research centers


Search results: Found 21

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Climate Extremism between Reality and Fiction in Cinema Geostrom Film a model
تطرف المناخ بين الواقع والخيال في السينما, فيلم : جيوستورم أنموذجاً

Author: Fadia Farouk Said فادية فاروق سعيد
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 92 Pages: 131-150
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the current dialectical issue of climate extremism as a real fact that has occupied scientists and specialists in this field, especially in recent years and how it was dealt with in accordance with the realistic construction and fictional construction of the film medium on the screen.The researcher in this study dealt with two sections:The first section: climate extremism, human rituals and dramaThe second section: the realistic construction and fictional construction in the cinematographic medium.The study was based on the analysis of the film "Geostrom", which focuses on the issue of global natural storms and the serious weather phenomena that threaten the earth due to neglect and tampering with living consumer resources in particular, without paying attention to the risks resulting from it, as well as shedding light on the political exploitation to control systems of Climate control in a fictional drama based on reality

تتناول هذه الدراسة موضوعة الجدلية القائمة حول ظاهرة التطرف المناخي كحقيقة واقعية شغلت العلماء والمختصين القائمين عليه في هذا المجال، خاصة في السنوات الاخيرة وكيف تم تناوله وفق البناء الواقعي والبناء الخيالي في الوسيط السينمائي على الشاشة. تناولت الباحثة في هذه الدراسة اثنان من المباحث هي : المبحث الاول: التطرف المناخي والطقوس الانسانية والدرامية المبحث الثاني: البناء الواقعي والبناء الخيالي في الوسيط السينماتوغرافي. وقد استندت الدراسة على تحليل الفيلم السينمائي (جيوستورم) الذي يركز على قضية العواصف الطبيعية العالمية والظواهر المناخية الخطيرة التي تهدد الارض نتيجة الاهمال والعبث بالموارد الاستهلاكية الحية على نحو خاص دون الالتفات الى المخاطر الناجمة عن ذلك، فضلا عن تسليطه الضوء حول الاستغلال السياسي للسيطرة على أنظمة التحكم المناخي في إطار درامي خيالي مستند الى الواقع

Keywords

Climate --- Cinema --- مناخ --- سينما


Article
التوظيف الجمالي لتقنيات السينما في العرض المسرحي الموندرامي العراقي ( عودة أشيليوس أنموذجا )

Author: فرزدق قاسم كاظم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 332-345
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The cross-pollination of arts creates an aesthetic and ideological model whose function is to establish the human side in all walks of life. This is done via different pictures evoked by man towards the other to build life via better forms. Because theater art was one of these forms that create beauty in all its different levels for the addressees via its visual and aural message .Achieving this can be done through its presenting of images associated with the subjective and objective perspective of the artist director. To achieve this it always tends to employ the technical elements among which is the cinema to create aspects that attract the addressees senses and thought to the monodrama tic theatrical show thus, an interaction will be achieved, resulting in total presence that represents the lived reality. Therefore, this study Aesthetic Employment of cinematic Techniques in the Iraqi Monodrama tic show, makes an induction of the scopes of the aesthetic employment of cinematic techniques of the Iraqi monodrama tic show, Thus, the researcher specifies four chapters; the first chapter includes the methodological framework which comprises research purposes and the problem, is exemplified by the following question; To what extent does cinema play a role in its employing of the Iraqi monodrama tic show? This chapter also tackles the significance of the research, aims, limitations, and defining the basic terms. The second chapter includes the theoretical framework which consists of two section; the first section is entitled, The concept of Beauty in the Western philosophy; whereas the title of the second is the Cinematic Employment and its Technical Capabilities in Forming the image of the Monodrama tic Theatrical show After that researcher focuses on the important points of the theoretical framework to be a scientific norm as a basis for the researcher in analyzing the research sample, Among these norms are the following; 1 . The picture of the things are beautiful when they are proportionate, harmonious, clear, symmetrical, orderly, and systematic, mentioned by philosophers of reason such as Plato, Aristotle and even Hegel in explaining the concept of beauty. 2 . The cinematic picture has an expressive ability in making communication with the interpretation by addressees to decode it via DE structuring and the mind structure The third chapter includes research procedures; research community, methodology, instruments, sample selection methods and analysis, The sample is the monodrama (Achilleos Bcck), The fourth chapter includes the results among which are the following; 1 . cinema employment achieved an aesthetic and ideological reading in the monodrama tic theatrical show according to the reading of sign level which are brought by the cinematic image inside the cadre which constitutes a pattern with the actions of the show on the stage. 2 . The director, through cinematic employment, was able to create a sensual compensation for the absent other which is a center by which a character can escape its loneliness and isolation on the stage. This is achieved by treating the character as a physiological existence although it does not have a dialogue with This chapter also includes conclusions, references and the abstract in English

