research centers


Search results: Found 28

Listing 1 - 10 of 28 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The Uses Of Urban Land in the City Of Mandali : A Study in the Geography of Cities
استعمالات الأرض الحضرية في مدينة مندلي دراسة في جغرافية المدن

Author: The Uses Of Urban Land in the City Of Mandali : A Study in the Geography of Cities علي عبد محمود
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Volume: 1 Issue: 130 extention Pages: 471-498
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The city of Mandali is one of the small border towns in the province of Diyala, which has an area of 4776196 m2 and its population is 8103 people for the year 2016. The city dates back to the Assyrian and Sassanian periods and was opened by the Arab Muslim leader Hashem ibn Atab, The research dealt with the natural and human factors affecting the growth of the city as its arable agriculture, especially palm cultivation, and its human data as the city was subjected to the beginning of the Iran-Iraq war in 1980 and until 1988 To the waves of large displacement led to a significant decline in the rate of population growth in the city recorded a negative population growth of (7, 50%) in 1988 and then returned to the city of Mandali population growth to (2.5%) in 2016 and had a clear impact on the uses The urban land in the city of Mandali through its distribution and efficiency, as the share of the individual in residential use rose to (162 m2), which is much larger than the criterion that sets (35 m 2) per capita. The commercial position has reached a per capita (6 m 2) Which sets (2 m 2) per capita, while the per capita share in industrial services(1 m2), which is equal to the per capita share in industrial services (1 m2), while the share of the individual in the city of Mandali for the uses of transport to (49 m 2), which is greater than the criterion of planning, which determines the per capita share (25 m 2), community services in the city of Mandali, The city's need for a primary school is one according to the planning criterion that defines a primary school for each population group of 2000 people. The health services indicated that the city needs 4 health centers according to the standard that defines a health center for each population of 1500 people. The same applies to religious services in the city of Mandalay Dinah to four local mosques on the adoption of the standard which sets out a local mosque for each locality up to 800 people, In terms of recreational services, the per capita share of the city of Mandali (1 m2) was less than the planning criterion (6.5 m 2) per capita. Per capita administrative services in the city (1.5 m 2) The city needs a daily deficit of 162060 liters and electricity services. The city suffers from a deficit of 274 watt hours. With a composite map of all uses of urban land as well as a single map of each use representing the reality of the city in 2016.

تُعد مدينة مندلى إحدى المدن الحدودية الصغيرة في محافظة ديالى ، تبلغ مساحتها (4776196) متراً مربعاً وعدد سكانها (8103) نسمة لعام2016،اذ يعود تاريخ المدينة إلى العهد الآشوري والساساني ثم فتحها القائد العربي المسلم هاشم بن عتبة وقد تناول البحث المعطيات الطبيعة والبشرية المؤثرة على نمو المدينة كتربتها الصالحة للزراعة لاسّيما زراعة النخيل، أمّا معطياتها البشرية فقد تعرضت المدينة مطلع الحرب العراقية الإيرانية عام 1980م وحتى 1988م الى موجات نزوح كبيرة أدّت إلى هبوط كبير في معدل النمو السكاني في المدينة ،إذ سجلت نمو سكاني سلبي بلغ (7،ـــ 50%) عام 1988 ثم عاودت مدينة مندلي نموها السكاني حتى بلغ (2،5%) عام 2016وكان له الأثر الواضح على استعمالات الأرض الحضرية في مدينة مندلي من خلال صور توزيعها وكفاءتها فقد بلغت حصة الفرد في الاستعمال السكني الى(162) متراً مربعاً وهي أكبر بكثير عن المعيار الذي يحدد (35) متراً مربعاً مربعً للفرد الواحد ، أمّا الوظيفة التجارية فقد بلغت حصة الفرد الواحد (6) متراً مربعاً وهو أكبر من المعيار التخطيطي الذي يحدد (2) متراً مربعاً للفرد الواحد ،في حين بلغ نصيب الفرد الواحد في الخدمات الصناعية (1) متراً مربعاً وهي مساوية لحصة الفرد في الخدمات الصناعية البالغة (1م2) ، بينما ارتفعت حصة الفرد في مدينة مندلي لاستعمالات النقل الى (49) متراً مربعاً وهو أكبر من المعيار التخطيطي الذي يحدد حصة الفرد الواحد (25) متراً مربعاً ، أمّا الخدمات المجتمعية في مدينة مندلي المتمثلة بالخدمات التعليمية اظهرت حاجة المدينة الى مدرسة ابتدائية واحدة حسب المعيار التخطيطي الذي يحدد مدرسة ابتدائية لكل تجمع سكاني يصل (2000) نسمة ، أما الخدمات الصحية فقد تبين حاجته المدينة إلى أربعة مراكز صحية وفق المعيار الذي يحدد مركز صحي لكل تجمع سكاني يبلغ (1500) نسمة ، وينطبق الحال على الخدمات الدينية في مدينة مندلي إذ تحتاج المدينة الى أربعة مساجد محلية اعتماداً على المعيار الذي يحدد مسجد محلي لكل تجمع سكاني يصل الى (800) نسمة ، وعن الخدمات الترفيهية فقد بلغت حصة الفرد في مدينة مندلي (1) متراً مربعاً اقل من المعيار التخطيطي الذي يحدد (6،5) متراً مربعاً للفرد الواحد ، وكان نصيب الفرد من الخدمات الادارية في المدينة (1،5) متراً مربعاً وهو أكبر من المعيار التخطيطي الذي يحدد (0،2) متراً مربعاً للفرد الواحد ، أمّا خدمات البنى التحتية المتمثلة بخدمات المياه فتعاني مدينة مندلي من شحة المياه الصالحة للشرب و تحتاج المدينة يوميا الى (162060) لتر ، وعن خدمات الكهرباء تعاني المدينة من عجز قدره (274) واط /ساعة ، وأخيرا خرج البحث بخريطة مركبة تضم كل استعمالات الأرض الحضرية فضلاً عن خريطة منفردة لكل استعمال تمثل واقع حال المدينة عام 2016.


