research centers


Search results: Found 743

Listing 1 - 10 of 743 << page
of 75
>>
Sort by

Article
Mudharaba in Islamic Legislation
المضاربة في الشريعة الإسلامية

Author: Sahra M. hasan ساهرة محمد حسن
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2010 Issue: 16 Pages: 99-122
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The concept "Mudharaba" is linguistically taken from the notion "hitting on the ground"; to roam for living. As a term, the concept is simply a contract of partnership between the money owner, on the one hand, and the money investor, on the other. Obviously, there is a difference between "Mudhraba" in the Islamic economy and conventional one; it is an alternative for usurious transactions to depend on legal investments in Islamic economy. In conventional economy, however, it is a transaction in which contracts and buyers without delivering the content of the contract, it is rather to make profit out of the difference between prices of today and yesterday. Hence, Islamic economy is the only solution to handle economic problems which countries face _these countries make use of usurious transactions as a way of dealing.

ان مفهوم المضاربة لغة ماخوذا من ضرب في الارض اي مشى في الارض ابتغاء الرزق . اما مفهومها اصطلاحا هي عقد شراكة بين صاحب رأس المال من جانب وعمل من جانب اخر والربح بينهما اي بين العامل وصاحب راس المال . ومن الملاحظ بأن هنالك فرق بين المضاربة في الاقتصاد الاسلامي عنها في الاقتصاد الوضعي , حيث انها في الاقتصاد الاسلامي جاءت كبديل للمعاملات الربوية اعتماد الاستثمارات المشروعة . اما في الاقتصاد الوضعي هي عبارة عن عملية بيع وشراء تنتقل معها العقود والاوراق المالية من يد الى يد اخرى دون ان تكون في نية البائع او المشتري ان يسلم موضوع العقد وانما الاستفادة من فرق السعر بين ما اشتراه بالامس وباعه اليوم . ومن هنا نبين بان الاقتصاد الاسلامي هو الحل الاول والاخير في معالجة المشاكل الاقتصادية التي تواجهها دول العالم التي تتخذ من المعاملات الربوية منهاجا لها .


Article
Lashbonah in the Islamic era (97- 542 / 71- 1147)
لشبونة في العصر الاسلامي (97 - 542 ه / 715-1147م )

Loading...
Loading...
Abstract

لشبونة عاشت هادئة بعيدة عن الاحداث الكبيرة التي عانت منها الاندلس في عصر الولاة وبداية عصر الامارة , وليس لدينا معلومات كافية عن القبائل التي سكنتها سواء العربية او البربرية ولكن بشكل عام فان بعض المصادر تشير الى ان بعض القبائل العربية سكنت في غرب الاندلس والتي تقع ضمنها لشبونة .


Article
Hisbah (Accountancy) in the Muslim Arab State
الحسبة في الدولة العربية الاسلامية

Author: صادق فيحان عزوز
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 171-181
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The rich heritage is a link between a glorious past and a present that benefits and absorbs from this great legacy with all required capabilities and capacities and tools. Arabs before Islam knew commercial transactions such as companies speculation, mortgage, leasing and purchase. Some kinds of those transactions, that must be present in every community, were favored by Islam while others were forbidden.

إن التراث الغني هو حلقة وصل بين سالف ألمجد والسؤود وحاضر تكون إفادته واستيعابه من هذا الإرث الكبير، بما يفترض من توسل ذوي الكفاية من هذه الأمة، بكل ما يلزم من القدرات والطاقات والأدوات. لربط ألقناطر والجسور. كي يعبر تراث بعلومه وآدابه وفنونه وقوة تأثيره الروحية الى حاضره ألعنيد الغث، فبدون هذه النقلة أو حفز التواصل، سيظل حاضرنا فقيراً منكفئاً لا يقوى على الثبات بين تيارات الحضارات الراهنة


Article
Sources of Islamic history and how reliable on it
مصادر التاريخ الإسلامي وكيفية الاعتماد عليها

Author: Asst. Prof. Dr. Fadhel Jaber أ.م.د. فاضل جابر
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 95-116
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

