research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
GLOBAL STABILITY AND PERSISTENCE OF THREE SPECIES FOOD WEB INVOLVING OMNIVORY
الاستقرارية الشاملة والاصرار للشبكة الغذائية ثلاثية الاجناس والمتضمنة القوارت

Author: Raid Kamel Naji رائد كامل ناجي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: 4 Pages: 866-876
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the dynamics of a three species food web model consisting of producers, primary consumers and omnivory is studied analytically as well as numeri-cally. The existence of equilibrium points and local stability analysis for this model is carried out together with a bifurcation analysis. The occurrence of hopf bifurcation is also investigated. The persistence conditions of the food web model are established by using average Lyapunov function. The global stability analysis of the food web model is also presented with help of Lyapunov method. Finally, in order to confirm our analytical results, numerical simulation is carried out for suitable choices of parameters values. It is observed that, the existence of omnivory in a food web plays a vital role in the stability of the dynamical behavior of the system.

في هذا البحث قمنا بدراسة ديناميكية الشبكة الغذائية ثلاثية الاجناس والمتكونة من المنتجين، المستهلكيــن و القـوارت تحليليــا وعدديــا. وجود نقاط التوازن وتحليل الاستقرارية المحلية لها مع تحليل التفرع اجري. كذلك ناقشنـــا حدوث تفرع – هوبف ايضــا. شــروط الاصــرار للشبكة الغذائية وضعت بالاعتماد على متوسط دالة ليابانوف. كذلك درسنا الاستقرارية الشاملــة للشبكــة الغذائيـــة بمساعدة طريقـــة ليابانوف. واخيـــرا، من اجــل تأكيـــد النتائج التحليلية التي توصلنا لها، اجرينــا محاكاة عددية للشبكــة عند قيم مناسبة للمعلمات. لوحظ بأن وجــود القوارت في الشبكة الغذائية يلعب دور حيوي في استقرار السلوك الديناميكي للنظام

Keywords

Food web --- Omnivory --- Sability --- Persistence --- Bifurcation


Article
Local Bifurcation and Persistence of an Ecological System Consisting of a Predator and Stage Structured Prey
التفرع المحلي والإصرار لنظام بيئي يتكون من مفترس وفريسة ذات مراحل عمرية مركبة

Author: Azhar Abbas Majeed ازهار عباس مجيد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 3 Pages: 696-705
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the conditions of persistence of a mathematical model, consists from a predator interacting with stage structured prey are established. The occurrence of local bifurcation and Hopf bifurcation are investigated. Finally, in order to confirm our obtained analytical results, numerical simulations have been done for a hypothetical set of parameter values .

في هذا البحث,شروط الاصرار لنموذج رياضي يتكون من مفترس يتفاعل مع فريسة ذات مراحل عمرية مركبة وجدت. امكانية حدوث التفرع المحلي وتفرع هوبف بحثت, وأخيرآ, لتأكيد النتائج التحليلية التي تم الحصول عليها وتحديد المعلمات الاساسية, استخدمنا المحاكاة العددية لمجموعة من قيم المعلمات الافتراضية


Article
The Impact of Switching on the Dynamics of Prey-Predator Model for a Switching Tendency

Authors: Raid Kamel Naji --- Azhar Abbas Majeed
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2014 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 181-188
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a mathematical model, consists from a stage structured predator interacting with prey which is assumed to live in two distinct habitats, and the predator has the tendency to switch among these habitats, is proposed and analyzed. The existence and uniqueness of the solution of the proposed model are discussed. The existence and the stability analyses of all possible equilibrium points are studied. Because of difficulty of analytical computation the global stability of these equilibrium points and the persistence of the model will be studied numerically.

يتضمن هذا البحث اقتراح وتحليل نموذج رياضي يتكون من مفترس ذو مراحل عمرية مركبة يتفاعل مع فريسة افترض انها تعيش في بيئتين مختلفتين والمفترس يميل للتبديل بين البيئتين. تمت مناقشة وجود ووحدانية الحل للنموذج المقترح. كما قمنا بدراسة وجود واستقرارية النقاط الثابتة لهذا النموذج. ولصعوبة الحسابات التحليلية لدراسة الاستقرارية الشاملة والاصرار للنظام درست عدديآ.


