research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The effect of economic development in income distribution – study case of Iraq
أثر التنمية الاقتصادية في توزيع الدخل حالة دراسية عن العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The economic development influence on trends of personal income distribution , so the inequality is high at the beginning of the development process , then reduces at later stages , and Iraq is study case for the period (1971-1988) , depending on the method of analysis and contrast , and Gine coefficient in measuring the degree of inequality . It has been found out that the distribution of the income on Iraq during the period of study the inequality has increased and take place not to narrow that inequality and this controversed the adopted research hypothesis which relys on kuznets hypothesis which suggests the pattern of inequality became increase in the beginning of the development process , then reducing at the coming stages .

تؤثر التنمية الاقتصادية على اتجاهات توزيع الدخل الفردي ، حيث يكون التفاوت متزايد في بداية عملية التنمية ، ثم ينخفض في المراحل الأخيرة . واخذ العراق كحالة دراسية لذلك للمدة (1971-1988) معتمدين في ذلك على أسلوب التحليل والمقارنة وكذلك معامل جيني في قياس درجة التفاوت . وقد تبين أن التفاوت في توزيع الدخل في العراق وخلال المدة المدروسة ازداد ولم يحدث تضييق لفجوة التفاوت وهذا يخالف فرضية البحث المبنية على فرضية كوزنتس القائلة بان نمط التفاوت يكون متزايد في بداية عملية التنمية ، ثم ينخفض في المراحل اللاحقة للتنمية .


Article
Measurement of Inequality of family income distribution in Iraq after year 2003
قياس تفاوت توزيع الدخل العائلي في العراق لما بعد عام 2003

Author: Faiq J. Yasseen فايق جزاع ياسين
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 129-144
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

the present study aims at determining digital and data markers in the inequality income distribution in Iraq in the period after 2003. In order to achieve the aim of this study. The researcher analyzed the data of the Iraqi family income for the two surveys of the family's budget done in 2005 and 2007.This is after its reclassification and remodification. The study concluded that the degree of inequality is so high according to all criteria that were used specially in 2005 in comparison to the years prior to the period of the study and in many developing countries which have similar circumstances to Iraq. The value of Gini coefficient reached 0.42 and 0.38 in 2005 and 2007 successfully. While the value of Kuznets coefficient reached 0.33 and 0.30 for the above mentioned years . It becomes clear from this study that the lower categories were the hardest hit in income distribution. For example The value of the lower %30 of the families reached %10 and %11.8 from the income for the two years. The study also showed that the degree of the economicWelfare decreased to %17 in year 2005 comparison to the year 2007.The following recommendations were suggested in order to limit the degree of discrepancy in income distribution : 1-When applying the studies of economic profitability (feasibility), the state must prefer establishing interprices which contribute in increasing the incomes of the different classes through the services and job opportunities which those interprices provide specially those which are funded by the government. 2-Activating the productive sectors (agricultural and industrial) in order to increase the productivity and limit the unemployment . This is through providing work opportunities to the individuals . Then decreasing the degree of discrepancy between the families and individuals. 3-Supporting the prices of consumers specially those who belong to the classes of limited income and expanding the social protecting net .