تخلق الفنون في تلاقحها أنموذجا فكريا وجماليا هدف تثبيت البعد الانساني في مجالات الحياة المختلفة عبر صور متعددة يفرزها الانسان اتجاه الاخر لاجل بناء الحياة بصيغ افضل، ولما كان الفن المسرحي احد تلك الصيغ التي تسع الى بث الجمال في مستوياته المختلفة الى المتلقين عبر رسالته البصرية والسمعية من خلال مايقدمه لهم من صور ترتبط بالبعد الموضوعي والذاتي لرؤيا الفنان/المخرج، ولاجل تحقيق ذلك هو يسعى دائما الى توظيف العناصر التقنية ومنها السينما لصناعة محاور يمكن لها ان تجتذب حواس المتلقين وفكرهم باتجاه العرض المسرحي الموندرامي، مما يحقق تفاعلا ينتج عنه حضورا كاملا يسجل موقفا امام الواقع المعاش، وهكذا اراد البحث التوظيف الجمالي لتقنيات السينما في العرض الموندرامي العراقي ان يستقرئ مديات التوظيف الجمالي لتقنيات السينما في العرض الموندرامي العراقي، لذلك حدد الباحث مسارات البحث في اربعة فصول هي، الفصل الاول حيث شمل الاطار المنهجي الذي تضمن مشكلة البحث والحاجة اليه، والتي حدد الباحث فيها المشكلة، بالسؤال التالي، ما مدى الدور الذي تاخذه السينما في اثناء توظيفها في العرض الموندرامي العراقي، واحتوى الفصل الاول على أهمية البحث واهدافه وحدوده وتعريف ابرز المصطلحات، اما الفصل الثاني، فقد شمل لاطار النظري الذي تالف من مبحثين، الاول، جاء بعنوان مفهوم الجمال في الفلسفة الغربية، أما الثاني، فكان عنوانه، توظيف السينما وممكناتها التقنية في تشكيل صورة العرض المسرحي الموندرامي، وبعد ذلك استخرج الباحث أهم مااسفر عنه الاطار النظري من مؤشرات لتكون معيارا علميا يستند عليه الباحث في تحليل عينة البحث، ومن بين هذه المعايير، 1. تتمتع صورة الاشياء بالجمال عندما تتسم بالانسجام والتناسب والوضوح والتناظر والترتيب والتناظم، وهذا ما ذكره فلاسفة العقل افلاطون وارسطو وهيغل ايضاً في تفسير مفهوم الجمال. 2 . تمتلك الصورة السينمائية قدرة تعبيرية في خلق عملية تواصل مع المتلقين من خلال تشكلها كعلامات لفظية وبصرية تستلزم تاويل من قبل المتلقين لفك شفرتها من خلال اليات التفكيك والتركيب العقلي . أما الفصل الثالث، فقد ضم أجراءات البحث، وهي، مجتمع البحث، ومنهجية البحث، وادوات البحث وطرق أختيار العينة وتحليلها حيث كانت العينة موندراما(عودة اشيليوس)، بينما الفصل الرابع، فقد ضم نتائج البحث ومنها، 1 . حقق توظيف السينما قراءة فكرية وجمالية في العرض المسرحي الموندرامي وفقا لقراءة مستوى العلامات التي تاتي بها الصورة السينمائية في داخل فريق العمل والتي تشكل نسقا مع احداث العرض فوق الخشبة . 2 , أستطاع المخرج من خلال توظف السينما ان يخلق تعويضا حسيا للاخر الغائب الذي يشكل مركزا يمكن للشخصية ان تتحرر من وحدانيتها وعزلتها فوق الخشبة من خلال التعامل معها كحضور فسيولوجي وان لم تشترك بالحوار معها. وأحتوى الفصل على الاستنتاجات وقائمة المصادر والمراجع وخلاصة البحث باللغة الانكليزية .


