research centers


Search results: Found 334

Listing 1 - 10 of 334 << page
of 34
>>
Sort by

Article
Scenario-building role in stimulating strategic thinking in a changing world
دور بناء السيناريوهات في تنشـيط التفكـير الاسـتراتيجي في عالم متغـير

Authors: ahmed ali salih احمد علي صالح --- zakaryah mutlaq زكريا مطلك الدوري
Journal: THE IRAQI MAGAZINJE FOR MANAGERIAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الادارية ISSN: ISSN 10741818 Year: 2011 Volume: 7 Issue: 29 Pages: 25-44
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى إبراز دور بناء السيناريوهات في تنشيط التفكير الإستراتيجي في منظمات الأعمال في عالم متغير يتسم بالمنافسة الشديدة والإبداعات المتلاحقة ، بوصف التفكير الإستراتيجي مدخلا&#65136; معاصرا ونمطا فكريا&#65136; راقيا يسهم في تحقيق المواءمة بين الامكانات المنظمية وواقع المنافسة ومستقبل المنظمة. ومن هذا المنطلق شمل نطاق البحث تغطية ثلاثة محاور رئيسة، هي ( المنهجية المفاهيمية للتفكير الإستراتيجي ، المنهجية المفاهيمية لبناء السيناريوهات، ودور بناء السيناريوهات في تنشيط التفكير الإستراتيجي). واعتمد منهج المسح المكتبي في إعداد معطيات البحث ، وخلص البحث الى جملة من الاستنتاجات كان أبرزها ( إن اعتماد بناء السيناريوهات من شأنه تنشيط التفكير الإستراتيجي عبر تحقيق الحراك الفكري والإجرائي لممارسات التفكير المذكور وتجسيدها خلال بناء هذه السيناريوهات). أما أبرز مقترحات البحث هي (إقامة ورشة عمل تدريبية في بناء السيناريوهات المستقبلية، ينتظم فيها مديري المنظمات من المستويات الإدارية المختلفة).

The aim of this research is to reinforce the role of establishing scenarios in encouraging strategic thinking in business organizations, working in such a changing world. A word that is characterized with a series of continuous challenges and innovations. The strategic thanking can be specified as a contemporary approach and distinguished conceptual style, which supports a compromise between the organizational capabilities, the competitive situation, and the future of the organization According ,the scope of the research are included in three main aspects, the conceptual methodology of strategic thanking, the conceptual methodology of establishing scenarios, and the role of establishing scenarios in encouraging strategic thinking. An Survey office approach is adopted in this research for producing its outcomes.A number of suggestions are concluded from the analysis of the results, among them is that , establishing scenarios will stimulate the strategic thinking by both the conceptual and procedural activities throughout such thinking as well as making sure of using them while establishing scenarios.Recommends enrolling the managements of organization of all levels in training workshops specializing in establishing future scenarios.


Article
Correlation patterns of learning and thinking men preferred to play with the football players to play as centers
ترابط أنماط التعلم والتفكير بالرجل المفضلة في اللعب لدى لاعبي كرة القدم حسب مراكز اللعب

Authors: Ahmed Abdul-Amir Hamza احمد عبد الأمير حمزة --- Mohammed Jassim Yasiri محمد جاسم الياسري
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2007 Volume: خاص بالمؤتمر Issue: جزء ثاني Pages: 167-175
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Correlation patterns of learning and thinking men preferred to play with the football players to play as centersA. Dr. Mohammed Jassim Yasiri M. Dr. Ahmed Abdul-Amir HamzaResearch SummaryFootball games collective benediction increasing attention in many countries, and at the level of all levels .. Such attention to make researchers and specialists in the pursuit of a permanent development of this game by raising the level of the players in terms of their physical abilities and skills and tactical and will enhance the development of mental capacity that they own .. As these aspects are the basis for the arrival of the players performance motor sports and to high levels .. This means not only to master the basic skills and physical game, but it also be linked to all the capabilities of mental owned by the player (sports) as well as his ability to think in order to reflect the for his outstanding performance in the play And if such is not limited to the player at the center of a play .. But includes all the players according to playing positions (goalkeeper, defender, center, forward) .. As each position, which dictate performers specializing in line with the nature of the play. Given the nature of the game that requires players to play legs, .. And each of them a man who preferred to play by playing according to the directives received by him a stroke in line and play multiple positions .. This is needed in the fast thinking and quick decision, or find a better solution from among several solutions to be consistent with the solution of the motor position to play .. It is natural to play the ability to think big role in the important moments, especially the dealings Binm players in the playing field (with a colleague, with the ball, with the opponent, with the ruling .. etc.) This is the part of the other hand it precocity in the detection of patterns of learning and thinking that enjoyed by the footballers in general, and as centers for their play in particular, and this will save time and effort on those interested in the process of selecting the players and commensurate with the Nmthm prevailing in the game and guide them to what corresponds to the potential mental and physical health through the subjection of the curriculum of training and sports programs designed for them ... As long as agreed pattern of mental thinking (the dominant player) with the nature and status of the game, the more creativity in achieving good results.Hence the importance of this study, as the process of dealing with learning styles and thinking that the class of players with the highest levels and who have the skill and ability physical high will enable researchers from the investment results of such study and dealing with groups of small and early, will provide an opportunity to prepare and qualify them academically and practically for the future of football .

