research centers


Search results: Found 24

Listing 1 - 10 of 24 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Trends of Development of the Foreign Trade and Its Impact on Economic Performance in Jordan for the period (1995-2014)
اتجاهات تطور التجارة الخارجية وأثرها في الأداء الاقتصادي للأردن للمدة(1995-2014)

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the trends of development in the Jordanian foreign trade and its effects on its economic performance, based on the premise that there are positive effects of foreign trade on both sides of exports and imports and its components, particularly of capital, and intermediate in the performance of Jordan’s economy, the research three sections, the first dealing with the main features of the Jordanian economy, and the second section, about the analyzing cares trends in the development of foreign trade and its components, and the third section focuses on the analyzing the assessment results of the impact of foreign trade and the components of its exports and its imports of goods in the Jordan’s economic performance for the period (1995-2014), depending on the descriptive and quantitative analyzes to identify and quantify these effects.

يهدف البحث إلى التعرف على اتجاهات تطور التجارة الخارجية للأردن وتأثيراتها في أدائه الاقتصادي، مستندا إلى فرضية مفادها: ان هناك تأثيرات إيجابية للتجارة الخارجية بجانبيها الصادرات والاستيرادات ومكوناتها ولاسيماالرأسمالية والوسيطة في أداء اقتصاد الأردن ويتضمن البحث ثلاثة مباحث يتناول الأول: الملامح الرئيسة للاقتصاد الأردني، ويهتم الثاني بتحليل اتجاهات تطور الهيكل السلعي لتجارته الخارجية، ويركز الثالث على تحليل نتائج التقدير لأثر التجارة الخارجية والهيكل السلعي لصادراته واستيراداته في الأداء الاقتصادي للأردن للمدة (1995-2014) وباعتمادأسلوب التحليلين الوصفي والكمي لتحديد وقياس تلك التأثيرات.


Article
Economic development and its relationship to foreign trade policies
التنمية الاقتصادية وعلاقتها بسياسات التجارة الخارجية

Loading...
Loading...
Abstract

نرى العالم مقبل على ثورة في التقنية وفي الإنتاج والتسويق نتيجة للتقارب الموضوعي في حرية التجارة بين الكثير من السياسات الاقتصادية والدولية فنرى ما يشهده العالم من تحولات وتغيرات جذرية تنتقل بنا إلى العالمية والكونية ، فالاتصالات والمعلوماتية وحرية انسياب التدفقات المالية والنقدية والمساعدات الفنية هي من أبرز ما يشهده العالم من تحولات تتم بسرعة فائقة تظهر آثارها بشكل مباشر على التجارة الدولية. إن ما يسمى بالحرية التجارية ليس مجرد اجتهاد في قضية معينة أو تطبيق اقتصادي لحالة معينة بل أنه ظاهرة عامة وشاملة فهي موقف فكري من إيحاء النظرية الاقتصادية التي تسهم في زيادة التبادل التجاري ضمن أسس موضوعية سليمة . وعليه فإن سياسات التجارة الخارجية المبنية وفق أيدلوجية موضوعية تسهم إسهاماً كبيراً في زيادة وتأثر التنمية الاقتصادية . فمشكلة البحث تكمن في التساؤل عن أسباب العجز المتنامي في برامج التنمية الاقتصادية وإشكاليات الأزمات الاقتصادية المتوالية على الاقتصادات العالمية ويهدف البحث إلى تقصي ودراسة جميع آليات السياسات التجارية وإمكانية الترابط الموضوعي بين برامج التنمية والنمو الاقتصادي والسياسات التجارية الخارجية . فيما تقوم فرضية البحث على اعتقاد بأن تدني مشاريع التنمية الاقتصادية في مختلف القطاعات لأغلب الاقتصادات العالمية إلى أسباب تدني آليات وسائل التجارة الخارجية والسياسات التجارية الخارجية . كما اعتمد البحث على منهج الاستدلال والاستنباط الذي يعتمد على التحليل العقلي والاستدلال المنطقي بهدف الحكم على فرضية البحث . فالبحث يتناول ثلاثة مباحث رئيسة، تضمن المبحث الأول السياسات التجارية والآثار الايجابية والسلبية لتحرير المبادلات التجارية، أما المبحث الثاني فقد تطرق إلى السياسات الحمائية وآثارها الايجابية والسلبية في التطبيق، فيما استعرض المبحث الثالث إلى الاتفاقات الدولية ونشوء منظمة التجارة العالمية، ثم اختتم البحث بجملة من الاستنتاجات والتوصيات.


