research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
Dynamic relationship between the exchange rate and the trade balance Iraq: An Empirical Study
العلاقة الديناميكية بين سعر الصرف والميزان التجاري العراقي: دراسة قياسية

Loading...
Loading...
Abstract

The results of the dynamic relationship between the exchange rate of the dinar against the dollar in the parallel market and the Iraqi trade balance using the test unit root contain time-series data for the variables on the root of the unit and are therefore not stable over time, the general level while becoming this data is stable when taking first differences by Dickey Fuller expanded testing Phelps - Byron suggesting that these time series variables integrated first-class ] I  (1) [. This was followed by subjecting the variables to test the integration of common manner Johansen which proved through experiential impact (Trace) and the maximum value (Max), as proved this test is that there is a relationship with the integration of joint venture between the exchange rate and the trade balance Iraqi, showed test results Kranger of causality that there is a causal relationship of directional first of moving the exchange rate to the trade balance of the Iraqi and the second heading of the trade balance to the exchange rate.

أظهرت نتائج العلاقة الديناميكية بين سعر صرف الدينار تجاه الدولار الامريكي في السوق الموازي والميزان التجاري العراقي باستعمال اختبارات جذر الوحدة احتواء بيانات السلاسل الزمنية للمتغيرين على جذر الوحدة ، وبالتالي فهي غير مستقرة عبر الزمن بالمستوى العام في حين تصبح هذه البيانات مستقرة عند أخذ الفروق الأولى حسب اختبار ديكي فولر الموسّع واختبار فيلبس – بيرون ممّا يدل على أن هذه السلاسل الزمنية للمتغيرين متكاملة من الدرجة الأولى [(1)  I ]. أعقب ذلك إخضاع المتغيرين لاختبار التكامل المشترك بطريقة جوهانسن والتي أثبتت من خلال اختباري الأثر(Trace) والقيمة العظمى (Max) اذ اثبت هذا الاختبار ان هناك علاقتي تكامل مشترك بين سعر الصرف والميزان التجاري العراقي ، وأظهرت نتائج اختبار كرانجر للسببية ان هناك علاقة سببية من اتجاهي الأولى تتجه من سعر الصرف إلى الميزان التجاري العراقي والثانية تتجه من الميزان التجاري إلى سعر الصرف.


Article
The reality of foreign trade between Iran and developing countries and its future horizons
واقع التجارة الخارجية بين إيران والدول النامية وآفاقها المستقبلية

Author: Najii Sari Faris ناجي ساري فارس
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2015 Volume: 31 Issue: 26 Pages: 141-174
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Iran is one of oil and natural gas exporter countries, and there are productive sectors contributes on the increase of level of income in Iran via diversification of Iran exports for various consuming and producing goods with developing countries. The Iranian government has sought to liberalize its foreign trade, this has led to improve the economy though eliminating quantitative restrictions on trade. As known, one of the factors that affect the Iranian economic structure is the export. However, this could lead to a change in the balance of payment and exchange rate balance of Iran as a developing country which reliance on import of export of different commodities and services. Therefore, this paper investigates the reality of foreign trade and its future horizon in Iran. However, the progress of Iranian foreign trade comes from big efforts devoted in successful economic development plans. Besides, the international trade has a big significance which is different for country to another country, where it is considered a unique way to meet various needs of goods and services. Based on that, the economic power of a country is derived from its export, and the surplus of trade balance comes from diversified exports alongside with reducing level of import. However, the foreign trade of Iran with developing countries comes from oil export and other consuming and capital goods. In turn, it import some essential resources for to develop different economic sectors in order to mitigate its imports. Consequently, this study focuses the future horizons of Iranian foreign trade which depend on technological progress for various activities of economic sectors in Iran and what are the developing country partners of Iran? And also what are the kinds of export and import between Iran and other developing countries.

