research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Privatization analytical study of the concept and mechanisms
الخصخصـة دراسة تحليلية للمفهوم و الآليات

Author: mehsin hassan محسن حسن المعموري
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2008 Issue: 30 Pages: 43-62
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab states, like other countries experimented with privatization privatization for many years and found that privatization is the best way for economic development in their countries. Forced under pressure from Arab countries in the global severe requirements and requirements to fight a stabilization and structural reforms aimed at correcting economic imbalances, which is due largely to adverse external conditions, and to some domestic policies that were followed until the early eighties. Perhaps one of the most basic steps first in the process of transformation is to re-consider the role of the public sector and work to maximize the role of the private sector and qualifying for the exercise of a greater role in the process of economic development in the light of globalization based on economic liberalization, and reliance on free market and walk in the privatization process, they are The key stage of the economic liberalization. This is because the emergence of privatization and acquisition of the importance of rising to the great transformation that has occurred in the development strategies pursued by most developing countries, as part of a comprehensive strategy based on the central direction of resources and economic management led to the domination of the public sector on the economy and the spread of administrative restrictions in all its aspects, to a strategy based on the mechanism of the market in resource allocation, and targeted economic liberalization of the restrictions and openness to the outside and allow more room for the private sector in economic activity. Has contributed to this shift in weak economic performance and the emergence of structural imbalances, financial, and worse

إن الدول العربية كغيرها من الدول جربت الخصخصة privatization لسنوات عديدة ووجدت بان الخصخصة هي الطريق الامثل للتنمية الاقتصادية في بلدانها . اضطرت الدول العربية ـ تحت ضغوط عالمية قاسية في متطلباتها ومقتضياتها ـ أن تخوض إصلاحات تثبيتية وهيكلية استهدفت تصحيح الاختلالات الاقتصادية والتي ترجع إلى حد بعيد إلى ظروف خارجية معاكسة، وإلى بعض السياسات الداخلية التي كانت متبعة حتى مطلع الثمانينات . ولعل واحدة من ابرز الخطوات الأساسية الأولى في عملية التحول هي إعادة النظر في دور القطاع العام والعمل على تعظيم دور القطاع الخاص وتأهيله لممارسة دور أكبر في مسيرة التنمية الاقتصادية في ظل العولمة القائمة على تحرير الاقتصاد ، والاعتماد على حرية السوق والسير في عملية الخصخصة ، فهي التي تعتبر مرحلة رئيسية من مراحل التحرير الاقتصادي . ويرجع بروز الخصخصة واكتسابها أهمية متصاعدة إلى التحول الكبير الذي حدث في استراتيجيات التنمية التي أتبعتها معظم الدول النامية ، وذلك ضمن استراتيجية شمولية ارتكزت على التوجيه المركزي للموارد وللإدارة الاقتصادية قادت إلى هيمنة القطاع العام على الاقتصاد وتفشي القيود الإدارية في جوانبه كافة ، إلى استراتيجية ترتكز على آلية السوق في تخصيص الموارد ، وتستهدف تحرير الاقتصاد من القيود وانفتاحه على الخارج وإفساح مجال أكبر أمام القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي . وقد ساهم في هذا التحول ضعف الأداء الاقتصادي وبروز الاختلالات البنيوية والمالية وتفاقمها .


Article
Effects Economic and financial crises in the Iraqi economy
آثار الأزمات الاقتصادية والمالية في الاقتصاد العراقي

