research centers


Search results: Found 48

Listing 1 - 10 of 48 << page
of 5
>>
Sort by

Article
Aptitude Measurement for Women's Participation in Judo: Applied On female Aged 15 – 20 years Old
بناء مقياس اتجاهات النساء نحو ممارسة لعبة الجودو وتطبيقه على الاعمار من 15 – 20 سنة

Authors: عدي طارق حسن --- عبد الجليل جبار ناصر
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2017 Volume: 29 Issue: 3 Pages: 1-26
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research lies in the lack of female participation in judo in Iraq a matter that led the researchers to identify women's aptitudes towards judo. They designed and applied a measurement on females aged 15 – 20 years old (166) female students were measurement sample and 159 female students were study subjects. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researchers concluded that there is a general weakness among female participation in judo and the media and press increased this decline in participation. Social and religious had no positive effect in increasing female participation in judo. Psychological aspects including stress, risk, health and physical fitness had the most positive motivation to participate in judo. The researchers recommended the necessity of NOC, the ministry of Youth and sports, National federation of Judo to make strategies to attract females to this sport. In addition to that the researchers recommended sport media and press should present judo as a fun and health sport not only injures and separating armature judo from professional judo. Finally specialized schools for judo for females should be founded by the National Olympic committees a seed for more female national teams.

من خلال معرفة الباحثان ببعض تفاصيل لعبة الجودو ومتابعة اخبارها فضلا عن ممارستها وجد ان الاقبال وممارسة هذه اللعبة من قبل النساء في العراق يكاد يكون معدوما تقريبا، وهذا الامر دفعهما لمحاولة التعرف على اتجاهات النساء نحو ممارسة هذه اللعبة، والوقوف على الاسباب والمعوقات، واذ انه لم يجدا مقياسا مباشرا يمكن من خلاله التعرف على اتجاهات النساء لممارسة هذه اللعبة فقد عمدا اولا الى بناء وتقنين مقياس اتجاهات النساء نحو ممارسة لعبة الجودو ومن ثم تطبيقه للتعرف على تلك الاتجاهات، اشتملت العينة جزئين- الجزء الاول هو عينة بناء المقياس وتمثلت بمجموعة من النساء بعمر من (15 -20 سنة) ومن مستويات دراسية مختلفة عددهن (166) طالبة. والجزء الثاني هو عينة التجربة الرئيسة وتكونت من مجموعة من النساء بنفس الاعمار وعددهن (159) طالبة. وبعد اكمال بناء المقياس تم تطبيقه على عينة البحث الرئيسة، وبعد اجراء العمليات الاحصائية استنتج الباحثان ان هناك ضعفا عاما في اتجاهات النساء نحو ممارسة لعبة الجودو، وشكل الجانب الاعلامي سواء المقروء او المشاهد معوقا لزيادة اتجاهات النساء نحو مارسة لعبة الجودو، ولم يكن للجانب الاجتماعي والديني اثر ايجابي كبيرا لزيادة اتجاهات النساء نحو ممارسة لعبة الجودو، اما المجال النفسي والتوتر والمخاطرة والصحي واللياقة البدنية فقد كانت من اكثر المجالات دفعا بالاتجاه الايجابي في زيادة اتجاهات النساء نحو ممارسة لعبة الجودو واوصى الباحثان بضرورة التاكيد على اللجنة الاولمبية والاتحاد العراقي للجودو ووزارة الشباب لوضع استراتيجات لجذب النساء نحو ممارسة لعبة الجودو. والتاكيد على الاعلام الرياضي بضرورة ايضاح حقيقة لعبة الجودو وعدم التركيز على اظهار الاصابات وحركات الخنق والاسقاط فقط وضرورة الفصل بين لعبة الجودو للهواة وبين جودو المحترفين. ومن جهة اخرى فان العرف الاجتماعي والشريعة الاسلامية لم تمنع النساء من ممارسة الرياضة لذلك على الاندية والمركز الشبابة والمنتديات التابعة لوزارة الشباب ان تؤسس فرقا نسوية في الجودو والاعلان عنها. واخيرا ضرورة تاسيس مدارس متخصصة للجودو النسوية والاهتمام بها اعلاميا وماديا لتكون نواة لفرق المنتخبات الوطنية.


