research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Violence of Translation in the Arab World: A Sociological Perspective
عنف الترجمة في العالم العربي: منظور اجتماعي

Author: Assist. Prof. Jasim Khalifah Sultan Al-Maryani(PhD) ا.م.د. جاسم خليفة سلطان المرياني
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2017 Volume: 42 Issue: 6 Pages: 459-473
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe present article examines the role of an aspect of translation in the Arab World. It hypothesises that translation can engage in violence against the other group. This engagement is the result of the translation ‘habitus’ that translators accumulate. To check the validity of such assumption, the live simultaneous interpreting of two presidential speeches by Barack Obama broadcasted by Al-Jazeera and Al-Arabia were scrutinized. Attempts were made to find interventions that are deployed to ‘reframe’ the source text. It has been found that there are motivated deletions, additions, and substitutions that composed certain patterns. A close reading of these patterns showed that they contribute to two kinds of violence: sectarian and political. Therefore, much needs to be done, such as the design of intensive training programmes and the establishment of independent monitoring institutions, in order to lessen translators’ involvement in sectarian and political conflicts.

الخلاصةتتناول هذه المقالة بحث دور الترجمة في العالم العربي وتفترض ان بالامكان استخدام الترجمة بوصفها أداة للعنف ضد الآخر. و من اجل أختبار افتراضكهذا فقد تم تحليل الترجمة الفورية الحية لخطابين للرئيس الاميركي باراك اوباما بثتهما قناتا الجزيرة والعربية الفضائيتان. وقد تم التركيز على كشف مواضع تدخل المترجمين التي ادت الى اعادة صياغة النص الاصلي بمفهوم مغايرعما قصده المتحدث. وقد لوحظ وجود حذف وأضافة واستبدال جيرها المترجمون لخدمة مصالحهم اومصالح المؤوسسات التي يعملون لديها. أن من اهم انواع العنف التي يمكن للترجمة ان تشارك بها هما العنف المذهبي والعنف السياسي. ولكي يتم تحجيم مثل عنف كهذا في الترجمة لابد من تصميم برامج خاصة لتدريب المترجمين على الامانة في نقل النص للمتلقي دون تحريفه فضلا عن انشاء مؤسسات مستقلة تأخذ على عاتقها مراقبة اداء المترجمين وبالاخص في ترجمة الخطابات السياسية التي تبث بشكل مباشر على القنوات الفضائية العربية.


Article
Toward the Arabic media approach to confrontation the sectarianism
نحو خطاب إعلامي عربي لمواجهة الطائفية

Loading...
Loading...
Abstract

We review in our research this sectarian problem, which has become sense of religious, ethnic and sectarian broader age we can eliminate more coherent and force countries that raged ended in a society or a country's disease has been to the media big role in sectarian pricing in the Arab region in order to relate to political agendas which on the other hand it requires that there be a role for the Arab media in the face of this sectarian sedition which is the essence of our research, which we talked it normalize "the Arab media discourse and the suffering and how it should be its role in this area as well as sectarian and communal relationship with colonialism and politics.

نستعرض في بحثنا هذا لمشكلة الطائفية التي باتت بمفهومها الأوسع الديني والعِرقي والمذهبي داء العصر الذي يمكن ان يقضي على أكثر الدول تماسكاً وقوة ان استعرت أوزارها في مجتمع أو دولة ما وقد كان لوسائل الاعلام الدور الكبير في تسعير الطائفية في المنطقة العربية وذلك لارتباطها بأجندات سياسية الامر الذي يستوجب بالمقابل ان يكون هنالك دور للإعلام العربي في مواجهة هذه الفتن الطائفية وهو جوهر بحثنا هذا والذي تكلمنا فيه ايضا" عن الخطاب الاعلامي العربي وما يعانيه وكيف يجب ان يكون أثره في هذا المجال الى جانب علاقة الطائفية بالاستعمار والطائفية والسياسة.


Article
Sectarianism and its impact on the future of the Iraqi national identity
الطائفية واثرها في مستقبل الهوية الوطنية العراقية

Author: محمد رشيد صبار
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2016 Issue: 67 Pages: 227-249
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Researcher reviewed in considering the problem of sectarianism and risks and pose a clear and explicit on the Iraqi national identity threat has tried researcher Definition linguistically and give him a general concept as well as demonstrate the role of politics and political interests in fueling sectarian and the impact of this threat to the future of the Iraqi national identity and what is required to meet the these threats and risks and the preservation of the Iraqi national identity.

