research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
المواقف الاقليمية والدولية من التغيير في اليمن بعد عام 2011

Author: دكتور احمد سلمان محمد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 51 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Through our study of the regional and international positions from protests in Yemen after 2011, has been studied the causes of the Yemeni crisis, which are the economic, political and social , the study also touched upon the forces that participated protests that broke out in 2011, particularly young people, tribes, political parties as well as the participation of women, the study also deal with regional powers and positions of the Yemeni protests, especially the Gulf Cooperation Council (GCC) and Iran , also to presented , with the Gulf Cooperation Council (GCC) launched the Gulf initiative that sought to resolve the crisis for fear of being relocated to, and as the study put forward the positions of the international powers of protests, especially all of the (United States , the European Union, Russia and China), the study found that most of the regional and international powers tried to solve the Yemeni crisis since the importance of Yemen's geographical location and strategic.

من خلال دراستنا لموضوع المواقف الإقليمية والدولية من الاحتجاجات في اليمن بعد عام 2011 ، تمت دراسة أسباب الأزمة اليمنية والتي هي اقتصادية وسياسية واجتماعية وكما تطرقت الدراسة إلى القوى التي شاركت بالاحتجاجات التي اندلعت في عام 2011 ولا سيما الشباب والقبائل والأحزاب فضلا عن مشاركة المرأة فيها ، كما تناولت الدراسة القوى الإقليمية ومواقفها من الاحتجاجات اليمنية ولاسيما كل من دول مجلس التعاون الخليجي وإيران ، إذ طرحت دول مجلس التعاون الخليجي المبادرة الخليجية التي سعت إلى حل الأزمة خوفا من انتقالها إليها ، وكما طرحت الدراسة مواقف القوى الدولية من الاحتجاجات ولاسيما كل من ( الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي وروسيا والصين ) ، وتوصلت الدراسة إلى إن اغلب القوى الإقليمية والدولية حاولت حل الأزمة اليمنية وذلك لأهمية موقع اليمن الجغرافية والإستراتيجية .


Article
Indonesian occupation of East Timor and the most important international positions toward it
الإحتلال الاندونيسي لتيمور الشرقية وأهم المواقف الدولية منه 1974-1976

Author: D. Ibraheem F. Saddam and D. Kahdim H. Muhson د0إبراهيم فنجان الامارة و د0 كاظم هيلان محسن
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2012 Volume: 37 Issue: 1 Pages: 132-178
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This research tackles an issue which have not been studied well before. It is the Indonesian occupation of Eastern Timor and the international attitudes toward it, in particular, the American. Up to the onset of this century, relative truths remained absent because of the strategies of the international alliances during the cold war. After the end of the cold war and the publishing of a lot of documents, which the United States kept secret before, many issues appeared, and they need to be studied again in order to disclose the expansionist policy of Indonesia toward Eastern Timor. The research shows that occupying Eastern Timor and preventing its people from self-determination after getting rid of the Portugal colonization was an international conspiracy which Indonesia, the United States, Britain, Australia and New Zealand participated in when there was no serious and strong position from the Eastern Camp, and the Timor people paid for that; they got rid of the Portugal colonization to find themselves under the Indonesian occupation which they could not dismiss until the end of the cold war and the change of the international relations

يتناول هذا البحث قضية مهمة لم تسلط الدراسات العربية الضوء عليها، وهي قضية احتلال اندونيسيا لتيمور الشرقية وابرز المواقف الدولية منها سيما الموقف الأميركي. تلك القضية التي ظلت حتى بداية القرن الحالي مغيبة فيها الكثير من الحقائق النسبية، نظرا لما كانت تفرضه إستراتيجيات التحالفات الدولية خلال الحرب الباردة. وبعد انتهاء الحرب الباردة ونشر الكثير من الوثائق السرية التي كانت الولايات المتحدة تحرص على سريتها، ظهرت جوانب عدة تحتاج إلى إعادة دراستها وكشف المواقف التي استندت إليها اندونيسيا في سياسته التوسعية تجاه تيمور الشرقية. لقد بين هذا البحث ان احتلال تيمور الشرقية ومنع شعبها من حق تقرير المصير بعد تخلصها من الاستعمار البرتغالي كان مؤامرة دولية اشتركت فيها اندونيسيا والولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا ونيوزيلندا في ظل غياب موقف قوي وجدي من المعسكر الشرقي، الأمر الذي دفع ثمنه الشعب التيموري، الذي تخلص من الاستعمار البرتغالي لكن وجده نفسه تحت احتلال اندونيسي لم يتخلص منه الا بعد انتهاء الحرب الباردة وتغيير التوازنات الدولية.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2015 (1)

2012 (1)