تُعد إيران من الدول المصدرة للنفط والغاز الطبيعي, وهناك قطاعات إنتاجية تسهم في زيادة الدخل الإيراني من خلال تنويع صادرات إيران لمختلف السلع الإنتاجية والاستهلاكية مع الدول النامية. وقد عمدت الحكومة الإيرانية إلى تحرير التجارة الخارجية, مما أدى إلى تحسين الاقتصاد الإيراني عن طريق الغاء الحواجز الكمية على الصادرات والواردات. ومن المعروف فإن واحداً من المؤثرات للهيكل الاقتصادي الإيراني هو الصادرات, وهذا يؤدي إلى تغير في ميزان المدفوعات وميزان النقد الأجنبي . وتُعد إيران من الدول النامية التي تعتمد على الاستيرادات والصادرات لمختلف السلع والخدمات, لذا أن البحث يدرس واقع التجارة الخارجية وآفاقها المستقبلية لإيران . لذلك إن تطور التجارة الخارجية الايرانية تأتي عن طريق الجهود الكبيرة في خطط التنمية الاقتصادية الناجحة. إن للتجارة الخارجية أهمية كبيرة تختلف من دولة إلى أخرى, فبعض الدول تعتبر هذه التجارة السبيل الوحيد لاحتياجاتها من السلع والخدمات, لذلك إن قوة الدولة تأتي من قوة صادراتها , وإن الفائض في الميزان التجاري يأتي من تنويع الصادرات وتقليل الواردات. ولذا فأن تجارة إيران الخارجية مع الدول النامية تأتي من تصدير النفط وبعض السلع الاستهلاكية والإنتاجية, واستيراد بعض الموارد الاساسية من هذه الدول عن طريق التبادل التجاري, وقد اعتمدت الحكومة الايرانية على خبراتها العلمية الاقتصادية في تطوير تجارتها الخارجية مع الدول النامية جاء ذلك من خلال تطوير مختلف القطاعات الاقتصادية من أجل التقليل من الاستيرادات. ومن خلال ما تقدم فإن البحث يدرس الآفاق المستقبلية لتجارة إيران الخارجية التي تعتمد على التطور التقني لمختلف نشاطات القطاعات الاقتصادية الايرانية, وما هي الدول التي تتعامل معها إيران من الدول النامية في تجارتها الخارجية وما أنواع الصادرات والاستيرادات بين إيران الدول النامية.


Article
EVALAUTION THE SENSITIVITY OF EXCHANGE RATE OF IRAQ BILATERAL AGRICULTURAL TRADE DURING THE PERIOD 1995-2014
تقييم أثر حساسية سعر الصرف على التجارة الخارجية الزراعية للعراق للمدة 1995-2014

Author: Basim H. H. Al-Badri باسم حازم حميد البدري
Journal: Diyala Journal of Agricultural Sciences مجلة ديالى للعلوم الزراعية ISSN: 20739524 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 260-269
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This paper examines the short term and long term effects of changes of Iraqi dinar exchange rate versus American dollar on bilateral trade flows of some agricultural products for Iraq with its major trading partners (Syria, Jordan and United Arab Emirates) in sector of agricultural and food products trade. Accordance to the J-curve theory Johansen cointegration test was employed to analyze the long term relationship and an error correction model was employed to explore the short term effects of Iraqi dinar exchange rate level. The data set used in this study covered the period from 1995 to 2014. Agricultural and food commodity groups in this study are divided according to the SITC classification. The results showed that if the Iraq foreign trade in agricultural sector is disaggregated into specialized commodity group, there can be found only some sectors significantly connected with rate movements in the long term. The effects of exchange rate movements are less than ambiguous and cannot be generalized across the commodity groups. Theoretical short term and long term assumptions cannot confirmed in trade of most of agricultural trade of Iraq with its most important partners.

