research centers


Search results: Found 22

Listing 1 - 10 of 22 << page
of 3
>>
Sort by

Article
آية [ لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ] بين حرية الإعتقاد وعقوبة الردّة في الإسلام

Author: صباح ستار سعيد
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 26 Pages: 90-144
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Apostate from Islam is an issue which takes discrepancies specially lately as in the previous times the general view about it was that the subordinated one is to be killed by beheading and there was no room for disagreement between them not that just but there was a kind of reunion on it ,whereas some contemporary personalities think that killing the Apostate is not mentioned in Quran and that the case it that this Apostasy destroys all his works and to be judged in the judgment day but in world he is free and not one can Judge him For that owners of both opinions claim having evidence from Quran and Sunnat The researcher thinks that some clues from both parties could not be relied on as it is been taken out from its main aim (deviated ) for which the original text has come ,so taking it for a clue is not in its proper place here ,that widened the gap between them .Plus ,there are some misconceptions in the case of Apostasy and its punishment in Islam ,as it was not been answered clearly ,it led to division in opinion and discrepancies in Judging .The researcher has tried to uncover t what is vague about this matter and to answer the misconceptions and clarify them ,plus there are other matters mentioned in the research that could not be neglected and to stay silent about ,we are about to discuss a jurisprudence matter like that ,hence ,the importance of the research lies

الردة أو الارتداد عن الدين الاسلامي مسألة كثر فيها الخلاف لاسيما في الآونة الأخيرة فبينما كان الرأي السائد لدى الفقهاء القدامى هو أن المرتد يقتل حداً لا خلاف عندهم في هذا بل نقلوا الاجماع فيه، في حين يرى بعض المعاصرين أن قتل المرتد غير مؤصل في القرآن الكريم وغاية ما فيه أنه يحبط جميع عمله ويحاسب يوم القيامة حساباً عسيراً، أما في الدنيا فهو حرٌّ لا محاسبة عليه الا اذا كان من باب التعزير.هذا ولأصحاب الرأيين أدلة من الكتاب والسنة استدلوا بها واستندوا عليها.والباحث يرى أن بعض الأدلة من الطرفين لايمكن الاستدلال بها هنا ، لأنه أخرج عن مقصوده الأصلي الذي ورد النص لأجله والأستدلال به هنا في غير محله، مما زاد في تبايين الرأي بينهما. كما ان هناك جملة من الشبهات في مسألة الردة وعقوبتها في الاسلام، فبما أنه لم يجب عنها بشكل صريح وواضح فأدّت الى هذا الأنقسام في الراي والخلاف في الحكم. هذا وقد حاول الباحث كشف اللثام عمّا غمض من مسائل في هذا الموضوع، ورد الشبهات وايضاحها، كما ان هناك مسائل دقيقة أخرى مذكورة في ثنايا البحث لا يمكن اغفالها والسكوت عنها ونحن بصدد البحث عن مسالة فقهية كهذه، وهنا تكمن اهمية هذا البحث.


Article
تنزيه الكون عن اعتقاد اسلام فرعون تأليف محمد الغمري سبط المرصفى دراسة وتحقيق

Author: محمد هادي شهاب التكريتي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 29 Pages: 321-380
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The story of Prophet Moses with Pharaoh comes in Quran in many verses briefly and in details. The story shows the sanction to whom unbelief in God and pretend as a god. (The impeccably universe of believing Pharaoh Belief in God) is a manuscript, written by Imam Muhammad Al-Gumri Sebt Al-Mursfi. It discussed the case of Pharaoh Belief in God and denies it. The writer adopted Sufi doctrine, and from this point of view he denied that Sufi doctrine said "Pharaoh Belief in God". He also denied that Ibn Al-Arabi «the great character of Sufi doctrine» said that "Pharaoh Belief in God". The researcher studied this manuscript, and corrected the ambiguity sentences with all what it need under the light of the scientific approach.

