research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
The Available Options For The Privatization Of The Iraqi Economy (1980-2012)
الخيارات المتاحة لخصخصة الاقتصاد العراقي للمدة (1980-2012)

Loading...
Loading...
Abstract

The privatization strategy which held by the Iraqi economy development program should be applied by the privatization strategy in order to reduce the burden of it's crisis , especially deterioration structure in the various of productive sectors, whether which are the commodity , distributive or service level ,The true building of the privatization of the Iraqi economy comes through the understanding of reality and the evolution of the performance of activity Economic in Iraq during the period of the eighties and nineties and beyond (2000) and how to distribution in the share of domestic capital formation between the public and private sectors .to achieve of this matter, came this study (the available options for the privatization of the Iraqi economy) to detect some objective facts available in the Iraqi economy for application the privatization program.

ينبغي تطبيق إستراتيجية الخصخصة في برنامج تنمية الاقتصاد العراقي من أجل تخفيف عبء أزماتها ولاسيما ما يعانيه من التدهور البنياني في قطاعاتها الإنتاجية المختلفة سواءً على مستوى السلعي أو التوزيعي أو الخدمي والبناء الصحيح لخصخصة الاقتصاد العراقي يأتي من خلال فهم واقع وتطور أداء النشاط الاقتصادي في العراق خلال مدة الثمانينات والتسعينات وما بعد (2000) والمتمثلة بالإنتاج السلعي والخدمي وحسب القطاعات الاقتصادية التي تتكون منها الاقتصاد العراقي وكيفية التوزيع في حصة تكوين رأس المال المحلي بين القطاعين العام والخاص .ولتحقق من هذا الأمر جاءت الدراسة ( الخيارات المتاحة أمام خصخصة الاقتصاد العراقي) للكشف عن بعض الحقائق الموضوعية المتاحة في الاقتصاد العراقي من أجل تطبيق برنامج الخصخصة.


Article
The impact of structural economic imbalances on inflation Case Study of the Iraqi economy
أثر الأختلالات الأقتصادية الهيكلية على التضخم حالة دراسية الأقتصاد العراقي

Author: سمير سهام داود
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 70 Pages: 268-296
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is a close relationship between rigidity and distort structure of production and productivity and inflation rates. The effects of this relationship are distorted the contribution rate of the productive sectors and the disproportionate of exchange rate in foreign trade. raising the general level of prices is one of the way that have been used by previous governments (inflationary financing or deficit financing) in order to speed up the process of capital formation, depending on the availability of economic resources idle.The fabricating inflation for development does not represent a true understanding of the nature of the Iraqi economy. Assuming the existence of productive energies ready to run directly as soon as increasing effective demand by increasing the volume of money in the economy is an incorrect assumption.Yes, there in the Iraqi economy idle economic resources (land, capital, labor, organization), But they are not ready for use in the production process.This was attributed to distort the structure and nature of the production.These problem Making those economic resources unable to engage in the production process and increase production once when the increase effective demand. This shows through low levels of productivity when compared to large economic resources in the Iraqi economy, which means the economy not having productive capacities.Even external factors (wars, economic blockade), distort the nature of the economic resources, the policy of deficit financing, higher relative prices of some essential commodities in the production process (electricity, fuel, transport, rent) led to high production costs.All that makes the Iraqi economy supply facing holistic sharp flexibility curve, not because of optimal utilization of economic resources, as in the advanced industrial countries, but because of the inelasticity productive apparatus and the economic potential for response to increasing effective demand and as shown in the following .the Iraqi economy is high money supply in the market, but it could not reduce those inflationary pressures largely due to structural imbalances facing the production and productivity process.

