research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Eco-tourism development in Iraq
تنمية السياحة البيئية في العراق

Author: .Wahab Fahd al-Yasiri وهاب فهد الياسري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 11-32
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has the ingredients for eco-tourism and there is the potential for sustainable development of this sector is invested in it: 2 - There is a natural and human potential can be invested for the development of eco-tourism, which will enable us to preserve the environment and its beauty and sustain the development of natural potential to create our environmental places possess the ability to attract tourists and stability of psychological addition to the availability of eco-tourism economic returns sector.3 - The environmental capabilities available in Iraq make him areas of tourist attraction will contribute to the development of the overall economy of the country, there are lakes that are spread in Iraq as Lake (Dokan and Derbandikhan in northern Iraq and waterfalls on all my own in the province of Nineveh and Lake Thar and Razaza and Lake Sawa) and there are large areas of the marshes in southern Iraq, a station for more than 400 species of birds.And provide enriching the natural environment which is including the following factors:1 - the diversity of plant and animal life.2 - biodiversity.3 - Climate diversity.A - variation in rainfall.B - the contrast in temperatures.4 - the diversity of the soil.5 - geographic and topographic diversity

إنّ توفر الإمكانات المختلفة في العراق يؤكد على إمكانية تنمية وتطوير السياحة فيه إذا ما استثمرت لأنها تمثل الجانب البيئي الذي يعد عاملاً حاسماً في تطور النشاط السياحي لأنّ معظم الأنشطة السياحية تعتمد على المشاهدة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية . فالإمكانات البيئية المتوفرة في العراق تجعل منه مناطق جذب سياحي سيسهم في تطوير الإقتصاد العام للبلد فهناك البحيرات التي تنتشر في العراق كبحيرة ( دوكان ودربندخان في شمال العراق وشلالات علي كلي بك في محافظة نينوى وبحيرة الثرثار وبحيرة الرزازة وبحيرة ساوة ) وهناك المساحات الواسعة من الأهوار في جنوب العراق وهي محطة لأكثر من 400 نوع من الطيور الآتية من سيبيريا وأوروبا باتجاه إفريقيا، وتنتشر العديد من عيون المياه ‏المعدنية ومياه الآبار الكبريتية لاسيما عيون المياه المعدنية وينتشر أيضاً عدد من السدود وهي ( سد دوكان ودربندخان والفلوجة والهندية والموصل ودهوك وحمرين والكوت وسامراء والعظيم وقزانية وسد حديثة ) بالإضافة إلى عدد من الجزر التي تضيف مقوماً طبيعياً للسياحة البيئية كجزر(آلوس وجبة وأم الخنازير وأم الرصاص وحجام وأم البابي والسندباد ) بالإضافة إلى عدد من البحيرات السياحية كما هو الحال في بحيرة ( سـاوة والثرثار والحبانيةودربندخان ودوكان والرزازة ) . وهناك أيضاً إمكانية إقامة المحميات كما هو الحال في بادية السماوة المحاذية للسعودية وتحويلها إلى محمية طبيعية ، وقد تم تحديد بعض المناطق البيئية من قبل خبراء من ايطاليا والولايات المتحدة التي تصلح لتكون محميات طبيعية، منها مناطق الأهوار التي رُشّحت لتكون منطقة تنوع أحيائي عالمي ومركزاً دولياً لبحوث البيئة وهي ( هور الدلمج ثم أهوار ميسان وهور الحمار وهور الحويزة وهور الجبايش وهور القرنة ) .


Article
The impact of tourism development in the face of the unemployment rate in Iraq for the period (1985-2015) - An analytical study
تأثير التنمية السياحية في مواجهة نسبة البطالة في العراق للمدة من (1985-2015) - دراسة تحليلية -

Loading...
Loading...
Abstract

The main question is whether tourism development has an impact on the phenomenon of unemployment in Iraq. Tourism is another important factor that contributes to diversifying sources of income and stimulating the rest of other economic sectors. In view of the growing interest in scientific studies on the importance of tourism in the national economy, this research confirms the need to pay attention to the tourism sector and tourism development for its role in the provision, establishment, development and maintenance of facilities and tourist sites that provide employment opportunities that will reduce the unemployment rate in the future.