جاءت قصة النبي موسى عليه الصلاة والسلام مع فرعون مفصلةً ومجملةً في مواضع عديدة من القرآن الكريم لتبين جزاء من يكفر بالله تعالى ويدعي الألوهية من دون الله تعالى. وقد جاءت مخطوطة (تنزيه الكون عن اعتقاد اسلام فرعون) للإمام سبط المرصفي تبين ما قيل في ايمان فرعون من كفره وتقرر كذب ادعاء ايمان الاخير فضلا عن ان المؤلف صوفي السلوك. غير أنه رد على من نسب مقولة ايمان فرعون إلى الصوفية، وبين ان مذهب الصوفية الذوقي والسلوكي لا يتناسب وهذه الافكار الفلسفية والباطنية، وفي نفس الوقت يشكك في نسبة ايمان فرعون إلى ابن عربي شيخ الصوفية الا كبر، ثم ان اثبات ما اتفق عليه الجمهور يحافظ على عقول الشباب من الانجراف إلى مسائل تضر باستقرار المجتمع المسلم، لذلك كانت مخطوطة تنزيه الكون عن اعتقاد اسلام فرعون للإمام سبط المرصفي رحمه الله بمثابة الرد القاصم لكل من قال بإيمان فرعون، وما ذلك إلا لشدة غيرة علمائنا على هذا الدين الحنيف. وقد جاءت منهجية التحقيق بتخريج آيات القرآن الكريم وفقاً لمنهج البحث العلمي الصحيح مع ذكر رقم الآية واسم السورة، ثم تخريج احاديث سيدنا محمد  والحكم عليها وفق منهج الحديث النبوي الشريف، مع ترجمة ابرز الاعلام، فضلاً عن التصحيح الاملائي لما ورد من كلمات خاطئة ونصوص ناقصة وغير واضحة وتصويبها حسب ما يقتضيه المنهج العلمي وعزو الاقوال والتفاسير إلى اصحابها، والى من نقلها عنهم، كل من مصدره


Article
The frequency of readings between negation and proof and the effect on belief
تواتر القراءات بين النفي والإثبات وأثر ذلك على العقيدة

Loading...
Loading...
Abstract

This research seeks to explain the effects of saying the frequency of readings and lack of faith, as it is known that there is a team of scientists recognize the frequency and sanctifies the purpose of holiness and prepared by the arrest of God Almighty. And another team prepared by increases encouraged by the readers themselves and have nothing to do with the origin of the Koran not close or far away, so found research under this discrepancy in the opinion of the effects of each side of the other, the research sought to highlight the impact and tabulation by extending the words of the most important scientists in it.

يسعى هذا البحث إلى بيان آثار القول بتواتر القراءات وعدمها على العقيدة, إذ أَّنَّ من المعلوم أنَّ هناك فريق من العلماء يقِر بتواترها ويقدسها غاية القداسة ويعدّها توقيفية من الله تعالى. وفريق آخر يعدها زيادات استحسنها القراء أنفسهم ولا علاقة لها بأصل القرآن لا من قريب ولا من بعيد, لذا وجد البحث تحت هذا التباين في الرأي آثارًا عقدية من كل طرفٍ على الآخر فحاول البحث إبراز ذلك الأثر وتبويبه من خلال بسط أقوال أهم العلماء في ذلك.


Article
The judgemeent of imitator's belief
حكـــم ايمــــان المقلــــد

Author: D. asmah Abdel Kader Abdullah al-Ani د. أسماء عبد القادر عبد الله العاني
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2009 Issue: 17 Pages: 7-56
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Loading...
Loading...
Abstract

After the definition of belief and isla and if belief and islam are different or the same. the research shows the belief of imitators. Imitating in the origin of belief is acceptable without the understanding of proof. The belief is right according to the four lmmams . Al-Mutazila have their own ideas in important understanding and also Al-usolieen because the belief is the heart acceptance and its origin is Islam . The human being has different cases in belief, it m increases and decreases in different cases.


Article
التماسك النصي بين التراث والغرب

Author: تارا فرهاد شاكر
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 6 Pages: 1328-1342
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims to present the text linguistic cohesion The study is divided into two sections: theoretical study,and applied study Textual Coherence between Heritages and the Occident, One part about study Heritages but second part about study the Occident through strategies of Textual Coherence