Article
Detect irregularities of master plan by comparison with land use, using GIS and remote sensing techniques for Falujah city
كشف المخالفات للمخطط الاساس بمقارنته مع استعمالات الارض باستخدام تقنيات التحسس النائي و نظم المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

Most of Iraqi Cities suffering from delaying of the update of Master plan, especially in the period between 1980 and 2003 the main reasons this delay are the Gulf War and the Economic Blockade. Increasing of population is the major factor causes changing in urban land use due to the human demand. These changes cause differences between master plan and real situation. To mention the spatial irregularities in Falujah City, the comparison between the master plan layers and updating land use map layers has achieved in this paper to determine the spatial change and irregularities in the city, that represent the reality of situation in case study . The changes were remarked; the areas of changes were calculated in table and thematic map were produced in our paper to illustrate the goal. This data processed using combination of GIS technique, and global positioning system GPS and geo media software.

عانت المدن العراقية تأخيرا في تحديث مخططاتها والتصاميم الاساسية خصوصا للفترة بين 1980 و 2003 بسبب حرب الخليج والحصار الأقتصادي. ويمكن اعتبار النموالسكاني هو العامل الرئيسي المسبب للتغيرات في استخدامات الارض بسبب زيادة متطلبات السكان. هذه التغيرات سببت اختلافات بين التصميم الاساس و واقع الحال. لاجل تعيين التغيرات المكانية في مدينة الفلوجة, تم اجراء مقارنة بين التصميم الاساس و خارطة استخدامات الارض لمدينة الفلوجة والتي تمثل واقع حال لاستخدامات الارض لمنطقة الدراسة. الاختلافات بينهما حددت و مساحات تلك الاختلافات حسبت في جداول وحصلنا على خارطة موضوعية توضح الهدف من البحث. تمت معالجة البيانات باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية , ونظام التموضع العالمي و استخدم برنامج جيوميديا لنظم المعلومات الجغرافية

Keywords

GIS --- Master Plan --- Land Use --- Fallujah City


Article
Land Use/Cover Change Analysis Using Remote Sensing Data:A Case Study, Zhengzhou Area, Henan Province, China
تحليل التغير في الغطاء الارضي باستخدام بيانات التحسس النائي: حالة الدراسة منطقةجينغ جو, مقاطعة خنان, الصين

Author: Bassam F. Al-Bassam بسام فرمان البسام
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 72-82
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the last two decades, arid and semi-arid regions of China suffered rapid changes in the Land Use/Cover Change (LUCC) due to increasing demand on food, resulting from growing population. In the process of this study, we established the land use/cover classification in addition to remote sensing characteristics. This was done by analysis of the dynamics of (LUCC) in Zhengzhou area for the period 1988-2006. Interpretation of a laminar extraction technique was implied in the identification of typical attributes of land use/cover types. A prominent result of the study indicates a gradual development in urbanization giving a gradual reduction in crop field area, due to the progressive economy in Zhengzhou. The results also reflect degradation of land quality inferred from the decline in yield capacity and significant degeneration. Developing land types are Barren land and urban areas (8.02%, and 246.65%). Shrinking land types are water, forest, crop, and grass areas (5.98, 11.52%, 7.09%, and 20.02% respectively). Such changes are the results of physical and anthropogenic factors. The results are expected to provide very useful information for the local government in its future planning.

