research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
Jewish religion and not a national-Semitism
اليهودية ديانة وليست قومية سامية

Authors: azhar k. hameed ازهر كريم حميد --- shaker mahmood شاكر محمود إسماعيل
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 33 Pages: 28-55
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

I have long usurped the tragedy of Palestine and came to doubt of his faith was weak and his belief in the possibility of returning to their rightful owners, the clerks Itchy Torah, and later today the Zionists plot against Arabs and Muslims and their presence, becoming an issue of the existence and the issue is not only a traditional military conflict.In order to reach a clear vision and accurate to overlap the historic artificial about the Jews of yesterday and today's Jews, as well as the historical origin of the elements that have appeared on the scene of historical events in this part of the land of the Arabs, the first Qiblah and the third of the Two Holy Mosques, we will try to make it clear if a fraction of the truth of these events .Has been dealt with in this modest effort several concepts and names connected with each other or so it seems, subject matter of research, we have adopted a set of sources was led by the Holy Quran, as we always cite Koranic verses to prove any fact, is the one who told him God  not done wrong in the hands of his successor download from the despised  (separated 42), al-Faisal is in everything.There have been several names of (Hebrews and the Israeli intuitions and Mosoyen and Jews) were used, all by the Jews as to them as they are associated with these names, and even they went further and attributed themselves to the Prophet Abraham (), and in order to reach a clear understanding of these names and their meanings and NFC confusion and overlapping historical about the reality of the Jews and the point of reference the historical this interference that Avcolh Jews in order to rate themselves to the historical periods very ancient, and thus have their presence on the land of Palestine is a legitimate, and this overlap, unfortunately, began repeating even some Arab Muslims like the fact for granted, so we will Titles of some of these brief, and before that're going to the meaning of the Semitic and the origin of the label.Has done immense research at the end of the most important conclusion we included the findings of research with a list of sources and references relied upon by the search.In conclusion, thank God ... God Punish us not if we forget or do not Okhtina endured by the money power to us

لقد طالت مأساة فلسطين السليبة ودخل الشك الى من كان أيمانه ويقينه ضعيفاً في أمكانية عودتها الى أصحابها الشرعيين ، فقد حاك كتبة التوراة ومن بعدهم صهاينة اليوم المؤامرة ضد العرب المسلمين ووجودهم ، فأصبحت القضية قضية وجود وليس قضية صراع عسكري تقليدي فحسب .ومن أجل الوصول الى رؤية واضحة ودقيقة الى التداخل التاريخي المصطنع حول يهود الأمس ويهود اليوم، وكذلك الأصل التاريخي للعناصر التي ظهرت على مسرح الأحداث التاريخية في هذه البقعة من أرض العرب، أول القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، سنحاول أن نوضح ولو جزء يسير من حقيقة هذه الأحداث.وقد تناولنا في هذا الجهد المتواضع عدة مفاهيم ومسميات مترابطة مع بعضها او هكذا يبدو ، تخص موضوع البحث ، وقد اعتمدنا على مجموعة من المصادر كان على رأسها القرآن الكريم ، إذ كنا دائماً نستشهد بآيات قرآنية لإثبات أية حقيقة ، فهو الذي قال عنه الله تعالى  لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (فصلت ـ 42 ) ، فهو الفيصل في كل شيء .فقد ظهرت عدة مسميات من ( عبرانيين وأسرائليين وموسويين ويهود ) واستخدمت جميعها من قبل اليهود كنسبة أليهم على اعتبار أنهم يرتبطون بهذه المسميات، لا بل أنهم ذهبوا ابعد من ذلك ونسبوا أنفسهم الى نبي الله إبراهيم الخليل ( ) ، ولكي نصل الى فهم واضح لهذه المسميات ومعانيها ونفك اللبس والتداخل التاريخي حول حقيقة اليهود ومرجعيتهم التاريخية هذا التداخل الذي افتعله اليهود من أجل نسبة انفسهم الى حقب تاريخية موغلة في القدم ، وبالتالي يكون وجودهم على أرض فلسطين شرعياَ ، وهذا التداخل للأسف بدأ يردده حتى بعض العرب المسلمين كأنه حقيقة مسلٌم بها ، لذلك سنتناول هذه المسميات بشيء من الإيجاز ، وقبل ذلك سنتعرض الى معنى الساميين وأصل التسمية . وقد ألحقنا في نهاية البحث خاتمة ضمٌناها أهم النتائج التي توصل اليها البحث مع قائمة المصادر والإحالات التي اعتمد عليها البحث . وفي الختام الحمد لله ...ربنا لا تؤاخذنا إن أخطئنا أو نسينا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به .