تتلخص مشكلة البحث بالتساؤل الرئيس (هل للتنمية السياحية تأثير في ظاهرة البطالة بالعراق؟)، تعد السياحة من الأخرى المهمة التي تساهم في تنويع مصادر الدخل وتنشيط باقي القطاعات الاقتصادية الاخرى, ومن خلال الاهتمام المتزايد للدراسات العلمية حول أهمية السياحة على مستوى الاقتصاد الوطني جاء هذ البحث ليؤكد على ضرورة الاهتمام بالقطاع السياحي ومن خلال التنمية السياحية لدورها في توفير وإنشاء وتطوير وصيانة المنشآت والمواقع السياحية التي تعمل على توفير فرص عمل والتي سوف تقلل نسبة البطالة مستقبلاً .


Article
مساهمة قطاع السياحة في تحقيق التنمية الاقتصادية / حالة الجزائر

Authors: الدكتور يحيى سعيدي, أستاذ محاضر قسم (أ) --- الأستاذ سليم العمراوي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2013 Issue: 36 Pages: 93-114
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to highlight the active role of the tourism sector in the total development process with all economic, social and political aspects within the global economy, and emphasizing on the contribution of the tourism sector to the Algerian economic development. The study concluded that tourism in the current era form an integrated industry contributing to the social and economic development of many countries that gave the tourism sector special importance. Unlike Algeria, and despite the inclusion of tourism investments in the national development plan, it did not provoke as much attention as the other sectors. This is due to the followed model based on total reliance on petroleum industry. However, in recent years Algeria had realized the importance of tourism and grasped its imperative. This situation was featured by some initiatives from the public authorities in order to promote and develop the tourism sector, where a plan of two phases had been adopted during the period 2001 to 2010. The former phase going from 2001 until 2005 was devoted to the preparation, encouragement and control of tourism real estate, whereas the latter one was committed to the evaluation and real construction of the tourism sector. This plan has been enhanced with some modifications to become a more comprehensive plan, known as the development programme for the prospects of 2013. Moreover, the tourism development blueprint for the prospects of 2025 was added. This plan constitutes the reference framework for tourism policy and development strategy to be followed to enable it to fulfill the role ascribed to it in the future, since Algeria has the location, space, environmental diversity, political and security stability and human financial resources that allow Algeria to be universally a distinct tourist pole in the future.

يهدف هذا البحث إلى إبراز الدور الفعال الذي يقوم به قطاع السياحة في عملية التنمية الشاملة بكل جوانبها الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية ضمن الاقتصاد العالمي و تسليط الضوء على واقع مساهمة القطاع السياحي في عملية التنمية الاقتصادية الجزائرية. فقد خلصت هذه الدراسة إلى أن السياحة في العصر الحالي صناعة متكاملة تساهم في تحقيق التنمية الاجتماعية و الاقتصادية لكثير من البلدان التي اهتمت بتنميتها، على عكس الجزائر و التي بالرغم من إدراجها للاستثمارات السياحية في الخطة الوطنية للتنمية، فإنها لم تحض بنفس القدر من الاهتمام مع القطاعات الأخرى، و يعود ذلك لطبيعة النموذج المنتهج و المتمثل في الاعتماد الصناعة البترولية. إلا أن الجزائر تفطنت في السنوات الأخيرة إلى أهـــمية السياحة و أدركت أنها ضرورة حتمية، فظهرت بعض المبادرات من السلطات العمومية للنهوض بالقـــطاع السياحي و تنميته. حيث تم تبني خطة امتدت من 2001 إلى 2010 والتي قسمت إلى مرحلتين، خصصت المرحلة الأولى و الممتدة من 2001م إلى غاية 2005م للتحضير والتشجيع و التحكم في العقار السياحي، أما المرحلة الثانية من 2006م إلى 2010م فهي تعتبر مرحلة تقييم الإنجاز و البناء الفعلي لقطاع السياحة، و هي الخطة التي تعززت ببعض التعديلات لتقدم خطة أشمل عرفت ببرنامج التنمية لآفاق 2013م. كما ألحقت السلطات المسؤولة المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية لآفاق 2025م و الذي يشكل الإطار المرجعي للسياسة السياحية و الاستراتيجية التنموية الواجبة الإتباع لتفعيله مستقبلا لتأدية الدور المنوط به على غرار تلك البلدان المتقدمة في المجال السياحي، خاصة و أن الجزائر تمتلك الموقع والمساحة والتنوع البيئي والإستقرار السياسي والأمني والموارد البشرية و المالية، التي تساعد لتكون الجزائر بلدا سياحيا متميزا في المستقبل.