ترابط أنماط التعلم والتفكير بالرجل المفضلة في اللعب لدى لاعبي كرة القدم حسب مراكز اللعبأ.د محمد جاسم الياسري م.د احمد عبد الأمير حمزةملخص البحثلعبة كرة القدم من الألعاب الجماعية التي حضيت باهتمام متزايد لدى العديد من البلدان ، وعلى صعيد المستويات كافة .. ومثل هذا الاهتمام جعل الباحثين والمختصين في سعي دائم لتطوير هذه اللعبة عبر رفع مستوى اللاعبين من حيث قدراتهم البدنية والمهارية والخططية وبما يعزز ذلك من تطوير القدرات العقلية التي يمتلكونها.. اذ ان هذه النواحي هي الأساس في وصول اللاعبين بالأداء الحركي والرياضي الى المستويات العالية ..وهذا يعني الا يقتصر الأمر على إتقان المهارات الأساسية والبدنية للعبة فقط وإنما ان يرتبط كل هذا بالقدرات العقلية التي يمتلكها اللاعب (الرياضي) فضلا عن قدرته على التفكير لكي يعكس ذلك على أدائه المتميز في اللعب وحال مثل هذا لا يقتصر على لاعب في مركز لعب معين .. وإنما يشمل جميع اللاعبين حسب مراكز لعبهم ( حارس مرمى , مدافع , وسط , مهاجم ) .. اذ لكل منهم مركزه , الذي يملي عليه اداءا متخصصا يتماشى وطبيعة اللعب فيه .وبالنظر لطبيعة اللعبة التي تستوجب من اللاعبين اللعب بالأرجل , .. وان لكل منهم رجل مفضلة في اللعب يلعب بها طبقا لما تستلمه منه ايعازات دماغية تتماشى ومواقف اللعب المتعددة .. وهذا امر يحتاج سرعة في التفكير واتخاذ قرار سريع , او أيجاد حل أفضل من بين عدة حلول لكي ينسجم مع الحل الحركي للموقف في اللعب .. فانه من الطبيعي ان تلعب القدرة على التفكير دوراَ كبيراَ في لحظات مهمة وبخاصة التعامل ما بينم اللاعبين داخل ساحة اللعب ( مع الزميل , مع الكرة , مع المنافس , مع الحكم .. الخ ) هذا من جانب ومن جانب اخر أنها تبكر في الكشف عن أنماط التعلم والتفكير التي يتمتع بها لاعبوا كرة القدم عموما وحسب مراكز لعبهم بشكل خاص وهذا سيوفر الوقت والجهد على المهتمين بعملية انتقاء اللاعبين وبما يتناسب مع نمطهم السائد في اللعبة وتوجيههم الى ما يتوافق مع إمكانياتهم العقلية والبدنية عبر إخضاعهم للمناهج التدريبية والبرامج الرياضية المعدة لهم ...إذ كلما اتفق النمط العقلي بالتفكير ( السائد لدى اللاعب ) مع طبيعة ومركز لعبه , كلما ازداد إبداعه في تحقيق نتائج جيدة .من هنا تأتي أهمية هذه الدراسة , اذ عملية التعامل مع أنماط التعلم والتفكير التي عليها فئة من اللاعبين ذوي المستويات العليا وممن لديهم مهارة وقابلية بدنية عالية سيمكن الباحثين من استثمار نتائج هكذا دراسة والتعامل بها مع الفئات الصغيرة وبشكل مبكر سيتيح فرصة لأعدادهم وتأهيلهم علميا وعمليا للمستقبل الكروي .


Article
Smart thinking and its relation with cognitive (intuitive- Systematic) style among the university lecturers
التفكير الحاذق وعلاقته بالأسلوب (المنظم – الحدسي )المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة

Author: latef Gaze Maki لطيف غازي مكي
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2015 Volume: 12 Issue: 44 Pages: 161-193
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractSmart thinking requires a continuous flexible systeroatic teaching in order that the lecturer can reach at easily, The Successful individuals in smart thin king are the most knowledgably with it,where the cognitive (intuitive- systematic) style has common bases with another cognitive styles in many traits, and these two concepts are the core of theorization of the rost important cognitive styles. The present study aims to measure the Smart thinking among university lecturers according to sex variable and recognize the statistically differences significance in the level of cognitive (intuitive- systematic) style among the university lecturers according to sex variable and recognize the correlation between smart thinking and cognitive ( intuitive- Systematic) Style among the university lecturers. The sample consists of two subsamples, the 1st is the sample of building the measures consisting of (80) males and females lecturers and the 2nd is the basic application sample consisting of (150) males and females lecturers , noting that the sample of building the measures differs from the basic application one, where the number of male lecturers is (75) and the female lecturers is (75) and the sample has been selected randomly.The researcher reaches at number of results: The subjects of the sample, according to the comparison between the mean and the hypothetical mean, have smart thinking at the significance level (0,05). 2-The subjects of the sample, according to the comparison between the mean and hypothetical mean, have cognitive (intuitive- Systematic) style at significance level (0,05) 3-There are no statistically significant differences on the measure of smart thinking according to say (male, and females ) variable le at significance level (0,05). 4-There are statistically significant differences on the measure of cognitive (intuitive- systematic) style according to sex (males and females) variable for males at the significance level (0,05). 5-There is a positive correlation be tween smart thinking and cognitive (intuitive- systematic style among university lecturers at significance level (0,05). The researcher reaches at some suggestions and conclusions

الملخص أن التفكير الحاذق يتطلب تعليماً منظماً هادفاً ومرناً مستمراً حتى يتمكن التدريسيي أن يبلغ أقصى مدى له , وأن الأشخاص الناجحين في التفكيرالحاذق في موضوع ما هم أكثر الأشخاص دراية ومعرفة به, فالأسلوب المعرفي (المنظم- الحدسي) يشترك مع الأساليب المعرفية الأخرى في صفات كثيرة, وأن هذين المفهومين هما أساس التنظير لمعظم الأساليب المعرفية كافة,ويستهدف البحث الحالي الى قياس التفكير الحاذق لدى التدريسيين في الجامعة"و"قياس الأسلوب المنظم- الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعـة"ومعرفة "دلالة الفروق الاحصائية في مستوى التفكير الحاذق لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالنوع)" ومعرفة "دلالة الفروق في مستوى الأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالنوع)" "العلاقة الارتباطية بين التفكير الحاذق والأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة, وتتكون عينة البحث الحالي عن طريق أخذ عينتين من مجتمع البحث "الأولى" عينة بناء المقياسين عددها (80) تدريسيا وتدريسية"والثانية"عينة التطبيق الأساسية والبالغ عددها (150) تدريسيا وتدريسية, علما أن العينة الأولى عينة بناء المقياسين تختلف عن عينة التطبيق الأساسية, اذ بلغ عدد التدريسيين من الذكور (75) وبلغ عدد التدريسيات من الأناث (75) وتم أختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية لكلا الجنسين, فقد توصل الباحث بواسطة أهدافه إلى جملة من النتائج ومن أهمها:1 - ان أفراد عينة البحث وفقا لمقارنة الوسط الحسابي مع الوسط الفرضي يمتلكون التفكير الحاذق لدى التدريسيين في الجامعة المستنصرية عند مستوى دلالة (0,05).2- ان أفراد عينة البحث وفقا لمقارنة الوسط الحسابي مع الوسط الفرضي يمتلكون الأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة المستنصرية عند مستوى دلالة (0,05). 3-عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية على مقياس التفكير الحاذق وفقا لمتغير الجنس(الذكور والأناث) عند مستوى دلالة (0,05).4- وجود فروق ذات دلالة أحصائية على مقياس الأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي وفقا لمتغير الجنس (الذكور والأناث ) ولصالح الذكور عند مستوى دلالة (0,05). 5- وجود علاقة ارتباطية أيجابية بين التفكير الحاذق والأسلوب المنظم- الحدسي المعرفي ,بلغت مقدارها (0,79)لدى التدريسيين في الجامعة عند مستوى دلالة (0,05) ,وتوصل الباحث الى جملة من التوصيات والمقترحات والاستنتاجات .


Article
The Effect of Using Molecular Representation Strategy of the Substance in Visual Thinking Skills for the Fourth Scientific Preparatory Students in Chemistry
أثر استخدام استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة في مهارات التفكير البصري لدى طلاب الصف الرابع العلمي في مادة الكيمياء

Author: Zainab Aziz Ahmad/Abbas F. Khdhim زينب عزيز احمد /عباس فاضل كاظم
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 63 Pages: 169-196
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at identifying the effect of using molecular representation strategy of the substance in visual thinking skills for the fourth scientific preparatory students in chemistry. The sample of the study consists of (67) students selected from fourth scientific preparatory students and they have been distributed to the experimental groups (34) and a control group (33). The two groups were equivalent in :( previous information variables , chronological age in months , the rate of students scores in the previous year in chemistry , mental capacity, and visual thinking test. To achieve the aim of the current study, an instructional material has been prepared according molecular representation strategy, and the test of visual thinking skills which determined by (shape recognition skills , shape analysis skill, the skill of linking between relationships, the skill of ambiguity interpretation in visual form, extracting meanings skill). It consisted of (44) items, after accounting the psychometric characteristics for both tests, the data were statistically accessed using SPSS as statistical program, the results showed that there are no statistically significant differences between the students of the experimental group who are taught according molecular representation strategy for the substance and the students of the control group who are taught according the traditional way, visual thinking skills in favor of the experimental group. Thus, the researcher recommends in adopting the molecular representation strategy for the substance in teaching chemistry, and he suggests further studies for different stages and for different subjects to check the effect of visual thinking skill.