استهدف البحث تحديد المؤشرات البيانية والرقمية لدرجة التفاوت في توزيع الدخل في العراق لفترة ما بعد عام 2003. ولتحقيق هدف البحث فقد تم تحليل بيانات الدخل للأسر العراقية لمسحي ميزانية الأسرة لعامي 2005و2007 بعد إعادة تعديلها وتبويبها . وقد تبين ان درجة التفاوت مرتفعة مقارنة بالاعوام التي سبقت فترة الدراسة ومقارنة بعدد من البلدان النامية ذات الظروف المشابهة للعراق . فقد بلغت قيمة معامل جيني 0,42و0,38 لعامي 2005و2007 على التوالي , اما قيمة معامل كوزنتس فقد بلغت 0,33و0,30للعامين المذكورين اعلاه على التوالي . وتبين من البحث ان الفئات الدنيا هي الاكثر تضررا من توزيع الدخل ، فعلى سبيل المثال بلغت حصة ال 30% الدنيا من الاسر 10% و11,8% من الدخل للعامين المذكورين على التوالي . وقد تبين من البحث ان درجة الرفاه الاقتصادي تقل في عام 2005 بنسبة 17% عن عام 2007. وتم اقتراح التوصيات الاتية من اجل تقليل حدة التفاوت في توزيع الدخل :-1- يتوجب على الدولة عند اعتماد دراسات الجدوى الاقتصادية بضرورة تفضيل انشاء المشاريع التي تساهم في رفع مستوى الدخول للطبقات المختلفة عن طريق ما توفره هذه المشاريع من خدمات وفرص عمل , خاصة المشاريع التي تمول من قبل الحكومة. 2- تنشيط القطاعات الانتاجية (الزراعي والصناعي) من اجل زيادة الانتاج وتقليل البطالة من خلال توفيرها فرص عمل للافراد وبالتالي تقليل حدة التفاوت بين الاسر والافراد. 3-دعم الاسعار للمستهلكين خاصة الطبقات ذات الدخل المحدود وتوسيع شبكة الحماية الاجتماعية


Article
Causality Analysis of the Nexus between Higher Education and Income Distribution in Iraq
تحليل العلاقة السببية بين التعليم العالي و اعادة توزيع الدخل في العراق

Author: عمار حمد خلف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 90 Pages: 348-359
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The achievement of economic and social welfare for individual is the main target to all policies that adopted by all countries worldwide either were economic, social, political or others. The obtaining of education by individuals and especially the higher education is one of the most important determinates in achieving the wellbeing and lasted economic development. This is because via the higher education new fields can be opened in front of individuals in order to get adequate jobs associated with their scientific specialization. This is allowing educated individuals gain higher income that can reduce the gap of income inequality.Thus, this paper aims to analysis the nexus between the level of higher education and equality of income distribution in Iraq during the period 1990-2014. We means by the level of higher education the number alumnus who obtains the undergraduate degree as well as post graduate. By using the test of cointegration and Granger causality, the paper found that there is not nexus between the level of income (salary) and the level of higher education in Iraq. Therefore, the paper suggests a number of policies need to be implemented to improve the equality of income distribution in Iraq such as: increases the number of alumnus, encouraging the study loans especially for poor, and also improve the quality of education provided by the Iraqi universities to facilitate getting jobs inside Iraq and abroad.

أن تحقيق الرفاهية الاقتصادية و الاجتماعية للفرد هو الهدف الاساس لجميع السياسات المتبعة من قبل الدول سواء كانت أقتصادية أم أجتماعية أم سياسية أم غيرها. و أن حصول الافراد على التعليم بشكل عام و التعليم العالي بشكل خاص يعد من المحددات الاساسية لتحقيق الرفاهية و التنمية الاقتصادية المستدامة و الارتقاء بالمجتمعات أقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا و علمياً و في كافة المجالات الاخرى. لانه من خلال التعليم و التعليم العالي بشكل خاص تفتح أفاق أمام الافراد في ايجاد فرص عمل ملائمة مع التخصصات العلمية المختلفة، بالاضافة الى أمكانيات الحصول على دخول مرتفعة نسبيا انسجاما مع المهارات المكتسبة من خلال التعليم العالي، الذي يؤدي بدوره الى تقليل التفاوت في توزيع الدخل.لذلك يهدف هذا البحث الى تحليل العلاقة بين مستوى التعليم العالي الذي من الممكن ان يحصل عليه الافراد و العدالة في توزيع الدخل (الاجور) في العراق خلال المدة ( 1990-2014 ). المقصود بمستوى التعليم العالي هو عدد الافراد الحاصلين على التعليم الجامعي (شهادة البكالوريوس) بالاضافة الى الشهادات العليا الاخرى (الدبلوم العالي والماجستير و الدكتوراه أو ما يعادلها). بواسطة أستخدام أختبار التكامل المشترك وسببية كرانكر التقليدية تم التوصل الى عدم وجود علاقة سببية بين مستوى الدخل (الراتب) الذي يتقاضاه الخريج و مستوى التعليم العالي في العراق خلال المدة 1990-2014. و بناءً على تلك النتائج سيكون من الضروري اتباع الستراتيجيات الملائمة المتمثلة بـ أ) زيادة مستوى التعليم الجامعي في العراق ب) تفعيل القروض الجامعية لاسيما للفقراء لغرض التخصص في مجالات مطلوبة في سوق العمل ج) التأكيد على نوعية التعليم الجامعي بهدف التقليل من التفاوت في توزيع الدخل في العراق.