Article
Impact of papanicolaou smear upon physical and psychosocial aspects of women's health

Authors: Isra'a Y. Mohammed --- Ezedeen F.Baha'aedeen
Journal: nursing national Iraqi specility المجلة العراقية الوطنية للعلوم التمريضية ISSN: 18122388 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 3 Pages: 107-119
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To identify the impact of Pap smear upon physical and psychological and social aspects of women's health. Methodology: A purposive sample of (71) women. The data were collected through the utilization of the developed questionnaire which consists of four major parts: 1. demographic 2.Physical domain 3. Psychological domain 4. social domain and by means of interview technique with the women who were individually interviewed in the Baghdad Teaching Hospital/ the Consultant Clinic, Teaching Laboratories/ Medical City, AL-Elwyiah Maternity Hospital . The data collection process has been performed from April 17th, 2011 until the August 10th, 2011. Descriptive and inferential statistical analysis procedures were employed for the data analysis. Results: Most of women feel pain during the Pap smear procedure, Women commonly feel stressed, discomfort and anxious from conducting Pap smear, most women did not have enough time to conduct the Pap smear and busy with rather things. There is fear from conducting pap smear it is fear from a positive result, There are pap smear influence on marital relationship Recommendations: The study recommends that an intensive comprehensive, obligatory educational programs(campaigns) are needed to improve awareness of the women about pap smear test and stress the importance of regular smears as a preventative measure, Reducing fears and anxieties associated with a Pap smear that can be alleviated with better information sharing about Pap smear procedure. Give each woman written information on Pap smears; explain the purpose of the Pap smear, the instruments to be used, the procedure, possible test results and follow up and the recommended frequency of Pap smears.

الهـدف: معرفة آثر مسحة عنق الرحم على الجوانب الجسمية والنفسية والإجتماعية لصحة المرأة.المنهجيـة: تمّ اختيار عينة غرضيه من (71) امرأة. البيانات جُمِعَت من خلال إستعمال إستمارة استبيان مصممة ومكونة من أربعة أجزاء رئيسة: 1. المعلومات الديموغرافية 2. المحور الجسمي 3. المحور النفسي 4. المحور الإجتماعي وبواسطة تقنية المقابلة مع النساء اللواتي تمّ مقابلتهن بشكلٍ إنفرادي في العيادات النسائية والتوليد في مستشفى بغداد التعليمي/ المختبرات التعليمية في مدينة الطب ومستشفى العلوية للولادة التعليمي. استغرقت عملية جمع البيانات من 17 نيسان 2011 حتى 10 من آب 2011 . استعملت إجراءات التحليل الإحصائي الوصفي والتحليل الإستنتاجي في تحليل البيانات.النتائـج: معظم النساء يشعرن بألم أثناء إجراء مسحة عنق الرحم, النساء عموماً يشعرن بالتوتر وعدم الراحة والقلق من إجراء مسحة عنق الرحم, معظمهن ليس لديهن وقت كافٍ لإجراء الفحص وإنشغالهن بأمورٍ أخرى. هنالك خوف من إجراء مسحة عنق الرحم خوفاً من النتيجة الإيجابية ومسحة عنق الرحم تؤثر على العلاقة الزوجية. التوصيات: أوصت الدراسة بضرورة إعداد وتصميم برامج وحملات توعية لتحسين معلومات النساء حول مسحة عنق والتأكيد على أهمية إجراء المسحات بشكلٍ منتظمٍ كإجراءٍ وقائيّ, المخاوف والقلق المرتبطة بإجراء مسحة عنق الرحم لدى النساء يمكن تخفيفها بشكلٍ أفضل بتبادل المعلومات, إعطاء كل إمرأة معلومات عن مسحة عنق الرحم, شرح كيفية إجراء مسحة عنق الرحم ’الأدوات المستعملة للفحص, النتائج المتوقعة والمتابعة المستقبلية للفحص.