Article
Quran in Western cinema
القرآن في السينما الغربية

Author: Abdul-Zahra Jassem al-Khafaji عبد الزهرة جاسم الخفاجي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 31 Pages: 531-577
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

خلص البحث إلى ان منتج الفلم كان جادا في تشويه صورة الإسلام وسعيه للتضخيم من مشاهد العنف التي حدثت في بعض الدول الاجنبية دون ان ينظر إلى ما وقع من ظلم على المسلمين اينما كانوا في هذا العالم كما انه لم ينته أيضاً وهو يستشهد بأعمال العنف التي قامت بها بعض المجاميع التي تدعي الإسلام أنها قد وقعت على المسلمين انفسهم وبحجم يفوق ما تعرضت له اوربا. و اتضح من خلال البحث ان فليدرز قد اتبع أسلوب حاول فيه عن قصد عرض آيات العنف والقتل في القرآن دون الالتفات إلى السياق الذي ذكرت فيه أولاً سباب نزولها ولا الهدف الذي نزلت لأجله الآيات الكريمة محاولا ان يثبت ان القرآن (رخصة للقتل ومن خلال ما عرضه من شواهد استدل بها بصور ومقاطع افلام اقتطعها من وسائل الإعلام المرئية المختلفة ومن احداث تقع في حياة المسلمين اليومية ومن خطب مساجدنا. فهو لم يأت بشي من عنده ولكن نحن من نشوه صورتنا بأيدينا في الكثير من افعالنا.فما علينا الا ان:1-نقرأ القرآن بتدبر2-العودة إلى الترجمة العملية للقرآن المتمثلة بالسيرة النبوية الشريفة وسيرة أهل بيته الاطهار لان فليدرز عرف الإسلام بالمسلمين ونموذج المسلم الذي قدمه فليدرز لغير المسلم يحقق هدفه في إنتاج الفلم.


Article
The Conceptual Representations of the Jewish Personality in the International Cinema (Munich film as a model)
التمثلات الفكرية للشخصية اليهودية في السينما العالميـــــة فيلم ميونخ أنموذجــــــــــــــــــا

Authors: fadya.f.saeed فادية فاروق سعيد --- athraa.m.hassan عذراء محمد حسن
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2018 Issue: 90 Pages: 201-220
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the intellectual representations whose intellectual systems are incarnated in the Jewish personality, which is considered one of the complex intellectual systems that has caused controversy throughout the ages because of the ambiguity due to the religious and psychological factors that were reflected directly and strongly on the intellectual structure of the Jewish community in general and the Jewish - Zionist personality in particular, in an attempt (to create new dimensions embodied by intellectual representations of a human nature embodied by what that - peaceful - religiously oppressed - psychologically and socially isolated character presents, because of the curse of the peoples of the world that was a cause for its isolation. The researcher, in this study, dealt with three sections:The first section: Dramatic characterThe second section: the intellectual dimension of the dramatic characterThe third section: Jewish character in dramaThe study was based on the analysis of the Munich film, which focuses on the idea of the national homeland of the Jews and the portrayal of the Jewish character with human dimensions that seek to achieve peaceful coexistence and rejection of the terrorist ideology practiced against them by the world in general and the Arabs in particular.

تتناول هذه الدراسة موضوعة التمثلات الفكرية الذي تتجسد وتتضح أنظمتها الفكرية في الشخصية اليهودية التي تعد من المنظومات الفكرية المعقدة والتي اثارت جدلا واسعا على مر العصور لما تنطوي عليه من غموض بسبب العوامل الدينية والنفسية التي انعكست بشكل مباشر وقوي على البنية الفكرية للمجتمع اليهودي بشكل عام والشخصية اليهودية – الصهيونية بشكل خاص ، في محاولة (اصطناع ابعاد جديدة لها متجسدةً بتمثلات فكرية تحمل الطابع الإنساني الذي يتجسد من خلال ما تقدمه تلك الشخصية – المسالمة – المضطهدة دينياً – نفسياً والمعزولة اجتماعيا بسبب نقمة شعوب العالم عليها التي سببت لها الانعزال . وتناولت الباحثة في هذه الدراسة ثلاثة مباحث هي: المبحث الأول: الشخصية الدرامية المبحث الثاني: البعد الفكري للشخصية الدرامية المبحث الثالث: الشخصية اليهودية في الدراما وقد استندت الدارسة على تحليل الفيلم السينمائي (ميونخ) الذي يركز على فكرة الوطن القومي لليهود وإظهار الشخصية اليهودية بأبعاد إنسانية تسعى الى تحقيق المعايشة السلمية ونبذ الفكر الإرهابي الذي يمارسه العالم ضدهم بشكل عام والعرب بشكل خاص


