research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Assessment of toxic and carcinogenic elements in Dust and Soil in Baghdad city and their effects on the distribution of some diseases
تقييم تراكيز العناصر السامة والمسرطنة في الغبار والتربة في مدينة بغداد ومدى تاثيرها في انتشار بعض الامراض

Authors: Maitham A. Sultan د. ميثم عبد الله سلطان --- Mahdi S.Al-Rubaiee مهدي صالح الربيعي --- Esam Abdulrahim عصام عبد الرحيم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: Special Issue Pages: 167-178
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The studies conducted by the Center for the Study of War in New York gave firmly evidence beyond doubt, is that the dust particles, which gathered in the desert of Kuwait and Iraq have a link to what happened to members of the military forces of disorder in the nerves and appeared to them of the symptoms of cancer and disorders of the respiratory system and heart disease. The dust particles (sand) in Kuwait and Iraq contain toxic substances, which dates back to the pollution caused by military equipment and dismantle the desert sands and turn it into light dust.The aim of this research to determination some toxic and carcenoginc elements such as (Pb, Co, Ni, Cu, Zn, Fe and Cd) in dust and soil in Baghdad city and their health effects types of resulting diseases. Samples were collected from airborne stations in the study area during the dusty days, also accompanied the process modeling dust collecting surface soil samples for the same selected sites in the city of Baghdad, and then the analysis is performed for the purpose of determining the concentrations of toxic and carcinogenic elements and compare it with the global determinants.Search Results showed that there is a large increase Total suspended particles (TSP) concentrations in all sites compared with allowable limits, where the highest concentration in the Al-Ealam site (2241.37μg/m3), and the lowest was in the Al-ameryah site (1096.04 μg/m3) which is much higher than the permissible limits. It also found that most concentrations of chemical toxic elements in the dust did not exceed the permissible limits, except concentrations of zinc and iron has exceeded the permissible limits, where the highest concentration of zinc in the highway New Baghdad – AlDorah (10.63ppm) is higher than the permissible limits. The highest concentration of iron in Al-Jadiryah (ministry of science and technology) (8.56ppm). Through the research found that dust storms and strong winds blowing in the soil is an important factor in the increase TSP and some toxic elements concentrations in the air, and the movement of vehicles can play an important role in increasing concentrations of TSP in the atmosphere as a result of movement that lead to volatility dust, as well as the TSP emitted from car exhausts, in addition to Industrial Activities especially brick factories and power plants, which could affect the concentrations of these elements in the soil of same selected sites. The results also show that most concentrations of heavy metals in the soil of the selected sites did not exceed the permissible limits except zinc and nickel, has reached the highest concentration of zinc in the Al-Amiryah and Al-Ealam sites the highest of the standards limits, and is due to the effect of divorced some industrial activities and the impact of some divorced vehicles and others.The dust storms and dust by different sources have a significant impact on health and this depends on two components degree and duration of exposure to the dust atoms airborne and are more pronounced on the inhabitants of the desert areas and rural ones who were more susceptible to (lung desert), while those who live in cities they are more susceptible to recurrent bouts of sensitivity generally infect the body and eye, nose and chest in particular.