Article
Women's Knowledge and Concern about Breast Cancer
معرفة النساء والقلق حول سرطان الثدي

Author: Kafi Mohammed Nasir Al Asadi
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 121-130
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer is the most common malignant tumor among women and the second most common type of cancer after lung cancer, 10.4% of all cancer incidences, and the fifth most of cancer deaths. Breast cancer is the top cancer in Iraqi's women, comprising about 34% of all females cancer, and it is the second leading cause of cancer related to mortality in women today after lung cancer. In Iraq, breast cancer constitute about one third of total cancer. Objectives: To assess women's knowledge and concern about breast cancer: and to identify the relationships between women's knowledge to demographic data and to reproductive profile. Methodology. Design: A cross section of a purposive study was carried out at Al-Sadder Medical City-Center of breast examination for early detection of breast cancer in Najaf Province, from the period of February 15th to April 30th -2012. Sampling: A purposive sample of 100 women were interviewed. Tools: Questionnaire format was designed into 5 parts for data collection through interviewing of the attended women with breast cancer to contain the:Demographic profile; Reproductive profile; Risk factors of breast cancer; resources of women's knowledge; Item's statements about women's knowledge. The data were statistically analyzed through 1. Descriptive statistical method 2. Inferential statistical method. Results and Conclusions: The present results found that 75% of women's age were from 45-54 years. Most of them were with (primary educational level or less; housewives with a moderate socioeconomic status). The study concludes that aged women had the most incidences of breast cancer, P. <0.001. The incidences of breast cancer to none pregnant or delivered women; medical history; and to family history with breast cancer were increased, P.< 0.05. Recommendations: 1. Establishing of educational health programs for women concerning breast cancer 2. Improving of nurse's knowledge on advising and teaching of women about breast self examination. 3. Encouraging of breast cancer studies.

يعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع الأورام السرطانية انتشارا عند ألنساء والثاني بعد سرطان الرئة و يمثل 10,4% من كل حالات ألسرطان, و ألخامس لأكثر وفيات ألسرطان (1). يحتل سرطان ألثدي أعلى سرطان عند ألنساء ألعراقيات, حوالي 34% من كل سرطانات ألنساء و ألمسبب ألثاني للوفيات عند ألنساء حاليا بعد سرطان ألرئة, ويسجل سرطان ألثدي في ألعراق حوالي ثلث ألمجموع ألكلي للسرطان. ألهدف: تهدف ألدراسة إلى تقييم معارف ألنساء والقلق حول سرطان ألثدي, و لمعرفة ألعلاقة بين معارف ألنساء و ألخصائص ألديموغرافية , وكذلك الملف ألإنجابي لهن. ألمنهجية: دراسة مقطعية غرضيه أجريت على عينة عمديه متكونة من مائة (100) امرأة مصابة بسرطان ألثدي تتراوح أعمارهن بين (30 سنة -50 سنة) تمت مقابلتهن. ألأدوات: استمارة استبيان صممت لغرض ألمقابلة وجمع معلومات ألعينة. مكان ألبحث: مدينة ألصدر ألطبية - مركز ألفحص ألمبكر لسرطان ألثدي في محافظة ألنجف الاشرف ., للفترة من (15 شباط لغاية 30 نيسان -2012) . ألعينة: (100) امرأة مصابة بسرطان ألثدي في مركز ألفحص ألمبكر لسرطان ألثدي لغرض ألفحص والمتابعة صممت ألاستبيانه من (5 ) أجزاء وتشمل: ( ألملف ألديموغرافي , ألملف ألإنجابي, ألعوامل ألمسببة لسرطان ألثدي, , مصادر معارف ألنساء بسرطان ألثدي و مفردات تتعلق بسرطان ألثدي). تم تحليل ألعينة إحصائيا بطريقة ألتحليل الإحصائي الوصفي (ألتكرارات و ألنسب ألمئوية) وطريقة ألتحليل ألإحصائي ألاستنتاجي. ألنتائج: أظهرت ألدراسة أن75% من ألنساء ألمشمولات بالدراسة تتراوح أعمارهن ما بين(45-54 سنة) , و أغلبية تعليمهن كان ابتدائي أو أقل و أغلبيتهن ربات بيوت وذات مستوى اجتماعي- اقتصادي متوسط. ألاستنتاج: تشير ألدراسة إلى وجود علاقة قوية ذات فرق معنوي بين عمر المرأة وعدد ألإصابات بسرطان ألثدي (P<0.001) كما توجد علاقة بين عدد ألنساء ألمصابات بسرطان ألثدي و (عدم ألإنجاب أو ألولادة, تاريخ ألمريضة ألطبي, و تاريخ ألعائلة بسرطان ألثدي) <0.05 P. ألتوصيات: توصي ألدراسة إلى: 1. ترسيخ برامج ألثقافة ألصحية للمرأة حول سرطان ألثدي 2. ألتأكيد على دور ألممرضة بالمشاركة ألفعالة في تعليم ألنساء طريقة ألفحص ألذاتي للثدي و إعطاء ألنصائح و ألتوجيهات للنساء خلال مراجعتهن مركز فحص ألثدي 3. تشجيع دراسات سرطان ألثدي.