Article
الاسهام النسبي لأنماط الصبر في التنبؤ بالمثابرة لدى طلبة كلية التربية

Author: م.علي عبد الرحيم صالح م. حسام محمد منشد
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 25 Pages: 1030-1059
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to investigate The relative contribution types of patience in predicting Persistence among the Education Faculty Students . the study is involving from (250) the Education Faculty Students, they are chosen by random style with equal distribution. In order to measure this aim, the standard of Persistence has established which consists of 32 items, and the standard of types of patience which consists of 21 items. The two researchers find out that the conditions of validity and reliability. The results of the study refers that the Education Faculty Students have patience of life hardship, they have Persistence, and the contribution life hardship patience in Persistence among the Education Faculty Students.

هدف البحث الى التحقق من الاسهام النسبي لا نماط الصبر في ظهور المثابرة لدى طلبة كلية التربية في جامعة القادسية، وتضمنت الدراسة اختيار 250 طالبا وطالبة بالأسلوب العشوائي الطبقي ذي التوزيع المتساوي. وقام الباحثان ببناء مقياس المثابرة الذي تكون من (32) فقرة، وبناء مقياس انماط الصبر الذي تكون من (21) فقرة، واستخرج لكل من الأداتين شروط الصدق والثبات، وتطبيق الوسائل الإحصائية المناسبة. تشير أهم نتائج البحث إلى أن طلبة كلية التربية يتسمون بنمط الصبر على مشقة الحياة، ويتمتعون بالمثابرة ، كذلك اسفرت نتائج الدراسة ان الصبر على مشقة الحياة يساهم في التنبؤ المثابرة لدى طلبة الكلية، ووفقا لنتائج البحث وضع الباحثان مجموعة من التوصيات والمقترحات المهمة.


Article
Stream flow Simulation and Synthetic Flow Calculation by Modified Thomas Fiering Model
نمذجة تصاريف الانهار وتخمين تصاريفها باستخدام النموذج الرياضي المحور ثوماس فيرينك

Author: Dr. Cheleng A. Arselan د.جلنك اكرم عمر أرسلان
Journal: AL-Rafdain Engineering Journal (AREJ) مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2012 Volume: 20 Issue: 4 Pages: 118-127
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIn this paper , Thomas-Fiering T-F model was used twice for simulation of Khassa Chi river in Kirkuk city by using historical monthly stream flow sequences for a period (1941-2001) . A modification to Thomas-Fiering model was done by extracting the persistency from the monthly flow values of Khassa Chi river and including the regression values between the monthly values of the flow without persistence. It was concluded that Thomas-Fiering model is very suitable to simulate Khassa Chi behavior. The modified model MT-F was more capable to reverse the monthly and annual statistical parameters especially the monthly and annual standard deviation and it was more sensitive in reversing the drought times which reflects its capability in other simulation operations for variables which are suffering from drought times. Key words :Thomas-Fiering , Persistence Simulation

الخلاصة في هذا البحث استخدم النموذج ثوماس فيرينك مرتين لنمذجة نهر خاصة جاي الجاري في مدينة كركوك حيث تم اجراء تحليل لخصائص السلسلة الشهرية المسجلة لنهر خاصة جاي والمتضمنة تصاريف النهر الشهرية للفترة(1941-2001) .تم تحديث النموذج وذلك باستخلاص الخاصية الغير العشوائية من التصاريف الشهرية وايجاد معاملات الارتباط الخاصة بين التصاريف الشهرية الخالية من هذه الخاصية . تم التوصل الى قابلية النموذج الرياضي Thomas- Fiering بصيغته المعروفة لنمذجة نهر خاصة جاي كما انه عند تحسين النموذج الرياضي تم التوصل الى معاملات احصائية شهرية وسنوية وخصوصا قيم الانحراف المعياري الشهرية والسنويةاكثر قربا من البيانات الاصلية. حيث بدا اكثر تحسسا لفترات الجفاف مما يجعله قابلا للاستخدام لعمليات النمذجة لمتغيرات اخرى مختلفة قد تعاني من فترات قحط. الكلمات الدالة : ثوماس-فيرينك الخاصية الغير العشوائية , النمذجة


