research centers


Search results: Found 22

Listing 1 - 10 of 22 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Persuasion strategy in the simulation Image Quranic discourse
استراتيجية الإقناع في الصورة التشبيهية في الخطاب القرآني

Author: Hazem Tarish Hatem حازم طارش حاتم
Journal: Journal of College of Education مجلة كلية التربية ISSN: 18120380 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 1-18
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Speaker strategies change according to variety of receiver. Moreover the receiving context of this variation is governed by the nature of the targets envisaged by the speaker in the receiver. The strategy of persuasion is one of the strategies 0f speech to achieve the job susceptibilities and achieve these must take into account. So the speaker offers his Words in light of a particular strategy. Determining the situations of the speech and the ways of producing When ever these strategies failed, the is persuasion failed. A simulation image is one the of the important Ways for pursuing in Quranic discourse and meaning and its effect on the receiver because it exceed total functional to position influential function Which explain the thoughts and near the sights because it makes un feeling thing is feeling and vice versa.

تتغاير استراتجيات المتكلم لتغاير المتلقي، فضلاً عن ذلك السياق التلقي، وهذا التغاير محكوم بطبيعة الأهداف التي يتوخاها المتكلم في المتلقي، واستراتيجية الإقناع واحدة من استراتيجيات الانسجام، فالمتكلم يقدم كلامه في ضوء استراتيجية معينة، تحددها ملابسات الخطاب وظروف إنتاجه، ومتى ما تخلفت هذه الاستراتيجية في التواصل يفشل الإقناع، والصورة التشبيهية من أهم السبل الإقناعية في الخطاب القرآني، وقد تأتت هذه الأهمية من طريقتها الخاصة في قديم المعنى، وتأثيرها في المتلقي؛ لأنها تتجاوز الوظيفة الجمالية الإمتاعية إلى الوظيفة الإيحائية التأثيرية التي تجسد الأفكار وتقرب الرؤى؛ كونها تجعل غير المحسوس محسوساً، أو العكس.


Article
Pilgrims in the Poetry of Al - Mutanabbi Study in the Effectiveness of Pilgrims
الحِجَاجُ في شعر المتنبي دِراسَةٌ في الفاعلية الحجاجية

Author: عبَّاس حسن الطيَّار
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 5 Pages: 248-269
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The parliamentary studies on several pillars, the most important of which is the pilgrims, the speaker uses various mechanisms, whether rhetorical or semi-logical to influence and convince others, and often comes the speaker (poet or other) arguments broadcast in his speech, and then classifies and arranges a logical arrangement must The speaker is familiar with the recipient's qualifications and intellectual, emotional and religious culture, and may invoke special compositions in order to persuade him, because persuasion is one of the highest functions of language, whether the meaning of the speech is real or imagined. And pilgrims effective effectiveness in others, both guidance and evaluation.

قامت الدراسات التداولية على أركانٍ عدة, أهمها الحِجاج وفيه يعمد المتكلم إلى استعمال آليات متنوعة سواء أكانت بلاغية أم شبه منطقية للتأثير في الآخرين وإقناعهم, وفي أغلب الأحيان يأتي المتكلم (الشاعر أو غيره) بحججه التي يبثها في خطابه, ثم يصنفها ويرتبها ترتيبا منطقيا فلابد أن يكون المتكلم عارفا بمؤهلات المتلقي وثقافته الفكرية والعاطفية والدينية, وقد يحتج بتراكيب خاصة من أجل اقناعه, لأن الإقناع من أسمى وظائف اللغة ,سواء أكان المقصود بالخطاب مرسلا إليه حقيقيا أم متخيلا. والحجاج فاعلية مؤثرة في الآخرين بنوعيه التوجيهي والتتقويمي .


