research centers


Search results: Found 32

Listing 1 - 10 of 32 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Investigation Of An Improved Performance Of Secondary Clarifiers Using Computational Fluid Dynamics Model
فحص الاداء المحسن للمصفيات الثانوية بأستخدام النموذج الحسابي لديناميك الموائع

Author: Ali H. GHAWI علي هادي غاوي
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2011 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 82-100
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Secondary clarifier is one of the most commonly used unit operations in wastewater treatment plants. It is customary designed to achieve solids separation from biologically treated effluent through clarification of biological solids and thickening of sludge. As treatment plants receive increasingly high wastewater flow, conventional sedimentation tanks suffer from overloading problems which result in poor performance. Inlet baffle modification by using an energy dissipating inlet (EDI) was proposed to enhance the performance in the circular clarifiers in Al-Dewanyia wastewater treatment plant. A 3-Dimensional fully mass conservative clarifier model, based on modern computational fluid dynamic theory, was applied to evaluate the proposed tank modification and to estimate the maximum capacity of the existing and modified clarifiers. A Computational Fluid Dynamic (CFD) model was formulated to describe tank performance and design parameters were obtained based on the experimental results. The study revealed that velocity and SS is a better parameter than TS, BOD, COD to evaluate the performance of sedimentation tanks, and Removal efficiencies of suspended solids, biochemical oxygen demand, and chemical oxygen demand were higher in the EDI (Baffle).

ان أحواض الترسيب الثانوية واحدة من أكثر وحدات المعالجة أهمية في محطات معالجة مياه الصرف الصحي. ان أحواض الترسيب مصممة لإزالة المواد الصلبة و المواد العضوية الناتجة من المعالجة الحيوية في أحواض التهوية حيث تتجمع هذه المواد و تترسب قي قعر حوض الترسيب على شكل خبث. نتيجة لزيادة كميات التصريف الواصلة الى محطات المعالجة نتيجة للنمو السكاني أصبحت أحواض الترسيب الكلاسيكية تعاني من قلة كفاءتها في المعالجة. لذلك يتطلب الأمر تحسين أداء هزة الأحواض, حيث تم في هزة الدراسة إضافة مصدات عند مدخل مياه الصرف الصحي الى حوض الترسيب لغرض تحسين الأداء لهذه الأحواض, حيث تم تطبيق هذا التحسين في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في مدينة الديوانية و التي تعاني من زيادة كمية المياه المتدفقة و بالتالي قلة كفاءة المعالجة. في هذه الدراسة تم تطوير نموذج رياضي ثلاثي الإبعاد بناء على حفظ الكتلة لغرض نمذجه أحواض الترسيب و بالتالي تحسين أداءها و زيادة سعتها. و شملت الدراسة قياسات مختبريه للمواد العضوية و الصلبة و الكيماوية لغرض تحسين أداء محطة المعالجة. و قد بينت النتائج ان كفاءة أحواض الترسيب و بالتالي كفاءة محطة المعالجة تزداد باستخدام المصدات و كذلك سعتها. و ان الدراسة قد كشفت ان سرعة الجريان و تركيز المواد الصلبة هو أفضل مؤشر لتحسين أداء أحواض الترسيب.

Keywords

Clarifier --- Sedimentation --- Sludge --- Wastewater --- Solids --- CFD.


Article
Improving the Performance of Conventional Wastewater Treatment Plants
تحسين أداء محطات معالجة مياه الصرف الصحي التقليدية

Authors: Ali Hadi Ghawi علي هادي غاوي --- Zaidun Naji Abudi زيدون ناجي عبودي
Journal: Iraqi Journal of Civil Engineering المجلة العراقية للهندسة المدنية ISSN: 19927428 Year: 2012 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 62-73
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Secondary clarifiers form a crucial component in gravity separation processes mainly in solid-liquid separation. They perform the crucial process of separating the activated sludge from the clarified effluent and also to concentrate the settled sludge. As treatment plants receive increasingly high wastewater flow, conventional sedimentation tanks suffer from overloading problems which result in poor performance. Inlet baffle modification by using an energy dissipating inlet (EDI) was proposed to enhance the performance in the circular clarifiers in Al-Dewanyia wastewater treatment plant. A 3-Dimensional fully mass conservative clarifier model was applied to evaluate proposed tank modification and to estimate the maximum capacity of the existing and modified clarifiers. A Computational Fluid Dynamics (CFD) model was formulated to describe tank performance and design parameters were obtained based on the experimental results. The study revealed that velocity and SS are better parameters than TS, BOD5, and COD to evaluate the performance of sedimentation tanks. Removal efficiencies of suspended solids, biochemical oxygen demand, and chemical oxygen demand were higher in the EDI (Baffle).

