research centers


Search results: Found 191

Listing 1 - 10 of 191 << page
of 20
>>
Sort by

Article
The Effect of Support Style on Reducing Audience Anxiety of Intermediate Students
أثر أسلوب التعضيد في خفض القلق من الحضور لدى طلاب المرحلة المتوسطة

Authors: هاشم جميل إبراهيم --- محمود كاظم محمود
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 63-100
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Audience anxiety is considered an undesirable social and psychological characteristic as it stands for one of the problems which hinders the communication process between the individual and the others. Persons who suffer from audience anxiety have no ability to speak or perform before the others and avoid the participation in the social activities with a tendency to introversion that leads to reducing their innovative and productive capacities. So, the research aimed at identifying the influences of support style on decreasing audience anxiety through several zero hypotheses which indicate that there are no statistically-significant differences between the ranks of the experimental groups and the ranks of the control group the audience anxiety scale after applying the aforementioned techniques. To accomplish the objective of the research an audience anxiety scale was built and it consisted of (25) paragraphs after completing the conditions of validity, stability, and the ability to distinguish. Also, guide programs were built and each of them consisted of (10) guide sessions using the techniques of "support". The techniques are related to the personality structures of the scientist "Kelly". The program were demonstrated including the needs, goals, and the activities they include to the experts who concluded the validity of the program for the research. Then, a sample of (20) students who were randomly chosen from the research population (represented by the students of the intermediate grade in Kirkuk). The sample was divided into two groups; one of them are experimental and the other control group.The researcher used several statistical tools including: Crosscal and Alice test, K2, T test, Pearson correlation coefficient, coefficient, Wilcoxin test and Man Whitney test. After applying the program on the experimental group, the results showed a statistically significant differences between the ranks of the two experimental groups marks with the ranks of the control group marks on the scale of audience anxiety The research was concluded with several recommendations including: the necessity of the role of the family to teach children how to speak and perform before the others (audience) and supporting them while doing that, and avoiding punishing them or mocking them while there is audience. The research also presented several suggestions. Most prominent of which are: the necessity of conducting a study to identify the impact of support and on dealing with other problems and also conducting a study to identify the impact of other didactic techniques that are important in decreasing the audience anxiety.

يعد القلق من الحضور سمة نفسية اجتماعية غير مرغوبة, فهو من المشكلات التي تعيق عملية التواصل بين الفرد والآخرين, إذ يتميز الأفراد ذوي القلق من الحضور بعدم قدرتهم على التحدث أوالاداء أمام الآخرين وتجنب المشاركة بالأنشطة الاجتماعية والميل للانطواء, مما يؤدي إلى خفض طاقاتهم الإنتاجية والإبداعية, ويهدف هذا البحث إلى التعرف على أثر أسلوب التعضيد في خفض القلق من الحضور من خلال اختبار عدد من الفرضيات الصفرية منها: عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين رتب درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة على مقياس القلق من الحضور بعد تطبيق أسلوب التعضيد على المجموعة التجريبية, وللتحقق من هدف البحث فقد تم بناء مقياس للقلق من الحضور تألف بصيغته النهائية من (25) فقرة بعد استكمال شروط الصدق والثبات والقدرة على التمييز,وبناء برنامج إرشادي بأسلوب التعضيد لخفض القلق من الحضور تكون من (10) جلسات إرشادية بأسلوب التعضيد,ويعود الاسلوب لنظرية البنى الشخصية للعالم "كيلي" وجرى عرض البرنامج على مجموعة من الخبراء المتخصصين في الارشاد,وقد اجمع الخبراء على صلاحية البرنامج الإرشادي في تحقيق ماأعد من اجله,وتم اختيار عينة من(20)طالباً سحبت عشوائياً من مجتمع البحث المتمثل بطلاب المرحلة المتوسطة في محافظة كركوك,ووزعت العينة مناصفة وبصورة عشوائية إلى مجموعتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة, وبعد تطبيق البرنامج الإرشادي على المجموعة التجريبية أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائيا بين رتب درجات المجموعة التجريبية والضابطة ولصالح المجموعة التجريبية ولم تظهر فروق دالة إحصائيا بين رتب درجات المجموعة الضابطة في الاختبارين القبلي والبعدي على المقياس إذ أنها لم تتعرض لأي برنامج, وتم استعمال عدد من الوسائل الإحصائية وهي " مربع كاي , الاختبار التائي , معامل ارتباط بيرسون اختبار ولكوكسن,اختبار مان-وتني " وختم البحث بتقديم عدد من التوصيات منها :قيام المرشدين التربويين باستعمال مقياس القلق من الحضور والبرنامج الإرشادي, وقيام المرشدين التربويين بتوجيه الأسرالى ضرورة تعليم الأطفال التحدث والأداء أمام الآخرين, وتقديم التعزيز لهم للقيام بذلك, وتجنب معاقبتهم أو السخرية منهم بحضور الآخرين, , كما قدم عدد من المقترحات منها : إجراء دراسة لمعالجة هذه المشكلة باستعمال أساليب إرشادية أخرى, واستعمال أسلوب التعضيد في معالجة مشكلات أخرى , وإجراء دراسة للكشف عن القلق من الحضور لدى شرائح أخرى من المجتمع.

