research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Proposed Information Protection method Using RNA Computing
طريقة لحماية المعلومات بأستخدام الحامض النووي الرايبي

Authors: Alia Karim AbdulHassan --- Huda nahi ali
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 2 اللغة الانكليزية Pages: 118-136
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

Protecting information has been of great importance with advancement of modern telecommunication of multimedia, encryption is a technique to protect information. Using biology in cryptography is a new field and a very promising direction that brings forward a new hope for unbreakable algorithms.In this papers a proposed information protection system for text and image by a proposed encryption algorithm is based on using RNA computing (RNA molecule and its relation to amino acid in standard genetic code table). The proposed system input is text or image which first is converted to a binary stream then converted to RNA strand using RNA genetic bases.The proposed encryption algorithm uses a four amino acid table generated by using one dimensional logistic map chaos system. Choice one table for encryption is based on a secret encryption key.The security strength of algorithm is acceptable according to the results of statistical tests of randomness.

لحماية المعلومات أهمية كبيرة مع تقدم الاتصالات الحديثة و الوسائط المتعددة ,احدى طرق التشفير لحماية المعلومات تستخدم البيولوجيا في التشفير ,هو حقل جديد واتجاها واعدا جدا هذه الطريقة تعطي أملا جديدا لخوارزميات غير قابلة للكسر.في هذه الاوراق استخدم نظام حماية المعلومات المقترح للنصوص والصور قائم على اساس استخدام حوسبة الحامض النووي الريبي (RNA). في النظام المقترح يتم ادخال نص او صورة في البدء تحول البيانات الى سلسلة من الارقام الثنائية ومن ثم تتحول الى شريط من الحامض النووي الريبي بأستخدام القواعد الوراثية.خوارزمية التشفير المقترحة تستخدم اربعة جداول من الاحماض الامينية ولدت بأستخدام نظام الفوضى ,نختار جدول واحد للتشفير على اساس مفتاح التشفير السري.قوة أمن الخوارزمية مقبولة وفقا لنتائج الاختبارات الإحصائية العشوائية


Article
ORTHOGONAL CHAOTIC VECTORS BASED ON RIKITAKE SYSTEM FOR CODE DIVISION MULTIPLE ACCESS APPLICATIONS
المتجهات الفوضوية المتعامدة مستندة على نظام دالة ريكيتاك لتطبيقات تقسيم الترددي الوصول المتعدّدة

Author: Ali Abd Radhi
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2015 Volume: 19 Issue: 5 Pages: 44-56
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The use of chaotic sequences which have low cross-correlation can be useful for spreading the direct sequence code division multiple access (DS-CDMA) system. In this paper, a chaotic multiple access communication system based on Orthogonal Chaotic Vector (OCV) generated from Rikitake system has been proposed. The simulation results proved that the performance of the proposed system is almost the same regardless of the number of users in Additive White Gaussian noise AWGN channel. The results also showed that for single user transmission and at bit-error-rate of 10-3, the proposed system can achieve signal-to-noise ratio gains of 7 dB and 9 dB in over traditional DS-CDMA in AWGN and Rayleigh fading channels respectively. While for 4 users transmission and at bit-error-rate of 10-3, the proposed system can achieve signal-to-noise ratio gains of 7 dB and 9 dB in over traditional DS-CDMA in AWGN and Rayleigh fading channels respectively.

ان استعمال السلاسل الفوضوية التي تمتلك مستوى واطئ من الارتباط يكون مفيدا لنشر رمز سلسلة طيف نظام الوصول المتعدد المباشرة (DS-CDMA) لقد تم في هذا البحث اقتراح نظام اتصالات وصول متعدد مستند على متجه فوضوي متعامد متولد من نظام ريكيتاك .ولقد أثبتت النتائجالتي تم الحصول عليها بأن النظام المقترح متميز في ادائهِ وانه لايتأثر بتغير عدد المستخدمين عندما تكون قناة الارسال ضوضائية من نوع كاوس.ولقد بينت النتائج ايضاً أن النظام المقترح يمكن ان يحقق ارباحا مقدارها 7 ديسيبل و 9 ديسيبل في نسبة الأشارة الى الضوضاء مقارنة بنظام تقسيمرمز الوصول المتعدد التقليدي في قناتي كاوس الضوضائية و رايلي التوهينيه على التوالي عند نسبة خطأ مقدارها 10 - 3 للارسال المنفرد . بينمالارسال ذو أربعة مستخدمين وعند نسبة الخطأ نفسها فان النظام المقترح يمكن ان يحقق ارباحا مقدارها 7 ديسيبل و 9 ديسيبل في نسبة الأشارة الىالضوضاء مقارنة بنظام تقسيم رمز الوصول المتعدد التقليدي في قناتي كاوس الضوضائية و رايلي التوهينيه على التوالي.