Article
Investment of Development Potentials in Tourism Development "Study Area - (Balad District)"
الامكانات التنموية واستثمارها في التنمية السياحية "منطقة الدراسة – (قضاء بلد)"

Authors: Hussain Ahmed Al-Shadidi حسين احمد الشديدي --- Moneer Kadhim Al-Wardi منير كاظم مرهون الوردي
Journal: Journal of the planner and development مجلة المخطط والتنمية ISSN: 1996983X Year: 2017 Volume: 5 Issue: 36 Pages: 109-139
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research explores the impact of investing the developmental potentials of Balad district – Salahdinn/Iraq north of Baghdad and contribute in improvement of the region through the development of various tourism activities which include religious, archaeological and recreational areas. The development of a vision for the tourism development plan after the exit of indicators of tourism development and measuring the extent of their achievement in the region through data and information regarding the tourism potential enjoyed by the study area. The research focused on the performance and effects of these potentials in the development of the tourism study area through all the data and information related to the tourism potentials of the study area during the field study. Therefore, the research discussed the relationship between tourism development and development potential after presenting the research problem, which stated the weakness of the indicators of tourism development in the study area; despite the diversity of religious, archaeological, heritage and natural tourism due to the lack of diagnosis and investment its potential capacity, In order to achieve the research’s objectives of studying the situation of the tourism development and its indicators, then highlighting the various tourist sites in the region as well as building a future vision for the development and improvement of the region .The research assumed that the measurement of the indicators of tourism development contribute to the recognition of the state of the tourism development in the study area. Therefore, the research relied on the descriptive analytical method to reach to the result that explained the problem of the research and discussed its hypothesis and its objectives. During the limited and shortage of sources of income in the study area, the importance of the tourism sector as sustainable economic income appears, and on the other hand its positive effects on the development of the region. The research structure was built on the main research dilemma and its hypothesis where chapter one explains development of tourism and development potential - concept, importance and requirements, and chapter two explain The reality of the potential development and tourism development of Balad. Finally, the research reach to measure and analyze tourism development indicators in the practical framework of research . The most important conclusion is the unused optional opportunity for development in the area due to the weak funding and weak activation of the private sector's potential for tourism investment opportunities. And the most important recommendations were certainly the need to benefit from the experiences of some Arab and international countries, that contain areas containing religious heritage and tourism sits, in how to exploit their development potential in order to achieve tourism development.