Keywords

Support --- Style --- سلوب --- التعضيد


Article
Style stations and its impact on learning the skills of rolling and scoring football for the second-graders average
اسلوب المحطات وتأثيره في تعلم مهارتي الدحرجة والتهديف بكرة القدم لطلاب الصف الثاني المتوسط

Authors: Sinan Abbas Ali سنان عباس علي --- Kareem Abdul-Ghani Abdul Jassim كريم عبد الغني
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 82-100
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Of the basic objectives of physical education lesson in the field of motor is to learn and develop basic motor skills of the games scheduled, the researcher tried to take advantage of the exercises overlap skillful manner (stations) as a method of education to acquire the skills of roll-on/roll-off and correction football for the second-graders average, researcher has used the experimental method is designed control and experimental groups on a sample of students from the second and the average researcher concluded the existence of a positive effect of overlapping manner skill stations in learning the skills under study and recommended the use of the method used to learn other skills and other games.

من الأهداف الأساسية لدرس التربية الرياضية في المجال الحركي هو تعلم وتطوير المهارات الحركية الأساسية للألعاب المقررة، وحاول الباحثان الاستفادة من أسلوب (المحطات) كأسلوب تعليمي في تعلم مهارتي الدحرجة والتهديف بكرة القدم لطلاب الصف الثاني المتوسط , وقد استخدم الباحثان المنهج التجريبي ذو تصميم المجموعتين الضابطة والتجريبية على عينة من طلاب الثاني المتوسط واستنتج الباحثان وجود تأثير لاسلوب المحطات في تعلم المهارات قيد الدراسة وأوصيا استخدام الأسلوب المستخدم في تعلم مهارات أخرى والعاب أخرى.


Article
The effect of guided discovering style of mid brain’s-mastery on the cognitive achievement and technical performance and achievement for the effectiveness of triple jump
أثر أسلوب الاكتشاف الموجه لذوي السيادة المخية النصفية في التحصيل المعرفي والأداء الفني والانجاز لفعالية الوثبة الثلاثية

