research centers


Search results: Found 270

Listing 1 - 10 of 270 << page
of 27
>>
Sort by

Article
The impact of monetary policy on inflation in the Iraqi economy for the period (1970-2008)
تأثير السياسة النقدية على التضخم في الاقتصاد العراقي للمدة (1970-2008)

Loading...
Loading...
Abstract

Represents the Iraqi economy a model for a developing economy, depends on oil as a principal source of income generation, and therefore promise to yield economy, adopted by the State central planning system for many years, during the periods of time have emerged many developments that reflected its effects on the Iraqi economy, most notably the increase in oil revenues in the seventies, and launching his wars and the economic blockade during the eighties and nineties, then the economic transformation after 2003, but the circumstances and facts the previous phase imbalances and structural distortions remained in control of the economic situation and the greater the problems with the new directions of economic policy in general, and monetary policy in particular.

يمثل الاقتصاد العراقي نموذجاً لاقتصاد نامِ، يعتمد على النفط كمصدر اساسي لتكوين الدخل، وبالتالي عده اقتصاد ريعي، انتهجت فيه الدولة نظام التخطيط المركزي لسنوات عديدة، فخلال الحقب الزمنية برزت تطورات كثيرة انعكست اثارها على الاقتصاد العراقي، اهمها زيادة العوائد النفطية في السبعينات، وخوضه الحروب والحصار الاقتصادي خلال الثمانينات والتسعينات، ثم التحول الاقتصادي بعد عام 2003، إلا ان ظروف ومعطيات المرحلة السابقة والاختلالات والتشوهات الهيكلية بقت مسيطرة على الوضع الاقتصادي وتعاظمت المشاكل مع التوجهات الجديدة للسياسة الاقتصادية بشكل عام، والسياسة النقدية بصورة خاصة .


Article
Iraq and U.S., study in the future of foreign policy in Iraq
العراق والولايات المتحدة الامريكية دراسة في السياسة الخارجية العراقية المستقبلية

Author: Khaled Elawi Al-Ardawi م.م. خالد عليوي العرداوي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 281-300
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

السياسة الدولية تعد ميداناً من أشد الميادين التي تنطوي على التنافس والصراع، نجد أن القواعد التي حددت تحرك اللاعبين فيها خلال المدة من نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى مطلع عقد التسعينات من القرن الماضي، قد تغيرت بشكل جذري بعد الإنهيار السريع للاتحاد السوفيتي السابق.ونحن إذ نحاول رسم الاطر المحتملة للسياسة الخارجية العراقية اتجاه الولايات المتحدة الأمريكية، ندعو الساسة الجدد في العراق الى ان يحسنوا الفهم والتصرف وإدراك القواعد التي تحكم العلاقات الدولية الحالية، فنحن في عالمٍ لا يقبل المغفلين ولايغفر للجهلة، وإن الخطأ في اتخاذ القرار السياسي الصحيح، تترتب عليه عواقب وخيمة تلحق الضرر والأذى بالأنظمة والشعوب.


Article
Development of Educational Policy in Iraq (1958-1968)
تطور السياسة التعليمية في العراق 1958 - 1968

Author: Naser KH. Mohamed نصير خير الله محمد
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 249-264
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research studies the nature of education (primary and higher) in Iraq for the period (1958-1968), it is an attempt to shed light on the education reality and it's development through the adopted governmental policies at that time, referring to the expansion occurred in schools building in villages and countryside, besides the foundation of many colleges and universities in different governorates of Iraq.The research referred as well to the government's attempts to limit the illiteracy phenomenon which was widely spread in Iraq and clarify the increasing of the student's numbers as a result of the education spreading, and how the government managed to attract them to the institutes and the colleges.