Article
Visual Cryptography for Color Image with Discrete Wavelet Transform & Chaos Theory
التشفير المرئي للصورة الملونة باستخدام التحويل الموجي المنفصل و نظرية الفوضى

Authors: Alaa Kadhim --- Rand Mahmoud
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 2 اللغة الانكليزية Pages: 17-34
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

Visual Cryptography is usually a special type of cryptographic scheme where the decryption of encrypted message is conducted by the human visual system with simple computation dislike some kinds of cryptography that depend on complex mathematical calculations but with the developments in this day there is need to increase the complexity and the introduction of mathematics to prevent breaking algorithm. Visual Cryptography refers to any secrets for instance images or printed text. These kind of secrets are given into the system in the digital (image) form. The particular digital type of secrets is usually and then separated into different parts based on the pixel of the digital secret. These parts are referred to as shares. Visual cryptography was suggested in 1994 year by means of Naor and also Shamir who unveiled a fairly easy but completely safeguarded method that permits solution giving without complex cryptographic computation that they called as visual cryptography system (VCS). The shares are then overlapped the right way in order to visualize the secret. This proposal shows how to use the discrete wavelet transform to create multiple shares and using the properties of chaos theory by using H´enon map where The H´enon map is one of the simplest two-dimensional mappings exhibiting chaotic behavior then exchange image's pixels value among shares depend on this map , in the purpose of giving more security to shares and making break this algorithm more complex , shares must be create from plain image in the encryption algorithm then must collecting all shares to retrieve the original image in decryption algorithm .

التشفير المرئي هو نوع خاص من نظام التشفير حيث يتم فك تشفير الـ (shares) المشفرة من قبل النظام البصري البشري مع بعض الحسابات البسيطة على خلاف بعض أنواع التشفير التي تعتمد على العمليات الحسابية المعقدة لكن مع التطورات الحاصلة دعت الحاجة الى زيادة التعقيد و ادخال الرياضيات لمنع كسر الخوارزمية . التشفير المرئي يتعامل مع أي تشفير مثل الصور أو المطبوعات .هذه الـ (shares) يتم ادخالها في النظام بشكل رقمي (صورة). ثم يتم تقسيم الصورة إلى أجزاء مختلفة استنادا إلى بكسلات الصورة الرقمية. هذه الأجزاء تسمى (shares) . وتم اقتراح التشفير المرئي في عام 1994 من قبل (Naor) و(ٍShamir ) اللذان قدما وسيلة بسيطة ولكنها آمنة تماما و التي تتيح تبادل الـ(shares) دون أي حسابات تشفير معقدة، التي توصف بأنها نظام تشفير البصرية (VCS). ثم يتم تداخل الـ(shares) بشكل صحيح للحصول على الصورة الاصلية . ويبين هذا البحث كيفية استخدام (Discrete Wavelet Transform) لتكوين عدد من الـ(shares) ومن ثم استخدام خصائص نظرية الفوضى باستخدامH'enon Map) ) حيث تعتبر هذه واحدة من أبسط الخرائط ثنائية الأبعاد واظهار السلوك الفوضوي ثم يتم تبادل البكسلات بين الـ(shares) بالاعتماد على الخريطة المذكورة ، لغرض إعطاء المزيد من الأمن إلى الـ (shares) وجعل كسر هذه الخوارزمية أكثر تعقيدا , الـ(Shares) يتم تكوينها من الصورة الاصلية خلال خوارزمية التشفير و من ثم يجب تجميع كل الـ(Shares) لاسترجاع الصورة الاصلية عن طريق خوارزمية فك الشفرة .