هدف هذا البحث الى تحليل الآثار القصيرة الاجل وطويلة الأجل للتغيرات في سعر صرف الدينار العراقي تجاه الدولار الأمريكي على تدفقات التجارة الثنائية في بعض المنتجات الزراعية للعراق مع أهم شركائه التجاريين في مجال تجارة المنتجات الغذائية والزراعية وهم (سورية، الآردن والأمارات العربية المتحدة) وذلك طبقاً لنظرية (منحنى J)، ولقد تم توظيف (اختبار جوهانسون للتكامل المشترك) لتحليل العلاقة الطويلة الأجل، كما تم توظيف أنموذج تصحيح الخطأ لأكتشاف تأثيرات الأجل القصير لمستوى سعر صرف الدينار العراقي. ان البيانات المستخدمة في هذه الدراسة غطت المدة من (1995-2014)، وان المجاميع السلعية الزراعية والغذائية التي شملتها الدراسة مقسمة على أساس تصنيف SITC الدولي للسلع والبضائع. لقد بينت النتائج بأنه في حالة تجزئة تجارة العراق في القطاع الزراعي مع أهم شركائه التجاريين الى مجاميع سلعية متخصصة، فأننا سنجد بأنه هناك فقط بعض القطاعات قد ارتبطت بصورة معنوية مع تحركات سعر الصرف في المدى الطويل. ان تأثيرات التغيرات في سعر الصرف قد تسبب التباس احياناً ولايمكن تعميمها على كافة المجاميع السلعية، ولكن حدث تغير في موازين تجارية محددة بعد هيمنة نظام سعر الصرف المرن (الحر). ان الافتراضات النظرية للأجلين القصير والطويل للتحليل طويل الاجل تقرر بأن الافتراضات النظرية لكل المتغيرات تظهر فقط في التدفقات التجارية الثنائية لكل من الخضر والفاكهة والسكر ومستحضراته مع سورية، والبقية لم يتم تأكيدها في تجارة السلع الزراعية للعراق مع أهم شركائه التجاريين. وخرجت الدراسة بمجموعة استنتاجات توضح بأن العلاقة الطويلة الاجل بين المتغيرات التي تم تحليلها امكن ايجادها لعدد من المجاميع السلعية وهي الخضر والفاكهة والحبوب ومستحضراتها، وليس هناك اية منتجات بدون اي تكامل مشترك. وان العلاقة غير المباشرة الداعمة للموازين التجارية المتخصصة مع الدخل المحلي والعلاقة المباشرة بالمقابل مع الدخل الاجنبي وتغيرات سعر الصرف ظهرت فقط في التدفقات التجارية الثنائية (البينية) لكل من الخضر والفاكهة والسكر ومستحضراته مع سورية فقط. وان الافتراضات النظرية القصيرة الاجل لم يتم تأكيدها، ولذا فان ظاهرة منحنى J لم تدعم من قبل الثوابت المقدرة لاسعار الصرف، وقد يعزى السبب الى انه قد يكون نمط الابطاء بين سعر الصرف وبين الميزان التجاري قد يكون ذا منحنىS وليس منحنى J. وتوصي الدراسة بمحاولة دراسة مسألة تخفيض قيمة العملة من خلال سعر الصرف بصورة جدية لمل لذلك من أثر في زيادة الصادرات على المدى الطويل رغم تأثيراتها على السلع غير المتاجر بها.


Article
Measuring and Analyzing The impact Factors in Iraqi Foreign trade with Iran in the framework of gravity model for the period(2001-2016 )
قياس وتحليل العوامل المؤثرة في تجارة العراق الخارجية مع ايران في اطار انموذج الجاذبية للمدة (2001-2016 )

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at measuring and analyzing the factors effecting the Iraqi foreign trade (imports of Iraq) by using gravity model with Iran due to the relative trait the goods flushes from Iran to Iraq in addition to its economic importance , for it is the most important commercial partners as it boarder Iraq .All that comes to identity the limits of the Iraqi commercial exchange with this state and also to identify the factors which increase the Iraqi commercial exchange with Iran in addition to reduce the gap between imports and exports in order to avoid the economic subordination . The research came out with the GDP ,transport costs , economic distance had positively or negatively affected the commercial flushes between Iraq and Iran.

