research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The role of development media in the process of social development
دور الاعلام التنموي في عملية التطوير الاجتماعي

Author: Isr. Khalil Ibrahim ايسر خليل ابراهيم
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Issue: 2 Pages: 322-330
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship of media to the development of society in terms of how to use its multiple and sophisticated means to guide the public that seeks to achieve development in society, the need for information to keep pace with its development plans and works to create the participation of the public in the development process because it is the best trend to disseminate knowledge of the direction of political power on the issue Development as it (i.e. media) provides the desire for change and develops people's interest in changing their society for the betterThe research problem has been determined in the following question: Can the media be developed to take a developmental role in the society and how to invest the effective capabilities of these means in achieving comprehensive development? The research also aims to know some practical applications related to the role of media in achieving development

تتضح علاقة الإعلام بالتنمية في المجتمع من حيث كيفية استخدام وسائله المتعددة والمتطورة بهدف توجيه الجمهور الذي ينشد تحقيق التنمية في المجتمع ، فالحاجة ملحة إلى إعلام يواكب خططه الإنمائية ويعمل على خلق المشاركة من الجمهور في عملية التنمية،لأنه الاتجاه الامثل لنشر المعرفة بتوجه السلطة السياسية تجاه قضية التنمية كما انه ( أي الاعلام ) يوفر الرغبة في التغيير وينمي اهتمام الناس بتغيير مجتمعهم نحو الافضل . ان نجاح العملية التنموية يعتمد بشكل كبير على ما يتوافر من عوامل اقتصادية وسياسية واجتماعية وإعلامية وأيضا على مدى قوتها ودقتها وشدة تأثيرها بعد دراسة الجمهور بشكل مكثف . لذا فان مشكلة البحث تحددت في التساؤل التالي -هل يمكن بلورة الوسائل الاعلامية بان تأخذ دورا تنمويا في المجتمع وكيفية استثمار القدرات التأثيرية لتلك الوسائل في تحقيق التنمية الشاملة كما يهدف البحث الى معرفة بعض التطبيقات العملية المتعلقة بدور الاعلام في تحقيق التنمية من خلال تحديد الاليات التي يمكن توظيفها الاعلاميا لخدمة التنمية.. اعتمد البحث على المنهج الوصفي في دراسة موضوع البحث والخروج بنتائج وتوصيات تعطي للجانب الاعلامي تفسيرا لدوره في التنمية والتطور الاجتماعي .


Article
Social development in Iraq
التنمية الاجتماعية في العراق

Author: Rawa Zeki Younis yihyia ALtawel رواء زكي يونس الطويل
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2010 Issue: 20 Pages: 35-86
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis is reflected on Iraq as one of the developing countries, theabsence of social development in Iraq is one of the highlights of Iraq,despite the fact that Iraq possessed of wealth of which qualify it toachieve economic development, resulting in nutshell developmentand development at the social level, and perhaps the most strikingfeatures of the absence of social development in Iraq, the low levelof education, poor health of Iraqi citizens as well as a significantshortfall in the number of adequate housing and other basicnecessities of life so that Iraqi citizens suffered greatly from the mostbasic necessities of life, and that Iraq is on the verge of significantchange in the political and economic conditions it is the keypriorities that must be taken care of by any coming Iraqi governmentis working towards the development of a genuine social re-balanceto the lives of the Iraqi citizen

ينعكس الأمر على العراق باعتباره أحد الدول النامية، فغياب التنمية الاجتماعية في العراق يشكل أحد الملامح الأساسية في العراق، وذلك على الرغم من أن العراق يمتلك من الثروات ما تؤهله إلى أن يحقق تنمية اقتصادية ينجم عنها بالمحصلة تطور وتنمية على الصعيد الاجتماعي، ولعل من أبرز سمات غياب التنمية الاجتماعية في العراق ضعف مستوى التعليم، ضعف المستوى الصحي للمواطن العراقي فضلا عن نقص كبير في عدد المساكن الملائمة وغيرها من المستلزمات الأساسية للحياة بحيث أصبح المواطن العراقي يعاني بشكل كبير من أبسط مستلزمات الحياة، وبما أن العراق مقبل على تغير كبير في الأوضاع السياسية والاقتصادية فإن من الأولويات الأساسية التي يجب أن يتم الاهتمام بها من قبل أي حكومة عراقية قادمة هو العمل على تحقيق تنمية اجتماعية حقيقية تعيد التوازن لحياة المواطن العراقي.


