research centers


Search results: Found 37

Listing 1 - 10 of 37 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Evaluation of the performance of private hospitals from the point of view of the beneficiaries (A field Study in the private Sector hospitals in Baghdad)

Author: باسل عباس حنفي
Journal: nursing national Iraqi specility المجلة العراقية الوطنية للعلوم التمريضية ISSN: 18122388 Year: 2005 Volume: 18 Issue: 2 Pages: 1-10
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Objectives: This Paper is an attempt to evaluate the services provided by the private hospitals and to identify the strength and weakness in their performance The results can be utilized in stating conclusion and recommendations to improve and activate the role of private medical sector in society . Methodology: A questionnaire has be designed for this purpose and distributed to ( 132 ) beneficiaries mostly from Baghdad private hospitals . Results: The paper has come out with many important results . Among These are the following : * these who benefit from services provided by private hospitals believe that the good performance of such hospital is not due to the medical services alone but also to scientific aspects . * The results also show that the simple satisfaction factors on the lack of integrated services and not on the prices of such services . Key words : ( performance, evaluation, private hospitals )

الخلاصة الهدف: يهدف البحث تقويم اداء الخدمات التي تقدمها المستشفيات الاهلية وفحص عوامل القوة والصعف فيها والوصول الى نتائج وحقائق رقمية يمكن استثمارها في صياغة استنتاجات وتوصيات من شأنها تحديد العوامل والظروف التي يمكن من خلالها زيادة دور القطاع الطبي الخاص في تقديم الخدمات العلاجية للمواطنييـن . المنهجية: وتحقيقاً لذلك تم اعداد استمارة استبيانية تم توزيعها على عينة من المستفيدين من خدمات المستشفيات الاهلية شملت (132) فرداً وقد تم التركيز على مستشفيات بغداد لكونها تمثل (65%) من مجموع المستشفيات الاهلية العاملة في العراق وباستخدام الاساليب الرياضية والاحصائية تم استخلاص بعض النتائج التي من شأنها اختبار فرضيات البحث . النتائج وتوصل البحث الى ان المستفيدين من خدمات المستشفيات الاهلية يسودهم الاعتقاد بان عوامل تفوق اداء هذه المسشفيات لايعود الى الخدمات الصحية الفندقية فحسب بل الى الجوانب العلمية ايضاً كما اظهرت النتائج بان عوامل الرضا البسيط تتركز في عدم تكامل خدمات المستشفيات الاهلية ولم تشكل الاسعار التي يتم استيفائها من ضمن عوامل عدم الرضا . المفتاح : ادارة المستشفيات


Article
Hospital Waste and Cleaning Workers in Baquba Teaching Hospital

Author: Shahab A. Al-Azzawi شهاب احمد العزاوي
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 79-83
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Medical waste is potentially hazardous, infectious, and toxic materials. It therefore requires special handling and disposal practices.Aims: To determine:1. Impact of medical waste upon cleaning workers.2. Awareness of cleaning workers toward medical waste in Baquba teaching hospitalSubjects and Methods: A cross-sectional study was conducted among a random sample of (80) employees in Baquba teaching hospital in May 2011. Self-administered questionnaire which included occupational, organisational factors and sociodemographic variables was used. In addition, researcher observed collection, segregation, transportation, and disposal of medical waste at the hospital.Result: Most of the cleaning workers are younger age (35 year ), male 85%, the rate of illiteracy among cleaners in the hospitals was high 47.5%, the highest level of knowledge about hazard categories of medical waste had worked for (2–5 years), the cleaners are focused mainly on the sharps particles first degree, percentage who reported sharps as medical waste about 98%.Conclusion: Most cleaning workers lacked sufficient awareness of impacts of poor clinical waste disposal and had never heard of any policy national or international on safe clinical waste management. Methods of collecting, segregating, transporting and disposing clinical waste at the hospital was poor.

Keywords

Medical waste --- hospitals --- workers.


