research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
GEOGRAPHICAL DISTRIBUTION OF DATES PRODUCTION IN IRAQ
التوزيع الجغرافي لإنتاج التمور في العراق

Author: B. H. Al-Badri باسم حازم البدري
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2015 Volume: 46 Issue: 2 Pages: 269-280
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Geographical concentration for the production of agricultural products (especially Dates) from the aspects of production regions, types and cultivars is considered an important economic study. It could be used in agricultural policy to plan for agricultural industries to achieve technical and economic efficiency .Different branches of agricultural policy (price policy, production policy, marketing policy and financial policy) could play a basic role to plan in order to find an equilibrium in concentration of the agricultural products production and geographical distribution map for it. The results showed that dates concentration was in Middle of Iraq more than it was in the South, as the concentration was during the study period (1988- 2012) about (85.20%) for Middle region and (14.80%) for Southern region. The results also showed that there are only few commercial cultivars of Iraqi date, as they were concentrated in five main cultivars only especially (Zahdi) cultivar as its production constituted about 67.45% of date production of in Iraq as an average for study period. Other cultivars such as Khistawi, Khadhrawi, Sayer and Hillawi constituted 11.17%, 3.20%, 2.94% and 2.67% of total Iraqi production from date as an average for study period respectively. The results showed also that the Southern region (especially Theqar and Basra) has an advantage in production of some cultivars (Barhi, Derey, Bream and Chibchab) in comparison with middle region . The results also showed that in spite that date characterized by reveled comparative advantage, but government price support was not sufficient to encourage dates producers to increase their production. the results showed that the net protection coefficients (NPC’s) were more than (1) for the year 1995 and (2006-2012) only. The study arrived at some recommendations which could be of some benefit for agricultural policy makers in Iraq.

تعد دراسة التركز الجغرافي لإنتاج المنتجات الزراعية (وخصوصاً التمور) من ناحية مناطق إنتاجها وأنواعها وأصنافها المختلفة من الدراسات الأقتصادية المهمة والمفيدة في السياسة الزراعية والتي تبنى على أساسها خطط التصنيع الزراعي لما لها من دور في تحقيق الكفاءة الأقتصادية والفنية, إذ يمكن للسياسة الزراعية وبكافة اشكالها (السعرية والإنتاجية والتسويقية والتمويلية) ان تلعب دوراً اساساً في التخطيط لايجاد حالة من التوازن في تركز إنتاج المنتجات الزراعية وخارطة التوزيع الجغرافي لها. لقد أظهرت الدراسة أن تركز إنتاج التمور كان في المنطقة الوسطى من العراق أكبر منه في المنطقة الجنوبية, إذ بلغ التركز خلال مدة البحث (1988-2012) بحدود 85.20% للمنطقة الوسطى و12.80% للمنطقة الجنوبية, كما اظهر قلة الأصناف التجارية لتمور العراق, إذ أنها تتركز في خمسة أصناف رئيسة فقط ولاسيما صنف الزهدي الذي شّكل إنتاجه حوالي 67.45% من إنتاج التمور في العراق كمتوسط لمدة البحث, تلته أصناف الخستاوي والخضراوي والساير والحلاوي والتي مثّل إنتاجها 11.17% و3.20% و2.94% و2.67% من إجمالي إنتاج العراق من التمور كمتوسط لمدة البحث بالتتابع. أظهر البحث تفوق المنطقة الجنوبية ولاسيما محافظتي البصرة وذي قار على المنطقة الوسطى في إنتاج الاصناف غير الرئيسة (البرحي والديري والبريم والجبجاب). أوضحت الدراسة رغم أن التمور تتمتع بميزة نسبية ظاهرية تامة إلا أن الدعم السعري الحكومي لها لم يكن بالمستوى المطلوب والذي يؤدي الى تشجيع منتجي التمور بصورة كافية للأهتمام بزيادة إنتاجهم, إذ ظهرت قيمة معاملات الحماية الأسمية الصافية أكبر من واحد في السنوات 1995 و2006– 2012 فقط. أوصى البحث بعدة توصيات قد تكون مفيدة لواضعي السياسة الزراعية في العراق لعل من أهمها الأستفادة من دراسات التركز الجغرافي (للإنتاج ككل وللأصناف) في تحديد أماكن توطن الصناعات المتعلقة بالتمور والطاقات الخزنية المتنوعة للتمور وذلك تحقيقاً للجدوى الأقتصادية والفنية, كذلك تشجيع الأكثار من زراعة الفسائل للأصناف في المحافظات التي يكون تركيز هذه الأصناف جغرافياً قليلاً فيها بغية الوصول الى حالة من التناسب والتوازن في التركز الجغرافي لأصناف التمور في مناطق ومحافظات العراق.


Article
AN ECONOMIC ANALISYS FOR PRICING POLICY AND POLICY OF FORIGEN TRADE OF AGRICULTURAL SECTOR IN IRAQ DURING 2003-2013
تحليل اقتصادي للسياسة السعرية وسياسة التجارة الخارجية في القطاع الزراعي في العراق للمدة 2003 – 2013 (نظرة تقويمية)

Authors: B. H. Al-Badri باسم حازم البدري --- S. J. Mohammed سناء جاسم محمد
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2016 Volume: 47 Issue: 2 Pages: 563-573
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that Agricultural Policy is the main responsible for the degrading in Agricultural sector in Iraq during the period 2003-2013, and that was very clear from magnitude of indicators because of little sharing of each of agricultural product in GDP because it was (9.38%) in average during the study period and the annual changing of it was negative (-5.82%), and there is increasing in deficit of trade balance in Agriculture during the study period about (4185.73) million US$, and the percentage of agricultural exports from total exports was (0.14%) in average only. The foreign trade policy in Agricultural products also cannot determine map of Revealed Comparative Advantage (RCA) of Agricultural products and crops. The study showed that there is continuous deficit in agricultural price policy because the agricultural producer is still receive prices for strategically crops less than world prices and that was showed by Net Nominal Protection Coefficients (NNPC) and although of the improvement than before 2003 but it is not paralleled with importance of Agricultural sector.

مما لاشك فيه أن السياسة الزراعية في العراق هي المسؤولة عن واقع التراجع الحاصل في القطاع الزراعي في العراق للمدة 2003- 2013, أذ بينت المؤشرات قلة مساهمة الناتج الزراعي في الناتج المحلي الاجمالي وكان متوسط نسبة المساهمة خلال مدة الدراسة هو (9.38%) وان تغيرها السنوي كان سالباً وهو (5.82-%). وكذلك تزايد العجز في الميزان التجاري الزراعي وكان متوسط هذا العجز خلال مدة الدراسة بحدود (4185.73) مليون دولار أميركي, ولقد كانت نسبة الصادرات الزراعية من الصادرات الكلية في المتوسط هي (0.14%) وهي نسبة منخفضة جداً, كما لم تتوصل سياسة التجارة الخارجية في القطاع الزراعي الى ان تحدد وبصورة نهائية خارطة للميزات النسبية الظاهرية للمحاصيل والمنتجات الزراعية. لقد اوضحت الدراسة استمرار القصور والعجز في السياسة السعرية حيث مازال المنتج الزراعي يستلم اسعارا لبعض المحاصيل الاستراتيجية اقل من الاسعار العالمية وهذا ما اوضحته قيم معاملات الحماية الاسمية الصافية وعلى الرغم من وجود تحسن عن المدة ماقبل 2003 الا انه لم يكن بمستوى اهمية القطاع الزراعي.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2016 (1)

2015 (1)