Article
The Impact of the Humanitarian logistic services in the improvement of the Disaster Management effectiveness: Chaos theory pillar as a moderating variable. (An applied study in Ministry of Emigration & Displacement and International Humanitarian Organizations in Iraq)
تأثير الخدمات اللوجستية الإنسانية في تحسين فاعلية أدارة الكوارث في إطار الدور التفاعلي لمرتكزات نظرية الفوضى : دراسة تطبيقية في وزارة الهجرة والمهجرين والمنظمات الدولية الإنسانية في العراق

Authors: Mohammed Hussein Manhal محمد حسين منهل --- Khalil Ebrahim Essa Al Khalidy خليل إبراهيم عيسى
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2017 Volume: 33 Issue: 32 Pages: 1-49
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The Research aims to measure the Impact the humanitarian logistic services to improve the effectiveness of the management disaster in the light of the moderating variable of the Chaos theory pillars, correlations were measured between the independent variable (the humanitarian logistic services) and its major independent dimensions (the speed of start, the reason of disaster, the context of the operation and the scientific methods), They are all indicators oriented to measure humanitarian logistics and the dependent variable (the effectiveness of the of disaster management) and its dimensions (pre - alarm regulations system, safety and readiness system, damages controlling and deterring system, balance and activity recovery system, strategic sustainable education system). They are all indicators used to measure the effectiveness of the disaster management. Moreover, the analysis shows the importance of variables with each major dimension of both independent and by - variable with the items of the dimension of each. The interactive role (of Chaos theory pillars) in their eight dimensions was measured which they handle the complex and chaotic systems. The sample of the research was represented by a group of officials ( High Administrations), managers from various levels, engineers and technical technicians who work in humanitarian logistic services sector in the Iraqi Ministry of Emigration and Displacement and international humanitarian organizations in Iraq since they are specialized in the field of humanitarian logistic support in the event of disaster after the problem is to be diagnosed efficiently through visiting the camps of the displaced from the disastrous Iraqi Governorates . The Research is based on two basic hypotheses. The first is (there is a statistic - significant influence for the humanitarian logistic services through their collective dimensions to improve the effectiveness of the disaster management), The second is (there is a moderating influence for the Chaos theory bases in the relation between the humanitarian logistic services through their collective dimensions and crisis management). The researcher depends on the descriptive methodology in the theoretical side and statistical analysis in the applied side. An adequate and promoted questionnaire application was developed to serve this purpose. The research concluded certain conclusions, the most important of which is the comparison that shows the role of the international humanitarian organizations recognized by their being of high level of experience in providing humanitarian logistic services in such a way that it would reduce the melancholy of the displaced. Then, the role of the Ministry of Emigration & Displacement has come to serve this goal that it has its own influence to improve the effectiveness of the disaster management in the organizations under study. The intercommunicative relations revealed different outcomes and being of contrast as per officials opinions in the Ministry of Emigration & Displacement and the international humanitarian organizations. Moreover, the study summed up some recommendations and suggestions, one of which is the confirmation on the role and the importance of humanitarian logistic services in the event of the crisis or disaster occurrence and its significant influence to improve the disaster management especially in the organizations which are the subject matter of the Research.