Article
الوظيفية التعبيرية للموسيقا والمؤثرات الصوتية في الفيلم السينمائي العراقي

Author: أنيس حمود معيدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 9 Pages: 507-537
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Since The beginning seem clear The use of music and sound effects with Movie was his Role functionally Great In expressing emotions. Through the ability to stir emotions and create different situations From the psychological feelings the spectator, This effect will confer on the scene and the event a higher meaning, The picture match the truth, And achieve what cannot express the characters, In emphasizing the character of the Movie and the composition of its structural unit, And there is no longer a Movie free of music or sound effects, Became effective for any visible image, Therefore, the researcher chose the subject of his research, (The Expressive Function of Music and Sound Effects in the Iraqi Cinematic Movie). Accordingly the research was divided into four chapters: It included the first chapter of the frame Methodical Search research problem centered in the following question: What is the Expressive Function of Music and Sound Effects in the Iraqi Cinematic Movie?, And the importance of research focused on highlighting one of the important elements, Which directs the viewer's feelings, Fit with cinematic picture, Determining the goal of research in detecting The Expressive Function of Music and Sound Effects in the Iraqi Cinematic Movie, This chapter also includes the boundaries of the research that were established in the year 2018 and the Movies that were presented at the 5th Babylon International Movie Festival. The terms were defined and defined in terms of terminology and procedure. . The second chapter consisted of two sections, Contain the theoretical framework developed the music of In Movies silent and speaking, The second section included writing music Second and The sound effects in the cinema, The chapter concluded with the indicators that emerged from the theoretical framework, The third chapter, which included the research procedures, in which the research community was identified It consists of(eighteen) Movies The research sample was extracted, which included three Movies, They (the Wall, Violet and DNA) The Chapter four contains the search results with the following results: 1-Movie music is an effective and fundamental element in the Movie from beginning to end And contribute to linking the dramatic scenes and works to integrate the unity of content. 2-Music and sound effects can work on the mood of the spectator between joy or Sadness or anxiety, and the two cannot be excluded in deepening the sense of the dramatic even, As this chapter contains some of the conclusions reached in And then develop recommendations and proposals stemming from the research objective addition to the sources.

منذ البداية بدأ واضحاً ان استخدام الموسيقا والمؤثرات الصوتية مع الفيلم السينمائي كان لهما دورٌ وظيفي كبير في التعبير عن العواطف والانفعالات, من خلال القدرة في التأثير على المشاعر وخلق حالات مختلفة من الاحاسيس النفسية لدى المشاهد, وهذا التأثير سوف يضفي على المشهد والحدث معنى ارفع, وصوره اصدق تطابق الحقيقة, وتوصيل ما تعجز عنه تعبيرية الشخصيات, في تأكيد طابع الفيلم, وتكوين وحدته البنائية, ولم يعد هناك فيلمٌ خالٍ من الموسيقا او المؤثرات الصوتية, اذ انهما اصبحا من العناصر الفاعلة لأي صورة مرئية. لذلك قام الباحث باختيار موضوع بحثه بعنوان (الوظيفية التعبيرية للموسيقا والمؤثرات الصوتية في الفيلم السينمائي العراقي), وبناءً على ذلك تم تقسيم البحث الى اربعة فصول, ضم الفصل الاول الإطار المنهجي للبحث وتكون من مشكلة البحث التي تمحورت في السؤال الآتي: ما الوظيفية التعبيرية للموسيقا والمؤثرات الصوتية في الفيلم السينمائي العراقي؟, اضافة الى اهمية البحث التي ارتكزت حول تسليط الضوء على احد العناصر المهمة التي تقوم بتوجيه مشاعر المشاهد والتأثير على احاسيسه بالتوافق مع الصورة السينمائية, كما تم تحديد هدف البحث في الكشف عن الوظيفية التعبيرية للموسيقا والمؤثرات الصوتية في الفيلم السينمائي العراقي, كما تضمن هذا الفصل حدود البحث التي تحددت زمانياً عام (2018م) ومكانياً الافلام التي تم عرضها في مهرجان جامعة بابل السينمائي الدولي الخامس, وتم ايضاً تحديد مصطلحات البحث وتعريفها اصطلاحيا واجرائيا.اما الفصل الثاني فقد تكون من الإطار النظري للبحث وتضمن مبحثين, تناول الاول تطور الموسيقا السينمائية في الافلام الصامتة والناطقة والمبحث الثاني تكون من: تأليف الموسيقا السينمائية واستخدام المؤثرات الصوتية السينمائية, واختتم الفصل بالمؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري, ثم الفصل الثالث الذي شمل اجراءات البحث, اذ تم فيه تحديد مجتمع البحث الذي تكون من ثمانية عشر فيلماً سينمائياً, حيث تم استخلاص عينة البحث منها, والتي شملت ثلاثة فلام سينمائية, وهي (الجدار, البنفسجي, وDNA) واختتم البحث بالفصل الرابع متضمناً نتائج تحليل عينات البحث التي كان من ابرزها:1- تعد الموسيقا السينمائية عنصراً فعالاً واساسياً في الفيلم السينمائي من بدايته وحتى نهايته وتسهم في ربط المشاهد الدرامية وتعمل على تكامل وحدة المضمون. 2- بإمكان الموسيقا والمؤثرات الصوتية العمل على الحالة المزاجية للمتفرج, ولا يمكن استبعاد الاثنين, اذ انهما يعملان على تعميق الاحساس بالحدث الدرامي في الفيلم السينمائي, كما احتوى هذا الفصل على الاستنتاجات التي تم التوصل اليها, ثم وضع التوصيات والمقترحات النابعة من هدف البحث, لينتهي البحث بقائمة المصادر.