هدفت الدراسة الى معرفة اثر استخدام استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة في مهارات التفكير البصري لدى لطلاب الصف الرابع العلمي في مادة الكيمياء ,وتكونت عينة الدراسة من (67) طالباً من طلاب الصف الرابع العلمي تم توزيعهم الى مجموعتين تجريبية(34) و ضابطة (33) , وتم مكافأة المجموعتين في المتغيرات :( المعلومات السابقة والعمر الزمني بالأشهر ومعدل درجات السنة السابقة في الكيمياء والقدرات العقلية , و اختبار التفكير البصري ),ولتحقيق هدف الدراسة اعدت مادة تعليمية وفق استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة , واختبار لمهارات التفكير البصري المحددة بـ (مهارة التعرف على الشكل, مهارة تحليل الشكل, , مهارة الربط بين العلاقات ,مهارة تفسير الغموض في الشكل البصري, مهارة استخلاص المعاني) تألف من ( 44) , بعد حساب الخصائص السايكومترية لكلا الاختبارين عولجت البيانات إحصائيا باستخدام برنامج SPSS الإحصائي , أظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين طلاب المجموعة التجريبية الذين دُرّسوا على وفق استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة وطلاب المجموعة الضابطة الذين دُرّسوا على وفق الطريقة التقليدية مهارات التفكير البصري لصالح المجموعة التجريبية , وعليه يوصي الباحثان اعتماد استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة في تدريس مادة الكيمياء ، ويقترح إجراء دراسات أخرى لمراحل ومواد دراسية مختلفة لمعرفة أثرها في التفكير البصري .


Article
Analyzing the Questions Curriculum and General Methods of Teaching Textbook for 2nd grade of the Institute of fine arts according to skills of Creative Thinking
تحليل اسئلة كتاب المناهج وطرائق التدريس العامة للمرحلة الثانية معهد الفنون الجميلة وفق مهارات التفكير الابداعي

Author: Jinan Hussein Atta جنان حسين عطا
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 63 Pages: 366-383
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to analyzing the questions of Curriculum and General Methods of Teaching Textbook for the second Grade of Institute of Fine Arts according to the skills of creative thinking. to achieve this aim of the study , the researcher designed a questionnaire of (71) questions covered the nine chapters of the Textbook. The questionnaire was shown to a jury of experts who are specialized in methods of teaching and psychological and educational sciences . The study ended with results which show that the textbook’s questions contained few skills of creative thinking with different ratios , Fluency skill scored high ratio in comparison with the skills of Flexibility and originality which scored low ratio.According to the results of the study , the researcher suggested textbook’s questions should contain the skills of creative thinking according to a clear strategy and should be distributed equally among the textbook’s chapters. researcher suggested to included creative thinking questions in the book content according to a clear strategy and specific skills, in addition to taking into account the principles included in the integration of these skills and coordination in order levels are distributed evenly between the chapters of the book.

يهدف البحث الى تحليل اسئلة كتاب المناهج وطرائق التدريس العامة للمرحلة الثانية لمعهد الفنون الجميلة وفق مهارات التفكير الابداعي ، ولتحقيق هذا الهدف بنيت قائمة لاسئلة الكتاب وصنفت وفق مهارات التفكير الابداعي التي اقتصرت على ثلاث مهارات هي الطلاقة والمرونة والاصالة وشملت القائمة (71) سؤالا تضمنت فصول الكتاب البالغة ( تسعة ) فصول ، تم عرض القائمة على عدد من الخبراء المتخصصين في طرائق التدريس والعلوم النفسية والتربوية ،واستعملت هذه القائمة في تحليل محتوى عينة البحث . وقد اظهرت النتائج ان اسئلة الكتاب قد تضمنت عدد قليل من مهارات التفكير الابداعي وبنسب متفاوتة ، وان مهارة الطلاقة هي التي حصلت على اعلى نسبة قياسا بمهارتي المرونة والاصالة اللتان حازتا على نسبة ضئيلة وان هناك نسبةً اعلى من الاسئلة تقع ضمن مهارات تفكيرية اخرى ذات مستويات دنيا ، وبناءا على ذلك اقترحت الباحثة تضمين مهارات التفكير الابداعي في محتوى اسئلة الكتاب وفق استراتيجية واضحة ومحددة ، فضلا عن مراعاة مبادئ التكامل في تضمين هذه المهارات والتنسيق في مستوياتها لكي تتوزع بالتساوي بين فصول الكتاب .