يهدف البحث الى قياس وتحليل العوامل المؤثرة في تجارة العراق الخارجية (استيرادات العراق) باستخدام نموذج الجاذبية مع ايران وذلك للميزة النسبية التي تتمتع بها التدفقات السلعية من ايران تجاه العراق ولما تمثله من ثقل اقتصادي حيث تعتبر ايران من اهم الشركاء التجاريين للعراق ولها حدود مشتركة معهُ , وذلك للوقوف على محددات التبادل التجاري مع هذه الدولة وتحديد العوامل التي من شانها زيادة حجم التبادل التجاري مع ايران , والحد من الفجوة بين الصادرات والواردات والخروج من حالة التبعية الاقتصادية. تشير نتائج تقدير النموذج القياسي الى ان متغيرات الجاذبية والمتمثلة بالناتج المحلي الاجمالي الحقيقي للبلدين العراق وايران وتكاليف النقل والمسافة الاقتصادية تعتبر اهم العوامل المؤثرة على تدفقات السلع الواردة الى العراق من ايران خلال مدة البحث


Article
Analysis The Consistency Between The Tariff And The Exchange Rate And Their Reflection On The Trade Balance In Iraq
تحليل الأتساق بين الضرائب الكمركية وسعر الصرف وأنعكاساتها على الميزان التجاري في العراق أ.د. عماد محمد علي عبد اللطيف العاني/ كلية الإدارة والاقتصاد/ جامعة بغداد

Authors: emadabdullatif عماد محمد علي عبد اللطيف العاني --- buraq huseen براق حسين محي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 115 Pages: 332-355
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The trade balance is considered as a way to join the national economy with the world, So it is the mirror that reflect the economic center of the country and it is point to competitive ability of it, The tariff and the exchange rate perform a great role to motivate the domestic production and improve the trade balance if we direct them to achieve the same purpose. The Iraqi economic has trade balance which achieve overabundant during the years of studying because of the oil exports, while the other exports represent a small percentage it is hardly remember, and expansion in imports from other side causes exhaustion in oil revenues, and this make the trade balance in permanent shortage and raising in business exposure and put the country in a very difficult situation in case of changing in its oil exports prices or quantity. The negative consistency between the tariff and exchange rate which appear through the weakness of the tariff contribution and the absence of it is role, and rising of exchange rate from other hand is one of the reasons of the Iraqi trade balance shortage. The main conclusion that the researcher worked out that assumption activation of tariff and reducing the Iraqi dinar rate exchange refer clearly to successful consistency between these two variable whereas both of them lead to a rise in the value of imports which motivate the domestic production instead of it and increasing the exports to improve the trade balance. In the end the researcher recommends first of all that tariff must be levied on goods that can be produced domestically at a higher rate than goods that are not capable of producing them, To stimulate the front and back linkages of these industries, and when there is elastic production that means it is a chance to reduce the exchange rate which reflect positively on the Iraqi trade balance.

