research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The impact of the absence of planning laws on the capacity of the centers of the cities (case study of Arbil city center)
اثر غياب القوانين التخطيطية على الطاقة الاستيعابية لمراكز المدن (حالة دراسية لمركز مدينة اربيل)

Author: Mufeed E.Shouk مفيد احسان الشواك
Journal: Wasit Journal of Engineering Sciences مجلة واسط للعلوم الهندسية ISSN: 23056932 Year: 2018 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 1-12
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

All Iraqi cities also Erbil city are particularly significant growth since 2005 and so far because of great opening that took place and an increase in rates of economic growth which was reflected in the per capita income and the development of infrastructure and public services. Because of the big shortage in all kinds of service projects, residential and entertainment. decision maker adopting the idea of investing in these areas and to develop and improve the reality after coming out of economic crises caused by wars over the country in general and the events experienced by the city of Irbil, in particular, and for the work and construction, attracting foreign investments had to be set up a facilities to investment firms and investors for the success of the process decision makers try to find the laws of planning or change the laws planning in according to the wishes of investors and to stimulate the investment process and thus develop and improve services and meet the requirements without referring to the main reasons that the laws has set for it. As is well known to urban planners that the laws designed to protect the uses of the land where you are trying to stop any abuses would confuse the planning process.

تشهد المدن العراقية كافة ومدينة اربيل بشكل خاص نموا كبيرا منذ عام 2005 ولحد الان وسبب هذا النمو هو الانفتاح الكبير الذي حصل وزيادة في معدلات النمو الاقتصادي الذي انعكس على دخل الفرد وعلى تطوير البنى والخدمات العامة وبسبب النقص الكبير في كافة أنواع المشاريع الخدمية والسكنية والترفيهية الخ.....تم اعتماد فكرة الاستثمار في هذه المجالات وذلك لتطوير وتحسين الواقع بعد الخروج من الازمات الاقتصادية التي تسببت بها الحروب التي مر بها البلد بشكل عام والاحداث التي مرت بها مدينة اربيل بشكل خاص , ومن اجل العمل والبناء وجلب الاستثمارات الخارجية كان لابد من وضع تسهيلات للشركات الاستثمارية والمستثمرين لإنجاح العملية الامر الذي حدى بمتخذ القرار ان يعمل على ايجاد قوانين تخطيطية او تغيير بالقوانين التخطيطية المعمول بها نزولا الى رغبات المستثمرين وذلك لتحفيز عملية الاستثمار وبالتالي تطوير وتحسين الخدمات وتلبيه الاحتياجات دون الرجوع الى الاسباب الرئيسية التي كان القانون قد وضع لأجلها . وكما هو معروف لدى المخططين الحضريين ان القوانين وضعت لحماية استعمالات الارض حيث تحاول ايقاف أي تجاوزات من شانها ارباك العملية التخطيطية وتضمن سلامة سير عملية التخطيط وتضمن راحة ورفاهية السكان المستخدمين للاستعمال وفق المعايير التخطيطية لكل استعمال من استعمالات الارض الحضرية


Article
إشكالية العلاقة بين المصارف الإسلامية والمصارف التقليدية

Author: د. صباح رحيم مهدي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 8 Pages: 141-159
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The Islamic Banks accelerated in development in the light of the economies governed by western laws and regulations based on interest rates, as the Islamic banking remained steadfast despite the difficulties and the policies that faced to become the spread of an international scale, and have proven successful in the capitalist system, Islamic banks linked with conventional banks in many of the links, and at the same time there is a difference between them We will address it in the body of the research.

تسارعت المصارف الإسلامية في التطور في ظل اقتصاديات تحكمها أنظمة وقوانين غربية تقوم على أساس أسعار الفائدة، إذ أن الصيرفة الإسلامية بقيت صامدة رغم الصعوبات والسياسات التي واجهتها إلى أن أصبحت ذات انتشار دولي واسع، وأثبتت نجاحها في ظل النظام الرأسمالي، وترتبط المصارف الإسلامية مع المصارف التقليدية في كثير من الروابط، وفي نفس الوقت هنالك تمايز بينهما سوف نتطرق إليه في متن البحث.