أحواض الترسيب الثانوية تشكل مرحلة المعالجة الرئيسية لإزالة المواد الصلبة العالقة و الحماة من مياه الصرف الصحي في محطات المعالجة مياه الصرف الصحي التقليدية. ونتيجة لزيادة كميات التصريف الواصلة إلى محطات المعالجة نتيجة للنمو السكاني أصبحت أحواض الترسيب الكلاسيكية تعاني من قلت كفاءتها في المعالجة. لذلك يتطلب الأمر تحسين أداء أحواض الترسيب. تمت في هذه الدراسة إضافة مصدات عند مدخل مياه الصرف الصحي إلى حوض الترسيب لغرض تحسين الأداء لهذه الأحواض, وتم تطبيق هذا التحسين في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في مدينة الديوانية والتي تعاني من زيادة كمية المياه المتدفقة وقلة كفاءة المعالجة. تم تطوير نموذج رياضي ثلاثي الإبعاد لغرض نمذجة أحواض الترسيب وتحسين أداءها وزيادة سعتها. شملت الدراسة قياسات مختبريه للمواد العضوية والصلبة والكيماوية لغرض تحسين أداء محطة المعالجة. بينت النتائج إن كفاءة أحواض الترسيب وبالتالي كفاءة محطة المعالجة تزداد باستخدام المصدات و كذلك سعتها. كشفت الدراسة إن سرعة الجريان و تركيز المواد الصلبة هو أفضل مؤشر لتحسين أداء أحواض الترسيب.

Keywords

Clarifier --- Sedimentation --- Sludge --- Wastewater --- Solids --- CFD.


Article
GEOLOGY OF THE PHOSPHORITE DEPOSITS OF IRAQ
جيولوجية رواسب الفوسفوريت في العراق

Author: Khaldoun S. Al-Bassam خلدون صبحي البصام
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2017 Volume: SPECIAL ISSUE - Iraqi Phosphate Deposits Issue: 7 Pages: 25-50
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

Phosphorite deposits of Late Cretaceous and Paleogene age are well known in the Iraqi Western Desert. They are part of the regional phosphorite belt of the Tethys which is best developed in North Africa and East Mediterranean countries and is considered to include the largest marine upwelling-type deposits in the world. The phosphorites of Iraq, as with the other deposits of this belt, are marine sedimentary stratiform deposits, granular in texture, associated with limestone, shale, chert and occasionally sandstone. The phosphorite beds may reach several meters in thickness, and show common features of hardgrounds and bioturbation. Silicification is common in these deposits. They were deposited in several cycles of phosphogenesis, extended from Maastrichtian to Middle Eocene. Most of the Iraqi phosphorite deposits, except those in the Nukhaib area, were laid down west of the Horan High, in successive episodes, culminated in the Paleocene. The phosphate components consist mostly of coated grains (cortoids and ooids), uncoated grains (peloids) and to a lesser extent phosphoclasts (mostly bones) and coprolites. The cementing material is commonly calcite; occasionally silicified. The only phosphate mineral identified is francolite. The P2O5 content of the Iraqi deposits is generally in the range of (18 – 25) %, but typically (20 – 22) %; the main diluent is calcite cement. The phosphorites, as with most upwelling marine deposits, are relatively enriched in F, U, Cd, Sr, Y and REE, which are associated with the phosphate phase.The indicated phosphate resources of Iraq were estimated by about 10 billion metric tones, which put Iraq the second after Morocco in that respect. These resources are divided among several deposits; most of which are bordering the northern and western rims of the Ga'ara Depression. They are: Akashat, Swab, Hirri, Marbat, Dwaima, H3 and Ethna. The bulk of the phosphate resources is found in the Paleocene Akashat Formation. The H3 deposit includes parts of the Late Cretaceous sequence (Digma Formation), whereas the Ethna deposit is merely of Middle Eocene age (Ratga Formation). Among the Iraqi deposits, only Akashat has been developed and exploited since the early eighties of the past century.