يعد الميزان التجاري أداة لربط الأقتصاد الوطني بالعالم الخارجي فهو المرأة التي تعكس المركز الأقتصادي للبلد ومؤشر واضح لقدرته التنافسية، وتمارس كل من الضرائب الكمركية وسعر الصرف دور بارز في تحفيز الانتاج المحلي وتحسين الميزان التجاري في حال توجيههما لتحقيق الغرض ذاته. ويمتلك الأقتصاد العراقي ميزان تجاري حقق فائض طوال سنوات البحث بفعل صادراته النفطية في حين لم تشكل صادراته غير النفطية (السلعية) سوى نسبة ضئيلة جداً لاتكاد أن تذكر من مجموع صادراتها، وبالمقابل أتساع في حجم إستيراداتها السلعية نتج عنها إستنزاف لعوائدها النفطية في سبيل ذلك، هذا ما جعل الميزان التجاري السلعي يتسم بعجز دائم وأرتفاع درجة الأنكشاف التجاري ووضع البلد في موقف صعب حيال حدوث تغير في كمية أو أسعار صادراته من النفط. ويعد الأتساق السلبي بين (الضرائب الكمركية وسعر الصرف ) الذي يتضح من خلال ضعف مساهمة الضرائب الكمركية وغياب دورها الفعال من جهة واتباع سياسة رفع سعر الصرف منجهة أخرى هو أحد الأسباب وراء مايعانيه الميزان التجاري السلعي العراقي من عجز. كما وتوصل الباحث الى الأستنتاج الرئيس المتمثل بإن إفتراض فرض ضريبة كمركية و إتباع سياسة تخفيض سعر الصرف للدينار العراقي يشير بوضوح الى إتساق موفق بين عمل الأداتين حيث إن كلاهما يعملان على أرتفاع في قيمة الأستيرادات مما يؤدي الى تحفيز الأنتاج المحلي ليكون بدلاً عنها، ومن ثم زيادة الصادرات السلعية وتحسين وضع الميزان التجاري. كما أوصى الباحث بضرورة البدء أولاً بسياسة فرض الضريبة الكمركية على السلع التي من الممكن أنتاجها محلياً بنسبة أعلى من السلع غير القادر على أنتاجها، ومن ثم تحفيز الأرتباطات الأمامية والخلفية لهذه الصناعات وما أن يكون هناك جهاز أنتاجي مرن يكون الوقت مناسب لأتباع سياسة تخفيض سعر الصرف لينعكس ذلك بشكل إيجابي أكثر وضوحاً على الميزان التجاري العراقي.


Article
AN ECONOMIC ANALISYS FOR PRICING POLICY AND POLICY OF FORIGEN TRADE OF AGRICULTURAL SECTOR IN IRAQ DURING 2003-2013
تحليل اقتصادي للسياسة السعرية وسياسة التجارة الخارجية في القطاع الزراعي في العراق للمدة 2003 – 2013 (نظرة تقويمية)

Authors: B. H. Al-Badri باسم حازم البدري --- S. J. Mohammed سناء جاسم محمد
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2016 Volume: 47 Issue: 2 Pages: 563-573
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that Agricultural Policy is the main responsible for the degrading in Agricultural sector in Iraq during the period 2003-2013, and that was very clear from magnitude of indicators because of little sharing of each of agricultural product in GDP because it was (9.38%) in average during the study period and the annual changing of it was negative (-5.82%), and there is increasing in deficit of trade balance in Agriculture during the study period about (4185.73) million US$, and the percentage of agricultural exports from total exports was (0.14%) in average only. The foreign trade policy in Agricultural products also cannot determine map of Revealed Comparative Advantage (RCA) of Agricultural products and crops. The study showed that there is continuous deficit in agricultural price policy because the agricultural producer is still receive prices for strategically crops less than world prices and that was showed by Net Nominal Protection Coefficients (NNPC) and although of the improvement than before 2003 but it is not paralleled with importance of Agricultural sector.

مما لاشك فيه أن السياسة الزراعية في العراق هي المسؤولة عن واقع التراجع الحاصل في القطاع الزراعي في العراق للمدة 2003- 2013, أذ بينت المؤشرات قلة مساهمة الناتج الزراعي في الناتج المحلي الاجمالي وكان متوسط نسبة المساهمة خلال مدة الدراسة هو (9.38%) وان تغيرها السنوي كان سالباً وهو (5.82-%). وكذلك تزايد العجز في الميزان التجاري الزراعي وكان متوسط هذا العجز خلال مدة الدراسة بحدود (4185.73) مليون دولار أميركي, ولقد كانت نسبة الصادرات الزراعية من الصادرات الكلية في المتوسط هي (0.14%) وهي نسبة منخفضة جداً, كما لم تتوصل سياسة التجارة الخارجية في القطاع الزراعي الى ان تحدد وبصورة نهائية خارطة للميزات النسبية الظاهرية للمحاصيل والمنتجات الزراعية. لقد اوضحت الدراسة استمرار القصور والعجز في السياسة السعرية حيث مازال المنتج الزراعي يستلم اسعارا لبعض المحاصيل الاستراتيجية اقل من الاسعار العالمية وهذا ما اوضحته قيم معاملات الحماية الاسمية الصافية وعلى الرغم من وجود تحسن عن المدة ماقبل 2003 الا انه لم يكن بمستوى اهمية القطاع الزراعي.


