research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Assessment of quality of life of amputee in war victims

Authors: Saad H. Murad سعد مراد --- Bashar J. Al-Jawary بشار جاسم الجواري
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2008 Volume: 34 Issue: 1 Pages: 42-53
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Aims: To assess the quality of life (Q.o.L) of amputee patients and the relation with some variables.Methodology: A descriptive study was carried out at Al-Mosul rehabilitation center during the period from 10th April to 30th June 2004. The sample of the study consisted of 160 amputee patients with lower limb amputation selected randomly. The data was collected by using assessment tool which consists of (66) items distributed to three domains (physical, psychological and social).Results: The results of the study show that there are many problems in all areas through the amputee patient's life. The psychological problems come in the first rank among problems faced by amputee patients, while the physical and social aspects come later throughout the amputee patient life . Significant differences were found between the quality of life of amputee patient and variables of study (age, social status, level of education, urbanicity, level of amputation, reason of amputation and using assistance device). Recommendations: The study recommended to establish rehabilitation centers to accommodate war victims; training program should be carried out in special workshop for vocational rehabilitation therapy and educational programs for families of amputee patients for care to provide and improve quality of their life.

يعد بتر الأطراف من الأشكال الأكثر شيوعا للعوق الجسدي في البلدان التي تعرضت إلى كوارث الحروب المتكررة وألازمات الداخلية والتي بدورها تسهم في زيادة عدد حالات العوق بسبب البتر بمختلف الأشكال والأعمار وبصورة خاصة الأشخاص الأصغر سنأً . وكنتيجة لهذا العوق يظهر جليا وجود العديد من المشاكل في مختلف المجالات والأوجه، الجسدية، النفسية والاجتماعية والتي تؤثر على نوعية حياة مرضى البتر وعوائلهم. الهدف: تقييم نوعية الحياة لمرضى البتر وعلاقتها ببعض المتغيرات.المنهجية: دراسة وصفية أجريت في مركز الموصل للتأهيل لتقييم نوعية الحياة لمرضى البتر خلال الفترة من 10/4لغاية 30/6/2002.عينة الدراسة تكونت من (160) مريضاً لديه بتر في الطرف السفلي ،يراجعون بصورة دورية مركز الموصل للتأهيل في مدينة الموصل. تم جمع المعلومات باستخدام أداة للتقييم، حيث تكونت الأداة من (66) فقرة موزعة على ثلاثة مجالات (المشكلات الجسدية ،المشكلات النفسية ، المشكلات الاجتماعية). تم تحديد مصداقية وثبات أداة الدراسة و تم التأكد منها عبر أجراء دراسة تمهيدية أولا وثم عبر عرض أداة البحث على (16) من الخبراء في مختلف الاختصاصات.النتائج : نتائج الدراسة أوضحت أن هنالك العديد من المشاكل في كل نواحي حياة مرضى البتر. المشكلات النفسية جاءت بالمرتبة الأولى التي تواجه مرضى البتر أكثر من باقي المجالات. بينما المجالات الجسدية والاجتماعية تأتي تباعا من حيث المشاكل التي تحدث خلال حياة مرضى البتر.أظهرت الدراسة أيضا أن هنالك فروقات نوعية بين نوعية حياة مرضى البتر ضمن متغيرات (العمر،الحالة الاجتماعية، التحصيل الدراسي، وموقع السكن،مستوى البتر، سبب البتر، واستعمال المعينات).التوصيات: واعتمادا على النتائج أعلاه فان الدراسة أوصت بإنشاء مراكز متخصصة لضحايا الحرب،كذلك اعتماد برامج تدريبية كمشاغل وورش للتأهيل المهني والعلاجي ،وبرامج تدريبية معدة لعوائل مرضى البتر حول توفير الرعاية وتحسين نوعية حياتهم.

