research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Analysis of some Arab and Regional Governmental Budgets Reality and Possibility of Adaptation with Financial Crises for The Period 2007-2009
تحليل بعض الموازنات الحكومية العربية والاقليمية وإمكانية تكيفها للأزمات المالية للمدة 2007-2009

Loading...
Loading...
Abstract

Most developing countries face many risks such as financial crises due to that the public budget is considered one of the most important defense lines used by state to confront risks as severe fluctuations in prices likgg oil prices, gold prices, and exchange rate and their serious financial, economic, and social consequences that may stay for years and in many countries.To know the risks impacts in financial crises on regional and Arab budgets administration and its adaptation possibility through restructuring some items of expenditure during recent financial crisis in 2008 is considered the essential purpose of this research.During the occurrence of crises, the means and policies forfeit their economic and financial efficiencies and inter in aimless insurance stage due to lacking of administrative and financial experts in dealing with crises in developing countries, as well as fragility and newness of economies in these countries. In taking place of crises the administration of which is transferred to international institutes in particular the administration systems of financial crises. i.e. that government and state would lose its sovereignty, decisions and became an implementary instrument for decisions of international Monetary found.By accurate reference to the most notable consequences of recent financial crisis (2008) and the means submitted to avoide these aftermaths by governments of these developing countries what is predictable through financial indicators for before and after the crisis, the possibility of occurrence of stagnation crisis is very conceivable and the frequency of these consequences and there irregular behaviour will accelerate the occurrence of the crisis.

تواجه اغلب البلدان النامية مخاطر عدة منها حدوث الازمات المالية بحسبان ان الموازنة العامة احد اهم الخطوط الدفاعية التي تواجه به الدولة هذه المخاطر, ومن جملة هذه المخاطر التقلبات الشديدة في الاسعار ومنها اسعار النفط, واسعار الصرف, واسعار الذهب, واسعار الفائدة, وما لهذه المؤشرات من تداعيات مالية واقتصادية واجتماعية خطيرة تمتد لسنوات طويلة ولبلدان عديدة.ان مسألة الوقوف على مخاطر الازمة المالية في ادارة الموازنات العربية والاقليمية وامكانية تكيفها من خلال اعادة هيكلة بعض بنود الانفاق الاساسية خلال الازمة المالية الاخيرة عام 2008 يعد الهدف الاساسي الذي اعتمده البحث. وحال وقوع الازمات تفقد الادوات والسياسات كلها فاعليتها ومنها الاقتصادية والمالية وتدخل في مرحلة العشوائية وحالة عدم التأكد نظرا لافتقار البلدان النامية الى الخبرات الادارية والمالية في ادارة الازمة, فضلا عن هشاشة اقتصاديات تلك البلدان وحداثتها, وينتقل امر ادارة الازمة حال وقوعها الى المؤسسات الدولية خاصة منظومات ادارة الازمات المالية, مما يعني فقدان الحكومة والدولة لسيادتها وقراراتها, لتصبح اداة منفذة لمقررات صندوق النقد الدولي (IMF). ومن خلال مراجعة دقيقة لأبرز تداعيات الازمة المالية الاخيرة (2008) والمعالجات التي طرحت لتفادي هذه التداعيات من قبل حكومات هذه البلدان, فان ما يمكن التكهن به واعتمادا على المؤشرات المالية لما قبل الازمة وما بعدها, هو احتمال وقوع ازمة ركود Stagnation الذي يعد امراً وارداً جداً وان تواتر هذه التداعيات وسلوكيتها غير المنتظمة ستعجل من وقوع هذه الازمة.