في محاولة لتوصيف مشكلة التضخم في الأقتصاد العراقي في ضوء قراءة للمدارس النظرية الأقتصادية ممزوجة بفهم دقيق لأسباب مشكلة التضخم الأقتصادية في الأقتصاد العراقي, هنالك علاقة وثيقة بين جمود وتشوه بنيان الأنتاج والأنتاجية وبين معدلات التضخم, والتي من أثارها تشوه نسبة مساهمة القطاعات الأنتاجية ومعدل التبادل غير المتكافىء في التجارة الخارجية, وقد يكون رفع المستوى العام للأسعار أحدى الوسائل التي أستخدمت من قبل الحكومات السابقة (التمويل التضخمي أو التمويل بالعجز) من أجل الأسراع بعملية تكوين رأس المال, وبهذا فقد ينجح أفتعال التضخم في تحقيق الأدخار الأجباري والأستثمار, الأ أن تلك الأهداف في حالة أفتراض أفتعال التضخم لتحقيق التنمية لا تمثل فهما صحيحا لطبيعة الأقتصاد العراقي .نعم يوجد في الأقتصاد العراقي موارد أقتصادية عاطلة (أرض, رأس المال, عمل, تنظيم) لكنها ليست جاهزة للأستخدام في العملية الأنتاجية, ويعزى ذلك الى تشوه بنية وطبيعة عناصر الأنتاج, مما يجعل تلك الموارد الأقتصادية عاجزة عن الدخول في العملية الأنتاجية وزيادة الأنتاج بمجرد زيادة الطلب الفعال, ويظهر ذلك من خلال أنخفاض مستويات الأنتاجية أذا ما قورنت بالموارد الأقتصادية الكبيرة في الأقتصاد العراقي , مما يعني عدم أمتلاك الأقتصاد طاقات أنتاجية, لا بل تكاتفت العوامل الخارجية (الحروب, الحصار الأقتصادي), تشوه طبيعة الموارد الأقتصادية, سياسة التمويل بالعجز, ارتفاع الأسعار النسبية لبعض السلع الضرورية في العملية الأنتاجية (الطاقة الكهربائية, الوقود, النقل, الأيجار ) في أرتفاع تكاليف الأنتاج, لقد أدى كل ذلك الى أن يواجه الأقتصاد العراقي منحنى عرض كلي عديم المرونة, ليس بسبب الأستغلال الأمثل للموارد الأقتصادية كما في الدول الصناعية المتقدمة, ولكن بسبب عدم مرونة الجهاز الأنتاجي والطاقات الأقتصادية للأستجابة لزيادة الطلب الفعال وكما موضح في الشكل الأتي .ولذا بأمكان البنك المركزي ومن خلال أتباع سياسة نقدية أنكماشية أن يخفف من حدة الضغوط التضخمية بأعتبار أن احد العوامل المسببة للتضخم في الأقتصاد العراقي هو أرتفاع الكتلة النقدية في السوق, ألا أنه لا يستطيع تقليل تلك الضغوط التضخمية بصورة كبيرة بسبب الأختلالات الهيكلية التي تواجه الأنتاج والعملية الأنتاجية


Article
Facing the Iraqi economy, a number of economic challenges
اهم التحديات التي تواجه الاقتصاد العراقيوسبل معالجتها

Author: بلاسم جميل الدليمي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2011 Volume: 17 Issue: 62 Pages: 156-169
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Facing the Iraqi economy, a number of economic challenges that threaten the future of Iraq and the security of economic, political and social, such as poverty, unemployment, inflation and the dilapidated infrastructure and rising production costs and administrative and financial corruption, environmental pollution, water problems and the deterioration of agricultural and industrial production, etc., and over the seriousness of these challenges, they are intertwined and overlapping and growing worse, without the corresponding adoption of state strategies that will develop appropriate solutions and appropriate to resolve those challenges because of concern the subject of security and terrorism, which requires the development of an integrated strategy through which to address these challenges.

