research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Public employee strike (Comparative analytical study)
إضراب الموظف العام عن العمل ( دراسة تحليلية مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :The public officials and have some rights and privilages that emanate from their and office according to the constitution, laws and regulatuions, this is on the one hand. On the other hand, they are under some duties imposed by the same sources of law like Constitution, Statutes and so on .Sometimes, the rights of the public officials and stand in their practice with some of their official duties. This could be exemplified by the contradiction between the right to express of the public official and embodies by the strike of work,with the duty of strict compliance with the work schedules and continuity on work but by a legal excuse and by the prior approval from the administrative institution concerned. Here appears a kind of contrast and contradiction between the private right of expression and the public right which entails that the public services and administrative institution must work continuousy,regularly and steadily for the sake of the whole society.Therefore, the right of the public official to strike is a complex issue and deserves to be accurately dealt with and handled according to the relevant laws , knowingly there are multiple regulation and solutions to it acoording to the trends of the different legal systems throughout the world. However , as different as one can think are the legal solutions adopted by the different systems ;it,generally ranges between the absolute prevention and conditional allowance being restrained by some regulatory or legal or judicial restraints.In Iraq and Kurdistan Region,there are so many practical cases of work strike, on which there are so many legal limits and laws, but the problem is that those laws are out of use and disoperated against the striking cases conducted by the various sectors officials. In our opinion,those punishing provisions are to be deemed as canceled after the accession to the Internation Convenant to the economic , social and cultural right of Iraq.So ,we opted to consider the above mentioned issue dividing it on two chapters; the first dedicated to stating the essence of strike of work done by the public official , and the second being dedicated to the legal regulation to the on-function strike. Finally, the study will be ended by a set of findings and reeommendatins that we have made in respect of the topic at issue , taking into account the public and the private interstes' ie. that of the whole society and that of the public official or functionary.

الملخص :إن الموظف العام يتمتع بحقوق وامتيازات وظيفية تعطيها له الدساتير والقوانين المتعلقة بالحياة الوظيفية ،وبالمقابل يثقل كاهله مجموعة من الواجبات التي تضعها التشريعات والأنظمة المتعلقة بالوظيفة العامة .ومن ذلك فقد تتعارض ممارسة الموظف لحق من حقوقه كحق إبداء الرأي والتعبير عنه بواسطة الإضراب عن العمل، مع واجب من واجباته الوظيفية كواجب التقيد بمواعيد العمل وعدم الانقطاع عنها إلا بعذر قانوني وبإذن مسبق من الإدارة المعنية ، الأمر الذي يخلق نوعاً من التعارض بين مصلحتين ؛ مصلحة الموظف في إيصال صوته ورغباته إلى الإدارة بواسطة الإضراب مبتغياً تلبية مطالبه المهنية ، والمصلحة العامة المتمثلة بدوام سير المرافق العامة بانتظام واطراد خدمةً للمجتمع .إذن فإن موضوع دراسة التنظيم القانوني ل "إضراب الموظف العام عن العمل " يعد موضوعاً مهماً ويستحق تناوله بصورة تحليلية والمتجسدة بتحليل كيفية معالجته في القوانين ذات الصلة ، علماً إن المعالجة القانونية له ليست هي نفسها في الأنظمة القانونية المختلفة حيث هناك من النظم من حرمه وجرمه ،وهناك من أباحه إباحة مقيدة بقيود قانونية ، وتنظيمية ، وقضائية .كما إن النظام القانوني في العراق وفي إقليم كوردستان مع وجود نصوص قانونية عقابية تحكم هذه الحالة والحالات الأخرى للانقطاع الوظيفي ،إلا إنه هناك أنشطة إضرابية كثيرة تقوم بها الموظفين ولا يطبق بحقهم تلك النصوص ،بمعنى إن النصوص تلك أصبحت شبه معطلة . بيد أننا نرى مع غيرنا أن النصوص العقابية تلك ملغية وبصورة ضمنية بعد انضمام العراق إلى العهد الدولي المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية .ولأجل كل ذلك فقد ارتأينا أن نقوم بدراسة الموضوع من خلال تقسيمه إلى مبحثين ، نخصص الأول إلى بيان ماهية إضراب الموظف العام عن العمل ، والمبحث الثاني نخصصه إلى المعالجة القانونية للإضراب الوظيفي ، ونختتم الدراسة بأبرز ما نتوصل إليها من نتائج ،ونقدم بشأنها التوصيات التي نراها ضرورية لأجل خلق التوازن بين المصلحتين ؛ مصلحة الموظف والمصلحة العامة .


Article
The impact of proposed training for the development of the plane strike the front and its impact on the accuracy of performance
تأثير تدريبات مقترحة لتطوير الضربة الطائرة الأمامية وأثرها على دقة الأداء

Author: ياسر وجيه قدوري
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 3 ملحق العدد الثاني Pages: 215-237
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