Article
Mental fitness and its relationship to the performance of the skills of scoring stability and peaceful basketball for students
اللياقة العقلية وعلاقتها بأداء مهارتي التهديف من الثبات والتهديف السلمي بكرة السلة

Author: Duaa Moheb Al-Deen Ahmewd Ameen دعاء محب الدين احمد
Journal: Modern Sport journal مجلة الرياضة المعاصرة ISSN: 00911992 Year: 2019 Volume: 17 Issue: 4 Pages: 124-142
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify the degree of mental fitness and performance of the skills of scoring stability and salami basketball for students and to identify the relationship between mental fitness and performance skills of scoring stability and peaceful basketball for students either the imposition of research there is a relationship of statistical significance between mental fitness and performance skills of scoring stability The researchers used the descriptive approach in the method of associative relationships on the sample of 30 female students of the second stage in the Faculty of Physical Education and Sports Science for Girls / University of Baghdad. Mechanism sample the main experiment as well as a test scoring of stability and peaceful scoring then used their researchers means statistical appropriate to extract the results in the light of the results Touseln researchers to a number of conclusions was the most important that the mental fitness helps students to intelligent diversity in the methods of thinking and solving problems

هدفت الدراسة الى التعرف على درجة اللياقة العقلية واداء مهارتي التهديف من الثبات والتهديف السلميبكرة السلة للطالبات و التعرف على العلاقة بين اللياقة العقلية واداء مهارتي التهديف من الثباتوالتهديف السلمي بكرة السلة للطالبات اما فرض البحث توجد علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بيناللياقة العقلية واداء مهارتي التهديف من الثبات والتهديف السلمي بكرة السلة للطالبات وقد استخدمنالباحثات المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات ألارتباطيه على عينه من 03 طالبة من طالبات المرحلةالثانية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات/جامعة بغداد وقد اجرين الباحثات مقياس اللياقةالعقلية على عينة التجربة الرئيسية فضلا عن اجراء اختبار التهديف من الثبات والتهديف السلمي بعدهااستخدمن الباحثات الوسائل الإحصائية الملائمة لأستخراج النتائج وعلى ضوء النتائج توصلن الباحثاتالى عدد من الاستنتاجات كان من اهمها بأن اللياقة العقلية تساعد الطالبات على التنوع الذكي في أساليبالتفكير وحل المشكلات التي تواجههم.


Article
The effect of cultural factors in the formation and persistence of the historical town of Dehdasht during the Safavid and the Qajar
أثر العوامل الثقافية في تشكيل ومقاومة مدينة دهدشت التاريخية خلال الصفويين والقاجاريان

Authors: Masood Eslami --- Ebrahim Raiygani
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 19976208(print) 26644355(online) Year: 2018 Issue: 45 Pages: 5-31
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The historical context of Dehdasht located in the southwest of Iran consists of various historical complexes which indicate the culture, architectural knowledge, and local urbanism and represent a large part of cultural and social identity of this region during the Safavid and Qajar. This urban context includes the people’s creative spirit that they have created over long years according to the climate and their traditions, culture, and livelihood. Like other historical cities of Iran, the historical context of Dehdasht has formed based on cultural and physical factors specific to this region, and formation of its planned structure is in such a way that the residents’ comfort and welfare are taken into account even in the slightest cases. The present descriptive-analytical study was aimed at the role of culture in formation and structural system of the historical context of Dehdasht. Therefore, it should be noted that in addition to large physical (environmental) effects on formation of the structure of the traditional town of Dehdasht, cultural factors also had determining effects on the town’s form and structure. Factors such as social beliefs, political thoughts, the influence and dominance of Islam, and important components such as economy and trade as the most important cultural factors played a significant role in the formation and expansion process of the historical town of Dehdasht. Recognition of the town’s main architectural characteristics resulting from the specific hot and dry climate of this region along with identification of effective cultural factors in the town’s architecture indicates the mutual impact of cultural and environmental factors on creation of an Islamic town.Keywords: architecture and urbanism, culture, Dehdasht’s historical context, formation of structure