في العقدين الاخيرين, عانت الاقاليم الجافة وشبه الجافة في الصين من التغيرالسريع في الغطاء الارضي نتيجة للحاجة الى الغذاء بسبب النمو السكاني. في هذه الدراسة تم تحليل ديناميكية التغير في انواع الغطاء الارضي في منطقة جونغ جو من سنة 1988 الى سنة 2006. في هذه العملية تم استخدام نظام لتصنيف الغطاء الارضي بالاعتماد على تفسير بيانات التحسس النائي. استعملت طريقة الاستخلاص الطبقي (Laminar Extraction Technique)في تحديد الصفات المميزة النموذجية لنوعية الغطاء. اظهرت النتائج انه مع التطورالاقتصادي السريع لمنطقة جونغ جو فان هناك زيادة تدريجية في المدن ونقصان في الغطاء النباتي وهذا يعكس الانحطاط في نوعية اليابسة والتدهور في الغطاء النباتي بشكل واضح. النتائج اظهرت ان انواع الغطاء الارضي التي ازدادت مساحتها هي المناطق السكانية (Urban Area), والاراضي المكشوفة (Barren Land) بنسبة 246.65%, و 8.02% في حين ان مساحات الغابات (Forest Land) , الاراضي الزراعية (Crop Land), والاراضي المغطاة بالحشائش (Grass Land) ,والمياه (Water)قد انخفظت بنسبة 11.52% , 7.09% , ,20.02% و 5.98%على التوالي. هذه النتائج يمكن ان تزود الحكومة المحلية بمعلومات مفيده من اجل التخطيط المستقبلي وادارة نوعية الغطاء ودراسة تاثيره على البيئة.


Article
Using Normalized Difference Vegetation Index (Ndvi) To Assessment The Changes Of Vegetations Cover In Surrounding Area Of Himreen Lake
استخدام دليل اختلاف الغطاء النباتي لتقييم تغيرات الغطاء النباتي في المناطق المحيطة لبحيرة حمرين

Authors: Mousa Abdulateef Ahmed موسى عبد اللطيف احمد --- Walid A. Ahmad وليد عبد المجيد احمد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 4 Pages: 895-901
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study area lies in the eastern part of Iraq, within Diyala and small parts of Salah Al-Din and Sulamanyah Governorates. The eastern boundary of the map represents Iraqi-Iranian International borders; it covers about 7010 Km2.The present study depends on two scenes of Thematic Mapper (TM5) data of Landsat and one scene of Multi-Spectral Scanner (MSS) data of Landsat, these data are subset and corrected within the ERDAS 9.2 software using UTM N38 projection. Normalized Difference Vegetation Index (NDVI) was adopted as practical tool for monitoring the surrounding area of Himreen Lake. The obtained result shows the distributions of NDVI for period 1976-1992 were positive pattern of (High vegetation density and Moderate vegetation density) and negative pattern of (Low vegetation density).The distributions of NDVI for period 1992-2010 was negative pattern of (High vegetation density and Low vegetation density) and positive pattern of (Moderate vegetation density).

تقع منطقة الدراسة في الجزء الشرقي من العراق ضمن محافظة ديالى واجزاء صغيرة من محافظة صلاح الدين والسليمانية . الحدود الشرقية للخريطة تمثل الحدود الدولية بين العراق وايران وهي تغطي مساحة 7010 كم² . الدراسة الحالية اعتمدت على مشهدين فضائيين للقمر الصناعي لاندسات 5TM ومشهد للقمر الصناعي لاندسات MSS2 ، قطعت منطقة الدراسة باستخدام برنامج الايرداس وصححت بالمسقط UTM N38 . استخدم دليل الغطاء النباتي كأداة تطبيقية لمراقبة الاراضي المحيطة لبحيرة حمرين وكانت النتائج المستحصلة لتوزيع الغطاء النباتي للفترة المحصورة بين 1976-1992 ذات نمط ايجابي للغطاء النباتي عالي الكثافة والغطاء النباتي متوسط الكثافة ونمط سلبي متمثل بالغطاء النباتي قليل الكثافة. اما الغطاء النباتي للفترة 1992-2010 فكان نمط التوزيع سلبي للغطاء النباتي عالي الكثافة والغطاء النباتي قليل الكثافة اما نمط التوزيع الايجابي فكان متمثل بالغطاء النباتي متوسط الكثافة.