Author: Nashwan M. Al-Saffar نشوان محمود الصفار
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 25-66
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to:1-Detecting the difference in the result of post-test between the guided discovering style and commanded style for the mid brain mastery (right, left, perfect) in the cognitive achievement for the effectiveness of triple jump. 2-Detecting the difference in the result of post-test between the guided discovering style and commanded style for the mid brain mastery (right, left, perfect) in the technical performance for the effectiveness of triple jump. 3- Detecting the difference in the result of post-test between the guided discovering style and commanded style for the mid brain mastery (right, left, perfect) in the achievement of effectiveness of triple jump.The researcher used the experimental method for its suitability with nature of the search. The samples consisted of 46 students divided to equal groups; the first was the control group which were taught according to command style and the second group was the experimental group which was taught according to guided discovering style. The samples were divided upon the mid brain mastery according to (torance, 1988). The groups have been applied to eight modules, four modules for each group. For the purpose of reaching results, the researcher used the Mean and standard deviation and F test for the statistical analysis. The results showed:1-Significant differences between the control and experimental group in the cognitive achievement according to the mid brain mastery (right, left, perfect) in favor for the guided discovering style.2-Significant difference between the control and experimental group in the technical performance according to the mid brain mastery (right, left, perfect) in favor for the guided discovering style.3- Significant difference between the control and experimental group in the digital achievement according to the mid brain mastery (right, left, perfect) in favor for the guided discovering style.

هدف البحث الى: 1.الكشف عن الفرق في نتائج الاختبار البعدي بين أسلوبي الاكتشاف الموجه والامري لذوي السيادة المخية النصفية (أيمن، أيسر،متكامل) في التحصيل المعرفي لفعالية الوثبة الثلاثية.2. الكشف عن الفرق في نتائج الاختبار البعدي بين أسلوبي الاكتشاف الموجه والامري لذوي السيادة المخية النصفية(أيمن، أيسر،متكامل) في الأداء الفني لفعالية الوثبة الثلاثية .3. الكشف عن الفرق في نتائج الاختبار البعدي بين أسلوبي الاكتشاف الموجه والامري لذوي السيادة المخية النصفية (أيمن، أيسر،متكامل) في إنجاز فعالية الوثبة الثلاثية . واستخدم الباحث المنهج التجريبي لملائمته وطبيعه البحث ، وتكونت عينة البحث من 46 طالب موزعين على مجموعتين متساويتين الاولى ضابطة تدرس على وفق الاسلوب الامري والثانية تجريبية تدرس على وفق اسلوب الاكتشاف الموجه ، وقد تم تقسيم العينه على وفق السيادة المخية وذلك باستخدام مقياس (تورانس ،1988) ، تم تطبيق ثمان وحدات تعليمية بواقع اربع وحدات تعليمية لكل مجموعة ،ولغرض التوصل الى النتائج استخدم الباحث الوسط الحسابي والانحراف المعياري وتحليل التباين (اختبار ف) وكان من اهم النتائج :1.وجود فروق ذات دلاله معنوية في التحصيل المعرفي بين المجموعتين الضابطة والتجريبية على وفق السيادة المخية (الأيمن ،الأيسر، المتكامل) ولصالح أسلوب الاكتشاف الموجه.2. وجود فروق ذات دلاله معنوية في مستوى الأداء الفني بين المجموعتين الضابطة والتجريبية على وفق السيادة المخية (الأيمن ،الأيسر، المتكامل) ولصالح أسلوب الاكتشاف الموجه.3. وجود فروق ذات دلاله معنوية في الانجاز الرقمي بين المجموعتين الضابطة والتجريبية على وفق السيادة المخية (الأيمن ،الأيسر، المتكامل) ولصالح أسلوب الاكتشاف الموجه.


Article
Writing scientific thesis/dissertation in biology field: Knowledge in reference style writing
كتابة الاطاريح والرسائل العلمية في حقل علوم الحياة: معرفة كتابة انظمة المصادر