Article
Prophecy in the Jewish faith perspective )Objective study(
النبوة في منظور الدين اليهودي / دراسة موضوعية

Author: Ahmed Raja Adwan . أحمد رجا عدوان
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 425-464
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract) Prophecy, the Jews had another concept, does not limit to choosen from God, but expands to include all of the claims to prophethood of priests and magicians and liars, The word prophet in the eyes of the Jews view has abroad meaning, That included the prophets who were chosen by God to his message, in order to repair case Also those, who were of magicians, astrologer & hypocrites, and others Here we have seen many names of the prophets mentioned in the Torah & others some of them mentioned the Koran The Jewish divided their prophets into two parts: the first one is major prophats such as: Isaiah, Jeremiah, Daniel; the second one is young prophets like Hosea and Amos, and Greece, They claim that ” the prophecy began to Moses and ended Bmlakhi, but what was before Moses such as of Abraham, Isaac, and Jacob, call them parents or patriarchs” this division isnot correct, because all the prophets an equal & there is no young or major phrophets.

(خلاصة بحث)النبوة عند اليهود كان لها مفهوم آخر، فهي لا تقتصر على مَن اختارهم الله لذلك، وإنما تتسع لكي تشمل كل من يدّعي النبوة من الكهنة والسحرة والمخادعين والكاذبين، وكلمة نبي في عُرف اليهود واسعة المدلول، فهي تشمل الأنبياء الذين اختارهم الله تعالى لرسالته، لإصلاح حال المجتمعات التي وُجدوا فيها، كما تشمل الكثير من أدعياء النبوة، الذين كان منهم الساحر، والمنجم، والمنافق، وغيرهم ومن هنا رأينا أسماء كثيرة لأنبياء ورد ذكرهم في التوراة؛ منهم مَن ذكرهم القرآن، ومنهم من لم يرد لهم ذكر على الإطلاق، ويقسم اليهود أنبياءهم إلى قسمين: الأنبياء الكبار مثل: أشعيا، أرميا، دانيال، الأنبياء الصغار مثل: هوشع وعاموس، ويونان، وفي الوقت ذاته يدّعون أن النبوة بدأت بموسى وانتهت بملاخي، أمّا ما كان قبل موسى من أمثال إبراهيم، وإسحاق، ويعقوب، فيسمونهم الآباء أو البطارقة، ولا شك أن هذا التقسيم لا أساس له من الصحة ؛ فليس هناك نبي صغير ونبي كبير، بل الأنبياء كلهم في النبوة سواء، وتم التوصل إلى جملة من الاستنتاجات منها: أن أهل الكتاب طعنوا في أنبيائهم ووصفوهم بأبشع الصفات والرذائل ونسبوا إليهم ما يقدح فيهم كأنبياء، وأن مصادرهم وكتبهم الدينية كلها محرفة وأصابها التبديل والضياع وما هو موجود الآن لا يتعدى أن يكون تراثا شعبيا لا سند له، والحمد لله الذي أرسل الرُسل بالحق، وأنزل عليهم الشرائع لتحقيق الحق، ودحض الباطل وخذل أحزابه، وجاءت الدراسة من ثلاثة مباحث الأول: مفهوم وتاريخ النبوة الاسرائيلية (اليهودية).اما المبحث الثاني: ظاهرة النبوة الإسرائيلية (اليهودية). والمبحث الثالث: خصائص الأنبياء ومهمتهم في الدين اليهودي.