أحتوى البحث على خمس أبواب :
الباب الأول : أحتوى هذا الباب على مقدمة البحث وأهميته وثم التطرق على أهمية على المهارات الاساسية للعبة الاسكواش وخاصة مهارة الضربة الطائرة في لعبة الاسكواش في ضل تغيير قانون اللعبة التي اصبحت تحتم على اللاعبين لعب كرات طائرة والاقتصاد بالمجهود , وهدفت الدراسة الى إعداد منهج تدريبي مقترح لتطوير الضربة الطائرة الامامية للاعبات المنتخب الوطني بلعبة الاسكواش . وكان فرض البحث هناك فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارات القبلية والبعدية لعينة البحث ولصالح الاختبارات البعدية . وكانت الدراسة على عينة من لاعبي المنتخب الوطني شباب عددهم (6) لاعبين , وكانت مدة البحث من (13 2011 – 75 2011 ) في قاعات الاسكواش في كلية التربية الرياضية جادرية .
الباب الثاني : واشتملت الدراسات النظرية في البحث التي تطرقت إلى شرح مفهوم التدريب الرياضي بشكل عام ومن ثم معرفة ماذا يقصد بالدقة في لعبة الاسكواش ومن ثم تطرق الى اهم المهارات الاساسية للعبة الاسكواش ومهارة الضربة الطائرة الامامية .
الباب الثالث : اشتمل منهج البحث ، عينة البحث ، الأدوات ، والمصادر المستخدمة والتجربة الاستطلاعية والاختبارات ومدة تطبيق المنهج التدريبي المقترح والاختبارات القبلية والبعدية والإحصاء المستخدم في البحث .
الباب الرابع : اشتمل على عرض نتائج الاختبارات القبلية والبعدية وتحليلها ومناقشتها إذ ظهرت وجود فرق معنوية باستخدام أختبار(ت)والتي تم خلالها التوصل إلى تحقيق هدف البحث وفرضه .
الباب الخامس : اشتمل هذا الباب على اهم الاستنتاجات كان تاثير المنهج واضح لتطوير الدقة في الاداء المهاري للضربة الطائرة الامامية من خلال الفرق بين الاختبار القبلي والبعدي لصالح الاختبار البعدي واهم التوصيات كانت ضرورة الاهتمام في تطوير الدقة في الاداء المهاري لما له اهمية من حسم النقطة في اللعب


Article
Political nature of demands for a general strike in 1931
الطبيعة السياسية المطلبية لإضراب عام 1931

Author: د. حيدر نزار عطية السيد سلمان
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2010 Issue: 12 Pages: 225-253
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

شهد التاريخ العراقي المعاصر تطورات سياسية واجتماعية واقتصادية اتسمت بالخطورة والامتداد التاريخي لتكونها وايقاد شرارتها ووقعها لتبرز كظاهرة على سطح الاحداث، مع ان لهذه التطورات جذوراً أعمق مما يمكن رؤيته عند النظر اليها وهي تتمثل بشكلها الخارجي أمام الباحثين والمتابعين، وكان لتأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 وبنيتها السياسية والعسكرية والاجتماعية، تداعياتها وتأثيراتها على البنيان الاجتماعي العام في العراق، وهو ما أدى باستمرار الى شيوع حالة عدم الاستقرار والارتباك السياسي الناتج عن عدم التوازن في بناء هذه الدولة وتشكيلاتها وضعف قدرتها على جمع أفراد مجتمعها ضمن اطار وطني واحد وشامل، على أساس من المساواة، والعدالة، والفرص المتكافئة، ويمكن للباحث ان يقدم عشرات الامثلة في هذا الجانب لاثبات عدم استقرارية هذه الدولة وما يثار من شكوك حول شرعيتها من طبقات اجتماعية واسعة، فكانت من الحوادث التي هددت هذه الدولة ونظامها السياسي، وشكلت أساساً للمراجعة والتقييم عند بعض الشخصيات السياسية العراقية العاملة في فترة العهد الملكي، ومنهم الملك فيصل الاول، الذي كتب مذكرته التقيمية بهذا الاتجاه، هو الاضراب العام الذي شهدته أغلب المدن العراقية عام 1931، حيث كان هذا الاضراب قد دق ناقوس الخطر وأثار القلق والمخاوف من تداعياته على الوضع العراقي بشكل عام، لذا جاء هذا البحث دارساً هذا الاضراب برؤية جديدة معتمداً التحليل وقراءة ما سبقه من أحداث وتطورات راكمت من عنفوانه، وقوته واندفاع المشاركين فيه، وعلى الرغم من أهمية هذا الحدث التاريخي الذي انطلق مع نهاية العقد الاول من قيام الدولة العراقية فان ما كتب عنه لم يكن كافياً لتحليل احداثه ونتائجه والاسباب المشاركة في وقوعه حيث جاءت الكتابة عنه بشكل ملخص ودون محاولة للربط بين العوامل المتعددة المساهمة في تشكيل صورته المتكاملة، ودراسة العمق التاريخي لجذور تلك المشاعر الغاضبة والمستاءة التي برزت خلال مدة الاسبوعين التي استمر فيها ذلك الاضراب، حيث تكمن أهميته ودراسته كجزء مهم من تاريخ العراق المعاصر، إذ يمكن للباحث ان يكتشف حالة التعارض التي سادت تلك الفترة بين الدولة كمؤسسة وبين الطبقات الاجتماعية المختلفة والراغبة بتحسين اوضاعها الاقتصادية، والاجتماعية، وفسح المجال الحقيقي أمامها للمشاركة السياسية، وقد جاء ذلك بشكل غير مفصول عن محاولات الطبقة السياسية استغلال مشاعر الاحباط، والاستياء، والغضب لصالحها، ضمن صراعها الدائم مع بعضها للامساك بالسلطة، ويبدو من يوميات هذا الاضراب خروج الجماهير عن انقيادها لهذه الطبقة السياسية وبحثها عن أمل لها ومن بينها.اعتمد البحث على مصادر متنوعة ومتعددة كان أبرزها الملفات الحكومية التي وثقت بدقة لهذه المرحلة ونعني هنا وثائق وزارة الداخلية والبلاط الملكي المحفوظة في دار الكتب والوثائق، بالاضافة الى مجموعة من الكتب التي تناولت في ثناياها هذا الموضوع ومن رؤى متعددة لعل أهمها كتاب الدكتور كمال مظهر أحمد ((الطبقة العاملة العراقية))، الذي درس فيه التطور التاريخي والنضالي لعمال العراق بما عرف عنه من قدرات وقوة بحث ورصانة، وكذلك كتاب الدكتور عبد الرزاق مطلق الفهد عن نشأة الحركة العمالية في العراق، وكتب أخرى أغنت الباحث بالكثير من المعلومات والحقائق.حاولت دراسة هذا الاضراب برؤية مختلفة إذ جاء هذا من خلال البحث عن الجذور التاريخية للتذمر والقلق الاجتماعيين، والعلاقة القائمة بين النظام السياسي القائم والاكثرية الشعبية، متتبعاً الاصول الحقيقية للاضراب دون انكار الاسباب الظاهرة على السطح، ومنها الاوضاع الاقتصادية، وفرض الضرائب الجديدة والدور التحريضي للسياسيين المعارضين للحكومة القائمة، ونعني هنا جماعة حزب الاخاء الوطني المعارضين لحكومة نوري السعيد حيث كانت هذه الاسباب مكملة لما تراكم من اسباب أخرى تكونت عبر تاريخ من الصراع السياسي، والحقيقة ان هدف البحث هو الكشف عن هذه الاسباب الاخرى التي لم يتم النظر اليها بعناية واهتمام لذا جاء البحث كدراسة تحليلية عن الطبيعة السياسية المطلبية لاضراب عام 1931.