يواجه الاقتصاد العراقي جملة من التحديات الاقتصادية التي تهدد مستقبل العراق وامنه الاقتصادي والسياسي والاجتماعي كالفقر والبطالة والتضخم والبنى التحتية المدمرة وارتفاع تكاليف الانتاج والفساد الاداري والمالي والتلوث البيئي ومشاكل المياه وتدهور الانتاج الزراعي والصناعي وغير ذلك، وما يزيد من خطورة هذه التحديات انها متشابكة ومتداخلة و اخذة بالاتساع ، دون ان يقابل ذلك تبني الدولة ستراتيجيات من شأنها وضع الحلول المناسبة والملائمة لحل تلك التحديات بسبب انشغالها بموضوع الامن والارهاب ،مما يتطلب وضع ستراتيجية متكاملة يتم من خلالها معالجة تلك التحديات.


Article
The reality of the Iraqi economy and foreign investment
واقع الاقتصاد العراقي والاستثمار الاجنبي

Author: prove adeb kasim shandy أ.د. اديب قاسم شندي
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2009 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 27-44
Publisher: Wassit University جامعة واسط


Article
A proposed strategy to tackle corruption in the Iraqi economy
استراتيجية مقترحة لمعالجة الفساد في الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq is from countries rampant with corruption in the past years and became the major challenges facing the state-building and the promotion of economic reality, it has plagued Iraq in the previous regimes scourge of waste and squandering of public funds, especially the phase of the nineties of the last century, it has the political behavior of the year to increase the administrative corruption and financial and spread the values of patronage and clientelism and rampant bribery and theft, as it went down accounting indicators, political stability, government effectiveness, rule of law, but after 2003 was exacerbated the phenomenon of corruption to the point of scary is no longer possible to hide or disguise, especially after having occupied Iraqfor the period (2003 2007) ranks last in the World Peace for the most corrupt countries in the world, has become plagued by corruption and B in all fields especially the economic ones which hindered the process of growth and development.Therefore it is essential to address this phenomenon and limit their spread, especially in the current stage, by the looks of where Iraq to build its shattered economy, and that are not taken only to the availability of genuine political will by adopting strategies aimed at lifting the country from corruption and the corrupt, through the promotion of good governance and the activation of a package of administrative reforms and economic . And through building national integrity system based on the principle of political accountability and economic reform, and lead reforms to strengthen governance institutions and mechanisms to reduce corruption, and develop measures that reduce indulging in corrupt practices.

يعد العراق من الدول التي استشرى فيها الفساد في الأعوام المنصرمة وأصبح من التحديات الكبرى التي تواجه بناء الدولة والنهوض بالواقع الاقتصادي ، فقد ابتلى العراق في الأنظمة السابقة بآفة هدر وتبذير المال العام لا سيما مرحلة التسعينات من القرن المنصرم ، إذ أدى السلوك السياسي العام إلى زيادة الفساد الإداري والمالي وشاعت قيم المحسوبية والمنسوبية وتفشت الرشوة والسرقة ، إذ تراجعت مؤشرات المحاسبة ، والاستقرار السياسي ، وفعالية الحكومة ، وسيادة القانون ، أما بعد عام 2003 فقد استفحلت ظاهرة الفساد إلى درجة مريعة لم يعد بالإمكان التستر عليها أو تمويهها ، لا سيما بعد أن احتل العراق للمدة من ( 2003-2007 ) المراتب الأخيرة في السلم العالمي للدول الأكثر فساداً في العالم ، وأصبح الفساد وباءً ينخر في الميادين كافة وسيما الاقتصادي منها الذي أعاق عملية النمو والتنمية .ولذلك لابد من التصدي لهذه الظاهرة والحد من انتشارها لا سيما في المرحلة الراهنة التي يتطلع فيها العراق إلى بناء اقتصاده المدمر ، وهذا لايتم إلا بتوافر الإرادة السياسية الصادقة التي تتبنى استراتيجيات تستهدف انتشال البلد من الفساد والمفسدين ، من خلال تعزيز الحكم الصالح وتفعيل حزمة من الإصلاحات الادارية والاقتصادية . ومن خلال بناء نظام النزاهة الوطني القائم على مبدأ المساءلة السياسية والإصلاح الاقتصادي، وأن تؤدي الإصلاحات إلى تقوية مؤسسات الحكم وآلياته من أجل الحد من الفساد، ووضع التدابير التي تقلل من الانغماس في الممارسات الفاسدة.