Article
MONITORING OF AEOLIAN DEPOSITS AND ENVIRONMENTAL CHANGES DETECTION OF ALI AL-GHARBI AREA, SOUTH EAST IRAQ, USING REMOTE SENSING AND GIS TECHNIQUES

Authors: Mousa A. Ahmed --- Manal M. Al-Obaydi --- Younus I. Al-Saady
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 47-79
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

Ali Al-Gharbi area is located in the eastern part of the Mesopotamia Plain. It covers 6569.9 Km2 and falls within the arid climate region. Most parts of the study area are covered by Quaternary sediments. Pre-quaternary rocks are represented by Mukdadiya and Bai Hassan formations, which are exposed in the eastern part of the study area. It is suffering from land degradation due to sand creep. Haphazard irrigation habits led to an increase of saline soil under arid environmental conditions.Supervised classification using Maximum Likelihood technique was carried out on the ETM 2002 and TM 1990 images in addition to image indices applications. ERDAS Imagine 9.1 was used for preparation and processing of the data and ArcGIS 9.3 was used for final layout of the maps. Depending on the results of supervised classification and image indices applications of Land Use Land Cover (LULC) classes, different land degradation types and environmental changes detection, between two dates are determined. The Field checking was conducted to verify the supervised classification results. It includes determination of check points using GPS, description of the surface features, soil and sediments, supported by taking photos. The supervised classification results distinguished the following classes: Barren Land, Water, Wetland, Vegetated Land and Agricultural Land Non-Vegetated (Idle and Cultivated land). The Barren Land class is divided into three sub-classes: Mixed Barren Land, Sand Dunes and Salt Flats. Distinguishing between dry barren land and salt flat also between aeolian sediments types: like sand dunes, sand sheets and some areas which are covered by aeolian sediments are difficult because there are mixed pixels between these units according to spectral resolution of available ETM and TM data. The classification accuracy of both ETM 2002 and TM 1990 images data was examined and showed good accuracy results. They have showed 92% accuracy for ETM 2002 image with Kappa (K^) coefficient 0.8448 and 90.22% accuracy for TM 1990 image with Kappa (K^) coefficient 0.8260. The main problems in the study area are erosion of dry soil, salinization of agricultural land, rising of dust storms and active sand dunes. All these factors have contributed in the increasing of desertification phenomenon.

تقع منطقة علي الغربي في الجزء الشرقي من السهل الرسوبي وتبلغ مساحتها 6569.9 كم2، المناخ السائد في المنطقة هو المناخ الجاف. معظم أجزاء منطقة الدراسة مغطاة بترسبات العصر الرباعي مع وجود بعض الصخور العائدة لتكويني المقدادية وباي حسن التي تتكشف في الجزء الشرقي من منطقة الدراسة عند الحدود العراقية – الإيرانية. تعاني منطقة الدراسة من تدهور عام للأراضي نتيجة لزحف الكثبان الرملية وأساليب الإرواء القديمة والظروف المناخية الجافة. تضمنت الدراسة الحالية إجراء تصنيف موجه لمرئيتين فضائيتين الأولى نوع TM ملتقطة في عام 1990 والثانية نوع ETM ملتقطة في العام 2002 إضافة الى استخدام قسمة الحزم. استخدم برنامج ERDAS 9.1 لتهيئة ومعالجة بيانات المرئية الفضائية وإجراء التصنيف الموجه، أما برنامجArcGIS 9.3 فقد استخدم لإعداد الخرائط بالشكل النهائي. اعتماداً على نتائج التصنيف الموجه وقسمة الحزم تم تحديد وحدات غطاء واستخدامات الأرض لكلا المرئيتين وتحديد التغيرات البيئية لمساحة وحدات غطاء واستخدام الأرض من خلال حساب المساحات ومراقبة الترسبات الريحية.نفذ العمل الحقلي لتدقيق نتائج التصنيف الموجه، التقاط الصور الحقلية، تحديد نقاط ضبط أرضية وتوثيق الملاحظات لكل محطة تدقيق. تم إجراء مقارنة بين أسلوبي التصنيف الموجه وقسمة الحزم في تحديد أنواع التدهور البيئي وتحديد التغيرات البيئية في وحدات غطاء واستخدامات الأرض.شملت وحدات استخدامات الأرض والغطاء الأرضي التي تم تمييزها من التصنيف الموجه: الماء، النباتات، الأراضي الرطبة، الأراضي الزراعية المعطلة والمحروثة، الأراضي المغطاة بالترسبات الريحية والسباخ، حيث مُيزت معظم الأصناف بصورة جيدة بينما التمييز بين الأراضي الجافة والأراضي الحاوية على محتوى ملحي واطىء لايخلو من بعض المشاكل اعتماداً على هذا النوع من البيانات. أظهرت النتائج دقة تصنيف جيدة لكلا المرئيتين حيث كانت 92% مع معامل كابا 0.8448 لمرئية ETM 2002 و %90.22 مع معامل كابا 0.8260 لمرئية TM 1990. أهم المشاكل الرئيسية في منطقة الدراسة هي تعرية الترب الجافة، تملح الأراضي الزراعية، العواصف الترابية والكثبان النشطة وجميع نتائجها تساهم في زيادة التصحر.


