research centers


Search results: Found 25

Listing 1 - 10 of 25 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The evolution of the political parties law in Iraq
تطور قانون الاحزاب السياسية في العراق

Authors: د سحر محمد نجيب --- A.. D.Bashar al-Hassan Yousef أ.م.د. بشار حسن يوسف
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2012 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 236-259
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The political parties of the requirements of the democratic system and the parliamentary system and a cornerstone of its pillars, it can not be a democratic system without its presence, and because of the large role and it is important that doing parties in revitalizing political life and sustain the link between the ruler and the ruled, and the formation of public opinion, configure political cadres as well as adjust the organization of the aspirations of the masses and thus achieve political stability.

تعد الأحزاب السياسية من مستلزمات النظام الديمقراطي والنظام النيابي وركناً من أركانه ,فلا يمكن قيام نظام ديمقراطي من دون وجودها , ونظرا للدور الكبير والمهم الذي تقوم به الأحزاب في تنشيط الحياة السياسية وإدامة الصلة بين الحاكم والمحكومين, وتكوين الرأي العام ,تكوين الكوادر السياسية فضلاً عن ضبط وتنظيم تطلعات الجماهير وبالتالي تحقيق الاستقرار السياسي


Article
احزاب الاتحاد السويسري ودورها في النظام الديمقراطي التوافقي

Authors: أ. م. د. ابتسام حاتم علوان --- رغد حماد رجه
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2019 Issue: 66 Pages: 240-271
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of political parties is of great importance among the subjects of the political arena. The phenomenon of parties has spread widely and widely in different countries of the world. The state policy is linked to the party system prevailing in the countries. Community diversity has existed for centuries in different countries. And its influence on the political power in the states emerged clearly in the middle of the twentieth century, those countries that experience the diversity of society to find solutions to contain all segments of society and involve them in political power, hence emerged harmonized democracy as a form of democracy in order to achieve the goal of participation Political process of all components of society in countries characterized by their diversity of society. We discussed Swiss political parties in the first section: Swiss Political Parties, which were divided into two categories: the formation of Swiss political parties and the second demand: the political reality of the Swiss political parties. The second topic dealt with the nature of the Swiss political system. It was divided into two demands: the constitutional nature of the Swiss political system; the second requirement: the federal institutional nature of the Swiss political system. The third topic dealt with the role of Swiss political parties in consensual democracy, And general conclusions of the study. In this study, there are several results, most notably that consensual application requires a culture and political awareness for people characterized by social diversity. The constitution should reflect the needs of the society as a whole, as well as political authority that accepts the existence of community pluralism and non-despotism. Solutions to the problems of society and all its categories and not to a particular category at the expense of the other.