Article
Measuring and Analyzing the Impact of the Dollar Exchange Rates on Foreign Trade in Iraq For the Period (2005-2015)
تحليل أثر التغير في أسعار صرف الدولار على التجارة الخارجية للعراق للمدة (2005-2015 )

Authors: سعد صالج عيسى --- علي فارس مانع
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2017 Volume: 3 Issue: 39 Pages: 213-231
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The exchange rate policies are one of the economic policies used in the management of the Iraqi economy, because of their effects on most internal and external variables, including foreign trade. The aim of the research is to determine the impact of the change in the dollar exchange rate and its impact on foreign trade in Iraq during the period (2005-2015), and the sale and purchase of foreign currency by the Central Bank of Iraq in commercial auctions with commercial banks which started in 2003 based on the floating system . The analytical side of the research found that there is an inverse relationship between the exchange rates of the dollar and foreign trade, and the results of the statistical test Pearson showed that the reference between the official exchange rates and the foreign trade of Iraq is negative, which means that the correlation between them is inverse, and the correlation strength was (-0.717) which is highly and morally correlated. The results of the standard analysis showed that the increase in nominal exchange rates in one unit, with the stability of other factors, would contribute to the reduction of foreign trade (3.7 million dollars), and that the increase in parallel exchange rates in one unit and the stability of other factors will contribute to reducing Foreign trade (0.003) million dollars. With regard to exports, the research recommended the need to find an alternative to oil exports and diversify the sources of income by expanding the economic base and establishing the foundations of a real economy that consists of a productive and financial base that contributes to finding other sources of income alongside oil. Imports should be reduced by encouraging local industries To promote the establishment of small and medium enterprises, and to carry out radical reforms of the Iraqi banking sector so that foreign investors can find banks that operate in the same manner as in a market economy.

تعد سياسات أسعار الصرف إحدى السياسات الاقتصادية المتبعة في إدارة الاقتصاد العراقي ، لما لها من آثار على معظم المتغيرات الداخلية والخارجية ومنها التجارة الخارجية.هدفت الدراسة إلى بيان اثر تغير أسعار صرف الدولار ومدى تأثيرها على التجارة الخارجية في العراق خلال المدة (2005-2015)، وقيام البنك المركزي العراقي بيع وشراء العملة الأجنبية (الدولار) بشكل مزادات علنية مع المصارف التجارية الذي بدأ عام 2003 اعتماداً على نظام التعويم المدار.توصل البحث من خلال الجانب التحليلي وجود علاقة عكسية بين أسعار صرف الدولار والتجارة الخارجية، وأظهرت نتائج الاختبار الإحصائي بيرسون أن الإشارة بين أسعار الصرف الرسمي والتجارة الخارجية العراقية هي سالبة ، مما يعني أن علاقة الارتباط بينهما علاقة عكسية ، كما أن قوة الارتباط شكلت (0.717-) وهو ارتباط بدرجة عالية ومعنوي. وإشارة نتائج التحليل القياسي أنَّ زيادة أسعار الصرف الاسمي بوحدة واحدة مع ثبات العوامل الأخرى على حالها فإنَه سوف يساهم في خفض التجارة الخارجية (3 3.7) مليون دولار ،وأنَّ زيادة أسعار الصرف الموازي بوحدة واحدة مع ثبات العوامل الأخرى على حالها فإنَه سوف يساهم في خفض التجارة الخارجية ( 0.003) مليون دولار .وأوصى البحث في ما يخص الصادرات ضرورة البحث عن بديل للصادرات النفطية وتنويع مصادر الدخل وذلك بتوسيع القاعدة الاقتصادية وإقامة ركائز اقتصاد حقيقي مكون من قاعدة إنتاجية ومالية تساهم في إيجاد مصادر أخرى للدخل إلى جانب النفط ، أما الواردات فينبغي العمل على التقليل من حجمها ، وذلك بتشجيع الصناعات المحلية وترقية القطاع الخاص ودعم إنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والقيام بإصلاحات جذرية للقطاع المصرفي العراقي حتى يجد المستثمرون الأجانب مصارف تعمل بنفس المقاييس التي يجدونها في دول تنتهج اقتصاد سوق حقيقي.


