research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Assessing Iraqi EFL University Students in Using the Finite Clause as an Adjective Complementation

Author: Ban Abdul Wahab Munji
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 455-464
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Adjectives, sometimes, need complementation to complete their meaning. The adjective as subject complement may require a finite clause , which is usually a that clause, as a complement. Such finite clause may have: indicative verb, putative should, or subjunctive verb.


Article
Errors Committed by Advanced Iraqi Learners of English in Recognition and Production of English Negative Adjective

Author: Tawfiq Majeed Ahmed Al- Khursani
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 612-621
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Affixes in general prefixes in particular are of great importance in the Englishlanguage due to their recurred use and presence . A great number of grammarians


Article
ظاهرةُ القطعِ ودلالتُها في النحو العربي

Author: مهند ناصر حسين
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 4 Pages: 1898-1916
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Find enrolled in two sections came before them and pave the introduction, said in a boot concept pieces and usefulness and the views of the scientists, and dealt with in the first part, the pieces in the wildcard disciples as spare parts and spare epithet kindness and spare emphasis Reported in the second part, the pieces in the non-disciples, Kalqta in Al Khobar and cutting in the present tense Almdzom and cutting in the present tense verb and without any hesitation, and showed in the finale highlighted the findings of the research, which includ: 1.Full pieces frequently to speak, because of its importance to the listener and the speaker on both, it is given in the names (k allowance participle and affection and affirmation and the news), and acts Kalqta Almdzom in the present tense and the present tense and without any hesitation. The two pieces a restricted sense, the speaker wants us requires a certain cut pieces, otherwise it is not permissible for him to cut off whenever he wants 3.To cut many benefits including: the thrill of directing the mind to this lump, and that it is of paramount importance deserves special attention, as well as the definition or customization or clarification or reference and Alalmah, and a statement that the lump has been known for this trait so that became known when the listener as when the speaker, including interest rhetorical what gives him a different expression of the beauty in the diversity of speech And I said after the conclusion of sources and references relied upon research and the most important book: Sibawayh (d. 180 AH) and the meanings of the Qur'an for furs (d. 207 AH) and explain complacent Astarabadi (d. 686 AH) sufficient son eyebrow and meanings as for Fadhel al-Samarrai, the Arabic language and its meaning and its building to Tammam Hassan .

انتظمَ البحثُ في مبحثين جاءتْ قبلهُما مقدمةٌ وتمهيد, ذكرتُ في التمهيدِ مفهومَ القطع ِوفائدتـَهُ وآراءَ العلماءِ فيه, وتناولتُ في المبحثِ الأول القطعَ في التوابع ِ كقطع ِ البدلِ وقطع ِ النعتِ وقطع ِالعطفِ وقطع ِالتوكيد, وأوردتُ في المبحثِ الثاني القطعَ في غيرِ التوابع ِ, كالقطع ِ في الخبرِ والقطع ِفي الفعلِ المضارع ِالمجزوم والقطع ِ في الفعلِ المضارع ِالمنصوب, وبينتُ في الخاتمةِ أبرزَ النتائج ِالتي توصلَ إليها البحث, والتي منها:1ـ يردُ القطع كثيرا في الكلام, لما له من أهمية لدى السامع والمتكلم على سواء, فهو يرد في الاسماء كـ(البدل والنعت والعطف والتوكيد والخبر),وفي الأفعال كالقطع في الفعل المضارع المجزوم والفعل المضارع المنصوب.2 ـ إنَّ القطع مقيد بالمعنى, فإن أراد المتكلم معنا معينا يتطلب القطع قطعَ, وإلا فلا يجوز له أن يقطع متى شاء. 3 ـ للقطع فوائد كثيرة منها: التشويق وتوجيه الذهن إلى هذا المقطوع، وأنه ذو أهمية بالغة يستحق اهتماما خاصا، وكذلك التعريف أو التخصيص أو التوضيح أو الإشارة والإلماح, وبيان أن المقطوع قد اشتهر بهذه الخصلة بحيث أصبح معروفا عند السامع كما عند المتكلم, ومنها الفائدة البلاغية لما يعطيه اختلاف الإعراب من جمال في تنوع الكلام.و ذكرتُ بعد الخاتمة المصادرَ والمراجعَ التي اعتمدَ عليها البحثُ و أهمها: كتابُ سيبويه (ت180هـ)ومعاني القرآن للفراءِ (ت207هـ)وشرحُ الرضي الأستربادي(ت686هـ) على كافيةِ ابن الحاجب ومعاني النحوِ لفاضل السامرائي, واللغة ُالعربية ُمعناها ومبناها لتمّام حسان.