ان الدراسات التي اجراها مركز دراسات الحرب في نيويورك اعطت دليلا جازما لا يقبل الشك، وهو ان ذرات الغبار والتي تجمعت في صحراء الكويت والعراق لها ارتباط بما حدث لأفراد القوات العسكرية من اضطرابات في الأعصاب وما ظهر عليهم من أعراض السرطانات والاعتلالات في الجهاز التنفسي وأمراض القلب.ان ذرات الغبار (الرمال) في الكويت والعراق تحتوي على المواد السامة والذي يعود الى التلوث الذي أحدثته المعدات العسكرية وتفكيكها لرمال الصحراء وتحويلها الى غبار خفيف. يهدف البحث الى تحديد تراكيز بعض العناصر السامة والمسرطنة (Zn, Cu, Mn, Ni, Co, Pb, Cd,Fe) في الغبار والتربة في مدينة بغداد وتحديد تاثيراتها الصحية وانواع الامراض الناتجة عنها.تم جمع نماذج من الدقائق العالقة في الهواء في منطقة الدراسة خلال فترة الايام المغبرة، كذلك رافقت عملية نمذجة الغبار جمع عينات من التربة السطحية لنفس المواقع المختارة في مدينة بغداد. ومن ثم اجريت التحاليل لغرض تحديد تراكيز العناصر السامة والمسرطنة ومقارنتها مع المحددات العالمية.بينت نتائج البحث ان هناك ارتفاع كبير في تراكيز الدقائق العالقة مقارنة بالحدود المسموح بها، حيث بلغ اعلى تركيز في منطقة الاعلام (2241.37µg/m3)، اما ادنى تركيز فكان في منطقة (1096.04µg/m3) وهي اعلى بكثير من الحدود المسموح بها. كما وجد ان معظم تراكيز العناصر الكيمياوية السامة في الغبار لم تتجاوز الحدود المسموح بها، عدا تراكيز عنصري الزنك والحديد فقد تجاوزت الحدود المسموح بها، حيث بلغ اعلى تركيز لعنصر الزنك في موقع طريق السريع بغداد الجديدة-الدورة(10.63ppm) وهي اعلى من الحدود المسموح بها، بينما بلغ اعلى تركيز للحديد في منطقة الجادرية (وزارة العلوم والتكنولوجيا) (8.56ppm). من خلال البحث وجد ان العواصف الترابية والرياح القوية التي تهب على التربة عامل مهم في زيادة تراكيز الدقائق العالقة وبعض العناصر السامة في الجو. وان حركة المركبات يمكن ان تلعب دوراً مهماً في زيادة تراكيز الدقائق العالقة في الجو نتيجة حركتها التي تؤدي الى تطاير الغبار وكذلك الدقائق المنبعثة من عوادم السيارات، اضافة الى الفعاليات الصناعية خصوصا معامل الطابوق ومحطات توليد الطاقة الكهربائية والتي يمكن ان تؤثر على تراكيز هذه العناصر في تربة نفس المواقع المختارة. كما بينت النتائج ان معظم تراكيز العناصر الثقيلة في تربة المواقع المختارة لم تتجاوز الحدود المسموح بها عدا عنصري الزنك والنيكل خصوصا في منطقتي العامرية والاعلام وهي اعلى من الحدود المسموح بها، ويعود سبب ذلك الى تاثير مطلقات بعض الفعاليات الصناعية وتاثير بعض مطلقات المركبات وغيرها. ان العواصف الترابية والغبار المتطاير بفعل المصادر المختلفة لها تأثيرات واضحة على الصحة وهذه تعتمد على عنصرين هما درجة ومدة التعرض لذرات التراب المحمول في الهواء والتي تكون اشد وضوحا على ساكني المناطق الصحراوية والقروية منها والذين يكونوا أكثر عرضة للإصابة بـ(الرئة الصحراوية)، أما الذين يعيشون في المدن فهم أكثر عرضة للإصابة بنوبات متكررة من حساسية تصيب الجسم عموما والعين والأنف و الصدر خصوصا.


Article
RADIOACTIVE CONTAMINATION IN THE PROVINCE OF BAGHDAD
التلوث الإشعاعي في محافظة بغداد

Authors: ALIABDUL-ZAHRA AL-WAELI علي عبد الزهرة الوائلي --- AYAD ASHOUR AL-TAI اياد عاشور الطائي
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2013 Issue: 67 Pages: 53-66
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

IRAQ WAS OF ENVIRONMENTS CLEAN FREE FROM ANY KIND OF ENVIRONMENTAL POLLUTION, ESPECIALLY RADIOACTIVE CONTAMINATION DESPITE HAVING A NUCLEAR REACTOR RUSSIAN SMALL ABILITY AS A CAPACITY 2 MEGABYTES WATT, BUILT THE REACTOR IN 1959 IN THE AREA OF TUWAITHA WITH TIME AND TECHNOLOGICAL PROGRESS WITNESSED BY THE WORLD AND ACCOMPANIED IRAQ WORLD IN ADVANCES IN THE USE OF NUCLEAR ENERGY IN THE MEDICAL FIELD, AND THE FIELD OF AGRICULTURE AS WELL AS IN THE DEVELOPMENT AND USE OF NUCLEAR ENERGY IN THE FIELD OF ARMAMENTS.HAS INCREASED RADIOACTIVE CONTAMINATION IN IRAQ IS WITHIN THE PROVINCE OF BAGHDAD ON THE IMPACT OF THE WAR FOUGHT BY IRAQ IN 1991 WERE USED IN THIS WAR FOR THE FIRST TIME IN HISTORY, DEPLETED URANIUM IN WEAPONS BY THE UNITED STATES AND WAS THE MOST AFFECTED AREAS OF RADIOACTIVE CONTAMINATION IS SOUTHERN AND CENTRAL REGIONS OF THE COUNTRY WHEREMOST OF THE BATTLES HAVE BEEN WILD IN ITS TERRITORY, WHICH LED TO THE POLLUTION OF RADIATION TO A VERYLARGE.