استعرض الباحث في بحثه هذا مشكلة الطائفية ومخاطرها وما تشكله من تهديد واضح وصريح على الهوية الوطنية العراقية وقد حاول الباحث تعريف المصطلح لغويا واعطائه مفهوما عاما الى جانب تبيان دور السياسة والمصالح السياسية في تاجيج الطائفية واثر هذا التهديد في مستقبل الهوية الوطنية العراقية وما هو المطلوب لمواجهة هذه التهديدات والمخاطر والمحافظة على الهوية الوطنية العراقية .


Article
مبادئ التَّعايش السلميِّ في القرآن الكريم والسُّنَّة النَّبويَّة الشَّريفة ودورها في تحقيق الوحدة المجتمعيَّة

Authors: أشرف عدنان حسن --- Imaan Abdelhasan Ali
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 7 Pages: 332-343
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research is aimed at identifying the most important principles of peaceful coexistence in the Holy Quran and the Sunnah and its impact on the achievement of Community unity and the building of society on the basis of intimacy, love, non-discrimination, sectarianism, racism and extremism of all kinds . The principle of freedom of religious belief, the principle of freedom of dialogue and understanding, the principle of tolerance, the principle of cooperation, the principle of justice and Charity and the principle of equality are among the most important of these principles. The research concluded with a number of findings, most notably: -The principles of peaceful coexistence mentioned by the Holy Quran constituted an approach and a path for the Prophet Muhammad (peace and blessings of Allaah be upon him) in the construction of the state that Islam wanted, which was represented by the Prophet Muhammad (peace and blessings of Allaah be upon him) and by the infallible Imams (upon whom Salam) were best represented . -The research concluded that these principles must be applied together and cannot be applied without the other; each is complementary . - Research has shown that every member of society has rights and duties regardless of religion, creed, sex or nationality, and the value of the individual in his or her society lies according to his or her benefit to the human person. -These principles contribute to the realization of the Community unit of different sects and boredom, far from the unity of individuals within one category and one form.