Article
Trends of international institutions in tax reform and their impact on Iraq's foreign trade (Suggested scenarios)
توجهات المؤسسات الدولية في الإصلاح الضريبي وانعكاساتها على تجارة العراق الخارجية (سيناريوهات مقترحة )()

Author: Pro. Dr. Subhi hassoon Al-Saadi Haider AbdulAmeer حيدر عبد الأمير نعمة  أ.د. صبحي حسون السعدي
Journal: Iraqi Journal For Economic Sciences المجلة العراقية للعلوم الاقتصادية ISSN: 18128742 Year: 2019 Volume: 17 Issue: 60 Pages: 104-129
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of tax reform has become one of the urgent issues which needs logical and practical solutions, and to accelerate the start of this reform, especially at the present time, in which countries adopt the policy of modernization, and reform of the structure of the overall sectors of the economy, where taxes are a reflection of the interests of countries, and their active role in foreign trade.In this context, the study examines the trends of international institutions in tax reform and their commercial implications (suggested scenarios in Iraq). The scenarios available for tax reform in Iraq (VAT and environmental tax) and their priorities in foreign trade were identified as practical tools for tax reform, and requirements for interaction with international and commercial institutions. The main finding of the study is that the trends in the implementation of the steps of tax reform in foreign trade in Iraq are ineffective, because they were launched from external environments, and imposed by the abolition of fees, and damages and customs, which caused a clear impact on the Iraqi economy.

إن مسألة الإصلاح الضريبي باتت من المسائل الملحة التي يتوجب إيجاد الحلول المنطقية والعملية لها، وضرورة الإسراع في البدء بهذا الإصلاح لاسيما في الوقت الراهن الذي تعتمد فيه الدول سياسة التحديث والإصلاح للبنية الكلية لسائر قطاعات الاقتصاد، فالمتتبع لتطور الأنظمة الضريبية في العالم يشهد تعاظم أدوارها في الاقتصاد العالمي، إذ تعد الضرائب مرآة تعكس مصالح الدول وتبرز دورها الفاعل في التجارة الخارجية. وضمن هذا السياق يتناول البحث اتجاهات المؤسسات الدولية في الإصلاح الضريبي وانعكاساتها التجارية(سيناريوهات مقترحة في العراق) وقد تم التركيز على السيناريوهات المقترحة للإصلاح الضريبي في العراق(ضريبة القيمة المضافة، والضريبة البيئية) وأولوياتها في التجارة الخارجية كأدوات عملية للإصلاح الضريبي بما ينسجم مع تلبية متطلبات التفاعل مع المؤسسات الدولية والتجارية أما أهم ما توصلت اليه الدراسة، إن توجهات تطبيق خطوات الإصلاح الضريبي في التجارة الخارجية في العراق، أظهرت عدم فاعليتها لكونها انطلقت من بيئات وأطر خارجية مفروضة تمثلت بإلغاء الرسوم والضرائب الكمركية الأمر الذي تسبب في أثر واضح على الاقتصاد العراقي.