Article
Analysis of the Current Financial Crisis : Causes and Solutions (Iraqi crisis a model , based on the public budget for the fiscal year 2016)
تحليل الأزمة المالية الحالية :الأسباب والحلول (الأزمة العراقية أنموذجاً بالاعتماد على الموازنة العامة للسنة المالية2016)

Author: وسام فؤاد عباس
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 98 Pages: 347-365
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to analysis of the current financial crisis in Iraq through knowing its causes and then propose some solutions that help in remedy the crisis and that on the level of expenditures and revenues, and has been relying on the Federal general budget law of the Republic of Iraq for the fiscal year 2016 to obtain the necessary data in respect of the current expenditures and revenues which necessary to achieve the objective of the research , and through the research results has been reached to a set of conclusions which the most important of them that causes of the current financial crisis in Iraq , mainly belonging to increased expenditures and especially the current ones and the lack of revenues , especially non-oil ones , as well as dependence of Iraq on the oil as main source of revenue make it more target to aggravation the financial crisis because of declining oil prices will affects minusly on public budget revenues and lead to increase the total deficit. Based on the conclusions that have been reached it has been proposed numerous recommendations which from the most important of them necessity of reducing the current expenditures , especially high salaries through modification it , andadjusting the current pension law by reducing the legal age of retirement and years of service for the country employees to provide large sums of money and to remedy the career surplus existing in most of the country offices , and necessity of diversification the other non-oil revenue sources through the activation of agriculture, industry and the expansion of tourism and increase local production and try to increase the exports of non-oil to increase the money entering the country .

المستخلص يهدف البحث إلى تحليل الأزمة المالية الحالية في العراق من خلال معرفة أسبابها ومن ثم اقتراح بعض الحلول التي تساعد في معالجتها ، وذلك على مستوى النفقات والايرادات ، وتم الاعتماد على قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2016 في الحصول على البيانات اللازمة فيما يتعلق بالنفقات والايرادات الحالية لتحقيق هدف البحث، ومن خلال نتائج البحث تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات من أهمها أن أسباب الأزمة المالية الحالية في العراق تعود بشكل أساسي إلى زيادة النفقات ولاسيما الجارية منها وقلة الايرادات ولاسيما غير النفطية منها ، فضلا عن أن اعتماد العراق على النفط كمصدر رئيسي للإيراد يجعله أكثر عرضة لتفاقم الأزمة المالية وذلك لأن انخفاض أسعار النفط سيؤثر سلباً على إيرادات الموازنة العامة ويؤدي إلى زيادة مبلغ إجمالي العجز. وبالاستناد إلى الاستنتاجات التي تم التوصل اليها تم اقتراح توصيات عديدة من أهمها ضرورة التقليل من النفقات الجارية ولاسيما تعويضات الموظفين ذوي الرواتب العالية من خلال تعديلها ، وتعديل قانون التقاعد الحالي من خلال تخفيض السن القانوني للتقاعد وسنوات الخدمة بالنسبة لموظفي الدولة لتوفير مبالغ كبيرة ومعالجة الفائض الوظيفي الموجود في أغلب دوائر الدولة، وضرورة تنويع مصادر الإيرادات الأخرى غير النفطية من خلال تفعيل قطاع الزراعة والصناعة وتوسيع السياحة وزيادة الانتاج المحلي ومحاولة زيادة الصادرات غير النفط ليزداد النقد الداخل إلى البلد.


Article
The World Financial Crisis & its Reflections on Arab Gulf Countries: Future Vision
الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على الدّول الخليجية العربية: رؤية مستقبليّة

Author: Abdullah Fadhil Al-Hayali عبد الله فاضل الحيالي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2011 Issue: 22 Pages: 185-209
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The new world financial crisis has taken place in a form of liquidity crisis in mortgage estate market, because of the lenders stopping to pay their loans as well as its interest rates. The causes led to bankruptcy of grand bank institutions. The Arab Gulf Countries will face great economic losses resulting from the current world financial crisis whether that are concerned with supported securities by real-estate, or that by funds contributions that are devoted to help people suffering from the crisis, or resulting from the decrease of economic growth due to reductions of crude oil demands, or oil prices deterioration, or decrease of dollar's exchange rate. According to what is mentioned above, we reveal that we are in a bad need to establish financial institutions governed by principles & morals, develop simple and justice investment tools, promoting the awareness of investors, and redirecting the Arab Gulf monetary investments towards actual investments opportunities in both Arab & Islamic sphere. There are intellectual results coming from this crisis. It supported the economic philosophy that leads to much role of state interference in the financial markets, bank system and economic activities in general. The lessons coming from this crisis will change too much of the thoughts & economic policies. No doubt, the role of USA will be changed in the contemporary world system.