Article
The multiplicity of theatrical visions of theatrical text in feature film "Death of a Salesman" is a mode
تعدد الرؤى الإخراجية للنص المسرحي في الفيلم الروائي (مسرحية موت بائع متجول) إنموذجاً

Author: Ali Abbood Shalash علي عبود شلش
Journal: LARK JOURNAL FOR PHILOSOPHY , LINGUISTICS AND SOCIAL SCIENCES مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية ISSN: 19995601 Year: 2019 Volume: 4 Issue: 35 Pages: 204-217
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

The artist is based (Director) on a text prepared in advance of the artwork, Theatrical text is one of the rich sources from which the director quotes and rephrases it artistically and in a way that suits the visual mediator according to a conscious vision that is aware of employing and employing cinematic discourse tools from the elements of cinematic language, Different visions and views vary from one director to another according to his cultural and intellectual authority in dealing with the same text, The researcher divided the study in this subject on the methodological framework, And included the problem of research, which is determined by the following question: What are the multiple visions of theatrical text in the novel? And the importance of research and its objectives of identifying the divergence of cinematic visions of theatrical text. The theoretical framework, The second section deals with two sections in the first topic: the vision of the abstract of the text quoted and the second section: the exploitation of elements of cinematic language on theatrical text, The researcher then extracted a number of indicators that he used as a tool and criterion in the analysis of the selected samples The film " Death of a Salesman " directed by Volker Schlondorf. The film "The Salesman " directed by (Asghar Farhadi) In order to reach the goal of research, and draw conclusions from the analysis of the samples, the most prominent, a new reading of the text is generated based on the multiplicity of visions and the succession of time periods of the environment surrounding the director a great role in the crystallization of the visions of the output through the impact of society and customs and traditions and the culture and thought, The researcher concluded the conclusions drawn from the results of the analysis and concluded the search list of sources and references.

يستند الفنان (المخرج) على نص معد مسبقاً في إنجاز العمل الفني ويعد النص المسرحي احد المصادر الغنية التي يقتبس منها المخرج ويعيد صياغته فنيا ًوبشكل يلائم الوسيط المرئي وفق رؤية واعية مدركة بتوظيف واشتغال ادوات الخطاب السينمائي من عناصر اللغة السينمائية فتختلف وتتباين الرؤى ووجهات النظر من مخرج لآخر وحسب مرجعيته الثقافية والفكرية في تناولهم للنص الواحد وقد قسم الباحث الدراسة في هذا الموضوع على الإطار المنهجي واشتمل على مشكلة البحث التي تتحدد بالسؤال الاتي: ماهي الرؤى الإخراجية المتعدده للنص المسرحي في الفيلم الروائي؟ و أهمية البحث واهدافه المتمثلة بالتعرف على تباين الرؤى الإخراجية السينمائية للنص المسرحي، اما الاطار النظري وقد قسم على مبحثان في الاول: الرؤية الإخراجية للنص المقتبس والثاني: اشتغال عناصر اللغة السينمائية على النص المسرحي، بعدها خرج الباحث بجملة مؤشرات استخدمها كاداة ومعيار في تحليل العينات المختارة وهي الفيلم (موت بائع متجول) اخراج (فولكر شلوندورف) وفيلم (البائع ) اخراج (اصغر فرهادي) بغرض التوصل الى هدف البحث، واستخلاص النتائج من التحليل العينات إذ كان أبرزها، تتولد قراءة جديدة للنص المقتبس بناءً على تعدد الرؤى الإخراجية وتعاقب فترات زمنية، للبيئة المحيطة بالمخرج كل هذا كان له دور كبير في بلورة الرؤى الإخراجية من خلال تأثره بالمجتمع والعادات والتقاليد وما يمتلكه من ثقافة وفكر،وخرج الباحث بالاستنتاجات المستنبطة من نتائج التحليل وختم البحث بقائمة المصادر والمراجع.