Article
رقابة المطابقة وأثرها على التنمية المستدامة في النشاط الزراعي بحث تطبيقي في مديرية زراعة المثنى

Author: وعد هادي عبد
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 273-295
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to shed light on the most important agreements, laws, regulations, and instructions related to agricultural activity and sustainable development, and the application of the compliance audit independently and effectively in one of the agricultural institutions ( the cultivation of Muthanna Directorate) for the purpose of contributing to the achievement of sustainable development and that of the most important conclusions of conformity agricultural activity control includes connectivity between the audit tests, conventions and laws and regulations in accordance with the dimensions of development (economic, social, environmental and institutional) and it recommended research need to activate the role of the compliance audit on agricultural activity through the preparation of an independent report compliance audit on agricultural activity includes the diagnosis of non-compliance and its impact on the principles and goals of sustainable development.

يهدف البحث الى تسليط الضوء على اهم الاتفاقيات والقوانين والانظمة والتعليمات المتعلقة بالنشاط الزراعي والتنمية المستدامة ، وتطبيق رقابة المطابقة بشكل مستقل وفعال في احدى المؤسسات الزراعية("مديرية زراعة المثنى) لغرض المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وان من اهم الاستنتاجات رقابة المطابقة على النشاط الزراعي يتضمن الربط بين اختبارات التدقيق والاتفاقيات والقوانين والتعليمات وفق ابعاد التنمية (الاقتصادي ،الاجتماعي ،البيئي والمؤسسي) وأوصى البحث بضرورة تفعيل دور رقابة المطابقة على النشاط الزراعي من خلال أعداد تقرير مستقل لرقابة المطابقة على النشاط الزراعي يتضمن تشخيص حالات عدم الالتزام واثرها على مبادئ واهداف التنمية المستدامة

Keywords

The research aims to shed light on the most important agreements --- laws --- regulations --- and instructions related to agricultural activity and sustainable development --- and the application of the compliance audit independently and effectively in one of the agricultural institutions --- the cultivation of Muthanna Directorate for the purpose of contributing to the achievement of sustainable development and that of the most important conclusions of conformity agricultural activity control includes connectivity between the audit tests --- conventions and laws and regulations in accordance with the dimensions of development --- economic --- social --- environmental and institutional and it recommended research need to activate the role of the compliance audit on agricultural activity through the preparation of an independent report compliance audit on agricultural activity includes the diagnosis of non-compliance and its impact on the principles and goals of sustainable development. --- يهدف البحث الى تسليط الضوء على اهم الاتفاقيات والقوانين والانظمة والتعليمات المتعلقة بالنشاط الزراعي والتنمية المستدامة ، وتطبيق رقابة المطابقة بشكل مستقل وفعال في احدى المؤسسات الزراعية"مديرية زراعة المثنى --- لغرض المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وان من اهم الاستنتاجات رقابة المطابقة على النشاط الزراعي يتضمن الربط بين اختبارات التدقيق والاتفاقيات والقوانين والتعليمات وفق ابعاد التنمية الاقتصادي ،الاجتماعي ،البيئي والمؤسسي --- وأوصى البحث بضرورة تفعيل دور رقابة المطابقة على النشاط الزراعي من خلال أعداد تقرير مستقل لرقابة المطابقة على النشاط الزراعي يتضمن تشخيص حالات عدم الالتزام واثرها على مبادئ واهداف التنمية المستدامة


Article
الاصلاح المصرفي في العراق بين الواقع والتحديات

Author: امل اسمر زبون
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 122-132
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