Article
Pages from the history of the Argentine-Israeli relations
صفحات من تأريخ العلاقات الإسرائيلية الأرجنتينية

Author: Alaa Abd Al Razq علاء عبد الرزاق
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2009 Issue: 10 Pages: 124-128
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the midle of the conflict between the currents of right-wing and left-wing in Argentina was accused of the Jews from the presence of elements and currents of right-wing allegiance to the currents of left-wing, while there was no political orientation prevalent in the Jewish community in Argentina, and it seems that the main reason for such charges is due to the predominance of elements of the Catholic conservative and feel hostility particular to the Jews among the currents of right-wing seems that the coup d'état has adopted this approach anti-Jewish and remained his position constant during the years of military rule, which expired in 1982 and has been the arrest of a large number of Jews were executed on charges of belonging to the leftist movements, while the arrest because they are Jews, rather than something else. In fact, the military regime in Argentina has been accused of thermoplastic views of many international human rights human rights violations and do a set of arbitrary arrests did not ease the pressure by the Jewish Agency and the Israeli embassy in Buenos Aires of militancy against the detainees Jews or work on their release, even if the waving from the presence of Israel using the tools of economic pressure to influence the government coup.

وفي خضم الصراع بين التيارات اليمينية واليسارية في الأرجنتين تم اتهام اليهود من لدن العناصر والتيارات اليمينية بالولاء للتيارات اليسارية، في الوقت الذي لم يكن هنالك اتجاه سياسي سائد لدى الطائفة اليهودية في الأرجنتين، ويبدو إن السبب الرئيسي لمثل هذه الاتهامات يعود إلى غلبة العناصر الكاثوليكية المحافظة والتي تشعر بعداء خاص لليهود في أوساط التيارات اليمينية ويبدو إن الحكم الانقلابي قد تبنى هذا التوجه المعادي لليهود وبقي موقفه هذا ثابتا خلال سنوات الحكم العسكري والتي انقضت عام 1982ولقد تم إلقاء القبض على عدد كبير من اليهود واعدموا بتهمة الانتماء للحركات اليسارية، في حين كان إلقاء القبض عليهم يتم لكونهم يهودا أكثر منه شيء أخر. والواقع إن النظام العسكري في الأرجنتين قد اتهم من لدن جهات دولية عديدة معنية بحقوق الإنسان بانتهاك حقوق الإنسان والقيام بجملة من الاعتقالات التعسفية ولم تخفف الضغوط التي قامت بها الوكالة اليهودية والسفارة الإسرائيلية في بوينس ايرس من التشدد تجاه المعتقلين اليهود أو العمل على إطلاق سراحهم حتى وان تم التلويح من لدن إسرائيل باستخدام أدوات الضغط الاقتصادي من اجل التأثير على الحكومة الانقلابية.


Article
Donama Jews : Their Birth and Effect in Ottoman's state until 1909
يهود الدونمة نشأتهم وأثرهم في الدولة العثمانية حتى عام 1909م

Author: sinan sadik سنان صادق جواد
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2012 Issue: 55 Pages: 264-317
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

We can consider Aldonma as one of the difference new Jewish religious of research and study . The importance of this band, or community coming for a number of factors, That is because it is played an important role on late Ottoman Empire ,this role which has spread to Turkey until today, and we can see this things in our Islamic world. Therefore, it is necessary to identify this band Through the study and follow all the stages of development and the role Which played in the period of Ottoman. Eldonma is a Jewish movement founded before more than three centuries, the Jewish Sabbatai Sevi (1675-1626) who claimed that he is the Christ who came to save the children of Israel and end the phase dispersion , so he should fallow the Jewish religion and establish the Kingdom of the Jews in Palestine. This person did not hesitate to convert to Islam after realizing that his life will end , After his accused of threatening the security and integrity of the Ottoman Empire. The incident of his conversion to the Islamic religion, a watershed event between his call to Islam and his followers from the other side. After his declaring to conversion to Islam has shocked the Jews. Here we can recognize the division between him and his followers into two groups , The first group follow Islam ostensibly, and The second part of them refused by denying convert Sabbatai in to Islam and they insist to convert Jewish.

