research centers


Search results: Found 52

Listing 1 - 10 of 52 << page
of 6
>>
Sort by

Article
Federalism in the Iraqi constitution reality and future after the U.S. withdrawal
الفيدرالية في الدستور العراقي الواقع والمستقبل بعد الانسحاب الامريكي

Author: essra alla al deen اسراء علاء الدين
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2012 Issue: الخاص بالمؤتمر الوطني Pages: 219-239
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The application of federalism in Iraq depends on the necessity to provide a wide and clear identification for the proposed federal system so that the majority of the Iraqi people may reach an individual convince towards the type of the applied federal system that accommodates the Iraqi diversity. However ,this needs a wide development for the governmental institutions, holding conferences and workshops that aim to disseminate the culture of democracy and ethnic diversity .It is also needed to make the constitutional procedures that guarantee the unity of both the territory and the people of Iraq as well as assisting the rights for the citizens of the regions to identify the administrative relationship between the capital and their regions in such a way that recognizes the limits of coordination between them

بدأ ينتشر في الآونة الأخيرة مفهوم الفيدرالية في الوسائط العامة وأيضاً بين نخب عديدة وأخذ الحديث عنها يأخذ منحى جدلياً يتراوح بين مديات متضاربة ومتباعدة إن الارتقاء بهذه الرؤى يتطلب التعامل معها لا النفور منها، وهنالك حاجة متجددة لتبديد الغموض والقلق وربما الخوف الذي تستشعره أوساط غير قليلة تجاه نظام لم تجربه من قبل وكان هناك رأيان سائدان : الأول / ينظر إلى الفيدرالية بانها مقدمة لتقسيم الوطن الواحد وتفتيت الوحدة الوطنية .الثاني / ينظر إلى الفيدرالية هي تعبير عن طموحاتهم وتستطيع من خلالها حفظ الوحدة ويظل التاريخ مصاناً ويؤخذ كل طيف لونه وشكله ضمن محيطه . فهناك إشكالية رئيسية تنبع من أن العراق كغيره من البلدان الآخرى يحمل خصوصية التنوع العرقي والطائفي المتمثل بوجود أقليات متعددة دينياً ولغوياً وثقافياً تحتاج إلى قدر من تمثيل حقوقها في ظل حكومة قادرة على التعاطي الايجابي مع مسألة الفيدرالية . ويحاول البحث بيان إن مسألة الفيدرالية لم تكن مسألة مقبولة من قبل جميع الطوائق العراقية، ولم تكن مقبولة من قبل جميع القوى والأحزاب السياسية في الدولة العراقية، فهناك اختلاف في وجهات النظر حول تطبيق الفيدرالية، وعدم الاتفاق الواضح فيما بين الكتل السياسية يسبب إشكالية كبيرة، وإضافة إلى ذلك إن فقرات ومواد الدستور العراقي لعام 2005 تضمن خلطاً واضحاً بين نظامي اللامركزية الإدارية والفيدرالية، فلم يحدد ما هي طبيعة النظام السياسي والإداري المتبع في العراق، وهذه إشكالية كبيرة آخرى تواجه مستقبل العراق . ويحاول البحث بيان وتوضيح إيجابيات وسلبيات تطبيق الفيدرالية في العراق، وما هي أهم مواقف الكتل السياسية في الدولة العراقية حول الفيدرالية، وما هي نقاط التناقض والخلط في الدستور العراقي، وكذلك بيان ما هو النظام السياسي والإداري الأسلم لاتباعه في الدولة العراقية . وتوصل البحث إلى عدة نتائج وتوصيات من أهمها، إن جوهر الفيدرالية وممارسة الديمقراطية في العراق، تكمن في العوامل التالية :1.أن تقوم الفيدرالية على معايير جغرافية وإقليمية وليس على معايير قومية عنصرية أو دينية أو طائفية . 2.أن تكون ديمقراطية المشاركة وليس ديمقراطية التأييد أساس لممارسة السلطة الفيدرالية وتحقيق هذه الديمقراطية من خلال إقرار مبدأ حق الاختلاف بين التنوعات القومية والدينية، وإقرار مبدأ التداول السلمي والتعاقب السلمي للسلطات على المستويات الفيدرالية والمحلية . 3.أن قيام النظام الفيدرالي والقبول به يجب أن لا يكون من طرف واحد ويفرض على الآخرين، وإنما حتى ينجح يجب أن يكون برضا جميع الشعب من خلال إجراء استفتاء عام لكل الشعب بقبول ذلك أم لا، وإقراره بعد ذلك في الدستور الدائم أي يتم عبر إرادة شعبية جامعة . 4.ضرورة الموازنة بين الأكثرية والأقلية بمعنى احترام مبدأ حكم الأكثرية واحترام حقوق الأقلية بالمعنى السياسي . 5.بناء ثقافة سياسية مشاركة في العراق تقوم على الديمقراطية والتعددية واحترام حقوق الإنسان وتعميق الروابط الاجتماعية وتعزز بالمصلحة النهائية للوحدة الوطنية والمجتمع . 6.نشر ثقافة نظام الحكم الفيدرالي بحيث يستطيع المواطن العراقي غير السياسي أن يتفهم طبيعة الفيدرالية وفوائدها أو أضرارها المحتملة .7.تأكيد الأسس التي تقوم عليها الفيدرالية العراقية، ليتمكن المواطنون من تحديد الأساس المضمون والنافع من بين الأسس المختلفة .8.توضيح مبادئ تقسيم السلطة بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية، وشؤون المصادر والثروات وكيفية توزيعها .9.إصلاح الوضع السياسي العراقي، من منطلق ان العملية السياسية في العراق بعد الاحتلال تحتاج الى مراجعة وطنية، ليقف الجميع على خط شروع واحد لخدمة استقلال وسيادة العراق، والتخلص من الاحتلال الامريكي، وهذا يتطلب بصورة جدية البحث من جديد في اجندة صانع القرار العراقي للقيام بحملة لردم أية فجوات والبدء بعملية إزاحة لآثار الماضي والحوار مع كافة التيارات المعارضة للعملية السياسية، ومنها المعارضة للاحتلال الامريكي، لأن حل هذه الاشكالية سيوفر على للعراق معطيات سياسية، اقتصادية، وعسكرية هائلة .10.الاستعداد لمراجعة مفاصل العملية السياسية، والعمل على تصحيح ما يمكن تصحيحه وتعديله من الدستور أولاً إلى قانون الانتخابات ومجالس المحافظات ثانياً، بوضع آلية مناسبة لهذه المراجعة، والاستعداد للتنازل عن بعض المكاسب الدستورية أو القانونية التي حصل عليها هذا الطرف أو ذاك في ظروف غير طبيعية، باعتبار أن الدستور هو الذي يوحد الدولة في العراق .