Article
A Study in structure and significance
ظاهرة القطع في "النعت والعطف" دراسة في التركيب والدلالة

Author: Falah Ibrahim AL-Fahdaw فلاح إبراهيم الفهداوي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Pages: 107-132
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the phenomenon of cutting in the "Adjective and Inflection". There are texts in the Holy Quran and the speech of Arabs in which the adjective is not coincided or subscribed to the described thing. This out of the ordinary in use should be investigated.In this research, I try to identify this important phenomenon in which the grammarians focused on the meaning to interpret it when the syntactic industry did not help them to find a logical explanation. Moreover, this phenomenon has now become one of the extinct uses and methods in spite of its rhetorical value. This research is divided into three topics: the first of them deals with the "Rules of cutting in Adjective and inflection" and the second deals with the "The Significance of cutting in Adjective and Inflection" which is the important part in this study because it indicates the rhetorical value of this use. The third topic deals with the "applications of Cutting in Adjectives and Inflections" and I presented a wide range of clear texts in which the adjective and inflection are cut off, with the opinions of the grammarians.

يتناول هذا البحث ظاهرة القطع في "النعت والعطف"، فقد جاءت نصوص من القرآن الكريم وكلام العرب النعتُ فيها ليس تابعًا للمنعوت، وكذلك المعطوف. وكان لا بُدّ من البحث عن تعليل يُفسِّر هذا الخروج عن المألوف في الاستعمال.وفي هذا البحث، حاولت الوقوف على هذه الظاهرة المهمة التي ركّزَ النحاة فيها على المعنى لتفسيرها حينما لم تسعفهم الصناعة النحوية، يُضافُ إلى ذلك أن هذه الظاهرة قد أصبحت اليوم في عداد الاستعمالات والأساليب المُنقرِضة، إذ بدا واضحًا انصراف السليقة العربية عن هذا الأسلوب من التعبير مع ما له من قيمة دلالية وبلاغية.وقد رأيت تقسيم هذا البحث إلى ثلاثة مباحث: الأول منها: تناولت فيه "أحكام القطع في النعت والعطف"، والثاني: تناولت فيه "دلالة القطع في النعت والعطف"، وهو الجزء المهم في هذه الدراسة إذ يُبيِّن القيمة الدلالية والبلاغية لهذا الاستعمال، وأمّا المبحث الثالث فهو "تطبيقات على النعت والعطف المقطوعين"، وعرضت فيه طائفة من النصوص الفصيحة التي ورد فيها "النعت والعطف" مقطوعين، مع ذكر أقوال النحاة فيها.


Article
Metonymic style of the Adjective in Balaghat Al-Nisaa by IbnTayfur
أسلوب الكناية عن الصفة في كتاب بلاغات النِّساءلابن طيفور

Loading...
Loading...
Abstract

Metonymy is one of the rhetorical styles that do not lead the receiver directly to the purpose, it arouse him by an idea and improve his meditation, so it occupies a distinguished status in the Arabic rhetoric, and an eloquent value relating the art of speech. Its concept is to speak about something and mean something else. Metonymy style gives the secondary meaning a kind of strength and to increases its significant value to be more effective and suggestive. It is not a real expression; its purpose is its semantic that suggests different meaning which is understood by the context. Metonymy for the adjective is declared by the described, yet by another adjective with another required attribute. Many of these are mentioned in Balaghat Al-Nisaa, where the researcher found that it participates in founding the relation between the creative text and the receiver due to the effects and emotions, that it creates for the receiver, where the usual language cannot depict.