لقد كان العراق من البيئات النظيف الخالية من أي نوع من أنواع التلوث البيئي وبصورة خاصة التلوث الإشعاعي بالرغم من امتلاكه مفاعلاً نووياً ذو قدرة صغيرة بلغت 2 ميكاواط ، بني هذا المفاعل عام 1959 في منطقة التويثة ومع مرور الوقت والتقدم التكنولوجي الذي شهده العالم واكب العراق العالم في التقدم الحاصل في مجال استخدام الطاقة النووية في مجال الطب و مجال الزراعة و تطوير الطاقة النووية لاستخدامه في مجال التسليح .لقد تزايد التلوث الإشعاعي في العراق ويتضمن محافظة بغداد على أثر الحرب التي خاضها العراق عام 1991 حيث استخدمت في هذه الحرب ولأول مرة في التاريخ مادة اليورانيوم المنضب في أسلحة الولايات المتحدة الأمريكية وكانت أكثر المناطق تعرض للتلوث الإشعاعي هي المناطق الجنوبية والوسطى.


Article
Enhance the mental status of the banking service through internal marketing practices An Empirical Study in a sample of private banks in the province of Baghdad
تعزيز المكانة الذهنية للخدمة المصرفية من خلال ممارسات التسويق الداخلي دراسة تطبيقية في عينة من المصارف الاهلية في محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study has been trying to promote mental status carried by the customer for the service obtained from private banks, was based on one of contemporary technologies in the field of marketing which is based on the skill of the human resource through some of the practices that frame in the field of internal marketing as a contemporary concept can be alleviated wave challenges faced by Iraqi banks, and the selection of a sample of four civil banks operating in the city of Baghdad, and used the questionnaire as the main tool to collect data from individuals working in these banks. The researchers used a set of statistical tools as (the arithmetic mean, and standard deviation, Cronbach alpha coefficient, test T, and F-test) for the analysis of the data collected through the sample answers to the questionnaire. The study concluded with a set of conclusions and recommendations reached by the results of the field study and the most important, and there is significant correlation between internal marketing procedures and the ability to portray a good mental place in the mind of the customer service provided. The study also provided some recommendations for a study sample of banks, mainly the need to promote a culture of marketing among workers without exception, to establish one of the most important contemporary marketing assets, which stipulates that the customer is Mr., which is always right.

تحاول الدراسة الحالية تعزيز المكانة الذهنية التي يحملها الزبون عن الخدمة التي يحصل عليها من المصارف الاهلية ، وقد اعتمدت الدراسة على احد التقنيات المعاصرة في مجال التسويق الذي يقوم على مهارة المورد البشري من خلال بعض الممارسات التي تؤطر في مجال التسويق الداخلي كمفهوم معاصر يمكنه ان يخفف موجة التحديات التي تواجهها المصارف العراقية ، و تم انتقاء عينة قوامها أربعة مصارف اهلية تعمل في مدينة بغداد ، واستخدمت استمارة الاستبيان كأداة رئيسية لجمع البيانات من الأفراد العاملين في هذه المصارف . واستخدم الباحثين مجموعة من الادوات الاحصائية كـ( الوسط الحسابي ، والانحراف المعياري ، معامل الفا كرونباخ ، اختبار T ، واختبار F ) لتحليل البيانات التي تم جمعها عن طريق اجابات العينة على استمارة الاستبيان . واختتمت الدراسة بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات التي تم التوصل إليها من خلال نتائج الدراسة الميدانية والتي أهمها ، وجود علاقة ارتباط معنوية بين إجراءات التسويق الداخلي وقدرة العاملين على تصوير مكانة ذهنية جيدة في ذهن الزبون على الخدمة المقدمة . كما قدمت الدراسة بعض التوصيات للمصارف عينة الدراسة من اهمها ضرورة العمل على تعزيز الثقافة التسويقية بين العاملين دون استثناء، لترسيخ احد اهم الاصول التسويقية المعاصرة التي تنص على ان الزبون هو السيد، وهو دائماً على حق .