Article
Shifts the value of women's rights
التحولات القيمة وحقوق المرأة

Loading...
Loading...
Abstract

The topic of human rights is an old topic. Thinkers and many scientist and those who look after the topic resulted in originating the concept and developing on a thought based on general freedom and the principle of justice among people. The difference and paradox in expressing the subject belongs to the definitions of human right conception and the variety of thinkers, view point and their influence on mental current and wide-spread traditions. Actually, everybody can depend on low and justice to make a lawful statement for his sake. The task on keeping women right doest originate from nothing, but depends on the need and the objective necessity for protecting women from all override and preventing the unfair looks, since she represents more than half of the society because she dose her own work to affect the husband and sons. The concept of developing women rights concept by law and legislation is improved. The international community put some conditions and state advertisement to protect women from tyranny. But these laws were keep inapplicable and women went suffering across the historical centuries. So, we need to draw a picture for future and putt ideas and concept that can denefit the women active members in the society.

ان موضوع حقوق الإنسان موضوع قديم اهتم به المفكرون والعلماء وأصحاب الشان مما أدى إلى تبلور المفهوم واحداث منعطفات تاريخية ونهضات فكرية وعلى الرغم من تضارب الآراء والأفلكار حوله إلا انه ينطلق من فكرة مؤداها الحرية العامة ومبدأ المساواة بين الناس أما الاختلاف في النظر اليه فإنه يعود إلى نسبية تعريف حقوق الإنسان واختلاف وجهات نظر المفكرين ومدى تأثرهم بالتيارات الفكرية والتقاليد السائدة والحق هو كل أمر وقضية يستطيع أن يتوجه بها الضرر أو المتنازعون إلى القضاء لصدور قرار قضائي لصالحه.ان مهمة الدفاع عن حقوق المرأة لم تنشأ من فراغ بل تنطلق من الحاجة والضرورة الموضوعية لحامية المرأة من كل التجاوزات ومنع مظاهر التعسف ضدها فهي تمثل أكثر من نصف المجتمع لأنها تؤثر في زوجها وأبنائها، لذا فقد تطور مفهوم حقوق المرأة عبر القانون والتشريع وأقر المجتمع العديد من المواثيق والاعلانات الدولية لحماية المرأة من التعسف ولكن هذه القوانين بقيت حبر على ورق وظلت المرأة تعاني عبر الحقبات التاريخية على الرغم مما يلحقها من تحول قيمي لذا فإننا بحاجة إلى رسم صورة مستقبلية وطرح الأفكار التي تنصف المرأة وترفع الحيف عن عنصر يراد له أن يكون أكثر فعالية في المجتمع.


Article
المرأة الرمز في شعر رشدي العامل

Authors: علي ابراهيم محمد --- راسم أحمد عبيس الجرياوي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1153-1168
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper which is entitled "The Symbolism of the Woman in Rushdi Al-Amel's Poetry" starts with a brief introduction followed by an explanation of the concept of "symbolism" which is regarded as a highly effective technique. Then, the paper concentrates on the symbolism of the woman in Al-Amel's poetry since it, i.e. the symbolism of the woman, represents an important axis in his collections.The woman has occupied a large space in the poems of old and modern poets who have granted her a great deal of attention in their poetry. This is due to the vital role which the woman plays in inspiring the poet and motivating his imagination and sophisticated invention. This aspiration makes the poet subconsciously refer to the woman by using stunning words which attract the receiver's attention and interest. Thus, Al-Amel has made the woman a symbol for the country, the land, the cities and everything beautiful which can give continuity to life. Moreover, AL-Amel tries to refer to the ideal woman rather than the treacherous3.