Article
Relationship Causality between Curriculum Planning and Development search Analytic Experience Malaysian
العلاقة السببية بين منهج التخطيط والتنمية – بحث تحليلي للتجربة الماليزية –

Authors: زينة مؤيد محمود --- عبد الجبار محمود فتاح العبيدي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 95 Pages: 302-325
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between planning and development, gaining shape and nature through the role of planning in subjecting the process of change and transformation economic conditions to put another more advanced by adoption of curriculum planning to determine lines landmarks the conduct of the scheduled time to the process of change and transformation according to the government's vision and philosophy toward the transition from an economic and social situation retarded to the economic and social situation else. It allows making the growth process continues, It can show the relationship by studying the experiences entire peoples for various historical stages the evolution of the different levels of planning and not selected for the Malaysian experience in development it is an attempt to prove the importance of planning were any level and any regulations were under which, as far as what an attempt to identify and prove relationship between planning and development that rise to the ranks of a causal relationship, and not a relationship interactive and contextual some interested and economic thinkers also believed. I realized where successive Malaysian governments as it seeks to promote independence and to promote national unity and development and enter into modernity, the need to pursue a planning identify trends and itineraries community desired according to a development approach time scheduler set trends the goals of progress long and medium – term within potential physical, financial and human resources available updated developmental shifts on the economic and social levels. Economic the transformation of economic structure the first economy to the industrial economy diversified and advanced technology, It enabled it to diversify its exports, thereby achieving the diversity of the sources of national income and a global economy able to compete. Beside redistribution of wealth and income among the multiracial and multi-ethnic society using sustainable economic growth without resorting to confiscate the wealth of coercive methods, and the reduction of poverty rates between members of society through provide opportunities for productive and seek to acquire skills by moving in education from indoctrination to technical education processions requirements the product of the labor market , social.

ٳن العلاقة بين التخطيط والتنمية، تكتسب᾽ شكلها وطبيعتها من خلال دور التخطيط في ٳخضاع عملية التغيير والتحوّل للأوضاع الاقتصادية من وضع الى وضع آخر أكثر تقدما̋ عن طريق ٳعتماد منهج التخطيط لتحديد معالم خطوط السير المجدول زمنيا̋ لعملية التغيير والتحوّل وفقا̋ لرؤية الحكومة وفلسفتها باتجاه الانتقال من وضع ٳقتصادي وٳجتماعي متخلف الى وضع ٳقتصادي وٳجتماعي آخر يسمح بجعل عملية النمو مستمرة، ويمكن تبيّن تلك العلاقة من خلال دراسة تجارب الشعوب قاطبة̋ ولمختلف المراحل التاريخية للتطور وللمستويات المختلفة للتخطيط، وليس ٳختيارنا للتجربة الماليزية في التنمية هو محاولة لاثبات أهمية التخطيط أيا̋ كانت مستوياته؍ وأيا̋ كانت الأنظمة التي يعمل في ظلها، بقدر ماهو محاولة لتبيّن وٳثبات العلاقة بين التخطيط والتنمية التي ترتقي الى مصاف العلاقة السببية، وليس العلاقة التفاعلية والقرينية كما يعتقد بعض المهتمين والمفكرين الاقتصاديين. حيث أدركت الحكومات الماليزية المتعاقبة في ٳطار سعيها لتعزيز ٳستقلالها وتعزيز وحدتها الوطنية وتحقيق التنمية والدخول في الحداثة، ضرورة ٳنتهاج التخطيط في تحديد ٳتجاهات وخطوط السير للمجتمع المنشود وفق منهج تنموي مجدول زمنيا̋ محددا̋ بتوجهات وأهداف مرحلية بعيدة ومتوسطة الأمد في حدود الامكانيات والموارد المادية والمالية والبشرية المتاحة محدثة تحولات تنموية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي. ٳقتصاديا̋ بتحول هيكلها الاقتصادي من ٳقتصاد أولي الى ٳقتصاد صناعي متنوع ومتقدم تكنولوجيا، مكنها من تنويع صادراتها، محققة بذلك تنوعا̋ في مصادر الدخل القومي وٳقتصاد قادر على التنافس عالميا̋. الى جانب ٳعادة توزيع الثروات والدخول بين مجتمع متعدد الاعراق والاثنيات عن طريق تحقيق نمو ٳقتصادي مستدام دون اللجوء لمصادرة الثروات بأساليب قسرية، وتخفيض نسب الفقر بين أفراد مجتمعه من خلال توفير فرص العمل المنتج والسعي لاكتساب المهارات عن طريق الانتقال بالتعليم من التلقين الى التعليم الفني المواكب لمتطلبات سوق العمل المنتج، ٳجتماعيا̋.


