research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The global financial crisis and its repercussions on developed nations
لازمةالماليةالعالميةوتداعياتهاعلىالدولالمتقدمة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractDespite the importance and size of financial rescue plans adopted in various countries, the uncertainty in the utility still exists as a result of the differences and discrepancies in interpretations of the crisis on the one hand and estimate its dimensions and depth on the other hand, which is what makes the search based on the premise (that the global financial crisis is one of those crises which have seen unity of the global economy since the great Depression that swept the world during the period (1929- 1033) making her serious implications for the financial system and the entire economy and global.Accordingly, the research will address through the following themes:- financial crisis .... see in the concept.- global financial crisis .. diagnosis, causes, stages.- fallout from the global financial crisis on the US economy.- fallout from the global financial crisis on the developed nations.- fallout from the global financial crisis .. proposed solutions and treatments.

المستخلص:ترجع اسباب الازمة المالية العالميةبالاساس الى تحكم مؤسسات مالية كبيرة وعملاقة "مصارف وشركات استثمار " لاتعنى ببناء اقتصاد حقيقي، بل تعنى بتحقيق الربح من خلال دائرة منفصلة عن الاقتصاد الحقيقي ، فاصبح توليد الثروة يتم من خلال المضاربات وعمليات المغامرة في الاسواق متجاوزة كل القواعد والمبادئ الصحيحة التي تستدعيها عمليات منح الائتمان واجراءات العمل المصرفي في السليم علاوة على ضعف تطبيق نظام الاشراف والمراقبة مع اهدار لمعايير الكفاءة وغياب الشفافية والتصنيف الخاطئ للمخاطر والعوائد المرتبطة بها، حتى بلغت قيمة الاقتصاد المالي ثلاثة اضعاف قيمة الاقتصاد الحقيقي، اذ وصلت الى (148) ترليون دولار فيما بلغت قيمة الاقتصاد الحقيقي (48) ترليون دولار .


Article
The implications of the 2008 global financial crisis on the economies of the GCC countries
انعكاسات الأزمة المالية العالمية 2008 على اقتصادات أقطار مجلس التعاون الخليجي

Loading...
Loading...
Abstract

The financial crisis (2008) is considered the greatest crisis that the international economics passed through since the period of the international depression (1929 – 1931) . in fact its effect is not only limited to the industrial developed countries , but also its negative aspect is reflected on the economies of the developing countries due to the economic openness . the countries of the gulf cooperative council are characterized by the great openness on the economies of the developed capital states . Consequently , the crisis is reflected clearly , on those economies became of the decrease of the prices of the world petrol which in its turn , leads to the owns of the these countries this affects , negatively , the council of economic activities , finally , the impact of this crisis on all the economic remarks ( GDP) , public expenditure . Exports and imports was implied generally , in its growth decrease in addition to the decrease in the financial market remarks of these countries .

تعد الازمة المالية العالمية 2008 من اشد الازمات التي اصابت الاقتصاد العالمي منذ ازمة الكساد العالمي 1929-1931 ، اذ لم يقتصر تاثيرها السلبي على الدول المتقدمة صناعيا فحسب ، بل انعكست اثارها السلبية على اقتصادات الدول النامية بسبب الانفتاح الاقتصادي ، وتعد اقطار مجلس التعاون لدول الخليج العربي الاكثر انفتاحاً على اقتصادات الدول الراسمالية المتقدمة ، فقد انعكست الازمة بشكل واضح وجلي على تلك الاقتصادات بسبب انخفاض ايرادات تلك الاقطار وهو ما انعكس سلباً على مجمل النشاطات الاقتصادية ، اذ كان انعكاس الازمة على المؤشرات الاقتصادية الكلية ( الناتج المحلي الاجمالي ، الانفاق العام ، الصادرات والاستيرادات ) وهذا ادى الى انخفاض نموها بشكل عام بالاضافة الى انخفاض مؤشرات الاسواق المالية لتلك الاقطار


Article
The Current Global Financial Crisis And Its Implications For The Arab Economies With Reference To The Algerian Economy In Light Of Its Affiliation To WTO
الأزمة المالية العالمية الراهنة واِنعكاساتها على الاقتصادات العربيةمع الإشارة إلى اقتصاد الجزائر في ظل انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية

Author: Assistant Prof., Dept. of Economics صاولي مراد
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2009 Issue: 16 Pages: 221-248
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstractthe speech about the admission of the Algeria to theWorld Trade Organization and the different difficulties whichprevent them to reach their aims, push us to ask manyquestions about the fate of this country when they becomemembers of this organization, Under the impact of financialcrisis after giving a lot of concessions and efforts in order tofulfil the changes which were conditioned to become as activemembers in the multilateral trade system which the WTO ismanaging.The problem cannot be limited to the few urges whichwere as a must up on the Shoulder of the countries who wantto be admitted to the WTO without exposing their economy toproblems and difficulties that may hinder its development.To this fact, we believe that the admission Algeria doesnot stop off at the acquisition of the membership permit to thisorganization, but it rather goes beyond it to assure theireconomic stability and their real integration in the multilateraltrade system.

إن الحديث عن سيرورة انضمام الجزائر إلى منظمة التجارة العالمية وما يعترضها من مصاعب في بلوغ غايتها من وراء هذا الانضمام يدفعنا إلى طرح العديد من التساؤلات حول مصير هذه الدولة عندما تصبح عضوه في هذه المنظمة وتحت تأثير الأزمة المالية بعد أن قدمت العديد من التنازلات وبدلت جهود معتبرة من أجل إحداث التغيرات المشروط عليها إقامتها لكي تصبح طرفا فاعلا في النظام التجاري المتعدد الأطراف الذي تسيره وتديره منظمة التجارة العالمية.
فالمشكلة لا يمكن حصرها في بعض الالتزامات المفروضة على الدول الراغبة في الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية أو الوقوف على مدى قدرته،.إذ نعتقد أن انضمام الجزائر لا يتوقف في الحصول على تأشيرة العضوية في هذه المنظمة ولكن يتعداه إلى ضمان استقرارها الاقتصادي والاندماج الحقيقي في النظام التجاري المتعدد الأطراف.


Article
The World Financial Crisis & its Reflections on Arab Gulf Countries: Future Vision
الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على الدّول الخليجية العربية: رؤية مستقبليّة

Author: Abdullah Fadhil Al-Hayali عبد الله فاضل الحيالي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2011 Issue: 22 Pages: 185-209
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The new world financial crisis has taken place in a form of liquidity crisis in mortgage estate market, because of the lenders stopping to pay their loans as well as its interest rates. The causes led to bankruptcy of grand bank institutions. The Arab Gulf Countries will face great economic losses resulting from the current world financial crisis whether that are concerned with supported securities by real-estate, or that by funds contributions that are devoted to help people suffering from the crisis, or resulting from the decrease of economic growth due to reductions of crude oil demands, or oil prices deterioration, or decrease of dollar's exchange rate. According to what is mentioned above, we reveal that we are in a bad need to establish financial institutions governed by principles & morals, develop simple and justice investment tools, promoting the awareness of investors, and redirecting the Arab Gulf monetary investments towards actual investments opportunities in both Arab & Islamic sphere. There are intellectual results coming from this crisis. It supported the economic philosophy that leads to much role of state interference in the financial markets, bank system and economic activities in general. The lessons coming from this crisis will change too much of the thoughts & economic policies. No doubt, the role of USA will be changed in the contemporary world system.

حدثت الأزمة المالية العالمية الجديدة على شكل أزمة سيولة في سوق الرهن العقاري، بسبب توقف المقترضين عن دفع أقساط القروض وفوائدها، مما أدّى إلى إفلاس مؤسسات مصرفية كبيرة. وستواجه الدول الخليجية العربية خسائر إقتصادية كبيرة من جراءها سواءً تلك المتعلقة بالسندات المدعومة بالعقارات، أو بالإسهام في صناديق مساعدة المتضررين، أو نتيجة تراجع النمو الاقتصادي على أثر انخفاض الطلب على النفط الخام، أو تدهور أسعاره، أو انخفاض قيمة الدولار. وإرتباطاً بما مرّ ذكره آنفاً تدعو الحاجة إلى بناء مؤسسات مالية تحكمها القيم والأخلاق، وتطوير أدوات استثمارية بسيطة وعادلة، والارتقاء بوعي المستثمرين، وإعادة توجيه الاستثمارات النقدية الخليجية العربية إلى فرص استثمارية فعلية في المحيطين العربي والإسلامي. وثمّة نتائج فكرية أفرزتها هذه الأزمة، وهي أنها جاءت لتدعم الفلسفة الاقتصادية الّتي تدعو إلى تدخّل أكبر للدولة في عمل الأسواق المالية، والجهاز المصرفي، والنشاطات الاقتصادية بعامّة، وإن دروس هذه الأزمة ستغيّر الكثير من الأفكار والسياسات الإقتصادية، وبلا شك، ستغيّر دور الولايات المتحدة الأمريكية في النظام العالمي المعاصر.


