research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Artistic prose in old ages was divided into two types speeches and letters
النقد الأدبي في مراسلات الأدباء (النقد ألرسائلي)

Author: Mohammed S. Rasheed AL- Hafed محمد صالح رشيد الحافظ
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 189-216
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Artistic prose in old ages was divided into two types: speeches and letters. The first thing comes to our mind is these two distinguished types among other types of literature, in addition to their roles and functions in literary, social and religious life. Included in this type of artistic prose is what is called "literature of letters" which forms a literary genere in its own. Under this type, other sub-types of various letters in style, content, purpose and intention, which were different in influence and beauty. In addition to the accumulation of literary literature a cross its stages of development in grammar, and characteristics. Finally the letter become an art of rules and origins.

تقاسم النثر الفني في العصور القديمة جنسان أدبيان، هما: الخُطَب والرسائل، فإذا ما ذكر، انصرفت الأذهان إليهما دون غيرهما، نظرا لما يتميزان به من حضور متميز، وما يتبوآنه من منزلة رفيعة بين أجناس الأدب وفنونه، هذا بالإضافة إلى ما اضطلعا به من أدوار ووظائف في الحياة الأدبية والاجتماعية والدينية. وهكذا يندرج ضمن هذا النثر الفني ما يصطلح عليه بـ" أدب الرسائل " الذي يشكل جنسا أدبيا قائما بذاته، إذ تنضوي تحته هو الآخر أنواع من الرسائل المختلفة أسلوبا وموضوعا، والمتنوعة غرضا ومقصدا، والمتفاوتة جمالا وتأثيرا، هذا فضلا عما راكمه " أدب الرسائل "، عبر مراحل تطوره، من قواعد ومعاييـر وخصائـص، ومن ثـم أصبحت الرسالـة صناعة ذات قواعد وأصول.

Keywords

speeches --- and --- letters --- النقد --- ألرسائلي


Article
The Speech Acts of Warning in Presidential Speech
دراسة افعال كلام التحذير في الخطابات الرئاسية

Author: Emad H. Samir عماد حايف سمير
Journal: Journal of Al_Anbar University for Language and Literature مجلة جامعة الانبار للغات والاداب ISSN: 20736614 Year: 2012 Issue: 8 Pages: 285-301
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Presidential speeches are complex; they are planned and written to suit the mood of certain audience. The theme in such speeches remains the significant factor in making the addressee pay his/her overall attention to the speaker convinced that what the speaker is going to say is for his/her sake. The problem of discussing such kind of speech is the linguistic and pragmatic aspect of language. The context of situation has its role in interpreting the pragmatic aspects employed in the text. It is the most essential and interesting factor in revealing intended messages said by the speaker/writer. The use of speech acts is one of the important factors upon which the speaker can rely to arrive at the deep meaning intended beyond the apparent one. Politicians usually use many linguistic aspects to express illocutionary forces but the most common type is modal + operator + infinitive.

تعتبر الخطابات الرئاسية بالغة التعقيد إذ أنها تخطط وتكتب لتناسب مزاج فئة معينة من المتلقين ويبقى موضوع هذه الخطابات العامل الرئيسي لجذب انتباه المتلقي الذي غالبا ما يكون مقتنعا بان ما يقوله المتحدث يصب في مصلحته. تكمن المشكلة في مناقشة هكذا خطابات في نوع المظاهر اللغوية والتداولية للغة المتضمنة في صياغة هذه الخطابات. ويؤدي الموقف نفسه دورا مهما في تفسير المظاهر التداولية المستخدمة في مثل هذه النصوص ويكاد أن يكون أهم عامل لتفسير الرسائل المقصودة في حديث المتكلم. ويعد استعمال الفعل الكلامي واحد من أهم العوامل التي يمكن أن يعتمد عليها المتحدث ليصل إلى المعنى الضمني المراد فهمه أو إدراكه من وراء المعنى الظاهر.


Article
Formal and Functional Perspectives in the Analysis of Hyperboles in Obama's Speeches
المنظور الشكلي والوظيفي في تحليل عبارات المبالغة في خطابات اوباما