Article
Creative Thinking & Its Relation to thePrecisionPerformance Of Receiving &Serving Skills in Volleyball
التفكير الابداعي وعلاقته بدقة اداء مهارتي الاستقبال والارسال بالكرة الطائرة

Author: Prof .Dr. Ala'a Zuhair/ Ghi'd Mohammed Khareem أ. م. د. آلاء زهير مصطفى / غيد محمد كريم
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 64 Pages: 194-209
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Psychological aspects have a significant correlation , positive or negative , with skill performance in athletics. This is shown clearly through the great attention especialists in general and athletic psychology paid to study those aspects and their influence on the betterment of skill performance. Thus , the researcher took into consideration focusing on creative thinking , as an important psychological aspect , and its relation to the percision performance of receiving and serving skills in volleyball for a purposive sample of fourth year students college of physical education university of Diyala. Descriptive approach , in relation form , was used and statistic tools were used as well to deduce the results.The results ,however, showed a positive relation between creative thinking and the percision performance of receiving and serving skills in volleyball.

ان للجوانب النفسية علاقة ارتباطية مهمة بالاداء المهاري في الرياضة سواء تكون علاقتها ذات تاثير سلبي او ايجابي على مستوى الاداء المهاري ، لذا نرى الاهتمام المكثف من قبل علماء النفس العام بصورة عامة وعلماء النفس الرياضي بصورة خاصة بالجوانب النفسية للارتقاء بمستوى الاداء المهاري .لذا ارادت الباحثتان دراسة علاقة احد الجوانب النفسية الاوهو التفكير الابداعي بدقة اداء هاتين المهارتين الاساسيتين بالكرة الطائرة على عينة من طالبات المرحلة الرابعة من كلية التربية الرياضية / جامعة ديالى – وقد استخدمت الباحثتان المنهج الوصفي باسلوب العلاقات وكان اختيار العينة بطريقة عمدية ، وكذلك استخدمتا الوسائل الاحصائية المناسبة في استخراج النتائج والتي اوضحت وجود علاقة ايجابية بين كل من التفكير الابداعي ودقة اداء المهارتين ( الارسال - استقبال الارسال ) .


Article
Levels of Geometric Thinking among Technical Institute Students/ Baquba
مستويات التفكير الهندسي لدى طلبة المعهد التقني/ بعقوبة

Author: Inst. Midhat N. Jaleel م. مدحت نوري جليل
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 64 Pages: 428-457
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The most important objective of education is the manipulation of knowledge in all fields through acquaintance of the educational methods the which could enrich them with notions, imagination, and focusing on thinking the skills. The significance of the research paper embarks from the importance of the technical educational outcomes , as well as the significance of engineering in improving geometric thinking. The research paper aims at identifying the "levels of geometric thinking among the technical institute students/ Baquba" via their answers in the geometric thinking test that is comprising of (48) multiple choice items distributed on the first four levels set by Van Hiele (recognition, analysis, ordering, deduction). Moreover, the validity of the test is examined by a group of experts to calculate the item-to-item relation, item-to-scale relation, item-to-field relation and field-to-field relation by applying it to a sample of (30) male and female students. Next, the test is applied on a sample of (140) second year students/ Department of Electricity. The results showed that (31.4%) of students are below the recognition of the level, (10%) of them are in the recognition level, (5%) are in the analysis level, (3.5%) in the ordering level, and finally(3.5%) in the deduction level.

من جملة الاهداف السامية للتعليم هو توظيف المعرفة في جميع المجالات بالالمام بالمناهج التعليمية وجعلها غنية بالافكار والتخيل والتركيز على مهارات التفكير . وانطلاقا من اهمية مخرجات التعليم التقني ولأهمية الهندسة في تنمية التفكير الهندسي اكتسب البحث الحالي اهميته حيث يهدف الى التعرف على (مستويات التفكير الهندسي لدى طلبة المعهد التقني / بعقوبة ) من خلال اجاباتهم على اختبار التفكير الهندسي الذي تكون من (48) فقرة من نوع الأختيار من متعدد موزعة على مستويات فان هايل الاربعة الاولى (الادراكي,التحليلي , الترتيبي ,الاستنتاجي)وقد تم التحقق من صدق الاختبار بعرضه على مجموعة من الخبراء وحساب علاقة الفقرة بالفقرة وعلاقة الفقرة بالمقياس وعلاقة الفقرة بالمجال وعلاقة المجال بالمجال بتطبيقه على عينة مكونة من (30) طالب وطالبة ثم طبق الاختبار على عينة مكونة من (140) طالب وطالبة من المرحلة الثانية /قسم الكهرباء واظهرت النتائج ان(4ر31%) من الطلبة دون المستوى الادراكي وان(10%) من الطلبة في المستوى الادراكي وان(5%) في المستوى التحليلي وان (5ر3%) في المستوى الترتيبي وان(5ر3%) في المستوى الاستنتاجي .