Authors: Nahi Y. Yaseen ناهي يوسف ياسين --- Huda D. Salman هدى داود سلمان
Journal: Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية ISSN: 20786123 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 5-12
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Thesis or dissertation writing is an important and essential task for postgraduate students that must be performed correctly through following the standard guidelines for scientific writing. Any thesis/ dissertation or articles must involve writing a reference list in the last. References must be written correctly and honestly by following one of the well accepted international reference writing style. Many reference styles have been established worldwide and every style may meet the requirement of particular discipline. However, variation in using specific style within specific discipline is usually noticed in many academic institutes. In Iraq, postgraduate students in the field of biology are supposed to use Vancouver style for reference writing in their theses/dissertations. This study hypothesized that error in reference writing may be demonstrated in those theses/dissertations as previous studies showed deterioration in writing process as general. For a period of twelve years 124 fully performed theses/dissertations were analyzed carefully for that purpose. Moreover, interview with 114 postgraduate students in biology field was performed to discuss reference writing process. The results showed that almost all students had neither any idea about types of reference writing styles nor what style they had used in their reference writing. It seems that their style tended to meet the American psychological Association style mixed with Harvard style rather than the Vancouver style. Almost all theses or dissertation revealed different reference writing styles, and even in the same thesis or dissertation or in the same single reference more than one reference writing style was noticed. Many other different errors in reference writing were noticed in every thesis or dissertation. The interview with the students confirmed the results obtained from theses and dissertation analysis, indicating the deficiency in their ability to write reference correctly.This article gives evidences that scientific writing practices and abilities of postgraduate students do not reflect expected quality criteria. Postgraduate students severely lacked the skill and knowledge in scientific writing especially in reference writing. It is highly recommended to introduce extensive courses in their curriculum concerning scientific writing in order to improve the writing process to be scientifically well accepted level by following the standard guidelines for writing.

عملية كتابة الاطاريح والرسائل مهمة واساسية لطلبة الدراسات العليا يجب ادائها بشكل صحيح باتباع التعليمات القياسية للكتابة العلمية. لابد لأي رسالة او اطروحة او مقال علمي ان تشمل كتابة قائمة بالمصادر في النهاية. يجب ان تتم كتابة المصادر بشكل صحيح وبامانة باتباع الانظمة العالمية المقبولة لكتابة المصادر. هناك عدة انظمة عالمية تم اخالها لكتابة المصادر وكل نظام يلبي متطلبات اختصاص معين. و بالرغم من ذلك فانه تم ملاحظة حدوث تباين في استخدام نظام محدد ضمن الاختصاص الواحد في عدة مؤسسات اكاديمية. من المفترض ان يستخدم طلبة الدراسات العليا لتخصص علوم الحياة في العراق نظام فانكوفر لكتابة المصادرفي اطاريحهم او رسائلهم الجامعية. تفترض هذه الدراسة امكانية وجود اخطاء في كتابة المصادر لديهم لان الدراسات السابقة لتلك الاطاريح او الرسائل وجدت تردي في عملية الكتابة بشكل عام. تم دراسة 124 اطروحة ورسالة جامعية بعناية المنجزة خلال فترة 12 سنة لهذا الغرض. فضلا عن ذلك تم اجراء مقابلة مع 114 طالب دراسات عليا في علوم الحياة لمناقشة عملية كتابة المصادر. كشفت النتائج انه على الاكثر كل الطلبة ليست لديهم اي فكرة حول انواع انظمة كتابة المصادر وعن ما استخدموه من انظمة في كتابة المصادر في اطاريحهم او رسائلهم . يبدو ان معظم الطلبة كانوا يميلون لاستخدام نظام الجمعية النفسية الامريكية بالتداخل مع نظام هارفارد اكثر من ميلوهم لاستخدام نظام فانكوفر. كل الاطاريح والرسائل كشفت عن استخدام انظمة مختلفة لكتابة المصادر، وحتى في نفس الاطروحة او الرسالة يمكن ملاحظة اكثر من نظام لكتابة المصادر وحتى في نفس المصدر الواحد. فضلا عن ذلك تم ملاحظة العديد من الاخطاء المتنوعة الاخرى في كتابة المصادر. اكدت المقابلة مع الطلبة نتائج دراسة الاطاريح والرسائل مشيرة الى وجدود نقص كبير في قابلية الطلبة على كتابة المصادر بشكل صحيح. اعطت هذه الدراسة دلائل على ان قابلية وخبرة طلبة الدراسات العليا في الكتابة العلمية لاتتفق مع معايير الجودة المتوقعة. فالطلبة يعانون كثيرا من نقص في معرفة وهارة الكتابة العلمية خصوصا في كتابة المصادر. وعليه فانه ينصح بادخال دروس مكثفة ضمن المناهج تتعلق بالكتابة العلمية من اجل تحسين عملية الكتابة لتكون اكثرمقبولة علميا متبعة الاسس المبادئ القياسية العالمية للكتابة.