تعد فرقة الدونمة من الفرق الدينية اليهودية الجديرة بالبحث والدراسة ، وجاءت اهميتها عن طريق عوامل عدة ، أهمها الدور الكبير في اواخر الدولة العثمانية ، هذا الدور الذي امتد حتى وريثتها تركيا اليوم . فضلاً عن ان هذه الفرقة كانت قد ظهرت في عالمنا الاسلامي لذا فمن الضروري التعرف على هذه الفرقة من خلال دراستها وتتبع مراحل تطورها والدور الذي لعبته في المجتمع العثماني المسلم . الدونمة فرقة يهودية باطنية ظهرت قبل أكثر من ثلاثة قرون ويعد الحاخام اليهودي سبتاي زيفي ( 1626 – 1675 ) المؤسس الاول لهذه الفرقة اذ ادعى بأنه المسيح المخلص الذي جاء لينقذ بني اسرائيل وينهي مرحلة الشتات الذي كان عليه اتباع الديانة اليهودية وأنشاء مملكة اسرائيل في أرض الميعاد ، هذا الحاخام الذي لم يتورع عن اعتناق الاسلام بعد أن أيقن ان حياته اصبحت قاب قوسين أو أدنى من نهايتها عندما قامت الدولة العثمانية بمحاكمته لوشاية بعض حاخامات اليهود المناوئين له عند الباب العالي ، واتهامهم اياه بتهديد أمن وسلامة الدولة العثمانية ، هذا فلقد مثلت حادثة اعتناق سبتاي زيفي الدين الاسلامي حدثاً تاريخياً فاصلاً سواء لسبتاي ودعوته من جانب ، أم اليهود من اتباعه ومريديه من جانب آخر. ان قيام سبتاي باعلان اسلامه من اجل النجاة بحياته ، أصاب اليهود من اتباعه بنوع من الذهول ، وهنا حدث أول انشقاق يمكننا تسجيله بين اتباع سبتاي وظهور دعوته بشكل رسمي ، فقد انقسم اتباعه الى قسمين الأول هم من استمروا باتباعه من خلال اعتناقهم الاسلام ظاهرياً واخفائهم اليهودية ، والقسم الثاني من رفضوا هذا الأمر جملة وتفصيلاً من خلال انكارهم قيام سبتاي باعتناق الاسلام وبقوا على يهوديتهم بعد أن تركوا سبتاي . من خلال ما تم عرضه في صفحات بحثنا هذا يمكن ان نسجل بعض الاستنتاجات التي خرجنا بها والتي كان اهمها :-1-يمثل يهود الدونمة انعطافة خطيرة في تأريخ الديانة اليهودية . 2-ان سبتاي زيفي لم يكن قد وضع في باله في بداية دعوته انه سيتحول في يوماً ما إلى الاسلام حتى ولو كان ظاهرياً ، وانما اعتناق سبتاي للاسلام جاء مخرجاً للخلاص بالنسبة لسبتاي بعد ان ادرك بأنه قاب قوسين أو ادنى من الهلاك . 3-رغم اعلان يهود الدونمة اعتناق الاسلام ، الا ان الروح الصهيونية استمرت بداخلهم ، لذلك نراهم يتفقون مع اليهود والحركة الصهيونية على انهاء حكم السلطان عبد الحميد الثاني الذي رفض بيع فلسطين للحركة الصهيونية . 4-تسامح وسعة صدر الدولة العثمانية تجاه رعاياها من اهل الذمة ( اليهود والنصارى ) وعدم تدخلها في شؤون هؤلاء الرعايا ، ومثال ذلك غض الدولة العثمانية نظرها عن سبتاي ولم تتدخل في امر دعوته الا بعد ان طلب عدد من الحاخامات من الدولة العثمانية التدخل ووضع حداً لدعوة سبتاي زيفي .5-يمكن عد سبتاي زيفي من الصهاينة الاوائل الذين نادوا باقامة الوطن القومي اليهودي في فلسطين ، وهذا يضفي طابعاً سياسياً على حركته اكثر من كونها حركة دينية . 6-تغلغل يهود الدونمة في مفاصل الدولة العثمانية كافة ، بالتنسيق مع اليهود الحركة الصهيونية ، وخير ما يدل على ذلك سيطرة يهود الدونمة على جمعية الاتحاد والترقي ودورهم في انقلاب عام 1908 الذي قادته الجمعية ضد السلطان عبد الحميد الثاني ، ومن ثم عزل السلطان في عام 1909 والسيطرة على زمام الحكم في الدولة العثمانية بعد ازاحة آخر اعظم سلاطين بني عثمان .