Article
Integration Approach of Remote Sensing and GIS to Detect Land Use / Land Cover Change Dynamics in Himreen Lake and Surrounding Area
"تكامل تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية لكشف التغيرات في الغطاء الارضي واستعمالات الارض و في بحيرة حمرين والمناطق المحيطة بها "

Author: Thair Mudher Fahmy Al-Azzawi . ثائر مظهر فهمي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 130 Pages: 111-130
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the poem of Anne Finch, Countess of Winchelsea, “A Nocturnal Reverie” will be analyzed from an ecological perspective. Ann Finch’s contribution to understanding nature will be examined within ecocritical viewpoint and how her vision of nature is reflected in the poem. This study attempts to prove that Anne Finch was highly aware of the importance of nature in humans’ life and believed that humans are responsible for both nature and humans' welfare. With her poem Anne Finch tried to convince man that nature is a beautiful and living community that should be respected in order to reach inner harmony and to make the world a better, freer and kinder place. In the poem Finch represents nature as a united society, every part and aspect of which has its feelings, wishes and goals. Finch finds in natural society freedom and equality, but this is possible only at night. The day is the time of the “tyrant-man”, that belongs to a superior world and man suppresses the call of nature in himself. Still the tyranny of human cannot suppress nature completely because of the following reasons: a) man is not an authority, b) man feels the need in nature, and thus nature is superior to him. The study area is located north of the central part of Iraq. Some small cities lay within the area and Diyala River runs across it. It includes Himreen Lake in its middle part. The aims of this study was to develop and use applied approach for monitoring, detecting, analyzing and producing land use/cover change maps in Himreen and surrounding area during the period from 1984-2016, using remote sensing and geographic information system (GIS) techniques, as valuable contribution with high accuracy to planning and management in many fields of developments in the study area. Remote sensing techniques are used to produce Land Use/Cover (LULC) map for the study area using Landsat-8 satellite (ETM) images acquired in 2013. These images have the best compatibility properties for this purpose than other images attained in different dates, using USGS classification developed procedure. (LULC) map is produced depending on the maximum Likelihood supervised classification (ML) of (ETM) images with assessment accuracy of (97.44%) and (0.9707) kappa coefficient. In other hand, the change detection of water class in Himreen Lake has depended on the vector map of Normalized Difference Water Index (NDWI) of six scenes Landsat satellite series (ETM) images for the periods (1984, 1992, 2002, 2006, 2013, and 2016). The (LULC) raster and water index image are converted to vector structure, using ArcGIS v.10 software in order to create a digital (LULC) map.Three main classes of (LULC) are recognized in the mapped area. Those are Barren Land class (Code 7), the Barren Land Class is divided into four subclasses, which are Sandstone, Claystone, Mixed Exposed Land, and Bare soil. Agricultural Land class (Code 2), the Agricultural Land class is divided into two subclasses, which are Harvested Land and Idle Land. and Water class (Code 5), the Water class is represented by Himreen Lake. The mapped area revealed that the Barren Land Class covers the largest area, the Agricultural Land class and the Water class cover the smaller and smallest areas respectively. The Agricultural Land is represented in the eastern part of the mapped area in which the flood plain extends. Change detection of water in Himreen Lake is represented by increase and decrease periods. Three increase periods during years (1984-1992, 2002-2006, and 2013-2016) and two decrease periods during years (1992-2002, and 2006-2013) are detected. It is noticed that the decrease of water is referred to many reasons such as, shortage in rainfall, decrease in Diyala River flow release from upstream country, as well as the random irrigation acts in the study area.