Article
Assess the impact of components of the Commodity Structure of Foreign Trade in The economic growth of Turkey for the period (1990 - 2009)
تقدير أثر مكونات الهيكل السلعي للتجارة الخارجية في النمو الاقتصادي لتركيا للمدة (1990– 2009)

Authors: Akram Hanna Dawood أكرم حنا داؤد --- Saad Mahmood AL.Kawaz سعد محمود الكواز
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 131-162
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Showed many of the economic studies that the variables structure of foreign trade (exports and imports) with the impact of the gross domestic product and move the economic growth of a State، and private trade in industrial goods because they contribute to value-added production, and its importance to developed and developing countries, and take advantage of the economic development process, aimed at search to identify the components of Commodity Structure of Foreign Trade of Turkey and to clarify their impact on the GDP time series is twenty years old. In order to achieve the goal, was based on the assumption that the components of the structure of commodity exports and imports of Turkey to influence evident in the GDP, and the efforts made by Turkey to join the European Union led to a change in the directions of Turkish foreign trade, in order to reach the goal of the research and prove his hypothesis, The study was conducted using a quantitative methodology, by identifying the features of the evolution of the Turkish economy, and classification of Commodity Structure of Foreign Trade and its relationship to economic growth, were also analyzed trends in the evolution of Turkish foreign trade for the period (1990-2009) and the development trends of components of the structure of commodity exports and imports of Turkey, as well as trends geographical distribution of foreign trade of Turkey during the study period. The study found that intermediate and consumer goods the most important paragraphs in the Commodity Structure of Turkish exports during the period of study, as well as capital goods and other commodities, while the intermediate and capital goods the most important paragraphs in the Commodity Structure of imports, as well as consumer goods and other goods. Key words: commodity structure, exports and imports, gross domestic product, capital goods, intermediate goods, consumer goods.

بينت العديد من الدراسات الاقتصادية أن لمتغيرات هيكل التجارة الخارجية (الصادرات والاستيرادات) ذات أثر في الناتج المحلي الإجمالي وتحريك النمو الاقتصادي لدولة ما، وخاصة تجارة السلع الصناعية لأنها تسهم في إنتاج القيمة المضافة، وأهميتها للدول المتقدمة والنامية، والاستفادة منها في عملية التنمية الاقتصادية، يهدف البحث إلى التعرف على مكونات الهيكل السلعي للتجارة الخارجية التركية وتوضيح تأثيرها في الناتج المحلي الإجمالي لسلسلة زمنية هي عشرون سنة.ومن أجل تحقيق الهدف، فقد استندت الفرضية على أن لمكونات الهيكل السلعي للصادرات والاستيرادات لتركيا تأثيراً واضحاً في الناتج المحلي الإجمالي، وإن الجهود التي تبذلها تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوربي أدت إلى حدوث تغير في اتجاهات التجارة الخارجية التركية، ولغرض الوصول إلى هدف البحث واثبات فرضيته، فقد أجريت الدراسة باستخدام المنهج الكمي، وذلك بالتعرف على ملامح تطور الاقتصاد التركي، وتصنيف الهيكل السلعي للتجارة الخارجية وعلاقته بالنمو الاقتصادي، كما تم تحليل اتجاهات تطور التجارة الخارجية التركية للمدة (1990 – 2009) واتجاهات تطور مكونات الهيكل السلعي للصادرات والاستيرادات التركية، فضلاً عن اتجاهات التوزيع الجغرافي للتجارة الخارجية لتركيا خلال مدة الدراسة.توصلت الدراسة إلى أن السلع الوسيطة والاستهلاكية أهم الفقرات في الهيكل السلعي للصادرات التركية خلال مدة الدراسة، فضلاً عن السلع الرأسمالية والسلع الأخرى، في حين كانت السلع الوسيطة والرأسمالية أهم الفقرات في الهيكل السلعي للاستيرادات، فضلاً عن السلع الاستهلاكية والسلع الأخرى.الكلمات المفتاحية: الهيكل السلعي، الصادرات والاستيرادات، الناتج المحلي الإجمالي، السلع الرأسمالية، السلع الوسيطة، السلع الاستهلاكية.