Article
The transition from decentralization to semi-federalism Iraqi governorates not organized in the region:
المحافظات العراقية غير المنتظمة في اقليم: التحول من اللامركزية الى شبه الفيدرالية

Author: Dr.Basim ALI Khraisan باسم علي خريسان
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2018 Issue: 72-73 عدد مزدوج Pages: 177-190
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Different countries in their form from a simple central state to a decentralized state or a federal state. This difference is due to the diversity of societies in which these forms are based to reflect their political, economic and social reality. To regulate the shape of the state and the distribution of power in it is known as (the semi-federal system), which Iraq towards It with the enactment of the law (21) amended in 2008.

تختلف الدول في شكلها فمن دولة مركزية بسيطة الى دولة لامركزية او دولة فيدرالية –مركبة، ومن التركيز المكاني الى التوزيع المكاني للسلطة ، يعود هذا الاختلاف لتنوع المجتمعات التي تتأسس فيها تلك الاشكال لتعكس واقعها السياسي والاقتصادي والاجتماعي لذلك تسعى هذه الورقة لدراسة شكل او نوع جديد نسبياً لتنظيم شكل الدولة وتوزيع السلطات فيها يعرف هذا باسم ( النظام شبه الفيدرالي)والذي يتجه العراق نحوه مع صدور قانون (21 ) المعدل عام 2008.


Article
Federal and manage conflict in Iraq
الفيدرالية وإدارة النزاع في العراق

Author: salah jeber sadam صلاح جبير صدام
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2012 Issue: 2 Pages: 113-128
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Although federalism in its original from was not designed to regulate conflicts triggered by diversity (ethnic,religious,racial,etc),it is today conceived as one of the better devices to calm inter-group or intra-state conflicts.Both the theoretical literatute and the empirical track record of federations point to federalism's obility to manage conflicts of diversity and preserre peace.The paper attempts to explore the evolution of Iraqi experience in federal that adopt by 2005 constitution.The paper aims to explore the institutions,policies,and practices of conflict management in the context of Iraq federal.