Author: Naji Sari Fars ناجي ساري فارس
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2017 Volume: 33 Issue: 33 Pages: 103-131
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Affected economic activity in various countries around the world Negatively or positively, with many crises, including economic crises, Political and natural, and there are social crises . As some of the crises That occur negatively on the country or several countries, and observe Others from these countries crises affect positively, by exploiting this Crisis and take advantage of the weaknesses that have occurred and Processing, and turn them into strengths through the exploitation of Natural and human resources and proper planning for by drawing a Successful economic policy . An example of this rise in oil prices Positively affect the economies of oil exporting countries, while the Drop in oil prices, it affects Aijaaaly importing economies him . The social Crises spread of disease, illiteracy negative impact on the countries Where these diseases are spread, and there are countries working on The discovery of treatments to eliminate these diseases, and so the case For every crisis of this crisis, but the types of crises differ in developed Countries than in developing countries. The Iraqi economy has passed Many crises affecting direct impact, because of its geographical and Economic position of Iraq . And the crisis in the floods that destroyed Most of the farmland that have occurred in the recent past, and after The Iraq war came - Iran, which is the major crisis that stretched the Iraqi economy, and the crisis in the first Gulf War, and after the crisis, The economic blockade, which has impacted on the economic, social And environmental life and in turn resulted in this crisis to increase Deaths and illnesses and the high unemployment and poverty rates, leading to a decline in the standard of living of the individual in Iraq. Came the second Gulf War, which brought down the previous regime, Increased the suffering of Iraq and its economy, which depends on oil Revenues . So these crises led to the migration of many scientific Competencies. And it increased suffering through looting which led to The sabotage of economic sectors, and the smuggling of most of the Equipment and machinery abroad . The most important crises which Have a direct impact economically, socially and culturally, battle Terrorism Aldaasha on Iraq . Therefore , one of the main causes of The Iraqi economy stumbled in previous years and the absence of Proper planning economic program in various economic sectors .

يتأثر النشاط الاقتصادي في مختلف دول العالم سلباً أو ايجاباً, بأزمات عدة منها ألازمات الاقتصادية, والسياسية والطبيعية, وهناك أزمات اجتماعية. إذ إن بعض الازمات تؤثر سلباً على دولة أو دول عدة, ونلاحظ بعض هذه الدول تؤثر الازمات ايجاباً فيها, من خلال استغلال هذه الازمة والاستفادة من نقاط الضعف التي حدثت ومعالجتها, وتحويلها إلى نقاط قوة عن طريق استغلال الموارد الطبيعية والبشرية والتخطيط الصحيح عن طريق رسم سياسة اقتصادية ناجحة. مثال ذلك ارتفاع اسعار النفط فيؤثر ايجاباُ في اقتصادات الدول المصدرة للنفط, أما انخفاض اسعار النفط, فيؤثر ايجاباً في الاقتصادات المستوردة له. أما الازمات الاجتماعية, فانتشار الامراض والامية يؤثر سلباً على الدول التي تنتشر فيها هذه الامراض, وهناك دول تعمل على اكتشاف علاجات للقضاء على هذه الامراض, وهكذا الحالة لكل ازمة من هذه الازمات, ولكن أنواع الازمات تختلف في الدول المتقدمة عنها في النامية . وأما الاقتصاد العراقي فقد مر بأزمات عدة مؤثرة تأثيرا مباشراً, بسبب الموقع الجغرافي والاقتصادي للعراق. فأزمة تحرير فلسطين من الكيان الصهيوني 1948, وحرب 1967 وحرب 1973, وازمة الفيضانات التي دمرت اغلب الاراضي الزراعية التي حدثت في الماضي القريب, وبعدها جاءت الحرب العراقية – الايرانية التي تعتبر الازمة الرئيسة التي انهكت الاقتصاد العراقي, وازمة حرب الخليج الاولى, وبعدها ازمة الحصار الاقتصادي الذي اثر في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وبدورها ادت هذه الازمة الى زيادة الوفيات والامراض وارتفاع نسبة البطالة والفقر, مما ادى الى انخفاض المستوى المعاشي للفرد العراقي. وجاءت حرب الخليج الثانية التي اسقطت النظام السابق, زادت من معاناة العراق الذي يعتمد اقتصاده على الايرادات النفطية. لذلك فان هذه الازمات ادت الى هجرة الكثير من الكفاءات العلمية. وزادت المعاناة من خلال النهب والسلب الذي ادى الى تخريب القطاعات الاقتصادية, وتهريب اغلب المعدات والآلات الى الخارج. أما أهم الازمات التي لها تأثير مباشر اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً, فهي معركة الارهاب الداعشي على العراق. لذلك فإن أحد ابرز اسباب تعثر الاقتصاد العراقي خلال السنوات السابقة غياب البرنامج الاقتصادي والتخطيط الصحيح في مختلف القطاعات الاقتصادية .