Article
The impact of the overlapping waves strategy in the development of the HTTP fifth grade in literary history students thinking
أثر استراتيجية الأمواج المتداخلة في تنمية التفكير المتشعب لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ

Author: Salma Majeed Hameed سلمى مجيد حميد
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 65 Pages: 99-132
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The research paper aims at the realization of the familiarization with The Effect of strategy of overlapping waves in the development of the multiple thinking by the fifth-class students / Literary branch in the subject of 'history'. To attain this goal, the researcher has formulated the following zero hypotheses: The research sample comprises (46) students intentionally selected from Al-Hasan Ibn Ali Secondary school for boys, whose students, i.e. (21 students) has formed the experimental sample. Another sample is taken from Jamal Abd-il-Nasser preparatory school; it totals (25) students forming the control group. The two groups have been subjected to a process through which they are compared to come up with the variables (the pre-tests multiple thinking and the cultivation of the parents, and the score obtained at the subject of history for the previous academic year. The tool adopted by the researcher involves the test of multiple thinking prepared by Al-Jumaili in 2014. This test comprises ten activities within the specified capabilities set by (Cleford), (fluency and flexibility, authenticity, sensitivity to problems and the realization of details and the redundancy). The researcher has used the T-test for two interrelated samples and the K-square as statistic means. The results have proved the excellence of the experimental group over the control-group students in the multiple thinking test. Moreover, there appears to be a difference statistically calculated at the level (0.5) between the two pre- and post- tests for the multiple thinking by the experimental-group students, and in the interest of the post-test. There also appears a statistically calculated difference by the control- group students. The researcher has come up with these recommendations:1. Training courses ought to be held to train the teachers how to use modern strategies and methods in teaching of history which all develop multiple thinking.2. The output of teaching should be improved, especially by using new strategies based upon learning through thinking especially the strategy of overlapping waves as the researcher has come up with the following proposal:1. New strategies ought to aim at the new approaches aiming at the development of multiple thinking.2. Strategies and new teaching patterns ought to be developed.3. The trial of the overlapping-wave strategies and the other variables such as the final attainment, the thinking and researching as well as the habits of reasoning and memorization skills and others.Keyword: waves, overlapping waves, multiple thinkingAsst. Prof.. Salma Majeed Hameed, (Ph.D.)

يهدف البحث الحال إلى تعرف اثر استراتيجية الأمواج المتداخلة في تنمية التفكير المتشعب لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ ولتحقيق هدف البحث صاغت الباحثة الفرضيات الصفرية الآتية :- يهدف البحث الحال إلى تعرف اثر استراتيجية الأمواج المتداخلة في تنمية التفكير المتشعب لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ ولتحقيق هدف البحث صاغت الباحثة الفرضيات الصفرية الآتية :- 1- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (5 . و . ) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي تدرس مادة تاريخ أوربا وأمريكا الحديث والمعاصر على وفق خطوات إستراتيجية الأمواج المتداخلة , ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون المادة ذاتها على وفق الطريقة الاعتيادية في اختبار التفكير المتشعب البعدي .2-لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 5 0و0 ) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية اللذين يدرسون مادة تاريخ أوربا وأمريكا الحديث والمعاصر على وفق إستراتيجية الأمواج المتداخلة في التطبيقين القبلي والبعدي لاختبار التفكير المتشعب .3-لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 5 0و0 ) بين متوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون مادة تاريخ أوربا وأمريكا الحديث والمعاصر على وفق الطريقة الاعتيادية في التطبيقين القبلي والبعدي لاختبار التفكير المتشعبتكونت عينة البحث من (46 ) طالب اختيروا قصديا من ثانوية الحسن بن علي للبنين والتي مثل طلابها البالغ عددهم (21 ) طالبا المجموعة التجريبية ، وإعدادية جمال عبد الناصر للبنين التي مثل طلابها والبالغ عددهم (25 ) طالبا المجموعة الضابطة ، كوفئ بين مجموعتي البحث في متغيرات ( اختبار التفكير المتشعب القبلي وتحصيل الوالدين ودرجات مادة التاريخ للعام السابق ) ، أما أداة البحث فقد تبنت الباحثة اختبار التفكير المتشعب الذي أعده الجميلي عام 2014 المتكون من عشر فعاليات تقع ضمن القدرات المحددة من قبل ( كلفورد) ( الطلاقة ، المرونة ، الأصالة ، الحساسية للمشكلات ، إدراك التفاصيل أو الإفاضة )، استعملت الباحثة الاختبار التائي لعينتين مستقلتين والاختبار التائي لعينتين مترابطتين ومربع كاي كوسائل إحصائية وأسفرت النتائج عن تفوق طلاب المجموعة التجريبية على طلاب المجموعة الضابطة في اختبار التفكير المتشعب وعن وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى دلالة (5 ’0 ) بين الاختبارين القبلي والبعدي لاختبار التفكير المتشعب لدى طلاب المجموعة التجريبية ولصالح الاختبار ألبعدي وعدم وجود فرق دال إحصائيا لدى طلاب المجموعة الضابطة وقد أوصت الباحثة ببعض التوصيات منها :-1-عقد دورات تدريبية للمعلمين لتدريبهم على كيفية استعمال استراتيجيات وطرائق حديثة في تدريس التاريخ من شانها تنمية التفكير المتشعب 2-تحسين نواتج تعليم التاريخ باستعمال استراتيجيات تدريس جديدة ومتنوعة قائمة على التعلم المستند إلى التفكير ومنها إستراتيجية الأمواج المتداخلة كما اقترحت الباحثة عدة مقترحات منها :-1-تستهدف استعمال استراتيجيات ونماذج ومداخل تدريسية أخرى لتنمية التفكير المتشعب 2-تجرب اثر استعمال إستراتيجية الأمواج المتداخلة في متغيرات أخرى كالتحصيل , والتفكير والبحث التاريخيين وعادات العقل ومهارات الاستذكار وغيرها .