توجد رواسب الفوسفوريت من عمر الطباشيري المتأخر والباليوجين في الصحراء الغربية العراقية وهي جزء من حزام الفوسفوريت الإقليمي لمحيط التيثيز الذي يمتد من شمال أفريقيا الى شرق البحر الأبيض المتوسط ويضم أكبر رواسب الفوسفوريت من نوع التيارات البحرية الصاعدة في العالم. إن الفوسفوريت في العراق، كما هو الحال في بقية الرواسب في هذا الحزام الإقليمي، بحرية الأصل، متطبقة وحبيبية النسجة مرتبطة مع رواسب من الحجر الجيري والسجيل والصوّان وأحياناً مع الحجر الرملي. يبلغ سمك الطبقات الفوسفاتية عدة أمتار وتظهر خصائص شائعة مثل الأرض الصلبة والتعكر الاحيائي والتحول الى السيليكا. تكونت هذه الرواسب في عدة دورات ترسيبية متتابعة امتدت من الماستريختي الى الإيوسين المتوسط وتعاظمت في الباليوسين وتتموضع معظم الرواسب الفوسفاتية العراقية غرب نهوض حوران.تتشكل المكونات الفوسفاتية من الحبيبات المغطاة (اللحائيات والسرئيات) وغير المغطاة (الدمالق) ونسب أقل من الحطام الفوسفاتي (العظام) وبراز الأسماك المتحجر. تتكون المادة الرابطة من الكالسايت المتحول أحياناً الى السيليكا ويمثل الفرنكوليت المعدن الفوسفاتي الوحيد في هذه الرواسب. تترواح نسبة (P2O5) في الرواسب العراقية بين (18% و 25%) ولكن المدى الشائع هو (20% الى 22%) ويمثل الفرنكوليت المعدن الرئيسي المتحكم بهذا التركيز. الصخور الفوسفاتية العراقية، كما الحال في مثيلاتها من الرواسب البحرية المتكونة بفعل التيارات الصاعدة، غنية نسبياً بالعناصر (F، U، Cd، Sr، Y و REE) التي تربط بالطور المعدني الفوسفاتي. تم تقدير الموارد المعدنية الفوسفاتية بحوالي (10) بليون طن متري مما يجعل العراق الثاني بعد المغرب في هذا المجال وتتوزع هذه الموارد في عدة رواسب تقع معظمها في المناطق الشمالية والغربية المحاذية لمنخفض الگعرة وهي عكاشات وصواب والهري والمربط ودويمة و H3 والإثنى. إن معظم الموارد الفوسفاتية العراقية من عمر الباليوسين وتتموضع في تكوين عكاشات غير ان أجزاء من راسب H3 تقع ضمن تتابع الطباشيري المتأخر لتكوين الدگمة في حين أن راسب الإثنى يقع ضمن تتابع الإيوسين الأوسط لتكوين الرطگة ويعتبر راسب فوسفات عكاشات الوحيد الذي تم تطويره و استثماره منذ مطلع الثمانينات من القرن الماضي.


Article
Hydrologic Modeling for Sedimentation in Hemrin Reservoir Using HEC-HMS

Loading...
Loading...
Abstract

Hemrin dam is an important dam in Iraq located on Diyala river which is considered as main tributary of Tigris. The sedimentation is very difficult problem and is considered the major problem affecting the utilization of the dam. HEC-HMS 4.1 software was used to made a simulation for sedimentation in Hemrin reservoir in order to estimate the amount of sediment entering and deposition in the reservoir for the period (1981-2014). The calibration processes were performed using field measurement data for flow of water from Diyala river, the result obtained from simulation process found that the average annual sediment discharge load to Hemrin reservoir is ( 3.43x〖10〗^6 Ton), while the average annual sediment deposited is (3.25x〖10〗^6 Ton).


Article
Improvement of sedimentation process using inclined plates

Author: Rasha salah AL-kizwini
Journal: Mesopotamia Environmental Journal بيئة وادي الرافدين ISSN: 24102598 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 100-114
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

in this paper, study the effect of inserting inclined plates at angles (30 , 45 and 60 ) at flow rate(0.5-2) l/min anddetention time (200-50) min, with and without using an alum on the improvement of the turbidity removal efficiency( R) in an up flow settling tank compared without inclined plates, have been investigated by (PDS Sedimentation tank) for treating water from a water solution polluted by kaolinitic clay at initial concentration (360 mg/l ).The results indicate that the plates installed at the basin increased sediment turbidity removal efficiency to (87%) at angle 30° when flow rate equal to (0.5) l/min, detention time (200 min) with using alum and (70%) without using alum, compared without inclined plates, turbidity removal efficiency to (59%) when flow rate equal to (0.5) l/min detention time (200 min) with using alum and (41%) without using alum.