تناولت في هذا البحث (المراة الرمز في شعر رشدي العامل) فقد عرضت فيه مقدمة يسيرةومن ثم تطرقت الى مفهوم الرمز الذي عد تقنية عالية في الاداء، فضلا عن ذلك فقد عرضت للمراة الرمز في شعر رشدي العامل الذي عد محورا مهما في شعره حتى انها شغلت حيزا واسعا في دواوين الشعراء قديما وحديثا واولوها عناية مركزة في اشعارهم،وهذا يعود الى الدور الذي تلعبه المرأة في مخيلة الشاعر وما تمنحه من الهامٍ وابداع راقٍ يجعله يسير من خلال اللاشعور في متاهات وفضاءات مظلمة مرمزا اليها بكلمات خلابة وشاعرية تجذب ذهن المتلقي وتشده وتلفت انتباهه نحوها،ولذا جعل من المرأة رمزاً للارض والوطن والمدن وكل شيء جميل يوحي ببهاء اخاذ ويعطي ديمومة الحياة حتى انه حاول أن يرمز له بالمراة المثالية لا الخائنة.


Article
Alice Walker, Activism, Resistance, Women's struggle, Slave narrative.
أليس ولكر كناشطة وداعية للمقاومة فى روايتيها ميريديان (1976) واللون الأرجوانى(1982)

Author: Juan Abdullah Ibrahim Al-Banna جوان عبد الله البنا
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2017 Issue: 36 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Alice Walker (1944) ranks among the greatest American writers of the twentieth century. Through her novels Meridian and the color Purple, Alice outlines many issues concerning the effect of authoritarian thinking upon its often innocent victims, and the possibility of meaningful, productive resistance. Walker's texts aim at giving a voice to those who have no voice especially those poor, rural black women who are robbed of power and the right to make decisions about their own lives by a range of forces standing against them. These texts also aim at clarifying how Walker's female protagonists, Meridian and Celia try to free themselves from oppression, misery , fear and underestimation by men in the Patriarchal society. Walker's heroines nevertheless articulate clear visions not just of the wrongs they face, but also of the hope and strength that cannot be quenched within them. In 1976, walker's second novel, Meridian, was published . The novel dealt with activist workers in the South during the civil rights movement, and closely paralleled some of Walker's own experiences. In 1982, Walker published what has become her best-known work, the color Purple. The novel follows a young troubled black woman fighting her way through not just racist white culture but patriarchal black culture as well.

الكاتبة الامريكية اليس ولكر (1944) هى واحدة من اهم الناشطات المعروفة باعمالها الادبية فى القرن العشرين. فهى تصور عدة مفاهيم خلال روايتيها وتوضح تأثير السلطة على حياة الضحايا الأبرياء. تترك فى طياتها معانى المقاومة، وتهدف هذه النصوص الأدبية الى اعطاء صوت اللواتى حرمن من أصواتهن بسبب الفقر، ومنعن من حقوقهن وتقرير مصيرهن بسبب الظروف القاهرة. الهدف الآخر هو توضيح مواقف النساء اللواتى حررن انفسهن من الأضطهاد والخوف والظلم والتعاسة فى مجتمع يقوده الرجال فقط. وهذا من خلال البطلتين (ميريديان وسيلى). وبالرغم من الظلم والاستبداد اللذين هددا حياة هؤلاء النساء, إلا أن القوة والأمل يشعلان نار قوتهن دون انطفاء. إن رواية ميريديان ناقشت حياة النساء الناشطات والعاملات فى جنوب أمريكا خلال حركة الحقوق المدنية والتى عبرت بشكل واضح عن نشاطاتها الذاتية للكاتبة اليس ولكر نفسها. اما روايتها (اللون الأرجوانى) التى تتحدث عن محاربة النساء الشابات السود فى امريكا ضد الثقافة الغربية للبيض وضد الرجال السود ايضا. تم وصف الكاتبة بالناشطة باعتبار انها اعتقدت بان التعليم يحفز الانسان للعمل والنشاط المتوفرين لدى الجميع. فالكاتبة اليس هى ليست فقط محامية لحقوق الانسان والنساء بل لكل الناس و فئات المجتمع. فهى من خلال اسلوبها المؤثر نجحت فى التعبير عن حياة النساء الأمريكيات اللواتى استخدمن وعوملن كعبيد وتمردن من اجل تحقيق مستقبل وحياة افضل واسمى .