الكناية من أساليب البيان التي لا تقود المتلقي إلى الغرض مباشرة، وإنّما تستثير فكره وتُنمي فيه ملكة التأمل والتدبر؛ ولذلك فإنّهاتتصدر مرتبة مُتميزة في كيان البيان العربي، وقيمة بلاغية تتعلَّق بفن القول، ومفهومها أن تتكلَّم بشيءٍ وتريد غيره، والأُسلوب الكنائي يُعطِ قوّة للمعنى الثانوي (البعيد) ويزيد من قيمتهِ الدلاليّة فيكون أقوى تأثيرًا وأكثر إيحاءً، والكناية ليست تعبيرًا حقيقيًا وإنّما المراد منها دلالتها التي تُوحي بمعنًى آخر غير ما يُظهره اللَّفظ، وهذا الآخر هو ما يُفهم من سياق النّص، والكناية عن صفة هي التي فيها يصرح بالموصوف، وبالنسبة إليه لا يصرح بالصفة المطلوب نسبتها وإثباتها، ويذكر مكانها صفة تستلزمها، وبعبارة أخرى هي ما يطلب بها الصفة نفسها كالكرم والشجاعة والجمال ونحوه، وشاهدها في كتاب بلاغات النساء كثير فالمرأة إنّما عمدت لأسلوب الكناية عن صفة؛ لتنقل المعنى الذي تقصده إلى المتلقي؛ وذلك لغرض إثارتهِ من جهة، والتأثير فيه من جهة أخرى، ومن هنا يرى البحث بأنَّها تتميز بإسهامها الفاعل في إيجاد علاقة بين النّص الإبداعي والمخاطب؛ لما تولده في نفسه من تأثيرات وانفعالات تعجز اللُّغة الاعتيادية عن تصويرها.


Article
Problems of Translating Adjective Sequence in Marketing Texts from Arabic into English
مشاكل ترجمة تسلسل النتاج في نصوص التسويق من العربية إلى الإنجليزية

Author: Ghada Saad Al-Din M.Salih Al-Dabbagh غادة سعد الدين صالح
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2018 Volume: 10 Issue: 35 | Part I Pages: 454-466
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the problems of translating the order of adjectives in marketing texts from Arabic into English, using the texts concerning the subject of marketing in Arabic and English. It appears that problems in Translating Arabic adjectives sequences compared to English adjectives and order occurred, because of the different rules of the Arabic order adjectives and the order rules of English adjectives which affect the structure of the translated text and the meaning also. The research concludes that there are differences and problems in the order and sequence from Arabic into English adjectives that affect the structure and the meaning of the translated text.

يتناول البحث مشكلات ترجمة ترتيب الصفات في النصوص التسويقية من العربية إلى الإنجليزية ، باستخدام النصوص المتعلقة بموضوع التسويق باللغتين العربية والإنجليزية. يبدو أن المشاكل في ترجمة متواليات الصفات العربية مقارنة مع الصفات الإنجليزية وترتيبها ، بسبب القواعد المختلفة للصفات العربية والنظام وقواعد الصفات الإنجليزية التي تؤثر على بنية النص المترجم والمعنى أيضا. ويخلص البحث إلى وجود اختلافات ومشاكل في الترتيب والتسلسل من العربية إلى الإنجليزية التي تؤثر على بنية النص المترجم ومعناه.


Article
The Effect of Meaning Restriction When the Adjective and the Noun are Separated in the Chapter of (Amma) of the Holy Quran
أثر الوقف على المعنى في حالة الفصل بين النعت ومنعوته في جزء (عمَّ)

Loading...
Loading...
Abstract

Contemporary Linguistic studies tend to be regarded as the language of the text is coherent language units are generated from all the elements، leading to the full moral picture emerged from the unit، this linguistic unity reflected the mediation of various means of support relationship، and associated dietary supplements، and the aftershocks of the qualifier constants were addressed this research as one of the dietary supplements of the relationship of attribution as required on to be communicated from the enclosure to the qualifier to the bracket and ascribed to it for the purpose intended.