تكوّن النسيج التاريخي لمدينة دهدشت في جنوب غرب ايران من المجموعات التاريخية المتنوعة الدالّة علي الثقافة، المعرفة المعمارية والحضرية المحلية وتمثل جزءاً كبيراً من الهوية الثقافية والاجتماعية لهذه المنطقة خلال العصور الصفوية و القاجارية. هذا النسيج الحضري يجسد الروحَ الإبداعية لشعب خلقوها على مرّ السنين الطويلة وفقا للمناخ، التقاليد، الثقافة وسبل عيشهم. تمّ تأسيس النسيج التاريخي لمدينة دهدشت كسائر مدن ايران التاريخية على أساس العوامل الثقافية والمادية المختصة لهذه المنطقة. ويلحظُ تشكيلُ الهيكل المخطط لها رفاهية وراحة المواطنين في أقل وأبسط الأوضاع. قد تناولت هذه المقالة من خلال دراسة وصفية وتحليل تاريخي دورَ الثقافة في تشكيل ونظام هيكلي لنسيج تاريخي مدينة دهدشت. لذا الجدير بالذكر أنَّ العوامل الثقافية إضافة إلى آثار جسدية (بيئية) شديدة في عملية تشكيل هيكل مدينة دهدشت التقليدي أثّرت بدورها تأثيراً محدداً على هيكل المدينة وتشكليها. وعوامل كالمعتقدات الاجتماعية، الأفكار السياسية، تأثير دين الإسلام ونطاقه والمكونات الهامة كالاقتصاد والتجارة كأهم العوامل الثقافية لعبت دورا في عملية تشكيل و توسيع مدينة دهدشت التاريخية. التعرف على السمات الرئيسية لهندسة مدينة دهدشت التقليدية التي نبعت من ظروف خاص للمناخ الدافيء والجافّ في هذه المنطقة على جانب التعرف على العوامل الثقافية المؤثرة على هندسة مدينة دهدشت التاريخية تشير إلى التأثير والتأثر ثنائي الاتجاه بين العوامل الثقافية والبيئية في خلق مدينة إسلامية.المفردات الرئيسية: العمارة والعمران، الثقافة، نسيج دهدشت التاريخي، تشكيل الهيكل.

Keywords

The --- effect --- of --- cultural --- factors --- in --- the --- formation --- and --- persistence --- of --- the --- historical --- town --- of --- Dehdasht --- during --- the --- Safavid --- and --- the --- Qajar --- أثر --- العوامل --- الثقافية --- في --- تشكيل --- ومقاومة --- مدينة --- دهدشت --- التاريخية --- خلال --- الصفويين --- والقاجاريان


Article
The Reflection of the application TD-ABC approach on profits persistence Applied study in the General State of Hydraulic Industries Factory of Plastic*
انعكاس تطبيق مدخل محاسبة الكلفة على اساس النشاط الموجه بالوقت على ديمومة الارباح ( دراسة تطبيقية في شركة الصناعات الهيدروليكية – مصنع البلاستك )