هناك مقولة مشهورة بين الباحثين في التاريخ وهي "لا تاريخ بلا مصادر" اذ لا يمكن للباحث ان يكتب دون الرجوع إلى المصادر ليستقي منها المادة الأولية التي تزوده بالنصوص الكفيلة بكتابة متن البحث، فعملية كتابة التاريخ تقوم على المصادر، ولذلك اشترط على الباحث ان يتأكد من توافر مصادر كافية قبل الشروع في عملية البحث. والواقع ان عمل المؤرخ يختلف عما هو عليه عند الأديب، فالأخير يمكن ان يكتب القصص والروايات التاريخية اعتماداً على ذاكرته وخياله، أما المؤرخ فانه مقيد بضوابط وقواعد التوثيق، وذلك بإسناد كل ما يقتبسه من معلومات أولية عن الموضوع إلى مصادرها، ومهما نال الباحث من شهادة أكاديمية في حقل الدراسات التاريخية ومهما اتسعت شهرته، فان ذلك لا يمكنه من اخذ المعلومات دون توثيقها في الهامش، لان ذلك منافٍ لقواعد المنهج العلمي في دراسة التاريخ وكتابته، والمؤلفات التاريخية الحديثة التي لا تلتزم بالتوثيق لا يعتد بها.


Article
The position of the mother of believers Aisha Tgahalgam Umayyads (30-57 AH)
موقف أم المؤمنين عائشة تجاهالحكام الأمويون ( 30 - 57هـ )

Author: Ali manfi sharad م.م علي منفي شراد
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 195-216
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Caliphate era witnessed many Of important events that had the greatest impact on the Islamic state policy internally and externally Events that early companions were the parties to the conflict, to become THE public and other as decisiveness tool or fuel that inflames the fires that event. We dealt with in our study of the attitude Aisha the mother of believers of the leaders the Umayyad (30-57 A.H) in preparation simple biography of her life during the caliphate of Abu Bakr and Omar ibn al-Khattab and then dealt to her opposition to the policy Othman Ibn Affan, the most important reasons for its campaign to reject the public and private that led to his death later,

شهد عصر الخلافة الراشدة الكثير من الأحداث المهمة التي كان لها أبلغ الأثر على سياسة الدولة الإسلامية داخلياً وخارجياً ، وتحديداً تلك الأحداث التي يكون كلا طرفيها هم الصحابة الأوائل ، ليصبح عامة الناس ( من التابعين وغيرهم) أداة الحسم أو الوقود الذي يلهب نيران ذلك الحدث . لذلك تناولنا في دراستنا لموقف أم المؤمنين السيدة عائشة من القادة الأمويين (30 -57هـ) تمهيداً بسيطاً عن حياتها أيام خلافة أبي بكر الصديق – عمر بن الخطاب ثم تطرقنا الى موقفها المعارض لسياسة عثمان بن عفان ، واهم الأسباب التي رفضها العامة والخاصة التي أدت الى مقتلهِ فيما بعد ، ثم تناولنا تأييدها لعثمان بعد وصول خبر مقتله وما نتج عن ذلك التأييد من أحداث ، أسفرت عن قيام حرب طاحنة (حرب الجَمل) راح ضحيتها الآلاف من المسلمين .


Article
The Effect Of Problem Solutionmethodon Studentsgainingat The Second Intermediate Class In Islamic Education Subject
اثر طريقة حل المشكلات في تحصيل طلاب الصف الثاني متوسط في مادة التربية الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

study aims to know the effect of problem solutionmethodon studentsgainingat the second intermediate class in Islamic education subject. The researcher used the experimental design which has two equivalence groups which consist of a disciplinary group studied according to the traditional method, and an experimental group studied according to the problem solution method. The research sample contains (51) students chosen randomly from the research society and distributed into two groups (25) students in the experimental groups and (26) in the disciplinary group.The researcher made an equivalence between these two groups in number of variables. The research tool was represented in an achievement test in Islamic education subject for the second intermediate classprepared by the researcher and prove its validity after presenting it experts committee and explain their opinion and after the lest gets an agree went of (80%) The test wasapplied on reccing group equivalent to the research sample to get its items differentiation by using the differentiation equation, as well as geting the difficulty coefficient of each item, and by using Kodir– Richardson equation (20)to ensure its stability which is (0.84).The researcher prepared teaching plans for the two groups began the experiment in (7/10/2012) and endedon Monday (17/12/2012), the researcher expose the two groups of the research to the post test in achievement, and when analyzing the data, the results show that there is astatistical difference at the level (0.05) between the ranges of the experimental groups who studied by the method of problem solution and students who studied by the traditional method in the achievement for the experimental group.

