة 1990 – 2015

Author: ثامر عبد العالي كاظم الشمري
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 63-81
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The research is a forward-looking view of the future of the Iraqi economy in the event of the implementation of privatization policy in accordance with the visions and directions of the international organizations represented by the International Monetary Fund, the World Bank and the World Trade Organization calling for the abandonment of the state from its social responsibilities and full time to carry out its internal and external security functions and the protection of private property. High efficiency in order to minimize the costs and disadvantages associated with them to the minimum in both visible and internal types, including time as a real cost. The deterioration of the indicators of life in Iraq, especially after the After the events of 2003 led to the decline in economic capabilities as a result of the systematic destruction of economic structures and infrastructure coincided with the widespread phenomenon of financial and administrative corruption in all forms of blatant and masked and the entry of gangs and advocates of terrorism, which completed what the invaders failed to do, Allowing the implementation of a huge economic program such as privatization in accordance with previous visions, and is considered from the point of view of the violation of the rights of present and future generations.

البحث هو نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد العراقي في حال تطبيق سياسة الخصخصة وفق رؤى وتوجهات المنظمات الدولية المتمثلة بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية الداعية الى ضرورة تخلي الدولة عن مسؤولياتها الاقتصادية والاجتماعية والتفرغ للقيام بوظائفها الامنية الداخلية والخارجية وحماية الملكية الخاصة ، واعتماد هذه السياسة يحتاج الى خبرة وكفاءة عالية من اجل تقليل التكاليف والسلبيات المرافقة لها الى حدودها الدنيا بأنواعها الظاهرة والباطنة بما في ذلك الزمن بوصفه كلفة حقيقية . ان تدهور مؤشرات الحياة الاقتصادية في العراق وتراجع القدرات العامة خاصة بعد الغزو الامريكي نتيجة للتدمير المنظم للهياكل الاقتصادية والبنى التحتية متزامنة مع شيوع ظاهرة الفساد المالي والاداري بكل اشكاله السافرة والمقنعة ودخول عصابات داعش الارهابية التي اكملت ما عجزت عنه القوات الغازية عن فعله ، فمثل هذه البيئة لا تسمح بتطبيق برنامج اقتصادي ضخم مثل الخصخصة وفق الرؤى السابقة ، ويعد انتهاكا لحقوق الاجيال الحاضرة والمستقبلية.

Keywords

The research is a forward-looking view of the future of the Iraqi economy in the event of the implementation of privatization policy in accordance with the visions and directions of the international organizations represented by the International Monetary Fund --- the World Bank and the World Trade Organization calling for the abandonment of the state from its social responsibilities and full time to carry out its internal and external security functions and the protection of private property. High efficiency in order to minimize the costs and disadvantages associated with them to the minimum in both visible and internal types --- including time as a real cost. The deterioration of the indicators of life in Iraq --- especially after the After the events of 2003 led to the decline in economic capabilities as a result of the systematic destruction of economic structures and infrastructure coincided with the widespread phenomenon of financial and administrative corruption in all forms of blatant and masked and the entry of gangs and advocates of terrorism --- which completed what the invaders failed to do --- Allowing the implementation of a huge economic program such as privatization in accordance with previous visions --- and is considered from the point of view of the violation of the rights of present and future generations. --- البحث هو نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد العراقي في حال تطبيق سياسة الخصخصة وفق رؤى وتوجهات المنظمات الدولية المتمثلة بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية الداعية الى ضرورة تخلي الدولة عن مسؤولياتها الاقتصادية والاجتماعية والتفرغ للقيام بوظائفها الامنية الداخلية والخارجية وحماية الملكية الخاصة ، واعتماد هذه السياسة يحتاج الى خبرة وكفاءة عالية من اجل تقليل التكاليف والسلبيات المرافقة لها الى حدودها الدنيا بأنواعها الظاهرة والباطنة بما في ذلك الزمن بوصفه كلفة حقيقية . ان تدهور مؤشرات الحياة الاقتصادية في العراق وتراجع القدرات العامة خاصة بعد الغزو الامريكي نتيجة للتدمير المنظم للهياكل الاقتصادية والبنى التحتية متزامنة مع شيوع ظاهرة الفساد المالي والاداري بكل اشكاله السافرة والمقنعة ودخول عصابات داعش الارهابية التي اكملت ما عجزت عنه القوات الغازية عن فعله ، فمثل هذه البيئة لا تسمح بتطبيق برنامج اقتصادي ضخم مثل الخصخصة وفق الرؤى السابقة ، ويعد انتهاكا لحقوق الاجيال الحاضرة والمستقبلية.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (4)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (3)

2015 (4)

2013 (1)

2010 (1)