حدثت الأزمة المالية العالمية الجديدة على شكل أزمة سيولة في سوق الرهن العقاري، بسبب توقف المقترضين عن دفع أقساط القروض وفوائدها، مما أدّى إلى إفلاس مؤسسات مصرفية كبيرة. وستواجه الدول الخليجية العربية خسائر إقتصادية كبيرة من جراءها سواءً تلك المتعلقة بالسندات المدعومة بالعقارات، أو بالإسهام في صناديق مساعدة المتضررين، أو نتيجة تراجع النمو الاقتصادي على أثر انخفاض الطلب على النفط الخام، أو تدهور أسعاره، أو انخفاض قيمة الدولار. وإرتباطاً بما مرّ ذكره آنفاً تدعو الحاجة إلى بناء مؤسسات مالية تحكمها القيم والأخلاق، وتطوير أدوات استثمارية بسيطة وعادلة، والارتقاء بوعي المستثمرين، وإعادة توجيه الاستثمارات النقدية الخليجية العربية إلى فرص استثمارية فعلية في المحيطين العربي والإسلامي. وثمّة نتائج فكرية أفرزتها هذه الأزمة، وهي أنها جاءت لتدعم الفلسفة الاقتصادية الّتي تدعو إلى تدخّل أكبر للدولة في عمل الأسواق المالية، والجهاز المصرفي، والنشاطات الاقتصادية بعامّة، وإن دروس هذه الأزمة ستغيّر الكثير من الأفكار والسياسات الإقتصادية، وبلا شك، ستغيّر دور الولايات المتحدة الأمريكية في النظام العالمي المعاصر.


Article
Financial crises and their impact on the profession Accounting and Auditing
الأزمات المالية وأثرها على مهنة المحاسبة والتدقيق

Authors: Maher A. H. Al-Shamam ماهر علي حسين الشمام --- Omer I. T. Al- Mashhadani عمر إقبال توفيق المشهداني
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2018 Volume: 37 Issue: 117 Pages: 157-178
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

the business environment distinguishes by continues development in the various financial transactions which gave it high levels of challenge and complexity, and the financial collapses lack of commitment to standards of ethics and rules of professional conduct also led to negative effects on the local and international economies . the financial crises global have a direct impact in weakening the trust with accounting and accountants in particular, and some charge with the accounting profession as one of the causes of the crisis, which required the professional actors and governments to intervene to face these crises. so the research problem that the accounting profession has become the subject of criticism by many of the politicians and economists on the basis of it in the cause of crises, which contributed to the weakening of its position in society, the research aims to find out the chronological view of the crisis and its impact on the profession of accounting and auditing, and showing the different views for and against dealing with financial crises. One of The most important results that have been reached , that the financial scandals have shown lack of commitment to the ethical standards by the staff of audit firms, crisis the fair value were not the cause of the recent crisis and the role of accounting was limited to reverse the erroneous practices, which means the innocence of the charge of accounting reasons for the emergence of financial crises