Article
Persuasion and influence and their impact on the success of the Islamic Call
الإقناع والتأثير واثرهما في إنجاح الدعوة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

The search is marked by "persuasion and influence and their role in the success of the Islamic Call," a study of these two concepts Valaban an important role in many aspects of humanity, particularly with regard to the concept of Islamic Call and its entry points for this, the persuasion is a process of psychological and humanitarian and life-sided social perverted social life and be completed only by the ; came research focuses on the process of persuasion and its role in the continuity of the Islamic Call and the time the success of steps deals Find the definition of the concept of persuasion and influence and the link between them, and then stages throughout the invitee before that convinced the call and then the methods that call, then addressed the elements that contribute to the persuasion and the impact of persuasion and its importance in and the current reality of the Islamic call, to get then to recognize that the Islamic call does not succeed and continuity if not characterized by persuasion and influence to achieve this

في البحث الموسوم "الإقناع والتأثير ودورهما في إنجاح الدعوة الإسلامية" دراسة عن هذين المفهومين فيلعبان دوراً مهما في كثير من الجوانب الإنسانية ولا سيما فيما يتعلق بمفهوم الدعوة الإسلامية ومداخلها لهذا فان الإقناع يعد عملية نفسية وإنسانية وحياتية ذات جانب اجتماعي لا تستقيم الحياة الاجتماعية وتكتمل الا بها ؛ فجاء البحث يركز على عملية الإقناع ودوره في استمرارية الدعوة الإسلامية ودوام نجاح خطواتها فيتناول البحث تعريف مفهوم الإقناع والتأثير والصلة بينهما ، ثم المراحل التي يمر بها المدعو قبل ان يقتنع بالدعوة ثم أساليب هذه الدعوة، بعدها تناولت العناصر التي تسهم في الإقناع واثر الإقناع وأهميته في واقع الدعوة الإسلامية الحالية ، لنصل بعد ذلك الى الإقرار ان الدعوة الإسلامية لا يكتب لها النجاح والاستمرارية اذا لم تتسم بالإقناع والتأثير لتحقيق ذلك.


Article
Persuasion in television talk shows
الإقناع في البرامج الحوارية التلفزيونية

Author: Hussien Dubai Hassaan Al-Zwanie حسين دبي حسان الزويني
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2018 Volume: 10 Issue: 35 | Part I Pages: 159-172
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The skills of influencing and persuasion are one of the most effective ways of managing dialogue programs and gaining the trust and acceptance of others without the need to exert undesirable pressures to achieve a certain goal. The persuasion aims at receiving social and communication people to influence the acceptance, acceptance and satisfaction of an idea or something. The influence of others is the issue of clashes resulting from the difference of opinion and thinking through the settlement of words and opinions and attitudes in the hearts of others and convince them mechanism and idea and style without resorting to power, the other adopts the idea of people who can influence them and To convince them easily and easily and love away from the temptation, intimidation and power.The persuasion requires the axes to choose their words, expressions and words carefully, and to maintain the transmission of sentences in the form of suspense and excitement away from intimidation and pressure and impose power and opinion, as these mechanisms subject to different jurisprudence and behavior among the providers of dialogue programs, as well as maintaining good communication with the future, The end of his comments and interventions at the beginning of the talk of the axes; which ensures the generation of a sense of respect and attention by the future, facilitates the process of receiving information and the adoption of ideas and propositions.

تُعد مهارات التأثير والإقناع من أكثر الطرق وأنفعها في إدارة البرامج الحوارية وكسب ثقة الآخرين وإرساء القبول عليهم من دون الحاجة إلى ممارسة الضغوط غير المرغوبة لتحقيق هدفٍ معين، إذ يستهدف الإقناع استقبال النَّاس التَّواصلي والاجتماعيّ ليؤثِّر في مستوى قبولهم بفكرةِ أو أمرٍ معيَّنٍ وتبنِّيه والرِّضا به، ويُعالجُ التأثير بالآخرين مسألة حدوث صداماتٍ ناتجة عن الاختلاف في الرأي والتفكير عبر توطين الكلمات والآراء والمواقف في نفوس الآخرين وإقناعهم بالآلية والفكرة والأسلوب دون اللجوء للسلطة، فيتبنى الآخر فكرة الأشخاص القادرين على التأثير فيهم وإقناعهم بسهولة ويسرٍ وحبٍّ بعيداً عن الترغيب والترهيبِ والسُّلطة. ويتطلب الإقناع من المُحاوِر أن يختار ألفاظه وتعابيره وكلماته بعناية، وأن يحافظ على إرسال الجُمَلِ بصيغة التشويق والإثارة بعيداً عن التخويف والضغط وفرض السُّلطة والرأي، إذ إنَّ تلك الاليات تخضع لاجتهادات وسلوكيات مختلفة بين مقدمي البرامج الحوارية، فضلا عن المحافظة على استمرار الاتصال الجيِّد بالمُستقبِل، وربط نهاياتِ تعليقه ومداخلاته ببدايات حديث المُحاوِر؛ ما يضمن تولُّد الشّعور بالاحترام والاهتمامِ من قِبَل المستقبل، فيسهِّل عمليَّة استقبال المعلومات وتبنِّي الأفكار والطروحات.