يروم هذا البحث الوقوف على أهم مبادئ التَّعايش السِّلميِّ في القرآن الكريم والسُّنَّة النَّبويَّة الشَّريفة وأثرها في تحقيق الوحدة المجتمعيَّة وبناء المجتمع على أسس الألفة والمحبَّة ونبذ التفرقة والطَّائفيَّة والعنصريَّة والتَّطرُّف بكلِّ أشكاله وأنواعه.ومن أهم هذه المبادئ التي تناولها هذا البحث: مبدأ حرِّيَّة الاعتقاد الدِّيني، ومبدأ حرِّيَّة الحوار والتَّفاهم، ومبدأ التَّسامح، ومبدأ التَّعاون، ومبدأ العدل والإحسان، ومبدأ المساواة. وقد خلص البحث إلى جملة من النَّتائج أبرزها:-إنَّ مبادئ التعايش السِّلمي التي ذكرها القرآن الكريم شكَّلت نهجًا وطريقًا للنَّبيِّ محمَّد(صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) في بناء الدَّولة التي أرادها الإسلام والتي مثَّلها الرسول محمد(صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) والأئمة المعصومونَ(عليهم السَّلام) خير تمثيل. -خلص البحث إلى أنَّ هذه المبادئ يجب أن تطبق مجتمعة ولا يمكن تطبيق بعضها من دون الآخر؛ لأنَّ كلًّا منها يعدُّ مكمِّلًّا للآخر. -بيَّن البحث أنَّ لكلِّ فردٍ من أفراد المجتمع حقوقًا وعليه واجبات بغض النَّظر عن الدِّين أو الملَّة أو الجنس أو القوميَّة، وتكمن قيمة الفرد في مجتمعه بحسب ما يقدِّمه من منفعةٍ للبشر.-إن هذه المبادئ تسهم في تحقيق الوحدة المجتمعيَّة المكوَّن من طوائف وملل مختلفة، بعيدة عن وحدة الأفراد ضمن فئة واحدة وشكل واحد.-إنَّ الاختلافَ فطرةُ الله في خلقه ينبغي على الكلِّ الاعتراف به والإقرار بذلك، فهي مشيئة الله جلَّ وعلا في خلقه بنصِّ قوله الكريم:﴿وَلَو ْشَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ﴾ هود/118.-يجب أن يكون الاختلافُ الدِّينيُّ أو العقديُّ أو المذهبيُّ أو القوميُّ عنصر قوَّة في ضوء التَّعرُّف على عقائد الغير والتَّركيز على عناصر الوحدة والمشتركات بين هذه الطوائف والملل.-إن العنصريَّة والطائفية والتَّطرُّف حجَّمت من عالميَّة الإسلام وصوَّرت الإسلام وكأنَّه دين منطقة من دون أخرى أو كأنَّه دين قوميَّة من دون أخرى. بل صوَّرت الإسلام وكأنَّه لا يتسع لأبنائه المسلمينَ أنفسهم فضلًا عن الدِّيانات الأخر، بينما دين الإسلام جاء شاملًا للبشريَّة جمعاء. -من المعلوم أنَ الإسلام جاء مكمِّلًّا ومهيمنًا على الدِّيانات السماويَّة التي سبقته، فركَّز على الوحدة بين الدِّيانات السماويَّة في ضوء التركيز على المشتركات بين هذه الديانات السَّماوية وهي الإيمان بالله جلَّ وعلا والإيمان بالرِّسل الذين سبقوا رسول الرَّحمة محمَّدٍ(صلَّى الله عليه وآله وسلَّم)، والإيمان بكتبهم ورسالاتهم. فإذا كان الإسلام يُركِّز على الوحدة بين الدِّيانات السَّماويَّة فمن باب أولى أن تكون الوحدة بين مذاهبه منطلق إلى الوحدة مع الدِّيانات الأخر.


Article
Studying sectarian and sectarian doctrines in the poetry of Bishara al - Khoury
دراسة العصبيات المذهبية والطائفية في شعر بشارة الخوري

Authors: Amir Moqade أمير مقدم متقي --- Ashur F. Basa آشورقليج باسة --- Masoud Bawen Bori مسعود باوان بوري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 37 Pages: 701-718
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Religious and tribe prejudices were a fatal poison that make Lebanon sick severely at interval of time, and drew it up to interruption. These events became the main apprehension of the most poets and writers at that time and they could aid to create unity and friendship by their writings and poems. Among them, Bashar Al Khori's could be mentioned. The poet who made himself attendant to national reflection naked from any prejudice and tribe bias from begining of his youngness to his oldness, although he was Christian. Present article have been making Bashar Al Khori's thoughts and opinions clear, about subjects such as blaming religious-tribe prejudices, praising unity, unaimity, freindship and kindness, based on analytic descriptive methode, and study and criticize that from different aspects. The result of studying shows that the poet respect all religious, and is willing to act negligently in religion. He tried to illuminate people to disasters that made by religious prejudices to create friendship and kindness between Lebanon's from every religions and tribes by this way. He also criticized people who issued diversity of opinions for political portion, and said they had destroyed the soul of unaimity and friendship among people by these false thoughts and planted the seed of enmity and hypocrisy. Key words : Bashar Al Khori , Blame prejudice , tribe biass , Adoration of the Union