تتجه الدراسات اللغوية المعاصرة الى عد النص اللغوي وحدة لغوية متماسكة تتولد من عناصره كلها؛ لتُفضي الى صورة معنوية تامة وبليغة هي نتاج تلك الوحدة، وهذه الوحدة اللغوية تتشكل بوساطة وسائل لغوية شتى: منها علاقة الاسناد، وما يرتبط بها من مكملات، ومن مصاديق تلك المكملات التوابع. وتم معالجة النعت بهذا البحث بوصفه أحد المكملات لعلاقة الإسناد، ووفق ما يقتضيه المعنى المراد إبلاغه انطلاقا من ضميمة النعت إلى المسند أو المسند أو كليهما لغرض يقصده المنشأ. وجاء هذا البحث ليسلط الضوء على كيفية أن الوقف على المنعوت-عندما يكون رأس آية - دون النعت من اثر في تمام المعنى ونقصه مما يستدعي وصل المتبوع بنعته ليحقق النعت اغراضه التي سيق من أجلها في المنعوت، وكيف أن النعت مرتبط بمتبوعة لفظاً ومعنى،بوصفهما من المتلازمات اللغوية. وقد بين البحث رؤيته من خلال بعض الآيات القرآنية في جزء (عمّ) وقد اشتمل البحث على توطئة أظهرت أهمية النعت ودوره في تماسك التركيب اللغوي من حيث المبنى والمعنى، وبعدها بيان قيمة النعت المعنوية في بناء الجلمة ثم بيان وظيفة النعت (أغراضه)، وأخيرا أمثلة تطبيقية من جزء(عمّ) تبين رؤية البحث.


Article
Investigating the Performance of Iraqi EFL University Students in Using the Correspondent Adjectives and Adverbs

Author: Ban Abdul Wahab Munji
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 4 Pages: 813-826
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The correspondence between adjectives and adverbs comes from that most of the adverbs are derived from adjectives by suffixation. Furthermore, there is, sometimes, correspondence between constructions containing adjectives and constructions containing the corresponding adverbs. What is more, some adverbs have the same form of their corresponding adjectives and some adverbs have two forms: one of them is similar to the adjective and the other ends with (-ly). The problem of this study rises when Iraqi EFL university students fail to distinguish adverbs from adjectives as they consider the adjectives that end with (ly) as adverbs. For the adverbs that have two forms, the students fail to recognize which form corresponds the adjective. Also, the students fail to paraphrase sentences with adjectives to sentences with their corresponding adverbs and vise-versa. Accordingly, it is hypothesized that:1-Iraqi EFL university students are expected to face difficulty in recognizing the adverbs and distinguishing them from the adjectives that end with (-ly).2- For the adverbs that have two forms one of them is similar to the adjective and the other is inflected with (-ly), such learners are expected to face more difficulty in recognizing the form of the adverb that corresponds the adjective. 3-The same students are expected to face difficulty in paraphrasing sentences with adjectives to sentences having their corresponding adverbs and vise-versa

يأتي التقابل بين الصفات والظروف في اللغة الانكليزية من ان معظم الظروف مشتقة من الصفات.نوع اخر من التقابل بين الصفات والظروف يأتي من التقابل بين معنى جملتين احداهما تحتوي على صفة والاخرى تحتوي على الظرف المقابل لتلك الصفة. بعض الظروف في اللغة الانكليزية لها نفس شكل الصفة وبعض الظروف تكتب بطريقتين: احدهما مشتق من الصفة بأضافة (ly-) والاخر له نفس شكل الصفة.تبحث هذه الدراسة في اداء طلبة الجامعة العراقيين الدارسين اللغة الانكليزية لغة اجنبية على تمييز واستعمال الصفات والظروف المتقابلة. وعلى هذا الاساس قدمت الدراسة الفرضيات التالية:1-يتوقع ان يواجه الطلبة صعوبات في تمييز الصفات التي تنتهي ب (ly-) من الظروف.2-بالنسبة للظروف التي تكتب بطريقتين, يتوقع ان يواجه الطلبة صعوبات في تمييز أي منهما يقابل الصفة.3-يتوقع ان يواجه الطلبة صعوبة في اعادة صياغة الجمل التي تحتوي على صفات بجمل اخرى لها نفس المعنى لكنها تحتوي على الظروف المقابلة لتلك الصفات وبالعكس. بناءا على ذلك تم تصميم اختبار من اجل التحقق من صحة الفرضيات وتم اجراء الاختبار على عينة تعدادها سبعين طالب وطالبة من طلبة الجامعة العراقيين الدارسين اللغة الانكليزية لغة اجنبية في المرحلة الرابعة في قسم اللغة الانكليزية, كلية التربية للعلوم الانسانية, جامعة بابل للسنة الاكاديمية (2013-2014).وقد اظهر تحليل الاخطاء:1-عجز طلبة الجامعة العراقيين الدارسين اللغة الانكليزية لغة اجنبية في التمييز بين الصفات التي تنتهي ب(-ly) والظروف وكانت نسبة الاجوبة الغير صحيحة 50.43)%). 2-عجز نفس الطلبة عن تمييز أي شكل من الظروف التي تكتب بطريقتين يكون مقابلا للصفة. وكانت نسبة الاجوبة الغير صحيحة(60.57%). 3- عجز الطلبة عن صياغة الجمل التي تحتوي على صفات بجمل اخرى لها نفس المعنى لكنها تحتوي على الظروف المقابلة لتلك الصفات وبالعكس.حيث كانت نسبة الاجوبة الخاطئة للسؤال الثالث 72%))وبالنسبة للسؤال الرابع65.85%)).