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،أمّا بعد،فإن تماسك النص من الاتجاهات الحديثة في دراسة النصوص اللغوية، وقد تبلورت ماهيته وأسسه في الربع الأخير من القرن المنصرم على يد هاليداي ورقية حسن،ومن تبعهما في هذا المجال،والبحث الذي بين أيدينا يحاول توثيق أسس تماسك النص بين التراث والغرب، ويكشف عن وظيفة هذا الاتجاه الجديد، ويحاول لفت نظر الباحثين إلى كيفية استثمار هذا الاتجاه في البحث اللغوي من خلال الإجابة عن التساؤلات الآتية:1-هل تماسك النص علمٌ جديدٌ حقاً؟2-ما العلاقة بين تماسك النص الذي نقرؤه في الكتب الأجنبية،وما فعله العلماء العرب القدماء في تحليل النصوص؟3-ما أهداف البحث في تماسك النص؟وتكمن أهمية هذه الدراسة في اعتقادنا؛ في أنّها تجاوزت الجملة إطارا نهائيا للتحليل،وجعلت المتلقي شريكاً أساساً لا ينبغي تجاهل دوره في تلقي النصّ وإدراكه،وأنّ الدراسة لم تكن آراء نظرية بعيدة عن روح النص العربي؛بل أُتبعت النظرية بالتطبيق على أفصح وأقدس نص تفتخر به العربية.ولمّا كان المجال التطبيقي للتحليل النصي-خاصّة في الإسهامات الغربية-لم يَتَعدّ النصوص الصحفية،أو المقالات،أو من قريحة مؤلفي هذه الكتب، كانت الحاجة قصوى لاختيار نص أدبي من ناحية،ونص مقدس من ناحية أخرى، وفصيح من ناحية ثالثة، وأهم نص تتوافر فيه هذه الشروط(القرآن الكريم)،ومن ثمّ كان من أسباب اختيار هذا الموضوع كذلك حاجة المكتبة إلى تطبيق أصول هذه النظرية الحديثة على نص مقدّس.إعتمد البحث بصورة أساس على بعض المراجع العربية القديمة،وبعض كتب المحدثين في علم اللغة، كما اعتمد على عدد غير قليل من المراجع الأجنبية،لكنه تناول بشكل مفصل ما قام به كل من هاليداي ورقية حسن في كتابهما:"التماسك في الإنجليزية"وسالكي في كتابته:"النص وتحليل الخطاب".وقد اتخذنا أسلوب الوصف، والتدرج التاريخي في عرض جزئيات البحث؛ لتكون صورة التغير واضحة.وقسمناه على مقدمة، وتمهيد، ومبحثين، وقائمة بأهم النتائج.تناولنا في المقدمة التعريف بالموضوع، وأهداف الدراسة،ومنهج البحث، ثم عرضنا في التمهيد بعض المصطلحات التي يتعامل معها البحث وتحتاج إلى توضيح،ثم تحدثنا في المبحث الأول عن التماسك النصي في البحث اللغوي العربي بصورة موجزة،وركزنا فيها على ما يتعلق بأسس التماسك النصي، ثم جاء المبحث الثاني ليقدم ما قام به علماء الغرب في هذا المجال،وفي نهاية البحث سجلنا أهم النتائج التي توصلنا إليها من خلال دراسة التماسك النصي بين القدماء والمحدثين.


Article
Assessment of Knowledge and Belief of Pregnant Women Attending Maternal and Child Care Unit in PrimaryHealthCenter of SulaimaniCity Regarding Exercise During Pregnancy
تقييم المعرفة و المعتقدات حول التمارين الرياضية اثناء فترة الحمل لدىالنساء الحبلى الذين يزورون وحدة رعاية الأمومة و الطفولة في مراكز الرعاية الصحية الأولية في مدينة السليمانية

Author: Atiya K Muhammad1, Muhammad R Amen2 عطيه كريم محمد1
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2015 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 158-172
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: given the positive physical and mental health outcomes associated with participating in regular exercise, promoting exercise during pregnancy needs to remain a crucial objective among health promoters.Objectives: to determine the knowledge level and document self-reported beliefs about physical exercise during pregnancy.Method: a descriptive study was carried out on 197 pregnant women who attended the maternal and child care units in two primary health care centers of Sulaimani city.The study was carried out for the period of (April, 2013 – February, 2014 ). Data was analyzed with SPSS (16.0) program. Chi-Square (Fishers' Exact) test was used in the statistical assessment and the figure of p<0.05 was considered as the statistically significant. Results: majority 81.2 % of participants had inadequate knowledge regarding effect of exercise during pregnancy and only 13.7% of participants believed that exercises had positive effect on pregnancy. Level of knowledge and belief increase with increasing level of education, employment, better financial status, extended family type, and women who had no abortion while age, gestational age, pregnancy and delivery number were not associated with knowledge and belief level.Conclusions: researchers conclude that the knowledge of pregnant women in Sulaimani regarding exercise during pregnancy is inadequate. Women's education, occupation, family type, financial status and pervious abortion had a positive effect on pregnant women's knowledge and beliefs.