Article
Analysis of the impact of fluctuations in the prices of crude oil in the international market on the public revenues in the Iraqi economy for the period (2003 - 2015)
تحليل تأثير تقلبات أسعار النفط الخام في السوق الدولية على الايرادات العامة في الاقتصاد العراقي للفتره من (2003- 2015)

Loading...
Loading...
Abstract

The adoption of the Iraqi economy on oil revenues is not new, but oil is the nerve of life forthe national economy and the source of the most important and important in generating this nationalincome on the one hand, and on the other is the main source and the basic no alternative in providingthe foreign currency necessary in the financing of imports. Oil remains one of the main andimportant factors in the progress of Iraq and its political and social stability. And that the objective ofthe study analysis of oil price changes can have a negative impact on consumption, investment andunemployment. A sustained and sustained rise in oil prices may cause a change in the productivestructure and have profound effects on economic stability. As for the problem of the study, the Iraqioil sector suffers from a wide backwardness of the existence of multiple problems where the oilpolicy over the past decades to overcome them. The importance of the study lies in the importance ofthe oil sector in the present Iraqi economy by obtaining financial revenues (revenues) confirming thecontinued economy of Iraq to obtain oil revenues with a successful oil policy to solve all problemsand build a successful oil sector. The most important result of the study is the dependence of theIraqi economy on the oil sector and the revenues derived from it. All economic sectors are dependenton the degree of their development on this natural resource. This is the dominance of rents on theIraqi economy with the beginning of economic planning and it continued until now and the future, aslong as oil revenues feed government spending Growing.

ان اعتماد الاقتصاد العراقي على ايرادات النفط ليس بالأمر الجديد وانما النفط يمثل عصب الحياة للاقتصاد الوطني والمصدر المهم والاهم في توليد الدخل القومي هذا من جه ومن جهه اخرى هو المصدر الرئيسي والاساسي لا بديل له في توفير العمله الاجنبيه الضروريه في تمويل الاستيرادات كما ان النفط بقى أحد العوامل الرئيسيه والمهمه في تقدم العراق وأستقراره السياسي والأجتماعي وأن هدف الدراسه تحليل تغيرات اسعار النفط يمكن ان يكون له اثر سلبيا على الاستهلاك والاستثمار والبطاله فأن حدوث ارتفاع دائم ومستمر في اسعار النفط قد يكون سببا في تغير الهيكل الانتاجي ويؤدي ذلك الى اثارعميقه في الاستقرار الاقتصادي .أما مشكلة الدراسه يعاني القطاع النفطي العراقي من تخلف واسع من وجود مشكلات متعدده واهمها انه تابع للاقتصاد العالمي وتداعيته وازماته المتكرره وذلك لكون الاقتصاد العراقي في واقعه اقتصاديا ريعيا حيث تمكنت السياسه النفطيه خلال العقود الماضيه من تجاوزها . أما اهمية الدراسه تكمن من اهمية القطاع النفطي في حاضر الاقتصاد العراقي من خلال الحصول على عوائد ماليه ( ايرادات ) تؤكد استمرار اقتصاد العراق الحصول على العائدات النفطيه مع وجود سياسه نفطيه ناجحه لحل كل المشاكل وبناء قطاع نفطي ناجح . وان اهم النتيجه للدراسه أعتماد الاقتصاد العراقي على قطاع النفط والعوائد المتحققه منه جعل جميع القطاعات الاقتصاديه تعتمد في درجة تطورها على هذا المورد الطبيعي وذلك هيمنة الريعيه على الاقتصاد العراقي مع بداية التخطيط الاقتصادي واستمرت الى الان والمستقبل وذلك مادامت العوائد النفطيه هي التي تغذي الانفاق الحكومي المتزايد .