Article
The legal system for the public employee strike in Iraq   (A comparative study)
النظام القانوني لاضراب الموظف العام في العراق (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Strike is one of the modern issues in the public fields in Iraq and Kurdistan. It suffers from many short comings, because it is not arranged by specific rule, but rather there are published texts which are not current, the majority of the rules texts are meant to organize the strikes of the workers in private sectors and the other rules are related to the government al employees that our research tries to study precisely with scientific program.The research has reached some conclusions, the most important ones are, the legality of strike in Iraq is reiterated by the texts of the constitution and international rules, that Iraq is a member in it and supported it by the rules. The employees can practice their rights according to the rules and there should be the cause of strike like a professional and legal claim, we should differentiate between a peaceful legal strike and an illegal strike that must not be practiced in any way, because it stands against the principles of managing the public constitutions.The research suggests to the legislators of Iraq and Kurdistan to put out a specific rule for strike of the governmental employees and in this rule there should be clarifications about the regulations, arrangement and preparation for strikes in a way that can help to obtain this right peacefully within the framework of protecting the continuation of the activities of the public machinery.

يعد الاضراب احدى أهم المواضيع المستجدة التي تعاني من نقص تشريعي واضح على صعيد الوظيفة العامة في العراق واقليم كوردستان , حيث لم ينظم فيهما هذا الحق بقانون خاص , بل كانت تحكمه نصوص متناثرة مضى عليها زمن طويل تتعلق في اغلبها بعمال القانون الخاص بينما تعلقت الاخرى بموظفي الدولة , والتي جاء البحث لدراستها بصورة علمية ومنهجية . وتوصل البحث الى عدة نتائج , اهمها : أن مشروعية إضراب الموظفين في الوظيفة العامة في العراق قد تاكدت بنصوص الدستور , فضلا عن نصوص المعاهدات الدولية الخاصة بالاضراب والتي صادق عليها العراق قانونا , وأن بامكان الموظفين العامين ان يمارسوا حقهم في الاضراب السلمي بالشكل الذي لا يتعارض مع مبدأ سير المرفق العام بانتظام واطراد , وذلك في حالة وجود أسباب الاضراب كالمطالبات المهنية الممكنة والمشروعة لهؤلاء , ووفق الضوابط القانونية , بحيث يجب التفرقة بين الاضرابات السلمية المشروعة , وبين الاضرابات غير المشروعة التي لا يمكن ممارستها في الوظيفة العامة مطلقا لتعارضها الواضح مع ذلك المبدأ .واقترح البحث على المشرع العراقي والكوردستاني ضرورة سن قانون خاص موحد لاضراب عمال وموظفي الدولة ينظم فيه اهم احكام الاضراب وضوابطه وشروطه والاجراءات السابقة له , بما يكفل ممارسة ذلك الحق بشكل سلمي , في اطار الحفاظ على فاعلية المرافق العامة وديمومة نشاطها ودوام اعمالها


Article
The relation between the physical rhythm and the emotional performance of the back stroke Ground tennis
علاقة الإيقاع الحيوي بدورتيه البدنية والانفعالية بأداء الضربة الخلفية بالتنس الأرضي