Authors: Rosul Estabraq Hadi رسل استبرق هادي --- Sabiha Barzan Alubaidy صبيحة برزان العبيدي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 116 Pages: 226-261
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The interest of many companies has become dealing with the tools and methods that reduce the costs as one of the most important factors of successful companies, and became the subject of the attention of many economic units because of the impact on the profits of company, and since the nineties of the last century the researchers and writers gave great attention to this subject, especially in light of the large competition and rapid developments in cost management techniques, as well as the wide and significant change in production methods that have been directed towards achieving customer satisfaction, all this and more driven by economic units in all sectors whether it is service or productivity to find methods that would reduce the costs and thereby increase the profits. As well as achieving a market share compared to economic units operating in the same sector.This study seeks to apply the method of reducing the manufacturing factory overhead costs through the use of time-driven activity-based costing. The aim of the research is to use this technique and to determine the effect of this method in measuring the profit persistence of the company. The traditional method used in the company the research sample to determine the indirect costs and the extent of its impact on the measurement of the profit persistence, the definition of the concepts and characteristics of the method of cost-based activity and the cost method based on time-driven activity and justifications applied to companies, so, the research problem was that the traditional method used by the company the research sample in determining manufacturing factory overhead costs is not fair and objective as it builds the actual basis for determining manufacturing factory overhead costs at the level of the factory as a whole. Consequently, it does not represent cost-effective information that reflects the cost-effectiveness of the plant in the sample of the research and in a manner that affects the profitability of the company the research sample and thus in measuring the profit persistence.

أصبح اهتمام العديد من الوحدات الاقتصادية بالأدوات والأساليب التي من شأنها تخفيض الكلف باعتبارها أحد أهم عوامل النجاح الشركات, وأصبح هذا الموضوع محل اهتمام العديد من الوحدات الاقتصادية لما يمتلكه من تأثير على أرباح الوحدات الاقتصادية, ومنذ التسعينات من القرن الماضي أعطى الباحثون والكتاب اهتمام عالي وواسع لهذا الموضوع, ولا سيما في ظل المنافسة الكبيرة والتطورات المتسارعة في تقنيات إدارة الكلفة, فضلاً عن التغير الواسع والكبير في أساليب الإنتاج التي اتجهت نحو تحقيق رضا الزبائن, كل هذا وأكثر دفع بالوحدات الاقتصادية في كافة القطاعات سواء الخدمية أو الإنتاجية إلى إيجاد أساليب من شأنها تخفيض الكلف وبالتالي زيادة الأرباح. فضلاً عن تحقيق حصة سوقية مقارنة بالوحدات الاقتصادية العاملة في نفس القطاع. جاءت هذه الدراسة للسعي إلى تطبيق اسلوب لتخفيض التكاليف الصناعية غير المباشرة من خلال استعمال اسلوب الكلفة على أساس النشاط الموجه بالوقت, إذ يهدف البحث إلى استعمال هذا الاسلوب ومعرفة مدى تأثير هذا الاسلوب في قياس ديمومة الأرباح في الشركة العامة الصناعات الهيدروليكية مصنع البلاستك, من خلال التعرف على الاسلوب التقليدي المتبع في الشركة عينة البحث لتحديد التكاليف غير المباشرة ومدى تأثيره في قياس ديمومة الأرباح, تحديد مفاهيم وخصائص كل من اسلوب الكلفة على أساس النشاط واسلوب الكلفة على أساس النشاط الموجه بالوقت والمبررات التي حدت بالشركات تطبيقها, التعرف على مقياس ديمومة الأرباح والتأثير المتبادل في كل من ديمومة الأرباح واسلوب الكلفة على أساس النشاط الموجه بالوقت, لذا فإن مشكلة البحث تمثلت بأن الاسلوب التقليدي المتبع في الشركة عينة البحث في تحديد التكاليف غير المباشرة لا يتسم بالعدالة والموضوعية كونه يبني الأساس الفعلي تحديد التكاليف غير المباشرة على مستوى المصنع ككل. وبالتالي لا تمثل معلومات كلفوية تعكس الأداء الكلفوي للمصنع عينة البحث وبالشكل الذي يؤثر في ربحية الشركة عينة البحث وبالتالي في قياس ديمومة الأرباح.