To Find a healthy banking sector is a prerequisite for establishing the foundations of a stable financial system, a central factor in achieving the required level of economic development, and this is done through the establishment is through the creation of banking system is able to mobilize financial resources and reallocation and improve the efficiency of the service of economic activity, and work to modernize and strengthen the banking sector through the creation of changes in the banking industry and restructuring for the purpose of mobilizing domestic savings and reduce the phenomenon of capital immigrant, with the possibility of attracting part of the foreign investment flows. In order to reform banking systems to be successful must be part of strategy more comprehensive change and reform, embodied in the liberalization of the financial sector from the constraints and obstacles and find a suitable legislative environment and increasing competition between banks and the use of technological means advanced communication sand informatics. In Iraq, we find that the banking sector is suffering from great challenges and obstacles the work of some of them such as laws and regulations internal and external linked to global markets (technical changes) and Matter on it from significant changes in the nature and structure of the banking industry. So the task of the banking sector reform starting from the study of reality and seek to overcome the difficulties faced by the distortions and address the current imbalances and discuss ways Table the role of banks formation.

ان ايجاد قطاع مصرفي سليم يعد شرطا اساسيا لإرساء دعائم نظام مالي مستقر، وعاملا محوريا في تحقيق تنمية اقتصادية بالمستوى المطلوب، ويتم ذلك من خلال انشاء نظام مصرفي قادر على حشد الموارد المالية واعادة تخصيصها وتحسين كفاءتها لخدمة النشاط الاقتصادي، والعمل على تحديث وتقوية القطاع المصرفي من خلال احداث تغيرات في الصناعة المصرفية واعادة هيكلتها لغرض حشد المدخرات المحلية والحد من ظاهرة راس المال المهاجر، مع امكانية جذب جزء من تدفقات الاستثمارات الاجنبية. ولكي تكون اصلاحات الانظمة المصرفية ناجحة لابد ان تكون جزء من استراتيجية أكثر شمولا للتغيير والاصلاح وتتجسد في تحرير القطاع المالي من القيود والعراقيل وايجاد بيئة تشريعية ملائمة وزيادة حدة المنافسة بين المصارف واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، وفي العراق نجد ان القطاع المصرفي يعاني من تحديات ومعوقات عمل كبيرة البعض منها داخلية كالقوانين والتشريعات واخرى خارجية ترتبط بالأسواق العالمية (التغيرات التقنية) وما يترتب على ذلك من تغيرات كبيرة في طبيعة وهيكل الصناعة المصرفية. لذا فان مهمة اصلاح القطاع المصرفي تبدأ من دراسة واقعه والسعي لتذليل الصعوبات التي يواجها ومعالجة التشوهات والاختلالات الراهنة وبحث سبل تفعيل دور المصارف

Keywords

To Find a healthy banking sector is a prerequisite for establishing the foundations of a stable financial system --- a central factor in achieving the required level of economic development --- and this is done through the establishment is through the creation of banking system is able to mobilize financial resources and reallocation and improve the efficiency of the service of economic activity --- and work to modernize and strengthen the banking sector through the creation of changes in the banking industry and restructuring for the purpose of mobilizing domestic savings and reduce the phenomenon of capital immigrant --- with the possibility of attracting part of the foreign investment flows. In order to reform banking systems to be successful must be part of strategy more comprehensive change and reform --- embodied in the liberalization of the financial sector from the constraints and obstacles and find a suitable legislative environment and increasing competition between banks and the use of technological means advanced communication sand informatics. In Iraq --- we find that the banking sector is suffering from great challenges and obstacles the work of some of them such as laws and regulations internal and external linked to global markets --- technical changes and Matter on it from significant changes in the nature and structure of the banking industry. So the task of the banking sector reform starting from the study of reality and seek to overcome the difficulties faced by the distortions and address the current imbalances and discuss ways Table the role of banks formation. --- ان ايجاد قطاع مصرفي سليم يعد شرطا اساسيا لإرساء دعائم نظام مالي مستقر، وعاملا محوريا في تحقيق تنمية اقتصادية بالمستوى المطلوب، ويتم ذلك من خلال انشاء نظام مصرفي قادر على حشد الموارد المالية واعادة تخصيصها وتحسين كفاءتها لخدمة النشاط الاقتصادي، والعمل على تحديث وتقوية القطاع المصرفي من خلال احداث تغيرات في الصناعة المصرفية واعادة هيكلتها لغرض حشد المدخرات المحلية والحد من ظاهرة راس المال المهاجر، مع امكانية جذب جزء من تدفقات الاستثمارات الاجنبية. ولكي تكون اصلاحات الانظمة المصرفية ناجحة لابد ان تكون جزء من استراتيجية أكثر شمولا للتغيير والاصلاح وتتجسد في تحرير القطاع المالي من القيود والعراقيل وايجاد بيئة تشريعية ملائمة وزيادة حدة المنافسة بين المصارف واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، وفي العراق نجد ان القطاع المصرفي يعاني من تحديات ومعوقات عمل كبيرة البعض منها داخلية كالقوانين والتشريعات واخرى خارجية ترتبط بالأسواق العالمية التغيرات التقنية --- وما يترتب على ذلك من تغيرات كبيرة في طبيعة وهيكل الصناعة المصرفية. لذا فان مهمة اصلاح القطاع المصرفي تبدأ من دراسة واقعه والسعي لتذليل الصعوبات التي يواجها ومعالجة التشوهات والاختلالات الراهنة وبحث سبل تفعيل دور المصارف