Article
The influence of Packed Cells Volume (PCV) and Temperature on Erythrocytes Sedimentation Rate (ESR)
تأثير حجم كريات الدم المضغوطة و درجة الحرارة في معدل ترسيب كريات الدم الحمر

Author: Suha Adel Qasim سها عادل قاسم
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2011 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 118-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Erythrocytes aggregation is an important physiological phenomenon in the circulation of blood, and is a basic characteristic of normal blood that plays a major role in cardiovascular system especially in the microcirculation.Blood samples have been taken from (30) volunteers (15 male, and 15 female), their ages (20-30) years. The Erythrocytes Sedimentation Rate (ESR) for those subjects was measured at different Packed Cells Volume (PCV) (10%-25%), and also it was measured at different temperature (10oC-25oC).The results show that there was a highly significant decrease (P<0.01) in ESR when the PCV increase and a highly significant increase (P<0.01) in ESR when the temperatures increase.The conclusion from these results is that the ESR values were affected by each of PCV and temperature of the samples.

تجمع كريات الدم الحمر هي ظاهرة فيزيولوجية في الدورة الدموية وهي خاصية أساسية في الدم الطبيعي تؤدي دوراً كبيراً في الدورة الدموية وخاصة في الأوعية الدموية الشعرية.تم أخذ عينة دم من (30) شخصاً (15 ذكراً و 15 انثى) وبأعمار (20-30) سنة، أذ تم حساب معدل ترسيب كريات الدم الحمر لمختلف قيم حجوم الكريات المضغوطة (10%-25%)، وكذلك تم حساب معدل ترسيب كريات الدم الحمر في مختلف درجات الحرارة (10مo-25مo).أظهرت النتائج أن هناك نقصاناً ملحوظاً ذا معنوية عالية (P<0.01) في معدل ترسيب كريات الدم الحمر عند زيادة حجوم الكريات المضغوطة وكذلك أظهرت النتائج أن هناك زيادة ملحوظة ذات معنوية عالية (P<0.01) في معدل ترسيب كريات الدم الحمر عند زيادة درجة الحرارة.نستنتج من ذلك أن معدل ترسيب كريات الدم الحمر يتغير بتغير كل من حجوم الكريات المضغوطة و درجة حرارة العينات.


Article
Effect of Ultrasonic Waves on Sedimentation Characteristics and sludge Dewaterability
تأثير الأمواج فوق الصوتية على كل من الخصائص الترسيبية وقابلية الحماة لنزع الماء

Author: Ahmed Yassin Shehab احمد ياسين شهاب
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2011 Volume: 19 Issue: 6 Pages: 30-39
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis paper studied the effect of ultrasonic waves on sedimentation characteristic of activated sludge and there causes on filamentous growth, as well as its effects on the sludge ability dewaterability. The power of ultrasonic waves was set at (0.35W/cm2) while the frequency and contacts time was varied to (31،44،55 KHz) (10،20،30،40 min) respectively. An instrument with (0.5 L) in volume was used to applied ultrasonic waves, it was connected by plastic tube with a completely mixed activated sludge reactor. Testes shows that the relationship between contacts time of ultrasonic and sludge volume index (SVI) was a sagged curve with an optimum point, that’s means there was a specific contacts time to achieved an optimum sedimentation characteristics at specific frequency. As well as Testes shows that the relationship between contacts time and specific resistance (r) was a linear in first order, that’s indicates the ability of dewaterability of sludge decreased with the increasing of ultrasonic contacts time. Also results shows that the effect of ultrasonic waves on activated sludge related conversely with its frequency.

