research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Intonation in English-Arabic Consecutive Interpreting
التنغيم في الترجمة التعاقبية من الإنكليزية إلى العربية

Authors: Anwar Abdul-Wahab Jasim السيد أنور عبد الوهاب جاسم --- . Mohamed-Basil K. Al-Azzawi محمد باسل العزاوي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2010 Issue: 58 Pages: 659-685
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

الترجمة التعاقبية عملية ترجمة شفوية يبدأ المترجم بإلقائها بعد انتهاء المتحدث باللغة الأم من الكلام. غالباً ما يكون المترجم جنباً إلى جنب مع المتحدث باللغة الأم في الترجمة التعاقبية، مصغياً للرسالة ومحللاً إياها لبلوغ المعنى المقصود ومُوصِلاً الرسالة شفوياً في الحال كما لو أن الجمهور يستمع إلى المتحدث باللغة الأم.إن مشكلة التنغيم قد تمّ اعتمادها في هذه الدراسة إذ أن التنغيم يبقى الجانب الأكثر إهمالاً في تعليم اللغة الثانية. ومن هنا تهدف الدراسة الحالية إلى تحليل أنماط تنغيم اللغة الأصل واستقصاء فهم ونقل المترجمين التعاقبيين لها. إذ أن الخطاب المنطوق الذي يتسم بالتكلف والخروج عن المألوف قد يترسب عميقاً في مستوى المترجمين في فهم أنماط التنغيم وعدم القدرة على نقلها بصورة صحيحة في الترجمة التعاقبية من اللغة الإنكليزية إلى العربية.وقد تمّ اختيار هذه الفرضية استناداً إلى نقل الترجمة الذي تقدم به خمسة أشخاص من حملة شهادة الماجستير في الترجمة. تمّ إجراء الاختبار في قسم الترجمة، كلية الآداب، جامعة الموصل في العام 2009. وقد تمّ تحليل هذه البيانات سمعياً بالاعتماد على النظام البريطاني (وعلى وجه التخصيص نظام بيتر روج، 2000).وقد توصلت الدراسة إلى النتائج الأساسية التالية: إن النجاح في نقل أنماط التنغيم حتماً يقضي إلى تحقيق النجاح في نقل خطاب منطوق مألوف وواضح ودقيق. وتمّ التوصل كذلك إلى أن نقل النغمات البسيطة: النازلة والصاعدة غالباً ما يجري بصورة صحيحة أكثر من النغمات المركبة.


Article
Oral interpreting styles and modes : Consecutive interpreting as a case study
الترجمة الشفوية الأنواع والأساليب : الترجمة التتابعية نموذجاً

Author: Dmougui Mourad موراد دموكي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 71 Pages: 1-16
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The paper touches on the importance of note-taking in consecutive interpreting. To begin with, it provides a brief history of interpreting where such an activity has been in existence ever since man has used the spoken word. Interpreting has therefore always played a vital role in the relationships between people of different origins since the beginning of mankind. Further, Throughout the centuries, interpreting became more and more widely spread due to a number of factors. One such factor is religion. The people of many different religions throughout history have journeyed into international territories in order to share and teach their beliefs. Moreover, the paper provides the distinctions existed between translation and interpreting, so to speak, Interpreters are often referred to as translators and people are not always aware of the difference between the two professions. Indeed, An interpreter works with spoken words in a particular context, conveying a message from one language to another, while translation refers to the activity of transferring a written text from one language to another. Unlike translation, interpreting is a spontaneous activity. In other words, in interpretation communication is immediate, involving an interaction between speakers, listeners, and interpreters. In translation there is always a gap between the writing of a text by an author and its reception by the readers. What’s more, the paper presents many modes of interpreting ; simultanous,whispering , at sight interpreting and consecutive. It stresses on the consecutive mode where the interpreter is to produce the interpretation right after the speaker finishes his or her utterance . The paper concludes by examing the necessity of note-taking in such mode, as some information like numbers, proper nouns and any complicated information which are difficult to be remembered all together are better to be noted.

تناقش هذه المقالة أهمية تدوين رؤوس الأقلام في الترجمة التتابعية. إن الإنسان منذ العصور الغابرة ، انتقل من مكان إلى آخر من أجل التجارة أو طلب العلم أو البحث عن أراض جديدة أو السيطرة عليها، وبذلك كانت الحاجة ماسة إلى وجود الترجمان ليتوسط بينه وبين الآخرين لتيسير التواصل والإفهام وإلغاء الحواجز اللغوية التي تحول دون ذلك. لقد لعبت الترجمة الشفوية دورا محوريا في التأسيس للتواصل بين الناس منذ القدم ولعل نشر التعاليم الدينية كان إحدى العوامل الرئيسة لازدهار هذا النشاط. وتسلط هذه المقالة الضوء على تبيان الفروقات الأساسية بين الترجمة التحريرية والشفوية.إذ أنه غالبا ما يتم الخلط بينهما حيث لا يتم التمييز بين المترجم الشفوي والمترجم التحريري ولا بين الاختلافات القائمة بين المهنتين. في الواقع، إن الترجمة التحريرية هي نقل نص مكتوب من لغة إلى أخرى، أما الترجمة الشفوية فيراد بها نقل الكلام شفويا من لغة إلى أخرى في وقت قصير دون تحضير مسبق. علاوة على ذلك، فالترجمة التحريرية هي عملية خارج حدود الزمن الحقيقي، حيث يتوفر المترجم على وقت كاف لمعالجة النص الأصلي. وعلى النقيض من ذلك ، فالمترجم الشفوي عليه أن يستجيب فورا للخطاب الذي يستمع إليه وبصورة أسرع . فإذا كان للمترجم التحريري متسع كاف من الوقت للبحث عن الكلمات في القواميس والمعاجم، وأيضا التفكير في البدائل قبل اختيار أكثر الألفاظ ملائمة، فإن المترجم الفوري مطالب بترجمة نص الخطاب الشفوي آنيا دون إمكانية استشارة مراجع أو قواميس أو القيام بتصويب معنى الخطاب الشفوي كما هو الحال بالنسبة للمترجم التحريري. وتبرز هذه المقالة أنواع الترجمة الشفوية : الهمسية والفورية والترجمة بالنظر والتتابعية. وتركز كذلك على الترجمة التتابعية التي تعني ترجمة النصوص تتبعياً ونقل الخطاب "المسموع" باللغة المصدر (SL) إلى اللغة الهدف (TL) شفهياً بعد سماعه، ويكون من المتاح للمترجم أن يعقب الخطيب أو يتبعه في ترجمة كل جملة أو فقرة. وتخلص هذه المقالة إلى التساؤل حول ضرورة تدوين رؤوس الأقلام، حيث أن معلومات من قبيل : الأرقام والأسماء الشخصية تستعصي على الحفظ في الذاكرة وتجعل من أمر التذكر عسيرا. لدى فتقنية تدوين رؤوس الأقلام تصبح وسيلة محورية في الترجمة التتابعية.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2015 (1)

2010 (1)