Article
Using Factor Analysis In Determine the Important Influenced Factors In Student Outcomes Pheonema From Primary School In The Province Of Baghdad
استعمال التحليل ألعاملي في تحديد أهم العـوامـل المؤثرة فـي ظاهـرة تســرب الطلـبة مــن المدارس الابتدائية فـي محافظـة بغـــداد ( دراسة ميدانية في بعض المدارس الابتدائية في محافظة بغداد

Author: أحلام حسين يوسف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 92 Pages: 474-489
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Purpose of This Research is The Main Factors In out Comes Phenomena From Primary School Which in Creased in Lost Period in Iraq And to Find Solutions to The This Problem.In Order to Achieve Al The Aim The Research Choose a Systematic Random Sample of School Records For Students in Some Primary Schools in Karkh and Rusafa and Year of Study (2010-2015) and Size (40) Samples, included (16) Variable , Collected in Form Prepared by The Research As a Way to Analyze The Data.Remember to Summarize The (6) Main components Pay a Student to Drop out of Primary Schools in The Province of Baghdad are Arranged As Follows:The first Component , Which Represents (Student's Age and Presence of a Student), The Second Component , Which Represents (The School Sector in Which The School Exists Karkh , Rusafa and Sex of The Student),The Third Component , Which Represents (The Educational Status of Study and Head of The Household Situation Which Show The Continuation of The Student or Dropping Out of School), The Fourth Component , Which Represents (The Geographical Area in Which The School is Located and The Work of a Student During The Study and Year of Failure Student at Every Stage and Finally The Head of Household Living Conditions), The five Component Represents ( By The Lack of Follow-up to The Parents to The Student During The Study and The Security Situation in Which The School is Located), The Sixth Component ,Which Represents ( and The Family Size and Number of its Member and The Profession of The Head of Household and Health Status of The Student and The Student's Year in School a Demission).

يهدف البحث إلى معرفة العوامل الرئيسة التي تؤدي الى ظاهرة تسرب الطلبة من المدارس الابتدائية في محافظة بغداد والتي أخذت بالازدياد في الآونة الأخيرة في العراق ووضع الحلول المناسبة لمواجهة هذه المشكلة .ولتحقيق هدف البحث تم استخدام عينة عشوائية نظامية من السجلات المدرسية لطلبة بعض المدارس الابتدائية في جانبي الكرخ والرصافة وللأعوام الدراسية (2015-2010) وحجمها ((40 عينة وشملت كل عينة ((16 متغيراً تم جمعها في استمارة أعدت من قبل الباحث كأسلوب لتحليل البيانات . وفي النهاية توصل البحث الى تلخيص البيانات إلى (6) مكونات رئيسة تؤدي إلى التسرب من المدارس الابتدائية في محافظة بغداد وهي مرتبة كالأتي :المكون الأول يمثل (عمر الطالب والمرحلة الدراسية التي يتواجد فيها الطالب)،المكون الثاني يمثل( قطاع المدرسة التي تتواجد المدرسة فيها (الكرخ ،الرصافة) وجنس الطالب)،المكون الثالث يمثل (الحالة التعليمية لرب الأسرة والحالة الدراسية التي تبين استمرار الطالب في الدوام أو تسربه من المدرسة)،المكون الرابع يمثل( الرقعة الجغرافية التي تقع فيها المدرسة وعمل الطالب خلال الدراسة وسنوات رسوب الطالب في كل مرحلة وأخيرا الحالة المعايشة لرب الأسرة) ،المكون الخامس يمثل (عدم متابعة الأهل للطالب خلال الدراسة والحالة الأمنية للمنطقة التي توجد المدرسة فيها، المكون السادس يمثل (حجم العائلة وعدد إفرادها ومهنة رب الأسرة والحالة الصحية للطالب وسنة قبول الطالب في المدرسة).