Article
benchmarking style
تقويم أداء بعض الشركات الصناعيةبأسلوب المقارنة المرجعية الافتراضيةدراسة ميدانية في الشركات العامة لسمنت (العراقية – الشمالية – الجنوبية)

Authors: سعدون محسن سلمان --- سناء عبد الرحيم سعيد --- صلاح عبد القادر النعيمي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 50-84
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The increasing Global Competitive and the continuous improvement in information technology has led the way to the development of the modern systems and using modern techniques. One of these techniques is benchmarking style and Total Quality Management all of them are used to improve the production process and target rid from the losts on the other side. The Benchmarking style has become a very important for all the industrial systems and the serving systems as well. And an instrument to improve their performance specially those which are suffering from the highness of the costs or waste in time on the other side.This study aims to depend on virtual Benchmarking style in the evaluation of the performance of the industrial companies by designing a computer program which leads to the counting of the points and the standards of performance evaluation for the industrial companies to set up a virtual company from a real data and to compare between companies to find out the performance gap inside it and the attempt cancel or cease the gap by pointing out the reasons behind it.The study also aims to convince the organizations and the Iraqi industrial companies to applicate the Benchmarking style inside them and this will take part in the increasing of the performance of these organizations and to be aware of the reality of the process of evaluation in the Iraqi industrial field.The importance of this study comes from the importance of the Virtual Benchmarking, as it is a very good style to improve the organization performance that cannot find the best organization in its field.The study also presents produce a performance standard suitable to the sample of the study towards the achievement of a good performance

أدى التزايد في حدة المنافسة العالمية والتطور السريع في تكنولوجيا المعلومات الى تطوير أنظمة حديثة واستعمال أساليب وتقنيات متقدمة ومن هذه الأساليب أسلوب المقارنة المرجعية المقارنة وادارة الجودة الشاملة وهي جميعاً تتجه نحو تحسين عملية الإنتاج من جانب والتخلص من الضياعات من جانب أخر.
وأصبح أسلوب المقارنة المرجعية الافتراضية مهمة لجميع المنظمات الصناعية والخدمية على حد سواء ووسيلة لتحسين أدائها لاسيما تلك التي تعاني ارتفاعاً في الكلفة أو ضياعاً في الوقت أو في أي جانب أخر.
تهدف الدراسة الى الاعتماد على أسلوب المقارنة المرجعية الافتراضية في تقويم أداء الشركات الصناعية من خلال مؤشرات ومعايير تقويم الاداء للشركات الصناعية لبناء شركة افتراضية من بيانات واقعية ومقارنتها بأداء الشركات قيد الدراسة لتحديد فجوة الاداء بينها ومحاولة إلغاء أو تقليص الفجوة عن طريق معرفة أسبابها.
تهدف الدراسة الى تشجيع المنظمات والشركات الصناعية العراقية على تطبيق المقارنة المرجعية بينها بما يسهم في تحسين أداء تلك المنظمات والتعرف على واقع عملية تقويم الاداء في القطاع الصناعي العراقي.
تنطلق أهمية الدراسة من أهمية المقارنة المرجعية الافتراضية بوصفه أسلوباً جيداً لتحسين أداء المنظمات التي لا تتمكن من العثور على المنظمات الأفضل في مجال عملها وتقدم الدراسة نظاماً لقياس أداء موائم لعينة الدراسة نحو تحقيق الاداء المتميز.