Article
The Effect of Global Financial Crisis upon the Turkish Bank Sector 1990 – 2009
تأثير الأزمة المالية العالمية على القطاع المصرفي التركي للفترة 1980- 2009

Author: Muthana A. Al-Dabbagh مثنى عبدالرزاق الدباغ
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 33 Pages: 199-233
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Financial markets had witnessed a transfer from traditional bank works represented by accepting deposits and lending into playing a role more comprehensive in states economies. Bank sector represents a huge part in Turkish financial system in economy mechanism. Most operations and activities for capital markets are made by banks. The paper aims at studying Turkish bank sector and how it is connected by the Turkish economy and how it is being affected by the world financial crisis in 2008 and the local financial crises happened in Turkish economy after 1980. The economic openness policy and structural fixation had been applied. Although bank sector had been affected by local financial crises for the years 1994, 2001 but still the structural steps and legal procedures taken by the Turkish government in reforming both financial and bank systems after 2001 crisis which led to flourishing Turkey economically in the previous decade. This is clear in different economic indicators like the decrease of inflation, unemployment and the increase of economic growth. But the global financial crisis in 2008 affected the Turkish economy partially and succeeded in 2009 in getting rid of its negative effects.

شهدت الأسواق المالية انتقال المصارف من الأعمال المصرفية التقليدية المتمثلة بقبول الودائع والإقراض إلى لعب دور أكثر شمولا في اقتصاديات الدول. ويشكل القطاع المصرفي جزءا كبيرا من النظام المالي التركي في ديناميكية الاقتصاد. وتنفذ معظم المعاملات والأنشطة لأسواق رأس المال من قبل المصارف. ويهدف البحث إلى دراسة القطاع المصرفي التركي ومعرفة ارتباطه بالاقتصاد التركي ومدى تأثره بالأزمة المالية العالمية عام 2008 والأزمات المالية المحلية والتي حدثت للاقتصاد التركي بعد عام 1980 حيث تم تطبيق سياسة الانفتاح الاقتصادي والتثبيت الهيكلي.وبالرغم من تأثر القطاع المصرفي بالأزمات المالية المحلية لعامي 1994 و2001، إلا أن الخطوات الهيكلية والإجراءات القانونية التي اتخذتها الحكومة التركية لإصلاح النظام المالي والمصرفي بعد أزمة 2001 آدت إلى انتعاش تركيا اقتصادياً في العقد الماضي وهذا ما أظهرت المؤشرات الاقتصادية المختلفة من انخفاض للتضخم والبطالة وزيادة معدلات النمو الاقتصادي، إلا أن الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008 أثرت جزئيا على الاقتصاد التركي واستطاع التخلص بعد عام 2009 من أثارها السلبية عليه.


Article
التوريق المصرفي ودوره في حدوث الأزمة المالية العالمية (٢٠٠٨)

Authors: الدكتور أبوبكر الشريف خوالد --- الأستاذ خير الدين محمود بوزرب
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2017 Issue: 51 Pages: 257-276
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This study in general, intended to make an attempt in clarifying the role played by the securitization banking technique in the occurrence of the global financial crisis (2008), so this research came up within a descriptive analytical template, through which has been clarified all different basics, concerned within the concept of securitization banking, that illuminate and emphasize its relationship with the occurrence of this crisis.This investigation has appeared to demonstrate the responsibility of the securitization banking technique in the incidence of the global financial crisis (2008). In conclusion, it endorsed the need for the application of this technique which is grounded on an objective evaluation of the guarantees based on it, under an appropriate work environment subjugated by the adequate supervision and control.