Article
ظاهرة الاغراق السلعي واثاره على الاقتصاد العراقي

Author: م.د. امل اسمر زبون م.د. فاضل عباس كاظم
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 10 Pages: 90-103
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of dumping of the commodity and its effects on the Iraqi economyThe phenomenon of dumping of the commodity and one of the challenges facing the Iraqi economy, particularly after 2003 which saw the Iraqi market is great openness in front of imported goods from around the world, and the phenomenon has had the unintended have a big impact on the Iraqi economy in its various aspects have led the industrial sector and the agricultural sector and increasing rate of un employment and an increased tendency toward consumption than it was previously has contributed to the spread of this phenomenon is the lack of qguaanin regulate the import and obvious weaknesses in devices. Controls will in addition to the delay in the successive governments in the development of solutions to this phenomenon.

تعد ظاهرة الاغراق السلعي واحدة من التحديات التي تواجه الاقتصاد العراقي ولاسيما بعدعام2003 حيث شهد ت السوق العراقية انفتاحا كبيرا امام السلع المستوردة من مختلف دولالعالم ، وكان لهذه الظاهرة الغير مخطط لها اثر كبير على الاقتصاد العراقي في جوانبه المختلفة فقد ادت الى تراجع القطاع الصناعي والقطاع الزراعي وتزايد معدلات البطالة وزيادة الميل نحو الاستهلاك عما كان عليه سابقا وقد ساهم في استشراء هذه الظاهره هو عدم وجود قوانين تنظم الاستيراد، والضعف الواضح في اجهزة الرقابه فضلا عن تأخر الحكومات المتعاقبه في وضع الحلول لهذه الظاهره.


Article
The role of the economic reform policies in attracting the foreign direct Investment in Iraq : a Case Study
دور سياسات الإصلاح الاقتصادي في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر العراق حالة دراسية

Author: Sundus jasim shaaibith سندس جاسم شعيبث
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 232-258
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with an important economic issue, an economic reform, which was applied in many countries of the world under the auspices of the International Monetary Fund and World Bank, as the subject seeks to identify the extent of the role and impact of this reform in the process of attracting foreign direct investment, so it has become the issue of reforming the economy Iraq is an urgent and essential need in light of the many distortions that have occurred as a result of wars and economic and political districts unstable conditions, as well as international economic developments and global openness and the tremendous technological progress that has occurred in all fields, which deprived him of Iraq for decades.In the face of this situation, the importance of rehabilitation of the Iraqi economy and triggers the adoption of economic reform policies and purposeful from behind to influence the performance of macroeconomic indicators and to correct its course, was accompanied by Iraq to privatize its economy, forcing it to resort to foreign direct investment due to the inability of local resources for the fulfillment of what it takes economic growth of resources.

يتناول هذا البحث موضوعًا اقتصاديا مهماً، وهو الإصلاح الاقتصادي، الذي طبق في العديد من دول العالم تحت إشراف صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، اذ يسعى هذا الموضوع إلى التعرف على مدى دور وتأثير هذا الإصلاح في عملية جذب الاستثمار الأجنبي المباشر, لذا أصبحت قضية اصلاح الاقتصاد العراقي حاجة ملحة وضرورية في ظل ظروف التشوهات العديدة التي حدثت نتيجة الحروب والمقاطعات الاقتصادية والسياسية غير المستقرة, علاوة على التطورات الاقتصادية الدولية والانفتاح العالمي والتقدم التكنولوجي الهائل الذي حدث في كافة المجالات والذي حرم منه العراق لعقود . وازاء هذه الاوضاع تأتي اهمية تأهيل الاقتصاد العراقي وموجبات تبني سياسات الاصلاح الاقتصادي هادفة من وراء ذلك إلى التأثير على أداء مؤشرات الاقتصاد الكلي وتصحيح مساره، وقد رافق ذلك قيام العراق بخصخصة اقتصادها مما دفعها إلى اللجوء إلى الاستثمار الأجنبي المباشر نظرًا لعجز مواردها المحلية عن الإيفاء بما يتطلبه النمو الاقتصادي من موارد.