Article
Women's Rights in Islam
حقوق المرأة في الإسلام

Author: Assist.Dr. Khamael Shakir Al- Jamali م. د. خمائل شاكر الجماليّ
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 4 Issue: 4 Pages: 361-395
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Equality is the cornerstone of every society that wants access to social justice and the realization of human rights. The Almighty said: "O people, we have created you from male and female to know that your honor is with Allah. I know that Allah is knowledgeable." Divorce: Verse 6. All rights are equal without discrimination, since religion is one and the Koran is universal in its mission and its application, and piety is the basis for individual responsibility. All States and all philosophical and political theories recognize that human rights must be respected and related. By rejecting rights Rights and adherence to its articles of noble goals.

المساواة حجر الأساس لكل مجتمع يريد الوصول إلى العدل الاجتماعي وتحقيق حقوق الإنسان ، وقال تعالى : ( يا إيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله اتقاكم إن الله عليم خبير ) الحجرات : آية 13 ، ومن خلال هذه الآية الكريمة تبرز وحدة الجنس البشري واستحقاقهم جميع الحقوق من دون تمييز ، باعتبار أن الدين واحد وأن القرآن عالمي في رسالته وفي تطبيقه ، وإن التقوى القاعدة التي تقوم عليها المسؤولية الفردية كما أن جميع الدول وجميع النظريات الفلسفية والسياسية تسلم بوجوب احترام حقوق الإنسان ويتعلق بها ولا توجد اليوم دولة في العالم تصرح برفضها حقوق الإنسان وتمسكها بما جاء فيها من أهداف نبيلة .


Article
The Social Life of Woman in Anatolia (1839_1908)
الحياة الاجتماعية للمرأة في الأناضول (1839 – 1908م)

Loading...
Loading...
Abstract

İn general, the Ottoman woman had no significant role to be mentioned in public life and her limits were only within the home. This affected greatly her role in public life as it became very limited. It didn’t remain the same because of what the Ottoman Empire had passed through historial changes, influences and developments, which allowed woman to claim her public and private rights such as learning, social freedom, freedom of speech and even politics. Her efforts had continued untill she gained these rights alsa played a role till she was able to gain her rights. 1839 was the date of the declaration of the organaizations in the Ottoman Empire under the reign of Sultan Abdul Majeed as the Ottoman Empire had affected by the updating and changes that took place in the European countries and reflected on the Ottoman Empire including the social life. Since the woman was a part of the society,she had to be influenced by this period. This was considered the basis for the change that the women experienced in the future. Aftar the declara tion of the organization, the re were significant historical stations in the Ottoman Empire, including the declaration of the First Condition 1876 in the time of Sultan Abdul Hameed II and the secend 1908, on which the study stepped.

لم يكن للمرأة العثمانية عموما دور مهم يذكر في الحياة العامة وأصبحت حدودها تقاس فقط داخل البيت وقد أثر ذلك بشكل كبير على دورها في الحياة العامة حيث أصبح محدودا للغاية لكن الأمر لم يبق على حاله لأن ما مرت به الدولة العثمانية من تغيرات وتأثيرات وتطورات تاريخية أفسح المجال أمام المرأة للمطالبة بحقوقها العامة والخاصة سواء في التعليم أو الحرية الاجتماعية وحرية التعبير عن الأفكار، لا بل حتى التطرق إلى مسألة السياسة_ فيما بعد_ وقد استمر سعيها هذا حتى حصلت على هذه الحقوق وقد لعبت عوامل عديدة دورها حتى تمكنت من نيل حقوقها. 1839 هو تاريخ إعلان التنظيمات في الدولة العثمانية في عهد السلطان عبد المجيد إذ أصبحت الدولة العثمانية متأثرة بالتحديثات والتغيرات التي حصلت في الدول الأوربية والتي انعكست على الدولة العثمانية وقد كانت الحياة الاجتماعية هي إحدى هذه المجالات وبما أن المرأة جزء منه فكان لابد لها من التأثر الذي لعب دوره هذه الفترة إذ أعتبر أساس التغيير الذي شهدته المرأة لاحقا. وبعد إعلان التنظيمات كانت هناك محطات تاريخية مهمة في الدولة العثمانية وهي إعلان المشروطية الأولى 1876 في زمن السلطان عبد الحميد الثاني والثانية 1908 والتي توقفت عندها فترة الدراسة.