نظرا لأهمية التمارين الرياضية لصحة الأنسان جسديا و نفسيا , يجب ان تكون محل اهتمام للنساء و خاصة اثناء الحمل , ولذايجيب ان تكون موضع اهتمام المختصين بالحوامل لأهميتها . ولذللك هذا البحث حاول اتضاح مستوى المعلومات و توجهات لدى النساء الحوامل بأهمية التمارين الرياضية اثناء الحمل .ولجمع المعلومات استخدم استمارة الاستبيان و مقابلة الحوامل بهذا الشأن. و كشف البحث: اكثرية (81,2%) المشاركات مستوى معلوماتهن " ضئيلة " و بشأن توجهاتهن (13,7%) فقط منهن تؤمن بأن تمارين تؤثر ايجابيا على الحامل . و كشف ايضا هناك علاقة الوطيدة بين معلومات و توجهات الحوامل بأهمية التمارين مع (مستوى التعليمي , المهنة , نوع العائلة , المستوى المعيشي , و حالات الإجهاض )


Article
التسامح الديني في فكر توما الاكويني

Author: أحمد عبد السادة زوير
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 7 Pages: 189-199
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper considers the thought of Saint Thomas Aquinas particularly focusing on religious tolerance of the religions and beliefs contrary to Christianity. It tries to suggest a remedy through what we called dialogue rules to know those whom we should talk with to reach common points without offending the religious belief of either party. The paper also shows Aquinas’s attitude to tolerance of rituals which Christianity considers deviant practices that harm belief so as to end with accepting the opposite other, in his political theory which aims at achieving the common interest under the umbrella of a state seeking the society of the Man.

يتجه هذا البحث الى فكر القديس توما الاكويني ويحدد التسامح الديني تجاه الاديان والمعتقدات المخالف للعقيدة المسيحية موضوعاً للدراسة، ويحاول أن يقدم معالجة عبر ما اسميناه بقواعد الحوار لمعرفة الذين ينبغي ان نتحاور معهم للوصول لنقاط الاشتراك وعدم المس بالمعتقد الديني لكلا الطرفين، وكذلك يبين البحث موقف الاكويني من التسامح في ظل الطقوس التي تعدها المسيحية ممارسات منحرفة تضر بالايمان كي ينتهي بقبول الاخر المخالف في نظريته السياسية الهادفة لتحقيق المصلحة المشتركة في ظل دولة تسعى لمجتمع الانسان.


Article
The Empirical Approach and Belief in God (physics as an example)
المنهج التجريبيّ وفكرة الإله.. الفيزياء نموذجًا

Author: Mohammad Aal-Ali محمد آل علي
Journal: Al-daleel journal مجلة الدليل ISSN: 26176912 Year: 2018 Issue: 3 Pages: 321-355
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein العتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

SummaryNoticeably the empirical approach that endorses the notion of atheism is epistemologically not concerned at all with discussing or opposing the rational, philosophical, and natural proofs adopted by the different rational and philosophical approaches, since the circle of accepting experiment as a valid argument is circumscribed by the tangibles. Hence, they may prove a law related to a tangible thing, but they can neither prove nor disprove anything that is outside the frame of tangibility. As a result of this natural inability of experiment, empirical physicists tried to surpass their tangible frame and discuss, or oppose, these rational and philosophical principles in order to controvert them and then refute them by use of their empirical method of explaining the origin of the world. By so doing, they tried to substitute the idea of the existence of a creator with the idea of the universe’s anomalous (or spontaneous) generation.Briefly, their theory is based on these two factors:1. Refutation of the rational and philosophical principles on which the proofs of monotheism are based.2. Natural interpretation of the method of the generation and rise of the world.The methodology of this essay is based on the following:1. Revealing the most important intellectual principles and cornerstones in the words of the skeptic empiricists who doubt the principles and cornerstones of monotheism. The writer of the essay thus poses examples from the available books, essays, and writings of such empiricists.2. Analyzing these principles and then weighing them up on the scale of good sense. In fact, the majority of such principles do not need more than necessarily true judgments.3. An explanation of the most important terms used by the empiricists, since some of these terms might be reasons for falling into mistakes.Concerning the second factor (i.e. natural interpretation of the method of the generation and rise of the world), it is in fact one of the experimental and tangible issues that no one has the right to object to except through a purely experimental and tangible discussion. No matter what the result is for them, this idea does not seem to be opposing the notion of the existence of God if the acceptability and authoritativeness of the rational proofs are taken into consideration. This point will be proven in the essay under discussion.