Authors: أ.م.د عمار جبار عباس --- م.د هند محمد امين --- م.م. دنيا عبد المنعم محمد علي
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2019 Volume: 1 Issue: 1 عدد خاص بوقائع المؤتمر العلمي الدولي الاول لنقابة الاكاديميين العراقيين Pages: 233-250
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Studies and childhood science have been able to force them to be equal at the same time. It is at the top of its course and adversely affects when its course is in the final landing stage and has internal influences (hereditary) "The biological rhythm of the general concept is subject to natural effects and these effects of the rotation of the globe around itself and its rotation around the sun and moon and the succession of night and day, as affected by living organisms and human beings these effects and this is known as the cycle of astronomy in life" (Yarub: 2010)This is in addition to the internal dynamic rhythm in humans as several variables occur in the sensory organs. The researchers agreed to divide them into three vital cycles that affect their general activity:Physical bio-rhythm course.1the cycle of bio-emotional rhythm.2physiological rhythm course.3It is common knowledge that these rhythms increase in some hours of the day and decrease in other hours so that the dynamic rhythm in the field of application and investment entered the positive stage and when it is at its peak in many areas, including the sports field in question as one of the important variables that researchers began to spotlight Especially when the effect of this relationship is directly related to training as in individual games, and the game of tennis is one of the games that continue to be developed by studies and research The problem of research is that the availability of studies on the subject of bio-rhythm and how to invest in the process of learning and competition is a little bit, but the requirements of achievement known are the physical preparation both public and private and psychological preparation and management successful and good coach and the availability of equipment and tools are all integrated To form the pillars of the championship, but that does not preclude the search for other pillars enhanced the coaches did not deal with the development of the vocabulary of their training methods for a father shows that the problem of research lies in the presence of fluctuation in the performance level of students in the third stage in the rear strike ground tennis see them once rise level M and again decreases The problem of research is that the availability of studies on the subject of bio-rhythm and how to invest in the process of learning and competition is a little bit, but the requirements of achievement known are the physical preparation both public and private and psychological preparation and management successful and good coach and the availability of equipment and tools are all integrated To form the pillars of the championship, but that does not preclude the search for other pillars enhanced not handled by the trainers in the development of the vocabulary of their training courses to show that the fore, the researchers considered that the study of the physical rhythm in its physical and emotional stages is related to the level of performance in the backseat. This is facilitated by the teachers in the college, new ways to serve the level of learning and development especially since the researchers have already practiced the game and have a sense and a sense of field. The aim of the research is to identify the relationship between the physical and emotional stages of the physical cycle in the performance of the back stroke in the ground. The study is based on the existence of a statistically significant relationship between the rhythm Wei Bdortih physical and emotional performance and background strike tennis The effect of the study was a statistically significant relationship between the physical rhythm of the physical and emotional stages and the performance of the back stroke by tennis.Areas of Research Human Field: Sample Research (20) Student from the Faculty of Physical Education and Sports Sciences - University of Diyala. Time range: Duration from 15/10/2016 to 28/11/2016. The methodology used in the research and its field procedures was used to describe the nature and problem of the research. The researchers used the descriptive method in the survey method to suit the nature of the problem. This method relies on collecting the data and the current facts from a solid position from a large number of cases at a particular time...