Article
Geographical analysis of the economic composition of the female labor force in Babul Governorate for the period 1997-2016
تحليل جغرافي للتركيب الاقتصادي للقوى العاملة الأنثوية في محافظة بابل للمدة 1997-2016

Loading...
Loading...
Abstract

The female labor force represented a number of geographical, economic, and social issues as it is a determining factor in the characteristics of economic activity and it influences the size and role of the future female labor force in human development. The percentage of female labor force participation reached 24.1% in 2016, To males in all sectors. The share of females in the labor force has declined in some sectors (excluding the education sector), thus contributing to the level of their participation in the labor force, thus affecting the level of human development

مثلت القوى العاملة الأنثوية جزاء من موضوعات جغرافية، اقتصادية، اجتماعية لكونها عاملا محددا لملامح النشاط الاقتصادي ومؤثرا على تحديد حجم القوى العاملة الأنثوية المستقبلية ودورها في التنمية البشرية وقد بلغت نسبة مساهمة القوى العاملة الأنثوية (24.1%) عام 2016 اذ انخفضت نسبه مساهمة الإناث إلى الذكور في كافة القطاعات و انخفضت نسبة مساهمة الإناث في قوة العمل في بعض القطاعات (باستثناء قطاع التعليم) وبذلك يكون اسهامها دون مستوى طموحها في مجال مشاركتها في قوة العمل مما أثر ذلك على جعل مستوى التنمية البشرية متوسطا


Article
Impact of economic activity on direct cash credit granted by the banking sector: study in the Iraqi economy for the period (2004-2017)
اثر نمو الناتج المحلي الاجمالي على الائتمان النقدي المباشر الممنوح من القطاع المصرفي : دراسة في الاقتصاد العراقي للمدة ( 2004-2017)

Loading...
Loading...
Abstract

The study of economic activity through the growth of gross domestic product, which is one of the most important indicators that can be inferred to identify the reality of any economy, so that the analysis of the relationship between him and the direct cash credit granted by the banking sector, which is a tool of monetary policy is of great importance The aim of the research was to analyze the evolution of these variables and to measure the relationship between them by means of a number of tests and the use of the self-regression model (ARDL) to clarify the effect. between the gross domestic product (GDP) cash and credit (CC), and error correction parameter is negative and significant in the short term, and the existence of a relationship in the long-term moving from (GDP) to (CC).

ان دراسة النشاط الاقتصادي من خلال نمو الناتج المحلي الاجمالي الذي يعد من اهم المؤشرات التي يمكن ان يستدل بها للوقوف على واقع اي اقتصاد ، لذا ان تحليل العلاقة بينه وبين الائتمان النقدي المباشر الممنوح من قبل القطاع المصرفي الذي يعد من ادوات السياسة النقدية له اهمية كبيرة من خلال الاسترشاد والاستدلال بنمو هذا الاقتصاد لينعكس على منح الائتمان النقدي ، اذ هدف البحث الى تحليل تطورات هذه المتغيرات وقياس العلاقة بينهما عن طريق عدد من الاختبارات واستخدام نموذج الانحدار الذاتي ذو فترات الابطاء الموزعة (ARDL) لتوضيح الاثر ، وتوصل البحث الى وجود تكامل مشترك بين الناتج المحلي والاجمالي (GDP) والائتمان النقدي (CC) ، وان معلمة تصحيح الخطأ سالبة ومعنوية في الاجل القصير ، ووجود علاقة في الاجل الطويل تتجه من (GDP) الى (CC) .