Keywords

quality life --- victims


Article
Level of School Bullying among Victims of Primary School Students at AL- Nasiriya City Center
مستوى التنمر المدرسي بين ضحايا طلاب المدارس الابتدائية في مركز مدينة الناصرية

Authors: Mohammad F.Ali --- Ali K. Khudhair
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2015 Volume: 10 Issue: 3 Pages: 1-14
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: to assess the level of school bullying among victims of primary school students at AL- Nasiriya City Center and their demographic data such as age, gender, grade level, type of family, parents level of education, parents occupation, and monthly income . School bullying has several forms and vary depending on the age, and were selected primary schools because it is possible that contain all forms of school bullying, and it is the first school stage to the students it is possible to start with the phenomenon, which may affect their lives in the future, and in addition to that it is researcher's interest . Methodology: A descriptive study was carried out on Non-probability (purposive) sample of 362 students in primary schools accurately 5TH and 6TH grade diagnosed as victims by the administers and teachers of a sample of 34 primary schools were selected systemic randomly from a total 160 schools at Al Nasiriya City Center in Thi-Qar Governorate.Results The results of the current study appeared that more than half of the study sample (57%) are males, and the highest percentages(26.5%)and (34.8%) of the sample was between the ages of 11 and 12 years respectively, and more victims were in the fifth grade where their proportion was (59%), while the sixth grade was (41%) of the study sample, and that most of victims(58.6%) was arrange in the family between (2nd-5th), and the largest percentage of responses to the paragraphs of victims scale that they were being bullied strongly for most of the items of the scale and their proportion was (59.9%) while the remaining of the study sample responses to the items of the scale that they were exposed to bullying weakly and their proportion was 40.1%.Conclusions : There is strong level of bullying against primary school students , student's demographic data have affect on there to be victims of school bullying . Recommendations: The present study recommends using some global intervention programs that confirmed its effectiveness in addressing the phenomenon to prevent and combat bullying, and activating the role of the student advisor and social worker to work with the administration, teachers, students and parents to deal with school bullying .

الهـدف: لتقييم مستوى التنمر المدرسي بين ضحايا طلاب المدارس الابتدائية في مركز مدينة الناصرية والصفات الاجتماعية لهم المتعلقة بالجنس والعمر والصف ونوع العائلة والمستوى التعليمي للأبوين ووظيفة الأبوين والدخل الشهري . التنمر المدرسي له عدة أشكال وتختلف باختلاف العمر، وتم اختيار المدارس الابتدائية لأنها من الممكن أن تحتوي على جميع أشكال التنمر المدرسي، وهي المرحلة الدراسية الأولى للطلاب فمن الممكن أن تبدأ معها هذه الظاهرة، والتي قد تؤثر على حياتهم في المستقبل، وبالإضافة إلى أنها من اهتمام الباحث .المنهجيـة: دراسة وصفية أجريت على عينة غرضيه غير احتمالية تتألف من (362) طالب في المدارس الابتدائية تحديدا الذين في الصف الخامس والسادس الابتدائي ومشخصين على أنهم ضحايا من قبل إدارات المدارس والمعلمين تم اختيارهم من(34)مدرسة ابتدائية تم اختيارها بطريقة عشوائية منتظمة من (160) مدرسة ابتدائية في مركز مدينة الناصرية في محافظة ذي قار للفترة من التاسع والعشرين من تشرين الثاني 2014 لغاية الثالث من أيار 2015 .النَتائِـج: أظهرت نتائج الدراسة الحالية أن أكثر من نصف عينة الدراسة هم من الذكور (57%), وأن النسبة الأعلى للعينة تتراوح أعمارهم بين 11 و 12 سنة حيث كانت (26.5%) و ( 34.8%) بالترتيب , وأن أكثر الضحايا كانوا في الصف الخامس الابتدائي حيث بلغت نسبتهم (59%) بينما الصف السادس الابتدائي شكلوا 41% من عينة الدراسة , وأن أغلب الضحايا يقع ترتيبهم في العائلة بين الثاني والخامس حيث بلغت نسبتهم 58.6% , كما كانت استجابات النسبة الأكبر من الضحايا لفقرات مقياس التنمر بأنهم يتعرضون للتنمر بقوة لأغلب فقرات المقياس وكانت نسبتهم 59.9% بينما كانت استجابات الباقين من العينة لفقرات المقياس بأنهم يتعرضون لتنمر ضعيف وبنسبة 40.1%. الاستنتاجات : هناك مستوى قوي من التنمر المدرسي اتجاه طلبة المدارس الابتدائية , و صفاتهم الاجتماعية لها تأثير على الطلبة ليكونوا ضحايا للتنمر المدرسي .التوصيات: أوصت الدراسة باستخدام بعض برامج التدخل العالمية التي أثبتت فاعليتها في التصدي لهذه الظاهرة لمنع ومكافحة التنمر , وتفعيل دور مستشار للطلاب وأخصائي اجتماعي للعمل مع الإدارة والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور للتعامل مع التنمر في المدارس .