Article
Moderation of Religious Discourse & its Impact on Achieving the goals of Sustainable Societal Development: An Analytical Perspective
الاعتدال في الخطاب الديني ودوره في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية المستدامة (رؤية تحليلية)

Author: Dr. Mohammad Hussein Al-Hajj د. محمد حسين الحاج
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 1-17
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the discourse in general and its religious nature are not merely words that have been received throughout the ages, but rather a message of intellectual, religious and social content that has its objectives, purpose and implications for human thought. The era and its developments. This research aims at addressing the required roles of moderate religious discourse in order to achieve the objectives of sustainable community development, by presenting the foundations and characteristics of this discourse in an analytical study. The importance of the research stems from its approach to the concept of moderate religious discourse and its relation to achieving the objectives of comprehensive community development by promoting the innovative path of moderate religious discourse and highlighting the role and impact of moderate religious discourse in achieving the goals of comprehensive community development. The researcher relied on the analytical descriptive approach by returning to the references and researches that were subjected to the subject of the research, whether direct or indirect, to reach the researcher to a number of results, the most important of which is that moderate religious discourse can contribute effectively to support and strengthen the efforts of the state for development Comprehensive community. The researcher also recommends in his research to work for the renewal and development of religious discourse to receive ears and hearts conscious, and work on the exercise of jurisprudence with all the confidence and otherwise, we remain in terms of we do not change and not renew and compelling dependency and underdevelopment

لا شك أن الخطاب عموماً ومنه الديني ليس مجرد كلمات تلقى، وعبارات متداولة على مر العصور الغاية منها الاشهار، وإنما هو رسالة ذات مضمون فكري وديني واجتماعي له أهدافه وغايته ودلالاته المؤثرة على الفكر الإنساني, ونتيجة لهذه الأهمية تبرز أهمية الخطاب الديني المعتدل من خلال مواجهته لمستجدات العصر وتطوراته. ومن ذلك المساهمة في رفد ودعم التنمية المجتمعية وتحقيق أهدافها , ويأتي هذا البحث ليتناول الأدوار المطلوبة من الخطاب الديني المعتدل من أجل تحقيق أهداف التنمية المجتمعية المستدامة , من خلال بيان أسس وخصائص ذلك الخطاب في دراسة تحليلية . كما تنبع أهمية البحث من خلال تناوله لمفهوم الخطاب الديني المعتدل وعلاقته بتحقيق أهداف التنمية المجتمعية الشاملة , من خلال النهوض بالمسار التجديدي لمفهوم الخطاب الديني المعتدل, وإبراز دور وأثر الخطاب الديني المعتدل في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية الشاملة. وقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي، من خلال العودة إلى المراجع والبحوث التي تعرضت لموضوع البحث سواءً كانت مباشرة أو غير مباشره , ليصل الباحث إلى جملة من النتائج أهمها تبين أن الخطاب الديني المعتدل يمكن أن يساهم مساهمة فاعلة في دعم وتعزيز مجهودات الدولة من أجل تنمية مجتمعية شاملة. كما يوصي الباحث من خلال بحثه على العمل من أجل تجديد وتطوير الخطاب الديني كي يلقى آذاناً صاغية وقلوباً واعية, والعمل على ممارسة الاجتهاد الفقهي بكل ثقة وبخلاف ذلك فأننا نبقى من حيث نحن لا نتغير ولا نتجدد وقانعين بالتبعية والتخلف.