Article
The persuasive image of Ibn al-Roumi (I cried you did not leave your mind addict)
الصورة الإِقناعية في طردية ابن الرومي (بكيتَ فلم تتركْ لعينك مدمعا)

Loading...
Loading...
Abstract

Poets often seek to convince the recipients of a point of view or idea, and for the purpose of achieving their goal in this resort to rhetorical methods sometimes, and arguments and evidence at other times, and by informing us about the son of Al-Roumi - cried did not leave to your mind addict - we found the image takes argument and proof convinced by the recipients In his view of life in general and society in particular, in order to prove his own existence in a society that was viewed as inferior. From this, the title of the research emerged, and the research provided a brief presentation of the concepts of image and persuasion, and the relationship of persuasion to the pilgrims, as a prelude to the procedural approach that reveals to the reader the persuasive images drawn by Ibn al-Roumi in his piety, to convince the recipients with the basic idea (I exist) And his westernization in society at the time.

كثيراً ما يسعى الشعراء الى اقناع المتلقّين بوجهة نظر أو فكرة ما، ولغرض تحقيق غايتهم في ذلك يتوسّلون بالأساليب البلاغية تارةً، وبالحجج والبراهين تارةً اُخرى، ومن خلال إطّلاعنا على طرديّة ابن الرومي- بكيتَ فلم تتركْ لعينك مدمعا - وجدناهُ يتّخذ الصورة حجةً وبرهاناً يقنع بها المتلقّين بوجهة نظرهِ تجاه الحياة بشكل عام والمجتمع بوجهٍ خاص، لكي يثبت وجودهُ الذاتي في مجتمع كان ينظر إليه نظرةً دونية. ومن هنا انبثق عنوان البحث، وقد تكفّل البحث بعرض موجز لمفهومي الصورة والاقناع، وعلاقة الإقناع بالحجاج, تمهيداً للمقاربة الإجرائية التي تكشف للقارئ الصور الإقناعية التي رسمها ابن الرومي في طرديّتهِ، ليقنع المتلقّين بفكرةٍ أساسية هي (أنا موجود) لتصبح هذه الفكرة معادلاً موضوعياً لإحساسهِ بوحدتهِ وغربتهِ في المجتمع انذاك.


Article
Persuasion Intelligence and It Relationship with Emotional Freedom Among University Students
الذكاء الاقناعي وعلاقته بالحرية العاطفية عند طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

. The aim of research is to identify the level of persuasion intelligence and Emotional Freedom among university students, and to know ,and the direction and strength of the relationship between persuasion intelligence and Emotional Freedom. And to achieve research objectives the IQ of the research was constructed by researchers after following the steps of scientific research in its construction .and verify its sincerity and stability .As well as its reliance on the measure of Emotional Freedom –prepared by (Judith Orloff ,2009_) after the translation of Arabic and to verify its sincerity and stability to the sample of research .The same measurement were the same (400) student were selected way stratified random .when processing the study data statistical using a one –tailed test and analysis of variance and apearson correlation coefficient ,and vice –test and alpha –cronbach equation . The results showed that the members of the research sample had a higher persuasion intelligence compared to the theoretical a average of the scale and a difference of statistical significance the research identified a high level of Emotional Freedom compared to the theoretical average of the scale The results of Pearson correlation coefficient showed a strong positive relationshipbetween the persuasion intelligence and Emotional Freedom .The current research produced a number of recommendation and suggestion