Article
Protect the rights of victims of crime in the primary stage of investigation
حماية حقوق ضحايا الجريمة في مرحلة التحقيق الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Exacerbated rates victims of crime, types, forms, and doubled harm physical, and psychological, social and economic which usually leave, began attention was focused on the victims and those affected, so there were many objectives behind this interest, ranging from hand between attention theoretical seeks to see this social phenomenon, and you try to access to find ways to ensure the protection of victims, hoping that such a knowledge to ask what can be put recommendations to assist decision-makers in finding effective solutions to protect the rights of victims. So it does not become an important law to prosecute offenders, but try to protect the victims of crime. On the other hand led awareness damages grave which is usually attached to the victims of crime to the emergence of new regulations include groups of activists who have made the assist victims of crime the target of their organizations. We have tried in this study to highlight different aspects of the concept of crime victims in terms of its evolution and interests and fields , paving thus applied to the perspective of the victims of crime, where This knowledge helps us to stand on scientific activity for those interested in this phenomenon. And we will try to that find these concepts to reach the practical measures set by the law for the protection of victims' rights in the preliminary investigation stage.

ملخص البحث بعد أن تفاقمت معدلات ضحايا الجريمة، بأنواعها ،وأشكالها، وتضاعفت أضرارها البدنية و النفسية و الاجتماعية و الاقتصادية التي عادة ما تتركها ، بدأ الاهتمام ينصب على هؤلاء الضحايا و المتضررين منها، لذا تعددت الأهداف من وراء هذا الاهتمام حيث تراوحت من ناحية بين الاهتمام النظري الذي يسعى لمعرفة هذه الظاهرة الاجتماعية ، و محاولة الوصول إلى إيجاد وسائل تكفل حماية الضحايا، آملين أن تؤدي مثل هذه المعرفة إلى طرح ما يمكن طرحه من توصيات تساعد صانعي القرار في إيجاد الحلول الناجعة لحماية حقوق الضحايا. بحيث لا تصبح مهمة القانون ملاحقة المجرمين فحسب بل محاولة حماية ضحايا الجريمة . و من ناحية أخرى أدى الوعي بالأضرار الجسيمة التي عادة ما تلحق بضحايا الجريمة إلى ظهور تنظيمات جديدة تضم جماعات من الناشطين الذين جعلوا من مساعدة ضحايا الجريمة هدفاً لتنظيماتهم .لقد حاولنا في هذه الدراسة أن نبرز الجوانب المختلفة لمفهوم ضحايا الجريمة من ناحية تطوره و اهتماماته و مجالاته ، ممهدين بذلك إلى المنظور التطبيقي لضحايا الجريمة ، حيث تساعدنا هذه المعرفة في الوقوف على النشاط العلمي للمهتمين بهذه الظاهرة . و سنحاول بعد ذلك أن نستنطق هذه المفاهيم للوصول إلى الإجراءات العملية التي وضعها القانون لحماية الضحايا في مرحلة التحقيق الابتدائي.


Article
Victims of divorce caused by investigating Family decisions judge An analytical study
ضحايا الطلاق الناجمة عن قرارات قاضي تحقيق الاسرة دراسة تحليلية

Author: Dalal.S.Ahmad دلال صادق احمد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 20/part2 Pages: 1-27
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIraqi judiciary is one of the first Arab legislation , which focused on the organization of the human family and was keen to maintain the family decision - making and lack of longer- depletion methods of reform and taken from the principles of Islamic law have the right to lay the foundations for the structure .However, in practice, and practice in our daily lives and through the application of judicial notice that look magistrate Family of cases of domestic violence have a look nature criminal case if any criminal case , which negatively affects the family and dismantling of family links and direct impact on the fruit of marriage ( children) to the end of the case divorce because imparted on the issues of criminal nature of domestic violence by investigating why or investigate the validity of the claim .