Article
Time in the Cinema...The Two Films (The Knife and The Deceived) -A Model
الزمن في السينما.. فيلمي السكيــن والمخدوعون أنموذجــــــا

Author: Karima Nawi كريمة ناوي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 91 Pages: 49-64
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the time property in the cinema through two films: (The Knife) directed by Khalid Hamada and (The Deceived) directed by Tawfiq Saleh. These two films were excerpted by the cinema from two novels of the Palestinian writer Ghassan Kanafani, the first is from the novel (What is Left for You) and the second is from the novel (Men in the Sun). If the Palestinian novel has imposed its presence on the Arab creative scene through a group of novelists who took it upon themselves to communicate their cause to the world, the Palestinian cinema has been far from being a purely Palestinian, because many of the cinematic works have been provided by Arab countries on the issue, while this cinema is still seeking to establish its existence and to get distinguished on the level of privacy and creativity. This study tries to address time in the two films and how the cinema has been able to do so with its various techniques that are under its control. The flashback is one of the most popular techniques used by the cinema to present time outside which the film cannot be performed. The cinema has succeeded through many techniques which it employed to present a film narrative that is close to time in its reality and spontaneity without affecting its credibility by the viewer. Through these two films, the ingenuity of the two directors emerged in dealing with the idea of time. The director Tawfiq Saleh tried to control the time in his film (The Deceived) through focusing on the presence of the characters in the tank in which Abo Al-Khayzoran moved them to Kuwait. The expression was to set the time by hour and sometimes by other signs. While the film director Khaled Hamada in his film (The Knife) used the clock as a constant time alarm throughout the film.

تتناول هذه الدراسة خاصية الزمن في السينما من خلال فيلمي: السكين للمخرج خالد حمادة والمخدوعون للمخرج توفيق صالح.هذين الفيلمين اقتبستهما السينما عن روايتين للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني، الأول عن رواية ما تبقى لكم، والثاني عن رواية رجال في الشمس. وإذا كانت الرواية الفلسطينية قد فرضت حضورها على الساحة الإبداعية العربية من خلال مجموعة من الروائيين أخذوا على عاتقهم إيصال قضيتهم إلى العالم، فإن السينما الفلسطينية ظلت بعيدة عن كونها سينما فلسطينية خالصة ، لأن الكثير من الأعمال السينمائية قدمتها دول عربية عن القضية مما هذه السينما ما تزال تسعى لتثبت وجودها وتتميز على مستوى الخصوصية و على مستوى الإبداع.تحاول هذه الدراسة تتناول الزمن في الفيلمين المذكورين، وكيف استطاعت السينما أن تقدم ذلك بتقنياتها المتنوعة التي تتحكم به، حيث يعتبر الفلاش باك من أكثر التقنيات التي توظفها السينما لتقديم الزمن الذي لا يمكن أن يجري الفيلم خارجه. لقد نجحت السينما من خلال العديد من التقنيات التي وظفتها أن تقدم سردا فيلميا يقترب من الزمن في واقعيته وانسيابه دون أن يؤثر ذلك على مصداقيتها عند المشاهد. ومن خلال هذين الفيلمين ظهرت براعة المخرجين في تناول فكرة الزمن. حاول المخرج توفيق صالح ضبط الزمن في فيلمه المخدوعون من خلال التركيز على وجود الشخصيات داخل الخزان الذي نقلهم فيه أب الخيزران في اتجاه الكويت، فكان التعبير بتحديد الزمن بالساعة حينا وبإشارات أخرى حينا آخر. بينما اتخذ المخرج خالد حمادة في فيلمه السكين من الساعة منبها زمنيا دائما طيلة الفيلم.