Article
ذاكرة الزمن في الرواية النسائية العراقية (1990- 2015)

Authors: ابراهيم جنداري جمعة --- Iqbal Hassan Allawi
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 6 Pages: 42-59
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The memory and its presence in the narrative of Iraq or the Arab, makes us stop at the limits of the concept that opens up to a number of questions, namely that memory is a technical time and a narrative material that is stressful on the course of events and may be creatively effective. In which we explain the memory, but we start from those points that look at memory as a narrative technique present in the body of the Iraqi women narration, and sometimes the story of her present in the past, present and future, and memory the amount of attendance in the creative work, and as we deal with the narrative, These are I hate in the narrative, and perhaps this is problematic in attendance represented in the body of work, but it is the foundation feature that makes it work is different from the rest of the business.The presence of these techniques confirms the effectiveness and presence of memory in the Iraqi women's novel. Among these techniques, which indicate that the female novel is a retrospective novel, its main focus is memory. In different narratives, it stems from the relationship of memory with time. Memory is able to rewrite the text according to its will, with the legitimacy of entering into the vast field of imagination. From any point in the narrative path.

إن الذاكرة وحضورها في السرد العراقي او العربي، يجعلنا نتوقف عند حدود المفهوم الذي ينفتح على عدد من الأسئلة، وهي ان الذاكرة مرة تقنية ومرة مادة سردية ضاغطة على مجريات الاحداث، وربما تكون فاعلة على نحو خلاق، ونحن في دخولنا غير معنيين بذلك الفهم الاصطلاحي الذي تفسر فيه الذاكرة، إنما ننطلق من تلك المنطلقات التي تنظر الى الذاكرة بوصفها تقنية سردية حاضرة في متن السرد العراقي النسائي، وتارة مادة لها حكايتها الحاضرة في الماضي والحاضر والمستقبل، والذاكرة مقدار الحضور الحكائي في العمل الابداعي، وبما اننا نتناول السرد، فإننا مهتمون بمقدار حضور هذه الذاكرة في السرد، وربما يعد هذا الحضور اشكاليا في تمثله في متن العمل، الا انه السمة الاساس التي تجعل من العمل مختلفا عن بقية الاعمال. ان وجود هذه التقنيات يؤكد فاعلية وحضور الذاكرة في الرواية النسائية العراقية. ومن تلك التقنيات التي تدل على ان الرواية النسائية رواية استرجاعية ركيزتها الأساسية الذاكرة، على اختلاف الروايات فهي تنطلق من علاقة الذاكرة بالزمن، فالذاكرة قادرة على إعادة صياغة النص وفق مشيئتها، بما تمتلك من مشروعية الدخول الى حقل الخيال الفسيح، ونصاً كهذا يمكن له أن يروى من أية نقطة في مسار السرد.


Article
Impact of Instructional Intervention about Personal Hygiene upon Women who complain Pelvic Inflammatory Disease
أثر التداخل الإرشادي عن العناية الشخصية على النساء اللواتي يعانين من مرض التهاب الحوض