الخلاصةمن الملاحظ أنّ المنهج التجريبيّ المتبنّي للإلحاد ليس من شأن تجربته من جهةٍ معرفيّةٍ مناقشة أو معارضة الأدلّة العقليّة والفلسفيّة والفطريّة الّتي اعتمدتها الاتّجاهات العقليّة والفلسفيّة؛ إذ إنّ دائرة حجّيّة التجربة محدودةٌ بالأمور المحسوسة، فلها إثبات قانونٍ ما متعلّقٍ بأمرٍ حسّيٍّ، وليس لها إثبات ما هو خارج عن دائرة الأمور المحسوسة أو نفيه؛ ولذا ومن باب هذا العجز التكوينيّ للتجربة حاول علماء الفيزياء التجريبيّون - بما هو خارجٌ عن مقدور معرفتهم - مناقشة تلك الأصول العقليّة والفلسفيّة أو معارضتها وإسقاطها؛ كي يتسنّى لهم بعد نقضها متابعة طريقتهم التجريبيّة لتفسير كيفيّة نشوء العالم، محاولين استعاضة فكرة وجود خالقٍ للعالم بفكرة التولّد الذاتيّ له؛ فلذا نستطيع القول إنّ بناء نظريّتهم متقوّمٌ بعاملين:أ ـ عامل النقض على الأصول العقليّة والفلسفيّة المبتنية عليها أدلّة التوحيد.ب ـ عامل التفسير الطبيعيّ لكيفيّة تولّد العالم ونشوئه.وطريقتنا في المقال تعتمد على:1 ـ بيان أهمّ المصطلحات المستخدمة في كلماتهم، والّتي قد يكون لها أثرٌ في الوقوع في الغلط.2 ـ بيان أهمّ المباني والمرتكزات الفكريّة في أقوال التجريبيّن المشكّكين بأصول المباني التوحيديّة، مستشهدين على وجودها من كتبهم ومقالاتهم وما وصل إلينا من آثارهم.3 ـ تحليل هذه المباني وعرضها على الميزان المنطقيّ الصحيح، بل أكثرها لا تحتاج لأكثر من الأحكام ضروريّة الصدق.4 ـ بيان مقدار الخطإ في ملازمات مبانيهم.وأمّا ما يتعلّق بالعامل الثاني - التفسير الطبيعي لكيفيّة تولّد العالم ونشوئه - فهو من الأمور التجريبيّة والحسّيّة، ولا يحقّ لنا معارضتها إلّا بأمرٍ تجريبيٍّ حسّيٍّ، وأيًّا ما كانت نتيجته عندهم فلا نراها معارضةً لفكرة وجود الإله بحسب حاكميّة الأدلّة العقليّة، وهذا ما سيتّضح في طيّات البحث في المقال.


Article
Belief Issues Between the (Mutawatir) and Single Narrated Hadiths
مسائل الاعتقاد بين أخبار التواتُر والآحاد

Authors: Asst Prof.PhD. Asma’a Abdul Qadir Abdu llah أ.م.د. اسماء عبدالقادر عبدالله --- PhD.Misha’an Muhii Alwan م.د. مشعان محي علوان
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2013 Issue: 31 Pages: 303-354
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Loading...
Loading...
Abstract

The single narrated Hadith is the Hadith that narrated in least of the Mutwatur Hadith; this means that narrated by three narrators or less, and for the belief’s importance, the religious clerks were careful of depending on the report that less than Tawatur in inference of the belief issues ,but the research pointed that the single report could be reinforced with proofs to increase its righteous ,in addition to that ,,the single report refers to the narrator himself ,,if the narrator was an enemy ,memorizer ,and precise ,therefore his speech would be taken as mentioned some clerks ,,and there is no disagreement in interference of the legal rules and jurisprudential issues branches in telling the single report because it built on the common doubt and does not need the proof that benefits the uncertainty .The researchers emphasizey from principle point that could not proof the belief in single report, but if happened in it's content, there will be no disagreement in proofing the belief with it.