الملخص يعد القضاء العراقي من اولى التشريعات العربية التي اهتمت بتنظيم حقوق الاسرة وحرصت الحفاظ على كيان الاسرة وعدم اتخاذ القرارات الابعد استنفاذ طرق الاصلاح والتي اتخذت من الشريعة الاسلامية مبادى لها لارساء الاسس الصحيحة لبنيتها . الا انه في الواقع العملي والتطبيقي في حياتنا اليومية ومن خلال التطبيقات القضائية نلاحظ ان نظرة قاضي تحقيق الاسرة لحالات العنف الاسري تكون نظرة ذات طابع جرمي حاله حال اية قضية جنائية مما يؤثر سلبا على الاسرة وفك الروابط العائلية والتاثير المباشر على ثمرة الزواج (الاطفال) لانتهاء القضية بالطلاق بسبب اضفاء الطابع الجنائي على العنف الاسري قبل التحقق عن السبب او التحقيق من صحة الادعاء .


Article
State obligation to compensate victims of errors resulting from the activity of public medical facilities
التزام الدولة بتعويض ضحايا الأخطاء الناجمة عن نشاط المرافق الطبية العامة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :It depends Upon The Shoulder Of State Throught Its Public Medical Institution To Stand Up Of Public Helth Require Meents To Provide It For Citizens On Correct Way . But Like Other Public Institution It May Commit Mistake Which Causes Damages For Beneficiaries OF This Institution. Then It Stands To Compensent This Damage For Those Victims, And Its Reponsiblity Will Decide According To What It Reachs To It The Opinions, And Developed On State Reponsiblity As General.

يقع على عاتق الدولة ومن خلال مرافقها الطبية العامة القيام بمستلزمات الصحة العامة وتوفيرها للمواطنين على أتم وجه، ولكنها وكأي مرفق عام آخر قد يصدر عنها الخطأ والذي يسبب ضرراً للمنتفعين من تلك المرافق فيقوم عندئذ التزامها بتعويض الضرر لهؤلاء الضحايا وتتقرر مسؤوليتها تبعاً لذلك وفقاً لما وصلت اليه الآراء وتطورت بصدد مسؤولية الدولة على وجه العموم.


Article
Violations by Daesh and International Coalition Forces for Human Rights in Iraq: 2014-2017
أنتهاكات داعش والتحالف الدولي لحقوق الأنسان في العراق: 2014-2017".

Author: Jabbar H. Saeed جبار حسن سعيد
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 465-478
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to make an overall assessment for the situation of human rights in Iraq, taking the year 2014 as the launching point. That year witnessed the beginning of a chain of major events in the country’s history; the first was the control by the elements of what is called Islamic State (IS) over most Iraqi cities in northern and western of the country, while the second was human rights violations have been committed by the extremists groups and US aristrikes and their alliaces from the other states, those who were involved in the human rights abuses such as the torturing of civilians, mass killing and enforced women into sexual slavery, in particular in areas, namely in Mosul for Yaziddis women. The research problem is that the issue of human rights in Iraq is still fragle due to the abuse to the human rights, it has faced seriouse challenges, starting with the Saddam regiem. for its severe violations of human rights. Secret police, state terrorism, torture, mass murder, rape, deportations, forced disappearances, and assassinations, these violations have continued even after the collapsed of saddam regime in 2003. Rather the US and its allies continue to commit more crimes against civilians of the Iraqi people . The significance of research is to understand virouse violations that have been committed by both the Islamic State miletants and the global coalation led by the US. This research pays an attention on the statues of human rights in Iraq subsequent to 2014 onward. In order to make the picture clearer to the reader, hidden aspects have practiced by involved actors above mentioned. The findings of the research shows that the Islamic State (IS) militants is committing genocide against humanity and the IS also is responsible for the kiddnapings, detentions, touture, ill-treatment, raping of women, sexual slavery, and the proscutions. Besides, the global coalation led-by the US and their alliances were also accused of killing civilians by aristrikes. Of the total number 3.2 million Iraqis were internally and externally displaced.