Article
Trends in the evolution of Turkish foreign trade and its impact on economic growth for the period (1990 - 2009)
اتجاهات تطور التجارة الخارجية التركية وأثرها في النمو الاقتصادي للمدة (1990- 2009)

Author: Samer Hanna Behnam سمير حنا بهنام
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2011 Issue: 24 Pages: 301-340
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Foreign trade is the base engine for economic growth for countriesin the world, whether developed or developing, it has expandedamong those countries, especially ‡مafter the emergence of economicblocs and the World Trade Organization, where you can not beisolated from each other in two essential aspects: first, export thesurplus production of capital goods, intermediate and primary andconsumer goods to other countries, and import of capital goods andintermediate to contribute to the economic growth of the Section ofthem, as well as ‡مthe importation of consumer goods for the needs ofthe growing domestic demand, including especially the developingcountries, as the research aims to identify trends in the evolution ofTurkish foreign trade and economic growth during the period (1990 -2009), based on the research hypothesis that there is evolution in theforeign trade total Turkish as well as ‡مon the evolution of componentsof the Commodity Structure of Foreign Trade of Turkey as a structureexports, particularly manufactured goods and the structure of importsparticularly of capital goods and agricultural and industrial, has beenthe adoption of the method of analysis of descriptive and quantitativethrough the collection and tabulation of data and information onTurkish foreign trade by relying on official sources.

تعد التجارة الخارجية المحرك الأساس للنمو الاقتصادي لدول العالم المتقدمة منها والنامية، إذ توسعت فيما بين تلك الدول خاصةً بعد نشوء التكتلات الاقتصادية ومنظمة التجارة العالمية، إذ لا يمكن عزل بعضها عن البعض الأخر في جانبين أساسيين أولاهما: تصدير الفائض الإنتاجي من السلع الرأسمالية والوسيطة والأولية والاستهلاكية إلى الدول الأخرى، وثانيهما استيراد السلع الرأسمالية والوسيطة لتسهم في عملية النمو الاقتصادي لقسم منها، فضلاً عن استيراد السلع الاستهلاكية لسد حاجة الطلب المحلي المتزايدة خاصة الدول النامية، ويهدف البحث التعرف على اتجاهات تطور التجارة الخارجية التركية وأثرها في النمو الاقتصـادي للمـدة (1990- 2009 ). ويستند البحث إلى فرضية مفادها أن هناك تطوراً في التجارة الخارجية الإجمالية التركية فضلاً عن تطور في مكونات الهيكل السلعي لها كهيكل الصادرات ولاسيما السلع المصنعة وهيكل الاستيرادات للسلع الرأسمالية والزراعية والصناعية، وقد تم اعتماد أسلوب التحليل الوصفي والكمي من خلال جمع وتبويب البيانات والمعلومات الخاصة بالتجارة الخارجية التركية بالاعتماد على المصادر الرسمية.
الكلمات المفتاحية: التجارة الخارجية، النمو الاقتصادي، الصادرات، الاستيرادات، الناتج المحلي الإجمالي.


Article
Neighboring States Participation In International Trade
إسهام دول الجوار في التجارة الدولية

Author: Muthana A.AL- Dabagh مثنى عبد الرزاق الدباغ
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2007 Issue: 6 Pages: 115-133
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Foreign trade is a vital indicator which shows state ability in productivity and competition inside international market. This indicator is related to this ability in exportation and income levels as well as its ability in importation and how is this reflected upon the state account from foreign currencies and the effects upon trade balance. Trade relations among geographical neighboring states have remaimed weak and suffered from problems inspite of its joint history and being Islamic states but they still suffer from economic problems and the weakness of its structural productivity. They export oil and need so many types of goods not produced but imported from other states like agricultural goods and modern technology. Therefore, these states should coordinate its efforts and to be specialized in certain field. Producing few goods in these states might lead to severe competition without getting positive results.