Keywords

This research deals with an important economic issue --- an economic reform --- which was applied in many countries of the world under the auspices of the International Monetary Fund and World Bank --- as the subject seeks to identify the extent of the role and impact of this reform in the process of attracting foreign direct investment --- so it has become the issue of reforming the economy Iraq is an urgent and essential need in light of the many distortions that have occurred as a result of wars and economic and political districts unstable conditions --- as well as international economic developments and global openness and the tremendous technological progress that has occurred in all fields --- which deprived him of Iraq for decades. In the face of this situation --- the importance of rehabilitation of the Iraqi economy and triggers the adoption of economic reform policies and purposeful from behind to influence the performance of macroeconomic indicators and to correct its course --- was accompanied by Iraq to privatize its economy --- forcing it to resort to foreign direct investment due to the inability of local resources for the fulfillment of what it takes economic growth of resources. --- هذا البحث موضوعًا اقتصاديا مهماً، وهو الإصلاح الاقتصادي، الذي طبق في العديد من دول العالم تحت إشراف صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، اذ يسعى هذا الموضوع إلى التعرف على مدى دور وتأثير هذا الإصلاح في عملية جذب الاستثمار الأجنبي المباشر --- لذا أصبحت قضية اصلاح الاقتصاد العراقي حاجة ملحة وضرورية في ظل ظروف التشوهات العديدة التي حدثت نتيجة الحروب والمقاطعات الاقتصادية والسياسية غير المستقرة --- علاوة على التطورات الاقتصادية الدولية والانفتاح العالمي والتقدم التكنولوجي الهائل الذي حدث في كافة المجالات والذي حرم منه العراق لعقود . وازاء هذه الاوضاع تأتي اهمية تأهيل الاقتصاد العراقي وموجبات تبني سياسات الاصلاح الاقتصادي هادفة من وراء ذلك إلى التأثير على أداء مؤشرات الاقتصاد الكلي وتصحيح مساره، وقد رافق ذلك قيام العراق بخصخصة اقتصادها مما دفعها إلى اللجوء إلى الاستثمار الأجنبي المباشر نظرًا لعجز مواردها المحلية عن الإيفاء بما يتطلبه النمو الاقتصادي من موارد.


Article
مدى امكانية قياس الاداء المستدام للشركات الصناعية بواسطة بطاقة الاداء المتوازن دراسة تطبيقية في معمل اسمنت الكوفة

Author: افتخار جبار عبد
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 251-265
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the research is to measure the company's sustainable strategic performance based on the SBSC and to disclose the financial and non-financial information related to the sustainability of the research sample. The research has reached a set of conclusions. The BSC has evolved into the SBSC, Non-financial and quality issues related to social and environmental issues to measure and assess the balance of sustainable performance and the balance between financial and non-financial performance as well as sustainable performance. The research recommends drawing the attention of Iraqi legislators and stakeholders An organization of the profession of accounting and the shares market to the need to pay attention to sustainable performance and give utmost importance to its impact on the development of the Iraqi economy and community development and conservation of the environment and economic resources, the adoption of SBSC as a performance report in the annual report of the stock companies, or performance reports that obligate public companies to submit to the management