Article
The Style of Katherine Mansfield

Authors: Afaf Hafed hShakir --- Ahmad Satam
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 20(المجلد الاول) Pages: 346-355
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Being one of the most important literary figures in the modern period is the case with Katherine Mansfield Beauchamp(1888-1923). She is considered as the pioneer of the modern English short story.This paper,tries to investigate the development Mansfield's style. It tries to show how her style was influenced by certain writes until it crystallized to make “ the same kind of directive influence on the art of the short story as Joyce had on the novel. After Joyce and Katherine Mansfield neither the novel nor the short story can ever be quite the same again,” Ian Gorden remarks.

Keywords

style --- modern --- pioneer --- Gorden remrks


Article
The Effect of Using Mind Storming Method in Learning Some Basic Skills of Football for Second Class Intermediate Students
أثر اسلوب العصف الذهني في تعلم بعض المهارات الاساسية بكرة القدم لطلاب الصف الثاني المتوسط

Author: Karem Abd Ahgani Abd Jasim / Hujom Ismail Jumaa كريم عبد الغني عبد جاسم / هجوم اسماعيل جمعة
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 71 Pages: 446-465
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Football is one of the most popular games all over the world. As such, it gained a special consideration locally and internationally, as it took the advantages of several skills that motivate the people who in turn approached it abundantly. This study aims to know the effect of using mind storming in learning some basic skills of football for second class intermediate students as the researchers find second class students somehow weak in these skills as they used to learn in accordance to the traditional methods. The researchers used the experimental approach as it suits the research and the statement of the problem. The sample of the study contains 78 students of the second class intermediate school and were divided randomly into group –A- as the controlling group that contains (38) students and section –B- as the experimental group that contains (40) students with 18 teaching units for nine weeks. Using the post-test statistically, the researchers reached to the following conclusion that showed the excellence of the experimental group which were taught in accordance to the mind thinking technique over the controlling group which were taught in accordance to the general method of teaching and developing the scientific skills. The researchers recommended to use the mind storming approach as it is the best method in achieving the methods that the researchers applied and developing the scientific thinking, beside its great effect in learning the basic skills in a short time and with a little effort.

تعد لعبة كرة القدم احدى الألعاب الجماعية الأكثر شعبيةً على مستوى العالم ولهذا حظيت بعناية بالغة سواء على الصعيد المحلي أم الدولي فهي تتمتع بمهارات مميزة والتي تعمل على إثارة الجمهور مما زاد الإقبال على ممارستها وبالتالي سرعة انتشارها ، إذ هدف البحث التعرف على تأثير أسلوب العصف الذهني في تعلم بعض المهارات الأساسية بكرة القدم لطلاب الصف الثاني المتوسط ،ويمكن إجمال مشكلة البحث في ضعف هذه المهارات بالنسبة للمرحلة المتوسطة وقد استطاع الباحثان تشخيص هذا الضعف بقاء التعلم مستنداً إلى الأساليب التقليدية القديمة .استعمل الباحثان المنهج التجريبي لملاءمته اهداف ومشكلة البحث، وتكونت عينة البحث من (78) طالباً من طلاب الصف الثاني المتوسط والمتكون من شعبتين (أ و ب) وتم عن طريق القرعة تقسيمهم الى مجموعتين واصبحت الشعبة (أ) تمثل المجموعة الضابطة والبالغ عددها (38) طالباً وشعبة (ب) تمثل المجموعة التجريبية وعددها (40) طالباً ، استغرقت مدة التجربة (9) اسابيع وبواقع (18) وحدة تعليمية وبعد الانتهاء من التجربة أجريت الاختبارات البعدية وتم معالجتها إحصائياً ، وتم الحصول على النتائج وفي ضوئها استنتج الباحثان ما يأتي:- - تفوق أفراد المجموعة التجريبية التي درست وفق طريقة العصف الذهني على افراد المجموعة الضابطة التي درست وفق الطريقة الامرية لمادة طرائق التدريس وتنمية التفكير العلمي. وأوصى الباحثان بالتأكيد على استعمال اسلوب العصف الذهني بوصفه أفضل من الطريقة الامرية .توصل الباحثان من خلال البحث الى بعض النتائج الحقيقية التي تثبت ان لأسلوب العصف الذهني تأثيراً كبيراً في تعلم المهارات المدروسة باقل وقت وجهد .