هدف البحث التعرف على مستوى الذكاء الاقناعي والحرية العاطفية عند طلبه الجامعة. ومعرفة اتجاه وقوة العلاقة بين الذكاء الاقناعي والحرية العاطفية وقوته . ولتحقيق اهداف البحث ، تم بناء مقياس الذكاء الاقناعي من قبل الباحثتان ، بعد ان اتبعتا الخطوات العلمية في بنائه والتحقق من صدقه وثباته ، فضلا عن اعتمادهما على مقياس الحرية العاطفية الذي اعدته (جوديث اورلوف Judith orlof) بعد ترجمته الى العربية والتأكد من صدقة وثباته وملائمته لعينة البحث ، وطبق المقياسان على عينه تألفت من (400) طالبا وطالبه اختيرت بطريق طبقية عشوائية. وتمت معالجة بيانات الدراسة احصائيا باستعمال الاختبار التائي لعينه ومعامل ارتباط بيرسون ، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، ومعادلة الفا كرونباخ. اسفرت النتائج عن ان افراد عينة البحث لديهم ذكاء اقناعي عالٍ قياسا بالمتوسط النظري للمقياس وبفرق ذي دلالة معنوية. ان عينة البحث لديهم مستوى عالٍ من الحرية العاطفية قياسا بالمتوسط النظري للمقياس .كما اظهرت نتائج معامل ارتباط بيرسون وجود علاقة قوية ايجابية بين الذكاء الاقناعي والحرية العاطفية. وخرج البحث الحالي بعدد من التوصيات والمقترحات .


Article
Arguments in Imaginary Bragging in Arabic Prose Sequential And its role in the process of persuasion
السُلَّمياتُ الحجاجية في المفاخرات الخيالية في النثر العربي ودورها في عملية الإقناع

Author: أ.م.د. عرفات فيصل المناع م.م. حيدر عبد العالي جاسم
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 2 Pages: 21-35
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The theory of Sequential Arguments in the language is founded by Oswald Dicro and John Claude Enscomper, whose attention to Sequential Arguments within the language is based on a range of linguistic means. From these means are the arguments, which are based on the arrangement of arguments in a sequential manner from the weak to the strongest argument the the strongest arguments presented so it is located at the top. as it the speaker in the sequence of his arguments according to force aims to achieve certain results by presenting a set of arguments that have an impact on the recipient that can make him comply, admit, and direct him to accept those results.The goal of this study is to apply the subject of the Sequential Arguments to a literery text of our Arab heritage represented by( the Imaginary Bragging in Arabic Prose).

تقوم نظرية الحجاج في اللغة التي وَضَعَ أُسُسَها أوزفالد ديكرو وجون كلود أنسكومبر والتي وجّهتْ اهتمامها صوب الحجاج داخل اللغة على مجموعة من الوسائل اللغوية , من تلك الوسائل ( السلميات الحجاجية) التي تقوم على ترتيب الحجج بشكل متسلسل من الحجة الضعيفة إلى الحجة الأقوى التي لا يمكن إنكارها , إذ تعد أقوى الحجج المقدَّمة لذا يكون مكانها في أعلى السُلَّم. إنّ المتكلم عند ترتيب حججه بحسب القوة يهدف إلى تحقيق نتائج معيّنة عبر تقديم مجموعة من الحجج لها تأثير في المتلقي يمكنها أن تصل به إلى الإذعان والتسليم وتوجيهه نحو قبول تلك النتائج . سأحاول تطبيق موضوع السلم الحجاجي على نصٍّ أدبي من تراثنا العربي هو (المفاخرات الخيالية في النثر العربي).