Article
محور برلين – روما – طوكيو

Authors: hussein jabar shkoe حسين جبار شكر --- falah hassan kzar فلاح حسن كزار
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2019 Volume: 21 Issue: 201-143 Pages: 538-550
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The composition of the Berlin axis - Rome - Tokyo, the most important and most reliable threads importance in the history of Europe and the world in the period between the wars, and because it put an end to a clear policy of European states towards each other, there, becoming a united front involving Germany, Italy and Japan, want to achieve their objectives, whether by diplomatic means or military, will not be accepted without achieving these objectives and forced to fight in a long war, and here it was necessary for the countries of the European democracy from the face of the fascist tide Dahr strongly after the receipt of Adolf Hitler (Adolf Hitler) power, is that Hitler and Benito Mussolini policy (Benito Mussolini) barred from a united European front against them, as well as the deterioration of the economic situation of democratic countries (France - UK), making it pursues a violation of the usual approach to the policy of his followers, have taken decisions there counted encouraging private and Italy and Japan to Germany for the persistence of the veto covenants, and the lack of respect for the League of Nations, and intervention in the affairs of other countries, bringing up their assault on some countries without worrying to the governments and peoples of those countries. When studying the Berlin axis - Rome comes to mind several questions meant answers to explain the fact that this axis and the circumstances that appeared to show, and the policy followed to reach an occurrence of the Second World War, and these questions: What are the factors that helped to form Mahmor Berlin - Rome? What are the goals of each country from entering the axis? It is the initiative to hold the axis of the state? What are the interest rates obtained by Germany and Italy of this axis? And why change Italy's stance with regard to the German annexation of Austria? Does that enter into the axis had an impact? But with respect to the axis Berlin - Tokyo, we need to ask some questions to find out the truth of this cooperation between the two countries in terms of doctrine Takhtfattan coalition, so that Hitler was describing the Japanese monkeys. So it is that Hitler wanted to Japan directed against Russia? Is that Japan has taken her from Germany a bond against the democratic countries in order to safeguard their interests? Is it really that this axis is directed towards the international communist? Or is it directed against the Soviet Union? Was it common interests between Germany and Japan that led them to hold the axis? What is the Soviet Union's position on this convergence? And why did not interfere with the democratic countries (France and Britain) to form a united front with the Soviet Union? What is the cause of German-Russian rapprochement in spite of ideological hostility between the two sides? All these questions need to be answered so that we can know the truth of the situation that led to the outbreak of World War II on the first of September 1939.