هدفت هذه الدراسة الى استخدام منهج تطبيقي تحليلي لمراقبة وكشف التغيرات وتحليل وانتاج خرائط استعمالات الارض والغطاء الارضي لبحيرة حمرين والارضي المحيطة بها الواقعة الى الشمال من وسط العراق خلال الفترة من 1984 – 2016 باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية كمساهمة تكفل الدقة العالية في التخطيط والادارة في مشاريع التنمية المختلفة .تم استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد لانتاج خريطة لاصناف استعمالات الارض- الغطاء الارضي بالاعتماد على البيانات الفضائية للقمر الصناعي لاندسات - 8 للمتحسس TM والملتقطة عام 2013 نظرا لافضليتها من حيث الخصائص النوعية لهذا الغرض في الدراسة مقارتة ببقية المرئيات الفضائية المتوفرة بتواريخ زمنية اخرى ، اذ تم استخدام تقنية التصنيف الموجه لانتاج خريطة استخدامات الارض – غطاءات الارض اعتمادا على نظرية الاحتمالية ( العظمى( بأستخدام برنامج ERDAS V.2011 وبرنامج ARCGIS V.10 واظهرت نتائج التصنيف بأن دقة التصيف الموجه 97.44 % وان قيمة معامل كابا 0,9707 .وفي جانب اخر من الدراسة تم القيام باجراء كشف التغيير على بحيرة حمرين باستخدام دليل المياه (NDWI) لانتاج خرائط من المرئيات الفضائية نوع ETM للقمر لبصناعي لاندسات – 8 للسنوات 1992-1984، , 2006, 2002 2O13 ، 2016 باستخدام برنامج ERDAS V.2011 وبرنامج ARCGIS V.10 .اظهرت خارطة استعمالات الرض والغطاء الارضي وجود ثلاثة اصناف رئيسية ضمن منطقة الدراسة وهي: الاراضي الجرداء ، الاراضي الزراعية والمياه ، واشتمل الصنفين الرئيسين الاوليين على ثلاثة أصناف ثانوية لكل منهما ، اذ غطت الاراضي الجرداء المساحة الاكبر تليها الاراضي الزراعية واخيرا المياه . كما بينت بان الاراضي الزراعية تتركز معظمها في الجزء الشرقي لمنطقة الدراسية بسبب وقوعها ضمن السهل الفيضي الفيضي لنهر ديالى ، اما الاراضي الجرداء فتتركز معظمها في جبال منطقة الدراسة . اما خرائط كشف التغيير لبحيرة حمرين للفترة الزمنية 2016-1984 فقد اظهرت زيادة في مساحة البحيرة ثلاث فترات زمنية من 1992-1984 ومن 2006-2002 ومن 2016-2013 ، فيما اظهرت نقصان في مساحة البحيرة لفترتين زمنيتين من 2002-1992 ومن 2013-2006 . وتعود اسباب فترات النقصان في مساحة وكمية المياه في البحيرة الى عدة اسباب منها قلة التساقط المطري في تلك الفترات قلة ونقصان كمية الجريان المائي لنهر ديالى من بلد المنبع ، اضافة الى سوء ادارة الموارد المائية وطرق الري العشوائية من مياه نهر ديالى ومياه البحيرة ضمن منطقة الدراسة .


Article
Assessment of Shallow Groundwater Quality in Zhengzhou Area Using Remote Sensing and GIS
تقييم نوعية المياة الضحلة في منطقة (زنجزو)بأستخدام التحسس عن بد وال GIS

Author: Bassam F Al Bassam1,2 بسام فرمان البسام
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2009 Volume: 13 Issue: 3 Pages: 72-86
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The quality of groundwater in Zhengzhou area is important as many individuals depend on groundwater for drinking. A study on shallow groundwater quality assessment in Zhengzhou area, China has been done using Remote Sensing and Geographic Information System (GIS) techniques. The land use/cover classification system and remote image interpretation of characteristics were established in this process. Land types were divided into six categories: water resources, forest land, grass land, barren land, Residential areas, and crop land. Water Quality Index was also calculated for sixty three well samples in the study area to evaluate the suitability of water for human consumption. The results show that the grass land is the greatest proportion of land use/cover in the study area (37.59%), the residential area comprises 13.52%, the area of crop land occupies 22.54%, and the barren land occupies 21.81%. Water Quality Index (WQI) values revealed that the groundwater at twelve locations of the study area are Excellent quality. Twenty wells are V. good quality, and fourteen wells are Good quality, therefore can be exploited safely for human consumption. Six well samples are Fair quality, nine samples are Marginal quality, and two samples are Poor (unfit). The correlation of land use/cover with water quality indicate that the extent of water quality deterioration has a positive linear correlation with the total area of residential and crop land and a negative linear correlation with barren land areas. The analysis of the results revealed that Remote Sensing and GIS are effective tools for assessing and quantifying the impact of land use/cover on groundwater quality. Overlaying the spatial distribution of water quality on Satellite imagery is a very authenticated concept to identify the water quality problems and to correlate them with the land use/cover to interpret the reasons for deterioration of environmental quality.