Article
The effectiveness of persuasion when Imam Ali
فاعلية الإقناع عند الإمام علي

Author: محمد قاسم لعيبي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 32 Pages: 349-377
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study attempts to open a new window on the lesson Hajaji persuasive dimension، addressing the most important elements of the conceptual apparatus of persuasion depending on the analysis models. The study relied on rhetorical analysis and technical methods of discourse and means of persuasion when Imam Ali (peace be upon him)، as it tried to follow the various methods and means orbital (persuasive) to defend an idea or situation، it was used by Imam Ali (peace be upon him) certain methods and mechanisms of persuasive several، according to the communicative required primarily to convince the

إن الأمام علي a حاول جاهداً بلوغ مقاصده وغاياته، عبر السعي إلى إقناع المتلقي بشتى أساليب الخطاب ووسائل الحجاج، ومع وصولنا نقطة النهاية لا بد لنا أن نثبت أهم النتائج التي تمخضت عنها رحلة الحجاج الإقناعي في تراث الإمام علي a، وهي على النحو الآتي:1- تمثل خطب ورسائل الإمام عليa نصوصاً حجاجية بامتياز لأنها تبتغي الإقناع والتأثير في الآخر، فالطابع الغالب عليها حجاجي وهي باعثة على التأثير الإقناعي بكل الوسائل المتاحة.2- خطب الإمام a ورسائله نشاط تواصلي، والإمام a كان على وعي وقناعة بضرورة أن ينجز خطابه في سياق خاص، لأجل تحقيق مقاصد محددة بدقة بما ينتج مع السياقات التواصلية.3- إدراك الإمام علي a أهمية السياق التواصلي، إذ يخاطب الآخر على قدر منزلته ومكانته، مع مراعاة مقتضيات الأحوال المختلفة، فالمقام التواصلي لدى الإمام علي a أداة إقناع أكثر منه مظهراً فنياً أو مقاساً أسلوبياً، إذ وظف المعاني توظيفاً ناجحاً يتساوق والمهمة التي ينيطها بنصه.4- سعى الإمام علي a للإحتجاج لمواقفه عن اعتقاداته، أو تغيير وضع قائم غير مرغوب فيه أو لحل معضلة ما اعتماداً على مختلف الوسائل اللغوية وغير اللغوية.5- تفاعلت جميع الوسائل بأنماطها المختلفة في أداء الوظيفة الإقناعية، بناء على التواصل المثمر بين هذه الوسائل مجتمعة. 6- تضافر البلاغة العامة وبلاغة الإقناع خاصة. علماً كلياً بالوسائل والتقنيات والأساليب التي بفضلها تتحقق نجاعة الخطاب ومنفعته، وسلطة النص وقدرته أو حصول النفع المباشر، وذلك بالتأثير في المتلقي.7- حققت الوسائل النحوية والصرفية فائدة كبيرة في خطاب الإمام علي a، ذلك أنها وفرت طاقة مضافة، أحدثت أثراً جليلاً في المتلقي، وساعدت على نحو فعال في إقناعه وتحويل المفهومات المختلفة إلى معتقد لديه.8- اعتمد الإمام علي a الأدلة النقلية التي غلب عليه توظيف الشاهد الديني، عبر الاعتماد على القرآن الكريم مصدر التشريع الإسلامي الأول أو الحديث النبوي الشريف، لما لها من مكانة في أذهان المتلقين وقلوبهم.


Article
الحِجاج في تهذيب الاصطلاح البديعي عند ابن أَبي الإصبع المصري (ت654هـ)

Author: Mustafa Salih Ali أ.م.د. مصطفى صالح علي
Journal: Journal of Al_Anbar University for Language and Literature مجلة جامعة الانبار للغات والاداب ISSN: 20736614 Year: 2017 Issue: 24 Pages: 27-84
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study explores the impact of argument theory in showing the persuasive efficacy of a heritage represented by the rhetoric of Ibn Abi Al-Asba' Al-Masri who investigated many previous works to edit, refine and then add to it from his creative arts in addition to the compatible terminology of the miraculous nature of the Holy Koran. This is based on three sections: First: the semi logical argument. Second: fact-based arguments. Third: fact-establishing arguments. Sub-types of arguments are then examined and supported by application.