يحتل موضوع الأحزاب السياسية اهمية خاصة بين مواضيع الساحة السياسية، بعد إنتشار الاحزاب بشكل واسع وكبير في مختلف دول العالم، إذ إن سياسة الدولة ترتبط بالنظام الحزبي السائد فيها، فالتنوع المجتمعي والايديولوجي موجود منذ قرون طويلة في مختلف دول العالم، لكن بروز هذا التنوع وتأثيره على السلطة السياسية في الدول ظهر وبشكل واضح في منتصف القرن العشرين، فقد سعت تلك الدول التي تشهد تنوع مجتمعي إلى إيجاد حلول في سبيل إحتواء كافة فئات مجتمعها وإشراكها في السلطة السياسية، ومن هنا ظهرت الديمقراطية التوافقية كصورة من صور الديمقراطية في سبيل تحقيق هدف المشاركة السياسية لكافة مكونات المجتمع في الدول التي تتميز بتنوعها المجتمعي. ومن أبرز الدول التي لها تأريخ قديم في إستخدام الديمقراطية التوافقية في نظامها السياسي هي سويسرا، إذ يرى العديد من العلماء والمفكريين السياسيين نجاح هذه الدولة في إحتواء جميع مكوناتها المجتمعية والعمل على إشراكها في مؤسسات الدولة السياسية، إضافة لنجاح تجربة الديمقراطية المباشرة نسبياً في عدد من مقاطعاتها وإستمرار تلك المقاطعات بعملها السياسي على اساس الديمقراطية المباشرة (وهي الأساس للمفهوم الذي وجدت عليه الديمقراطية "حكم الشعب ومن أجل الشعب")، فالتجربة الديمقراطية قد صقلتها العديد من الأحداث التي مرت بها سويسرا مما جعلها تستفيد من تجاربها في تصحيح الأمور أو توجيهها بشكل يوافق نظامها السياسي وما يحافظ على أمنها وإستقرارها، إضافة للوعي الثقافي والسياسي لأبناء سويسرا وإقتناعهم بأنهم سويسريين قبل أي إنتماء آخر. وسعت العديد من الدول التي تتميز بتنوعها المجتمعي للسير على نهج سويسرا في تطبيق الديمقراطية التوافقية لإيجاد حلول من أجل حل مشكلة التنوع المجتمعي وتأثيرها على السلطة السياسية. ولأهمية هذا الموضوع فقد حاولنا دراسة موضوع الاحزاب السياسية السويسرية، وقد انتظمت الدراسة في ثلاثة مباحث، إذ تناولنا في المبحث الاول: الاحزاب السياسية السويسرية، وتم تقسيمة الى مطلبين الاول تناول: نشأة الاحزاب السياسية السويسرية، والمطلب الثاني: الواقع السياسي للأحزاب السياسية السويسرية. وتم البحث في المبحث الثاني: طبيعة النظام السياسي السويسري، وتم تقسيمة الى مطلبين، الاول: الطبيعة الدستورية للنظام السياسي السويسري، والمطلب الثاني: الطبيعة المؤسساتية الإتحادية للنظام السياسي السويسري، اما المبحث الثالث فقد تناول: دور الاحزاب السياسية السويسرية في الديمقراطية التوافقية، ثم الخاتمة والاستنتاجات العامة للدراسة. وقد تم التوصل في هذه الدراسة لعدة نتائج من ابرزها إن التطبيق التوافقي يحتاج لثقافة ووعي سياسي للشعوب التي تتميز بالتنوع المجتمعي، وإن الدستور يجب أن يعكس إحتياجات المجتمع ككل، بالإضافة لوجود سلطة سياسية تتقبل وجود التعددية المجتمعية وعدم إستبداد السلطة السياسية، ووجود أحزاب سياسية تسعى لإيجاد حلول لمشاكل مجتمعها وفئاته كافة وليس لفئة معينة على حساب الأخرى.


Article
The role of parties in the political empowerment of Iraqi women after 2003.
دور الاحزاب السياسية في العراق في التمكين السياسي للمرأة العراقية بعد عام 2003م

Author: ANWER ISMAEL KHALEEL أنور إسماعيل خليل
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2018 Issue: 72-73 عدد مزدوج Pages: 391-414
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In Iraq, since 2003, the year of the fall of the former regime of Iraq, which imposed the style of the only party on Iraqi society, was the beginning of a new phase of its political history, one of the most important features of those parties that have begun to increase, and which bear the different orientations and ideas and goals. It sought to involve women in political work, in its various magazines, and therefore had its motives in the politics of these parties. If the propaganda was to give the public a sense of a civilized orientation that calls for equality between men and women, there are parties that are themselves convinced that women's participation can be achieved. The objectives of the party through this participation, and other such trends, and with the existence of those constitutional guarantees, expressed in the constitutional texts of 2005, as well as the laws that later embarked on the realization and activation of this political participation, and in particular the quota system ) As well as law Elections, and it can not be ignored that society has begun to recognize the growing importance of this participation, as the other half of society.

وبعد سقوط النظام السياسي السابق عام 2003م. ــ والذي فرض نمط الحزب الاوحد على المجتمع العراقي ـ، كانت بداية مرحلة جديدة من تاريخه السياسي، وكان من اهم ملامحه تلك الاحزاب التي بدأت بالتزايد، والتي تحمل مختلف التوجهات والافكار والاهداف. فقد سعت الى اشراك المرأة في العمل السياسي، بمجالاته المختلفة وكان لذلك دوافعه الكامنة في سياسات هذه الاحزاب، فقد كان للناحية الدعائية دوراً بإعطاء صورة للجماهير بانه حزب ذو توجهات حضارية يدعو الى المساواة بين الرجل والمرأة، أو هناك احزاب هي ذاتها مقتنعة بمشاركة المرأة يمكن ان تحقق اهداف الحزب من خلال هذه المشاركة، وغيرها من هذه التوجهات، ومع وجود تلك الضمانات الدستورية التي عبرت عنها النصوص الدستورية لعام 2005م، فضلاً عن القوانين التي شرعت فيما بعد في تحقيق وتفعيل هذه المشاركة السياسية، وبالخصوص نظام "الكوتا" (الحصة النسائية في البرلمان) وكذلك قانون الانتخابات، ولا يمكن اغفال ان المجتمع بدأ ادراكه يتزايد بأهمية هذه المشاركة، بوصفها النصف الاخر للمجتمع.