بالرغم ان الفيدرالية ليست مصممة بالاصل لادارة الصراعات التي تحدث بسبب التنوع الاثني والديني والعرقي وغير ذلك من اسباب الاختلاف ,الا انها اليوم تعد من افضل الوسائل لمعالجة الصراعات الداخلية بين المجاميع المتنوعة داخل الدولة .ان كلا من الدراسات النظرية والعملية توكد ان الفيدرالية قادرة على ادارة الصراعات في المجتمعات المتنوعة. ان هذا البحث يحاول الكشف عن التجربة العراقية في الفيدرالية التي تبناها الدستور الصادر عام 2005 وكيف يمكن الاستفادة من هذه التجربة من خلال الموسسات والسياسات لاجل ادارة النزاعات المتوقعة في العراق الفيدرالي.


Article
Jurisdiction of the Federal High Court in control provisions of the Administrative Court
أختصاص المحكمة الاتحادية العليا في الرقابة على أحكام محكمة القضاء الإداري

Author: ali saad علــــي سعـــــد
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2009 Issue: 2 Pages: 131-144
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:- The right of the appeal in the verdicts is very important right given to the litigants , because the verdicts Might be violating the rules of law in its General Meaning , So this appeal must be carried out by the ordinary judge concerning the judgment, but , The Legislators was not successful in giving the supreme federal court which is representing the constitutional judicature in Iraq, the jurisdiction in supervising over the verdicts pronounced form the administrative judicature court which is in its role one of the parts of the administrative judicature after this jurisdiction had been determined to the plenary session of the state consultative council , because the legislator did not give the litigants any new securities in this connection as well as this jurisdiction appeared vitiated with unconstitutionality and was illogical, so we hope that the Iraqi legislator will avoid this in future.

لطالما كان حق الطعن في الأحكام من أهم الحقوق المقررة للمتقاضين لما قد يعتري هذه الأحكام من مخالفة للقانون بمفهومه الواسع ، هذا الطعن الذي يجب أن يتم أمام القاضي الطبيعي لجهة الحكم، بيد أن منح المحكمة الاتحادية العليا التي تمثل القضاء الدستوري في العراق الاختصاص بالرقابة على الأحكام الصادرة من محكمة القضاء الإداري والتي هي أحد هيئات القضاء الإداري بعد أن كان هذا الاختصاص مقرراً للهيئة العامة لمجلس شورى الدولة ، لم يكن المشرع موفقاً فيه لأنه لم يمنح المتقاضين أية ضمانات جديدة في هذا المجال كما أن هذا الاختصاص جاء مشوباً بعدم المنطقية والدستورية ، وهو ما نأمل من المشرع تلافيه.


Article
Future of federal regime in Iraq, Study in international experiences
مستقبل النظام الفدرالي في العراق دراسة في التجارب الدولية

Author: Amjad Z. Taama امجد زين العابدين طعمة
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2014 Issue: 47 Pages: 1-35
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Lately many external and internal factors have appeared making many countries give non-central to their territories, states and provinces, especially the countries that witness social and popular activities demanding self and specialty change. These factors are increased by the new world reality that is controlled by means of mobilization a matter leading to acute decrease of the role of national state and lack of its attraction.The federation has become culturally one of the important democratic means, fair and successful solutions of multi and various societies the use of each federal regime in accordance to the specialty of each regime including its special constitution sometimes leads to the appearance of numbers of controversial issues demanding the put of clear means and solutions having clear explanation. Issues like distributing the authorities among the central governments and territories or among the units of the federal union, distributing of income, and drawing of borders should be listed within the priority of any project for the constitution in these countries.Leaving loose ends or the subject to the political or legal explanation will lead to occurring of many problems, especially if the state is a newly Era in the federation or newly in joining the elite of the democratic state.The study of some federal experiences whether successful or failed that have been applied in many of the world countries is considered as an important issue for any study aiming at putting futuristic scenes of any federal regime, especially the accurate and deep analysis of the reasons of the success or fail of any experience and knowing the reasons and putting logical solutions in addition to diagnosis of some of differences demanding the put of clear specialty to the recommended experience.Consequently, the experiences of 28 federal states represent a duplicated importance in order to put some of logical solutions to strengthen the federal experience in a newly Era country such as Iraq.