تقوم هذه الدراسة باستجلاء أثر نظرية الحجاج في تبيان النجاعة الإقناعية لمشروع تراثي يتمثل باصطلاح الفن البديعي عند ابن أبي الإصبع المصري، الذي استقرى كثيراً من المصنفات السابقة عليه، ليحرّرها ويهذبها تسميةً وشواهد، ثم يضيف إليها فنوناً من اختراعاته، فضلاً عن بيان إعجاز القرآن الكريم في أثناء الاصطلاحات الموافقة له، وقد اتكأنا في ذلك على رصد أنواع الحجج في ثلاثة مباحث رئيسة: الأول: الحجج شبه المنطقية، والثاني: الحجج المؤسسة على بنية الواقع، والثالث: الحجج المؤسسة لبنية الواقع، ثم تتبعنا ما يتفرع من هذه الأنواع من حجج أخرى، كل ذلك معزّز بالجانب التطبيقي الذي يؤيد الفكرة ويؤكد الطرح.


Article
بلاغة الخطاب الإقناعي قراءةٌ في خُطَبِ الإِمامِ الحَسَنِ (عليه السلام) في ضوءِ أساليبِ الحجاج

Author: وسام حسين جاسم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 4 Pages: 1506-1534
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Remonstrance considered one of the most accentuated modern western theories which be mixed between deliberative and rhetoric lesson. In addition, this study has been the first mover advantage among sciences. As ancient Greeks searched it in their books. Particularly Aristotle in his book (Rhetoric). He has established a remonstrance lesson. Then he tried to employ mechanisms of this rhetoric theory in analysis of some Imam Hassan’s speeches (peace be upon him) that have characterized by the standard language and high rhetoric. Then made it rich material to study and rhetorical analysis on different sides. In addition, this study has another purposes which represented by focusing on persuasion side that deliberative lesson will be oriented in Imam Hassan’s speeches (peace be upon him). Al-Amawi media tried to distortion and overcome it through, telling lies as they said “Imam Hassan cannot persuade others”. Here the researcher has proved through, showing some speeches that are otherwise the claim untrue. Research contains others results for the reader meditated .

يُعدّ الإقناع واحدًا من أبرز الأهداف التي يسعى الدرس البلاغي الحديث المتمثل بالتداولية إلى استجلائه، على أننا لا ننكر اهتمام الأقدمين به، فقد بحثه اليونان القدماء في كتبهم، ولاسيما أرسطو في كتابه (كتاب الخطابة) فقد أرسى معالم الدرس الحجاجي، ومن ثمّ التقطه بلاغيو العرب وعلمائهم فكانت لهم صولة وجولة في ميدان هذا العلم على الرغم من تداخله في شتيتٍ من المعارف المرتبطة فيما بينها برابط الحجاج وإقناع الآخر أو إفحامه تارةً أخرى. وهنا حاول البحث توظيف آليات هذه النظرية البلاغية في تحليل بعض من خطب الإمام الحسن (عليه السلام) التي تميّزت بالفصاحة العالية والبلاغة الفائقة، مما جعلها مادّة غنية للدرس والتحليل البلاغي على اختلاف توجّهاته وزوايا النظر فيه، فضلاً عن أن البحث كان له غاية أخرى تمثّلت في تركيز الجانب الإقناعي - الذي يتجه إليه الدرس التداولي بصورة عامة- في خطب الإمام الحسن (عليه السلام) الذي حاول الإعلام الأموي تشويه صورته والنيل منه، ومن تلك الأكاذيب المتهافتة أن الإمام الحسن (عليه السلام) لا يجيد إقناع الآخرين. وهنا أثبت الباحث عبر استعراض بعض خطبه تفنيد هذا الزعم الباطل. وفي البحث نتائج أخرى تركها الباحث للقارئ المتأمّل.

Listing 1 - 10 of 22 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (22)


Language

Arabic (17)

Arabic and English (2)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (4)

2017 (6)

2016 (2)

2015 (3)

More...