تعتبر نوعية المياه الجوفية في منطقة جونغ جو مهمة لان الكثير من الافراد يعتمدون عليها كمصدر للشرب. هذه الدراسة هي محاولة لتقييم نوعية المياه الجوفية في منطقة جونغ جو- الصين باستخدام تقنيات التحسس النائي و ونظم المعلومات الجغرافية (GIS) . التصنيف للغطاء الارضي من خلال التفسيرلخصائص صور الاقمار الصناعية تم اعتماده لهذا الغرض. قسمت انواع الغطاء الارضي الى ستة اصناف وهي: مصادر المياه, اراضي الغابات, اراضي الحشائش والاعشاب, الاراضي المكشوفة القاحلة, المناطق السكنية, واراضي المحاصيل الزراعية. تم ايضا حساب قيم معامل نوعية المياه (WQI) لثلاثة وستون نموذج من الابار الضحلة في منطقة الدراسة لتقييم مدى صلاحيتها للاستهلاك البشري. اظهرت النتائج بان النسبة الاكبربالمساحة للغطاء الارضي في منطقة الدراسة هي اراضي الحشائش والاعشاب (37.59%) , المناطق السكنية تشكل (13.52%) , اراضي المحاصيل الزراعية تشكل (22.54%) , والاراضي المكشوفة القاحلة وتشكل (21.81%). اوضحت قيم WQI ان المياه الجوفية في اثنا عشرموقع في منطقة الدراسة كانت ذات نوعية ممتازة, عشرون بئرا ذات نوعية مياه جيده جدا, واربعة عشر بئرا ذات نوعية مياه جيدة ويمكن استعمالها للاستخدام البشري. ستة ابار ذات نوعية مياه مقنعة, تسعة ابار ذات نوعية هامشية, وبئرين ذات نوعية مياه رديئه . اوضحت مقارنة الغطاء الارضي مع نوعية المياه الجوفية ان مدى التدهورفي نوعية المياه يتناسب طرديا مع مجموع مساحات المناطق السكنية ومساحات اراضي المحاصيل الزراعية ويتناسب عكسيا مع مساحات الاراضي المكشوفة القاحلة. اظهر تحليل النتائج ان التحسس النائي و GIS هي ادوات فعالة في تقييم وتخمين تاثير الغطاء الارضي على نوعية المياه الجوفية. من خلال عرض التوزيع المكاني لنوعية المياه الجوفية وصور الاقمار الصناعية سوية باستخدام تقنيات GIS يمكن توثيق وتعيين المشاكل في نوعية المياه الجوفية ومقارنتها مع الغطاء الارضي لتفسيراسباب التدهور في النظام البيئي


Article
Land use and Land cover maps and the remadation of sand dune movements in Salahaddin Governorate
خرائط استخدام الارض والغطاء الارضي والمعالجات المنفذة لظاهرة زحف الكثبان الرملية المتحركة لمحافظة صلاح الدين

Authors: Hala Sadoon هلاء سعدون --- Ghader Adnan غدير عدنان --- Maitham Majed ميثم ماجد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: Special Issue Pages: 94-116
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Landsat were used to constract Land use and Land cover maps for some district in Salahaddin Governorate by using ERDAS Imagine for Supervised Classification.

استخدمت مشاهد من المرئيات الفضائية للقمر الصناعي الامريكي لاندسات( Landsat ) المستحصلة من المتحسسات (ETM,TM)، لتميز [ طبقة ترسبات الرمال الريحية (الكثبان الرملية) ، طبقة الغطاء النباتي ،الاراضي المتملحة ،....الخ ] بالأعتماد على برنامج ايرداس (ERDAS Imagine) لآجراء عمليات تحليل الطيف الضوئي بأستخدام طريقة التصنيف الموجه للبيانات (Supervised Classification) بعد تحويل البيانات الشبكية الى بيانات متجهية بأستخدام برنامج (ARC GIS).اذ تم انتاج خريطة استخدمات الارض والغطاء الارضي وتم تنفيذ عدة معالجات لوقف وتقليل أثر زحف الرمال المتحركة في مناطق مختارة للدراسة.كما تم استخدام تقنيات التحسس النائي واستخدام نظم المعلومات الجغرافية لانتاج خرائط استخدام الأراض والغطاء الأرضي لأقضية محافظة صلاح الدين(شرقاط ،بيجي، سامراء،تكريت ، بلد ،الدور، طوزخرماتوا) بأستخدام مرئيات فضائية لتحديد ترسبات الرمال الريحية (الكثبان الرملية).


Article
Integration Remote Sensing and GIS Techniques to Evaluate Land Use-Land Cover of Baghdad Region and Nearby Areas
مكاملة تقنيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية لتقييم استخدامات الارض- غطاءات الارض لمنطقة بغداد والمناطق المجاورة

Authors: Mousa Abdulateef Ahmed موسى عبد اللطيف احمد --- Walid A. Ahmad وليد عبد المجيد احمد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2014 Volume: 55 Issue: 1 Pages: 184-192
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study area of Baghdad region and nearby areas lies within the central part of the Mesopotamia plain. It covers about 5700 Km2. The remote sensing techniques are used in order to produce possible Land Use – Land Cover (LULC) map for Baghdad region and nearby areas depending on Landsat TM satellite image 2007. The classification procedure which was developed by USGS used and followed with field checking in 2010. Land Use-land cover digital map is created depending on maximum likelihood classifications (ML) of TM image using ERDAS 9.2.The LULC raster image is converted to vector structure, using Arc GIS 9.3 Program in order to create a digital LULC map. This study showed it is possible to produce a digital map of LULC and it can be constantly updated .The image was classified into five main classes, these are: Urban and Built-up land class, vegetated land class, Water class, Barren land class and Agricultural none vegetated land class. The accuracy assessment for classification was 93.70% and Kappa coefficient was 0.8833.

