research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Symbols and imagination in children’s literature
الرموز والتخيلات في أدب الأطفال

Author: : Farah Abdul-Monem Fathi فرح عبد المنعم فتحي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 69 Pages: 1-23
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The reasons of studying literature cannot be ignored, especially the children’s literature because it represents a culture. But is this reason quite enough, or are there other deeper reasons to go through studying it.Todorov believes that literature is for every evolving to enrich each person with knowledge. In fact, contemporary children’s literature today offers us a new vision of existence whose pleasure is ceaseless particularly to the current generation of children and adolescents. Writing for children has become a much more difficult task than before because its reader looks for what is deeper rather than just a glance at the written lines.Today the writer is attracted to new ways, of writing. Which raises the contemporary generations suspense to read with more exploration and analysis to the hidden meaning that lies between the lines.The story of the text arose the readers eagerness to gain new knowledgeable concepts that helps him to interpret the world around him.Therefore, the children’s literature writer task has become more complicated than before. He started using new ways which fits the minds of the new generation.The goal of this paper is to clarify the uses of symbols and fantasies in their texts. It tries to answer the following question: do these uses still consistent with the new generation’s mentality or have they become outdated and cannot met their wishes?The paper discusses three works by the writer Marie-Hélène Delval. It tries to investigate the characteristics of this type of writing according to Todorov’s own definition of fantasy. These texts are chosen particularly because of its rich content which it turn will develop the little reader’s deep understanding and philosophy.

لا يمكننا تجاهل الأسباب التي تجعلنا ندرس الأدب بصوره عامه وأدب الأطفال بصوره خاصة فمن البديهي أن نقول بان الأدب يمثل ثقافة ولكن هل ذلك سبب كافي لدراسته أم هنالك أسباب ابعد وأعمق من ذلك؟ تودوروف يعتقد بان المعرفة بالأدب لا تتوقف عند حد معين بل هي طريق لثراء كل شخص وبصراحة أدب الأطفال المعاصر يقدم لنا اليوم رؤيا جديدة عن الوجود فهدفه لا يتوقف عند تحقيق المتعة وإنما يذهب إلى ابعد من ذلك مراعيا التطور الذي طال الجيل الحالي من أطفال ومراهقين .فالكتابة لأدب الأطفال أصبحت مهمة أكثر صعوبة من ذي قبل لأنها تعنى بقارئ يبحث عن ما هو أعمق من مجرد سطور. فهنالك طرق جديدة بدأت تجذب كاتب اليوم. فلم يعد يكفي رسم صور بسيطة لتشويق الجيل الحديث بل يجب دعوتهم ما بين السطور إلى الاستكشاف والتحليل.فالقارئ يندمج مع الشخصية الخيالية التي تخوض المغامرات حين يكون النص قريب إلى عقله المتطلع لكسب مفاهيم ومعارف جديدة فيدخله الى قصه تمكنه من تفسير العالم الذي يحيط به.فأصبحت مهمة كاتب أدب الأطفال أكثر شموليه من قبل فبدء يستخدم أدوات مناسبة أكثر تتماشى مع جيل اليوم. ففي هذه الدراسة’ المتواضعة سنسعى إلى توضيح كيف جاء هذا الاستخدام للرموز والمتخيلات في نصوصهم محاولين الاجابه عن السؤال التالي: هل ما زالت هذه الاستخدامات تتماشى مع عقلية الجيل الجديد أم أصبحت قديمة ولا تلبي رغباتهم؟والى ماذا تؤدي تلك الاستخدامات ؟فعن خلال تناول ثلاثة أعمال للكاتبة ماري ايلين دولفال حاولنا بيان سمات هذا النوع من الكتابة اعتمادا على ما جاء به تودوروف في تعريفه للخيال .فمن خلال النصوص الثلاثة سنتعرف على عالم الكاتبة وطريقتها في تناول الرموز والمتخيلات . ويقع اختيارنا لهذه النصوص تحديدا وذلك لما تحتويه من ثراء في المضمون تنمي لدى القارئ الصغير القدرة على الفلسفة والفهم العميق.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2015 (1)