Author: Asst. Prof. Rihab Abduljaleel Saeed Alattar (Ph.D.)
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2017 Issue: 36 Pages: 157-186
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Hyperbole is an obvious and intentional exaggeration in the sense that it takes things to such an extreme that the audience goes too far and then pulls itself back to a more reasonable position, i.e. it is an extravagant statement or figure of speech not intended to be taken literally. This paper focuses on the formal and functional perspectives in the analysis of hyperbole which American candidates produce in their speeches in electoral campaigns, for it is hypothesized that candidates in their electoral campaigns use hyperbolic expressions excessively to persuade voters of the objectives of their electoral campaign programs. Hence, it aims to analyze hyperbole in context to determine the range of pragmatic functions that this figure fulfills and to present a formal analysis of hyperbole to demonstrate which formal realizations employed with a hyperbolic function are more or less likely to serve the persuasive aspect of hyperbole. To achieve these aims, three campaign speeches by Barack Obama from the 2012 Presidential Election, chosen at random from the American Presidency Project, were analyzed, and the occurrences of hyperbolic expressions identified. The frequency findings, in terms of the formal analysis, reveal that the exaggerated content found in single words is the type which represents the most common realization of hyperbole in Obama's speeches. In terms of the functional analysis, the results reveal that emphasis and evaluation appear to be the most prominent functions suggesting that the intended impression on voters is only constructed through the combined effects of these two devices.

الغلو هو مبالغة واضحة ومتعمدة اي أنه يأخذ الأمور إلى حد التطرف ثم يعود بالمتلقي إلى موقف أكثر اعتدالاً، أي إنه تعبير مجازي لا يقصد أن يؤخذ حرفياً. تتركز هذه الدراسة على المنظور الشكلي والوظيفي في تحليل عبارات المبالغة التي يستخدمها المرشحين الأمريكيين في خطاباتهم في الحملات الانتخابية حيث يفترض استخدامهم لتلك العبارات بشكل مفرط لاقناع الناخبين بأهداف برامج حملاتهم الانتخابية. وبالتالي، فإنه يهدف إلى تحليل عبارات المبالغة في السياق لتحديد مجموعة من الوظائف البراغماتية التي تحققها تلك العبارات بالاضافة الى تحليلها شكلياً لبيان اي من هذه الاشكال المقترنة مع الوظائف الآنفة الذكر تخدم الجانب الاقناعي للمبالغة. ولتحقيق هذه الاهداف تم اختيار ثلاث خطابات للرئيس الامريكي باراك اوباما في حملته الانتخابية للسباق الرئاسي في 2012 ومن ثم تحليلها لتحديد عبارات المبالغة. وقد كشفت النتائج من حيث المنظور الشكلي ان الكلمات المفردة تمثل الشكل الاكثر شيوعا من حيث كم المبالغة في خطب اوباما. من حيث التحليل الوظيفي، بينت النتائج أن التأكيد والتقييم هما من ابرز الوظائف مما يؤكد ان الانطباع المراد خلقه لدى الناخبين يتم فقط من خلال الآثار المشتركة لتلك الوظيفتين.


Article
Metonymy as a Pragma-Rhetorical Feature in some Speeches of Imam Ali
Metonymy as a Pragma-Rhetorical Feature in some Speeches of Imam Ali

Authors: HaniKamel Al-Ebadi هاني كامل --- FareedHameed Al-Hindawi فريد حميد الهنداوي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 32 Pages: 9-24
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The speech of Prophet Mohammad and his progeny (P.B.U.T) is regarded a main source for several sciences such as rhetoric and eloquence. Their speeches are expected to be an adequate corpus of analysis in the light of modern linguistic theories. As such, this paper investigates the pragma-rhetorical functions of metonymy in Imam Ali's (P.B.U.H) speeches. It aims at examining the applicability of one of the modern linguistic theories,namely rhetorical pragmatics, on Imam Ali's (P.B.U.H) speech. It is hypothesized that:(a)Imam Ali's (P.B.U.H) speeches serve as data of analysis for testing the applicability of Rhetorical Pragmatics, (b) he utilizes all types of metonymy to replace certain issues and actions, and (c) metonymy can breach pragmatic principles such as the cooperative principle so as to perform pragmatic functions.For the sake of analyzing the selected data, the study develops a model for finding out types of metonymy, pragmatic strategies and pragmatic functions.According to the analysis, a number of conclusions has been arrived at.All types of metonymy are used indata under scrutiny. The maxim of quality is the most prominent pragmatic strategy of metonymy. Besides, two functions are performed by these types of metonymy including affirmation and dispraise. Finally, the study proves that Imam Ali's (P.B.U.H) speeches are an important area of pragma-rhetorical data analyses.