Article
Belief in the impact of the consolidation of empowerment among (Muslims)
أثر العقيدة في ترسيخ التمكين عند المسلمين

Author: M. D.Ruqaya shaker M. Al-Zubaydi م.د.رقية شاكر منصور الزبيدي
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 249-272
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

( Abstract )That is feared we frequent urgent calls from Islamic scholars and leaders of the Muslim faithful to their religion and nation to a culturally، economically، politically and militarily Muslim communities، in response to the call of the divine stones in the sit-rope of God and taking the greatest causes of strength and stamina، pride and empowerment، and did not bear fruit this repeated calls only sham gatherings and links formality not have the effect of rewarding challenges، and it was one of the greatest causes of failure that impact the absence of a proper understanding of the basis of the Islamic Alliance، and lack of consensus on the Thoroughbred clear vision of Islamic unity، and do not see the only chance for a political، economic or security gains، with trance almost complete for the first basis For this gathering، and that is the foundation of lumpy، but became recognized، adopted in conferences and meetings of the Islamic world to marginalize this basis، ignoring the maintenance of the dangers of ignorance and differences and distortion، while considered a divine duty paramount and the need to require harness all energies to feed، development and maintenance، and get around and remove the obstacles in front of her Obada from being the serious concerns of these leaders، particularly which is straining under the weight of international pressure and the demands of globalization in all its dimensions political، economic and cultural forms، including portrays many resist these pressures and withstand the challenges of globalization، a form of political suicide، isolation، cultural and economic devastation.

(خلاصة البحث)ان من غير خافٍ علينا كثرة الدعوات الملحة من علماء الإسلام وقيادات المسلمين المخلصة لدينها وأمتها إلى وحدة المجتمعات الإسلامية ثقافيا واقتصاديا وسياسيا وعسكريا، تلبية للدعوة الإلهية الكريمة في الاعتصام بحبل الله جميعا وأخذا بأعظم أسباب القوة والمنعة والعزة والتمكين، ولم تثمر هذه الدعوات المتكررة سوى تجمعات صورية وروابط شكلية ليس لها أثر يكافئ التحديات، وكان من أعظم أسباب قصور هذا الأثر غيبة الفهم الصحيح لأساس التجمع الإسلامي، وعدم التوافق على تصورٍ أصيلٍ واضحٍ للوحدة الإسلامية، ، ولا يرون فيه سوى فرصة لمكاسب سياسية أو اقتصادية أو أمنية، مع التغييب شبه التام للأساس الأول لهذا التجمع، ألا وهو الأساس العقدي، بل أصبح من المعتمد المسلم به في المؤتمرات والاجتماعات الإسلامية العالمية تهميش هذا الأساس، وتجاهل صيانته من أخطار الجهل والاختلاف والتحريف، أما اعتبارها فريضة إلهية وضرورة قصوى تستوجب تسخير الطاقات كافة لتغذيتها وتنميتها وصيانتها والالتفاف حولها وإزالة العوائق أمامها فأبعد ما يكون عن الاهتمامات الجدية لهذه القيادات، خصوصا وهي ترزح تحت وطأة الضغوط الدولية ومتطلبات العولمة بكل أبعادها وأشكالها السياسية والاقتصادية والثقافية، بما يصور للكثيرين مقاومة هذه الضغوط والصمود أمام تحديات العولمة ضربا من الانتحار السياسي والعزلة الثقافية والدمار الاقتصادي.وبما إنّ الأمة تمر بفترة عصيبة من تاريخها، فهي في أشد الحاجة لفهم فقه التمكين حتى ترسم أهدافها وتسعى لتحقيق آمالها وفق سنن الله الجارية في الشعوب والأمم والمجتمعات والدول. ولأهمية موضوع العقيدة في حياة المسلمين ودورها في ترسيخ التمكين والنصر في قلوب المسلمين فقد وقع اختياري على دراسته لأهميته. فكانت هذه الامور كلها من دواعي واسباب البحث والدراسة ولهذا فقد كان بحثي الموسوم (اثر العقيدة في ترسيخ التمكين عند المسلمين) وقد قسمت عملي في دراسة الموضوع على مقدمة و ثلاثة مباحث وخاتمة.المبحث الاول: تعريف العقيدة واهمية اثرها في حياة المسلمين.المبحث الثاني: مفهوم التمكين وانواعه وأهم مقوماته.المبحث الثالث :اثار العقيدة في التمكين عند المسلمين وأهم اهدافها.الخاتمة: ذكرت فيها اهم النتائج التي توصلت اليها من خلال بحثي.

Listing 1 - 10 of 22 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (21)

journal (1)


Language

Arabic (15)

Arabic and English (4)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (7)

2016 (3)

2015 (2)

2014 (2)

More...