Article
An Epidemiological Study of Abortion among Sample of Patients Attending Two Teaching Hospitals in Baghdad
دراسة وبائية عن الإجهاض بين عينة من المريضات المراجعات لاثنين من مستشفيات بغداد التعليمية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Abortion is expulsion or attempted expulsion of an embryo or fetus before viability. This is generally considered at 24 weeks gestation. Spontaneous abortion is a common cause of maternal anemia and illegal abortion is the fifth most common cause of maternal death worldwide. In developing countries, there is few if any data on abortion. The aim of this study was to find the size of this problem and to highlight on some risk factors of abortion in Baghdad through the study of a convenient sample of 257 patients.Patients & Methods: The study was a descriptive cross sectional study done in the period between 1/2 - 31/5 in 2009 in Al- Elwyia maternity teaching hospital and Al-Yarmouk general teaching hospital. The data were collected through direct interviews by the researcher with the patients using a special questionnaire form, in addition to the results of examination and investigation. Results: Abortion constituted 14.3 % of the total obstetric / gynecological admissions with a rate of 177.7 per 1000 pregnancy and a ratio of 0.2 to other pregnancy outcomes. Unplanned pregnancy constituted 29.4% of the total spontaneous and illegal abortions, three fifths of them didn’t use any contraceptive method. The highest percentage of patients in all types of abortion was married before 25 years (71.2%) and had no antenatal care (80.9%). The highest percentage of patients with spontaneous abortion were para 3 and more ( 43%), had less than one year interpregnancy interval (40.1%) and more than one third(37.2%) were married to cousin relatives. The highest percentage of patients with illegal abortion had between 1-6 years of education( 38.2%), had three and more children (59.2% ),in 25% of the cases the pregnancy was unwanted and in 43.4 % of them induction was at 13 weeks of gestation & above. Recommendation: The study recommended to, increase knowledge attitude and practice surveys on abortion, establish a minimum age for marriage, provide quality antenatal care services, include comprehensive family planning program in primary health care and post abortion care, limit the discharge of abortifacient drugs to medical prescription and involve private sectors in reporting and community nongovernmental organizations in education of women about family planning and antenatal care services in addition to the risks of unsafe abortion. Keywords: Epidemiology, Abortion, Teaching hospitals

الخلفية:الإجهاض هو انتهاء الحمل إخراجا أو استخراجا للمضغة أو الجنين قبل المقدرة على العيش خارج الرحم وهو عادة ما يكون قبل مرور 24 أسبوع على الحمل. إن الإجهاض التلقائي احد أهم أسباب فقر الدم في الأمهات , و إن الإجهاض المحرض يحتل المرتبة الخامسة في العالم بين أسبـــــاب وفيات الأمهات .في الدول النامية التي تعاني من ضعف التسجيل الصحي، هناك قلة في البيانات . تهدف هذه الدراسة إلى أيجاد حجم مشكلة الإجهاض،إضافة إلى تسليط الضوء على بعض عوامل الخطورة من خلال دراسة عينة مناسبة مكونة من 257 مريضة. المرضى وطريقة العمل: كانت الدراسة مقطعية وصفية للفترة من 1/2- 31/5 لسنة 2009 في مستشفى العلوية التعليمي للولادة و مستشفى اليرموك التعليمي العام, وقد تم استخدام استمارة استبيانيه مع المقابلة الشخصية من قبل الباحثين مع المريضات, بالإضافة إلى اعتماد نتائج الفحص السريري والفحص والتحلبلات . النتائج: أظهرت الدراسة أن نسبة رقود حالات الإجهاض إلى حالات الولادة و النسائية 3, 14%, بمعدل 177.7 لكل 1000 حامل وبنسبة0.2 إلى نواتج الحمل الأخرى. شكل الحمل الغير مقصود29.4 % من الإجهاض التلقائي ولإجهاض المحرض. ثلاثة أخماس من المريضات ذوات الحمل الغير مقصود لم تستخدم أي طريقة لمنع الحمل قبل حدوثه. أظهرت الدراسة أيضا إن النسبة الأعلى في جميع أنواع الإجهاض (71.2%) تزوجن قبل عمر الخامسة والعشرون، وما كَانَ عِنْدَهُن عنايةُ قبل الولادةُ (80.9 %). النسبة المئوية الأعلى للمريضات بالإجهاضِ التلقائيِ كَانتْ َلديها 3 وأكثرَ ولادة (43 %)، 40.1% لديهن اقل من سنة مباعدة بين الحمل وأكثر مِنْ ثُلث (37.2 %) كَانتْ متزوّجة مِنْ إبنِ عم الأقرباءِ. النسبة المئوية الأعلى للمرضى بالإجهاضِ الغير شرعيِ بسَنَواتِ 1-6 مِنْ التعليمِ (38.2 %)، كَانَ عِنْدَهُ ثلاثة أطفالُ وأكثرُ (59.2 %)، 25 % كَانتْ حملَ غير مرغوبَ و43.4 % منهن اجهضن في 13 إسبوعِ وأكثرِ. التوصية: أوصت الدراسة , بزيادة المسوح حول الإجهاض لمعارف, مواقف وممارسات النساء, تحديد أدنى سن للزواج ، تقديم خدمات رعاية حوامل عالية الجودة تتضمن برنامج شامل لخدمات تنظيم الأسرة الى خدمات الرعاية الصحية الأولية وخدمات علاج ما بعد الإجهاض في المستشفيات, قصر صرف الأدوية المجهضة على وصفات اللجان الطبية المختصة وإشراك القطاع الخاص في التسجيل ومنظمات المجتمع المدني في التوعية الصحية بخدمات الرعاية و خدمات تنظيم الأسرة بالإضافة إلى مخاطر الإجهاض غير الآمن.


