research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
URBAN GEOMORPHOLOGY AND ITS ROLE IN THE EVOLUTION OF MORPHOLOGICAL STAGES OF THE CITY-QAAEM COMPARATIVE STUDY SINCE ORIGINATION TO YEAR 2017 USING GIS (ARC MAP)
الجيومورفولوجيا الحضرية ودورها في تطور المراحل المورفولوجية لمدينة القائم دراسة مقارنة منذ النشأة حتى عام 2017 باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (Arc Map)

Author: Younus H . Oleiwi يونس هندي عليوي الدليمي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 176-184
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research dealt with the impact of urban geomorphology in the morphological evolution of the Qaaem city, depending on modern technologies such as remote sensing and geographic information systems, it show that a larger role in the detection of and follow-up, analysis and interpretation of the evolution of the city and its extension. If the comparative study between the emergence of the city in the position and development of the site, which has grown and expanded it by relying on a set of indicators that altered by the researcher to suit the nature of the study within the time periods that have been identified since the beginnings emergence of the city until 2017, it was found that the city took it extends longitudinally in parallel with river to the presence of natural determinants represented topography western plateau, taking advantage of the few territories, decline in the construction of housing units on them, as the study found that urban factor in the expansion of the city of index of population growth and economic index and the index of administrative is influential elder primarily the behavior of urban sprawl into the ground units.

تناول البحث اثر الجيمورفولوجية الحضرية في التطور المورفولوجي لمدينة القائم, من خلال الاعتماد على التقنيات الحديثة مثل الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية، وتبين ان لها الدور الاكبر في كشف ومتابعة وتحليل وتفسير تطور المدينة وامتدادها. اذا اعتمدت الدراسة المقارنة بين نشوء المدينة في الموضع وتطورها في الموقع الذي نمت وتوسعت فيه بالاعتماد على مجموعة من المؤشرات التي حورت من قبل الباحث بما يتلائم وطبيعة الدراسة ضمن المدد الزمنية التي حددت منذ بديات نشوء المدينة حتى 2017 , حيث تبين ان المدينة اخذت تمتد بشكل طولي بموازاة النهر لوجود محددات طبيعية تمثلت بطوبوغرافية الهضبة الغربية، ومستغلة الاراضي القليلة الانحدار في بناء الوحدات السكنية عليها، كما توصلت الدراسة الى ان العامل الحضري في توسع المدينة المتمثل بمؤشر النمو السكاني والمؤشر الاقتصادي والمؤشر الاداري هو المؤثر بالدرجة الاكبر بسلوكيات الامتداد العمراني ضمن الوحدات الارضية.


Article
Changing the Pattern of the Residential Use of Roads NO.(17) and (44) in Quarter no (603) in Dragh Neighborhood
تغير نمط الاستخدام السكني لشارعي 17, و44 في محلة 603 (دراغ)

Author: Assist. Prof.Dr. Samera Abdalhadi Abdaljabar أ.م.د سميرة عبدالهادي عبدالجبار
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2020 Volume: 59 Issue: 1 Pages: 79-102
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of partition of residential units into small residential annexes is regarded most common in the Iraqi's cities, especially Baghdad where these annexes have been extended to the high class residential neighborhoods including Dragh Neighbourhood (Quarter No. 603). The Current study aims to identify the reality of dividing residential units in Roads No. (17) and (44) in Quarter (603), as well as to investigate the reasons that led the owners of these residential units to divide their houses into small annexes. To achieve the aim of the study, The researcher has adopted a sample consisting of (270) residential units. Results show that changing the pattern of residential use has affected Negatively upon the urban appearance of the study area. Where (83.6%) of the population have found that Quarter (603) was deformed and got worst.

تعد ظاهرة تقسيم الوحدات السكنية الى ملحقات سكنية صغيرة من الظواهر المألوفة في المدن العراقية، وهيكل خاص في مدينة بغداد التي طالت حتى احيائها السكنية الراقية ومنها محلة 603 (دراغ)، يهدف هذا البحث التعرف على واقع تقسيم الوحدات السكنية في شارعي 17 و 44 في محلة 603 والتحقق من الاسباب التي دفعت مالكي الوحدات السكنية من تقسيم بيوتهم ، ولغرض الوصول الى هدف البحث اعتمد على عينة مجتمع البحث كليا والبالغ عددها (270) وحدة سكنية. توصل البحث الى بعض الاستنتاجات ومنها ان التغير الذي تعرض له الاستخدام السكني سواء في النمط أو الصنف قد اثر في المظهري الحضري لمنطقة الدراسة. حيث بلغت بنسبة (83.6%) ممن وجدوا ان محلة (603) تسير نحو الاسوأ.


Article
Areal analysis of the traditional residential unit’s components in Mosul city, its relationship with their design attributes.
التحليل المساحي لمكونات الوحدة السكنية الموصلية التراثية ، وعلاقته بخصائصها التصميمية .

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractWithin the discipline of domestic Architecture, the relationship between areal determinations and design attributes of the traditional residential units represents a variable that lacks adequate research endeavors.Accordingly, this study hypothesized the existence of a relationship between areal determinations and design attributes, in traditional residential units in Mosul city.The first stage of solution was to select a purposive sample of 50 units, measuring its variables, and finally a statistical analysis was made.A number of findings were obtained, explaining the relations between the design attributes of the residential units and their areal components.Key words : Areal Analysis ,Domestic Architecture , Traditional Residential Units .