تعتبر التجارة الدولية مؤشرا جوهريا لقدرة الدولة الإنتاجية والتنافسية في السوق الدولي، وذلك لارتباط هذا المؤشر بالإمكانيات الإنتاجية المتاحة أو قدرة الدولة على التصدير ومستويات الدخول فيها وقدرتها كذلك على الاستيراد، وانعكاس ذلك كله على رصيد الدولة من العملات الأجنبية وما لذلك من آثار على الميزان التجاري .بقت العلاقات التجارية بين دول الجوار ضعيفة وتعاني من مشاكل رغم تاريخها المشترك وحضاراتها وأنها دول إسلامية إلا إن غالبية تلك الدول تعاني من مشاكل اقتصادية وضعف هياكلها الإنتاجية وإنها تصدر النفط وبنسب عالية من صادراتها، بينما تحتاج تلك الدول إلى أنواع متعددة من السلع لا تنتجها دول المنطقة بل تستوردها من دول أخرى كالسلع الزراعية والمواد المصنعة والتكنولوجيا الحديثة، لذلك على تلك الدول تنسيق جهودها ومحاولة كل منها التخصص في مجال يختلف عن الدول الأخرى حيث أن إنتاج سلع قليلة ومتشابهة في تلك الدول يقود إلى منافسة حادة دون الحصول على نتائج ايجابية


Article
The Effect of The Development of Foreign Trade in the Economic Growth of The South and East Asian Countries for the period 1990 - 2011
أثر تطور التجارة الخارجية في النمو الاقتصادي لدول جنوب وشرق آسيا للمدة 1990- 2011

Author: Samir H. Behnam سمير حنا بهنام
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 114 Pages: 171-193
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The foreign trade is considered the base engine of economic growth. It contributes in the exports and imports of capital and intermediate goods effectively in the economic activity and highlights the importance of these goods as the base engine for economic growth, as well as for their positive impact in the production process in the domestic market. It is however characterized by the Southern and Eastern Asia openness towards the outside world. Those countries positively affect the investment and capital accumulation due to the imports of capital goods, which consequently contribute directly and indirectly to the economic growth. The importance of research sought the foreign trade with a clear impact of the economic growth in GDP, the objective of this research is almost to identify the role and status of foreign trade in the economic growth of the South and East Asian countries for the period 1990 - 2011 using the method quantitative to see the size and position of this role. It is hypothesized that the foreign trade positive impact is evident in the economic growth of these countries. In order to reach the goal of research and test the hypothesis, a descriptive analysis was relied and quantitative knowledge and the role of information tabulating according to official sources, both published by the World Bank and IMF and statistical tables issued by the countries of the south and east Asia.

تعد التجارة الخارجية المحرك الأساس للنمو الاقتصادي، إذ تسهم الصادرات والاستيرادات من السلع الرأسمالية والوسيطة مساهمة فعالة في النشاط الاقتصادي، وتبرز أهمية هذه السلع من كونها المحرك الأساس للنمو الاقتصادي، فضلاً عن تأثيرها الإيجابي في العملية الإنتاجية في السوق المحلية، إذ تتصف دول جنوب وشرق آسيا بالانفتاح تجاه العالم الخارجي، مما يجعل تجارة تلك الدول تؤثر بشكل إيجابي في الاستثمار والتراكم الرأسمالي نتيجة للاستيرادات من السلع الرأسمالية والتي تسهم بشكل مباشر وغير مباشر في النمو الاقتصادي، تأتي أهمية البحث كون التجارة الخارجية ذات تأثير واضح للنمو الاقتصادي في الناتج المحلي الإجمالي، أما هدف البحث فهو التعرف على دور ومكانة التجارة الخارجية في تحقيق النمو الاقتصادي لدول جنوب وشرق آسيا للمدة 1990- 2011 باستخدام الأسلوب الكمي لمعرفة حجم ومكانة هذا الدور، أما فرضية البحث فهي أن للتجارة الخارجية تأثيراً إيجابياً واضحاً في النمو الاقتصادي، ولتحقيق هدف البحث واختبار فرضيته تم الاعتماد على أسلوب التحليل الوصفي والكمي لمعرفة حجم ومكانة هذا الدور بجمع وتبويب البيانات والمعلومات من مصادرها الرسمية سواء المنشورة منها من قبل البنك والصندوق الدوليين والجداول الإحصائية المنشورة من قبل دول جنوب وشرق آسيا .