كانت العصبيات الدينية والطائفية سما مهلكا أسقمت لبنان سقما شديدا في فترة من الزمن وقادتها إلي حد الانهيار،كون وصفها قضية صارت بلبلة وقلق رئيسا لأكثر الشعراء والكتاب في ذاك الزمن وأنهم استطاعوا بأن يساعدوا علي خلق الوحدة والمودة عبر أشعارهم وكتاباتهم، ومن جملة هؤلاء الشعراء فيمكننا الإشارة إلي بشارة الخوري بصفة شاعر مسيحي منذ شبابه حتي زمن شيخوخته والذي لايزال كان قد عاهد علي نفسه بأن يكون ملتزما بفكرة وطنية عارية من أي عصبية وطائفية ما. قد تناول هذا المقال الجاري تبيين الأفكار والآراء لبشارة الخوري علي أساس المنهج الوصفي – التحليلي والذي يخص مواضيع مثل مذمة العصبيات المذهبية، القومية، التفرقة، الإشادة بالوحدة والتضامن، المودة والمحبة ومن ثم يقوم بنقدها ودراستها من الأبعاد والزوايا المختلفة. وقد أظهرت الدراسات التي قد تمت بهذا الصدد بأن بشارة الخوري كان يحترم لجميع الأديان السماوية بشكل عام وهو كان يطلب التسامح الديني. هو يحاول في أعماله أن يتدارس تنوير جمهور الناس بالنسبة للبلايا والمصائب التي تخلف العصبيات الدينية معها حتي يقدم بهذه الطريقة علي خلق مودة ومحبة بين اللبنانيين مهما كانت عقائدهم وأديانهم، كما أنه كان ينتقد من الذين كانوا يشيعون الخلافات العقائدية بين الناس بصراحة ما وكان يقول لهم بأنكم تقومون بالقضاء علي روح التضامن والتكاتف والمودة بين الناس عبر تفكراتكم وأفكاركم الخاطئة موزعين بذور النفاق والعداوة فيما بينهم.الكلمات الدليلية: بشارة الخوري، المذمة، العصبية، الطائفية، التمجيد، الوحدة


Article
the American strategy and its impact on the social and security situation in Iraq
الاستراتيجية الامريكية واثرها على الوضع الامني والاجتماعي في العراق


Article
American Social Changes and Its Impact on American Foreign Policy after 11th of September Events: Middle Class as a case study
متغيرات المجتمع الأمريكي وأثرها على أداء السياسة الخارجية الأمريكية بعد 11 سبتمبر: الطبقة الوسطى أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The events of eleventh of September 2001 have made a crucial turning point in the ideology and performance of U.S. foreign policy. Yet, some consider it a new (Westphalia), which established new patterns of international interactions. The most prominent, so far, is the war in Afghanistan 2001, the aggression on Iraq in 2003, and the war on the so-called terrorism, and its consequences on the international level. What happened was the precursor to the political behavior associated with this transition. Moreover, these events have a great influence on the structure of the American society, mainly on the middle class who has an important role in the American society because of its potential capabilities that enabled it to create a national authority, beyond religions, tribes and sects. Yet, these events which struck America at the heart, and led America to use certain polices full with doubt, suspicion, harassment, exclusion and detention, that affect the American society in general and let it to search for new forms like nationalist and sectarian grasps, a matter which may lead this great empire to erosion and fall. This research is an attempt to explore the role of the middle class and its importance for the cohesion and strength of American society, after the great quake that hits even American national loyalty.


Article
Crime provoke civil war and sectarian fighting
جريمة اثارة الحرب الاهلية والاقتتال الطائفي

Loading...
Loading...
Abstract

abstractThe Sectarian strife in general crimes, and the crime of provoking civil war and sectarian fighting in particular, as one of the crimes against the internal security state, attracted the attention of the general comparison of legislation either in Jordan or Lebanon or Egypt and others as interested in the Iraqi legislature in the Penal Code and the law of terrorism. The apparent meaning of the seriousness of this crime to raise the band and discord between the sons of one people and destabilize the pillars and regulations and the threat of national unity, especially that targeting this crime gets arming citizens or get them to arms against each other or even inductively to fight according to the description of Article (195) Iraqi sanctions, The legislator imposes the death penalty or life imprisonment in the case of check the result on such a crime in line with privacy and in recognition of its seriousness.

الملخص تعدُ جرائم الفتنة الطائفية عموماً، وجريمة إثارة الحرب الأهلية والاقتتال الطائفي خصوصاً، بوصفها من الجرائم الماسة بأمن الدولة الداخلي، حظيت باهتمام عموم التشريعات المقارنة سواء في الاردن أو لبنان أو مصر وسواها مثلما اهتم بها المشرع العراقي في قانون العقوبات وقانون الارهاب. وظاهر مدى خطورة هذه الجريمة في إثارة الفرقة والشقاق بين أبناء الشعب الواحد وزعزعة ركائزه وأنظمته وتهديد وحدته الوطنية، لاسيما وأن استهداف هذه الجريمة يحصل بتسليح المواطنين أو حملهم على التسلح بعضهم ضد البعض الآخر أو حتى بالحث على القتال وفق وصف المادة (195) عقوبات عراقي، ويفرض المشرع عقوبة السجن المؤبد أو الاعدام في حالة تحقّق النتيجة على مثل هذه الجريمة تماشياً مع خصوصيتها واعترافاً بخطورتها.