Article
Sources mutual complaint among the Directorates of Education staff and directors of Secondary schools in the province of Baghdad in light of some variables
مصادر الشكوى المتبادلة بين موظفي مديريات التربية ومديري المدارس الثانوية في محافظة بغداد في ضوء بعض المتغيرات

Authors: جمعة الكبيسي --- مي فيصل أحمد
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 53 Pages: 1-27
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A field study aimed at identifying the sources of mutual complaints among the Directorates of Education staff of their departments and management and run it in their daily dealings with principals in the province of Baghdad, and adopt approach. It was determined the research consists of (2357) male and female employees and 305 randomly stratified simple by the rate of (7%) from the research community as the number of sample reached (167) male and female employees, and selected sample was randomly stratified simple by the rate of (39.67%) of the research community, as the number of sample was (121) principals. It was constructed two questionnaires, the first included (28) items and the second contained (28) items. And the two researchers made sure of their validity and reliability. Results were analyzed by statistical software (SPSS), the two questioners were applied in the second semester of the academic year 2015-2016. The study has found the following results: the sources of complaint suffered by school principals are sharper and larger than those of complaints suffered by the Directorates of Education staff, and the depth and size of the reasons which were characterized by the principles are bigger little about from those identified by the Directorates of Education staff, and the research has made a number of recommendations and suggestions.

دراسة ميدانية هدفت الى تحديد مصادر الشكوى المتبادلة بين موظفي مديريات التربية بأقسامها واداراتها في تعاملها اليومي مع مديري المدارس الثانوية في محافظة بغداد، واعتمدت المنهج الوصفي التحليلي. وتم تحديد مجتمع البحث الذي يتكون من (2357) موظفاً وموظفة و(305) مديرين ومديرات. واختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية الطبقية البسيطة وبنسبة ( 7% ) من مجتمع البحث إذ بلغ عدد أفراد العينة (167) موظفاً وموظفة، واختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية الطبقية البسيطة بنسبة (39،67%) من مجتمع البحث، إذ بلغ عدد أفراد العينة (121) مديراً ومديرة. وتم بناء استبانتين الاولى تضمنت (28) فقرة والثانية (28) فقرة. وتأكد الباحثان من صدقهما وثباتهما. وتم تحليل النتائج عن طريق البرنامج الاحصائي (SPSS)، وتم تطبيق الاستبانتين في الفصل الثاني من العام الدراسي 2015-2016. وتوصلت الدراسة الى نتائج اهمها: أن مصادر الشكوى التي يشكو منها مديرو المدارس هي اكثر حدة وحجماً من تلك الشكاوى التي يشكو منها موظفو مديريات التربية، وأن عمق وحجم الاسباب التي شخصها مديرو المدارس هي اكبر بنحو طفيف من تلك التي حددها موظفو مديريات التربية وقدم البحث عدداً من التوصيات والمقترحات.


Article
Logical intelligence Athlete and its relation to the skill of decision-making in students of faculties of Education in the province of Baghdad
الذكاء المنطقي الرياضي وعلاقته بمهارة اتّخاذ القرار عند طلبة كليات التربية في محافظة بغداد

Authors: Prof. phd Rafid Bahar Ahmed Mayouf أ.د. رافد بحر أحمد المعيوف --- Assit teacher. Ban Hassan Majeed م.م. بان حسن مجيد
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2018 Issue: 54 Pages: 75-124
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to identify the nature of the mutual relationship between the logical mathematical intelligence and decision-making skills of the students of computer science departments in the faculties of education in Baghdad governorate. Students of the second stage of computer science departments were identified in the college yard to conduct the experiment. The sample size of the study was 200 students. For the purpose of collecting data for the experiment, two tests were constructed as follows: Logical mathematical intelligence test. Test the skill of decision making. Statistical analyzes were performed, and the results are:1- Students in computer science departments have logical mathematical intelligence compared to the mathematical average, which has a comparative hypothesis.2- And Students have the skill of decision-making compared to the average hypothesis compared to them. Female superiority over males in decision-making skill testing.3- ere is a correlation between logical mathematical intelligence and decision-making skills for students as a whole no difference between male and female students.