Article
University of Babylon - Faculty of Education for Human Sciences - Department of Geography
تحليل تجارة العراق الخارجية (غير النفطية) مع دول الجوار للمدة (2003-2015م) (دراسة في الجغرافية الاقتصادية)

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has witnessed many economic and political transformations, which have been reflected in the joints of its economic sectors, and foreign trade is the most prominent of these sectors, so the research came to study the development of Iraq's foreign trade with neighboring countries in both exports and imports and their structures, and to show the extent of dependence and link this economy with the economies of neighboring countries, Iraq has become a major market for receiving its exports, which is represented by a combination of food and non-food commodities, raw materials and industrial goods. Iraq has become a captive of unbalanced trade relations with the Loire, and thus resulted in a lot of structural changes and the emergence of many problems that reflect negatively on the future economic development, so it came to study the reality of trade relations with neighboring countries, and the main problems that emerged from these trade relations throughout the duration of the study 2003-2015m.

شهد العراق العديد من التحولات الاقتصادية والسياسية والتي انعكست على مفاصل قطاعاته الاقتصادية وتعد التجارة الخارجية ابرز هذه القطاعات، لذا جاء البحث لدراسة تطور تجارة العراق الخارجية مع دول الجوار بشقيها الصادرات والواردات وهياكلها، وبيان مدى تبعية وارتباط هذا الاقتصاد باقتصاديات دول الجوار، إذ احتلت دول الجوار أهمية نسبية في تجارتها الخارجية، واصبح العراق من الأسواق الرئيسية لاستقبال صادراتها والتي تمثلت بمجموعة من السلع الغذائية وغير الغذائية، والمواد الخام والسلع الصناعية، إذ أصبح العراق أسيراً لعلاقات تجارية غير متوازنة مع دول الجوار، وبالتالي ترتب عليه الكثير من التغيرات الهيكلية وبروز العديد من المشاكل التي تنعكس سلباً على تحقيق تنمية اقتصادية مستقبلية، لذلك فقد جاء هذا البحث لدراسة واقع العلاقات التجارية مع دول الجوار، وابرز المشاكل التي أفرزتها هذه العلاقات التجارية طوال مدة الدراسة 2003-2015م.


Article
University of Babylon - Faculty of Education for Human Sciences - Department of Geography
تجارة العراق الخارجية (غير النفطية) مع دول الجوار للمدة (2003-2015م) (دراسة في الجغرافية الاقتصادية)

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has witnessed many economic and political transformations, which have been reflected in the joints of its economic sectors, and foreign trade is the most prominent of these sectors, so the research came to study the development of Iraq's foreign trade with neighboring countries in both exports and imports and their structures, and to show the extent of dependence and link this economy with the economies of neighboring countries, Iraq has become a major market for receiving its exports, which is represented by a combination of food and non-food commodities, raw materials and industrial goods. Iraq has become a captive of unbalanced trade relations with the Loire, and thus resulted in a lot of structural changes and the emergence of many problems that reflect negatively on the future economic development, so it came to study the reality of trade relations with neighboring countries, and the main problems that emerged from these trade relations throughout the duration of the study 2003-2015m.