يهدف البحث إلى قياس الخدمات اللوجستية الإنسانية في تحسين فاعلية أدارة الكوارث في ظل الدور التفاعلي لمرتكزات نظرية الفوضى، جرى قياس العلاقات الارتباطية بين المتغير المستقل (الخدمات اللوجستية الانسانية) وأبعاده المستقلة الرئيسة (سرعة البدء وسبب الكارثة وسياق العملية والطرائق العلمية) وجميعها مؤشرات موجهة لقياس اللوجستيك الإنساني في المتغير المعتمد (فاعلية أدارة الكوارث) وأبعاده (منظومة إشارات الإنذار المبكر، منظومة الاستعداد والوقاية، منظومة احتواء الاضرار والحد منها، منظومة استعادة التوازن والنشاط، منظومة التعلم الاستراتيجي المستمر) وجميعها مؤشرات لقياس فاعلية أدارة الكوارث، كما أظهر التحليل أهمية المتغيرات مع كل بُعد رئيس للمتغير المستقل والمتغير التابع مع فقرات كل بعد منهما، كما جرى قياس الدور التفاعلي (لمرتكزات نظرية الفوضى) بأبعادها الثمانية، والتي تقاس من خلالها الانظمة المشوشة والمعقدة. تمثلت عينة الدراسة بمجموعة من المسؤولين (الادارات العليا) ومديرين من مستويات مختلفة ومهندسين وفنيين تقنيين من العاملين في قطاع الخدمات اللوجستية الإنسانية في وزارة الهجرة والمهجرين العراقية والمنظمات الدولية الإنسانية العاملة في العراق، كونهم من المتخصصين في مجال الدعم اللوجستي الإنساني عند وقوع الكوارث، وذلك بعد أن شخصت المشكلة بشكل دقيق من خلال زيارة مخيمات النازحين المتضررين من المحافظات المنكوبة في العراق. بني البحث على فرضيتين رئيستين هما : الأولى (يوجد تأثير ذو دلالة احصائية لخدمات اللوجستية الإنسانية بأبعادها مجتمعة في تحسين فاعلية إدارة الكوارث) والثانية (يوجد تأثير تفاعلي لمرتكزات نظرية الفوضى في العلاقة بين خدمات اللوجستية الإنسانية وفاعلية أدارة الكوارث) اعتمد الباحث الاسلوب الوصفي في الجانب النظري والتحليل الاحصائي في الجانب التطبيقي، وطورت لهذا الغرض استمارة استبانة مختبرة ومحكمة وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات وأهمها المقارنة التي بينت دور المنظمات الدولية الإنسانية بتفوق خبرتها العالية في تقديم الخدمات اللوجستية الإنسانية بما يخفف من معاناة النازحين ثم جاء بعد ذلك دور وزارة الهجرة والمهجرين، ولما لها من أثر في تحسين فاعلية أدارة الكوارث في المنظمات قيد البحث. وقد أظهرت علاقات التأثير نتائج مختلفة وذات تباين بحسب آراء المسؤولين في وزارة الهجرة والمهجرين والمنظمات الدولية الإنسانية، تمخضت الدراسة عن جملة من التوصيات والمقترحات منها التأكيد على دور الخدمات اللوجستية واهميتها على وقوع الكارثة والأزمة ولما لها من إثر ودور فاعل في تحسين إدارة الكوارث وخصوصاً في المنظمات موضوع البحث أعلاه.


Article
Fractal Rhythm in Architecture Study in Baghdad Traditional Houses
الإيقاع الكسري في العمارة/ دراسة للبيوت التقليدية في بغداد

Authors: A.M.H Al-Moqaram --- A. J. Al –Akkam
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2017 Volume: 35 Issue: Special Issue 1 Pages: 95-113
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Rhythm is one of the important principles in analyze and synthesis of forms. This concept in its associationwith attritions produces simple, interval hidden rhythm within Euclidean geometry. In non- Euclideangeometry and Chaos theory with their properties like self-similarity, scaling and fractal dimension theconcept of Rhythm was describe as relaying between order and surprise. Previous literature interpretedfractal Rhythm in respect to famous Paintings and some of pioneer architects works but this concept remainunknown in Traditional building. The research problem constrain on the lake of information aboutFractal Rhythm in Traditional Houses in particular. The research objective is to explore the mainaspects and principles of Fractal Rhythm in traditional building in Baghdad (in Al-Kadhimiya district).Research methodology depended on :First, develop theoretical framework second, determine measurementby adapting music as a Source of Fractal Rhythms as well as determine the main variables and case study,Third: drive finding and conclusion . The main conclusion is the order and Fractal rhythm of traditionalhouses more close to nature fractal structure, it is active more than statics, this activeness and changeabilitywill not lead the whole structure to the creation of a state of confusion mess or disorder.