Article
The authoritaran style of the parents and its relationship with Trouble's behaviour among the Intermediate stage students
الاسلوب التسلطي للاباء وعلاقته بسلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة

Author: Aqeel Najm Abd عقيل نجم عبد
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 76 Pages: 152-177
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The aimof the search is to identify the authoritarian style of parents as the children of intermediate school students who are aware of, and to identify the quarrelsome behavior among intermediate school students, it also identifies the relationship between the authoritarian style of parents and the quarrelsome behavior of intermediate school students). To achieve the aims the researcher adopted a measurement (khalaf , 2010) to measure the quarrelsome behavior and constructing a measurement of the authoritarian style which consisted of (30 items) in the from of report phrases and putting in front of each items graded variables for answering (always, sometimes, never) given them marks (3, 2, 1) respectively when correcting for the formed items whith measurement Of concept the concept which reflects the correcting of the formed items opposite the measurement concept.The resercher verified the stability of the two measurements by means of retesting, analysis of variance by using the Alpha cronbach Correlation. The two measurements were applied on a researech sample of (400) intermediate school students who were selected in randomly and data were analyzed by using the Statistical tools SPSS, the results showed that the autocratic style was approach prevalent among parents in the treatment of their children of middle school students, and behavior troubles was common and spread among school students affected the Waist, and the results showed that the authoritarian style was a predminant method for parents in the treatment of their children from intermediate school students . the quarrelsome behavior was common and spread among intermediate school students the results showed that there is a positive statically singficance relationship between the authoritarian style of parents and the quarrelsome behavior among intermediate school students, and according to results of the research, aset of conclusions recommendations and suggestions were identified.

استهدف البحث الحالي , تعرف الاسلوب التسلطي للاباء كما يدركه الابناء من طلاب المرحلة المتوسطة , وتعرف سلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة , اذ استهدف تعرف العلاقة بين الاسلوب التسلطي للاباء وسلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة, وتحقيقا لاهداف البحث قام الباحث بتبني مقياس (خلاف,2010) لقياس سلوك المشاكسة , وبناء مقياس الاسلوب التسلطي الذي تألف من (30) فقرة مصاغة بأسلوب العبارات التقريرية وضع امام كل فقرة ثلاثة بدائل متدرجة للاجابة (دائما, احيانا, ابدا) يعطى لها عند التصحيح الدرجات (3, 2, 1) على التوالي بالنسبة للفقرات المصاغة مع قياس المفهوم ويعكس التصحيح للفقرات المصاغة بعكس قياس المفهوم , وجرى التحقق من صدق المقياسين من خلال الصدق الظاهري وصدق البناء وتحقق الباحث من ثبات المقياسين بطريقتي اعادة الاختبار وتحليل التباين باستعمال معادلة الفا كرونباخ, طبق المقياسين على عينة البحث البالغة (400) طالب من طلاب المرحلة المتوسطة جرى اختيارهم بالاسلوب الطبقي العشوائي , جرى تحليل البيانات بأستعمال الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS, واظهرت النتائج ان الاسلوب التسلطي كان اسلوبا سائدا لدى الاباء في معاملة ابنائهم من طلاب المرحلة المتوسطة, وان سلوك المشاكسة كان شائعا وينتشر بين طلاب المرحلة المتوسطة, واظهرت النتائج ان هناك علاقة موجبة ذات دلالة احصائية بين الاسلوب التسلطي للاباء وبين سلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة , وفي ضوء نتائج البحث جرى تحديد مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
The Effect of Special Exercises According to Kolb Model On Learning Dribbling In Handball for Female Students
تأثير استخدام تمرينات خاصة وفقا لنموذج كولب(النط التكيفي) في تعلم مهارة الطبطبة بكرة اليد للطالبات

Authors: سوزان سليم داود --- نور ضياء عبد الحميد
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2018 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 81-97
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the research lies in using Kolb learning style in learning handball dribbling. The researcher prepared special exercises according to Kolb learning style as well as according to the traditional learning style. These exercises were applied to the research sample consisting of experimental groups (B / 22) and controlled group (D / 10). The aim of the research is to identify the differences between the pretest and posttest test in dribbling. There were significant differences between the pretest and posttest and in favor of the posttests in handball dribbling. The researcher concluded that Kolb method of learning have a positive effect on learning dribbling in handball. Finally the researchers recommended using different teaching methods.