يعتبر كلام النبي وال بيته () مصدر رئيسي لعدة علوم مثل البلاغة والبيان, ويتوقع ان يمثل كلامهم بيانات كافية للتحليل في ضوء النظريات الحديثة, لذا فان هذه الدراسة تتقصى الوظائف البلاغية-التداولية لأنواع الكناية في بعض كلام الامام علي (), وتهدف هذه الدراسة لاختبار مدى انطباق احد النظريات اللغوية الحديثة وخصوصا البلاغية-التداولية في كلام الامام علي (). تفترض الدراسة الاتي: صلاحية كلام الامام علي () لتطبيق النظريات اللغوية الحديثة لغرض التحليل, وظف الامام () انواع كافة للكناية لاستبدال افعال ومواضيع معينة, كما تفترض ايضا بان الكناية تستثمر مبادئ تداولية مثل مبدأ التعاون لأداء اهداف بلاغية, ولغرض تحليل البيانات المنتقاة فان الدراسة طورت نموذج تحليل لأنواع الكناية و الستراتيجيات التداولية وظائفها. وحسب التحليل فان الدراسة توصلت لمجوعة من النتائج التي اثبتت فرضيات الدراسة, ومن اهم نتائج الدراسة: وظف الامام علي () كافة انواعالكناية في كلامه, كما ادت هذه الانواع عدة وضائف تداوليةوقد اعتمدت الكناية على مبدا الكيف كاستراتيجية تداولية لإداء وظائف تداولية مثل الاثبات والذم, واخيرا وبناء على النتائج السابقة فقد اثبتت الدراسة انطباق نظرية البلاغة-التداولية على كلام الامام علي () كونه مادة تحليلية غنية في ضوء النظريات اللغوية الحديثة.


Article
A Textual Analysis of Hyperbole and Litotes in Selected English Political Speeches
تحليل نصي للمبالغة والصيغ البلاغية في نصوص سياسية انكليزية مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

Hyperbole and litotes are two opposing rhetorical terms that can be seen in political speeches. Hyperbole is a form of overstatement while litotes is a form of understatement. The present study is concerned with the analysis of the two opposing tropes in political speeches to find their frequency in terms of types, uses, and functions. It also aims at finding out which one of these tropes is more or less common in the selected English texts, showing whether or not these devices are characteristic of this register; and explicating the pragmatic purpose behind using these two devices.The model adopted in this study is an eclectic one that is adapted from Spitzbardt (1965), Galperin (1977), Leech (1983), McCarthy and Carter (2004), Mora (2006), Sert (2008), Claridge (2011), and Muhammad (2013). The method of analysis is both qualitative and quantitative.From the analysis of the selected data, it has been revealed that hyperbole is more frequent than litotes in political texts, that the frequency of hyperbolic forms and functions outnumber their litotic counterparts and that hyperbole devices are characteristic of political language. The reason is plausibly that politicians seek their own interests. That is why they use more hyperbole in their speeches to make images and matters bigger and more important on the part of the audience so as to convince and direct them to a particular aim, for example, to vote for their own benefit.

هناك العديد من الآراء والتعريفات والتصنيفات المتباينة بين مختلف العلماء بشأن ما هية او ماالذي يشكل التعبير الاصطلاحي. حيث يختلف العلماء بشأن تعريف وتوصيف وتصنيف التعبيرات الاضطلاحية ولهم وجهات نظرهم الخاصة في هذا الشأن. وبالتالي، فقد كان من العسير الى حد ما تعريف هذا المصطلح بطريقة واضحة ومنهجية. وبالتالي ينبغي إيلاء مفهوم الاصطلاح اهتماماً خاصاً ومناسباً.كانت هناك العديد من التصنيفات المقترحة للتعبيرات الاصطلاحية، تمثلت في تصنيفات دلالية، ونحوية، ومفرداتية، ووظيفية، واخرى معجمية. وتم اقتراح العديد من الأنواع والاشكال في محاولة لتكوين وصف شامل للتعبيرات الاصطلاحية. مع ذلك يبدو أنه لا يزال هناك غموضاً مستحكماً يحول دون ايجاد توصيف وتعريف وتصنيف دقيق لهذه الناحية اللغوية، مما يجعل من العسير التوصل إلى توافق بشأن مفهوم التعبير الاصطلاحي. تقدم هذه الدراسة نموذجاً شاملاً للتعبيرات الاصطلاحية في اللغة الإنجليزية حيث تكمن الفكرة في أخذ كل الميزات والأنواع المقترجة في الدراسات السابقة ودمجها في جدول واحد موحد. يكمن الهدف الأساسي والمنطقي من وراء هذا النموذج في توفير تصنيف ووجهة نظر أفضل حول ما هيية التعبيرات الاصطلاحية. يتألف النموذج المقترح من عشر فئات رئيسية هي: المعنى، والشكل/الوضوح، والشفافية، والتركيبية، والمفرداتية، والثبات (المرونة النحوية)، والبنية، والوظيفة، والمرونة المعجمية، والشكلية، مع تصتيفات ثانوية لكل من الفئات العشر.