Article
examines the dynamic relationship between stock market and economic activity in the United States to verify the possibility of using financial indicators to monitor the turning points in the expected path of future economic activity.
تحليل العلاقة بين تقلبات سوق الأسهم والنشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية

Authors: سحر فتح الله محمد علي --- حيدر حسين احمد --- محمد علي موسى المعموري
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2011 Volume: 17 Issue: 63 Pages: 190-204
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study examines the dynamic relationship between stock market and economic activity in the United States to verify the possibility of using financial indicators to monitor the turning points in the expected path of future economic activity. Has been used methodology (Johansen - Juselius) for the Co-integration and causal (Granger) to test the relationship between the (S & P 500 , DJ) index and gross domestic product (GDP) in the United States for the period(1960-2009). The results of the analysis revealed the existence of a causal relationship duplex (two-way) between the variables mentioned. which means the possibility of the use stock market indicators to predict of fluctuations in economic activity.

تبحث هذه الدراسة العلاقة الديناميكية بين سوق الأسهم والنشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية للتحقق من إمكانية استخدام المؤشرات المالية لرصد نقاط التحول المتوقعة في مسار النشاط الاقتصادي في المستقبل. وقد تمت الاستعانة بمنهجية (جوهانسن- جسليوس) للتكامل المشترك وسببية (جرانجر) لاختبار العلاقة بين مؤشـر ( S&P500 ) ومؤشر (DJ) الصناعي والنـاتج المحلي الإجـمالي (GDP) في الولايات المتحدة الأمـريكية للمدة (1960-2009).
نتائج التحليل أفصحت عن وجود علاقة سببية مزدوجة (باتجاهين) بين المتغيرات المذكورة. مع ذلك، أكدت المعنوية الإحصائية لاختبار جرانجر للسببية أسبقية التغير في سوق الأسهم على النشاط الاقتصادي مما يعني إمكانية استخدام مؤشرات سوق الأسهم في التنبؤ بتقلبات النشاط الاقتصادي


Article
Pre-Islamic Quraish Alliances in the Book "Al-Munammaq fi Akbar Quraish" by Ibn Habeeb (d. 245 Hegira / 858 A.D.) – A Study in Economic Activity
أحلاف قريش قبيل الإسلام من خلال كتاب المنمق في أخبار قريش لإبن حبيب (ت 245هـ/858م) دراسة في النشاط الاقتصادي

Loading...
Loading...
Abstract

Alliances have gained a lot of interest from the scholars and researchers for a long time because they reflect the glory of Quraish, the bright history of this tribe, and the honourable position of the Arabs as a whole in Mecca and outside it. The book "Al-Munammaq fi Akbar Quraish" is one of the main sources that involved many narratives about alliances which reflect the economic purport that had a vital role in the policy of the tribes and the great nations to have a footstep on the way of the international trade

كتاب "المنمق في أخبار قريش" واحد من الأصول التي روت روايات عديدة عن الأحلاف، وقد تميزت هذه الروايات بإبراز المضمون الاقتصادي الذي كان له دور هام في رسم طريق السياسة ليس للقبائل فحسب، بل للدول الكبرى للحصول على موطىء قدم في التجارة العالمية، ومن أجل أن تحقق قريش هذه المكانة لجأت إلى عقد الأحلاف وكانت الأحلاف على شقين فهي إما مع الدول وإما مع القبائل؛ لأن المسافر في الصحراء يحتاج إن جنّ عليه الليل أو دهمه خطر بأن يجيره أحد وإلا فإن التنقل في الصحراء يصبح من الأمور المستحيلة وبما أن الجميع معرضون لمثل هذا الموقف؛ لذلك شاع نظام الإجارة وحماية الجار قبل الإسلام وأصبح من الأمور التي لها أثر في التوجهات الإقتصادية للقبائل وتحديد سياستها الإقتصادية


Article
Improving The Business Environment And Its Role In Reducing Unemployment In Iraq
تحسين بيئة ممارسة الأعمال ودوره في الحد من البطالة في العراق

Author: م.م. محمد عربي ياسر م.م. محمد عربي ياسر
Journal: Iraqi Journal For Economic Sciences المجلة العراقية للعلوم الاقتصادية ISSN: 18128742 Year: 2019 Volume: 17 Issue: 60 Pages: 46-73
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The promotion of investment requires an investment climate that provides opportunities for those who desire to develop their investments، which will affect the economy in the form of creating new job opportunities that contribute to reducing unemployment rates. Economic activity requires the availability of rational rules that are essential for improving the work of the market. Iraq، which is confirmed by the late ranks in international reports، which parallels the high rates of unemployment، has been addressed in this research as well as the examination of the factors affecting the unemployment and the extent of the possibility of reforming the business environment in Iraq