في هذا البحث تمت دراسة الآثار الناتجة من استثمار الامكانات التنموية التي يتمتع بها قضاء بلد - محافظة صلاح الدين/ العراق والذي يقع شمال مدينة بغداد وما تسهم في تنمية وتطوير الانشطة السياحية المتعددة بما فيها المناطق الدينية والاثارية والترفيهية, وحصر امكاناتها التنموية الطبيعية والبشرية والبيئية وبناء رؤية لخطة التنمية السياحية بعد الخروج بمؤشرات التنمية السياحية وقياس مدى تحققها في المنطقة من خلال البيانات والمعلومات المتعلقة بالإمكانات السياحية التي تتمتع بها المنطقة, وعليه فأن البحث ناقش العلاقة بين التنمية السياحية والامكانات التنموية بعد عرضه للمشكلة البحثية التي نصّت على الضعف الحاصل لمؤشرات التنمية السياحية بمنطقة الدراسة بالرغم من تنوع المواقع السياحية فيها الدينية, الاثارية, التراثية والطبيعية نتيجة لعدم تشخيص واستثمار امكاناتها, ومن اجل تحقيق اهداف البحث المتمثلة في دراسة واقع حال التنمية السياحية ومؤشراتها وتقييسها وابراز المواقع السياحية المتنوعة الموجودة في المنطقة وكذلك بناء رؤية تخطيطية مستقبلية لتنمية المنطقة وتطويرها بما تملكه من مزايا سياحية متنوعة, فقد افترض البحث ان تقييس مؤشرات التنمية السياحية تساهم في التعرّف على حالة التنمية السياحية في منطقة الدراسة, لذا اعتمد البحث في وصوله للنتائج التي وضّحت مشكلة البحث وناقشت فرضيته واهدافه على الاسلوب الوصفي التحليلي, وفي ظل محدودية الدخل والايرادات وقلّة التخصيصات المالية تجاه منطقة الدراسة تأتي اهمية البحث التي اعتبرت القطاع السياحي كمورد اقتصادي دائم من جهة وتأثيراته الايجابية في تطوير وتنمية المنطقة من جهة اخرى. اما هيكلية البحث فقد بنيت على اساس مشكلة البحث وفرضيته, حيث تناول الاطار النظري ضمن مبحثه الاول التنمية السياحية والامكانات التنموية- المفهوم, الاهمية والمتطلبات, اما المبحث الثاني تمثل في واقع حال الامكانات التنموية والتنمية السياحية لقضاء بلد, وصولاً الى المبحث الثالث الخاص بقياس وتحليل مؤشرات التنمية السياحية ا في الاطار العملي من البحث, واخيراً فقد خرج البحث بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات العامة والخاصة بمنطقة الدراسة وكانت اهم تلك الاستنتاجات وجود امكانات تنموية طبيعية وبشرية في قضاء بلد متمثلة بالمواقع الدينية والاثارية غير المستغلة بسبب قلّة التمويل وضعف تفعيل امكانات القطاع الخاص للفرص الاستثمارية السياحية, اما اهم التوصيات فتمثلت بالتأكيد على ضرورة الاستفادة من تجارب بعض الدول العربية والعالمية في كيفية استغلال امكاناتها التنموية بهدف تحقيق التنمية السياحية وخاصة الدول التي تمتاز باحتوائها على مناطق ذات موروث ديني واثاري وتراثي.


Article
The Role Tourism in achieving Economic Development in Iraq (1990 – 2015)
دور السياحة في تحقيق التنمية الاقتصادية في العراق للمدة (1990 – 2015 )

Authors: حمدية شاكر مسلم --- نور عبد الرزاق عبد الوهاب
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 109 Pages: 423-446
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Tourism is one of the essential economic fields of many countries, both developed and developing. The social plays a greater role in the continuous awareness of a tourist culture based on the need to attract tourists continuously. the tourism heritage and state-owned tourism are the main factors in attracting more tourists. The interest in this strategic sector makes the country the first and most active framework in the development of appropriate mechanisms for investment in this sector, all within the framework of sustainable development of society through the rational use of resources obtained by various bodies in the implementation of several development projects whose capital is the return on the funds obtained is the effect of efficiency in the tourism sector .Tourism has become one of the leading industries that generate a large income and has been relied on in many countries such as Egypt, Tunisia, Morocco ,Italy ,Malaysia…ext. and which have succeeded in increasing its resources and described tourism as the new economic giant and the most developed industry because the industry plays an important role in the economic development of the country. a source of income in foreign currency and the creation of employment opportunities in addition to its role in the promotion of investment and the development and development of tourist areas.