Article
Iraqi youths: Opportunity Or Challenge Of Social Development
الشباب العراقي: فرصة أم تحد للتنمية الاجتماعية جدل الطاقات المعطلة والأهداف المؤجلة

Author: Rasool Mutlak Mohammad رسول مطلق محمد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2014 Issue: 67 Pages: 1-27
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Young demographic and developmental opportunity, but it may turn into a heavy burden , confiscates efforts expected from the donation resulting from the demographic characteristics of the quality of the classes are able to work and production . Especially the youth category, which represents real capital, Sustainable investment, and promising developmental outcomes human and material rewarding. Young people aged 15-24 years , according to surveys in 2004 - (20%) of the total population of Iraq , and the percentage rises to 28% for the age group (15-29 years) in which the associated shift in the age structure of the population of the appearance and the emergence of the age groups (15-29 years) in the population pyramid. This is due to low fertility , which is known to returns demographic ( demographic window ), which represents an opportunity to build the capacity of young people and direct them as a key tributary in the course of the development process. Perhaps the first indicators that the construction is to expand the choices of young people by maximizing their abilities and their energies, and to improve the behavior of technical, scientific, and enable them to participate in the core areas in their community.

يهدف هذا البحث إلى التوصل إلى نتائج ممكن ان تُفضي إلى توسيع وتعميق الأساس المعرفي للقضايا ذات الأولوية للشباب العراقي وتوفير المؤشرات والقرائن العلمية لتعزيز الدعوة والحوار الجاد لتضمين قضايا الشباب واحتياجاتهم في سياسات وخطط التنمية البشرية المستدامة وبرامجها لوضع خطط مستقلة للشباب وتقديم توصيات وتوفير دروس مستفادة حول عناصر البيئة الداعمة لأولويات سياسات تنمية الشباب والسعي لبناء وتنفيذ إستراتيجية وطنية شاملة للنهوض بواقع الشباب في المجتمع العراق العراقي.إذ ان صورة التخلف في المجتمع العراقي احتوت ومنذ عقود طويلة، على أهم ثلاثة عناصر أساسية خالطتها ألوان أخرى. هذه العناصر هي الفقر، والمرض، والجهل والأمية، فضلاً عن مشكلات أخرى مثل: الجريمة، وجنوح الأحداث والتفكك العائلي، والتشرد، وانتشار المخدرات في علاقات سببية معقدة يصعب الإحاطة بها واليقين بنتائجها الإحصائية من حيث نسبية التأثير والتأثر.في هذه البحث نركز اهتمامنا بعنصر واحد من تلك العناصر الثلاث وهو الشباب والتنمية، وما يؤثر فيها وما تفرضه البطالة من سلوكيات بين الشباب على وجه التحديد، ولا شك أننا جميعنا نلمس في حياتنا اليومية ومن خلال علاقاتنا وحواراتنا الاجتماعية مؤشرات تلك المشكلات وندرك على وجه العموم آثارها وانعكاساتها على صعيد الواقع، أو على أقل تقدير نتوقع نتائجها. أن البيانات المتاحة عن بطالة الشباب متوفرة إلى حد ما من خلال بعض المصادر وأهمها:--مسح التشغيل والبطالة عام 2008 الذي أصدره الجهاز المركزي للإحصاء.-المجاميع الإحصائية السنوية التي يصدرها الجهاز وأهمها – المجموعة الإحصائية لسنة 2008 – 2009.-خارطة الحرمان ومستويات المعيشة 2006 الصادرة عن الجهاز أيضاً.-بعض المصادر الدولية الأخرى.على أننا بالنسبة للعراق لا نجد تحليلات سوسيولوجيه معمقة تتعامل مع مشكلة البطالة بوصفها مشكلة ذات أبعاد اجتماعية ونفسية ناجمة عن سوء إدارة المجتمع تربوياً واقتصادياً بالمعنى الواسع للكلمة، ان خطورة مشكلة التنمية تتفاقم إذا علمنا ان المجتمع العراقي يعاني من مشكلات جسيمة هي نتاج تراكم متواصل وعمليات تخريب ونهب فضلاً عن الفساد وسوء الإدارة وقدم المناهج التربوية والتعليمية وخلل البنى التحتية، وكما هو مبين في الإطار التالي.سنتناول فيما يأتي:- أولاً: المفاهيم الأساسية للبحث وأهمها الأمية – البطالة – الشباب .ثانياً: حجم البيانات المتاحة من زوايا نظر الباحث.ثالثاً: الشباب المفهوم المختلف عليه.رابعاً: الشباب والتعليم.خامساً:الشباب والعمل.سادساً: مناقشة بعض الإحصائيات والبيانات.سابعاً: توصيات.نرجو أن يكون لهذه الصفحات أهمية فتثير اهتمام الباحثين وتدفع إلى بناء مزيد من التصورات المثمرة حول الموضوع.