تمتاز بيئة الأعمال بالتطور المستمر في مختلف العمليات المالية, الأمر الذي أضفى عليها مستويات مرتفعة من التحدي والتعقيد، كما أن الانهيارات المالية المفاجئة وعدم الالتزام بمعايير الأخلاق وقواعد السلوك المهني أدى أيضا إلى آثار سلبية على الاقتصاديات المحلية والدولية، فالأزمات المالية العالمية كان لها اثر مباشر في إضعاف الثقة بالمحاسبة والمحاسبين ولاسيما أن البعض اتهم مهنة المحاسبة بأنها من أسباب نشوء الأزمات، الأمر الذي استلزم من الجهات المهنية والحكومات التدخل لمواجهة هذه الأزمات،وعليه تتمثل مشكلة البحث في أن مهنة المحاسبة أصبحت موضع انتقاد من قبل العديد من رجال السياسة والاقتصاديين على أساس أنها السبب في حدوث الأزمات، مما اسهم في إضعاف موقفها في المجتمع، لذا فإن البحث يهدف إلى عرض التسلسل التاريخي لحدوث الأزمة، وأثرها على مهنة المحاسبة والتدقيق، وعرض الآراء المختلفة المؤيدة والمعارضة التي تناولت الأزمات المالية. ومن أهم النتائج التي تم التوصل اليها إن الأزمات المالية بينت عدم وجود التزام بالمعايير الأخلاقية من قبل موظفي شركات التدقيق، وإن القيمة العادلة لم تكن سبباً في حدوث الأزمة الأخيرة, وإن دور المحاسبة اقتصر على عكس الممارسات الخاطئة، مما يعني براءة المحاسبة من تهمة أسباب نشوء الأزمات المالية.


Article
Measuring and analyzing the impact of financial crises on the main source for financing the public budget in Iraq) * Abstract:
قياس وتحليل اثر الأزمات المالية على المصدر الأساس لتمويل الموازنة العامة في العراق)*

Authors: ربيع خلف صالح --- زينب أحمد محمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 78 Pages: 242-277
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Form recurrence of financial crises phenomenon disturbing and attention , and returns the reasons so that its negative effects were sharp and dangerous , because of the nature and cause of Ncaha , threatened political and economic stability of the countries in which they occur these crises , in addition to Machmlh these crises spread of contagion across multiple channels to include other countries many developed and developing , and the reason for this to the openness of the economic and financial witnessed by the countries affected by crises and other countries concerned, the financial crisis is a case of financial turmoil appears in one of the sections of the financial system one and extends to the regulations and other states within the country of the crisis spreading to other countries, depending on the severity The depth of the crisis. That the Iraqi economy is not in isolation from all these financial crises , the economy is the Iraqi economy is unilateral ( yield ) because of its heavy dependence and increasing returns of crude oil as a source of financing of the public budget , as it constitutes oil revenues, the largest and most important of the proceeds from general revenues compared to other income in Iraq , as the form of oil revenues accounted for 90 % of the proceeds from general revenues and weak contribution of tax revenue and other income in the outcome of overall revenues , which reflects the extent of the imbalance in the structure of public revenues , and that one of the negative effects of financial crises recession associated with crises , which is reflected clearly on global demand for crude oil , and thus drive up the prices of crude oil , and therefore, the exposure rate this resource economic turmoil will affect the outcome of the oil revenues and the Iraqi economy as a whole makes it vulnerable to these financial crises as a result of the low price of crude oil in the market.Search for