Article
Did The Zionist plans collapsed ?
هل انهارت خطط الصهاينة ؟

Author: Jinan Ali Jasim جنان علي جاسم
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2012 Issue: 15 Pages: 291-300
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Where are you going to see the United States and Americans, after all that? Good question. But as expected: Valsaana have a plan to support at least for them, when things were getting worse for them, they resort to arms of "the castle of America"​​, an initiative very secret place to change the face of the earth as we know today when I tried a small group of scientists "Almarcona defense "to give information about them in years, but they secretly eighties were the killings of the most common crimes reported as suicides.

ترى إلى أين ستذهب الولايات المتحدة والأمريكيين بعد كل ذلك؟ سؤال وجيه .ولكن كما هو متوقع: فالصهاينة لديهم خطة دعم على الأقل بالنسبة لهم ،فعندما كانت الامور تسوء عليهم فإنهم يلجأون إلى أحضان "القلعة الأمريكية" ،وهي مبادرة سرية جداً موضوعة لتغيير وجه الأرض كما نعرف اليوم عندما حاولت مجموعة صغيرة من العلماء في "الدفاع الماركوني" إعطاء معلومات عنها في أعوام الثمانينات سراً لكنهم تعرضوا لعمليات قتل اشيع عنها بأنها جرائم انتحار.


Article
Israel between secular and religious fundamentalism
اسرائيل بين العلمانية والاصولية الدينية

Author: Dr.Talal Hussain Muhsin د.طلال حسين محسن
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2006 Issue: 1 Pages: 52-60
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Goes the Arab-Zionist conflict with the aging time to the emergence of the phenomenon of religious Zionist side, and against which some religious trend in the Arab world and the Islamic world

يذهب الصراع العربي الصهيوني مع تقادم الزمن الى بروز الظاهرة الدينية على الجانب الصهيوني ،ومقابلها نحو التيار الديني في الوطن العربي والعالم الاسلامي


Article
الزنا وعقوبته في تشريعات أسفار التوراة دراسة مقارنة مع قانون حمورابي

Authors: كاظم جبر سلمان --- علي سداد جعفر
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 2 Pages: 966-994
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

By studying the ancient legal texts that bear similarity between Jewish legislations and ancient Mesopotamian legislations especially Hamurabi's, it is found that there is quotations and similarities caused by the close contact between the two cultures. This contact leads to taking over some cultural and social aspects that move from the culture that is more sophisticate to the less one. The contact between the ancient cultures and nations was not a coincident or a natural phenomenon but it was meant by the people to cover their needs some material. The ancient Mesopotamian laws are made by man but their inventors made them to look as if were made by gods. These laws banned adultery as well as it was banned in Jewish legislations although the Old Testament is full of love and adultery stories