Article
Toward an effective strategy for economic development in Iraq
نحو استراتيجية فعاّلة للتنمية الاقتصادية في العراق

Author: Ali abd Alhadee علي عبد الهادي سالم
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 12 Pages: 240-285
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi economy suffers from problems and challenges and imbalances and wide for reasons of internal and external is still yield economy (one-sided) despite the availability of many and varied resources and facilities available to it. So the adoption of appropriate strategies and effective state of the Iraqi economy and its sectors with Basic provides the proper environment for that would lead to the easing of economic and social development of the Iraqi economy and ensure its development, focusing on the key economic sectors in which the capabilities and promising will achieve development and sustainable development if properly used and working out

يعاني الاقتصاد العراقي من اشكاليات وتحديات واختلالات واسعة لاسباب داخلية واخرى خارجية فهو لايزال اقتصاد ريعي ( احادي الجانب ) على الرغم من توفر الموارد العديدة والمتنوعة والامكانيات المتاحة فيه ، لذا فان اعتماد استراتيجيات ملائمة وفعالة لحالة الاقتصاد العراقي وقطاعاته الاساسية مع توفر البيئة المناسبة لذلك من شأنه ان يؤدي الى تخفيف التنمية الاقتصادية والاجتماعية للاقتصاد العراقي ويضمن تطوره مركزين على القطاعات الاقتصادية الاساسية التي فيها قدرات واعدة من شأنها تحقيق التطور والتنمية المستدامة اذا ما احسن استخدامها والعمل بها


Article
Economic and Social Developments in Iraq : Oil and Health Sectors Model
التطورات الاقتصادية والاجتماعية في العراق : قطاع النفط, وقطاع الصحة أنموذجاً

Author: Najii Sari Faris ناجي ساري فارس
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2017 Volume: 33 Issue: 32 Pages: 147-174
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the economic and social development in Iraq, particularly education and health in light with the economic policies that adopted by some developing countries such as the UAE, Singapore and Malaysia. However the study has analyzed the economic policies in Iraq, and focused on the lack of sustainability of economic reform in various sectors. In addition, it tackled role of oil sector in financing the public budget. The study confirmed that a high reliance on oil has led to weaken investment projects in general. Therefore, sound economic policies must be geared to reduce the high contribution of oil sector through pursuing comprehensive planning that target enhancing the economic progress and activate non-oil sectors.

تناول البحث التطورات الاقتصادية والاجتماعية في العراق مركزاً على واقع الصحة في ضوء التطورات التي حصلت في بعض الدول النامية مثل الإمارات العربية المتحدة وماليزيا وسنغافورة. كما حلل السياسات الاقتصادية في العراق مشيرةً في ذلك إلى القصور المستمر في سياسات الإصلاح الاقتصادي في قطاعات اقتصادية مختلفة، فضلاً عن بين البحث دور القطاع النفطي في تمويل الموازنة العامة للاقتصاد، إذ أكد على إن الاعتماد الكبير على قطاع النفط أدى إلى إضعاف المشاريع الاستثمارية بشكل عام. وبناءً على ذلك، توصل البحث إلى إن هناك حاجة كبيرة لتطبيق سياسات اقتصادية سليمة التي يمكن إن تُكرس في سبيل تخفيض المساهمة الكبيرة للقطاع النفطي في الناتج المحلي الإجمالي الذي يمكن إن يتحقق من خلال تخطيط اقتصادي شامل يستهدف تطوير الاقتصاد بشكل عام وتفعيل دور القطاعات غير النفطية.