تعد السياحة من المجالات الاقتصادية الجوهرية للكثير من الدول سواء المتقدمة او النامية, ويؤدي المجتمع فيها الدور الاكبر من خلال وعيه المستمر النابع من ثقافة سياحية مبنية اساسآ على ضرورة استقطاب السياح بأستمرار, كما ويعد الأرث السياحي وما تملكه الدولة من امكانيات ومواقع سياحية العامل الأساس في جذب عدد أكبر من السياح. ان الأهتمام بهذا القطاع الأستراتيجي يجعل من الدولة الأطار الأول والفاعل في وضع الآليات المناسبة للأستثمار في هذا القطاع, وكل ذلك يصب في اطار تنمية مستدامة للمجتمع من خلال الاستخدام العقلاني للموارد التي تتحصل عليها الهيئات المختلفة في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية التي يعد رأس مالها العائد من الأموال المتحصل عليها أثر الفاعلية في القطاع السياحي, لقد غدت السياحة من الصناعات الرائدة التي تدر دخلا كبيرا وقد تم الاعتماد عليها في كثير من الدول مثل مصر وتونس والمغرب وايطاليا وماليزيا ... الخ. والتي نجحت في زيادة مواردها ووصفت السياحة بالعملاق الاقتصادي الجديد والصناعة الاكثر نموآ نظرآ لما تؤديه هذه الصناعة من دوراً مهماً في التنمية الاقتصادية للدولة وذلك لأنها تعد مصدر من مصادر الدخل بالعملة الصعبة وخلق فرص للعمل فضلا عن دورها في تنشيط الاستثمار وتطوير وتنمية المناطق السياحية .


Article
tourism planning and its impact in reducing the unemployment rate in Iraq for the period (1985 – 2015) An analytical study
التخطيط السياحي وتأثيره في تقليل نسبة البطالة في العراق للمدة (1985- 2015) – دراسة تحليلية -

Authors: منتهى أحمد محمد النعيمي --- عمر عبد الخالق عبد الستار المندلاوي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 110 Pages: 275-292
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The problem of the study is the main question (Can tourism planning address the phenomenon of unemployment in Iraq ?) , And the importance of the study in the fact that the tourism sector can become an effective development alternative in many countries, especially Iraq, as tourism contributes to diversify sources of income and stimulate other economic sectors , We know how important Iraq's qualifications are in the field of tourism and what it can generate on the public treasury, To confirm the current study on the need to pay attention to tourism planning for its role in providing employment opportunities that reduce the unemployment rate in the future. The researchers reached a number of conclusions, the most important of which is that tourism planning has a strong inverse relation to the unemployment rate and also has an impact,The impact of the security factor in the rise and decline of the unemployment rate during the study period, as well as the labor force in tourism facilities, the proportions of the total labor force in Iraq in general, The study concluded with a set of appropriate recommendations that could benefit the relevant authorities in this area, including the need to provide detailed data on the types of employment and unemployment in Iraq, And to focus on awareness campaigns on the importance and necessity of work in the field of tourism activity, work on the issuance of laws and legislation that encourage investment in tourism sector and then achieve tourism development in accordance with international standards to provide employment opportunities for different specialties in different regions of Iraq, which works to reduce the opposite migration and then Reduce the unemployment rate in the rest of the governorates