هدفت الدراسة الحالية الى التعرف على اثر طريقة حل المشكلات في تحصيل طلاب الصف الثاني متوسط في مادة التربية الاسلامية، استخدم الباحث التصميم التجريبي ذا المجموعتين المتكافئتين، والذي يضم مجموعة ضابطة درست على وفق الطريقة الاعتيادية، ومجموعة تجريبية درست على وفق طريقة حل المشكلات ، وتكونت عينة البحث من (51) طالبا اختارهم الباحث عشوائياً من مجتمع البحث موزعين على مجموعتين بواقع (25) طالبا" في المجموعة التجريبية، و(26) طالبا" في المجموعة الضابطة ، وقد كافأ الباحث بين هاتين المجموعتين في عدد من المتغيرات، وتمثلت أداة البحث في اختبارا" تحصيليا" في مادة التربية الاسلامية للصف الثاني متوسط، أعده الباحث بنفسه وتم التحقق من صدق الاختبار بعد عرضه على لجنة من المحكمين والخبراء وبيان رأيهم فيه وبعد اتفاق (80%) منهم على صدق الاختبار تم اعتماده كما تم تطبيقه على عينة استطلاعية لاستخراج تمييز فقراته باستخدام معادلة التمييز كما تم استخراج معامل الصعوبة لكل فقرة من فقرات الاختبار،وباستعمال معادلة كودرـ ريتشارد سون (20) تم التأكد من ثباته وبلغت قيمة ثباته (0.84) ، كما اعد الباحث خططاً تدريسية لمجموعتي البحث (التجريبية والضابطة) ، بدأ الباحث بتنفيذ التجربة بتاريخ (7/10/2012)، وانتهت التجربة في يوم الاثنين الموافق17/12/2012 وعند الانتهاء من تنفيذ التجربة تعرِّضت مجموعتا البحث لاختبار بعدي في التحصيل ، وعند معالجة البيانات إحصائياً أظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا بطريقة حل المشكلات, وطلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة الاعتيادية في التحصيل ولصالح المجموعة التجريبية.


Article
Islamic Discourse by Dr. Imad Eddin Khalil Islamization of knowledge as a model
الخطاب الإسلامي للدكتور عماد الدين خليل أسلمة المعرفة أنموذجا

Author: Eman Abdulhmeed Mohamed إيمان عبد الحميد محمد الدباغ
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 601-626
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Islamization of knowledge calls for building contemporary Islamic knowledge system which made a number of professors,scientists, thinkers and especially students in MA and PHD programs in front of this dangerous role which they should take. Some of them introduced new visions contributed in one way or another in correcting path of knowledge within the Islamic knowledge, and Dr Imad Eddin Khalil was among them His efforts was clear in rooting the concept of Islamization, its importance and their steps by using inductive and analytical deductive approachs of the Holy Quraan, Islamic heritage and modern and contemporary data. It is clear that Islamization for him is practicing active cognition, compilation, gather and commune action from the angle of Islamic conception for universe, life and man on the basis of their relations with Islam. He doesn't cancel cognitive, scientific and cultural achievements for different sciences, but seek for preserving, scrutinizing and balancing them with Islam and contribute in establishing methodological scientific mentality and presenting new aims and conclusions.

أسلمة المعرفة دعوة إلى بناء نظام معرفي إسلامي معاصر, جعلت عدداً من الأساتذة والعلماء والمفكرين وطلاب الدراسات العليا خاصة, أمام هذا الدور الخطير الذي وجب عليهم أن يضطلعوا به, وقد قدم عدد منهم رؤى متجددة ساهمت بشكل أو بأخر في تصحيح مسار المعرفة ضمن الرؤية الإسلامية وكان الدكتور عماد الدين خليل( ), من بين الذين اضطلعوا بذلك, فجهوده في تأصيل مفهوم الأسلمة وأهميتها وبيان خطوات الأسلمة كانت واضحة, مستعيناً بالمنهج الاستقرائي والتحليلي الاستنباطي للقرآن الكريم والتراث الإسلامي والمعطيات الحديثة والمعاصرة, وتبين أن الأسلمة عنده هي ممارسة النشاط المعرفي كشفاً وتجميعاً وتوصيلاً ونشراً من زاوية التصور الإسلامي للكون والحياة والإنسان, أي أعادة صياغة المعرفة على أسس علاقتها بالإسلام, وهي لا تلغي الانجازات المعرفية والعلمية والحضارية للعلوم المختلفة, بل تسعى للمحافظة عليها وتمحيصها ووزنها بميزان الإسلام وتسهم في تكوين عقلية علمية منهجية, وتقديم معارف وأهداف واستنتاجات جديدة.