من الاطلاع على النصوص القانونية المتشابهة بين الشريعة اليهودية والشرائع العراقية القديمة لاسيما قانون حمورابي،تبين وجود اقتباس وتشابه، وكان ذلك الاقتباس والنقل ناتجاً من احتكاك كلا الطرفين مع بعضهما احتكاكاً منقطع النظير،انتقلت منه جميع المقومات الحضارية والاجتماعية التي كانت سائدة بينهم آنذاك ، ويبدو أن هذا الاقتباس بصورة واضحة نقل من الوسط الأكثر تحضراً وتطوراً إلى الوسط ذي البعد الثقافي والمعرفي المحدود . ولم يكن الاحتكاك بين شعوب العالم القديم وحضاراته محض مصادفة أو ظاهرة طبيعية حدثت لوحدها دون وجود دافع لذلك ، وإنما هي ظاهرة واقعة أوجدها إنسان ذلك العصر لسد حاجتهم من المواد الأولية اللازمة لبناء الحضارة . فالقوانين العراقية القديمة هي بالأساس قوانين وتشريعات وضعية المصدر أظهرها واضعوها بصورة وحي إلهي صادر من الآلهة إلى الملوك ، لتحقيق العدالة بين عامة الناس . وقد حرمت تلك القوانين جريمة الزنا بكل أشكالها ، مثلما أنَّ جريمة الزنا محرَمه في الشريعة التوراتية ، على الرغم من أنَّ أسفار العهد القديم مليئة بالقصص الغرامية وفعل الفواحش والزنا .


Article
Imam Ali bin Abi Talib (AS) in the light of the knowledge of the Jewish
الامام علي بن أبي طالب (ع) في ضوء المعارف اليهودية

Author: ستار عبد الحسن جبار الفتلاوي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 32 Pages: 147-167
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف


Article
Employment of the Zionist texts
التوظيف الصهيوني للنصوص

Loading...
Loading...
Abstract

Zionism in the first ordered movement was racist political, but it subsequently takes religious character in order to attract both Jews and hold them to emigrate to Israel and to provide material aid to them Bossvhaath only represent the Jewish people in the world, and here became a Zionist political tool to apply the laws, Judaism in the modern era , have also become Jewish and Zionist two names for the name of one.

ان الصهيونية في اول امرها كانت حركة عنصرية سياسية , الا انها اتخذت فيما بعد طابعا دينيا لكي تجتذب كل اليهود وتحملهم على الهجرة الى اسرائيل وتقديم المعونات المادية لهم بوصفهاالدولة الوحيدة التي تمثل اليهود في العالم ,ومن هنا اصبحت الصهيونية اداة سياسية لتطبيق الشرائع اليهودية في العصر الحديث ,كما اصبحت اليهودية والصهيونية اسمين لمسمى واحد.


Article
The Early Existence of the Jews in Amrica
بواكير تواجد اليهود في أمريكا

Author: D. Kaes Fadel Mohammed AlNeami د. قيس فاضل محمد النعيمي
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2010 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 307-320
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This approach deals with the early beginning of the Jewish group in U.S.A after their hard sufferings in Europe which obliged them to find new other lands since the 15th C.In addition to that, the researcher tries to shed light on these real roles of these Jews as well as their mastery on various American companies and foundations through their intelligent effect on the foreign and the internal political decisions.The Jewish groups started to word in such dramatic order through their own establishments, organizations and committees that they possess their own important power not only inside the U.S.A but outside it too.

تناول البحث بدايات تواجد الجماعات اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية , من خلال معاناتها وتشردها التي وجدتها في أوربا مما اضطرها إلى البحث عن أراضي جديدة منذ القرن الخامس عشر , فضلاً عن ذلك عرّف البحث , إلى حقيقة سيطرة تلك الجماعات عبر عقود من الزمن على المؤسسات والشركات في الحكومات الأمريكية المتعاقبة من خلال استخدامها للوسائل والأساليب التي لديها للانتشار في أمريكا مما جعلها قادرة على خدمة أهدافها السياسية وتأثيرها على القرارات السياسية الداخلية والخارجية منها من خلال عملها المنظم والدقيق في مؤسساتها ومنظماتها ولجانها التي أنشأتها حتى أصبحت لها القوة في اتخاذ القرارات المهمة في داخل الولايات المتحدة الأمريكية , وأصبح يحسب لها حساب على المستوى العالمي .

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2015 (3)

2012 (2)

2010 (1)

2009 (2)

2008 (1)

More...