لقدت تناولت الدراسات و البحوث التغيرات البدنية و الانفعالية بمفاهيمها العامة المجردة التي لها علاقة وضاحة مباشرة بالانجاز الرياضي بشيء من الإسهاب في حين نجد المتغيرات التي لم تأخذ نصيبها الوافر في هذا الاهتمام هي المتغيرات الحيوية المنتظمة غير المنظورة للرياضي مثل الايقاع الحيوي الذي يغير على الانجاز ايجابياً عندما يكون في قمة دورته ويؤثر سلبياً عندما تكون دورته في مرحلة الهبوط وعادة ما يرتبط ذلك بمؤثرات خارجية و مؤثرات داخلية ( وراثية ). "اذ ان الإيقاع الحيوي بالمفهوم العام يخضع للتأثيرات الطبيعية ومن هذه التأثيرات دوران الكرة الأرضية حول نفسها ودورانها حول الشمس والقمر وتعاقب الليل و النهار اذ تتأثر الكائنات الحية و منها الإنسان بهذه المؤثرات وهذا ما يعرف بالدورة الفلكية في الحياة " (يعرب:2010) هذا فضلاً عن الإيقاع الحيوي الداخلي عند الإنسان اذ تحدث متغيرات عدة في الأجهزة الحسية واتفق الباحثون على تقسيمها الى ثلاث دورات حيوية تؤثر في نشاطه العام هي :- 1-دورة الإيقاع الحيوي البدنية.2-دورة الإيقاع الحيوي الانفعالية.3-دورة الايقاع الفسيولوجية.ومن المتعارف عليه ان هذه الإيقاعات ترتفع في بعض ساعات اليوم و تنخفض في ساعات اخرى لذلك دخل الإيقاع الحيوي في ميدان التطبيق و الاستثمار دوخلها المرحلة الايجابية و عندما يكون في قمته في مجالات عديدة منها المجال الرياضي الذي نحن بصدده كأحد المتغيرات المهمة التي بدأ الباحثون يسلطون الأضواء عليها في الدراسة و البحث و التقصي عن كل ما يدعم التدريب الرياضي وخاصة عندما يكون تأثير هذه العلاقة مباشر بالتدريب كما هو الحال في الألعاب الفردية وبما لعبة التنس هي واحدة من الألعاب التي تتطور أستمرر بفعل الدراسات و البحوث. وتكمن مشكلة البحث ان ما توفر لدينا من دراسات حول موضوع الايقاع الحيوي وكيفية استثماره في عملية التعلم و المنافسات قليلة نوعاً ما الا ان متطلبات الإنجاز المعروفة هي الاعداد البدني بشقيه العام و الخاص والاعداد النفسي و الإدارة الناجحة و المدرب الجيد و توفر التجهيزات و الادوات تتكامل جميعها لتشكل اركان البطولة الا ان ذلك لا يمنع من البحث عن اركان اخرى معززة لم يتناولاها المدربون عند وضع مفردات مناهجهم التدريبية لدا تبين ان مشكلة البحث تكمن فيه وجود تذبذب في مستوى اداء طالبات المرحلة الثالثة في الضربة الخلفية بالتنس الارضي نراهم مرة يرتفع مستواهم و مرة اخرى ينخفض في بعض الدروس لذا تم تحديد اليقاع الحيوي بدورتي البدنية و الانفعالية لتحديد علاقته بمستوى أداء هولاء الطالبات في الضربة الخلفية بالتنس الأرضي. لذا ارتأى الباحثين إن دراسة الإيقاع الحيوي بدورتيه البدنية و الانفعالية مرتبط بمستوى الأداء بالضربة الخلفية يسهل للقائمين على هذه اللعبة من قبل الأساتذة الموجودين في الكلية طرق جديدة تخدم عملية مستوى تعلم وتطوره خاصة وان الباحثين سبق لها ان مارست التدريب على اللعبة ولديها إحساس وشعور ميداني ان هذه الدراسة ستقدم جديدة لمسيرة تطور اللعبة خاصة عند الطالبات الممارسات لها.حيث ان هدف البحث التعرف على علاقة اليقاع الحيوي بدورتيه البدنية و الانفعالية بأداء الضربة الخلفية بالتنس الأرضي .وكان فرض البحث هو وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين الإيقاع الحيوي بدورتيه البدنية و الانفعالية و أداء الضربة الخلفية بالتنس .مجالات البحث المجال البشري: عينة البحث (20) طالبة من كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة – جامعة ديالى . المجال الزمني: المدة من 15/10/2016 ولغاية 28 /11 / 2016 . منهجية البحث وإجراءاته الميدانية تم استخدام المنهج الوصفي بأسلوب الارتباط وذلك لملائمته طبيعة ومشكلة البحث استخدم الباحثان المنهج الوصفي بأسلوب المسح لملائمته طبيعة المشكلة حيث تعتمد هذه الطريقة على تجميع البيانات والحقائق الجارية من موقف متين وذلك من عدد كبير من الحالات في وقت معين.عينة البحث اختيرت عينة البحث بالطريقة العمدية واشتملت عينة البحث على (12) لاعباً وهم منتخب جامعة ديالى بالتنس الارضي،ويشكلون نسبة (87.5%) من مجتمع الأصل والبالغ عددهم (16) لاعباً،وقد قام الباحث باستبعاد لاعبين وذلك لإجراء التجربة الاستطلاعية عليهم.


Article
Impact exercises style (hard - variable) to learn strike front and rear strike in the sport of tennis
تأثير تمرينات بأسلوب (الثابت - المتغير) في تعلم مهارتي الضربة الأمامية والضربة الخلفية في رياضة التنس الأرضي

Author: Ammar Jabbar Abbas عمار جبار عباس
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 3 Pages: 73-104
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this research to determine the impact of some of these exercises, which used a particular method of scheduling exercise (hard - variable) after researcher found that method routine is rewarding, where there is a problem in learning some of the skills Sports tennis, especially since the sample has not exercised suchsport before. Where the researcher used the experimental approach to a sample of (75) students were divided into three groups, two experimental and one control group and the rate of (20) students. Was applied exercise style (hard - variable) on the two experimental groups and after a pre-test and concluded researcher impact of these exercises in learning my skills strike the front and rear on the two experimental groups, where the researcher recommended the application of this exercise style (hard - variable) for the development of the rest of the other skills in the sport of tennis.

جاءت أهمية هذا البحث لمعرفة تأثير بعض هذه التمرينات والتي استخدم فيها أسلوب معين من جدولة التمرين ( الثابت - المتغير ) بعد ان وجد الباحث ان الأسلوب الاعتيادي غير مجزي حيث ان هناك مشكلة في تعلم بعض من مهارات رياضة التنس الأرضي وخصوصا ان العينة لم تمارس مثل هذه الرياضة من قبل . حيث استخدم الباحث المنهج التجريبي على عينة مكونة من ( 75) طالب قسمت الى ثلاث مجاميع ,اثنين منها تجريبية وواحدة ضابطة وبواقع (20) طالبا. وتم تطبيق التمرينات بأسلوب (الثابت - المتغير) على المجموعتين التجريبيتين وبعد إجراء الاختبار القبلي واستنتج الباحث تأثير هذه التمرينات في تعلم مهارتي الضربة الأمامية والخلفية على المجموعتين التجريبيتين حيث أوصى الباحث بتطبيق هذه التمرينات بأسلوب (الثابت - المتغير) لتطوير باقي المهارات الأخرى في رياضة التنس .