Article
Private University Education and Social Development in Iraq A Field study in the universities of the Middle Euphrates
التعليم الجامعي الأهلي والتنمية الاجتماعية في العراق دراسة ميدانية في جامعات الفرات الأوسط

Loading...
Loading...
Abstract

University education is generally the cornerstone of the advancement of society and the achievement of its goals and aspirations in achieving comprehensive development. The university education, both governmental and private, is the only way for any society that seeks to meet the needs of its members and the requirements of its advancement and progress. It is responsible for preparing human cadres, preparing specialists and scientists, developing the capabilities of individuals and nurturing their talents and putting them in the service of society. However, the unstable conditions that Iraq is currently experiencing have greatly affected the process of university education in general and university education in particular, its role and the extent to which it contributes to social development.And the importance of this subject and its negative effects on society, the study sought to reveal the obstacles and problems suffered by the civil university education in Iraq, which stand in the way of its contribution to the effective process of social development.The study was based on a questionnaire that was characterized by honesty and consistency, which was applied in the comprehensive inventory method of the studied society of (725) teachers are the total professors working in private universities in the Middle Euphrates region. The study revealed:1 - National university education in Iraq suffers from many problems is the lack of teaching staff and instability in the policy of admission of students, and the lack of buildings and classrooms, scientific laboratories and libraries and other necessary supplies.2 - The study revealed that the university education is characterized by the lack of good planning in the design of educational policies and the lack of coordination between its outputs and the requirements of the market for work, which contributed to the weakening of its contribution to the process of social development at the present time.3- The study showed that the private education in Iraq suffers from the weakness of the material resources available to it and the weak financial budgets in most of the private universities, which reflected negatively on their scientific performance and the quality and quality of their educational outputs.4. The conditions of war, occupation and insecurity and the social and economic crises that have resulted from the reality of the civil university education in Iraq have contributed to the destruction of the infrastructure of this sector, undermining the scientific movement and decreasing its contribution to the process of social development. The study recommended that the responsible bodies:1- To develop a comprehensive plan to address the conditions of university education in order to improve its scientific and educational status in line with the movement of developments and rapid changes in various scientific disciplines according to the needs of actual development and its immediate and future requirements.2. Work on supporting the universities and the private colleges and fill their needs of shortage of teaching staff and infrastructure such as buildings, classrooms, laboratories and libraries, and work on the development of curricula continuously and linking them to the reality of the community to ensure compatibility between its outputs and the requirements of the labor market because of this significant impact in activating its role in Social development process.

يعد التعليم الجامعي بشكل عام الركيزة الأساسية لنهوض المجتمع وتحقيق أهدافه وتطلعاته في بلوغ التنمية الشاملة . فالتعليم الجامعي بشقيه الحكومي والأهلي هو السبيل الوحيد لأي مجتمع يسعى الى تلبية حاجات أفراده ومتطلبات نهوضه وتقدمه ، فهو الذي يتولى مهمة إعداد الكوادر البشرية وإعداد المتخصصين والعلماء وينمي قابليات الافراد ويرعى مواهبهم ويضعها في خدمة المجتمع . إلا ان الظروف غير المستقرة التي يمر بها العراق في الوقت الحاضر قد أثرت بشكل كبير على مسيرة التعليم الجامعي بشكل عام والتعليم الجامعي الأهلي بشكل خاص وعلى دوره ومدى ما يقدمه في تحقيق التنمية الاجتماعية . ولأهمية هذا الموضوع وآثاره السلبية على المجتمع فقد سعت الدراسة الى الكشف عن المعوقات والمشكلات التي يعاني منها التعليم الجامعي الأهلي في العراق والتي تقف حائلاً في سبيل مساهمته بشكل فاعل في عملية التنمية الاجتماعية . وقد اعتمدت الدراسة على استمارة استبيان أتسمت بصدق وثبات عاليين تم تطبيقها بأسلوب الحصر الشامل للمجتمع المدروس البالغ (725) تدريسي وتدريسية هم مجموع الاساتذة العاملين في الجامعات الأهلية بمنطقة الفرات الأوسط . وقد كشفت الدراسة عن :ان التعليم الجامعي الأهلي في العراق يعاني من مشكلات جمة تتمثل بنقص الكادر التدريسي وعدم الاستقرار في سياسة قبول الطلبة ، ونقص الأبنية والقاعات الدراسية والمختبرات العلمية والمكتبات وغيرها من المستلزمات الضرورية . وكشفت الدراسة ان التعليم الجامعي الأهلي يتصف بصفة عدم التخطيط الجيد في رسم سياساته التعليمية وانعدام التنسيق بين مخرجاته ومتطلبات سوق لعمل ، مما أسهم في اضعاف مساهمته في عملية التمية الاجتماعية في الوقت الحاضر . وأظهرت الدراسة ان التعليم الأهلي في العراق يعاني من ضعف الامكانيات المادية المتاحة له وضعف الموازنات المالية في معظم الجامعات الأهلية ، الأمر الذي أنعكس سلباً على أدائها العلمي وجودة ونوعية مخرجاتها التعليمية . وان ظروف الحروب والاحتلال وانعدام الأمن وما أفرزته من أزمات اجتماعية واقتصادية على واقع التعليم الجامعي الأهلي في العراق قد أسهمت في تدمير البنية التحتية لهذا القطاع وتقويض مسيرة الحركة العلمية فيه وتراجع مساهمته في عملية التنمية الاجتماعية . أوصت الدراسة ان تتولى الجهات المسؤولة : وضع خطة شاملة لمعالجة أوضاع التعليم الجامعي الأهلي للنهوض بواقعه العلمي والتربوي بما يتناسب مع حركة التطورات والتغيرات السريعة في شتى التخصصات العلمية ووفقاً لحاجات التنمية الفعلية ومتطلباتها الآنية والمستقبلية ، وتطبيق معايير الجودة العالمية ومعايير الاعتماد الاكاديمي في طريقة عمل الجامعات الأهلية وأنشطتها وبرامجها العلمية المختلفة . العمل على دعم الجامعات والكليات الأهلية وسد احتياجاتها من نقص في الكوادر التدريسية والبنية التحتية كالأبنية والقاعات الدراسية والمختبرات والمكتبات ، والعمل على تطوير المناهج الدراسية بشكل مستمر وربطها بواقع المجتمع بما يؤمن الموائمة بين مخرجاتها ومتطلبات سوق العمل لما لذلك من أثر كبير في تفعيل دورها في عملية التنمية الاجتماعية .