شهد العراق العديد من التحولات الاقتصادية والسياسية والتي انعكست على مفاصل قطاعاته الاقتصادية وتعد التجارة الخارجية ابرز هذه القطاعات، لذا جاء البحث لدراسة تطور تجارة العراق الخارجية مع دول الجوار بشقيها الصادرات والواردات وهياكلها، وبيان مدى تبعية وارتباط هذا الاقتصاد باقتصاديات دول الجوار، إذ احتلت دول الجوار أهمية نسبية في تجارتها الخارجية، واصبح العراق من الأسواق الرئيسية لاستقبال صادراتها والتي تمثلت بمجموعة من السلع الغذائية وغير الغذائية، والمواد الخام والسلع الصناعية، إذ أصبح العراق أسيراً لعلاقات تجارية غير متوازنة مع دول الجوار، وبالتالي ترتب عليه الكثير من التغيرات الهيكلية وبروز العديد من المشاكل التي تنعكس سلباً على تحقيق تنمية اقتصادية مستقبلية، لذلك فقد جاء هذا البحث لدراسة واقع العلاقات التجارية مع دول الجوار، وابرز المشاكل التي أفرزتها هذه العلاقات التجارية طوال مدة الدراسة 2003-2015م.


Article
THE IMPACT OF OIL PRICES ON THE PUBLIC BUDGET AND TRADE BALANCE IN IRAQ FOR THE DURATION (2004-2017)
تأثير اسعار النفط على الموازنة العامة والميزان التجاري في العراق للمدة (2004-2017)

Authors: رحيم حسوني زيارة --- علي عبد الكاظم دعدوش
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 114 Pages: 333-366
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The fluctuations in oil prices in world markets affect the general budget and the trade balance of the rent countries, because oil is a strategic commodity affected by economic and political factors. The fluctuations in oil prices affect the public budgets of the rent countries through the public revenue side of oil revenues. On the other hand, these fluctuations affect the balance of trade through the volume of oil exports, which lead to imbalance of trade surplus or deficit . And that the revenues of the general budget in Iraq depends on (88% - 90%) on oil revenues as the changes in global oil prices have a significant impact on the reality of the Iraqi economy unilaterally, as well as the Iraqi trade balance, which depends on a single commodity (crude oil) In the volume of total exports, and fluctuations in oil prices (rise and fall) will lead to imbalance in the volume of foreign trade, causing the country economic exposure and dependence on international markets, and this is a challenge and concern for economic policy in the country, It is a promise Development will deepen imbalances in the Iraqi economy ,and thus not for economic diversification of the country .

تؤثر التقلبات التي تحصل في اسعار النفط في الاسواق العالمية على الموازنة العامة والميزان التجاري للدول الريعية ، ذلك بسبب كون النفط سلعة استراتيجية تتأثر بعوامل اقتصادية وسياسية ، وتؤثر التقلبات في اسعار النفط على الموازنات العامة للدول الريعية من خلال جانب الايرادات العامة المتضمنة للإيرادات النفطية ، هذا من جانب ، من جانب اخر فان تلك التقلبات التي تحدث في اسعار النفط تؤثر على الميزان التجاري من خلال حجم الصادرات النفطية التي تؤدي الى اختلال الميزان التجاري بالفائض او العجز . ان ايرادات الموازنة العامة في العراق تعتمد بنسبة كبيرة على العائدات النفطية اذ ان تغيرات اسعار النفط العالمية تؤثر بشكل كبير على واقع الاقتصاد العراقي الاحادي الجانب ، كذلك الحال بالنسبة للميزان التجاري العراقي الذي تعتمد على سلعة وحيدة هي (النفط الخام) في حجم الصادرات الكلية ، وان التقلبات التي تحدث في اسعار النفط (ارتفاعاَ وانخفاضاَ) ستؤدي الى الاختلال في حجم التجارة الخارجية ، مما تسبب حالة الانكشاف الاقتصادي للبلد وتبعيته الى الاسواق الدولية ، وهذا يشكل تحديا وقلقا للسياسة الاقتصادية في البلاد ، فضلا عن بقاء اسلوب الموازنة كما هو عليه وعدم تطورها سيعمق من حدة الاختلالات في الاقتصاد العراقي ، بالتالي عدم حصول تنويع اقتصادي في البلاد .