Article
The effect of training with resistance rubber ropes in the length of the strike and its relationship with the completion of 50m butterfly swimmers aged (16-18 years)
تأثير التدريب بالحبال المطاطية المقاومة في طول الضربة وعلاقتها بإنجاز سباحة 50 م فراشة للسباحين بأعمار (16-18سنة)

Author: resistance rubber ropes, length of the strike, 50m butterfly swimming علي جاسم محمد الاسدي
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2015 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 230-252
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify the impact of training approach prepared by the researcher by using resistance rubber ropes and their impact on the length of strikes, as well as the completion of (50 m) butterfly swimming. One of the research objectives was to identify the differences in the two groups of the research. In order to achieve the research objectives, the researcher used the training approach to assist in reaching the research objectives with the equal groups method due to its suitability to the idea of the research and, consequently, the research sample was selected, who were the swimmers of Musayyib Sports Club for the season (2012 - 2013) of (9) swimmers selected intentionally been choosing (6) swimmers of them to be the research sample, who practice the butterfly swimming and their ages arranges from (16-18) years. The homogeneity between the research samples was confirmed as they were randomly divided into two groups, the experimental group which consists of three swimmers training on resistance rubber ropes, whereas the control group consists of three swimmers training at the prepared training approach by the coach without training rubber ropes. In order to adjust the research in terms of the variables and ensure the safety of equipment and tools, the researcher conducted three exploratory experiments and then the pretests were conducted. The training approach took (8) weeks after the end of the duration of the experiment, the post-tests were conducted in the same tests conditions in the pretests as the length of strikes and the time of achieving 50m butterfly swimming were measured and calculated by video recording. After analyzing the data, the researcher suggested: -1. The resistance rubber ropes worked on the development of resistance along the strikes.2. The resistance rubber ropes helped the swimmers to develop a complete (50 m) butterfly swimming, and so the research objectives were achieved.

هدفت الدراسة الى التعرف على تأثير منهج تدريبي أعدهُ الباحث باستعمال الحبال المطاطية المقاومة وتأثيرها في طول الضربات وكذلك انجاز سباحة (50م) فراشة، ومن اهداف البحث التعرف على الفروق في تأثير التدريب لمجموعتي البحث. ومن أجل تحقيق أهداف البحث قام الباحث باستعمال المنهج التدريبي للمساعدة في الوصول الى اهداف البحث بأسلوب المجموعات المتكافئة لملائمة هذا الاسلوب مع فكرة البحث وعليه تم اختيار عينة البحث والمتمثلة بسباحي نادي المسيب الرياضي للموسم (2012 - 2013) والبالغ عددهم (9) سباحين وبالطريقة العمدية تم اختيار(6) سباحين منهم يمثلون عينة البحث ممن يمارسون سباحة الفراشة وتتراوح اعمارهم من (16- 18) سنة، إذ تم التأكد من تجانس عينة البحث وبالطريقة العشوائية تم تقسيمهم الى مجموعتين، المجموعة التجريبية: تكونت من ثلاثة سباحين يتدربون بالحبال المطاطية المقاومة، اما المجموعة الضابطة: تكونت من ثلاثة سباحين يتدربون على المنهج التدريبي المعد من المدرب من دون حبال التدريب المطاطية. ومن اجل ضبط ما يتعلق بالبحث من متغيرات والتأكد من سلامة الاجهزة والادوات قام الباحث بإجراء ثلاث تجارب استطلاعية وبعدها تم اجراء الاختبارات القبلية. وقد استغرق المنهج التدريبي (8) اسابيع وبعد انتهاء مدة التجربة تم إجراء الاختبارات البعدية بنفس ظروف اجراء الاختبارات القبلية اذ تم قياس وحساب طول الضربات وزمن الانجاز لسباحة (50م) فراشة، بواسطة التصوير الفيديوي. وبعد تحليل البيانات توصل الباحث الى:-1- ان الحبال المطاطية المقاومة عملت على تطوير طول الضربات.2- ان الحبال المطاطية المقاومة ساعدت السباحين على تطوير انجاز سباحة (50م) فراشة، وبذلك تم تحقيق اهداف البحث.


Article
The exception being aware of Appeals and the strike in light of psycholinguistics
الاستثناء والاستئناف والاستدراك والإضراب في ضوء علم اللغة النفسي

Author: Sabah Ali Al-Sulayman صباح علي السليمان
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Volume: I Issue: 24 Pages: 1-20
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Summary The study of psychology and its impact on language shows us the truth hidden meanings behind the text, and words grammatical tandem exception and appeal and redress and the strike was their deep impact in going into the meanings of the self; because the study of psychology in the language shows us what is going on in Remember the structure of the gloss may be vague for many of the standard of student is the significance of contextual standards, it is the fact that the text which we know, and this is the standard adopted by the ancient language scholars through mention of the fact that science and its impact in the Arabic language.

إنَّ دراسة علم النفس وأثره في اللغة يبين لنا حقيقة المعاني الخفية وراء النّص، ومن الألفاظ النحوية الاستثناء والاستئناف والاستدراك والإضراب فقد كان لهُنَّ الأثر البالغ في الخوض في معاني النفس؛ لأنَّ دراسة علم النفس في اللغة تبين لنا ما يدور في البنية الدلالية من معانٍ قد تكون غامضة عن كثير من الدارسين، فهي معيار من معايير الدلالة السياقية، فمن خلالها نعرف حقيقة النص، وهذا المعيار اعتمده كثير من العلماء أثناء التنويه بحقيقة هذه العلوم وأثرها في اللغة العربية .