الخلاصةتناول البحث اختبار قابلية الأمواج فوق الصوتية في تحسين الخصائص الترسيبية للحماة وتمزيق النمو الخيطي فضلا عن دراسة تأثيرها على قابلية الحماة لنزع الماء، وذلك عند تسليط الأمواج بقدرة ثابتة (0.35W/cm2) وترددات متغيرة (KHz 55،44،31) وزمن تعريض متباين ( min40،30،20،10). اُستخدم جهاز مختبري سعة (0.5 L) لتسليط لأمواج فوق الصوتية على الحماة وذلك بربطه مع مفاعل اختباري يعمل بأسلوب الحماة المنشطة ذات المزج التام. أثبتت الاختبارات أن معامل الدليل ألحجمي للحماة (SVI) يرتبط مع زمن التعريض بعلاقة على شكل منحني بنهاية صغرى، حيث تم الحصول على أفضل خصائص ترسيبية للحماة عند زمن تعريض محدد وعند ثبوت التردد. كذلك اثبت اختبار المقاومة النوعية للحماة للاحتفاظ بالماء (r) أن قابلية الحماة لنزع الماء (dewatering) تنخفض كلما ازداد زمن التعريض من خلال ارتباط العاملين بعلاقة خطية من الدرجة الأولى. كما أوضحت نتائج الاختبارات أن شدة تأثير الأمواج على الحماة المنشطة يتناسب عكسياً مع التردد المسلط.


Article
A COMPUTATION FLUID DYNAMIC INVESTIGATION INTO THE USE OF BAFFLES IN POTABLE WATER TREATMENT PLANT PROCESS TANKS IN IRAQ
تحقيق ديناميِكية حسابِ المائعِ في استعمال ِالحواجز في أحواضِ محطات معالجةِ الماءِ الصالح للشرب في العراق

Author: ALI H. GHAWI د. علي هادي غاوي
Journal: Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences مجلة القادسية للعلوم الهندسية ISSN: 19984456 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 94-107
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The reaction that takes place in a process tank is in a large way dependent on the internal hydraulics of the tank, irrespective of the type of tank. In some tanks mixing is desirable in others plug flow is desirable. In most tanks it is very hard to achieve either of the two. This is partially due to the fact that the area through which the fluid enters the tank is small in relation to the tank cross sectional, complex geometries and changes of fluid direction. Baffles can in some cases offer cost effective and simple solutions. This paper demonstrates how Computation Fluid Dynamic (CFD) can be used to improve process tanks performance in Iraq water treatment plant by the introduction of baffles.

التفاعل الذي يَحْدثُ في أحواض معالجة مياه الشرب عَلى نَحوٍ كبير معتمدة على الهيدروليكية الداخلية للأحواض، بصرف النّظر عن نوعِ الحوضِ. في بَعْض الأحواض تكون عملية الجريان الممزوج مرغوبة و البعض الأخر تكون عملية الجريان المتدفقِِ مرغوبُة. في أكثر الأحواض من الصعب جداً ان يحصل الاثنان معا". هذهً الحقيقة بسبب إن منطقة دخول المائع إلى الحوض صغيرة بالنسبة إلى مساحة الحوض, الشكل المعقدة للحوض و التغير في اتجاه الجريان . المصدات لها القدرة على تقلل كلفة معالجة الماء الصالح للشرب في محطات المعالجة و كذلك توفر حلول سهلة و بسيطة في عملية المعالجة و لمختلف أحواض المعالجةِ. هذه الدراسة أثبتت كيفية ان ديناميكية حساب المائع (CFD) يمكن أن تُستَعملَ لتحسّينُ أداءُ الأحواض المستخدمة في محطات معالجة مياه الشرب في العراق و بتالي الحصول على نوعية مطابقة للمواصفات العالمية لنوعية الماء الصالح للشرب باستخدام المصدات.


Article
Manifestations of erosion and sedimentation in the Shatt al-Arab waterway
مظاهر التعرية والترسيب في مجرى شط العرب

Author: Fakhri Hashem Khalaf
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2011 Issue: 14 Pages: 1-18
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