هدفت هذه الدراسة عموما إلى محاولة توضيح الدور الذي لعبته تقنية التوريق المصرفي في حدوث الأزمة المالية العالمية (٢٠٠٨)، ولذلك جاءت هذه الدراسة ضمن قالب وصفي تحليلي تمت من خلاله توضيح مختلف الأساسيات المتعلقة بمفهوم التوريق المصرفي وإبراز علاقته بحدوث هذه الأزمة. وقد توصلت هذه الدراسة إلى إثبات مسؤولية تقنية التوريق المصرفي في حدوث الأزمة المالية العالمية (٢٠٠٨)، لتوصي في الأخير بضرورة تطبيق هذه التقنية بالاعتماد على تقييم موضوعي للضمانات المستندة إليها، في ظل محيط عمل سليم تسوده الرقابة والإشراف الكافيين.


Article
The Followers Of The Global Finance Crisis 2008 On The Arab Economies And The Remedy Scopes
تداعيات الأزمة المالية العالمية 2008 على الاقتصادات العربية ومجالات المعالجة

Author: Nawfal Kasim Ali Al-Shahwan نوفل قاسم علي الشهوان
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2010 Issue: 18 Pages: 95-136
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at analyzing the followers of the global finance crisis 2008, on the Arab economy's performance and diagnosing the remedy scopes. It estimates the transformed effects throughout the foreign trade relations for the Arab states on their GDPs and Economic Growth, before that crisis and after. There have been an indirect dramatic effects for it by the changes happened on trade balances, public finance budgets, and their currency exchange rates next that crisis. The paper has drawn many conclusions, pointing out two mean suggestions within the foresight driven remedies.

تهدف الدراسة إلى تحليل "تداعيات الأزمة المالية العالمية 2008 وتقدير آثارها في أداء الاقتصادات العربية وتأشير مجالات المعالجة، وتجري تقديرات لتلك الآثار الإنتقالية عبر قنوات التعاملات الخارجية للاقتصادات العربية على الناتج المحلي الإجمالي وعلى النمو الاقتصادي قبل تلك الأزمة وبعدها. وحصلت على آثار غير مباشرة مشخصة لتلك الأزمة في أداء الاقتصادات العربية من خلال التغيرات الحاصلة في موازينها التجارية وفي موازناتها المالية العامة وفي قيم عملاتها أعقاب تلك الأزمة، وقد رسمت الدراسة نتائج عدة وأشرت مقترحين في ضوء أبرز مجالات المعالجة.


Article
مخاطر القياس المحاسبي وانعكاسها في القوائم المالية إبّان الأزمة المالية العالمية

Authors: الدكتور خالد الجعارات --- الدكتور محمود الطبري
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2013 Issue: 34 Pages: 233-258
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

From time to time, the archaic and reborn problem of accounting measurement returns to appear on a different casts and forms, accompanied with more and sharp criticisms to accounting profession, because of its malfunction to reach to monotheist and generally accepted measurement concept, this problem affected directly the reliability and representational faithfulness of information included in financial statements especially in times of crises, that resulted in enjoining and imposing accounting measurement problem itself during global financial crisis 2007-2008.Researchers investigate dimensions of accounting measurement and its relationships with global financial crisis, so they discuss basics of accounting measurement as it is stated in the conceptual framework of financial reporting that issued by Financial Accounting Standards Board(IASB), and measurements attributes included in standards issued by IASB, focusing on fair value accounting and its advantages, justifications, criticisms , and the relationship between fair value accounting and the global financial crisis, also the researchers discussed the risks of accounting measurement whether it relates to multitude of measurement basics and attributes or transition and trading off between these basics and attributes, or finally inadequacy and insufficiency of disclosures included in the financial statements, with more heightening on cost and fair value basics. Results show that fair value accounting may be considered as a man effort in its both side : theoretical and practical, so the failure of man practices that relate to value measurement reflects itself directly on the measured value as a man-made , because the fair manner is not an epithet to the value except by drawing it from the person who measures it, so applying cost approach instead of fair value approach comes as a direct result of insistence to reclassify financial assets and liabilities from a category to another one as a solution to escape from the crisis .Recommendations aim to control the man practices related to measurement, also the necessity to decreasing the political pressure on accounting profession that lead to absence of accurate analyzing to the profession role during the global financial crisis, also others to control how to treat unrealized gains and losses resulted from applying fair value accounting.