يدرس البحث طبيعة التعليم (الابتدائي الثانوي والعالي) في العراق للمدة1958-1968, وهي محاولة لتسليط الضوء على واقع التعليم وتطوره من خلال سياسات الحكومة المتبعة في تلك الفترة، مع الإشارة الى التوسع الذي حدث في بناء المدارس في القرى والأرياف, فضلاً عن تأسيس العديد من الكليات والجامعات في مختلف محافظات العراق.كما يشير البحث الى محاولات الحكومات للحد من ظاهرة الأمية التي كانت متفشية في العراق, مع توضيح الازدياد الحاصل لأعداد الطلبة نتيجة انتشار التعليم, وكيف استطاعت الحكومة العراقية استقطابهم في المعاهد والكليات.


Article
إداء السياسة المالية في العراق بعد عام 2003

Authors: المدرس همسه قصي عبد اللطيف --- عمر عدنان خماس
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2017 Issue: 52 Pages: 317-332
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Many people Confuses between financial policy and monetary policy, and each scale, duties and the means to influence economic policy, and the economic policy cannot advancement and upgrading and achieve goals and get rid of the crisis and economic problems without coordination and appropriate between the objectives and means of both financial and monetary policy in order to avoid conflict and inconsistency and contradiction between these two policies. Financial policy for any country whatever its economic system is the role of government to obtain public revenues from various sources and available resources, these public revenues are being spent in the areas of the provision of security and defense and the judiciary in the areas of education, health, transportation, electricity, water and drainage salaries and wages of employees and workers in services State services, these expenditures are government spending on social capital areas and all the government is looking to achieve a surplus resulting from the increase of public revenues on overhead or be equal to its revenues with expenditures so as not to find itself in deficit resorting to public borrowing to cover the deficit in revenue and conversion by external or internal loans (conversion by the deficit) or conversion for release by the cash without a cover printing of banknotes (cheap money policy). Although the effectiveness of financial policy in Iraq lies in the ability to influence economic activity through the use of three of their tools to taxes and government expenditures and public debt (loans) in the face of economic problems and crises. In light of the current difficult situation on the financial state suffer from increased public spending and the expansion of the public sector with poor performance and low productivity as well as suffering from waste through the support of essential commodities in the ration card through the distribution of goods at prices below their true cost by support in addition to the provision of goods and services free or at nominal cost, fiscal policy also faces external problems of scheduling and cancellation of foreign debt and compensation to the Ministry of Finance to conduct complex negotiations in order to prove the illegitimacy and written off.

يخلط الكثير بين السياسة المالية والسياسة النقدية ولكل منهما نطاق وواجبات ووسائل للتأثير على السياسة الاقتصادية، إذ لا يمكن للسياسة الاقتصادية من النهوض والارتقاء وتحقيق الأهداف والتخلص من الأزمات والمشاكل الاقتصادية من دون التنسيق والملائمة بين أهداف ووسائل كل من السياسة المالية والسياسة النقدية تجنباً للتعارض والتضارب والتناقض بين هاتين السياستين . فالسياسة المالية لأي دولة مهما كان نظامها الاقتصادي تتمثل في دور الحكومة بالحصول على الايرادات العامة من المصادر المختلفة والموارد المتوفرة، هذه الإيرادات العامة هي التي يتم انفاقها في مجالات توفير الأمن والدفاع والقضاء وفي مجالات خدمات التعليم والصحة والنقل والمواصلات والكهرباء والماء وصرف مرتبات واجور الموظفين والعاملين في دوائر الدولة، هذه النفقات هي الانفاق الحكومي على مجالات رأس المال الاجتماعي وكل حكومة تتطلع على أن تحقق فائض ناتج عن زيادة الإيرادات العامة على النفقات العامة أو أن تتساوى إيراداتها مع نفقاتها بحيث لا تجد نفسها في حالة عجز فتلجأ إلى الاقتراض العام لسد العجز في الايرادات والتحويل عن طريق القروض الخارجية أو الداخلية (التحويل عن طريق العجز) أو التحويل عن طريق الاصدار النقدي بدون غطاء بطبع أوراق نقدية (سياسة النقود الرخيصة) . وإن فعالية السياسة المالية في العراق تكمن في مدى قدرتها على التأثير في النشاط الاقتصادي وذلك من خلال استخدام ادواتها الثلاثة المتمثلة بالضرائب والنفقات الحكومية والدين العام (القروض) في مواجهة المشكلات والازمات الاقتصادية. وفي ظل الوضع الحالي الصعب فان مالية الدولة تعاني من زيادة الإنفاق العام وتوسيع القطاع العام مع ضعف الأداء وانخفاض الإنتاجية وكذلك تعاني من الهدر من خلال دعم السلع الضرورية في البطاقة التموينية عن طريق توزيع سلع بأسعار تقل عن تكلفتها الحقيقية بمقدار الدعم المقدم بالإضافة إلى تقديم السلع والخدمات مجاناً أو بأسعار رمزية، وتواجه السياسة المالية مشاكل خارجية ايضاً تتمثل في جدولة وشطب الديون الخارجية والتعويضات التي على وزارة المالية ان تجري مفاوضات معقدة من اجل إثبات عدم شرعيتها وشطبها.