الهدف, من البحث هو أجراء تقييم شامل لوضع حقوق الانسان في العراق, مع الأخذ بالأعتبار العام 2014, كنقطة أنطلاق للدراسة. شهد ذلك العام بداية لسلسة أحداث رئيسية في تاريخ البلاد, الأول هو سيطرة عناصر ما يسمى بالدولة الإسلامية (IS) على معظم المدن العراقية في شمال وغرب البلاد ، في حين أن الثانية كانت انتهاكات حقوق الإنسان قد أرتكبت من قبل الجماعات المتطرفة, وكذلك الضربات الجوية للقوات الامريكية وحلفاءها من الدول الاخرى أولئك الذين تورطو في انتهاكات حقوق الإنسان مثل تعذيب المدنيين, القتل الجماعي وإجبار النساء على العبودية الجنسية ، لا سيما في المناطق مثل الموصل "نساء اليزيد". هذا البحث يلفت الانتباه إلى وضع حالة حقوق الإنسان في العراق بعد عام 2014 فصاعداً. لأجل تقديم صورة واضحة للقارئ ، عن الجوانب المخفية التي مارست من قبل اللاعبيين المتورطين أعلاه. أظهرت, نتائج البحث بأن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قد أرتكبت جرائم إبادة جماعية ضد الإنسانية ، كما أن داعش مسؤولة عن عمليات الخطف, الأعتقال, التعذيب , أغتصاب النساء, سوء المعاملة, والعبودية الجنسية والاحتجاجات. إلى جانب ذلك ، أتُهم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وحلفاءها بقتل المدنيين بسبب الضربات الجوية. من أصل العدد الإجمالي 3.2 مليون عراقي كانوا نازحين داخليًا وخارجيًا.


Article
Legal regulation of the distinctive emblem In international humanitarian law
التنظيم القانوني للشارة المميزة في القانون الدولي الإنساني

Loading...
Loading...
Abstract

The owners of securities (bonds, shares and other securities) must holdBrokerage Contract with the broker in order to investment their securities at stock exchange and there are many obligations which arisefrom this contract up on the parties of contract. These parties may bebreach the contract when the parties unfulfilled their obligations andthat arise a kind of conflict between them. Therefore these parties maybe solve this conflict by friendly way via an agreement directly but ifthese parties cannot find solution to their conflict they must go to the authorized power to make the solution and end the conflict. Thisauthority is an official authority as a committee at stock exchange or the parties must go to the judgment of the country.The research has been divided in to three chapters the first one is to the authority which is specialist in settlement of Brokerage ContractConflicts, the second chapter is to the proceedings of the settlement,while the last one is to the appeal or objective against the decisions of the courts or committees.

وحيث ان التوقيع بشكل عام هو الوسيلة الابرز للتعبير عن ارادة صاحبه وموافقته على مضمون السند ، فان التوقيع بشكله الالكتروني قد يجعل المسالة في التشريعات التقليدية اكثر تعقيدا وذلك لغياب الوسائط المادية او التقليدية التي يثبت عليها ، ولذلك فقد حظي باهمية خاصة ، فالكثير من التشريعات الحديثة سواء كانت عالمية او وطنية ، عرفت التوقيع الالكتروني ونظمت احكامه ولذلك كان لزاما على الباحثين الاهتمام بدراسته والتعرف على كل مايتعلق به من منظومة الكترونية بهدف الوقوف على كيفية إثبات التصرفات القانونية التي تتم عبر الانترنت ، دون استخدام الأوراق التقليدية ومعرفة مدى حجية مخرجات هذه الوسائل في الإثبات ، لاسيما وان دولا مثل العراق مازالت لم تنظم هذا الشان بقواعد قانونية تنسجم مع خصوصيته ، وحاجة المجتمع اليه ، فبقيت مكتفية بما ورد من قواعد تقليدية او عامة في الاثبات ، لذلك كان لابد مع هذا الوضع من معرفة مدى استيعاب القواعد التقليدية لتلك المخرجات الالكترونية وكذلك مدى تكيف النصوص الحالية مع هذه الوسائل .

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (2)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (1)

2015 (2)

2011 (1)

More...