Article
Analysis of the causal relationship between agricultural imports and some economic variables in Iraq
تحليل العلاقة السببية بين الواردات الزراعية وبعض المتغيرات الاقتصادية في العراق

Authors: سعد العبدلي --- اسراء سليم كاطع
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 85 Pages: 240-261
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Foreign trade receives a good deal of economists' attention for its active contribution to economic growth, and imports of goods and services that could not be produced locally constitute an important share of the local economy. Agricultural imports constitute an important share of the total imports due to their role in fulfilling the needs of local markets; however, the agricultural sector in Iraq contributes no more than a limited share of the country's need, which has encouraged the import of a variety of fruits, vegetables and strategic crops and different types of red and white meat. For the sake of identifying the factors affecting the demand on agricultural imports in Iraq, the following factors has been analyzed: the causal (Granger) relationship among the amount of agricultural imports (IM), the variable of gross domestic product (GDP), prices of agricultural import (PI), and foreign reserve (TR). The results indicate that a higher proportion of the contribution of the agricultural imports were in 1995 amounted to 37% and agricultural imports are going increasingly with rising GDP and this reflects the positive relationship between income and demand, and pointed to the existence of a deficit in agricultural trade balance as agricultural imports has exceeded Agricultural exports during the period 1990-2010. The results also showed the existence of a causal relationship going from GDP to the required amount of agricultural imports, as well as the existence of a causal relationship vector of agricultural imports into foreign reserves, and this indicates the possibility of the existence of a complementary relationship shared between them and thus the existence of a long-run equilibrium relationship

تحظى التجارة الخارجية باهتمام كبير لدى الاقتصاديين وذلك لمساهمتها الفاعلة في عملية التنمية الاقتصادية، ويشكل جانب الواردات من السلع والخدمات جزءا مهما من الاقتصاد المحلي وذلك لما يوفره من السلع والخدمات التي لا يمكن انتاجها محليا. وتعد الواردات الزراعية جزءا مهما من الواردات الكلية نظرا للدور الذي تؤديه في سد حاجة السوق المحلية، فيما لايسهم القطاع الزراعي في العراق الا بنسبة محددة من الانتاج في سد حاجة البلاد مما شجع على استيراد انواع الفواكه والخضروات والحبوب الاستراتيجية وانواع اللحوم البيضاء والحمراء . ومن اجل تحديد العوامل المؤثرة في الطلب على الواردات الزراعية تم تحليل العلاقة السببية (كرانجر) بين كمية الواردات الزراعية (IM) في العراق ومتغيرات الناتج المحلي الاجمالي (GDP) واسعار الواردات الزراعية (PI) والاحتياطي الاجنبي (TR). وقد اشارت النتائج الى ان اعلى نسبة اسهام للواردات الزراعية كانت عام 1995 وقد بلغت 37% وان الواردات الزراعية تسير بصورة متزايدة مع ارتفاع الناتج المحلي الاجمالي وهذا يعكس العلاقة الطردية بين الدخل والطلب، فضلا عن وجود عجز في الميزان التجاري الزراعي اذ ان الواردات الزراعية قد فاقت الصادرات الزراعية خلال المدة 1990-2010. كما واظهرت النتائج وجود علاقة سببية متجهة من الناتج المحلي الاجمالي الى كمية الواردات الزراعية المطلوبة وكذلك وجود علاقة سببية متجه من الواردات الزراعية الى الاحتياطي الاجنبي، وهذا يؤشر امكانية وجود علاقة تكاملية مشتركة بينهم ومن ثم وجود علاقة توازنية طويلة الامد.