Article
Education policy at the reign of king Abdylazziz bin Abduirahman Al saud ( 1926-1953 )
السياسة التعليمية في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (1926-1953)

Authors: د. عماد عبدالعزيز يوسف
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 4 Pages: 111-132
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

يتناول البحث جانب مهم من الجوانب السياسة الداخلية للمملكة ، ألا وهو التعليم والذي بذل الملك عبدالعزيز جهوداً كبيرة في هذا الميدان ، وأعطى قسماً كبيراً من عنايته له ، لغرض التوسع في فرض التعليم ونشره وإتاحة الفرصة لأفراد المجتمع كافة للالتحاق بمؤسسات التعليم ، محاولة منه لإحياء الدولة والنهوض بها حضارياً، وإبراز مكانتها بين الدول بخطوات ثابتة ومتزنة، ليواكب بذلك شعور المنطقة من خلال تثقيف الشعب ونشر المعرفة بين صفوفه انطلاقاً من تشجيع طلاب العلم، وتعليم الأطفال في كل مكان وعلى نحو مستمر ، ليغرس في نفوسهم روح العلم والإخاء الإسلامي. ومن هذا المنطلق أمر الملك عبدالعزيز بتأسيس العديد من المدارس والمعاهد لتنشيط الحركة التعليمية والثقافية بين أهالي البلاد ، هادفاً بذلك التغلب على جميع العقبات التي واجهت خدمة التعليم ، آخذاً بنظر الاعتبار رأيه وفكره في هذا المجال، هو أن العلم الوسيلة الوحيدة للنهوض بواقع الإدارة في البلاد ، فشاء الملك أن يبني أسس دولته الحديثة معتمداً على التعليم الحديث، والذي دّل على فكره التربوي التعليمي وأكدتها خطواته وانجازاته الضخمة بعد توحيد المملكة، والتي ظهر نتائجها من خلال الإقبال الشديد من الشعب بكل فئاته على التعليم المنظم الذي غرس ثماره الملك، وزيادة عدد المتعلمين ، وظهور التعليم الجامعي والمتخصص في أعلى مستوياته ضمن الأهداف التي رسمتها سياسة التعليم والجهات المشرفة على التعليم في المملكة العربية السعودية.

This research deals with an important aspect of home policy of the kingdom (i.e.learing ) , the field where king Abdulazziz spared no effort , devoted a lot of attention to spread learning , giving opportunity to society members to enroll learning facilities in an attempt to revive the state and raise it culturally and high light its status among other countries in balanced and stable steps , to stand equal with the motion of the region through educating people , spread knowledge starting form encouraging studeats to learn education children of all Saudi perpetually to emplant Islamic brother hood and learning motivation .Thus,king Abdulazziz ordered establishing numerous schools and institutions to motivate cultural and learning movement among people aiming at destroying all obstacles facing learing service , taking into consideration his view and thought regarding this aspect . learning is the one and only means to improve management of the country . king wanted to set the bases of his modern state depending on modern learing the thing that told his educational thought , forcified by his huge steps and achievements after unifying the kingdom the results of which were seen through the hyge enrollment in organized learning set by theking , increasing the number of learners , the existence of university and specialized learning on highest levels within the gouls best by the learning policy and the supervising parties at the kingdom of sudi Arabia.