Article
POLLUTED NOISE IN ALSALAM TEACHING HOSPITAL IN MOSUL CITY
الضوضاء الملوثة في مستشفى السلام التعليمي في مدينة الموصل

Authors: HUMAM GHANEM AL-ZUBEER همام غانم الزبير --- SAAD SALIH ABBAS ALJARJAREE سعد صالح عباس الجرجري
Journal: Duhok Medical Journal مجلة دهوك الطبية ISSN: ISSN: 20717334 (online)/ ISSN: 20717326 (Print) Year: 2015 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 54-62
Publisher: University of Dohuk جامعة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTBackground and objective: Hospitals, medical suites and aged care facilities are all subjectto noise pollution. High levels of noise in hospitals may interfere with patient care services,the doctor-patient relationship and medical education activities. The objective was to measurethe noise pollution in Alsalam Teaching Hospital in Mosul City and determine the timedifference of noise during day and night, furthermore, workdays and weekend days.Material and methods: the noise level is measured in patients' bedroom of medical wardAlsalam Teaching Hospital, by using digital sound level meter (DSLM). The times ofmeasurements of the noise level were at 9:00 AM, 11:00 AM, 2:00 PM, 5:00 PM and 7:00PM. A total number of 97 readings have been taken in patients' bedroom of medical ward.The parameters that selected in decibel (dB) were the equivalent sound level (Leq), themaximum sound level (Lmax) and the minimum sound level (Lmin). In addition, there is acomparison of noise levels between workdays (Sunday to Thursday) and weekend days(Friday and Saturday). There is a trial for identifying the possible source of (toxic or harmful)noise in Alsalam Teaching Hospital.Results: the mean Leq sound levels in Alsalam Teaching Hospital was 69.2 dB, while theLmax sound level was 76.7 dB and the Lmin sound level was 56.4 dB. There is a higherreading in Leq sound level during daytime than nighttime, however it is not significant. Acomparison between workdays and weekend days by the Leq sound level reveals 69.6 dB and67.3 dB, by Lmax sound level reveal 77.2 dB and 74.6 dB, all these readings shows that therewere no significant differences (P 0.5). While by Lmin sound levels, they were 56.7 dB and54.7 dB (P = 0.039). The visitors contribute the major source of noise (68.04%) followed byteaching process (21.6%) then conversation (7.21%).Conclusion: It was concluded that in the Alsalam Teaching Hospital, by all types of noiselevel measures exceed the WHO and EPA acceptable limits on hospital buildings.

مقدمة: المستشفيات وأجنحة المرضى وم ا ركز الرعاية الأولية جميعها معرضة للضوضاء. ارتفاع مستويات الضوضاء في المستشفيات قد يؤدي إلى التأثير على الخدمات الصحية المقدمة للمرضى وعلى علاقة الأطباء مع المرضى بالإضافة إلى فاعلية التعليم الطبي.هدف الد ا رسة: قياس التل وث الضوضائي في مستشفى السلام في مدينة الموصل و تحديد الاختلاف حسب الزمان و تعيين نمط الضوضاء أثناء النهار و الليل, علاوة على ذلك أيام العمل و أيام عطلة نهاية الأسبوع.طريقة الد ا رسة: قياس مستوى الضوضاء في غرف المرضى في ردهة الباطنية في مستشفى السلام التعليمي بواسطةأوقات قياس مستوى الضوضاء كانت ٩:٠٠ صباحا .(Digital Sound Level Meter) مقياس مستوى الصوت الرقمي و ١١:٠٠ صباحا و ٢:٠٠ بعد الظهر و ٥:٠٠ عص ا ر و ٧:٠٠ مساءا. تم أخذ ٩٧ ق ا رءة في المستشفى التعليمية بوحدة و مقياس الصوت المرتفع (Leq) و الق ا رءة المستخدمة في هذه الد ا رسة هي معدل الصوت المكافئ (dB) قياس الدسي بل بالإضافة, هنالك مقارنة مستويات الضوضاء بين أيام العمل (الأحد إلى .(Lmin) و مقياس الصوت المنخفض (Lmax) الخميس) و أيام عطلة نهاية الأسبوع (الجمعة و السبت). توجد محاولة لتحديد سبب الضوضاء المحتمل في مستشفى السلام التعليمي.(Lmax) في مستشفى السلام كان 69.2 دسي بل. بينما مقياس الصوت الأعلى (Leq) النتائج: معدل الصوت المكافئ ٥٦.٤ دسي بل.على الرغم من أن الضوضاء أعلى خلال (Lmin) كان ٧٦.٧ دسي بل و مقياس الصوت المنخفض الفترة الصباحية منها في الفترة المسائية و لكن لم يلاحظ وجود أي اختلاف هام بينهما. بعد مقارنة معدل الصوت المكافئ بين أيام العمل و أيام عطلة نهاية الأسبوع نكتشف في مستشفى السلام ٦٩.٦ دسي بل و ٦٧.٣ دسي بل وبمقارنة مقياس p ) الصوت المرتفع يتبين ٧٧.٢ دسي بل و ٧٤.٦ دسي بل, مع ملاحظة عدم وجود اختلاف هام في هاتين الق ا رءات). ولكن بمقارنة مقياس الصوت المنخفض نلاحظ أن مستوى الضوضاء في أيام العمل ٥٦.٧ دسي بل وفي أيام 0.05 يساهم الزوار في مصدر الضوضاء .(P = عطلة نهاية الأسبوع ٥٤.٧ دسي بل مع وجود اختلاف ملحوظ ( 0.039.(% الرئيسي ( ٦٨.٠٤ %) في المستشفيات يلي ذلك التدريس ( ٢١.٦ %) و من ثم المحادثة ( ٧.٢١الاستنتاجات: من هذه الد ا رسة يتبين أن مستويات الضوضاء في مستشفى السلام التعليمي قد تعدت الحدود المقبولةللصوت من قبل منظمة الصحة العالمية و وكالة حماية البيئة الأمريكية.