يقتضي تعزيز إلاستثمار وجود مناخ استثماري يوفر ألفرص لمن لديه الرغبة في تنمية استثمارته مما ينعكس على إلاقتصاد بشكل توليد فرص عمل جديدة تساهم في تقليل معدلات البطالة فالنشاط إلاقتصادي يتطلب توافر قواعد رشيدة تعد مقومات اساسية لتحسين عمل السوق، وهذا ماتفتقده نسبيا بيئة ممارسة الأعمال في العراق والذي تؤكده المراتب المتآخر في التقارير الدولية، والذي يتوازى مع ارتفاع معدلات البطالة، وقد تم تنأول ذلك في هذا البحث فضلا عن بحث العوامل الآخرى المؤثرة في البطالة ومدى إمكانية إصلاح بيئة الأعمال في العراق.


Article
The impact of monetary policy in the size of credit agricultural bank credit in Iraq (2000-2014)
اثر السياسة النقدية في حجم الائتمان المصرفي الزراعي في العراق للفترة 2000 - 2014

Author: Ali J. A. علي جابر عبد الحسين
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 163-172
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Monetary policy has an important and unique role in directing of economic activity, especially industrial and agricultural activity, through the monetary policy tools in order to affect the lending and borrowing size from the specialized lending institutions like Agricultural Bank. This study aims at determining the effect of monetary policy on the size of bank credit for the specialized bank, by using SPSS to measure this effect by the Monetary policy factors such as (exchange rates, interest rates, and price indices) on the size of agricultural bank credit.

للسياسة النقدية دور مهم وكبير في توجيه النشاط الاقتصادي ولاسيما النشاط الصناعي والزراعي عبر ادوات السياسة النقدية للتأثير على حجم الاقراض والاقتراض من مؤسسات الاقراض المتخصصة مثل المصرف الزراعي، وهنا تستهدف الدراسة بيان اثر السياسة النقدية على حجم الائتمان المصرفي لبعض المصارف المتخصصة باستخدام البرنامج الاحصائـــي spss لقياس اثر السياســـة النقديــة التي تتمثل ( اسعار الصرف ، سعر الفائدة ، الارقام القياسية للأسعار) على حجم الائتمان المصرفي الزراعي.


Article
الاصلاح المصرفي في العراق بين الواقع والتحديات

Author: امل اسمر زبون
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 122-132
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

To Find a healthy banking sector is a prerequisite for establishing the foundations of a stable financial system, a central factor in achieving the required level of economic development, and this is done through the establishment is through the creation of banking system is able to mobilize financial resources and reallocation and improve the efficiency of the service of economic activity, and work to modernize and strengthen the banking sector through the creation of changes in the banking industry and restructuring for the purpose of mobilizing domestic savings and reduce the phenomenon of capital immigrant, with the possibility of attracting part of the foreign investment flows. In order to reform banking systems to be successful must be part of strategy more comprehensive change and reform, embodied in the liberalization of the financial sector from the constraints and obstacles and find a suitable legislative environment and increasing competition between banks and the use of technological means advanced communication sand informatics. In Iraq, we find that the banking sector is suffering from great challenges and obstacles the work of some of them such as laws and regulations internal and external linked to global markets (technical changes) and Matter on it from significant changes in the nature and structure of the banking industry. So the task of the banking sector reform starting from the study of reality and seek to overcome the difficulties faced by the distortions and address the current imbalances and discuss ways Table the role of banks formation.