يهدف البحث إلى قياس الأداء الإستراتيجي المستدام للشركة عينة البحث على وفق بطاقة الأداء المتوازن المستدامةSBSC ، والإفصاح عن المعلومات المالية وغير المالية المرتبطة بالاستدامة للشركة عينة البحث، وتوصل البحث الى مجموعة استنتاجات منها لقد تطورت بطاقة الأداء المتوازن BSC إلى بطاقة الأداء المتوازن المستدامة SBSCمن خلال دمج الجوانب غير المالية والنوعية التي تتعلق بالقضايا الاجتماعية والبيئية لقياس وتقيم مدى توازن الأداء المستدام ومدى التوازن بين الأداء المالي وغير المالي فضلا عن الأداء المستدام ، ويوصي البحث إلى لفت أنظار المشرع العراقي والجهات المنظمة لمهنة المحاسبة وسوق الأوراق المالية إلى ضرورة الاهتمام بالأداء المستدام ومنحه أهمية قصوى لما له من اثر في تطوير الاقتصاد العراقي وتنمية المجتمع والمحافظة على البيئة والموارد الاقتصادية ، اعتمادSBSC كتقرير أداء ضمن التقرير السنوي الذي تقدمه الشركات المساهمة ، أو تقارير الأداء التي تلزم الشركات العامة بتقديمها للإدارة.

Keywords

The objective of the research is to measure the company's sustainable strategic performance based on the SBSC and to disclose the financial and non-financial information related to the sustainability of the research sample. The research has reached a set of conclusions. The BSC has evolved into the SBSC --- Non-financial and quality issues related to social and environmental issues to measure and assess the balance of sustainable performance and the balance between financial and non-financial performance as well as sustainable performance. The research recommends drawing the attention of Iraqi legislators and stakeholders An organization of the profession of accounting and the shares market to the need to pay attention to sustainable performance and give utmost importance to its impact on the development of the Iraqi economy and community development and conservation of the environment and economic resources --- the adoption of SBSC as a performance report in the annual report of the stock companies --- or performance reports that obligate public companies to submit to the management --- يهدف البحث إلى قياس الأداء الإستراتيجي المستدام للشركة عينة البحث على وفق بطاقة الأداء المتوازن المستدامةSBSC ، والإفصاح عن المعلومات المالية وغير المالية المرتبطة بالاستدامة للشركة عينة البحث، وتوصل البحث الى مجموعة استنتاجات منها لقد تطورت بطاقة الأداء المتوازن BSC إلى بطاقة الأداء المتوازن المستدامة SBSCمن خلال دمج الجوانب غير المالية والنوعية التي تتعلق بالقضايا الاجتماعية والبيئية لقياس وتقيم مدى توازن الأداء المستدام ومدى التوازن بين الأداء المالي وغير المالي فضلا عن الأداء المستدام ، ويوصي البحث إلى لفت أنظار المشرع العراقي والجهات المنظمة لمهنة المحاسبة وسوق الأوراق المالية إلى ضرورة الاهتمام بالأداء المستدام ومنحه أهمية قصوى لما له من اثر في تطوير الاقتصاد العراقي وتنمية المجتمع والمحافظة على البيئة والموارد الاقتصادية ، اعتمادSBSC كتقرير أداء ضمن التقرير السنوي الذي تقدمه الشركات المساهمة ، أو تقارير الأداء التي تلزم الشركات العامة بتقديمها للإدارة.


Article
خصخصة الاقتصاد العراقي من وجهة نظر المنظمات الدولية دراسة تحليلية استشرافية للمدة 1990 – 2015

Author: ثامر عبد العالي كاظم الشمري
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 63-81
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The research is a forward-looking view of the future of the Iraqi economy in the event of the implementation of privatization policy in accordance with the visions and directions of the international organizations represented by the International Monetary Fund, the World Bank and the World Trade Organization calling for the abandonment of the state from its social responsibilities and full time to carry out its internal and external security functions and the protection of private property. High efficiency in order to minimize the costs and disadvantages associated with them to the minimum in both visible and internal types, including time as a real cost. The deterioration of the indicators of life in Iraq, especially after the After the events of 2003 led to the decline in economic capabilities as a result of the systematic destruction of economic structures and infrastructure coincided with the widespread phenomenon of financial and administrative corruption in all forms of blatant and masked and the entry of gangs and advocates of terrorism, which completed what the invaders failed to do, Allowing the implementation of a huge economic program such as privatization in accordance with previous visions, and is considered from the point of view of the violation of the rights of present and future generations.