Article
Assessment of Some Risk Factors of Leukemia in Children Attending Baghdad Hospitals
تخمين بعض عوامل الاختطار لمرض سرطان الدم (ابيضاض الدم) لدى الأطفال الذين يراجعون مستشفيات بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: The term leukemia refers to cancers of the white blood cells (also called leukocytes or WBCs). When a child has leukemia, large number of abnormal white blood cells is produced in the bone marrow. These abnormal white cells crowd the bone marrow and flood the bloodstream, but they cannot perform their proper role of protecting the body against disease because they are defective.Objective: The aim of the present study is to assess the possible risk factors of leukemia in children less than 15 years of age in Baghdad hospitals.Methods: This study was a hospital-based case-control study (AL-Kadhmiya teaching hospital, Children welfare teaching hospital and Central teaching hospital of pediatric) by collecting the data by a direct interview with patient parents and medical records during the period from 3rd November 2011 to the 7th May 2012, a total of 612 children were studied, 204 children (cases) less than 15 years of age with hematological and histological confirmed diagnosis of leukemia compared with 408 children (controls) who were free from cancer at the time of the study on clinical basis. Cases and controls were matched for age, gender and place of residence at level of administrative units.Results: The results showed significant association between leukemia and probable exposure to history of malignancy in third degree relative and pesticides while no significant association between leukemia and oil refineries and high power voltage lines.Conclusions: In the current study, males were more affected than females. Based on exposure to chemicals, only the percentage of exposed cases to the pesticides was greater than the percentage of controls. Based on electromagnetic field exposure, only the percentage of exposed cases to the high power voltage lines was greater than the percentage of controls.Key Words: Leukemia, Risk factors, Baghdad hospitals

الخـــلاصة:الخلفية: سرطان الدم مصطلح يشير إلى سرطان خلايا الدم البيضاء (وتسمى أيضاً الكريات البيض أو الكريات البيضاء). عندما يكون الطفل لديه سرطان الدم، عدد كبير من خلايا الدم البيضاء الغير طبيعية تنتج في نخاع العظم. تحشر هذه الخلايا البيضاء الغير طبيعية في نخاع العظم وتملئ مجرى الدم، ولكنها لا تستطيع أن تؤدي دورها الصحيح لحماية الجسم ضد المرض لأنها معيبة.الهدف: الهدف من هذه الدراسة هو تقييم عوامل الاختطار المحتملة لسرطان الدم في الأطفال دون السن 15 من العمر في مستشفيات بغداد.الاساليب: تعد هذه الدراسة, دراسة حالات وشواهد جرت في المستشفى (مستشفى الكاظمية التعليمي, مستشفى حماية الأطفال التعليمي و مستشفى الطفل المركزي التعليمي) - على أساس جمع البيانات عن طريق المقابلة المباشرة مع والدي المريض والسجلات الطبية خلال فترة الثالث من تشرين الثاني 2011 إلى السابع من أيار2012 - على 612 طفلاً تمت دراستهم، 204 طفلاً (حالات) دون سن 15 من العمر مع تأكيد التشخيص الدموي و النسيجي من سرطان الدم, مقارنة مع 408 من الأطفال (الضوابط) كانت خالية من مرض السرطان في ذلك الوقت من الدراسة على أساس التشخيص السريري. وتمت مطابقة حالات وضوابط لنوع الجنس والعمر ومكان الإقامة على مستوى الوحدات الإدارية.النتائج: أظهرت النتائج وجود علاقة بين سرطان الدم والتعرض المحتمل لمبيدات الحشرات وتاريخ السرطان في درجة الثالثة من القرابة بينما لا توجد هناك علاقة بين سرطان الدم ومصافي النفط وخطوط ضغط العالي للكهرباء.الاستنتاجات: في الدراسة الحالية، كان الذكور أكثر تأثراً من الإناث. وبناءً على التعرض للمواد الكيميائية، فقط نسبة التعرض للمبيدات الحشرية في الحالات أكثر من الضوابط. وبناءً على التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية، فقط نسبة التعرض لخطوط الضغط العالي للكهرباء في الحالات أكثر من الضوابط.