Article
Individual in Islamic Economics
الفرد في الاقتصاد الإسلامي

Author: Assistant Professor Dr. Yahya Mohammed Ali أ.م.د.يحيى محمد علي
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 165-204
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research)The theme of the individual in Islamic Economics is one of the important topics to demonstrate an established fact , that the Islamic economy may discriminate in granting individual full rights , which guarantees a safe living reassuring , and make that part of the legislation applicable , and valid for every time and place , the individual no matter how retired or remote provisions which provide for to take care of him and not leave him neglected , what meant by the individual himself , not the total, and that the legislation for the individual not be in vain or without the familiar , but developed on the basis of solid scientific and varied descriptions of the individual , and its purposes are many, and the curriculum , which was suitable for such a study It inductive approach analytical , may request that divide it into two sections , and we came up to the realities of many of them : interest in providing the basic needs of an individual , a food and drink , clothing and housing , and the interest of justice in the distribution of income and wealth for each member of the community, and attention to individuals who were unable to collect their needs life for reasons beyond their control .

(خلاصة البحث)يعدُّ موضوع الفرد في الاقتصاد الإسلامي من الموضوعات المهمة لتبيان حقيقة ثابتة ، بأن الاقتصاد الإسلامي قد تميز في منح الفرد الحقوق الكاملة ، التي تكفل له العيش الآمن المطمئن ، وجعل ذلك ضمن تشريعات واجبة التطبيق ، وسارية المفعول ، لكل زمان ومكان ، فالفرد مهما كان بعيدا أو منزويا فله من الأحكام التي تتكفل للاعتناء به وعدم تركه هملا ، فالمقصود الفرد بذاته وليس المجموع، وأن التشريعات الخاصة بالفرد لم توضع عبثا أو من دون دراية وإنما وضعت على أُسس علمية رصينة وتنوعت بأوصاف الفرد ، ولها مقاصد كثيرة ، والمنهج الذي كان ملائما لمثل هذه الدراسة فهو المنهج الاستقرائي التحليلي ، وقد تطلب نقسمه إلى مبحثين ، وتوصلنا الى حقائق عديدة منها :الاهتمام بتوفير الحاجات الأساسية للفرد وهي الطعام والشراب والملبس والمسكن ، والاهتمام بالعدالة في توزيع الدخل والثروات لكل فرد من أفراد المجتمع، والاهتمام بالأفراد الذين عجزوا عن تحصيل حاجاتهم الحياتية لأسباب خارجة عن إرادتهم .


Article
The Economic condition and the financial Resources in the Reign of Al mutassimBillah , the Abassykhalif (218-227 H )
الأحوال الإقتصادية والموارد المالية في عهد الخليفة العباسي المعتصم بالله ( 218 – 227 هـ )

Author: Ahmed KhudairRumayeth أحمد خضير رميض
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2014 Issue: 64 Pages: 1-36
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The movement of the Abassy rule capital from Baghdad to samara is a turning point in the Islamic rule . The subject matter of the economic condition and financial resources during the reign of KhalifAlmutassim is the Khalif's concern about the economic side and it's impact on rule . The financial resources is a great resource for the Abassy rule money box , which helps to build the institutions of Abassy rule and it's concern about the agriculture which is an important source for Abassy economy , and concern about industry which is also another source for reviving the country . He was also interested in trade which is a link between the east and the west . The Abassy state with other countries