ان انتهاج النظام الفدرالي وحسب خصوصية كل دولة بما يتضمنه دستوره الخاص به، يؤدي احيانا الى ظهور عدد من الإشكالات والقضايا الخلافية التي تتطلب وضع اليات وحلول محددة لا يمكنها تحمل اكثر من تأويل، فقضايا مثل توزيع الصلاحيات بين الحكومات المركزية والاقاليم او بين وحدات الاتحاد الفدرالي وتوزيع الدخل وترسيم الحدود، ينبغي لها ان تدرج ضمن اولويات اي مشرع للدستور في هذه الدول، اذ ان ترك النهايات السائبة او ترك الموضوع امام التاويلات السياسية او القانونية سيؤدي الى حدوث اشكالات عديدة، لا سيما اذا ما كانت الدولة حديثة العهد في الفدرالية او في الانضمام الى مصاف الدول الديمقراطية. وتعد دراسة بعض التجارب الفدرالية سواء الناجحة منها او الفاشلة والتي طبقت في العديد من دول العالم، مسألة مهمة وضرورية بالنسبة لأية دراسة ترغب في وضع مشاهد مستقبلية لأي نظام فدرالي، وعلى هذا الاساس فان تجارب الدول الفدرالية التي وصلت اليوم الى ما يقارب 28 دولة تمثل اهمية مضاعفة لغرض وضع بعض الحلول المنطقية لتدعيم او تقويم التجربة الفدرالية الاتحادية في بلد حديث العهد بهكذا نظام مثل العراق.


Article
Federal system in Iraq and appreciation of the enactment of the provinces that are not incorporated in the province
النظام الاتحادي في العراق وتقدير تشريع قانون المحافظات التي لم تنتظم بإقليم

Author: sarmad riad سرمد رياض عبد الهادي
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 143-157
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the subject of a federal system in Iraq, especially the law of the provinces that are not incorporated in the province No. 21 of 2008.It contains the emergence of the federal system in Iraq and the role of the Constitution in the composition of the federal system.He also cares about the competence of the regions and the provinces and legislative terms of reference for the provincial councils and finally overseeing the constitutionality of this legislation

ينصب اهتمام هذا البحث على موضوع النظام الـــــــــــفيدرالي في العراق وبالاخص على قانون المحافظات التي لم تنتظم بأقليم رقم 21 لسنة2008حيث يتناول نشأة النظام الفيدرالي في العراق ودور الدستور في صياغة هذا النظام ، كما ويتناول اختصاصات الاقاليم والمحافظات والاختصاصـــــات التشريعية لمجالس المحافظات واخيرا الرقابة على دســــــــتورية هذه التشريعات.


Article
Johan Adams and his Federal Government facing the Republic Opposition under the leadership of Thomas Jefferson and the announcement of Kentucky and Virginia Resolution in 1798-1799.
جون أدامز وحكومته الفيدرالية في مواجهة المعارضة الجمهورية بقيادة توماس جيفرسون وإعلان قرارات كنتاكي وفرجينا عام 1798-1799

Authors: Ahmed Naji Ni`ama Al- Ghraury أحمد ناجي نعمه الغريري --- Thamir Abd Jebur Al- Bedairy ثامر عبد جبر البديري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 219-242
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

In the Kentucky and Virginia Resolutions (or Resolves) were political statements drafted in 1798 and 1799, in which the Kentucky and Virginia legislatures took the position that the federal Alien and Sedition Acts were unconstitutional. The resolutions argued that the states had the right and the duty to declare unconstitutional any acts of Congress that were not authorized by the Constitution. In doing so, they argued for states' rights and strict constructionism of the Constitution. The Kentucky and Virginia Resolutions of 1798 were written secretly by Vice President Thomas Jefferson and James Madison, respectively. The principles stated in the resolutions became known as the "Principles of '98".

قرارات كنتاكي وفيرجينيا هي البيانات السياسية التي صيغت في عام 1798 وهي قوانين تشريعية اتخذها الجمهوريون كموقف معارض اتجاه القوانين الفدرالية بخصوص الغرباء الأجانب وقانون الصحافة والتحريض على الفتنة غير الدستورية بحسب المشرع الجمهوري الذي جادل من خلال هذه القرارات حق وواجب هذه الولايات في أن تعلن بطلان وعدم دستورية (1). هذه القوانين الفيدرالية, في أشارة إلى حقوق هذه الولايات وشرعيتها القوية المستمدة من روح دستور اتحاد الولايات المتحدة. وقد كتبت قرارات كنتاكي وفرجينيا في المدة مابين عام (1798- 1799) سرا من قبل نائب الرئيس توماس جيفرسون وجيمس ماديسون على التوالي إذ اصطلح كليهما على القرارات اسم "مبادئ 98" (2).