Article
The Iraqi foreign policy between restrictions and chances
سياسة العراق الخارجية بيـن القيود والفرص


Article
The strategy of Iraqi foreign policy after 2003 instructor:
استراتيجية السياسة الخارجية العراقية لما بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

The foreign policy for any state works according to a rational and scientific strategy that would recruit all resources to achieve the goals and interests of the state. This research reviews the concept of strategy and its importance for foreign policy and discusses its kinds and patterns of change.The research studies, also the new events that took-place in the internal and external Iraqi environment after 2003, as Iraq has faced two radical challenges: one is embodied in the American occupation, and the second in the change of Iraqi political regime, from central regime into a democratic federal regime. Therefore, Iraq must adopt a new strategy of "directive change" with new goals and instruments to reach a successful foreign policy.

عمل السياسة الخارجية لاي بلد على وفق إستراتيجية علمية وعقلانية لتعبئة كل الامكانيات المتاحة في البلد بما يخدم تحقيق اهداف ومصالح الدولة العليا وتحقيق النصر وكسب الاصدقاء في المحيط الخارجي للدولة.وقد تناول البحث مفهوم الاستراتيجية واهميتها لعمل السياسية الخارجية للدولة وبين انواع الاستراتيجيات المتبعة من قبل دول العالم والتي تتأثر بقدرة وامكانيات الدولة وفلسفة قيادتها فمنها الاستراتيجية الصراعية او الصراعية-التعاونية او الاستراتيجية التعاونية. كما تتعدد انماط التغير للخطط الاستراتيجية اعتماداً على الظرف الزماني والتغيرات التي تطرأ على طبيعة العلاقات والقوى المؤثرة دولياً وكذلك على التغيير الذي يحدث في داخل النظام السياسي للدولة.ولكون العراق في مرحلة ما بعد عام 2003 قد واجه تغييرين جذريين على صعيد المحيط الخارجي من حيث هيمنة القطب الواحد (اميركا) على القرار السياسي الدولي واحتلال اميركا للعراق عام 2003. وعلى الصعيد الداخلي بتغيير نظام الحكم في العراق عام 2003 من نظام شمولي مركزي الى نظام ديمقراطي فدرالي نيابي. وعليه فقد استدعت الضرورة تغيير إستراتيجية السياسة الخارجية العراقية باعتماد "منهج التغيير التوجهي" والذي يستلزم تبعاً تغييراً في الاهداف وفي وسائل تنفيذ السياسة الخارجية العراقية وتفضيل استخدام وسائل "القوة الناعمة" بدلاً من ادوات "القوة الصلبة" والابتعاد عن المواجهات المسلحة على الصعيد الدولي.


Article
Application of Zakat sufficient condition for the reform of fiscal policy in Iraq
تطبيق الزكاة الشرط الكافي لاصلاح السياسة المالية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Zakat cornerstone of the Islamic finance, has expressed for the best fiscal policy taken for the tunnels, so able in ages application gold to achieve the purposes desired state of fiscal policy, while the still of fiscal policy in the literature status (economies status) is unable to achieve those goals , where the policy Zakat can be applied at all times and was the basis of Muslim sharia law for eternity and validity of every time and place, taking into consideration the limited texts not limited events and facts, and the renewed climate change terms and conditions of time and space.