Article
pluralism in western Arab countries
التعددية في دول المغرب العربي


Article
The obstetrical of democracy transformation in Iraq
معوقات التحول الديمقراطي في العراق


Article
دور حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية في المغرب لعام 2007

Author: د سراب جبار خورشيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2012 Issue: 39 Pages: 148-161
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Able Islamist groups Latte enter the political arena to achieve widespread remarkable, and breaks in the political field, and became its strong position contention by political parties and traditional politicians, one word has become political Islam is a current, politically and socially equal in importance and size of attending some parties called parties to come and historical. And many researchers tend to say that the Islamic movement in Morocco repeating the same strategic error that occurred leftist movements, but a focus on specific groups of marginalized popular circles, and school and university students, who change their opinions in accordance with the requirements phase

استطاعت الجماعات الاسلامية اتي تدخل المعترك السياسي ان تحقق انتشارا ملحوظا ، وتقتحم الحقل السياسي ، واصبح لها مكانة قوية تزاحم به الاحزاب السياسية والسياسيين التقليديين ، بكلمة واحدة صار الاسلام السياسي يشكل تيارا سياسيا واجتماعيا يساوي في اهميته وحجم حضوره بعض الاحزاب التي تسمى بالأحزاب العتيدة والتاريخية .ويميل الكثير من الباحثين الى القول بان الحركة الاسلامية في المغرب تعيد تكرار الخطأ الاستراتيجي نفسه الذي وقعت به الحركات اليسارية ، الا وهو التركيز على فئات معينة من الاوساط الشعبية المهمشة ، وطلاب المدرسة والجامعة ، الذين يغيرون آرائهم وفق متطلبات المرحلة .


Article
Left-wing in Turkey 1980 - 2002
التيار اليساري في تركيا 1980 - 2002

Author: Hamid M. Taha AL Sweidany حامد محمد طه السويداني
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 33 Pages: 95-136
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The left - wing in Turkey 1980 - 2002 took a different path from what it was before the coup of September 12, 1980. At this research, we have shed light on the outline of the Turkish Left - wing during this important stage, which took multiple forms; from this point of view, the study has been divided into three axes, introduction and conclusion. The first axis represents the armed line; the (PKK), while the second axis represents the peaceful direction; the (DSP) 1980 - 2002. The third trend is the rest of the left - wing parties, which is entitled the(socialist and communist parties from 1980 to 2002). The study has come to a group of important conclusions concerning the history of the Turkish left - wing during this period.

اتخذ التيار اليساري في تركيا (1980 - 2002) مساراً مختلفاً عما كان عليه قبل انقلاب 1980، وفي هذا البحث تم تسليط الضوء على هذه المرحلة المهمة من تاريخ اليسار والذي اتخذ اشكالاً متعددة، وتم تقسيم البحث إلى ثلاثة محاور ومقدمة وخاتمة، فكان المحور الأول يمثل الاتجاه المسلح وهو (حزب العمال الكردستاني) اما المحور الثاني فكان يمثل الاتجاه السلمي وهو (حزب اليسار الديمقراطي) اما الاتجاه الثالث فهو بقية الأحزاب اليسارية وهو بعنوان (الأحزاب الاشتراكية والشيوعية 1980 - 2002) وقد خرج البحث بمجموعة من الاستنتاجات المهمة التي تخص تاريخ اليسار التركي في هذه المدة.


Article
The Position of Iraqi Political Parties of the Convention on Privileges and equally modified profits 1952
موقف الأحزاب السياسية العراقية من اتفاقية تعديل الامتيازات ومناصفة الأرباح عام 1952

Author: Fahad Amsallim Zughayyar فهد إمسلم زغير
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 68 Pages: 1-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Was hopping after the signing of the amendment privileges and profits shard equally between Iraq and Iraqi petroleum company. Which was represented internationally bloc of Britain, Franc, Netherlands and USA, that have arole in shaping Iraq's oil policy in 1952; however, the companies turned to the convention and the dispersal of it's content, which called for national forces represented parties, associations, clubs, newspapers, and some of the house of representatives and senate to call for the need to achieve a national oil policy, a chive the objectives of the Iraqi society; according to our research which is marked (The position of Iraqi political parties of the convention on privileges and equally modified profits in 1952) ; to highlight the position of the national forces of this convention, because the oil was behind most of the political events that Iraq witnessed since the beginning of the twentieth century and unscrew affect the course of events even to this day.