Article
Structural and Tectonic Analysis of Bashiqa and AL-Fadhlya Anticlines- Northern Iraq
التحميل التركيبي والتكتوني لطيتي بعشيقة والفاضمية المحدبتين شمالي الع ا رق

Loading...
Loading...
Abstract

The present work includes structural analysis and synthesis of Bashiqa and AL-Fadhlya Anticlines, located (25) km northeast Mosul City – northern Iraq. These structures extend in NW – SE trend for about 25 km within the Foreland Fold Belt of Iraq.Geometrical classification of these folds based on stereographic analysis refers that they were developed by horizontal compressive stress in NE – SW direction. Furthermore, Fourier analysis revealed that SW limbs of both folds are relatively more developed than their NE limbs. This might be ought to higher stress intensity developed within SW limbs of both Anticlines. Such a higher stress intensity expressed in further flexure of SW limbs a round secondary hinges, multi reverse slip faults in SW limb of Bashiqa Anticline, local overturning and minor folding in SW limb of AL-Fadhlya Anticline.The study also revealed a marked variance in detachment depth and shortening percentage between these structures. Bashiqa is deeply detached and less shortened than AL-Fadhlya. Detachment depth variance might be attributed to inversely reactivation of two en – echelon arranged, varied depth, Foreland verged detached faults beneath Bashiqa and AL-Fadhlya folds. Inverse reactivation of these detachment faults during compressive phase led to differential folding and hence detachments of the two folds across a dextral subsurface strike slip fault transverse to these folds. The later one may play as an accommodation fault for differential reverse movement on the varied depth detachment faults beneath these folds. However, wide hinge area of Bashiqa Anticline, disruption of its both limbs by many reverse slip fault have contributed in depletion a considerable amount of shortening compared with AL-Fadhlya Anticline shortening.التحميل التركيبي و التكتوني لطيتي بعشيقة والفاضمية المحدبتين – شمالي الع ا رق 89The structural model proposed here for Bashiqa and AL-Fadhlya Anticlines issuch that: the transversal subsurface strike slip faults (SF3, SF4 of Mutab, 2000) arelateral ramps of Foreland verged detachment faults beneath these structures. The mainreverse slip faults on both limbs of Bashiqa fold and that one disrupting (SW) limb ofMaqlub Anticline, might linked at depth with the proposed main detachment faultdeep seated under Bashiqa structure. Inverse reactivation of this as well as the othershallower under AL-Fadhlya Anticline together with resulting synthetic and antitheticreverse slip faults have effectively contributed in folding process and its style in thisarea.

تتضمن الد ا رسة الحالية طيتي بعشيقة والفاضمية الواقعتان عمى بعد 25 كم شمال شرق مدينة الموصلضمن نطاق طيات الفورلاند في الع ا رق. تمتد ىاتين الطيتين لمسافة حوالي 25 كم بأتجاه شمال غرب جنوب –شرق. التحميل اليندسي لمطيتين يشير إلى أنيما قد تكونتا نتيجة اجيادات أفقية قادمة من جية الشمال الشرقي،وان التحميل الرياضي لمطي )تحميل فورير( يظير بأن الجناح الجنوبي الغربي في كل من الطيتين ىو أكثرمن الجناح الشمالي الشرقي، إذ ان شدة الإجياد في الجناح الجنوبي الغربي أدت إلى تكوين خط مفصل ˝ تطو ا رثان لمطيتين في ىذا الجناح، وكذلك إلى تعدد الفوالق العكسية في الجناح الجنوبي الغربي لطية بعشيقة،فضلا عن الانقلاب الموضعي لمطبقات وتكون طيات ثانوية في بعض المواقع في الجناح الجنوبي الغربي لطيةالفاضمية.أ وظيرت الد ا رسة تباينا في عمق سطح الانفصال ونسبة التقصير بين طيتي بعشيقة)أكثر عمقا واقل تقصي ا ر( و الفاضمية )اقل عمقا وأكثر تقصي ا ر(. أوعز اختلاف عمق سطح الانفصال إلىاحتمال وجود فالقي انفصال فورلانديي الاتكاء ومختمفي العمق ومفصولين تناسقيا بفالق مضربي. إن انعكاسالحركة عمى ىذين الفالقين في فترة الانضغاط ساىم في طي الطيتين بشكل أدى إلى انفصاليما عبر فالقمضربي يميني تحت سطحي مستعرض. وىو فالق توفيقي لمحركة العكسية عمى فالقي الانفصال المتباينين فيالعمق تحت الطيتين. إن تفاوت الطيتين من حيث الحجم قد يكون سبباً في تباين نسب التقصير بين الطيتين)بعشيقة اكبر بكثير من الفاضمية(.يشيييير المودييييل التركيبيييي المقتيييرح فيييي الد ا رسييية الحاليييية إليييى أن الفيييالقين المضيييربيي الإ ا زحييية تحيييتالسيطحيين ) SF3,SF4 ( ىمييا عبييارة عيين مصيطبتين جييانبيتين لفييالق الانفصييال الفورلانييدي الاتكياء تحييت طيييةبعشييقة. و قيد تيرتبط الفواليق المعكوسية الرئيسية فيي جنياحي طيية بعشييقة والفيالق المعكيوس اليرئيس فيي الجنياحإب ا رىيم سعد إب ا رىيم ألجميمي و أحمد غانم نايف الع ا زوي88الجنيوبي الغربيي لطيية مقميوب فيي الأعمياق ميع فيالق الانفصيال اليرئيس. كميا أسييم انعكياس الحركية عميى فيالقالانفصال الرئيس وما نتج عنيا من فوالق عكسية متوافقة وغير متوافقية بشيكل فعيال فيي عمميية الطيي وطي ا رزه فييطيتي بعشيقة والفاضمية.