تبرز بين الحين والآخر مشكلة القياس المحاسبي القديمة المتجددة بأشكال وقوالب متعددة، ويرافق ذلك ازدياد حدة الانتقادات التي توجه لمهنة المحاسبة بشأن عدم امكانية التوصل إلى مفهوم قياس موحدومقبول قبولا عاما، ولعل هذه المشكلة تلقي بظلالها على المعلومات التي تتضمنها القوائم المالية ومدى مصداقيتها وموثوقيتها خاصة في أوقات الأزمات ، لذلك فرضت مشكلة القياس المحاسبي نفسها إبان الأزمة المالية العالمية 2007- 2008 ، وفي هذه الدراسة ناقش الباحثان أبعاد القياس المحاسبي وعلاقته بالأزمة المالية العالمية ، فعرضا أسس القياس المحاسبي التي تضمنها الاطار المفاهيمي للابلاغ المالي وبدائل القياس المختلفة، مع التركيز على مفهوم القيمة العادلة ومزاياه والانتقادات التي توجه له، وعلاقة القيمة العادلة بالأزمة المالية العالمية، ثم تناول الباحثان مخاطر القياس المحاسبي سواء ما تعلق منها بتعدد أسس القياس وبدائله والموازنة والانتقال بين هذه الأسس والبدائل، إضافة إلى مخاطر عدم كفاية الافصاح عن أسس قياس بنود القوائم المالية، مع التركيز على المخاطر المتعلقة بأساسي التكلفة والقيمة العادلة.وتوصل الباحثان إلى مجموعة من النتائج تركزت على أن القيمة العادلة هي نتاج جهد انساني سواء كان ذلك عند تأطير المفهوم(الجهد النظري) أو عند تطبيقه(الجهد العملي)، وبذلك فإن الركيزة الأساسية في عملية القياس بالقيمة العادلة هو الانسان، حيث أن القصور في الممارسات الانسانية المتعلقة بقياس القيمة، تعكس نفسها مباشرة في القيمة التي يتم قياسها، وأن العدالة ليست صفة للقيمة إلا من خلال العدالة التي يمكن أن يتمتع بها الانسان الذي يقيس القيمة، لذلك فإن عملية اعادة القياس بالتكلفة بدلا من القيمة العادلة التي حدثت ابان الأزمة المالية جاءت نتيجة مباشرة للاصرار على اعادة تصنيف للأصول والالتزامات المالية من فئة لأخرى، ومن أجل ذلك تركزت التوصيات على كيفية ضبط تصرفات الانسان المتعلقة بالقياس ، اضافة إلى التخفيف من الضغط السياسي على المهنة والذي أدى إلى غياب التحليل الصحيح لدور المحاسبة في الأزمة المالية العالمية، كذلك جاءت بعض التوصيات لضبط التعامل مع المكاسب والخسائر غير المحققة الناتجة عن القياس بالقيمة العادلة.


Article
The ISLAMIC Banks and its ability to exceed The world Finanical Crisis 2008 (Islamic Dubi Bank)
المصارف الاسلامية وقدرتها على تجاوز الازمة المالية العالمية لعام 2008 (مصرف دبي الاسلامي - حالة دراسية - )

Authors: اركان بدران صبر --- نهاد عبد الكريم العبيدي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 70 Pages: 180-208
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Recent days witness an in creasing importanc of Islamic Banks which stems from the wide spread in Islamic and non-Islamic countries,Especially in USA and European countries.the consideration in Islamic Banks came after the financial crisis in 2008.Islamic Banks work with conventional banks in most countries,that is,the formers may face the same risks which face the latters,that represent the larger percent of the International Banking system.the problms that may affect Islamic Banks related to many causes,some related to the working in common economic environment.others related to the possibility of simulation to the method of investment and financing in conventional Banks,this mean,the work with principles not compling with Islamic laws(sharaah).the purpos of this study is to shed alight on the transaction mechanism in Islamic banking system which anabled islamic banks to overcom the international financial crisis in 2008,besides it is cabability to manag it is found in away lessening the degree of risk.So the study confains three Articals,the first one deals with the theoritcal framework of Islamic Banking,the second one is devoted to study the conceptual and causal framework of iternational financial crisis in 2008,while the latter article deals with the how Dubai Islamic Bank was affected by this crisis.