Authors: Faeza A. Fakhry فائزة فخري --- Rabe'a M. Ali ربيعة علي
Journal: nursing national Iraqi specility المجلة العراقية الوطنية للعلوم التمريضية ISSN: 18122388 Year: 2016 Volume: 29 Issue: 2 Pages: 117-128
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To determine the impact of personal hygiene on woman who complain pelvic inflammatory disease Methodology: A quasi experimental study in the High Institute Infertility Diagnostic and A.R.T.(assistance reproductive technology) in AL-Kadimya city and al-Emamian al Kadmain medical city hospital. The sample collected during (26th ) January – (30th ) April 2014. A purposive sample of (60) women, (30) of them regard as study group and (30) regard as a control group whom they take routine care in the institute and hospital. The questionnaire consisted of socio-demographic data, reproductive health for women, information related to pelvic inflammatory disease, and information related to personal hygiene. pilot study has been carried out to test the reliability of the questionnaire and content validity has been carried out through the (15)experts. Descriptive and inferential statistical analyses are used to analyze the data . Results : The results presented that woman who used special chemical disinfectant solutions and irrigations for clean the perineal area (66.7%) for both samples, who are using herbal soap (53%) (36.7%) for the study and control sample respectively, washing the area daily as range from (1-2) times were (46.7%) (43.3%) for the study and control sample, washing the area from front to back (80%) (63.3%) for the study and control sample, who leave the area dry (50%) (56.7%) for the study and control sample, who used healthy tissues for drying the area (50%) (60%0 for the study and control sample, with her change underwear daily (100%) (90%) for the study and control sample, with her expose underwear to the sun shine (76.7%) (70.7%) for the study and control sample, with wear cotton cloths (60%) (50%) for the study and control sample, with change the sanitary pads in the menstrual period during the day as the range from (1-2) times (60%) (70%) for the study and control sample . Recommendations: Setting up procedures of instructional and educational programs to the women who suffering of pelvic inflammatory disease, by using healthy methods of personal hygiene (perennial's care area), and during intercourse, such as using condom or external ejaculation by the husband, or abstinence sexual intercourse during treatment course in case taking the treatment both of partners

الهدف: لتحديد اثر العناية الشخصية على المرأة المصابة بمرض التهاب الحوض. المنهجية: الدراسة الحالية استخدمت تصميم شبه تجريبي في المعهد العالي لتشخيص العقم والتقنيات المساعدة على الإنجاب في مدينة الكاظمية ومستشفى مدينة الامامين الكاظمين الطبية. تم جمع العينة للفترة من (26) كانون الثاني 2014 ولغاية (30) نيسان 2014. عينة عمديه شملت (60) امرأة , (30) منهن اعتبرن عينة الدراسة (التداخل الإرشادي للنساء اللواتي يعانين من مرض التهاب الحوض ) و(30) أخرى اعتبرن العينة الضابطة ويتلقين العناية الروتينية في المعهد والمستشفى . شملت الاستمارة على الخصائص ألاجتماعية , الصحة الإنجابية للمرأة , معلومات متعلقة بمرض التهاب الحوض والمعلومات المتعلقة بالنظافة الشخصية المتبعة للمرأة, تم إجراء الدراسة الاستطلاعية لاختبار ثبات الاستبانة وجرى صدق المحتوى من خلال (15) خبير واستخدام الإحصاء الوصفي في تحليل البيانات. النتائج: اظهرت النتائج ان المرأة التي تستعمل المحاليل والغسول الكيماوية لغسل منطقة العانة (66.7%) لكلتا العينتين , والتي تستعمل صابونة الأعشاب لمنطقة العانة (53,3%) (36,7%) لعينة الدراسة والضابطة , والتي تغسل المنطقة كمعدل (1-2) مرة يوميا (46.7%) (43.3%) لعينة الدراسة والضابطة , وغسل المنطقة من الأمام إلى الخلف (80%) (63.3%) لعينة الدراسة والضابطة , والتي بتجفيف المنطقة (50%) (56.7%) لعينة الدراسة والضابطة , واستعمالها المناديل الصحية الورقية لتجفيف المنطقة (50%) (60%) لعينة الدراسة والضابطة , والتي تغير ثيابها الداخلية يوميا (100%) (90%) لعينة الدراسة والضابطة , وتعرض ثيابها الداخلية لأشعة الشمس (76.7%) (70.7%) لعينة الدراسة والضابطة , والتي ترتدي الثياب الداخلية القطنية (60%) (50%) لعينة الدراسة والضابطة , والتي تقوم بتبديل الحفاظة الداخلية في فترة الحيض خلال اليوم كمعدل من (1-2) مرة (60%) (70%) لعينة الدراسة والضابطة . التوصيات:- إجراء برامج تعليمية وإرشادية للنساء اللواتي يعانين من مرض التهاب الحوض, بإتباع الوسائل الصحية للعناية الشخصية للمرأة (لمنطقة العانة), وإتباع الوسائل الصحية أثناء فترة الجماع كأن يستعمل الزوج الواقي الذكري أو القذف الخارج أو الامتناع عن الجماع في حالة أخذهما العلاج .

Listing 1 - 10 of 48 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (48)


Language

Arabic (32)

Arabic and English (8)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (6)

2017 (9)

2016 (4)

2015 (9)

More...