Article
الإقصاء السياسي تجاه الشيعة في العراق في العهد العثماني الأخير 1876م – 1917م

Author: صلاح هادي عبادةأ.د. يحيى كاظم المعموري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 22 Pages: 718-733
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Royal era of Iraq is stated as the first presidency in which Iraq was converned interiourly. That was after Iraq had its freedom of British and Uthmanian occupation; and that represented the virtual raise of its aged history by the virtue of Iraqis'' Militarism which brought them the reachness to the revolution of 1925 . In spite of many thourouly and varios about political history of Iraq , we are still in need of studies that focus through the phenomena of the political exclusion acted on many Iraqies' components or Collection especially Shea's . That took place within has been written to give the appearance of that phenomeny depends on three pillars, or say three fields of search: The first one: the roots it basically laid on, so that the researcher can point out the hostile operation of that political isolation towards Iraq people during the epoch of Uthmanian government and British occupation. The second one: the motive, reasons and justifications for that sectarian and ethmic practicand ideology. The third one: the results and reflected effects of elimination that played a great part and helped faster a spirit of hatred all collection of Iraqi people , furthermore , killed the trust between them; and that took Iraqis to the yard of massacre.

الاقصاء السياسي ممارسة تعسفية تمارسها السلطات الحاكمة تجاه من تريد ابعاده وعزله عن المسرح السياسي، مورست عملية الاقصاء في العراق خلال الحكم العثماني (1534 – 1917) تجاه شيعة العراق وكانت اشد موجاته في العهد العثماني الأخير (1876 – 1917)، اذ تعرض أبناء العراق الشيعة الى أساليب وألوان الاقصاء كافة وبمختلف وسائله. فقد أقصوا من حق التعليم بحيث كانت تمنع ابناء المذهب الجعفري من الدخول في المدارس العثمانية الرسمية وكان ذلك المنع والاقصاء بخلفية عدم اعتراف الدولة العثمانية بالمذهب الجعفري مذهبا إسلامياً وهذا اقصاء ثانٍ تبلور بمنع الشيعة بين الحين والآخر من منع اقامة شعائرهم (الحسينية) وكان السبب الاساسي لهذا التعامل السلبي هو تقارير بعض علماء السنة في العراق المشوهة لصورة الشيعة وعقائدهم لدى الباب العالي من خلال وصفها بالخطر على الاسلام والبلاد الاسلامية وكانت الحكومة العثمانية تصدق هذه التقارير لا لصحتها بل لتتخذها مبرراً لممارسة الاقصاء تجاه الشيعة وتجعل المناصب في ولايات العراق حكراً على ابناء المذهب السني، لذا حرمت الشيعة من التمثيل النيابي (مجلس المبعوثان) فلم يمثل الشيعة في مجلس المبعوثان العثماني بدوراته الخمس سوى شخص واحد ولمرة واحدة ولم يكن ذلك إلا لأنه احد اعضاء جمعية الاتحاد والترقي العثمانية وهذا يعني ان هذا الرجل كان يقوم بخدمات للعثمانيين تنال رضا السلطات الحاكمة. كان من اثار هذه الممارسة تجاه الشيعة في العراق قلة المتعلمين بين صفوف ابناء الطائفة في العراق التي اتخذت ذريعة للنخب الحاكمة في العراق الملكي (1921 – 1958) بعد تخلص العراق من براثن الاحتلال العثماني لتمارس من خلالها الاقصاء تجاه الشيعة، علماً ان الحكم الملكي في العراق لم يقم إلا بعد ثورة 1920 التي لعب فيها الشيعة ادوارا جهادية مشرفة اجبت المحتل البريطاني على الرضوخ لإرادة الثائرين.


Article
The political violence in Iraq
العنف السياسي في العراق

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (10)

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (3)

More...