Article
Models For The Pragmatic Analysis Of Fallacy In Obama's Political Speeches

Authors: Fareed Hameed Al-Hindawi فريد حميد الهنداوي --- Duaa Khrabit Fadhil Al-Awadi دعاء خريبط فاضل
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 25 Pages: 9-46
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Fallacy as a derailment of strategic maneuvering can be defined as the process of issuing a defective argument (when subjected to certain criteria) to support and strengthen a previously issued one for purposes of persuasion. However, fallacy is a broad topic that has been approached from different perspectives. Several studies have attempted to tackle fallacy pragmatically. Yet, those attempts have suffered from many gaps and drawbacks which have characterized them as insufficient accounts in this regard . Hence, this work has set itself the task of dealing with this problem through developing pragmatic models for the analysis of fallacy as far as its pragmatic structure, types and strategies are concerned. These models are built upon several models introduced by several scholars in addition to the observations made by the researchers themselves. The validity of the developed models has been tested by means of analyzing sixteen fallacious situations taken from Barak Obama's war and electoral speeches. The analyses conducted have proved that the models developed are workable. Besides, they have yielded various results among which it has been concluded that fallacy is a process composed of various stages. Each stage is distinct for its pragmatic components and strategies.

Fallacy as a derailment of strategic maneuvering can be defined as the process of issuing a defective argument (when subjected to certain criteria) to support and strengthen a previously issued one for purposes of persuasion. However, fallacy is a broad topic that has been approached from different perspectives. Several studies have attempted to tackle fallacy pragmatically. Yet, those attempts have suffered from many gaps and drawbacks which have characterized them as insufficient accounts in this regard . Hence, this work has set itself the task of dealing with this problem through developing pragmatic models for the analysis of fallacy as far as its pragmatic structure, types and strategies are concerned. These models are built upon several models introduced by several scholars in addition to the observations made by the researchers themselves. The validity of the developed models has been tested by means of analyzing sixteen fallacious situations taken from Barak Obama's war and electoral speeches. The analyses conducted have proved that the models developed are workable. Besides, they have yielded various results among which it has been concluded that fallacy is a process composed of various stages. Each stage is distinct for its pragmatic components and strategies.


Article
DISCOURSAL ANALYSIS OF LEXICAL BUNDLES IN POLITICAL SPEECHES
تحليل خطابي للحزم المعجمية في الخطابات السياسية

Authors: Abbas DeyganDarweesh عباس ديكان درويش --- Anfal Adnan Ali انفال عدنان علي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 30 Pages: 51-64
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates a new category of word combination referred to as lexical bundles. Lexical bundles has been defined by Biber et. al. (1999) as " sequences of three or more words that show a statistical tendency to co-occur" (Ibid:183). The study aims at exploring the functions of lexical bundles in political speeches, finding out the types of bundles used in political speeches. The study adopts Biber (2006) model of classification to the analysis of lexical bundles in some British political speeches. The main finding of this study indicates that the referential function of lexical bundles has taken a priority over other types of functions in the political discourse.

هذه الدراسة تتناول فئة جديدة من الكلمات المجتمعة تدعى الحزم المعجمية. الحزم المعجمية عرفت من قبل بايبر (1999) على انها " تتابع من ثلاث كلمات او اكثر . الدراسة تهدف الى اكتشاف وظائف الحزم المعجمية في الخطابات السياسية. الدراسة تتبع تصنيف بايبر(2006) لتحليل الحزم المعجمية في بعض الخطابات السياسية. الاستنتاج الرئيسي من هذه الدراسة يشير الى ان وظيفة الاشارة للحزم المعجمية قد احتلت الصدارة على الوظائف الاخرى في الخطاب السياسي


Article
بلاغة الخطاب الإقناعي قراءةٌ في خُطَبِ الإِمامِ الحَسَنِ (عليه السلام) في ضوءِ أساليبِ الحجاج

Author: وسام حسين جاسم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 4 Pages: 1506-1534
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Remonstrance considered one of the most accentuated modern western theories which be mixed between deliberative and rhetoric lesson. In addition, this study has been the first mover advantage among sciences. As ancient Greeks searched it in their books. Particularly Aristotle in his book (Rhetoric). He has established a remonstrance lesson. Then he tried to employ mechanisms of this rhetoric theory in analysis of some Imam Hassan’s speeches (peace be upon him) that have characterized by the standard language and high rhetoric. Then made it rich material to study and rhetorical analysis on different sides. In addition, this study has another purposes which represented by focusing on persuasion side that deliberative lesson will be oriented in Imam Hassan’s speeches (peace be upon him). Al-Amawi media tried to distortion and overcome it through, telling lies as they said “Imam Hassan cannot persuade others”. Here the researcher has proved through, showing some speeches that are otherwise the claim untrue. Research contains others results for the reader meditated .