Article
The directing treatment of the hero character in the Russian film
المعالجة الإخراجية لشخصية البطل في الفيلم الروائي الروسي

Loading...
Loading...
Abstract

The art of cinema and television has been defined by the diversity of the cinematic language that the director adopts by employing his work as expressive and aesthetic instruments to produce meaning or to give the displayed image indications that convey the viewer to a greater understanding of the boundaries of the image itself. The composition is based on studied principles. Character traits of the hero, as one of the tools of the director, who convey the ideas, goals and messages in the film to the viewer. Therefore, the director's task in any dramatic work is to create the character of the hero with the help of the actor through his performance and interaction with the character and understanding of its dimensions, and returned the director to analyze the text to decipher the codes and explain the motives of the personality of the actor before the performance of that role is passionate about the truth of the inner sense of personality.The research consists of four chapters, including: (Methodological framework of research):On the presentation of the problem of research, the question of the following: (What character traits of the hero in the Russian novelist). The researcher then explained the importance of the research and the goal that he seeks to achieve with the boundaries of the research and then the researcher identified the terms. The theoretical framework consists of two subjects: The first topic: It came in three axes:(the concept of the character of the hero, the character of the hero in the Russian film, character traits of the Russian hero).The second topic: the exploitation of elements of cinematic language in the embodiment of the character of the hero,(Research Procedures): The researcher deals with the following elements: Research Methodology, Research Community, Research Sample, Research Tool, Sample Analysis Unit, Sample Analysis: The researcher analyzed the selected sample.(Findings, conclusions, recommendations and proposals).

عٌرف الفن في السينما والتلفزيون بتنوع عناصر اللغة السينمائية التي يعتمد المخرج بتوظيف إشتغالها كأدوات تعبيرية وجمالية لإنتاج معنى أو منح الصورة المعروضة دلالات تحيل المشاهد لفهم أكبر من حدود الصورة نفسها، فيكون توظيفها وفق أسس مدروسة، فالمعالجة الإخراجية لا ترتكز على للنص فقط، بل تشتمل على رسم ملامح شخصية البطل، باعتباره إحدى أدوات المخرج الذي ينقل بوساطته الأفكار والأهداف والرسائل في الفيلم إلى المشاهد، لذا فمهمة المخرج في أي عمل درامي أن يقوم بخلق شخصية البطل بمساعدة الممثل من خلال أداءه وتفاعله مع الشخصية وفهم أبعادها، وعادتاً ما يقوم المخرج بتحليل النص لفك الشفرات وتفسير دوافع الشخصية للممثل قبل تأديته لذلك الدور متحمساً بصدق الإحساس الداخلي لفعل الشخصية ،يتكون البحث من أربعة فصول، واشتمل الإطار المنهجي للبحث على عرض لموضوع مشكلة البحث، المتمثلة بالسؤال الأتي: ماهي سمات شخصية البطل في الفيلم الروائي الروسي. ثم وضح الباحث أهمية البحث والهدف الذي يسعى إلى تحقيقه مع الحدود البحث ومن ثم قام الباحث بتحديد المصطلحات ،أما (الإطار النظري) فتكون من مبحثين :المبحث الأول: جاء في ثلاث محاور: (مفهوم شخصية البطل، وتمثلات شخصية البطل في الفيلم الروسي، سمات شخصية البطل الروسي)،المبحث الثاني: إشتغالات عناصر اللغة السينمائية في تجسيد شـخـصيـة الـبطـــل ،(إجراءات البحث): تعامل فيه الباحث مع العناصر الآتية: منهج البحث، مجتمع البحث، عينة البحث، أداة البحث، وحدة تحليل العينة، (تحليل العينة): قام الباحث بتحليل العينة المختارة ،فـ (النتائج والاستنتاجات).