Article
Hydatid Disease: A Retrospective Study of Three Hospitals in Baghdad during 2003-2008
مرض الأكیاس المائیة: مراجعة للمرض في ثلاث مستشفیات في بغداد خلال الأعوام ٢٠٠3-2008 .

Author: Suhair A. AI-Naimi سھیر احمد النعیمي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 23-27
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hydatid disease is an infection caused by the larval stage of several species of the genus Echinococcus. It is one of the most important parasitic diseases, especially in the under-developed and developing countries, as man and wide range of vertebrates act as intermediate hosts; dogs, wolves and foxes being the final hosts. The disease is considered as a major public health and economic problem in many countries. The disease epidemiology is lacking and few studies on the rate of infection were recorded from patients admitted to major hospitals in Baghdad. Objectives: This Study was carried out to assess the seriousness of this disease in Baghdad and to study the distribution of the disease according to age, sex, residency, occupation, organ affected, diameter of the cyst, single or multiple and clinical manifestations. Materials and Methods: Three major hospitals in Baghdad were chosen for this study; AL-Kadhmyia Teaching Hospital, Baghdad Teaching Hospital and AL-Yarmouk Teaching Hospital. These hospitals are the largest in Iraq with a capacity of about 2062 beds. The recording system in these hospitals is very good, allowing for retrospective study. The records of patients admitted for surgery of these three hospitals were studied for a period of five years (2003-2008). From each patient record, the following information were recorded: age, sex, residence, occupation, organ affected, diameter of the cyst, single or multiple and clinical manifestations.Results: Hydatid disease was found to be still one of the major health problems. The total number of surgically proved cases of Hydatid cysts was 855; 460 cases from AL-Yarmouk Teaching Hospital, 263 cases from Baghdad Teaching Hospital and 132 cases from Al-Kadhmyia Teaching Hospital. The total numbers of surgically proved hydatid disease were 855, with a yearly average of 171 cases. The disease affected all age groups, but the majority was between the ages of 20-29 years. The number of females infected was more than males. Generally the high percentage of infection was found in the lung, and then the liver. In the females, the liver was more frequently infected than the males, while the lung was more frequently infected in the male than the females. The highest size of hydatid cysts was found in the liver (more than 20 cm.), while the lowest size found in the lung (less than 5 cm). The highest number of infected patients was farmers. Also this study indicated that, from the lung infected patients 226, 201 liver infected cases and 31 infected in other sites were asymptomatic. Conclusion: It need to plan a program and an effective control, prevention and finally if possible eradication of the disease. A nation wide study should be conducted to determine the incidence and prevalence of the disease in human, as well as in animals. Finally new methods for disease diagnosis should be introduced.