يتلخص البحث بالتساؤل الرئيس (هل يمكن للتخطيط السياحي في معالجة ظاهرة البطالة بالعراق ؟) ،أذ تعد البطالة من أكثر مشاكل العالم انتشارا في العديد من الدول ومنها العراق ، على مدى السنوات الماضية إذ أخذت نسبها تتزايد وتتناقص لأسباب متفاوتة حسب الظروف التي مر بها البلد، وتبرز أهمية البحث في كون القطاع السياحي يمكن أن يصبح بديلاً تنمويا فعّالاً في الكثير من الدول وخاصة العراق إذ تساهم السياحة في تنويع مصادر الدخل وتنشيط باقي القطاعات الاقتصادية الاخرى ، ونحن نعلم مدى أهمية المؤهلات التي يمتلكها العراق في مجال السياحة وما يمكن أن تدره على الخزينة العمومية ، ليؤكد البحث الحالي على ضرورة الاهتمام بالتخطيط السياحي لدوره في توفير فرص عمل تقلل نسبة البطالة مستقبلاً . ولقد توصل الباحثان إلى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها أن التخطيط السياحي له علاقة عكسية قوية بنسبة البطالة وكذلك له تاثير ، للعامل الامني لهُ أثر في أرتفاع وأنخفاض نسبة البطالة خلال مدة الدراسة ، وكذلك شكلت الايدي العاملة في المنشآت السياحية نسب متفاوته من مجموع الايدي العاملة في العراق عموما. كما ختمت الدراسة بمجموعة من التوصيات المناسبة التي يمكن أن تفيد الجهات ذات العلاقة بهذا المجال ومنها ضرورة توفير بيانات تفصيلية عن انواع العمالة والبطالة في العراق ، والاهتمام بحملات توعية على أهمية وضرورة العمل في مجال النشاط السياحي ، العمل على اصدار قوانين وتشريعات تشجع الاستثمار في قطاع السياحة ومن ثمّ تحقيق التنمية السياحية وفق المعايير الدولية لتوفير فرص عمل لمختلف الاختصاصات في المناطق المختلفة من العراق والتي تعمل على الحد من الهجرة المعاكسة ومن ثمّ تقليل نسبة البطالة في بقية المحافظات .


Article
Adopting the Algerian’s Tourism Quality Plan (PQTA) as a Mechanism to Develop and Promote the Algerian Tourism
تبني مخطط جودة السياحة الجزائر(PQTA) كآلية لتنمية وتطوير السياحة الجزائرية

Authors: Soufyane Benabdelaziz(PhD) الدكتور سفيان بن عبد العزيز --- Fatima Z Benyamina فاطيمة الزهراء بن يمينة --- Kheira Benyamina خيرة بن يمينة
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2019 Volume: 38 Issue: 122 Pages: 171-188
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at highlighting the reality of the Algerian tourism as well as the steps that adopted by the Algerian country in order to promote this sector, within the framework of the guideline Plan for the Development of Algerian Tourism by 2030 "SDAT". Also, we discussed a mechanism of tourism development through the adoption of a quality plan Tourism Algeria «PQTA» - « Plan Quality Tourism Algérie», which is a national dynamic that works to raise the quality levels of tourism services by engaging in this plan and obtaining the tourist quality mark. at last, a set of results were reached about the adoption of this plan by Tourist institutions such as restaurants, hotels and travel agencies …ext, and finally we proposed some recommendations for the advancement and promotion of the tourism sector

يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على واقع السياحة الجزائرية، وكذلك المبادرات التي اعتمدت عليها الدولة من أجل النهوض بهذا القطاع ، ضمن المخطط التوجيهي لتهيئة السياحة الجزائرية آفاق 2030 «SDAT» ،كما تم التطرق إلى آلية من آليات تنمية وتطوير السياحة من خلال تبني مخطط جودة السياحة الجزائر «PQTA »_ Algérie « Plan Qualité Tourisme»،الذي يعد بمثابة ديناميكية وطنية لرفع مستويات الجودة في الخدمات السياحية من خلال الانخراط في هذا المخطط والحصول على علامة الجودة السياحية ، وتم التوصل إلى مجموعة من النتائج حول مدى تبني هذا المخطط من طرف المؤسسات السياحية من مطاعم وفنادق ووكالات السياحة والأسفار ، والخروج بتوصيات من اجل الرقي والنهوض بقطاع السياحة .


Article
The Traditional industries popularity and its role in the tourism sector development in Najaf Ashraf Province
الصناعات التقليدية والحرفية ودورها في تنمية القطاع السياحي في محافظة النجف الاشرف

Author: Layla Jawad Al Massaudi ليلى جواد المسعودي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 469-492
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

This research refer to study The role of traditional Craft industries in The Tourism sector development,being part of The heritage of The various peoples cherished hand with making and which originated from the heart of the social and cultural life.so research aims to.The craft industries defined as:A set of hand made industries which is content a beauty values depending onA proficianal hands around the country.called the craft men who work by them selves or the help of their families, the income of these worker is from this industry.