Article
Evaluating the Performance of Teaching Staff Members in the Department of History, College of Basic Education in the Light of Historical Thinking
تقويم اداء اعضاء هيئة التدريس – قسم التاريخ – كلية التربية الاساسية في ضوء التفكير التاريخي

Author: Hana Ibrahim Mohammed هناء ابراهيم محمد
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 65 Pages: 363-378
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at evaluating the performance of teaching staff members in the department of history, college of basic education in the light of historical Thinking. The study sample consisted of 20 male and female teaching staff members from the College of Basic Education, Department of History in the academic year 2014-2015. The study instrument that aided the researcher was the questionnaire because it is an important device to introduce the responders to organized and carefully chosen stimulations. Accordingly, the researcher prepared a list of the needed skills consisted of 27 items distributed to five aspects. The results were analyzed ysing the appropriate statistical devices (Chi Square, Cronbach Formula Alpha, Weighted Mean Equation).The most important results that the researcher reached at are: The first aspect (time sequence) includes six items that were all applicable by teaching staff by the skills of historical thinking from the study sample's perspective. The second aspect (historical understanding and comprehension) includes six items that were all applicable by teaching staff by the skills of historical thinking from the study sample's perspective.The study recommended that approval of the historical thinking skills that were identified in the study to be utilized in the evaluation of teaching staff members in the department of history. Teaching staff members need to pay attention to continuous development and enhancement of teaching performance to ensure quality and distinction. The researcher concluded the adequacy of teaching staff members in using historical thinking skills as well as the weakness of some members in using teaching strategies that develop historical thinking skills like brainstorming, problem-based teaching, cooperative learning, and active learning etc.

يهدف البحث الحالي إلى ((تقويم اداء أعضاء هيئة التدريس في قسم التاريخ كلية التربية الاساسية في ضوء مهارات التفكير التاريخي من وجهة نظرهم )). وتألفت عينة البحث من (20) تدريسي وتدريسية من كلية التربية الاساسية قسم التأريخ. للعام الدراسي 2014/2015,اما اداة البحث فقد استعملت الباحثة استبانة لأنها وسيلة مهمة لتعريف المستجيبين لمثيرات مرتبة ومختارة بعناية لذلك قامت الباحثة بأعداد قائمة بالمهارات اللازمة لذلك . تكونت من (27) فقرة موزعة على خمسة محاور، وقد حُلِّلت نتائج الدراسة باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة( مربع كأي, معادلة الفا, معادلة الوسط المرجح).ومن النتائج التي توصل إليها البحث:المحور الاول (التسلسل الزمني) يتضمن (6) فقرات، حازت جميع الفقرات على امكانية تطبيق أعضاء هيئة التدريس لمهارات التفكير التاريخي من وجهة نظر عينة البحث. المحور الثاني (الفهم والاستيعاب التاريخي) يتضمن (6) فقرات، حازت جميع الفقرات على امكانية تطبيق أعضاء هيئة التدريس لمهارات التفكير التاريخي من وجهة نظر عينة البحث. ومن توصيات الدراسة: اعتماد مهارات التفكير التاريخي التي حددت في البحث الحالي الافادة منها في تقويم أداء أعضاء هيئة التدريس في قسم التاريخ،ضرورة اهتمام اعضاء هيئة التدريس بالتحسين المستمر والتطوير الدائم للأداء التدريسي لضمان تحقيق الجودة والتميز عند أدائهم لمهنة التدريس.واستنتجت الباحثة ما يأتي:كفاية أعضاء هيئة التدريس في استعمال مهارات التفكير التاريخي، وضعف كفاية بعض أعضاء هيئة التدريس في استعمال استراتيجيات تدريس تنمي مهارات التفكير التاريخي مثل (العصف الذهني – التعلم المستند الى المشكلة -التعلم التعاوني – التعلم النشط) وغيرها.