Article
The effect of public Expenditure and Revenue on some of the un tangible constituents of the Social Development in Iraq for the period (1985- 2008)
أثر الإنفاق العام والإيراد العام على بعض المقومات غير المادية للتنمية الاجتماعية في العراق للمدة من 1985 - 2008

Author: يسرى مهدي حسن
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 68 Pages: 236-253
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The evolution thought saw a sequenced development since the end of second world war , It stats when Europe was busy with rehabilitation of it’s economy and remove the destruction caused by the war, and that lead to dominate concepts about economic development, policies focusin on technical methods a high capital and rehabilitation of infrastructure.It was consider the evolution as a government responsible with MARSHAL project and key sepolicies affected by Comprehensive planning made by soviet union (previously), This thought widely dominatelin developing countries that tried since the fifteenth and sixteenth of 20 century to sipport it’s politial independence through achieving a high rate of economic evolution, in that time the dominate belief was, “The interest in economic aspects of evolution will automatically lead to social results which can Raise living conditions to the most of people in the community and broke the cycle of poverty”, but the execution of this planning and programming in the most of this countries did not achieve any social development because of dependence the economic evolution as a magic key of evolution.For that this research made to indicate the Iraq government rle by its finance articles (expenses, incoming) to achieve the social development through it’s un finance constituents for the period (1985- 2008).This research lead to many conclusion and recommendations include a suggestion of “establishment a social insurances fund funded from insurances deduction that impose on the workers with moderated prices, and functionality this finds in finance investment to increase the capital to enough a social insurances salaries since a jop chance may be available, and also for the poor, rder people, orphance and disabilities people.”