شكل تكرار الازمات المالية ظاهرة مثيرة للقلق والاهتمام،وترجع اسباب ذلك الى ان اثارها السلبية كانت حادة وخطيرة، بسبب طبيعتها وسبب نشؤها ، وقد هددت الاستقرار السياسي والاقتصادي للدول التي تحدث فيها هذه الازمات، فضلا عن ماتشمله هذه الازمات من انتشار عدواها عبر قنوات متعددة لتشمل دول اخرى كثيرة، نامية ومتقدمة ، ويعود السبب في ذلك الى الانفتاح الاقتصادي والمالي الذي تشهده الدول المتاثرة بالازمات والدول الاخرى المعنية ، فالازمة المالية تعد حالة من الأضطراب المالي تظهر في أحد أقسام النظام المالي الواحد وتتسع لتشمل الانظمة والدول الاخرى داخل بلد الازمة وتنتشر الى الدول الاخرى بحسب شدة وعمق الازمة،إن الاقتصاد العراقي ليس بمعزل عن هذه الازمات المالية ،فالاقتصاد العراقي يعد أقتصاد أُحادي الجانب (ريعي) لأعتماده الكبير والمتزايد على عوائد النفط الخام كمصدر لتمويل الموازنة العامة ،اذ تشكل الايرادات النفطية الجزء الاكبر والاهم من حصيلة الايرادات العامة مقارنة بالايرادات الاخرى في العراق،اذ تشكل الايرادات النفطية نسبة 90% من حصيلة الايرادات العامة وضعف مساهمة الايرادات الضريبية والايرادات الاخرى في حصيلة الايرادات العامة ،الامر الذي يعكس مدى الأختلال في هيكل الأيرادات العامة ، وإن أحد الاثار السلبية للازمات المالية حالة الركود المرافقة للأزمات الأمر الذي ينعكس بشكل جلي على الطلب العالمي على النفط الخام،وبالتالي يدفع اسعار النفط الخام ، ومن ثم فان تعرض سعر هذا المورد الأقتصادي للأضطراب سيؤثر على حصيلة الأيرادات النفطية ويجعل الاقتصاد العراقي ككل عرضة لهذه الازمات المالية كنتيجة لإنخفاض سعر النفط الخام في السوق


Article
POWER OF THE GULF COOPERATION COUNCIL STATES FOR PREVENTION FROM THE WORLD FINANCIAL CRISIS THE IMMOVABLE MORTAGE CRISIS AS A MODEL
قدرة دول مـجــلس التعاون الخليجي على التحوط من الأزمات المالية العالمية : أزمة الرهن العقاري العالمية إنـمــوذجاً

Authors: Sabbagh Rafaca صباغ رفيقة --- AL Razak Mohammed لزرق محمد --- Mahdaoy hand مهداوي هند
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2016 Volume: 32 Issue: 29 Pages: 26-52
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomena of repetitive financial crisis in the developing countries during the 90’s has involved an event of worry and concerns, what leads economies to give importance to premature warning systems to the effects of avoiding crisis or alleviate the extent .This paper is aiming to analyse the mechanism of management of the subprime crisis in the Gulf countries. For this purpose, the study assumed that the unification of mechanisms must be pursued and existed for the following reasons.•The economic integration between these countries.•The homogeneity and the reconciliation of the economic and social infrastructures.The study found a divergence in the management of mechanisms of crisis from a country to another, each country has managed its crisis according to the nature of its economy based on its goals.In conclusion, we can say that the economic integration of these countries did not lead them to unify their policies to mitigate the impact of crisis.

شكل تكرار الأزمات المالية في الدول النامية خلال التسعينات ظاهرة مثيرة للقلق والاهتمام جعلت العديد من الاقتصادات تهتم بنظام الإنذار المبكر لتجنب الأزمات،أو على الأقل للتخفيف من حدتها. ومن خلال ورقتنا البحثية هذه حاولنا تبيان آليات إدارة أزمة الرهن العقاري في دول مجلس التعاون الخليجي، وقد فرضنا توحد آلياتها، باعتبارها دول استوفت أهم مراحل التكامل الاقتصادي، فضلاً عن أنها دول تتميز بالتجانس والتقارب الشديد في مقومات البنية الاقتصادية والاجتماعية، إلى أن أهم ما توصلنا إليه هو اختلاف آليات إدارة الأزمة من دولة خليجية إلى أخرى، فكل دول قامت بإدارة الأزمة بحسب ما يتماشى مع طبيعة اقتصادها، وكذا بحسب أهدافها المسطرة، فالتكامل الاقتصادي بين هذه الدول لم يلزمها على توحيد سياساتها لاحتواء الأزمة.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2014 (1)

2011 (2)