ان البحث الحالي الموسوم (الصناعات التقليدية والحرفية ودورها في تنمية القطاع السياحي في محافظة النجف) هو دراسة دور الصناعات التقليدية والحرفية في تنمية القطاع السياحي، كونها جزءاً مهما من تراث مختلف الشعوب التي تعتز بصناعتها اليدوية والتي نشأت من صلب حياتهم الاجتماعية والثقافية. نظرا لانها الصناعات الفريدة التي يعتمد على انتاجها في الغالب على المواد الاولية المحلية الصرفة إضافة الى وسائل انتاج بسيطة و لاتحتاج الى تكنولوجيا متطورة والصناعات الحرفية يمكن تعريفها بانها" جملة من المصنوعات اليدوية التي لها قيم جمالية وفنية بدائية وبسيطة ومتطورة معتمدة على ايدي ماهرة متخصصة منتشرة في ارجاء القطر وهم الحرفيون الذين يمارسون العمل بأنفسهم او مساعدة افراد عوائلهم ويتخذون من حرفهم هذه مصدرا للرزق وقد تكون دخولهم ضعيفة أحياناً"


Article
Tourism Development and the Challenges Facing the Holy City of Karbala
التنمية السياحية والتحديات التي تواجه مدينة كربلاء المقدسة

Author: Asst .Lecturer. Salam Jaafar Azeez Al-Asady م.م. سلام جعفر عزيز الاسدي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: ع2 -ج1 Pages: 141-181
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractTourism development is one of the new subjects in humansciences which requires Arab legislative institutions to enact lawsand to provide possible means for securing tourism development.Anyway tourism affairs could be considered as one of the nationalpriorities, for they affect all types of development activities , theeconomic , the social and also the touristic ones . To apply suchactivities , it is necessary to take in to the account the environmentaldimension in order to care of the rights of the next generation andto maintain the natural resources. tourism has much to do whendealing with environment due to the fact that the latter is regardedthe main factor to attract tourists to visit any touristic areas.Besides the environmental problems, there are mainobstacles facing the tourism development ,environment prosperityand maintenance positively affect the touristic dimension as itachieves national enrichment for the country.Because the tourism development has been mere theory,it has not been a system or approach for touristic project makersor governments and it has been publicized without knowledgeof its rules and approach. Now days, tourism development hasbecome a curriculum to be followed and not only slogans uttered.It is necessary to say that tourism investors and the governmentsalso should be aware of the advantage of applying the approachof tourism development , and its principles and passing the lawsand regulations which order the touristic process related to it.Following such rules and regulations will ensure developing thetouristic guidance , which decreases the negative effects oftourism and maintain the natural and archeological resources.

الملخصيُعدُّ موضوع التنمية السياحية من الموضوعات المستجدّة في العلومالإنسانيّة التي تستدعي من مؤسّسات التّشريع العربيّة، سنَّ القوانينوإيجاد الوسائل الملائمة للمحافظة على السياحة وتنميتها . كما تحتلُّ القضاياالسياحية سُلّم الأولويّات الوطنيّة في أيِّ دولة، لكونها تؤثّر على جميع أنشطةالتنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياحيّة أيضاً. ويؤخذُ في الاعتبار عند ممارسة تلك الأنشطة، البعد البيئي لحفظ حقوق الأجيال القادمة وصيانةالموارد الطبيعيّة. ولا يخلو موضوع البيئة من أهمِّيَّة كبرى فيما يتعلق بالجانب السّياحيّ، كون البيئة تمثّل الواجهة التي تستقطب الوافدين إلى أيّ منطقة من المناطق السّياحيّة، كما أنَّ المشاكل البيئيّة تعدُّ معوّقاً أساسيّاً إزاء الجانبالإنمائيّ السّياحيّ. فازدهار البيئة والاهتمام بها والمحافظة عليها ينعكس إيجاباً على البعد السّياحيّ إذ يحقق إثراءً وطنيّاً للبلد.ونظراً لأنَّ التنمية السياحية كانت مجرد فكرة وليست منهجاً لدىأصحاب المشاريع السّياحيّة أو الحكومات، فقد كان يروّج لها بدون معرفةقواعدها ومنهجها، واليوم غدت التنمية السياحية منهجاً يجب الأخذ به لا شعارات تردّد، ولا بدَّ أنْ يعيَ المستثمرون السّياحيّون والحكومات جدوى تطبيق منهج التنمية السياحية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمةالتي تنظمّ العمليّة السّياحيّة المرتبطة بها. وإذا تمَّ الأخذ بهذه القوانين والأنظمة يمكن تطوير الإرشادات السّياحيّة، التي ستساعد في تقليل الآثار السلبيّة للسّياحة، والمحافظة على الموارد الطبيعيّة والأثريّة.