تقع منطقة بغداد والمناطق المجاورة في الجزء المركزي من حوض مابين النهرين. وهي تغطي مساحة تقدر بحوالي 5700 كم². استخدمت تقنيات التحسس النائي لاعداد خريطة استخدام الارض– غطاء الارض لمنطقة بغداد والمناطق المجاورة اعتمادا على مرئيات لاندسات TM الملتقطة في سنة 2007 والتصنيف المتبع من قبل المسح الجيولوجي الامريكي مع التدقيق الحقلي الذي اجري سنة 2010 . استخدمت طريقة الاحتمالية العظمى لتصنيف المرئية الفضائية لاعداد مرئية استخدام الارض– غطاء الارض باستخدام برنامج (ERDAS 9.2)، حولت البيانات الرقمية الشبكية الى الهيكلية الاتجاهية باستخدام برنامجArcGIS 9.3 لخلق خريطة رقمية لاستخدامات الارض - غطاءات الارض. بينت هذه الدراسة امكانية انتاج خريطة رقمية يمكن تحديثها باستمرار، وقد صنفت البيانات الفضائية الى خمسة اصناف رئيسية هي: ( مباني ومناطق سكنية، اراضي زراعية، مياه، اراضي جرداء واراضي زراعية غير مزروعة). بلغت دقة التصنيف فيها 93.70% وقيمة معامل كابا 0.8833.


Article
Using Remote Sensing Techniques to Assess Land Use/Land Cover Change in Laylan Sub-District, Kirkuk Province, Iraq
استخدام تقنيات التحسس النائي لتخمين التغيرات في استعمال الأرض وغطائها لمنطقة ليلان في محافظة كركوك ,العراق

Authors: Aras Nawzad Ali أراس نوزاد علي --- Faleh H. Mahmood فالح حسن محمود
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2014 Volume: 55 Issue: 2Supplement Pages: 845-851
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, Landsat (Thematic Mapper) TM and enhancement Thematic Mapper plus) ETM+ images obtained in 1990, 2000, and 2006 were used to Assess land use/land cover (LULC) changes in Laylan sub-district, Kirkuk province, Iraq, using Supervised Maximum Likelihood classification (MLC) ) methods. Aerial photographs, digital LULC maps, and topographic maps were utilized to assess classification accuracy. The aim of this study is to identify the changes that have occurred in land use in the city through different periods of time. Objective of the study is also to identify the factors affecting the distribution uses of land in the city. Five different land cover/use categories have been used, named Vegetation, sand, soil, salt soil, urban areas. The classifications showed that decrease of the grasslands areas, agricultural lands and vegetation in general and the increase of urban areas mixed soil. The results are being used to project future analyze landscape diversity and fragmentation, and examine different scenarios for more ecological management. The classifications have provided an economical and accurate way to quantify, map and analyze changes over time in land cover.

في هذه الدراسة ، تم أستخدم الصور الفضائية الملتقطة بواسطة القمر الصناعي Landsat من نوعية Thematic Mapper ((TM والنوعية ((Enhancement Thematic Mapper plus (ETM+ ) للأعوام 1990 ، 2000، و 2006 لمراقبة التغيير الحاصل في استعمالات ألأراض وغطائها ( LULC ) لمنطقة ليلان ،في محافظة كركوك من العراق ، وذلك من خلال استخدام طريقة التصنيف الموجه(Supervised Classification ) وتحديدا طريقة الاحتمال الأعظم حيث تم تقييم دقة التصنيف من خلال استخدم الصور الجوية والخرائط الرقمية لاستعمالات الأرض وغطائها ، وكذلك الخرائط الطبوغرافية. الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على التغيرات التي حدثت في استخدام الأراضي في المدينة من خلال فترات زمنية مختلفة . وكذلك لتحديد العوامل التي تؤثر على استخدامات توزيع الأراضي في تلك المنطقة. وقد استخدمت خمس فئات من لأغطية الأرضية الشائعة تمثلت بالغطاء النباتي والرمل و التربة، والتربة المالحة ، والمناطق الحضرية . أظهرت التصنيفات التي انخفاضا من المناطق المراعي والأراضي الزراعية والغطاء النباتي بشكل عام وزيادة المناطق الحضرية والتربة المختلطة. أظهرت نتائج التصنيف إمكانية استخدام النتائج في دراسة وإعداد مشاريع مستقبلية وكذلك اعداد دراسات في ادارة البيئة .

Listing 1 - 10 of 28 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (28)


Language

Arabic (11)

English (10)

Arabic and English (6)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (5)

2017 (6)

2016 (2)

2015 (3)

More...