Article
The problem of the federal experiment in Iraq
إشكالية التجربة الفيدرالية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Did not witness any Constitution issue or Iraqi political that controversy broad and exciting and continuous, as witnessed by the issue of entitlement federal and its practical applications, since the occupations of Iraq In 2003 and topple the dictatorial regime in which, a regime that relied too much on the central state's strict strengthen his regime, and perhaps the introduction of a federal democratic is an almost certain guarantee against the return of the curriculum in the dictatorial rule, and led to the establishment of a free society is justice and unity, and this was confirmed by the Iraqi Constitution of 2005 in its preamble. But the federal experiment in Iraq has not been successful so far, because of the many obstacles they faced and that prevented. The application of federal as stipulated by the Constitution, this is what we will look to in this research, which divided it into two sections, we dealt with the topic first definition of federalism, and it characteristics, and methods of its inception, engineering, political federalism, types and underlying principles, and the second section we dealt the obstacles that faced and still faces federal in Iraq, like Constitutional and legal disincentives, and political challenges, and the problem of the distribution of competence, then concluded research conclusion included several conclusions and recommendations.

الملخص لم تشهد أية قضية دستورية أو سياسية عراقية ذلك الجدل الواسع والمثير والمستمر مثلما شهدته مسألة الاستحقاق الفيدرالي وتطبيقاته العملية، فمنذ احتلال العراق سنة 2003 وإسقاط النظام الدكتاتوري فيه، ذلك النظام الذي أعتمد كثيراً على الدولة المركزية الصارمة في تدعيم نظام حكمه، ولعل تطبيق نظام فيدرالي ديمقراطي يشكل ضمانة شبه أكيدة ضد عودة المنهج الدكتاتوري في الحكم، ويؤدي إلى إقامة مجتمع حر يتمثل بالعدالة والوحدة، وهذا ما أكده الدستور العراقي لسنة 2005 في ديباجته. ولكن التجربة الفيدرالية في العراق لم تتكلل بالنجاح حتى الآن، وذلك بسبب الكثير من المعوقات التي واجهتها والتي حالت دون تطبيق الفيدرالية حسب ما نص عليها الدستور، هذا ما سنتطرق إليه في بحثنا هذا، والذي قسمناه إلى مبحثين تناولنا في المبحث الأول تعريف الفيدرالية، وخصائصها وأساليب نشأتها والهندسة السياسية للفيدرالية وأنواعها والمبادئ التي تقوم عليها، أما المبحث الثاني فتناولنا فيه المعوقات التي واجهت ولازالت تواجه الفيدرالية في العراق، كالعقبات الدستورية والقانونية والتحديات السياسية، ومشكلة توزيع الاختصاصات، ثم اختتمنا البحث بخاتمة اشتملت على عدة استنتاجات وتوصيات.


Article
النظرية العامة للاتحاد الفيدرالي

Author: سامر حميد سفر
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 2 Pages: 1033-1053
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Undoubtedly, is a federal system of more regulations democratic It reflects the meaning of democracy by expanding the base of popular participation to participate in the governance and management of the state, therefore, eat federalism was and still is a legal and political importance on the basis of knowing the true meaning of federalism through the definition by taking into account the position of the Western jurisprudence from the federal and the Arab Fiqh transferee this experience, then we found out after the federal definition that there are ways to turn the simple state to a state boat becomes a federation with a complex political system through the multiplicity of authorities in the State becomes every province has a sense of autonomy in compliance with the Constitution of the Union and the basic principles agreed.This federal system is based on the multiplicity of authorities and the multiplicity of decision-making centers, including here unclear democracy this diversity that allows a large number of Post-governing, the federal system is more systems stable if it be by turning countries into a single state as a result of the union between them, while the other of the transformation of the way one state to the federal state complex political composition here we find that the Fiqh pointed out that such states prone to disintegration and collapse on the basis that this independence may lead to disintegration, and in spite of the large number of doctrinal views in such an area, but the referee in such matters is the reality of states itself through the terms of its composition is a federation whenever there was homogeneity whenever these countries are closely related to each other, the other hand, if these countries were complicated geographical and ethnic composition whenever the outcome of collapse.The terms of transformation or the conditions for success are many different conditions particular to the General Terms and this difference is based on the same countries, and different federal very different from the Confederacy on the grounds that this system for international deal between states and connected to external relations federal unlike that change the rules of procedure as well as the case for administrative decentralization, considering that administrative decentralization is an administrative system purely federal system is a political system and therefore such a difference leads to a difference in the rules underpinning the state as a whole and this is reflected on the administrative side. Many of the states that follow the federal system is characterized by the existence of administrative decentralization Lama states that follow common system as a single administrative system you will find is the central system.