تعد خاصية الإيقاع احدى الخصائص المهمة في تحليل وتركيب الأشكال ، جاء ارتباطها بمفهوم التكرارية فانتج عدة صيغمنها الإيقاع البسيط والمتناوب والمخفي وغيرها من الأنواع المرتبطة بالهندسة الإقليدية . اتخذ هذا المفهوم ابعادا أخرى بشيوعنظرية الفوضى والهندسة اللااقليدية - الكسرية وبظهور مفاهيم التشبيه الذاتي والبعد الكسري ليأخذ صيغا ترتبط بخصائصالطبيعة ويقع بمديات بين النسق والمفاجئة . ظهرت تفسيراتها في لنتاجات الفنية والأدبية بضوء مبادئ الإيقاع الكسري فضلاعن بعض نتاجات المعماريين العالميين الرواد . تحددت مشكلة البحث ب " الحاجة الى تقصي طبيعة مفهوم الايقاع الكسريومبادئه في العمارة والبيوت التقليدية المحلية منها بشكل خاص" ، وتحدد الهدف بتحديد مستويات الإيقاع الكسري في البيوتالتقليدية المحلية ، تمحورت خطوات منهج البحث أولا ، ببناء اطار نظري عن طبيعة مفردات الإيقاع الكسري اانيا، واعتمادالإيقاع الكسري الموسيقي كأسلوب للقياس وانتخاب عينة من البيوت التقليدية )منطقة الكاظمية في بغداد( واالثا تحديد النتائجوالأستنتاجات. تركزت اهم الاستنتاجات بوجود نسقاً كسريا أقرب إلى النسق في الطبيعة من خلال تقارب طبيعة إيقاعها الكسريالمستنتج مع طبيعة الهياكل الإيقاعية فيها ، فهي فاعلة أكثر من كونها ساكنة ومتغيرة لا يقود تغيرها إلى إحداث حالة من الإرباكوالتشويش ، مما يمكن العمارة المعاصرة من امكانية اعتماد خصائص العمارة التقليدية وتوظيفها بصيغة معاصرة


Article
Towards Generating a New Strong key for AES Encryption Method Depending on 2D Henon Map
في الاتجاه نحو إنشاء مفتاح قوي جديد اعتمادًا على خريطة Henon ثنائية الأبعاد

Authors: Abeer Tariq Maolood عبير طارق مولود --- ALa'a Talib khudhair الاء طالب خضير
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2019 Volume: 15 Issue: 02 Pages: 53-69
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

In recent years, chaos-based encryption approaches introduced numerous advantages over the classic approaches like the extensive levels of security, complexity and speed. In this research, a safer algorithm is designed to generate keys using chaos theory and a new primitive table and primitive initial key and less time processing. This resulting key was used in AES (Advanced Encryption Standard) algorithm. First, perform many operations based on digits produced from chaos equations to produce 2048 bits. Second, this primitive initial key takes results from chaos theory to produce 64 symbols (512 bits) that obtains suitable key for randomness and complexity and apply primitive table on the result come from initial key to produce another 512 bits and worked XOR operation between the result of initial key and primitive table to produce another 512 bits and merge the results of this steps to get key of 3584 bits. The results of the experimentations indicated that the suggested method for key generation has the advantage of large key space with a safety protection against the brute force attacks. Thus, the results showed a high level of security for encryption on the basis of strong secret key features

في السنوات الأخيرة، قدمت أساليب التشفير القائمة على الفوضى العديد من المزايا على الطرق التقليدية مثل المستويات الواسعة من الامن والتعقيد والسرعة. في هذا البحث، تم تصميمم خوارزمية أكثر أمان لتوليد المفاتيح باستخدام نظرية الفوضى والجدول البدائي الجديد والمفتاح الأولي البدائي وفي أقصر وقت .تم استخدام المفتاح الناتج في خوارزمية .AES أولا، تنفيذ العديد من العمليات على الأرقام الناتجة من معادلات الفوضى لإنتاج 2048 بت. ثانياً: ادخال الmaster key وتوسيعه اعتمادا على نتائج من نظرية الفوضى لإنتاج 64 رمزاً ) 512 بت) وبذلك يتم الحصول على مفتاح مناسب للعشوائية والتعقيد ومن ثم تطبيق جدول بدائي على النتيجة الناتجة من توسع ال master key لإنتاج 512 بت أخرى ومن ثم تشغيل عملية XOR بين النتيجة من توسيع ال master keyوالجدول البدائي لإنتاج 512 بت آخرى ودمج نتائج هذه الخطوات للحصول على مفتاح طول 3584 بت. أشارت نتائج التجارب إلى أن الطريقة المقترحة للتوليد الرئيسي لها ميزة الفضاء الرئيسي الكبير مع سلامة المفتاح ضد هجمات القوة الغاشمة .وبالتالي أظهرت النتائج مستوى عالٍ من الأمان للتشفير على أساس ميزات مفاتيح سرية قوية.