المقدمةيعد تكوين محور برلين – روما - طوكيو، من اهم وادق المواضيع اهمية في تاريخ اوربا والعالم في فترة ما بين الحربين، ولكونه وضع حداً واضحاً لسياسة الدول الاوربية تجاه بعضها، فاصبحت هناك جبهة موحدة ضمت ألمانيا وايطاليا واليابان، تريد ان تحقق اهدافها سواء بالوسائل الدبلوماسية ام العسكرية، ولا تقبل بدون تحقيق هذه الأهداف وان اضطرت الى خوض غمار حرب طويلة، وهنا كان لابد للدول الاوربية الديمقراطية من مواجهة المد الفاشستي الذي ضهر بقوة بعد تسلم ادولف هتلر( )(Adolf Hitler) السلطة، غير ان سياسة هتلر وبينيتو موسوليني( )(Benito Mussolini) منعت من قيام جبهة اوربية موحدة ضدهم، فضلاً عن تدهور الوضع الاقتصادي للدول الديمقراطية ( فرنسا – بريطانيا ) مما جعلها تنتهج سياسة مخالفة للنهج المعتاد اتباعه، فاتخذت قرارت هناك من عدها مشجعة لالمانيا خاصة وايطاليا واليابان للتمادي في نقض المواثيق، وعدم احترام عصبة الامم، والتدخل في شؤون الدول الاخرى، ليصل بهم الامر الاعتداء على بعض الدول دون الاكتراث الى حكومات وشعوب تلك الدول.عند دراسة محور برلين – روما يتبادر الى الذهن تساؤلات عدة يراد لها اجوبة لتوضيح حقيقة هذا المحور والظروف التي ظهر فيها، والسياسة التي اتبعها لتوصل الى حدوث الحرب العالمية الثانية، ومن هذه الاسئلة: ما هي العوامل التي ساعدت على تكوين محور برلين – روما؟ وما هي اهداف كل دولة من دخول المحور؟ ومن هي الدولة المبادرة لعقد المحور؟ وماهي الفائدة التي حصلت عليها المانيا وايطاليا من هذا المحور؟ ولماذا تغير موقف ايطاليا فيما يخص قيام المانيا بضم النمسا ؟وهل ان الدخول في المحور كان له الاثر؟ اما ما يتعلق بمحور برلين – طوكيو، فلابد من طرح بعض التساؤلات لمعرفة حقيقة هذا التحالف القائم بين دولتين تختلفان من حيث المذهب، حتى ان هتلر كان يصف اليابانيين بالقردة. اذن هل ان هتلر اراد توجيه اليابان ضد روسيا؟ وهل ان اليابان اتخذت من المانيا سنداً لها ضد الدول الديمقراطية حفظاً لمصالحها ؟وهل ان هذا المحور فعلاً موجه نحو الشيوعية العالمية؟ ام انه موجه ضد الاتحاد السوفيتي؟ وهل كانت المصالح المشتركة بين المانيا واليابان هي التي دفعتهم لعقد المحور ؟ وما هو موقف الاتحاد السوفيتي من هذا التقارب ؟ولماذا لم تتدخل الدول الديمقراطية ( فرنسا وبريطانيا ) لتكوين جبهة موحدة مع الاتحاد السوفيتي؟ وما هو سبب التقارب الالماني الروسي بالرغم من العداء الايدلوجي بين الطرفين؟ كل هذه الاسئلة بحاجة الى اجابات لنتمكن من معرفة حقيقة الاوضاع التي ادت الى نشوب الحرب العالمية الثانية في الاول من ايلول 1939.