خلفیة البحث:یعتبر هذا المرض . Echinococcus إن مرض الأكیاس المائیة ناتج عن الإصابة بالطور الیرقي لأنواع متعددة من جنساحد الأم ا رض الطفیلیة المهمة خاصة في البلدان النامیة و البلدان غیر النامیة، حیث یلعب الإنسان و عدد كبیر منالفقریات دور المضیف الوسطي له. اما الكلاب و الذئاب و الثعالب فهي المضیف النهائي للطفیلي. یعتبر المرض منالمشاكل الصحیة و الاجتماعیة ال رئیسیة في عدة بلدان، كما ان المعلومات المتوفرة عن وبائیة المرض ناقصة. كما إنهنالك عدد قلیل من الد ا رسات التي تناولت نسبة حدوث الإصابة في المرضى الداخلین الى المستشفیات الرئیسة في بغداد.هدف البحث:أجریت هذه الد ا رسة لتحدید خطورة مرض الأكیاس المائیة في ثلاث مستشفیات رئیسة في بغداد. كذلك د ا رسة حجم و نسبةانتشار المرض حسب العمر و الجنس و محل الإقامة و الوظیفة و العضو المصاب و قطر الكیس و نوع الكیس إذا كانمنفرد آو متعدد و الأع ا رض السریریة و مقارنة النتائج مع الد ا رسات الأخرى.طریقة البحث:لإج ا رء هذه الد ا رسة تم اختیار ثلاث مستشفیات رئیسة في بغداد هي: مستشفى الكاظمیة التعلیمي و مستشفى بغداد التعلیميو مستشفى الیرموك التعلیمي.تم د ا رسة سجلات المرضة الداخلین لأجل الج ا رحة في هذه المستشفیات الثلاث خلال فترة٢٠٠٨ ). حیث سجل لكل مریض أثبتت إصابته بالاكیاس المائیة ج ا رحیا المعلومات التالیة : – خمس سنوات ( ٢٠٠٣العمر و الجنس و محل الإقامة و الوظیفة و العضو المصاب و قطر الكیس و نوع الكیس اذا كان منفرد آو متعدد والأع ا رض السریریة.النتائج:وجدت الد ا رسة أن مرض الأكیاس المائیة ما ا زل یشكل مشكلة صحیة رئیسیة حیث كان العدد الكلي للمرضى المصابین٤٦٠ حالة من مستشفى الیرموك التعلیمي و ٢٦٣ حالة من مستشفى بغداد التعلیمي و : والمثبتة أصابتهم ج ا رحیا هو ٨٥٥١٣٢ حالة من مستشفى الكاظمیة التعلیمي بمعدل ١٧١ إصابة سنویا . وان المرض یؤثر في كل المجامیع العمریة لكن٢٩ سنة . وان عدد الإناث المصابات أكثر من عدد الرجال، كما – أعلى نسبة للم رض كانت في المجموعة العمریة ٢٠وان أعلى نسبة مئویة لحصول المرض كانت في الرئة ثم الكبد حیث كان عدد إصابات الكبد أكثر في الإناث بینما كانعدد إصابات الرئة أكثر في الرجال. وجدت الد ا رسة ان اكبر حجم للكیس كان في الكبد (اكثر من ٢٠ سم) و ان اقل حجمللكیس كان في الرئة (اقل من ٥ سم). و إن اكبر عدد للمرضى كان بین الفلاحین. كما و بینت هذه الد ا رسة انه من ضمن٢٢٦ إصابة للرئة و ٢٠١ للكبد و ٣١ إصابة في مناطق أخرى كانت بدون أع ا رض مرضیة.الاستنتاجات:وجد ان هناك حاجة لعمل د ا رسة وبائیة متكاملة لد ا رسة المرض ووضع برنامج سیطرة مؤثر و وقائيللقضاء على هذا المرض . كما و یجب عمل د ا رسة على مستوى البلد لتحدید نسبة حدوث وانتشار المرض في الانسانبالاضافة الى الحیوان . واخی ا رً یجب استخدام وسائل جدیدة في تشخیص المرض .


Article
Assessment of Job Stress for Nurses in Psychiatric Hospitals at Baghdad City
تقييم الإجهاد الوظيفي للممرضين العاملين في مستشفيات الأمراض النفسية في مدينة بغداد

Authors: Intisar Abdul Ghani Abbas --- Mustafa Abdul Kareem Abdullah
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 200-206
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The aim of study is to assess job stress for nurses who are working in psychiatric hospitals in Baghdad city and its relation to socio-demographic characteristics of the nurses.Methodology: descriptive analytic study was conducted on 100 nurses were present in at three psychiatric hospitals in Baghdad city. The data are collected through the use of constructed questionnaire which divided into two sections; the 1st section included general information (demographical characteristic) of nurses. The 2nd section was based on job stress scale; it's consisting five domains which are: Dealing with patients and their families, Workload, problems with doctors, Problems with supervisors and Conflict relating peers. The content validity of the instrument was established through penal of (11) experts. Reliability of the questioner was 93%. Descriptive data analysis was done through frequency, percentage mean, standard deviation and inferential data analysis was done by Independent t-test, Analysis of variance (ANOVA).Results: the results show the majority of nurses were middle age male, married, graduated from nursing institutes, have less than or equal 5 years of experienced in psychiatric hospitals, most of them participated in training courses related to psychiatric mental health care inside Iraq, while few of them participated in the courses outside Iraq. Results revealed that both nurses (male& female) suffering from moderate level of stress in their work in all of domains and there was a significant relationship between nurse's stress and their training courses especially outside the country.Conclusion: the results revealed that job stress in all domains were found moderate among nurses in psychiatric mental health hospitals because of lack of participation in training courses and especially outside country.Recommendation: Reconsider and improving of employees in psychiatric nursing profession by establishing training courses (especially in psychiatry- mental health nursing) inside and outside of country in order to develop nurses' skills according to scientific programs through development of nurse's abilities and performance.