Article
Tourism Development and the Challenges Facing the Holy City of Karbala
التنمية السياحية والتحديات التي تواجه مدينة كربلاء المقدسة

Author: Asst .Lecturer. Salam Jaafar Azeez Al-Asady م.م. سلام جعفر عزيز الاسدي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: ع2 -ج1 Pages: 141-181
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractTourism development is one of the new subjects in humansciences which requires Arab legislative institutions to enact lawsand to provide possible means for securing tourism development.Anyway tourism affairs could be considered as one of the nationalpriorities, for they affect all types of development activities , theeconomic , the social and also the touristic ones . To apply suchactivities , it is necessary to take in to the account the environmentaldimension in order to care of the rights of the next generation andto maintain the natural resources. tourism has much to do whendealing with environment due to the fact that the latter is regardedthe main factor to attract tourists to visit any touristic areas.Besides the environmental problems, there are mainobstacles facing the tourism development ,environment prosperityand maintenance positively affect the touristic dimension as itachieves national enrichment for the country.Because the tourism development has been mere theory,it has not been a system or approach for touristic project makersor governments and it has been publicized without knowledgeof its rules and approach. Now days, tourism development hasbecome a curriculum to be followed and not only slogans uttered.It is necessary to say that tourism investors and the governmentsalso should be aware of the advantage of applying the approachof tourism development , and its principles and passing the lawsand regulations which order the touristic process related to it.Following such rules and regulations will ensure developing thetouristic guidance , which decreases the negative effects oftourism and maintain the natural and archeological resources.

الملخصيُعدُّ موضوع التنمية السياحية من الموضوعات المستجدّة في العلومالإنسانيّة التي تستدعي من مؤسّسات التّشريع العربيّة، سنَّ القوانينوإيجاد الوسائل الملائمة للمحافظة على السياحة وتنميتها . كما تحتلُّ القضاياالسياحية سُلّم الأولويّات الوطنيّة في أيِّ دولة، لكونها تؤثّر على جميع أنشطةالتنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياحيّة أيضاً. ويؤخذُ في الاعتبار عند ممارسة تلك الأنشطة، البعد البيئي لحفظ حقوق الأجيال القادمة وصيانةالموارد الطبيعيّة. ولا يخلو موضوع البيئة من أهمِّيَّة كبرى فيما يتعلق بالجانب السّياحيّ، كون البيئة تمثّل الواجهة التي تستقطب الوافدين إلى أيّ منطقة من المناطق السّياحيّة، كما أنَّ المشاكل البيئيّة تعدُّ معوّقاً أساسيّاً إزاء الجانبالإنمائيّ السّياحيّ. فازدهار البيئة والاهتمام بها والمحافظة عليها ينعكس إيجاباً على البعد السّياحيّ إذ يحقق إثراءً وطنيّاً للبلد.ونظراً لأنَّ التنمية السياحية كانت مجرد فكرة وليست منهجاً لدىأصحاب المشاريع السّياحيّة أو الحكومات، فقد كان يروّج لها بدون معرفةقواعدها ومنهجها، واليوم غدت التنمية السياحية منهجاً يجب الأخذ به لا شعارات تردّد، ولا بدَّ أنْ يعيَ المستثمرون السّياحيّون والحكومات جدوى تطبيق منهج التنمية السياحية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمةالتي تنظمّ العمليّة السّياحيّة المرتبطة بها. وإذا تمَّ الأخذ بهذه القوانين والأنظمة يمكن تطوير الإرشادات السّياحيّة، التي ستساعد في تقليل الآثار السلبيّة للسّياحة، والمحافظة على الموارد الطبيعيّة والأثريّة.