تحتل أدوات السياسة المالية (الإنفاقية والإيرادية) مكانة مهمة بين أدوات السياسات الاقتصادية الأخرى لما تتمتع به من تأثيرات اقتصادية واجتماعية على مجمل النشاط الاقتصادي . وفي بحثنا هذا سنركز على الآثار الاجتماعية لأدوات السياسة المالية (الإنفاق العام والإيراد العام) لما للتنمية الاجتماعية من أهمية متزايدة في عالمنا اليوم خاصة فيما يتعلق بمقوماتها غير المادية المتمثلة في خدمات اجتماعية تساهم وبشكل كبير في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية في آن واحد، وأهمها (التعليم، الصحة، شبكات الأمان والضمان الاجتماعي، المرافق الخدمية الأخرى) . وفي العراق نظراً لحاجة المجتمع إلى التوازن الاجتماعي جنباً إلى جنب من التوازن الاقتصادي كان لا بد من دراسة الموضوع وتحليل دور صور الإنفاق العام والإيراد العام من خلال قوانين وقرارات الحكومة المركزية في تحقيق تنمية اجتماعية متوازنة


Article
Entrepreneurship Culture in light of sustainable development "A Field Study On Algerian Sonatrach Oil Company "
ثقافة الريادة في ظل التنمية المستدامة "دراسة ميدانية على شركة سوناطراك البترولية الجزائرية"

Loading...
Loading...
Abstract

This Study sought to determine the role of entrepreneurship Culture on sustainable development, sustainable development have been identified through its three dimensions were in (Economic, Social, environmental).To achieve the above objectives, questionnaire was developed and distributed to a sample consists (383) subjects and then descriptive statistical technique such as (mean, standard deviation) and analytical statistical technique such as (regression, anova) were used to analyze the data. the study has reached the following conclusions:1. there was no a statistical significant role for entrepreneurship Culture on environmental Development.2. there was a statistical significant role for entrepreneurship Culture on social Development. 3. there was a statistical significant role for entrepreneurship Culture on economic Development.The study has recommended the need to develop entrepreneurship Culture in the company researched and work on the practical application of the principles of ISO14000 and respect for the environment by taking into account the side of social responsibility

سعت هذه الدراسة إلى تحديد دور ثقافة الريادة في تحقيق التنمية المستدامة "دراسة ميدانية على شركة سوناطراك البترولية الجزائرية" وقد تحددت الدراسة بمتغير مستقل تمثل في )ثقافة الريادة( ومتغير تابع )التنمية المستدامة( بأبعادها الثلاثة التي تمثلت في (التنمية الاقتصادية، التنمية الاجتماعية، التنمية البيئية)، ولتحقيق أهداف الدراسة تم تطوير إستبانة لغرض جمع البيانات من أفراد العينة، وبلغ تعدادها (383) مفردة، وتم استخدام الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) لتحليل بيانات الإستبانة، اعتمادا على الانحدار وغيرها، وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج كان من أبرزها:1.أن هناك دور ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α≤0.05) لثقافة الريادة لشركة سوناطراك البترولية في تحقيق التنمية الاقتصادية. 2.أن هناك دوراً ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α≤0.05) لثقافة الريادة لشركة سوناطراك البترولية في تحقيق التنمية الاجتماعية. 3.أنه لا يوجد دور ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α≤0.05) لثقافة الريادة لشركة سوناطراك البترولية في تحقيق التنمية البيئية. وتوصي الدراسة بضرورة تنمية ثقافة الريادة في الشركة المبحوثة والعمل على التطبيق العملي لمبادئ ISO14000 واحترام البيئة بمراعاتها لجانب المسؤولية الاجتماعية (Social Responsibility).


Article
Children's Satellite Channels and Role in the Social Development from Parent's Perspective Social Field Study in the City of Mosul
قنوات البث الفضائي للاطفال ودوها في التنشئة الإجتماعية من وجهة نظر الوالدين دراسة اجتماعية ميدانية في مدينة الموصل

Author: Nora. m. Ali نورا مجيد علي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2013 Issue: 67 Pages: 405-436
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Children's satellite channels have becomethe most effective media on parents and children alike interms of the entertaining and educational programs andcartoons there channels broad cast. These channels withtheir effective force home become a fierce competitoragainst the parents in the directed social children raisingprocess. The parents even realized the seriousness of thisdevice that they began to use it as a means for reward andpunishment. The results of the field study also highlight thatseveral families in the city of Mosul readied that it is notpossible to ignore the effects of this great device. Theparents also need to keep a close eye on their children whilewatching TV and continuously direct them towardseducational programs that enhance the child intellectually.The parents also need to teach the child what he is allowedto watch and what is banned and explain the reasons behindthese decisions.

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (1)

2015 (1)

2014 (2)

More...