1-ان نظام المد والجزر في مجرى شط العرب هو المد النصف يومي اى حصول مدين وجزرين خلال اليوم الواحد ، وان زمن فترة المد اكبر من زمن فترة الجزر وذلك لزيادة سرعة تيارات الجزر مقارنه مع سرعة تيارات المد . 2-ان التفاعل الحاصل بين ضفاف المجرى والجريان المائي بسبب النشاط الهيدروليكي وتجوية وتفكك المواد الرسوبية للضفة . 3-تبلغ كمية الرواسب المنقولة من مجرى الكارون الى مجرى شط العرب حوالـــــــي (167000 – 203200 ) طن/ سنويا وان معدل الترسيب في مجرى شط العرب قرب جزيرة ام الرصاص حوالي (14) سم /سنه وفي موقع سيحان حوالي (3) سم /سنه و(13) سم / سنه في موقع الفاو . 4-ان الزيادة الحاصلة في عملية الترسيب ادت الى التحام جزيرتي ( الصالــحية والعجيراوية) في جزيرة واحدة وارتباط جزيرة الزيادية الشريطية مع الحـــــــاجز الرسوبي واطماء ودفن المجرى الفرعي الفاصل بينهما. 5-يتميز مجرى شط العرب باحتواءه على رسوبيات متماسكة متمثلة برواسب الطين والغرين وزيادة نسبة الرواسب الناعمة باتجاه المصب . 6-زيادة معدلات الشهرية للتصريف وكمية الحمولة القاعية والذائبة والعالقة في موقع مصب الكارون مقارنه مع موقعي القرنه والفاو. 7-ان تدني درجة انحدار النهر عموما بسبب زيادة عمليات الترسيب وان انخفاض درجة الانحدار بين (القرنة ومصب الكارون ) مقارنه مع (مصب الكارون والفاو ) ادى الى زيادة عدد الجزر في الموقع الاول مقارنة مع الموقع الاخر. 8-ان نشاءة جزر مجرى شط العرب قد خضعت الى ميكانيكيات نحتية وترسيبية ومــن الجزر التي تكونت بفعل الترسيب هي ( السندباد – المحمدية – ام الرصاص – الرملية)والبعض الاخر تكونت نتيجة لقطع مجرى النهر اراضي من السهل الفيضي مثل جزيرة ( الطويلة – الاغوات – الدواسر – ام الواوية ) . 9-تدين دلتا شط العرب في نشأتها الى العوامل النهرية فضلا عن تيارات المد والجزر التي ساعدت على تنوع شكلها الجيومورفولوجي وقد ساعد في ذلك ايضا ظـــروف المصب وتعرضه لظاهرة الهبوط . 10- ان دلتا شط العرب عبارة عن دلتا مدية متأثرة قليلا بالامواج وتتأثر الى حد كبير بطاقة النهر وان شكلها لم يكن متطورا وكما هو معروف عن هذه الانواع من الدلتاوات بسبب موقعها الجغرافي ما بين مصب نهر بهمنشير وخور عبد الله .


Article
Sedimentation Levels of Red Blood Cells (ESR) and its Effect on Viscosity of Blood Cells (PVC) and Glucose in Elderly People

Authors: Ammal Esmaeel Ibrahim --- Suhad Abdul Azeez Ibrahim --- Dhuha Hashem Fadhel --- Amir Adnan Hussein
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2014 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 9-12
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The erythrocyte sedimentation rate (ESR) is commonly used to assess the acute phase of the inflammatory response and to diagnose conditions associated with acute and chronic inflammation, including infections, cancers, and autoimmune diseases. Packed Cell Volume (PCV) is the height of the red cell column to the total height of the column of whole blood. This study included 100 healthy subject divided into two groups: females group (50) and males group (50). The increase in Erythrocyte Sedimentation Rate (E.S.R) was higher in women group than in men group. The result showed a negative correlation between the Packed Cell Volume (PCV) and ESR while there was a positive correlation between ESR with age and glucose.

معدل ترسيب كريات الدم: يستعمل لقياس استجابة الجسم في حالة الالتهاب للمساعدة في تشخيص الامراض المرتبطة بالالتهابات الحادة و المزمنة وتشمل هذه الامراض (العدوى والسرطان و امراض المناعة الذاتية). حجم الخلايا المضغوط: هو ارتفاع مستوى كريات الدم الحمراء في الانبوب الشعري ويقاس بالمقارنة مع الارتفاع الكلي للعامود. تضمنت الدراسة 100 نموذج تم تقسيمها الى مجموعتين:- مجموعة النساء وتضمنت 50 نموذج ومجموعة الرجال وتضمنت 50 نموذج لتحري التغير في مستويات معدل سرعة ترسب كريات الدم الحمراء وحجم الخلايا المضغوطه للدم بين النساء والرجال مع التقدم في العمر. حيث اظهرت النتائج ان معدل زيادة سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء كانت اكثرعند النساء، كما اظهرت النتائج علاقه عكسية بين حجم الخلايا المضغوطه مع معدل ترسيب كريات الدم بينما هنالك علاقه طردية بين سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء مع العمر ومستوى الكلوكوز في الدم.

Listing 1 - 10 of 32 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (32)


Language

English (21)

Arabic (7)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (3)

2016 (1)

2015 (5)

More...