Keywords

Abstract Tourism development is one of the new subjects in human sciences which requires Arab legislative institutions to enact laws and to provide possible means for securing tourism development. Anyway tourism affairs could be considered as one of the national priorities --- for they affect all types of development activities --- the economic --- the social and also the touristic ones . To apply such activities --- it is necessary to take in to the account the environmental dimension in order to care of the rights of the next generation and to maintain the natural resources. tourism has much to do when dealing with environment due to the fact that the latter is regarded the main factor to attract tourists to visit any touristic areas. Besides the environmental problems --- there are main obstacles facing the tourism development --- environment prosperity and maintenance positively affect the touristic dimension as it achieves national enrichment for the country. Because the tourism development has been mere theory --- it has not been a system or approach for touristic project makers or governments and it has been publicized without knowledge of its rules and approach. Now days --- tourism development has become a curriculum to be followed and not only slogans uttered. It is necessary to say that tourism investors and the governments also should be aware of the advantage of applying the approach of tourism development --- and its principles and passing the laws and regulations which order the touristic process related to it. Following such rules and regulations will ensure developing the touristic guidance --- which decreases the negative effects of tourism and maintain the natural and archeological resources. --- الملخص يُعدُّ موضوع التنمية السياحية من الموضوعات المستجدّة في العلوم الإنسانيّة التي تستدعي من مؤسّسات التّشريع العربيّة، سنَّ القوانين وإيجاد الوسائل الملائمة للمحافظة على السياحة وتنميتها . كما تحتلُّ القضايا السياحية سُلّم الأولويّات الوطنيّة في أيِّ دولة، لكونها تؤثّر على جميع أنشطة التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياحيّة أيضاً. ويؤخذُ في الاعتبار عند ممارسة تلك الأنشطة، البعد البيئي لحفظ حقوق الأجيال القادمة وصيانة الموارد الطبيعيّة. ولا يخلو موضوع البيئة من أهمِّيَّة كبرى فيما يتعلق بالجانب السّياحيّ، كون البيئة تمثّل الواجهة التي تستقطب الوافدين إلى أيّ منطقة من المناطق السّياحيّة، كما أنَّ المشاكل البيئيّة تعدُّ معوّقاً أساسيّاً إزاء الجانب الإنمائيّ السّياحيّ. فازدهار البيئة والاهتمام بها والمحافظة عليها ينعكس إيجاباً على البعد السّياحيّ إذ يحقق إثراءً وطنيّاً للبلد. ونظراً لأنَّ التنمية السياحية كانت مجرد فكرة وليست منهجاً لدى أصحاب المشاريع السّياحيّة أو الحكومات، فقد كان يروّج لها بدون معرفة قواعدها ومنهجها، واليوم غدت التنمية السياحية منهجاً يجب الأخذ به لا شعارات تردّد، ولا بدَّ أنْ يعيَ المستثمرون السّياحيّون والحكومات جدوى تطبيق منهج التنمية السياحية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمة التي تنظمّ العمليّة السّياحيّة المرتبطة بها. وإذا تمَّ الأخذ بهذه القوانين والأنظمة يمكن تطوير الإرشادات السّياحيّة، التي ستساعد في تقليل الآثار السلبيّة للسّياحة، والمحافظة على الموارد الطبيعيّة والأثريّة.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (3)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2018 (3)

2015 (1)

2014 (1)