البحث هو نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد العراقي في حال تطبيق سياسة الخصخصة وفق رؤى وتوجهات المنظمات الدولية المتمثلة بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية الداعية الى ضرورة تخلي الدولة عن مسؤولياتها الاقتصادية والاجتماعية والتفرغ للقيام بوظائفها الامنية الداخلية والخارجية وحماية الملكية الخاصة ، واعتماد هذه السياسة يحتاج الى خبرة وكفاءة عالية من اجل تقليل التكاليف والسلبيات المرافقة لها الى حدودها الدنيا بأنواعها الظاهرة والباطنة بما في ذلك الزمن بوصفه كلفة حقيقية . ان تدهور مؤشرات الحياة الاقتصادية في العراق وتراجع القدرات العامة خاصة بعد الغزو الامريكي نتيجة للتدمير المنظم للهياكل الاقتصادية والبنى التحتية متزامنة مع شيوع ظاهرة الفساد المالي والاداري بكل اشكاله السافرة والمقنعة ودخول عصابات داعش الارهابية التي اكملت ما عجزت عنه القوات الغازية عن فعله ، فمثل هذه البيئة لا تسمح بتطبيق برنامج اقتصادي ضخم مثل الخصخصة وفق الرؤى السابقة ، ويعد انتهاكا لحقوق الاجيال الحاضرة والمستقبلية.

Keywords

The research is a forward-looking view of the future of the Iraqi economy in the event of the implementation of privatization policy in accordance with the visions and directions of the international organizations represented by the International Monetary Fund --- the World Bank and the World Trade Organization calling for the abandonment of the state from its social responsibilities and full time to carry out its internal and external security functions and the protection of private property. High efficiency in order to minimize the costs and disadvantages associated with them to the minimum in both visible and internal types --- including time as a real cost. The deterioration of the indicators of life in Iraq --- especially after the After the events of 2003 led to the decline in economic capabilities as a result of the systematic destruction of economic structures and infrastructure coincided with the widespread phenomenon of financial and administrative corruption in all forms of blatant and masked and the entry of gangs and advocates of terrorism --- which completed what the invaders failed to do --- Allowing the implementation of a huge economic program such as privatization in accordance with previous visions --- and is considered from the point of view of the violation of the rights of present and future generations. --- البحث هو نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد العراقي في حال تطبيق سياسة الخصخصة وفق رؤى وتوجهات المنظمات الدولية المتمثلة بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية الداعية الى ضرورة تخلي الدولة عن مسؤولياتها الاقتصادية والاجتماعية والتفرغ للقيام بوظائفها الامنية الداخلية والخارجية وحماية الملكية الخاصة ، واعتماد هذه السياسة يحتاج الى خبرة وكفاءة عالية من اجل تقليل التكاليف والسلبيات المرافقة لها الى حدودها الدنيا بأنواعها الظاهرة والباطنة بما في ذلك الزمن بوصفه كلفة حقيقية . ان تدهور مؤشرات الحياة الاقتصادية في العراق وتراجع القدرات العامة خاصة بعد الغزو الامريكي نتيجة للتدمير المنظم للهياكل الاقتصادية والبنى التحتية متزامنة مع شيوع ظاهرة الفساد المالي والاداري بكل اشكاله السافرة والمقنعة ودخول عصابات داعش الارهابية التي اكملت ما عجزت عنه القوات الغازية عن فعله ، فمثل هذه البيئة لا تسمح بتطبيق برنامج اقتصادي ضخم مثل الخصخصة وفق الرؤى السابقة ، ويعد انتهاكا لحقوق الاجيال الحاضرة والمستقبلية.

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

Arabic and English (6)

Arabic (4)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (1)

2014 (1)

2013 (1)

More...