كان مؤملاً بعد توقيع اتفاقية تعديل الامتيازات ومناصفة الأرباح بين العراق وشركة نفط العراق ( التي كانت تمثل تكتلاً دولياً من بريطانيا وفرنسا وهولندا والولايات المتحدة الأمريكية) عام 1952 أن يكون للعراق دوراً في رسم السياسة النفطية، غير أن الشركة التفت على الاتفاقية وأفرغتها من محتواها، الأمر الذي دعا القوى الوطنية ممثلة بالأحزاب والجمعيات والنوادي والصحف وبعض النواب والأعيان إلى المطالبة بضرورة تحقيق سياسة نفطية وطنية تحقق أهداف المجتمع العراقي، وجاء بحثنا الموسوم ( موقف الأحزاب السياسية العراقية من اتفاقية تعديل الامتيازات ومناصفة الأرباح عام 1952) ليسلط الضوء على موقف القوى الوطنية من هذه الاتفاقية إذ أن النفط كان وراء معظم الأحداث السياسية التي شهدها العراق منذ بدايات القرن العشرين، وما أنفك يؤثر في مجرى الأحداث حتى يومنا هذا .


Article
The dispute over the mandate of the covenant in the emergence of political parties in England
الخلاف على ولاية العهد وأثره في ظهور الأحزاب في إنكلترا (1672 – 1685)

Loading...
Loading...
Abstract

( Abstract )It may say that of difference towards a state that had witnessed the birth of modern party system in England ،and it appear a new case of organization and use ways effecting in general opinion through the election parties that had different in their ideology as Alweel party which dealt with religion related among its members with Buretan with its members participation understandings of free expression of their opinions trying to fight the control of Christ men in a time that Tory party was Enklikanian more than as it was loyalty one .Its aim is to keep the crown ،specially according to Buritan who were more sever to them than the king himself was.

(خلاصة البحث)يمكن القول ، أن أزمة الاستبعاد والخلاف بشان ولاية العهد شهدت ولادة النظام الحزبي الحديث في إنكلترا، واظهرت حالة جديدة للتنظيم والدعاية الحزبية وادخال طرق جديدة للتأثير في الرأي العام في اثناء الانتخابات، واختلفت تلك الاحزاب في ايديولوجياتها فحزب الويك كانت له ارتباطات دينية بين اعضائه مع البيورتان أذ تشاركوا في مفاهيم حرية التعبير عن الرأي ومقاومة هيمنة رجال الكنيسة المتنفذين، في حين كان حزب التوري حزباً أنكليكانياً ومالكاً للاراضي اكثر مما هو حزب ملكي، وكان الحفاظ على التاج ابرز سماته، وكانوا خصوماً للبيوريتان بصورة اكثر قسوة من الملك نفسه.


Article
The Proposed Introduction to Activate the Role of Accounting System for Political Parties in Iraq
مدخل مقترح لتفعيل دور النظام المحاسبي للأحزاب السياسية بالعراق

Authors: المدرس المساعد خالد حمد جاسم الشيخ --- المدرس المساعد ليث صلاح مسعود
Journal: Journal of Accounting and Financial Studies مجلة دراسات محاسبية ومالية ISSN: 18189431/26179849 Year: 2018 Volume: 13 Issue: 42 Pages: 355-378
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Purpose - The study aimed at evaluating the accounting system of the Iraqi political parties, which is applied according to legislative texts, and then the ability to provide accounting information to evaluate the strategic performance and control of the party's operational and financial performance.Findings- The research found that the unified accounting system applied to political parties does not provide relevance informations to judge the performance of the political party, the researcher a proposal for an accounting system that provides the necessary information to measure and monitor the performance of Iraqi political parties can be presented. The Proposed Introduction to Activate the Role of Accounting System for Political Parties in Iraq

مستخلصهدف البحث: الى تقييم النظام المحاسبي للأحزاب السياسية العراقية، والمطبق بناء على نصوص تشريعية، ومن ثم بيان مدى القدرة على توفير المعلومات المحاسبية لتقييم الأداء الاستراتيجي والرقابة على الأداء التشغيلي والمالي للحزب. نتائج البحث: توصل البحث الى ان النظام المحاسبي الموحد المطبق للاحزاب السياسية لايوفر المعلومات الملائمة للحكم على اداء الحزب السياسي ، وانه يمكن تقديم مقترح لنظام محاسبي يوفر المعلومات الضرورية لقياس ورقابة الأداء للأحزاب السياسية العراقية.

Listing 1 - 10 of 25 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (25)


Language

Arabic (21)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (4)

2018 (4)

2016 (1)

2015 (4)

More...