Article
Some physical measurements and their relationship some variables Kinematics to the performance of the front-strike tennis skill ground
بعض القياسات الجسمية وعلاقتها ببعض المتغيرات الكينماتيكية لأداء مهارة الضربة الأمامية بالتنس الأرضي

Loading...
Loading...
Abstract

Included the importance of research to find some correlations for measurements of physical with some of the variables Kinematics and stand on the most important mistakes and try to correct it scientifically so choosing players scientific methods such as being selected according to the measurements of the physical, which is one of the foundations of accurate scientific and that this choice will facilitate the learning process according to the applications, mechanical( mechanical properties),and the problem of the research has included a focus on the variables and physical measurements important when choosing players for a certain skill and according to the requirements of skill because this choice is the foundation stone in the development of a lot of the qualities of the players.The targets included search 1 - Identifying the relationship between some physical parameters and variables Kinematics among members of the research sample to perform the skill. 2 - There are relationships statistically significant correlation in some physical parameters and variables Kinematics among members of the research sample to perform the skill. Areas of research: - The human sphere: Students Phase III / Physical Education College / University of KFufa / 2012-2013 Spatial domain: tennis court / Physical Education College / University of Kufa The temporal domain: 2/9/2012 - 31/5/2013. Part II: - You have touched the researchers in this section to the importance of measurements of physical in the field of sports and their importance in the game of tennis also discussed the importance of analysis motor in the sports field and the importance of skill strike front, either Part III has included the research methodology and Ajraeth field where it was used the descriptive style survey sample was composed of 15 students. Either acilo the fourth door was included to display the results, analysis and discussion of the variables and through Kinematics been reached to achieve the objectives of the research and verification of imposed. The Either Part V: - included in the light of the results of research that has been reached has included the conclusions, including: 1 - The results showed that the total length of the sample (the length of the two men) has no importance and impact on the speed of starting the ball. 2 - The results also showed to take the appropriate situation to strike skill front and have the effect of body mass in a variable speed departure. The recommendations came as follows: -1 - emphasis on the total length and arm length to achieve the appropriate conditions and a suitable starting variables as well. 2 - conduct studies on different samples (U - Youth - applicants) and take advantage of the importance of some of the physical measurements.

تضمنت أهمية البحث إيجاد بعض علاقات الارتباط للقياسات الجسمية مع بعض المتغيرات الكينماتيكية والوقوف على أهم الأخطاء ومحاولة تصحيحها علميا وذلك باختيار اللاعبين بطرق علمية كأن يكون الاختيار على وفق القياسات الجسمية التي تعتبر من الأسس العلمية الدقيقة وأن هذا الاختيار سوف يسهل من عملية التعلم وفقا للتطبيقات الميكانيكية (الخصائص الميكانيكية ) , أما مشكلة البحث فقد تضمنت التركيز على المتغيرات والقياسات الجسمية المهمة اللاعبين عند اختيارهم لمهارة معينة وحسب متطلبات المهارة لان هذا الاختيار يعتبر الحجر الأساس في تطوير الكثير من الصفات لدى اللاعبين. كما وتضمنت أهداف البحث ما يأتي :-1-التعرف على العلاقة بين بعض القياسات الجسمية والمتغيرات الكينماتيكية لدى أفراد عينة البحث لإداء المهارة .إما فروض البحث :-1-توجد علاقات ارتباط ذات دلالة إحصائية في بعض القياسات الجسمية والمتغيرات الكينماتيكية لدى أفراد عينة البحث لاداء المهارة . .مجالات البحث :- المجال البشري : طلاب المرحلة الثالثة / كلية التربية الرياضية / جامعة الكوفة/2012-2013 المجال المكاني : ملعب التنس/ كلية التربية الرياضية / جامعة الكوفة المجال الزماني : 2/9 / 2012 – 31/ 5/ 2013.الباب الثاني :- لقد تطرق الباحثان في هذا الباب إلى أهمية القياسات الجسمية في المجال الرياضي وأهميتها في لعبة التنس الأرضي كما تم التطرق إلى أهمية التحليل الحركي في المجال الرياضي وأهمية مهارة الضربة الأمامية , إما الباب الثالث فقد أشتمل على منهجية البحث وإجراءاته الميدانية حيث تم استخدام المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي وكانت عينه البحث متكونة من (15) طالبا .إما ما يخص الباب الرابع فقد أشتمل على عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها للمتغيرات الكينماتيكية ومن خلالها تم التوصل إلى تحقيق أهداف البحث والتحقق من فروضة.إما الباب الخامس :- أشتمل على ضوء نتائج البحث التي تم التوصل إليها فقد تضمن استنتاجات منها :1-أظهرت النتائج إن الطول الكلي للعينة ( طول الرجلين ) ليس له أهمية وتأثير على سرعة انطلاق الكرة 2-كذلك أظهرت النتائج باتخاذ الوضع المناسب لمهارة الضربة الأمامية وان كتلة الجسم لها تأثير في متغير سرعة الانطلاق .إما التوصيات فقد جاءت على النحو التالي :-1-التأكيد على الطول الكلي وطول الذراع لتحقيق أوضاع مناسبة ومتغيرات انطلاق مناسبة كذلك .2-إجراء دراسات على عينات مختلفة ( ناشئين – شباب – متقدمين ) والاستفادة من أهمية بعض القياسات الجسمية .

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (3)

More...