الملخصتزايدت اهمية الصيرفة الاسلامية في الآونة الاخيرة بفعل الانتشار الواسع لها والذي تجاوز الدول الاسلامية الى الدول الغير اسلامية وبالاخص في اوربا والولايات المتحدة, وقد اكتسبت هذه الاهمية بريقها اللامع في فترة الازمة المالية العالمية لعام 2008. هذا وتعمل المصارف الاسلامية في العديد من البلدان جنبا الى جنب مع المصارف التقليدية الامر الذي يعني ان تتعرض المصارف الاسلامية لمجموعة من المخاطر التي تتعرض لها المصارف الاخرى التي تشكل النسبة الاكبر من النظام المصرفي العالمي , عليه فان مسألة تأثر المصارف الاسلامية من عدمه بالازمة قد ياخذ عدة اتجاهات منها ما يرتبط بممارسة المصارف الاسلامية انشطتها المصرفية في بيئة اقتصادية مشتركة ومنها ما يرتبط بمحاكاة اساليب الاستثمار والتمويل لانشطة المصارف التقليدية عن طريق الابتعاد عن مباديءالشريعة الاسلامية.لذلك فقد جاء هدف البحث في تسليط الضوء على آلية التعامل في ظل نظام الصيرفة الاسلامية ,من خلال فاعليتها في تجاوز الازمة المالية العالمية لعام 2008 , وكذلك فاعليتها في استخدام اموالها بالطريقة التي تقلل من درجة المخاطرة الناجمة عن عدم الاستقرار المالي,من خلال تضمن البحث ثلاثة مباحث تناول الاول منها دراسة الاطار النظري للصيرفة الاسلامية, واهتم المبحث الثاني بدراسة الاطار المفاهيمي والسببي للازمة المالية العالمية لعام 2008 , اما المبحث الثالث فقد اهتم بتحليل مدى تاثر مصرف دبي الاسلامي بالازمة المالية لعام 2008.


Article
The global financial crisis Historical roots, the causes, treatment and controls perspective Islamic Economic
الأزمة المالية العالمية جذورها التاريخية، وأسبابها، وضوابط المعالجة بالمنظور الاقتصادي الإسلامي

Author: Salah Al-Din Hussien Kudair صلاح الدين حسين خضير
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Issue: 25 Pages: 138-186
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The global financial crisis is a natural phenomenon in the capitalist economic system, not an emergency situation and became repeated from time to time and not to be the last because of a number of contradictions within the capitalist system has emerged with capitalism emergence has dealt Find definition features economic capitalist system and philosophy and laws dynamics of the capitalist economy, as well as study and analysis of the financial crisis, and the statement of the most prominent characteristics and historical roots with reference to the features of the financial crisis for the year (2008 - 2009 AD), as well as discussion of the Islamic economic perspective and the statement of reasons, And it Exaggeration to operate financial derivatives system with reference to the most important treatment controls perspective of Islamic economics.

تعد الأزمة المالية العالمية ظاهرة طبيعية في النظام الاقتصادي الرأسمالي, وليست حالة طارئة وغدت تكرر بين فترة وأخرى ولم تكون الأخيرة بسبب جملة من التناقضات داخل النظام الرأسمالي فقد نشأت مع نشوء الرأسمالية وقد تناول البحث التعريف بسمات النظام الرأسمالي الاقتصادي وفلسفته والقوانين المحركة للاقتصاد الرأسمالي, فضلاً عن دراسة وتحليل الأزمة المالية, وبيان أبرز خصائصها وجذورها التاريخية مع الإشارة إلى ملامح الأزمة المالية لعام (2008– 2009م), فضلاً عن مناقشتها بالمنظور الاقتصادي الإسلامي وبيان أسبابها, ومنه المبالغة بالعمل بنظام المشتقات المالية مع الإشارة إلى أهم ضوابط المعالجة بالمنظور الاقتصاد الإسلامي.

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (8)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2016 (3)

2014 (1)

2013 (2)

More...