La recherche vise à identifier la nature de la relation mutuelle entre l'intelligence mathématique logique et la compétences en matière de prise la décision chez les étudiants des départements d'informatique dans les facultés d'éducation de gouvernorat de Bagdad. Les étudiants de la deuxième classe de départements d'informatique ont été identifiés dans la cour du collège pour faire le test. La taille de l'échantillon de l'étude était 200 étudiants. Et pour collecter des données du test, on a construit deux tests comme suit: Test d'intelligence mathématique logique. Test de compétences de prise la décision. Les analyses statistiques ont été effectuées et les résultats sont les suivants:1 - Les étudiants des départements d’informatique ont une intelligence mathématique logique comparée à la moyenne mathématique, qui a une hypothèse comparative.2. Les étudiants ont la compétence pour prendre la décision par rapport à la moyenne de l'hypothèse à laquelle elle a été comparée. La supériorité des femmes sur les hommes dans la prise de décision.3 - Il existe une corrélation entre l'intelligence mathématique logique et les capacités de prise la décision de l'ensemble des étudiants où il n'ya aucune différence entre les étudiants et les étudiantes.


Article
حل مشكلة النقل بالطرق المباشرة لإيجاد الحل الأمثل بعض مستودعات النفط في بغداد – حالة دراسية

Author: عفراء عباس حمادة
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 36-48
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of transportation among the problems of operational research and attention to this type of problems has the main role in reducing the cost of transport and the time needed to solve this problem, which is reflected greatly on the economy of the country, solving the problem contributes to help the decision-makers to make the right decision to reach the optimal solution in all kinds of enterprises, oil derivatives are important resources in the country's national economy. The gasoline product is considered an important oil derivative because it is directly related to the citizen's life and has a major role in the economy of the country. In this research, we aim to review some methods of solving the problem of transport, including the approximate Vogel method, the offer with cost method, and compare these methods in terms of results using the Win.QSB program to reach the lowest possible transfer cost. Transport, which achieves the lowest costs of transporting gasoline from the warehouses of the province of Baghdad to the filling stations and try to obtain the lowest possible cost through their application, where the researcher in the application side to build a model to transport the product of gasoline from the main warehouses of the province of Baghdad to some fuel filling stations in Baghdad (6) stations, the model was developed matrix of (the capacity of the warehouses, the expected demand for each station, The results of the linear programming method were (1,122,435). The result of the offer method with the cost was the total cost (1,537,410), followed by the approximate Vogel method (1,676,270). Through the above results it is clear that the offer with the cost gives the total lowest cost of the transport .

تعد مشكلة النقل من مشاكل بحوث العمليات والاهتمام بهذا النوع من المشاكل له الدور الاساسي في تقليل كلف النقل والوقت اللازم لحل المشكلة مما ينعكس بشكل كبير على اقتصاد البلد , كما ان حل المشكلة يساهم في مساعدة اصحاب القرار الى اتخاذ القرار المناسب بالوصول الى الحل الامثل في المنشآت بكافة انواعها , كما تعد المشتقات النفطية من الموارد المهمة في اقتصاد البلد القومي, ويعتبر منتج البنزين من المشتقات النفطية المهمة لما له ارتباط بشكل مباشر بحياة المواطن وله دور رئيسي في اقتصاد البلد وان زيادة كلف نقله يحمل الدولة اعباء مالية اضافية من دون وضع خطة للنقل , لذا نهدف في هذا البحث الى استعراض بعض طرق حل مشكلة النقل منها طريقة فوجل التقريبية , وطريقة العرض مع الكلفة ومقارنة هذه الطرق من حيث النتائج باستخدام البرنامج الجاهز (Win.Q.S.B ) للوصول الى ادنى كلفة ممكنة للنقل ,حيث تركزت اهمية الدراسة لإبراز طرق حل مشكلة النقل التي تحقق اقل التكاليف لنقل مادة البنزين من المستودعات التابعة لمحافظة بغداد الى محطات التعبئة ومحاولة الحصول على اقل كلفة ممكنة من خلال تطبيقها, حيث قام الباحث في الجانب التطبيقي ببناء نموذج لنقل منتج البنزين من المستودعات الرئيسية التابعة لمحافظة بغداد إلى بعض محطات تعبئة الوقود في محافظة بغداد البلغ عددها ( 6) محطات ,وتم وضع النموذج بشكل مصفوفة مكونة من( الطاقة الاستيعابية للمستودعات , الطلب المتوقع لكل محطة , كلفة النقل من كل محطة ومستودع ), وحل هذه المصفوفة بالطرق اعلاه ومقارنة النتائج مع نتيجة الحل بطريقة البرمجة الخطية الذي يعطي حل امثل بصورة مباشرة وكانت نتيجة البرمجة الخطية (1,122,435) , اما نتيجة طريقة العرض مع الكلفة فكانت الكلفة الكلية(1,537,410), تليها طريقة فوجل التقريبية (1,676,270) ,ومن خلال النتائج اعلاه يتضح ان طريقة العرض مع الكلفة تعطي ادنى كلفة نقل كلية.