الھدف: تهدف الدراسة إلى تقييم الإجهاد الوظيفي للممرضين العاملين في مستشفيات الأمراض النفسية في مدينة بغداد وعلاقة ذلك مع الخصائص الديموغرافية والاجتماعية للممرضين.المنھجیة: دراسة وصفیة تحليلية أجریت على ( ١٠٠ ) ممرض وممرضة متواجدون في الردهات النفسية في ثلاث مستشفيات في مدينة بغداد استخدمت الاستبانة كأداة لجمع المعلومات لتحقيق هدف الدراسة وتتكون من جزأين الأول: الخصائص الديموغرافية للممرضين و الثاني هو مقياس الإجهاد الوظيفي الناتج عن العمل , ويتكون من خمس مجالات : التعامل مع المريض وعائلته , أعباء العمل , التعامل مع الأطباء , التعامل مع المشرفين العمل , التعامل مع الأقران . وتم تحدید مصداقية الاستبانة من خلال عرضھا على 11 خبیر إما ثبات فكان 93%.ولتحلیل البیانات تم استعمال الإحصاء الوصفي الذي تضمن التكرارات والوسط الحسابي والانحراف المعیاري والإحصاء الاستدلالي الذي شمل اختبار الفرق بين مربعين والاختبار تحليل التباين الأحادي. النتائج : أظهرت النتائج أن معظم الممرضين كانوا من الذكور متوسطي الأعمار, خريجو معاهد التمريض , متزوجون , لديهم خمس سنوات خبرة اواقل في مجال الرعاية الصحية النفسية , اغلبهم شاركوا في دورات الصحة النفسية داخل القطر وقليل منهم شاركوا بدورات خارج القطر.كشفت النتائج أن الممرضين لكلا الجنسين يعانون من معدل متوسط من الإرهاق في العمل وبجميع محاوره. وهناك علاقة وثيقة بين معدل الإرهاق وبين المشاركة في الدورات خارج القطر.الاستنتاج : إن العمل في المستشفيات النفسية يعرض الممرضين إلى مستوى متوسط من الإجهاد وذلك بسبب قلة مشاركتهم في الدورات التدريبية وخاصة الدورات خارج القطر.التوصيات : تحسين مهنة العاملين في التمريض النفسي من خلال تطوير مهارات الممرضين وإشراكهم بدورات تدريبيه مختلفة، ورفع مستواهم بما يتناسب مع حجم الأعمال التي يكلفون بها. العمل على تفعيل نظام التوصيف الوظيفي خاص بمهنة التمريض لتحديد واجبات الممرضين ومسؤولياتهم بشكل واضح مما يخفف شعورهم بالضغوط الناجمة من العمل.

Keywords

Assessment --- Job --- Stress --- Nurses --- Psychiatric Hospitals


Article
EVALUATION OF MEDICAL SOLID WASTES MANAGEMENT IN SOME HOSPITALS IN NAJAF CITY/ IRAQ
تقييم ادارة النفايات الطبية الصلبة في بعض مستشفيات مدينة النجف / العراق

Author: Fatima Mohsen kizar فاطمة محسن كزار
Journal: KUFA JOURNAL OF ENGINEERING مجلة الكوفة الهندسية ISSN: 25230018 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 38-54
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to evaluate the management of medical solidwaste in some hospitals in Najaf city as a case study. For this study, three big local hospitals were selected that are different in specialties. The generation quantities of medical solidwaste were collected for one time in a week over four months (August - November 2010). The most important factors affecting the rate of generation of these wastes in selected hospitals were analyzed statistically to get a mathematical formula to calculate the amount of waste generated per day for each hospital. It is found that the generation rates were ranged from (1.074 - 3.844) Kg/capita/day through the study period. Due to the absence of regular application and workers conscious in management of medical solidwaste, the system management requires a safety environmental program to manage this waste, which minimizes the risks of public health and the environment.

تهدف الدراسة الى تقييم نظام ادارة النفايات الطبية الصلبة في بعض مستشفيات مدينة النجف كدراسة حالة. اختيرت المستشفيات الحكومية الكبرى في المدينة بمختلف اختصاصاتها .حسبت كميات التولد للنفايات الطبية الصلبة مرة واحدة في الاسبوع و لمدة اربعة أشهر ( أب – تشرين الثاني 2010 ). تم التحليل الإحصائي للعوامل المهمة المؤثرة في معدل تولد النفايات لإيجاد صيغة رياضية لحساب كمية النفايات المتولدة في اليوم الواحد لكل مستشفى. اظهرت النتائج ان معدلات تولد النفايات الطبية الصلبة تراوحت بين ( 1.074– 3.844 ) كغم / شخص / يوم خلال فترة الدراسة’ غياب التطبيق المنظم والوعي للعاملين في ادارة النفايات الطبية الصلبة لذلك فان نظام ادارة النفايات الطبية الصلبة يتطلب برنامج بيئي امين لإدارتها والتقليل من المخاطر على الصحة العامة والبيئة.