ان ايجاد قطاع مصرفي سليم يعد شرطا اساسيا لإرساء دعائم نظام مالي مستقر، وعاملا محوريا في تحقيق تنمية اقتصادية بالمستوى المطلوب، ويتم ذلك من خلال انشاء نظام مصرفي قادر على حشد الموارد المالية واعادة تخصيصها وتحسين كفاءتها لخدمة النشاط الاقتصادي، والعمل على تحديث وتقوية القطاع المصرفي من خلال احداث تغيرات في الصناعة المصرفية واعادة هيكلتها لغرض حشد المدخرات المحلية والحد من ظاهرة راس المال المهاجر، مع امكانية جذب جزء من تدفقات الاستثمارات الاجنبية. ولكي تكون اصلاحات الانظمة المصرفية ناجحة لابد ان تكون جزء من استراتيجية أكثر شمولا للتغيير والاصلاح وتتجسد في تحرير القطاع المالي من القيود والعراقيل وايجاد بيئة تشريعية ملائمة وزيادة حدة المنافسة بين المصارف واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، وفي العراق نجد ان القطاع المصرفي يعاني من تحديات ومعوقات عمل كبيرة البعض منها داخلية كالقوانين والتشريعات واخرى خارجية ترتبط بالأسواق العالمية (التغيرات التقنية) وما يترتب على ذلك من تغيرات كبيرة في طبيعة وهيكل الصناعة المصرفية. لذا فان مهمة اصلاح القطاع المصرفي تبدأ من دراسة واقعه والسعي لتذليل الصعوبات التي يواجها ومعالجة التشوهات والاختلالات الراهنة وبحث سبل تفعيل دور المصارف

Keywords

To Find a healthy banking sector is a prerequisite for establishing the foundations of a stable financial system --- a central factor in achieving the required level of economic development --- and this is done through the establishment is through the creation of banking system is able to mobilize financial resources and reallocation and improve the efficiency of the service of economic activity --- and work to modernize and strengthen the banking sector through the creation of changes in the banking industry and restructuring for the purpose of mobilizing domestic savings and reduce the phenomenon of capital immigrant --- with the possibility of attracting part of the foreign investment flows. In order to reform banking systems to be successful must be part of strategy more comprehensive change and reform --- embodied in the liberalization of the financial sector from the constraints and obstacles and find a suitable legislative environment and increasing competition between banks and the use of technological means advanced communication sand informatics. In Iraq --- we find that the banking sector is suffering from great challenges and obstacles the work of some of them such as laws and regulations internal and external linked to global markets --- technical changes and Matter on it from significant changes in the nature and structure of the banking industry. So the task of the banking sector reform starting from the study of reality and seek to overcome the difficulties faced by the distortions and address the current imbalances and discuss ways Table the role of banks formation. --- ان ايجاد قطاع مصرفي سليم يعد شرطا اساسيا لإرساء دعائم نظام مالي مستقر، وعاملا محوريا في تحقيق تنمية اقتصادية بالمستوى المطلوب، ويتم ذلك من خلال انشاء نظام مصرفي قادر على حشد الموارد المالية واعادة تخصيصها وتحسين كفاءتها لخدمة النشاط الاقتصادي، والعمل على تحديث وتقوية القطاع المصرفي من خلال احداث تغيرات في الصناعة المصرفية واعادة هيكلتها لغرض حشد المدخرات المحلية والحد من ظاهرة راس المال المهاجر، مع امكانية جذب جزء من تدفقات الاستثمارات الاجنبية. ولكي تكون اصلاحات الانظمة المصرفية ناجحة لابد ان تكون جزء من استراتيجية أكثر شمولا للتغيير والاصلاح وتتجسد في تحرير القطاع المالي من القيود والعراقيل وايجاد بيئة تشريعية ملائمة وزيادة حدة المنافسة بين المصارف واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، وفي العراق نجد ان القطاع المصرفي يعاني من تحديات ومعوقات عمل كبيرة البعض منها داخلية كالقوانين والتشريعات واخرى خارجية ترتبط بالأسواق العالمية التغيرات التقنية --- وما يترتب على ذلك من تغيرات كبيرة في طبيعة وهيكل الصناعة المصرفية. لذا فان مهمة اصلاح القطاع المصرفي تبدأ من دراسة واقعه والسعي لتذليل الصعوبات التي يواجها ومعالجة التشوهات والاختلالات الراهنة وبحث سبل تفعيل دور المصارف

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (3)

2017 (1)

2014 (1)

2011 (1)

More...