Keywords

The problem of transportation among the problems of operational research and attention to this type of problems has the main role in reducing the cost of transport and the time needed to solve this problem --- which is reflected greatly on the economy of the country --- solving the problem contributes to help the decision-makers to make the right decision to reach the optimal solution in all kinds of enterprises --- oil derivatives are important resources in the country's national economy. The gasoline product is considered an important oil derivative because it is directly related to the citizen's life and has a major role in the economy of the country. In this research --- we aim to review some methods of solving the problem of transport --- including the approximate Vogel method --- the offer with cost method --- and compare these methods in terms of results using the Win.QSB program to reach the lowest possible transfer cost. Transport --- which achieves the lowest costs of transporting gasoline from the warehouses of the province of Baghdad to the filling stations and try to obtain the lowest possible cost through their application --- where the researcher in the application side to build a model to transport the product of gasoline from the main warehouses of the province of Baghdad to some fuel filling stations in Baghdad --- 6 stations --- the model was developed matrix of --- the capacity of the warehouses --- the expected demand for each station --- The results of the linear programming method were --- 1 --- 122 --- 435. The result of the offer method with the cost was the total cost --- 1 --- 537 --- 410 --- followed by the approximate Vogel method --- 1 --- 676 --- 270. Through the above results it is clear that the offer with the cost gives the total lowest cost of the transport . --- تعد مشكلة النقل من مشاكل بحوث العمليات والاهتمام بهذا النوع من المشاكل له الدور الاساسي في تقليل كلف النقل والوقت اللازم لحل المشكلة مما ينعكس بشكل كبير على اقتصاد البلد --- كما ان حل المشكلة يساهم في مساعدة اصحاب القرار الى اتخاذ القرار المناسب بالوصول الى الحل الامثل في المنشآت بكافة انواعها --- كما تعد المشتقات النفطية من الموارد المهمة في اقتصاد البلد القومي --- ويعتبر منتج البنزين من المشتقات النفطية المهمة لما له ارتباط بشكل مباشر بحياة المواطن وله دور رئيسي في اقتصاد البلد وان زيادة كلف نقله يحمل الدولة اعباء مالية اضافية من دون وضع خطة للنقل --- لذا نهدف في هذا البحث الى استعراض بعض طرق حل مشكلة النقل منها طريقة فوجل التقريبية --- وطريقة العرض مع الكلفة ومقارنة هذه الطرق من حيث النتائج باستخدام البرنامج الجاهز Win.Q.S.B --- للوصول الى ادنى كلفة ممكنة للنقل --- حيث تركزت اهمية الدراسة لإبراز طرق حل مشكلة النقل التي تحقق اقل التكاليف لنقل مادة البنزين من المستودعات التابعة لمحافظة بغداد الى محطات التعبئة ومحاولة الحصول على اقل كلفة ممكنة من خلال تطبيقها --- حيث قام الباحث في الجانب التطبيقي ببناء نموذج لنقل منتج البنزين من المستودعات الرئيسية التابعة لمحافظة بغداد إلى بعض محطات تعبئة الوقود في محافظة بغداد البلغ عددها 6 --- محطات --- وتم وضع النموذج بشكل مصفوفة مكونة من الطاقة الاستيعابية للمستودعات --- الطلب المتوقع لكل محطة --- كلفة النقل من كل محطة ومستودع --- وحل هذه المصفوفة بالطرق اعلاه ومقارنة النتائج مع نتيجة الحل بطريقة البرمجة الخطية الذي يعطي حل امثل بصورة مباشرة وكانت نتيجة البرمجة الخطية 1 --- 122 --- 435 --- اما نتيجة طريقة العرض مع الكلفة فكانت الكلفة الكلية1 --- 537 --- 410 --- تليها طريقة فوجل التقريبية 1 --- 676 --- 270 --- ومن خلال النتائج اعلاه يتضح ان طريقة العرض مع الكلفة تعطي ادنى كلفة نقل كلية.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2016 (1)

2013 (1)

2012 (2)