Article
Evaluation of 80 Cases of Anterior Cruciate Ligament Arthroscopic Reconstruction done in Al‑Wasity Teaching Hospital, Baghdad

Author: Zaid Ali Jasim Shaban, Dhafer Fouad Al-Baher, Hadi Kareem Hadi
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 2 Pages: 160-163
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The objectives of anatomic anterior cruciate ligament (ACL) reconstruction is to reproduce the native anatomy of the ACLby restoring native insertion site, the tension pattern of the (ACL), the two functional bundles, and individualizing the surgery for eachpatient. This can be achieved using either the single‑bundle or double‑bundle technique depending on the patient condition. Objective: Thegoal of anatomic reconstruction in short term is to benefit clinical outcome and in long term is to reduce the prevalence of osteoarthritis.To review the results of patients who underwent arthroscopic reconstruction of the (ACL) using the semitendinosus and gracilis tendondouble or triple stranded graft. Materials and Methods: Eighty cases (72 males, 8 females) who met the inclusion criteria of study thatunderwent arthroscopical reconstruction for (ACL) injury and followed up for 6 months in Al‑Wasti Hospital between September 2012and October 2014 were included in this study. Results: Excellent clinical outcome was reported with 92.5% of the patients, 2(2.5%)cases had delay flexion and extension, failure of surgery was reported with only one case and deep venous thrombosis, and infection werereported with two cases only. No significant difference regarding complications was reported according to the method of fixation or sexdifference. Conclusion: Excellent functional outcome was obtained with all methods of fixation which confirm the reliability and safetyof these techniques.


Article
The spatial distribution of public hospitals in Hilla city (study in the geography of cities)
التوزيع المكاني للمستشفيات الحكومية في مدينة الحلة (دراسة في جغرافية المدن)

Loading...
Loading...
Abstract

The study focused on the objectives and methodology used to study an important part of the community services, focusing on the most basic services and targeted primarily to serve the city's population, which is health services, aimed at evaluating the efficiency of the service in the city and to know the efficiency in meeting the needs of the population The research In order to achieve several goals, most notably that health services are an important and essential part of any country in the world, as they serve all segments of society, as well as the study of the history and distribution and evaluation of the efficiency of health services is addressed by health planning, which is one of the main objectives in Development of health services and increase its efficiency and facilitate access to, and ultimately the researcher is trying to develop a future vision for the service in the city in order to use the most efficient and effective up to 2028 m.The first topic dealt with the historical development of health services, and the second topic dealt with the numerical distribution of the workforce in government hospitals in the city. The third topic dealt with the subject of strategies and Swat analysis In addition to identifying the city's needs of health services and future needs up to 2028 m

ركزت الدراسة بأهدافها ومنهجها المستخدم على دراسة جزء مهم من الخدمات المجتمعية، مركزاً في ذلك على أهم الخدمات الأساسية والموجهة بشكل أساسي لخدمة سكان المدينة وهي الخدمات الصحية، مستهدفاً في ذلك دراسة تقييم كفاءة تلك الخدمة في المدينة ومعرفة مدى كفاءتها في تلبية احتياجات السكان لقد أنطلق البحث من أجل تحقيق عدة أهداف أبرزها أن الخدمات الصحية تعد جزءاً هاماً وأساسياً لأي بلد في العالم، كونها تخدم جميع فئات المجتمع، فضلاً عن إن دراسة تاريخ وتوزيع وتقييم كفاءة الخدمات الصحية من الأمور التي يعالجها التخطيط الصحي والذي يعد من الأهداف الرئيسية في تطوير الخدمات الصحية وزيادة كفاءتها وتيسير الوصول إليها، وبالنهاية يحاول الباحث وضع تصور مستقبلي لتلك الخدمة في المدينة من أجل استخدامها بأكثر كفاءة وفاعلية لغاية 2028م.المبحث الأول تناول التطور التاريخي للخدمات الصحية، وتناول المبحث الثاني التوزيع العددي للقوى العاملة في المستشفيات الحكومية في المدينة، أما المبحث الثالث فتناول موضوع الاستراتيجيات وتحليل سوات بالإضافة إلى تحديد احتياجات المدينة من الخدمات الصحية والاحتياجات المستقبلية لغاية 2028م

Listing 1 - 10 of 37 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (37)


Language

Arabic (13)

English (12)

Arabic and English (9)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (7)

2017 (6)

2016 (4)

2015 (3)

More...