الخلاصةتمثل المعالجات التصميمية للوحدات السكنية التراثية في مدينة الموصل ، وضمن محدداتها المساحية الصارمة ، ظاهرة لم تنل نصيبا وافيا من الدراسة والتحليل .افترض البحث وجود علاقة ما بين الخصائص التصميمية لهذه الوحدات ومكوناتها المساحية. واستهدف بالتالي التعرف على طبيعة هذه العلاقة وبلورة مفرداتها .لتحقيق ذلك الهدف فقد تم تحديد عينة عمدية مؤلفة من 50 وحدة سكنية تراثية موزعة على مناطق مدينة الموصل القديمة . وبالاستعانة باستمارة استبيانيه خاصة تم قياس متغيرات عينة البحث وتحليلها إحصائيا. وقد توصل البحث إلى نتائج وضحت طبيعة هذه العلاقة .الكلمات الدالة : التحليل المساحي , العمارة المحلية , الوحدات السكنية التراثية .


Article
Population Growth, Urban Expansion and the Quantity of Residential and Commercial Solid Waste in Mosul City 1957-2006
النمو السكاني، التوسع العمراني وكمية المخلفات السكنية والتجارية الصلبة في مدينة الموصل 1957-2006

Author: أبي محمد صبري الوتار
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2011 Volume: 33 Issue: 102 Pages: 229-252
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenal population growth in Mosul City, from 179,650 people in 1957 (census year) to around 1,400,000 people in 2008 was associated with a corresponding increase in the number of families and residential units. The former increased from some 24,300 families in 1957 to around 200,000 families in 2008. As for the number of residential units, it approached 50,000 units in 1977 and around 115,000 units in 2006. Residential expansion was accompanied by a corresponding expansion in commercial buildings and other buildings, as well as the city's infrastructure. As a result, and in association with the increased job opportunities, solid waste generation in general, and residential and commercial solid waste in particular increased dramatically. The latter increased from less than 114 tons a-day (41,390 tons a-year) in 1957 to over 565 tons a-day (206,400 tons a-year) in 2006. The current solid waste management problems are, to a large extent, the result of the city's rapid population growth. The limited financial resources and technical capabilities, together with the absence of modern landfills and transfer stations, on the part of the directorate of Mosul Municipality (DMM) on the one hand, the carelessness on the part of Mosul University (MU), and absence of the active cooperation of the public, on the other are exacerbating factors. The main thrust of this study is to uncover some alarming facts specifically in Mosul City and presented them in a logical way. It was concluded by a number of recommendations. Two of them are the need for the organizing a population conference, and the need for replacing the current and defective profit maximization "mechanism of cooperation" between MU and the DMM by an alternative one.

شهدت مدينة الموصل، خلال العقود الخمسة الماضية، زيادة سكانية كبيرة. فقد ازدادت القاعدة السكانية لهذه المدينة من نحو 179.650 نسمة عام 1957 إلى ما يقرب من 1.400.000 نسمة عام 2008. وقد اقترنت الزيادة السكانية هذه بزيادة مناظرة في عدد الأسر والأبنية والأحياء السكنية في المدينة، حيث ازداد عدد الأسر من نحو 24.300 أسرة عام 1957 إلى نحو 200.000 أسرة عام 2008. أما عدد ألأبنية السكنية فقد ازداد زيادة كبيرة أيضاً، ليصل إلى ما يقرب من 50.000 وحدة سكنية عام 1977، ثم إلى نحو 115.000 وحدة سكنية عام 2006. نتيجة لذلك، ولما صاحبه من إنشاءات غير سكنية وبنى تحتية مدنية وغيرهما، وزيادة فرص العمل في المدينة، ازداد المعدل اليومي لتوليد المخلفات الصلبة بشكل عام والسكنية والتجارية منها بشكل خاص. فقد ازداد معدل توليد المخلفات السكنية والتجارية الصلبة في مدينة الموصل من أقل من 114 طناً يومياً (41.390 طناً سنوياً) عام 1957، إلى ما يزيد على 565 طناً يومياً (206.400 طن سنوياً) عام 2006. ومما يزيد الوضع سوءً هو عدم تقبل المجتمع لحقيقة كون مشكلة التلوث البيئي "الصلب" التي تعيشها أحياء وإطراف مدينة الموصل اليوم هي إلى حد كبير انعكاسا للنمو السكاني السريع . وإن الذي يسهم في تفاقم مشكلة التلوث هذه (1) ضعف الإمكانات المالية والفنية والآلية، المتاحة لمديرية بلدية الموصل، التي تمكنها من تكوين الوحدات الأساسية اللازمة للإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة، ثم تشغيل المنظومة بكاملها بفاعلية وكفاءة عاليتين؛ و (2) استمرار جامعة الموصل في الاعتماد على "آلية التعاون [التجاري] مع الجامعات" في تعاملها مع مديرية بلدية الموصل، وهي أساساً آلية قديمة تعود إلى عام 1997... وقد تم اختتام الدراسة هذه بعدد من الاستنتاجات والمقترحات، منها مقترح عقد مؤتمر سكاني، وآلية بديلة للتعاون بين الجامعة ومديرية بلدية الموصل.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (3)

English (1)


Year
From To Submit

2020 (1)

2018 (1)

2011 (1)

2007 (1)