تُعد الزكاة الركن الاساسي للنظام المالي الاسلامي ، وقد عبرت عن افضل سياسة مالية تحصيلاً وانفاقاً ، بحيث تمكنت في عصور التطبيق الذهبية من تحقيق الاغراض المرجوة من اية سياسة مالية ، في حين لما تزل السياسة المالية في الادبيات الوضعية ( الاقتصادات الوضعية ) عاجزة عن تحقيق تلك الاهداف ، حيث ان السياسة الزكوية يمكن ان تطبق في كل زمان وكان انطلاقاً من مسلمة الخلود للشريعة الاسلامية وصلاحيتها لكل زمان ومكان مع الاخذ بنظر الاعتبار محدودية النصوص ولا محدودية الاحداث والوقائع ،وتجدد الاحكام وتغيرها بتغير ظروف الزمان والمكان.


Article
Foreign policy activity in the age of information
الفاعلية السياسية الخارجية في عصر المعلوماتية


Article
structural imbalances in the the Iraqi federal budget from(2004 – 2012 )
الاختلالات الهيكلية للموازنة الاتحادية في العراق من (2004 – 2012)

Author: shaheb Hamad د شهاب حمد شيحان
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 12 Pages: 184-212
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Indicate the structure of fiscal policy in Iraq and the difficult situation requires the incorporation of structural change a serious and progressive in the general budget depends installed dynamic and broad-spectrum deals not oil revenues, but revenues and public expenditures Bmphasalha all, including the conditions of salaries and pensions and wages vocabulary all, what will expand the scope of the tax and Aoeitha and assigned them to make taxes in various forms constitute a toll increase rate of 25% of budget resources in the future, provided it is not an extension of the tax adopted a heavy burden on law and does not lead to the obstruction of activity and economic growth, the adoption of a high degree of tax collection and maintain the standard of living and accelerate growth in the one. But such an approach to be of help to reduce the phenomenon of free ride, and the generation of parity between the real life of democracy and economic and social philosophy taxed in building a modern state and development of the economies of the country. The most important what can that indicates notes on the Iraqi government Hoanha budgets are budgets in accordance with the requirements of immediate and urgent needs and do not necessarily reflect the strategic vision planning and clear. They control budgets calculations devoid of general and specific objectives that must punctuate with private budget

تؤشر بنية السياسة المالية في العراق وضعاً صعباً يقتضي التأسيس لتغيير هيكلي جاد وتدريجي في الموازنة العامة يعتمد مثبتاً ديناميكيا واسع الطيف يتناول ليس الايرادات النفطية فحسب بل الايرادات والنفقات العامة بمفاصلها كافة، بما في ذلك اوضاع الرواتب والمعاشات والاجور بمفرداتها جميعاً، مما سيتيح توسيع نطاق الضريبة واوعيتها والمكلفين بها لجعل الضرائب بمختلف اشكالها تشكل حصيلة تزيد نسبتها على 25% من موارد الموازنة مستقبلاً، شريطة ان لا يشكل الامتداد الضريبي المعتمد عبئاً ثقيلاً على المكلفين ولا يؤدي الى تعويق النشاط والنمو الاقتصادي باعتماد درجة عالية بين التحصيل الضريبي والحفاظ على مستوى المعيشة وتعجيل النمو في ان واحد. ولكن مثل هذا التوجه لابد من ان يساعد على تقليص ظاهرة الركوب المجاني، وتوليد تماثل حقيقي بين الحياة الديمقراطية والفلسفة الاقتصادية والاجتماعية للضريبة في بناء الدولة الحديثة وتطوير اقتصاديات البلاد. ان اهم مايمكن ان يؤشر من ملاحظات على الموازنات الحكومية العراقية هوانها موازنات تعد وفقا لمتطلبات الحاجات الانية والطارئة ولا تعكس بالضرورة رؤية ستراتيجية تخطيطية واضحة.فهي موازنات حسابية رقابية تخلو من الاهداف العامة والخاصة التي يجب ان تؤطرها الموازنة العامة بشكل خاص

Listing 1 - 10 of 270 << page
of 27
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (270)


Language

Arabic (201)

Arabic and English (53)

English (13)


Year
From To Submit

2019 (26)

2018 (30)

2017 (31)

2016 (29)

2015 (32)

More...