Keywords

Keywords: Adjective --- adverb --- correspondent --- adverbs with two forms. --- يأتي التقابل بين الصفات والظروف في اللغة الانكليزية من ان معظم الظروف مشتقة من الصفات.نوع اخر من التقابل بين الصفات والظروف يأتي من التقابل بين معنى جملتين احداهما تحتوي على صفة والاخرى تحتوي على الظرف المقابل لتلك الصفة. بعض الظروف في اللغة الانكليزية لها نفس شكل الصفة وبعض الظروف تكتب بطريقتين: احدهما مشتق من الصفة بأضافة ly- --- والاخر له نفس شكل الصفة.تبحث هذه الدراسة في اداء طلبة الجامعة العراقيين الدارسين اللغة الانكليزية لغة اجنبية على تمييز واستعمال الصفات والظروف المتقابلة. وعلى هذا الاساس قدمت الدراسة الفرضيات التالية: 1-يتوقع ان يواجه الطلبة صعوبات في تمييز الصفات التي تنتهي ب ly- --- من الظروف. 2-بالنسبة للظروف التي تكتب بطريقتين --- يتوقع ان يواجه الطلبة صعوبات في تمييز أي منهما يقابل الصفة. 3-يتوقع ان يواجه الطلبة صعوبة في اعادة صياغة الجمل التي تحتوي على صفات بجمل اخرى لها نفس المعنى لكنها تحتوي على الظروف المقابلة لتلك الصفات وبالعكس. بناءا على ذلك تم تصميم اختبار من اجل التحقق من صحة الفرضيات وتم اجراء الاختبار على عينة تعدادها سبعين طالب وطالبة من طلبة الجامعة العراقيين الدارسين اللغة الانكليزية لغة اجنبية في المرحلة الرابعة في قسم اللغة الانكليزية --- كلية التربية للعلوم الانسانية --- جامعة بابل للسنة الاكاديمية 2013-2014 --- .وقد اظهر تحليل الاخطاء: 1-عجز طلبة الجامعة العراقيين الدارسين اللغة الانكليزية لغة اجنبية في التمييز بين الصفات التي تنتهي ب-ly --- والظروف وكانت نسبة الاجوبة الغير صحيحة 50.43 --- % --- . 2-عجز نفس الطلبة عن تمييز أي شكل من الظروف التي تكتب بطريقتين يكون مقابلا للصفة. وكانت نسبة الاجوبة الغير صحيحة60.57% --- . 3- عجز الطلبة عن صياغة الجمل التي تحتوي على صفات بجمل اخرى لها نفس المعنى لكنها تحتوي على الظروف المقابلة لتلك الصفات وبالعكس.حيث كانت نسبة الاجوبة الخاطئة للسؤال الثالث 72% --- وبالنسبة للسؤال الرابع65.85% --- .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (5)

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (2)

2016 (1)

2014 (1)

More...