Keywords

Abstract Tourism development is one of the new subjects in human sciences which requires Arab legislative institutions to enact laws and to provide possible means for securing tourism development. Anyway tourism affairs could be considered as one of the national priorities --- for they affect all types of development activities --- the economic --- the social and also the touristic ones . To apply such activities --- it is necessary to take in to the account the environmental dimension in order to care of the rights of the next generation and to maintain the natural resources. tourism has much to do when dealing with environment due to the fact that the latter is regarded the main factor to attract tourists to visit any touristic areas. Besides the environmental problems --- there are main obstacles facing the tourism development --- environment prosperity and maintenance positively affect the touristic dimension as it achieves national enrichment for the country. Because the tourism development has been mere theory --- it has not been a system or approach for touristic project makers or governments and it has been publicized without knowledge of its rules and approach. Now days --- tourism development has become a curriculum to be followed and not only slogans uttered. It is necessary to say that tourism investors and the governments also should be aware of the advantage of applying the approach of tourism development --- and its principles and passing the laws and regulations which order the touristic process related to it. Following such rules and regulations will ensure developing the touristic guidance --- which decreases the negative effects of tourism and maintain the natural and archeological resources. --- الملخص يُعدُّ موضوع التنمية السياحية من الموضوعات المستجدّة في العلوم الإنسانيّة التي تستدعي من مؤسّسات التّشريع العربيّة، سنَّ القوانين وإيجاد الوسائل الملائمة للمحافظة على السياحة وتنميتها . كما تحتلُّ القضايا السياحية سُلّم الأولويّات الوطنيّة في أيِّ دولة، لكونها تؤثّر على جميع أنشطة التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياحيّة أيضاً. ويؤخذُ في الاعتبار عند ممارسة تلك الأنشطة، البعد البيئي لحفظ حقوق الأجيال القادمة وصيانة الموارد الطبيعيّة. ولا يخلو موضوع البيئة من أهمِّيَّة كبرى فيما يتعلق بالجانب السّياحيّ، كون البيئة تمثّل الواجهة التي تستقطب الوافدين إلى أيّ منطقة من المناطق السّياحيّة، كما أنَّ المشاكل البيئيّة تعدُّ معوّقاً أساسيّاً إزاء الجانب الإنمائيّ السّياحيّ. فازدهار البيئة والاهتمام بها والمحافظة عليها ينعكس إيجاباً على البعد السّياحيّ إذ يحقق إثراءً وطنيّاً للبلد. ونظراً لأنَّ التنمية السياحية كانت مجرد فكرة وليست منهجاً لدى أصحاب المشاريع السّياحيّة أو الحكومات، فقد كان يروّج لها بدون معرفة قواعدها ومنهجها، واليوم غدت التنمية السياحية منهجاً يجب الأخذ به لا شعارات تردّد، ولا بدَّ أنْ يعيَ المستثمرون السّياحيّون والحكومات جدوى تطبيق منهج التنمية السياحية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمة التي تنظمّ العمليّة السّياحيّة المرتبطة بها. وإذا تمَّ الأخذ بهذه القوانين والأنظمة يمكن تطوير الإرشادات السّياحيّة، التي ستساعد في تقليل الآثار السلبيّة للسّياحة، والمحافظة على الموارد الطبيعيّة والأثريّة.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (1)

2017 (1)

2015 (2)

2013 (1)