تعتبر لعبة كرة اليد من الالعاب الفرقية، وان هذه اللعبة تستند الى قاعدة اساسية وهي الاداء الصحيح للمهارات، وللتقدم في هذه اللعبة يجب تعلم وأتقان اداء المهارات للوصول الى مستوى افضل للتعلم، من خلال الدور الذي يؤديه اسلوب نموذج كولب لأنماط التعلم (التكيفي) الذي يعمل على تحديد اسلوب التفكير والمفضل لكل فرد وتاثيره في تعلم مهارة الطبطبة للطالبات، اذ يعمل على ايصال المعلومات والافكار الخاصة باداء المهارة وحسب الاسلوب السائد لدى المتعلم. لذا قام الباحثان باعداد تمارين خاصة وفق نموذج كولب وحسب النمط السائد لدى المتعلم، وطبقت هذه التمارين على عينة البحث مكونه من شعبة تجريبية (ب/22 نمط التكيفي) وشعبة ضابطة (د/10 نمط التكيفي)، وهدف البحث التعرف على الفروق بين الاختبارات القبلية والبعدية للمجموعتين والاختبارات البعدية للمجموعة التجريبية والضابطة لمهارة الطبطبة. وفرض البحث كان وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي للمجموعتين والاختبار البعدي للمجموعتين التجريبية وضابطة. واستنتج الباحثين ان هناك تاثير للتمارين الخاصة لاسلوب كولب في تعلم مهارة الطبطبة بكرة اليد، والاسلوب المتبع لتعلم المهارة، واوصى الباحثان استخدام اساليب تعليمية متنوعة.


Article
The role of leadership styles and personal variables for individuals in organizational change
دور الأنماط القيادية والمتغيرات الشخصية للأفراد في التغيير التنظيمي

Author: برباوي كمال
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 8 Pages: 174-186
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The organizational change characteristic of the modern enterprise , and this change is not spontaneous but rather imposed by the circumstances surrounding the institution , It or survival of institutions is a bet and preoccupation with leading administrators, Through this we say that the success of organizational change in the organization not only be a pattern of effective leadership , it has similar goals of institutions to change but the results of organizational change for different leadership styles in institutions. through this article we aim to highlight the role of leadership style in the process of organizational change , in addition to the role of personal variables ( gender , age , educational level, professional experience, career center ) so individuals in the process of organizational change.

يعد التغيير التنظيمي من سمات المؤسسات الحديثة وهذا التغيير لا يكون عفوي بل تفرضه الظروف المحيطة بالمؤسسة، فعليه فقباء المؤسسات يعتبر رهان والشغل الشاغل لدى القياديين الإداريين،فبهذا نقول بأن نجاح التغيير التنظيمي في المؤسسة لا يكون إلا بنمط قيادي فعال، فقد تتشابه أهداف المؤسسات في التغيير التنظيمي لكن نتائج التغيير تختلف باختلاف الأنماط القيادية في المؤسسات.فمن خلال هذا نهدف من المقال إلى إبراز دور النمط القيادي في عملية التغيير التنظيمي، بالإضافة إلى دور المتغيرات الشخصية( الجنس، العمر، المستوى التعليمي،الخبرة المهنية،المركز الوظيفي) لذا الأفراد في عملية التغيير التنظيمي.

Listing 1 - 10 of 191 << page
of 20
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (191)


Language

Arabic (142)

Arabic and English (24)

English (22)


Year
From To Submit

2019 (25)

2018 (35)

2017 (24)

2016 (19)

2015 (14)

More...