Article
تحليل أسباب الفقر والإستراتيجيَّة المرحلية لمكافحته في السُّودان

Author: محمد شريف بشير الشريف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 105 Pages: 455-486
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The problem of poverty is one of the most important development challenges facing developing countries including Sudan for several decades. Although many efforts have been made to reduce poverty, however, its rates are increasing, and public policies adopted by the government in this regard remain elusive in achievinging its main objectives or making any significant progress. The purpose of the present study is to analyse poverty in Sudan by identifying its measurement, causes and the factors that have contributed to the increasing poverty rates over the past two decades. Also this study aims at investigating the interim poverty reduction strategy in Sudan as well as evaluates that strategy through its main objectives, themes and areas of concern. This study uses the descriptive analysis method for diagnosing poverty in Sudan based on the latest official statistics, which raises concern about the analysis of key elements of the interim poverty reduction strategy. The present study concludes with a discussion of the main challenges facing the interim strategy and its weaknesses. Some useful policy implications can be suggested to improve the strategy for its chances of success.

المستخلص: تُمثِّلُ مشكلة الفقر إحدى أهم التَّحديات التنموية الَّتي تُواجِهُ الدُّول النَّامية ومن بينها السُّودان منذ عقودٍ عديدة، وعلى الرغم من بذل جهود كثيرة لتقليل الفقر في السُّودان إلَّا أنَّ معدَّلاته وتداعياته في تزايدٍ مستمر، وما تزال السِّياسات والبرامج التي تبنَّتها الحكومة ضمن الإستراتيجيَّة المرحليَّة للحدِّ من الفقر بعيدة المنال في بلوغ أهدافها الرَّئيسة، ويهدف هذا البحث إلى تحليل أوضاع الفقر في السُّودان من خلال تحديد مسبِّباته والعوامل التي أسهمت في تفاقمه في العقدين الماضيين، كما يهدف إلى تحليل الإستراتيجيَّة المرحلية التي تبنَّتها الحكومة لمحاربة الفقر، بما يشمل أهدافها ومجالاتها ومحاورها الرَّئيسة، ويُحدِّدُ جوانب الضَّعف والقصور فيها، ويبرز أهمُّ التَّحديات الَّتي تواجه جهود التقليل من الفقر في السُّودان، وتستند منهجيَّة هذا البحث إلى التَّحليل الوصفي لسٍّياسات الإستراتيجيَّة الموجَّهة للتخفيف من الفقر في السُّودان، ومن النتائج التي توصل إليها البحث أنّ الإستراتيجيَّة المرحلية للحد من الفقر في السُّودان على أهميتها لم تستطع التغلب على المشكلة وتقليل تداعياتها، وذلك لقصور في بعض جوانبها الفنية والتنفيذية؛ والتأثيرات السلبية للظروف الداخلية والخارجية التي أضعفت من أداء الاقتصاد السُّوداني، وفي ختام البحث قُدِّمت جملةٌ من التَّوصيات والمقترحات الَّتي من شأنها تحسين عناصر الإستراتيجيَّة الوطنيَّة لمكافحة الفقر وتعزيز فرص نجاحها.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (3)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2010 (2)