Article
The reality of foreign trade between Iran and developing countries and its future horizons
واقع التجارة الخارجية بين إيران والدول النامية وآفاقها المستقبلية

Author: Najii Sari Faris ناجي ساري فارس
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2015 Volume: 31 Issue: 26 Pages: 141-174
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Iran is one of oil and natural gas exporter countries, and there are productive sectors contributes on the increase of level of income in Iran via diversification of Iran exports for various consuming and producing goods with developing countries. The Iranian government has sought to liberalize its foreign trade, this has led to improve the economy though eliminating quantitative restrictions on trade. As known, one of the factors that affect the Iranian economic structure is the export. However, this could lead to a change in the balance of payment and exchange rate balance of Iran as a developing country which reliance on import of export of different commodities and services. Therefore, this paper investigates the reality of foreign trade and its future horizon in Iran. However, the progress of Iranian foreign trade comes from big efforts devoted in successful economic development plans. Besides, the international trade has a big significance which is different for country to another country, where it is considered a unique way to meet various needs of goods and services. Based on that, the economic power of a country is derived from its export, and the surplus of trade balance comes from diversified exports alongside with reducing level of import. However, the foreign trade of Iran with developing countries comes from oil export and other consuming and capital goods. In turn, it import some essential resources for to develop different economic sectors in order to mitigate its imports. Consequently, this study focuses the future horizons of Iranian foreign trade which depend on technological progress for various activities of economic sectors in Iran and what are the developing country partners of Iran? And also what are the kinds of export and import between Iran and other developing countries.

تُعد إيران من الدول المصدرة للنفط والغاز الطبيعي, وهناك قطاعات إنتاجية تسهم في زيادة الدخل الإيراني من خلال تنويع صادرات إيران لمختلف السلع الإنتاجية والاستهلاكية مع الدول النامية. وقد عمدت الحكومة الإيرانية إلى تحرير التجارة الخارجية, مما أدى إلى تحسين الاقتصاد الإيراني عن طريق الغاء الحواجز الكمية على الصادرات والواردات. ومن المعروف فإن واحداً من المؤثرات للهيكل الاقتصادي الإيراني هو الصادرات, وهذا يؤدي إلى تغير في ميزان المدفوعات وميزان النقد الأجنبي . وتُعد إيران من الدول النامية التي تعتمد على الاستيرادات والصادرات لمختلف السلع والخدمات, لذا أن البحث يدرس واقع التجارة الخارجية وآفاقها المستقبلية لإيران . لذلك إن تطور التجارة الخارجية الايرانية تأتي عن طريق الجهود الكبيرة في خطط التنمية الاقتصادية الناجحة. إن للتجارة الخارجية أهمية كبيرة تختلف من دولة إلى أخرى, فبعض الدول تعتبر هذه التجارة السبيل الوحيد لاحتياجاتها من السلع والخدمات, لذلك إن قوة الدولة تأتي من قوة صادراتها , وإن الفائض في الميزان التجاري يأتي من تنويع الصادرات وتقليل الواردات. ولذا فأن تجارة إيران الخارجية مع الدول النامية تأتي من تصدير النفط وبعض السلع الاستهلاكية والإنتاجية, واستيراد بعض الموارد الاساسية من هذه الدول عن طريق التبادل التجاري, وقد اعتمدت الحكومة الايرانية على خبراتها العلمية الاقتصادية في تطوير تجارتها الخارجية مع الدول النامية جاء ذلك من خلال تطوير مختلف القطاعات الاقتصادية من أجل التقليل من الاستيرادات. ومن خلال ما تقدم فإن البحث يدرس الآفاق المستقبلية لتجارة إيران الخارجية التي تعتمد على التطور التقني لمختلف نشاطات القطاعات الاقتصادية الايرانية, وما هي الدول التي تتعامل معها إيران من الدول النامية في تجارتها الخارجية وما أنواع الصادرات والاستيرادات بين إيران الدول النامية.

Listing 1 - 10 of 24 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (24)


Language

Arabic (14)

Arabic and English (10)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (4)

2017 (3)

2016 (3)

2015 (2)

More...