Article
Obligations of the parties to negotiate in international trade contracts
التزامات أطراف التفاوض في عقود التجارة الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

The negotiations in international trade contracts an important stage in the conclusion of most of the international commercial contracts, given the nature of the last of complexity, the basic principle and according to the principle the management power and freedom of contract which is freedom to negotiate, there is no obligation to begin negotiations for the conclusion of a contract, as may abandon negotiations or cut at any time, even in an advanced stage of which, as it turned out that the conditions put forward contracting is not suitable, and therefore the parties of international trade contract of in the face of considerations contradictory in the negotiation phase may want one party to the contract of international trade that remains his will free on the issue of follow-up negotiation or not while wants the other party in obtaining sufficient collateral before entering into negotiations for the possibility to continue with a view to conclude the proposed contract, as well as to ensure the protection of one of the parties which is not limited to business information exchanged on the contract to be concluded, an issue involving a higher degree of risk, but extends to other issues related of material and process aspects, means how to protect the negotiating parties from the risk of loss expenses incurred by the parties to peer transmission delegations to negotiate and residence, and a feasibility study in addition to the risk to miss the opportunity to contract with a third party and miss them, especially because in some cases it may be negotiated party with bad faith who is not intended to make of international trade, but aims to another purpose as being known the professional and technical secrets or miss a chance contracting for this party, and in return we find that considerations of justice and the requirements of logic requires safeguards are in place to the other party who wishes to contract with him, these guarantees a range of previous commitments on contracting international trade , including the obligation to negotiate in good faith in the negotiation, commitment to public information, and the obligation of confidentiality

تعد المفاوضات في عقود التجارة الدولية مرحلة هامة في إبرام معظم العقود التجارية الدولية , نظراً لما تتسم به الأخيرة من تعقيد ، فالأصل وفقاً لمبدأ سلطان الإرادة وحرية التعاقد هو حرية التفاوض ، فلا إلزام بالبدء في التفاوض لإبرام عقد ما ,كما ويجوز العدول عن المفاوضات أو قطعها في إي وقت ولو في مرحلة متقدمة منها ,كلما اتضح أن الشروط المطروحة للتعاقد ليست مناسبة ، ولذا فإن أطراف العقد التجاري الدولي في مواجهة اعتبارات متناقضة في مرحلة التفاوض فقد يرغب أحد أطراف العقد التجاري الدولي بأن تبقى إرادته حرة بشأن مسألة متابعة التفاوض من عدمه في حين يرغب الطرف الآخر في الحصول على ضمانات كافية قبل الدخول في المفاوضات لإمكانية الاستمرار فيها بهدف إبرام العقد المقترح ، فضلاً عن أن ضمان حماية أحد الأطراف لا تقتصر على المعلومات التجارية المتبادلة بخصوص العقد المزمع إبرامه ، وهي مسألة تنطوي على درجة من الخطورة ، وإنما يمتد ليشمل مسائل أخرى متعلقة بالجوانب المادية والعملية ، إي كيفية حماية الأطراف المتفاوضة من مخاطر ضياع النفقات التي يتكبدها الأطراف نظير انتقال الوفود للتفاوض وإقامتهم ،ودراسة الجدوى الاقتصادية بالأضافة إلى مخاطر تفويت فرصة التعاقد مع الغير وإضاعتها عليهم وخاصة أنه في بعض الأحيان قد يكون الطرف المتفاوض سيئ النية لا يقصد إبرام العقد التجاري الدولي ، بل يهدف إلى غرض أخر كالإطلاع على الإسرار المهنية والفنية أو تفويت فرصة التعاقد لهذا الطرف،وفي المقابل نجد إن اعتبارات العدالة ومقتضيات المنطق تستدعي وضع ضمانات للطرف الآخر الذي يرغب بالتعاقد معه ، تتمثل هذه الضمانات بمجموعة من الألتزامات السابقة على التعاقد التجاري الدولي ، منها الالتزام بالتفاوض بحسن النية في التفاوض ، الالتزام بالإعلام ، والالتزام بالسرية .

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (1)

2017 (2)

2016 (1)

2015 (1)

More...