مما لاشك فيه يعد النظام الفيدرالي من بين اكثر الانظمة ديمقراطية فهو يعبر عن معنى الديمقراطية من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية للمشاركة في الحكم وإدارة الدولة لذا فإن تناول موضوع الفيدرالية كان ولازال يشكل اهمية قانونية وسياسية على اساس معرفه المعنى الحقيقي للفيدرالية من خلال التعريف به مع الاخذ بعين الاعتبار موقف الفقه الغربي من الفيدرالية والفقه العربي المنقول له هذه التجربة ، ثم تبين لنا بعد التعريف أنَّ للفيدرالية طرقاً تتحول بها الدولة البسيطة الى دوله مركبه فتصبح فيدرالية ذات نظام سياسي معقد من خلال تعدد السلطات في الدولة فيصبح كل اقليم يتمتع بنوع من الاستقلال الذاتي مع التقيد بدستور الاتحاد وبالمبادئ الاساسية المتفق عليها.لهذا فالنظام الفيدرالي يقوم على تعدد السلطات وتعدد مراكز القرار ومنها هنا تتضح الديمقراطية بهذا التعدد الذي يسمح لعدد كبير من المشاركة بالحكم،ويعد النظام الفيدرالي اكثر النظم استقرارا اذا ما تكون عن طريق تحول الدول الى دوله واحدة نتيجة للاتحاد فيما بينهما،اما الطريقة الاخرى المتمثلة بتحول الدولة الواحدة الى دوله اتحاديه معقده التركيب السياسي هنا نجد ان الفقه اشار الى ان مثل هذه الدول عرضه للتفكك والانهيار على اساس ان هذا الاستقلال قد يؤدي الى التفكك، وبالرغم من كثرة الآراء الفقهية في مثل هذا المجال إلا ان الحكم في مثل هذه المسائل هو واقع الدول نفسها من خلال شروط تكوينها كدوله اتحاديه فكلما كان هناك تجانس كلما كانت هذه الدول وثيقه الصلة ببعضها البعض،بالمقابل اذا ما كانت هذه الدول معقده بتركيبتها الجغرافية والعرقية كلما كانت نتيجتها الانهيار . فشروط تحول او شروط النجاح هي كثيره وتختلف من شروط خاصة الى شروط عامه وهذا الاختلاف يكون على اساس الدول نفسها،وتختلف الفيدرالية تمام الاختلاف عن الكونفدرالية على اساس ان هذا النظام يتعلق بالتعامل الدولي بين الدول ومتصل بالعلاقات الخارجية بعكس الفيدرالية التي تغير من النظام الداخلي كذلك الحال بالنسبة للامركزية الادارية باعتبار ان اللامركزية الإدارية هي نظام اداري بحت والنظام الفيدرالي هو نظام سياسي وبالتالي فأن مثل هذا الاختلاف يقود الى اختلاف بالقواعد التي تقوم عليها الدولة ككل وينعكس ذلك على الناحية الإدارية فكثير من الدول التي تتبع النظام الفيدرالي تتميز بوجود اللامركزية الادارية اما الدول التي تتبع النظام الموحد كدوله واحده فتجد النظام الاداري هو النظام المركزي .


Article
The independence the federal board of supreme audit
استقلالية ديوان الرقابة المالية الاتحادي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis independence is the cornerstone of any process control and evaluation of one of the first and basic requirements of any regulatory system because of the special pressures that could result from the effects caused by work and move officials and offices to its supervision and public opinion ,The independence of the office is wide concept includes financial and administrative independence and intellectual.

ملخص البحثان هذه الاستقلالية تمثل حجر الزاوية لأي عملية رقابة وتقييم وهي من المتطلبات الاولى والاساسية لأي جهاز رقابي, نظرا الى الضغوط الخاصة التي يمكن ان تنجم عن الاثار التي تسببها نتائج اعماله وتحرياته على المسؤولين والجهات التي تخضع لرقابته والراي العام . فاستقلالية الجهاز هو مفهوم شمولي يشمل الاستقلال المالي والاداري والفكري .

Listing 1 - 10 of 52 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (52)


Language

Arabic (38)

Arabic and English (12)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (6)

2017 (5)

2016 (6)

2015 (9)

More...