Article
The cinematic structure in the poetry of Adnan Sayegh
البنية السينمائية في شعر عدنان الصائغ

Loading...
Loading...
Abstract

The contemporary Arabic poem has interacted over the decades with several literary arts such as the story, the novel and the play, and borrowed from these arts its own methods. But more importantly, in our time they transcended the boundaries of these literary arts and interacted with fine arts such as plastic art and film art. That the contemporary poem has paved a wide road towards modernity by employing cinematic style as the objective and subjective site and the sequence of names and vocabulary in the montage of poetry, and among the contemporary poets who supplemented their poems in the style of cinematography poet Adnan Sayegh. One of the important motives that made the jeweler employs cinematic methods is the wars he witnessed in the years of his life so that he made him see the world in a precise and transparent manner. Hence, this study is based on the descriptive-analytical approach to applying the visionary's vision through cinematic techniques and the sequence of names and vocabulary in the montage Poetic. The results of this study are that the method taken by the jeweler in his poetry has made the recipient enter the world of narrative and cinematic, and that by this method we note that his poems are mixed with a poetic spirit and a vision of cinematic far from ambiguity and thus divided the research into two sections objectively and self-site and the sequence of acts and names in Poetic montage.

تفاعلت القصيدة العربية المعاصرة على مرّ العقود مع فنون أدبية عدّة كالقصة والرواية والمسرحية، وأخذت تستعير من هذه الفنون أساليبها الخاصة ولكن الأهم من هذا أنّها في عصرنا الراهن تخطّت حدود هذه الفنون الأدبية وتفاعلت مع الفنون الجميلة كالفن التشكيلي والفن السينمائي ومن خلال تأثير الفن السينمائي الهام نرى أنّ القصيدة المعاصرة قد شقّت طريقاً واسعاً نحو الحداثة بتوظيف الأسلوب السينمائي كالموقع الموضوعي والذاتي وتوالي الأسماء والمفردات في المونتاج الشعري، ومن بين الشعراء المعاصرين الذين رفدوا قصائدهم بأسلوب الفن السينمائي الشاعر عدنان الصائغ. ومن الدوافع الهامة التي جعلت الصائغ يوظف الأساليب السينمائية هي الحروب التي شهدها في مراحل سنين حياته بحيث جعلته يرى العالم بصورة دقيقة وشفافة ومن هنا قامت هذه الدراسة على المنهج الوصفي- التحليلي، لتطبيق رؤية الصائغ الشعرية من خلال تقنيتي وجهات النظر السينمائية وتوالي الأسماء والمفردات في المونتاج الشعري. والنتائج الحاصلة من هذه الدراسة هي أنّ الأسلوب الذي يتخذه الصائغ في أشعاره قد جعل المتلقي يدخل في عالم السرد السينمائي وكما أنّ بواسطة هذا الأسلوب نلاحظ أنّ قصائده تمتزج بروح شعرية ورؤية سينمائية بعيدة عن الغموض ولذا تجزأت محاور البحث إلى قسمين الموقع الموضوعي والذاتي وتوالي الأفعال والأسماء في المونتاج الشعري.


Article
Edition in Mahamoud Darwish Collection (High praise of Shadow)
المونتاج في ديوان محمود درويش (مديح الظل العالي)

Author: Dr. AbdullSatar Abdullh Saleh د. عبد الستار عبد الله صالح
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2010 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 339-379
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This project works in artistic field, which is the effect of cinema on poetry. This means lighting the way that the contemporary poet in showing his poetric images in benefiting from the ways that cinema shows it’s images, depending the style of montage, the contemporary poet follows this modern point of view which is considered the main director of organizing. The elements of cinema work. The preface gives a brief idea about the relation cinema and literature like ability of transferring novels in to films. Scenario is also considered an independent literary from an the changes that took place on montage style are also shown in this project. In addition the observations mentioned in critical studies about the legation between montage and poetry are discussed. Finally, it depends on documentary. to look at the montage style and the contemporary Arabic poem .The most important result is that the project assists that montage is based on the poem structure spontaneous because it means arranging one it’s forms intentionally and this is come from its high sensitivity

يسعى هذا المشروع الى الكشف عن مدى إمكانية أن تكون القصيدة العربية المعاصرة قد أفادت من هذا الأسلوب(المونتاج) وتقاناته التي تعد بؤرة العمل السينمائي، متخذة من ديوان (مديح الظل العالي) للشاعر محمود درويش نموذجاً لها.فضلا عن ذلك فان المشروع يسهم في إيضاح حساسية القصيدة لمثل هذه التقانة سواء اكانت الحساسية فطرية ام قائمة على القصد.

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (19)

journal (2)


Language

Arabic (19)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (2)

2017 (1)

2015 (1)

2012 (1)

More...