إنانتقالعاصمةالخلافةالعباسيةمنبغدادإلىسامراءهينقطةتحولبالنسبةللخلافة , والغرض من دراسةموضوعالأحوالالاقتصاديةوالمواردالماليةفيعهدالخليفةالمعتصمهوالوقوفعلىاهتمامالخليفةبالناحيةالاقتصادية , ومالهامنأهميةايجابيةللخلافة , وكذلكالمواردالماليةالتيتشكلمورداًكبيراًلخزينةالخلافةالعباسيةوبالتالييساعدعلىبناءمؤسساتالخلافةالعباسية , فقدعنيالخليفةالمعتصمباللهبالزراعةباعتبارهاناحيةمهمةلاقتصادالخلافةالعباسيةوعنايتهبالصناعةباعتبارهاقطاعاًحيوياًومنعشاًللدولة , وكذلكبالتجارةباعتبارهاحلقةوصلبينالشرقوالغرب , وربطالدولةالعباسيةمعالدولالأخرىعنطريقهاوطرقمنافذهاالمائيةالحدودية ،وحركةتبادلالسلعالمستوردةمنبلدانالهندوالصينومصروأفريقياالشرقية , فضلاً عنالمواردالمالية , التيتدرّمورداًمهماًلإنعاشالحياةالعامةللدولةالعباسية , كالخراجمثلاًوالزكاة , والجزية.


Article
Intellectual roots of Islamic mysticism
الجذور الفكرية للتصوف الإسلامي

Author: Prof.phd. Majeed Mekhlef Tarrad أ. د. مجيد مخلف طراد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2015 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 25-38
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract)Islamic mysticism is one of Islamic philosophy fields, which originated and evolved in the light of Islam and civilization; It has received numerous and extensive studies, academic or specialized research, diversified approach and style and mixed up the views and numerous sects and all of them tried to clarify various aspects of the truth, and we discussed this; One of these Studies that have tried to deal with an important aspect of it and the ideology roots of this aspect; some theory was believed to be an Islamic experience which has pure introduced ideas, direction and morality of the essence of Islam itself. There is no need to search for ideology roots or foreign sources for Islam, and The others theories argue that go towards an emphasizing the mysticism is nothing but philosophy mentality derives elements of Greek philosophy and other philosophies and through the study of the roots of the ideology sources, we found that the visionaries in which side is right, the fact that mysticism Islamic heritage must be the basic roots and the first is an Islamic but that does not mean he was not one way or another influenced by other elements which we referred in some detail in the search.

(خلاصة البحث)التصوف الإسلامي حقل من حقول الفلسفة الإسلامية, التي نشأت وتطورت في ظل الإسلام وحضارته, وقد حظي بدراسات عديدة وواسعة, أكاديمية أو بحثية متخصصة, تنوعت منهجاً و أسلوبا واختلطت فيها الآراء وتعددت المذاهب وكل منها حاول استجلاء جوانب مختلفة من حقيقته, وبحثنا هذا واحد من هذه الدراسات التي حاولت ان تتناول جانباً مهماً منه والمتعلق بالجذور الفكرية لهذا الاتجاه, والذي دفعني إليه هو الاختلاف في وجهات النظر حوله إلى حد وصلت إلى التناقض فيما بينها, فمنها منه يعتقد أنه تجربة إسلامية خالصة استحدث أفكارها واتجاهها وأخلاقيتها من جوهر الإسلام نفسه فلا داعي للبحث عن جذور فكرية أو مصادر أجنبية عن الإسلام, والبعض الأخر يرى العكس من ذلك تماماً ويذهب باتجاه مخالف يؤكد فيه على التصوف ما هو الا فلسفة عقلية تستمد عناصرها من الفلسفة اليونانية والفلسفات الأخرى ومن خلال الدراسة للجذور الفكرية ومصادرها وجدنا ان الرائين فيهما جانب من الصواب, فكون التصوف تراثاً إسلاميا لابد ان تكون جذوره الأساسية والأولى هي إسلامية لكن ذلك لا يعني أبداً انه لم يتأثر بشكل أو بأخر بالعناصر الأخرى التي اشرنا إليها بشيء من التفصيل في البحث.

Listing 1 - 10 of 743 << page
of 75
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (730)

journal (13)


Language

Arabic (634)

Arabic and English (76)

English (15)


Year
From To Submit

2019 (81)

2018 (94)

2017 (58)

2016 (50)

2015 (67)

More...