Article
The impact of typical educational-learning in critical thinking for students of Mathematics In Diyala University
اثر تصميم أنموذجي تعليمي تعلمي في تنمية التفكير الناقد لطلبة الرياضيات في جامعة ديالى

Author: Jasim Mohammad Ali / Hashim Mohammed Hamza جاسم محمد علي / هاشم محمد حمزة
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 68 Pages: 97-114
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effect of typical educational-learning in critical thinking for students of mathematics department at University of Diyala. the sample formed of students from the Department of Mathematics at the University of Diyala of the first stage, for the academic year 2015-2016 , the researchers prepaid the critical thinking test in three areas, namely, induction and Eduction, Knowledge of assumptions ,Applied on a prospective sample , Found reliability coefficient (0.89) , the sample was divided into two groups the experimental that is taught by using instructional design model of learning and the control that is taught in the usual way. It is cleared from the results of research that the there is a difference statistically significant between the average of scores of the control group and experimental group in the total thinking critic test . In each of its fields, and this difference attributed to the training program , the experimental group was subjected to direct or indirect training in the fields of thinking which led to the supremacy in this test, while members of the control group did not have the opportunity to undergo such a program. The excellence of experimental group (that is learned in accordance with the learning instructional design the control group, which is taught by the way of lecture, in the total thinking critic test In each of its fields) attributed to organize content according to educational activities which are designed based on careful planning to organize content and management, and in the light of the results reached by the authors of this research proposes the following:1-Give teach critical thinking importance that fit this type of thinking so that our students can think at all levels the right thinking and distinguish things events by appropriate data thinking.2-The organizers of the curriculum is working as well as on the application for the development goals of thinking and bring it on the ground and not just written in the goals of the curriculum without special regard to the curricula in mathematics and activated by realistic.

يهدف البحث الى معرفة اثر تصميم أنموذجي تعليمي تعلمي في التفكير الناقد لطلبة قسم الرياضيات في جامعة ديالى وتكونت العينة من طلبة قسم الرياضيات في جامعة ديالى من المرحلة الاولى للعام 2015-2016 واعد الباحثان اختبار التفكير الناقد وبثلاثة مجالات وهي الاستقراء, والاستنباط, ومعرفة الافتراضات وطبق على عينة استطلاعية ووجد معامل الثبات (0.89)وقسمت العينة الى مجموعتين التجريبية التي تدرس باستعمال تصميم أنموذج تعليمي تعلمي والضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية.يتبين من نتائج البحث ان هناك فرقا دالا إحصائيا بين متوسطي درجات المجموعة الضابطة والمجموعة التجريبية في اختبار التفكير الناقد الكلي وفي كل مجال من مجالاته, ويعزا هذا الفرق الى البرنامج التعليمي اذ اخضعت المجموعة التجريبية الى تدريب مباشر او غير مباشر في مجالات التفكير مما ادى الى تفوقها في هذا الاختبار في حين لم تتح الفرصة لافراد المجموعة الضابطة الخضوع لمثل هذا البرنامج. ويعزى تفوق المجموعة التجريبية التي تعلمت وفق التصميم التعليمي التعلمي على المجموعة الضابطة والتي تعلمت بطريقة المحاضرة, في اختبار التفكير الناقد الكلي وفي كل مجال من مجالاته, الى تنظيم المحتوى وفقا للأنشطة التعليمية التي صممت بالاعتماد على التخطيط الدقيق في تنظيم المحتوى وادارة، وفي ضوء النتائج التي توصل اليها هذا البحث يقترح الباحثان ما يلي:اعطاء تعليم التفكير الناقد الاهمية التي تناسب هذا النوع من التفكير لكي يصبح بمقدور طلبتنا في جميع المستويات التفكير الصحيح وتمييز اشياء الاحداث بالتفكير بالمعطيات تفكيراً مناسباً.وكذلك ان يعمل القائمون على المناهج الدراسية على تطبيق الاهداف الخاصة بتنمية التفكير وابرازها على ارض الواقع وليس فقط كتابتها ضمن اهداف المنهاج دون تفعيلها واقعيا خاصة ما يتعلق منها في مناهج الرياضيات وكتبها.

Listing 1 - 10 of 334 << page
of 34
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (334)


Language

Arabic (292)

Arabic and English (27)

English (11)


Year
From To Submit

2019 (43)

2018 (66)

2017 (59)

2016 (50)

2015 (47)

More...