Keywords

Abstract The composition of the Berlin axis - Rome - Tokyo --- the most important and most reliable threads importance in the history of Europe and the world in the period between the wars --- and because it put an end to a clear policy of European states towards each other --- there --- becoming a united front involving Germany --- Italy and Japan --- want to achieve their objectives --- whether by diplomatic means or military --- will not be accepted without achieving these objectives and forced to fight in a long war --- and here it was necessary for the countries of the European democracy from the face of the fascist tide Dahr strongly after the receipt of Adolf Hitler --- Adolf Hitler power --- is that Hitler and Benito Mussolini policy --- Benito Mussolini barred from a united European front against them --- as well as the deterioration of the economic situation of democratic countries --- France - UK --- making it pursues a violation of the usual approach to the policy of his followers --- have taken decisions there counted encouraging private and Italy and Japan to Germany for the persistence of the veto covenants --- and the lack of respect for the League of Nations --- and intervention in the affairs of other countries --- bringing up their assault on some countries without worrying to the governments and peoples of those countries. When studying the Berlin axis - Rome comes to mind several questions meant answers to explain the fact that this axis and the circumstances that appeared to show --- and the policy followed to reach an occurrence of the Second World War --- and these questions: What are the factors that helped to form Mahmor Berlin - Rome? What are the goals of each country from entering the axis? It is the initiative to hold the axis of the state? What are the interest rates obtained by Germany and Italy of this axis? And why change Italy's stance with regard to the German annexation of Austria? Does that enter into the axis had an impact? But with respect to the axis Berlin - Tokyo --- we need to ask some questions to find out the truth of this cooperation between the two countries in terms of doctrine Takhtfattan coalition --- so that Hitler was describing the Japanese monkeys. So it is that Hitler wanted to Japan directed against Russia? Is that Japan has taken her from Germany a bond against the democratic countries in order to safeguard their interests? Is it really that this axis is directed towards the international communist? Or is it directed against the Soviet Union? Was it common interests between Germany and Japan that led them to hold the axis? What is the Soviet Union's position on this convergence? And why did not interfere with the democratic countries --- France and Britain to form a united front with the Soviet Union? What is the cause of German-Russian rapprochement in spite of ideological hostility between the two sides? All these questions need to be answered so that we can know the truth of the situation that led to the outbreak of World War II on the first of September 1939. --- المقدمة يعد تكوين محور برلين – روما - طوكيو، من اهم وادق المواضيع اهمية في تاريخ اوربا والعالم في فترة ما بين الحربين، ولكونه وضع حداً واضحاً لسياسة الدول الاوربية تجاه بعضها، فاصبحت هناك جبهة موحدة ضمت ألمانيا وايطاليا واليابان، تريد ان تحقق اهدافها سواء بالوسائل الدبلوماسية ام العسكرية، ولا تقبل بدون تحقيق هذه الأهداف وان اضطرت الى خوض غمار حرب طويلة، وهنا كان لابد للدول الاوربية الديمقراطية من مواجهة المد الفاشستي الذي ضهر بقوة بعد تسلم ادولف هتلر --- Adolf Hitler --- السلطة، غير ان سياسة هتلر وبينيتو موسوليني --- Benito Mussolini --- منعت من قيام جبهة اوربية موحدة ضدهم، فضلاً عن تدهور الوضع الاقتصادي للدول الديمقراطية فرنسا – بريطانيا --- مما جعلها تنتهج سياسة مخالفة للنهج المعتاد اتباعه، فاتخذت قرارت هناك من عدها مشجعة لالمانيا خاصة وايطاليا واليابان للتمادي في نقض المواثيق، وعدم احترام عصبة الامم، والتدخل في شؤون الدول الاخرى، ليصل بهم الامر الاعتداء على بعض الدول دون الاكتراث الى حكومات وشعوب تلك الدول. عند دراسة محور برلين – روما يتبادر الى الذهن تساؤلات عدة يراد لها اجوبة لتوضيح حقيقة هذا المحور والظروف التي ظهر فيها، والسياسة التي اتبعها لتوصل الى حدوث الحرب العالمية الثانية، ومن هذه الاسئلة: ما هي العوامل التي ساعدت على تكوين محور برلين – روما؟ وما هي اهداف كل دولة من دخول المحور؟ ومن هي الدولة المبادرة لعقد المحور؟ وماهي الفائدة التي حصلت عليها المانيا وايطاليا من هذا المحور؟ ولماذا تغير موقف ايطاليا فيما يخص قيام المانيا بضم النمسا ؟وهل ان الدخول في المحور كان له الاثر؟ اما ما يتعلق بمحور برلين – طوكيو، فلابد من طرح بعض التساؤلات لمعرفة حقيقة هذا التحالف القائم بين دولتين تختلفان من حيث المذهب، حتى ان هتلر كان يصف اليابانيين بالقردة. اذن هل ان هتلر اراد توجيه اليابان ضد روسيا؟ وهل ان اليابان اتخذت من المانيا سنداً لها ضد الدول الديمقراطية حفظاً لمصالحها ؟وهل ان هذا المحور فعلاً موجه نحو الشيوعية العالمية؟ ام انه موجه ضد الاتحاد السوفيتي؟ وهل كانت المصالح المشتركة بين المانيا واليابان هي التي دفعتهم لعقد المحور ؟ وما هو موقف الاتحاد السوفيتي من هذا التقارب ؟ولماذا لم تتدخل الدول الديمقراطية فرنسا وبريطانيا --- لتكوين جبهة موحدة مع الاتحاد السوفيتي؟ وما هو سبب التقارب الالماني الروسي بالرغم من العداء الايدلوجي بين الطرفين؟ كل هذه الاسئلة بحاجة الى اجابات لنتمكن من معرفة حقيقة الاوضاع التي ادت الى نشوب الحرب العالمية الثانية في الاول من ايلول 1939.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

English (6)

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (2)

2014 (1)

2013 (1)

2012 (2)