يُعدّ الإقناع واحدًا من أبرز الأهداف التي يسعى الدرس البلاغي الحديث المتمثل بالتداولية إلى استجلائه، على أننا لا ننكر اهتمام الأقدمين به، فقد بحثه اليونان القدماء في كتبهم، ولاسيما أرسطو في كتابه (كتاب الخطابة) فقد أرسى معالم الدرس الحجاجي، ومن ثمّ التقطه بلاغيو العرب وعلمائهم فكانت لهم صولة وجولة في ميدان هذا العلم على الرغم من تداخله في شتيتٍ من المعارف المرتبطة فيما بينها برابط الحجاج وإقناع الآخر أو إفحامه تارةً أخرى. وهنا حاول البحث توظيف آليات هذه النظرية البلاغية في تحليل بعض من خطب الإمام الحسن (عليه السلام) التي تميّزت بالفصاحة العالية والبلاغة الفائقة، مما جعلها مادّة غنية للدرس والتحليل البلاغي على اختلاف توجّهاته وزوايا النظر فيه، فضلاً عن أن البحث كان له غاية أخرى تمثّلت في تركيز الجانب الإقناعي - الذي يتجه إليه الدرس التداولي بصورة عامة- في خطب الإمام الحسن (عليه السلام) الذي حاول الإعلام الأموي تشويه صورته والنيل منه، ومن تلك الأكاذيب المتهافتة أن الإمام الحسن (عليه السلام) لا يجيد إقناع الآخرين. وهنا أثبت الباحث عبر استعراض بعض خطبه تفنيد هذا الزعم الباطل. وفي البحث نتائج أخرى تركها الباحث للقارئ المتأمّل.


Article
Harmony and tools in the speeches of Imam Hassan bin Ali
الانسجام وأدواته في خطب الإمام الحسن بن عليَّ

Author: رفاه عبد الحسين مهدي الفتلاوي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 39 Pages: 157-204
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

تمخّض البحث عن جملة من النتائج هي:1- إنّ الانسجام من أهم المقاييس النصية التي تميز بين النص واللانص، يمكن دراسته، والبحث فيه بمنهج لساني، يتجاوز حدود الجملة إلى النص كله.2- وجد البحث أنّ الانسجام يتعلق بالجانب الدلالي ويشتمل عناصر: السبك: النظام، والالتحام: التماسك الإنسجامي.3- إنّ أدوات الانسجام التي اعتمدها الدارسون في دراساتهم من أجل إبراز التماسك الشكلي والدلالي للنص كثيرة ومختلفة من باحث لآخر وليست نهائية ولا ثابتة لكن هناك حد أدنى من الاتفاق حول أهم هذه الأدوات التي تساهم في تحديد البنية الكلية للنص.4- كان للمتلقي دور في الحكم على تماسك هذه الخطب من خلال كشف البنية الخطابية لهذا الخطب إذ إنّ المتلقي ذا دور واضح في التحليل النصي.5- وجدنا أنّ أدوات العطف مؤشرات لغوية يعتمد عليها الترابط على المستوى السطحي والدلالي للنص.6- تؤثر حروف العطف في تماسك النصوص من خلال معانيها الدلالية، كالجمع بين الألفاظ أو الجمل أو التخيير بينها، أو ترتيب المعاني وانسيابها، وهذه المعاني تتجدد بتجدد الاستعمال اللغوي.7- يرى البحث أنّ معنى الشرط أن يقع الشيء لوقوع غيره أي أن يتوقف الثاني على الأول فجملة الشرط هي المعلّق عليها وجملة جواب الشرط هي التي يترتّب عليها الفعل فإذا وقع الأول وقع الثاني.8- يعدُّ الانسجام من أهم المسائل التي يطرحها علم اللغة الحديث، ومن أهم القضايا التي لقيت اهتماماً عن علماء العرب والمسلمين، وحتى المستشرقين فالانسجام مظهر خطابي، يوحد مختلف المستويات في النص، ولا يفرق بينها من هنا جاء الاختيار له كموضوع للبحث وتطبيقه في خطب الإمام الحسن بن عليّ


Article
Speeches of the Prophet peace be upon him and their impact In Commentators
خطب النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فـــي المفسرين

Author: D. seadeiq Khalil Saleh د. صديق خليل صالــح
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2009 Issue: 16 Pages: 75-106
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (10)

English (6)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (4)

2016 (2)

2015 (4)

2014 (2)

More...