Article
Patterns' analysis
تحليـــــل الأنســـاق

Authors: HASSAN A. AL-GUESBI --- SAHIR AL-QEISI --- SABA JEBBAR NI'MA
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 181-201
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

It is possible to infer some facts by capturing them directly or trying to trace their evolutions and changes mentally. This will guarantee human beings a sort of self-confidence, control and power. Some sustained patterns of natural, biological and human artifacts provide trusty physical and objective proofs on their success and survive.The research claims that the secret beyond the success of these patterns lies in ambiguous or hidden or invisible orders within the seeming randomness and complexity. Successful systems reflect distinguishable order when they reach a critical threshold of stability and self-organizing between their trends to connect and to compact. Then, patterns can reveal themselves and express their similar structural and morphological changes. In the same manner, guiding other systems to reach such edges and thresholds may ensure having successful patterns, solving serious problems and leading the way ahead correctly.The research depends on a new mathematical tool from the Fractal Geometry to reveal and measure the hidden orders in these patterns by calculating the repetitions of form's changes. This tool could be defined as a Fractal Dimension (D), which is considered to be a sensitive index or parameter of the system's behaviors.Also, the research adopts the comparative analysis method of analyze and measure the form of a trusty successful, natural and sustained pattern of a fruit trees orchard, trying to find a numerical order by calculating its fractal dimension. The obtained fractal dimension represents a referential base in analyzing some patterns of urban systems (e.g. Baghdad's two dimensional image), a reliable index and parameter to detect the system's behaviors and trends to connect or to compact. Comparing the pattern of an existing urban fabric for the city of Baghdad with the orchard's pattern refers to an obvious defect in the inner structure and morphology of the capital. Baghdad tends to connect rather than to compact in a pathological way. The research ends with the need for urgent and careful interference to tune the parameters of connectivity and compactivity equally by suitable and practical suggestions and recommendations.

من الممكن الاستدلال على بعض الحقائق ذهنياً رغم تغيّرها المستمر. فتعقّب هذا التغيّر وإدراكه يضمن للإنسان نوعاً من الاطمئنان من مخاوفه، والثقة بنفسه، والتفوّق على ماحوله. وتقدم أشكال بعض الأنساق المستدامة (Sustained Patterns) الدليل الموضوعي الموثوق على نجاح وتفوّق العديد من النتاجات الاحيائية والطبيعية والبشرية... التي صمدت وثبُتت حتى وصلت إلينا. ويعزو البحث سر نجاح مثل هذه الأنساق الى أنماطٍ كامنةٍ فيها قد لا تكون واضحة للعيان أو مخفية ضمن ما يبدو من عشوائية وتعقيد (وهذا ما تطرحه نظرية الفوضى (Chaos Theory)، وإحدى تطبيقاتها العمليّة المتمثلة بالهندسة الكسرية أو الجزئية (Fractal Geometry) اللاإقليدية). ولكن يمكن الاستدلال عليها عن طريق حساب ما يُعرَف بالبعد الكسري أو الجزئي (Fractal Dimension/ D) اللاإقليدي باعتباره مؤشراً حساساً لنمط التغيّر.عمد البحث الى تحليل وتقييس النسق الشكلي لنموذج احيائي ناجح ومتزن ومستدام بشكل موثوق (بستان زيتون) لإيجاد نمط رقمي ضمنه عن طريق إحتساب بعده الكسري أو الجزئي اللاإقليدي. حيث يرى البحث ان للأنظمة الناجحة ميول متشابهة للارتباط والاتصال (Connection) من جهة، والتراص (Compactness) من جهة أخرى، لتكشف هذه الأنظمة عن نفسها على هيئة أنساق عند وصولها الى حد أو حافة أو حالة من الاتزان والتنظيم الذاتي (Self-Organized Criticality). ثم تبنى البحث أسلوب التحليل المقارن (Comparative Analysis) عند دراسته لنسق نظام حضري ببعدين (2-Dim.) واقع وقائم (المخطط الأفقي لمدينة بغداد) اعتماداً على نسق بستان الزيتون.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

English (4)

Arabic (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (1)

2007 (1)